دورة إدارة المحافظ الإستثمارية ( Portfolio Management Course )

إعلانات تجارية اعلن معنا



صفحة 3 من 3 الأولىالأولى 123
النتائج 21 إلى 29 من 29

الموضوع: الأخبار الاقتصادية ليوم السبت 7/5/1427هـ

  1. #21
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية ليوم السبت 7/5/1427هـ

    1,3 تريليون ريال حجم الاستثمارات في السوق السعودي
    توقع نمو القطاع العقاري خلال السنوات ال 5 المقبلة 6,7٪


    الرياض - ابراهيم القرناس:
    يشهد سوق العقار في المملكة العربية السعودية قفزات نوعية كبيرة، مما ادى الى جذب المزيد من المستثمرين الى هذا السوق الواعد والذي يعتبر حالياً احد اهم مصادر الدخل وبناء الثروة، وقد زاد انتعاش هذا السوق في السنوات الأخيرة التي تلت احداث الحادي عشر من سبتمبر 2001م، حيث بدأت الاستثمارات الخليجية بشكل عام والسعودية خاصة في الهجرة المعاكسة واللجوء الى الاستثمار المحلي، خاصة في مجالي العقار والأسهم.
    وعلى الرغم من النشاط والتوسع الكبير الذي شهده سوق الأسهم السعودية خلال العامين الأخيرين، يبقى سوق العقار في المملكة أحد اهم القطاعات التي تتوجه نحوها استثمارات السعوديين، وذلك في ظل ظروف مالية واقتصادية ملائمة، بسبب ارتفاع اسعار النفط والانتعاش الاقتصادي وتزايد حجم السيولة، ويقدر حجم الاستثمارات في السوق العقاري السعودي حالياً بحوالي 1,3 تريليون ريال (346 مليار دولار) بالرغم من عدم توفر احصاءات رسمية حول حجم هذا القطاع. ويتوقع ان تزيد الاستثمارات العقارية خلال السنوات القادمة في ظل النمو السكاني المطرد الذي تقدر نسبته بحوالي 2,9 بالمائة سنوياً، والمخصصات الضخمة التي درجت حكومة المملكة على تخصيصها للمشاريع التنموية الجديدة، وتزايد الحاجة الى انشاء الوحدات السكنية، حيث قدر عدد الوحدات السكنية التي تحتاجها المملكة حتى عام 2010م بنحو 4,5 ملايين وحدة سكنية.

    هذه المؤشرات تؤكد على ان قطاع العقار السعودي مقدم على فترة اكثر اشراقاً خلال الفترة القادمة، وما يدعم ذلك من مبادرات تدعو الى مزيد من التحرير للاقتصاد السعودي من المحتمل ان تنتج عنها فرصاً ضخمة في هذا القطاع، الأمر الذي يساعد على زيادة مساهمته في الناتج المحلي الإجمالي، ويساعد بشكل مباشر في تنمية وتطوير الاقتصاد الوطني.

    وتشير قاعدة بيانات المركز الاستشاري للمعلومات الاقتصادية ان الناتج المحلي الإجمالي لقطاع العقار بالمملكة قد نما خلال الفترة من 1996 - 2005م بنسبة 25,6٪.

    وبما ان حجم سوق الأسهم السعودية لا يزال محدوداً، وغير قادر على استيعاب التدفق الهائل للاستثمارات المتوجهة نحوه، وتخوف الكثير من المستثمرين من التضخم الكبير الذي شهدته اسعار الأسهم، الذي تعكسه النسب الهائلة لارتفاع مؤشر السوق، وما يصاحب ذلك من حركات تصحيح، فإن السوق العقاري في نظر الكثيرين منهم يظل الملاذ الاستثماري الأكثر اماناً واستقراراً، وهذه الحقيقة مازالت تحافظ على التوازن بين السوقين اللذين يعتبران مصدري الاستقطاب الرئيسيين للاستثمار في المملكة.

    وحول انعكاسات انضمام المملكة لمنظمة التجارة العالمية على سوق العقار، فيمكن القول: ان سوق العقار في المملكة خلال فترة تطوره التي بدأت بمساهمات في اراضي غير مطورة وانتهى الآن بظاهرة التحالفات العقارية الكبيرة قد كسب نوعاً من المرونة في الاستجابة للمتغيرات الاقتصادية بحسب قوى الطلب المعروفة لسوق العقار. لذا فليس مستغرباً ان يمارس السوق ايضاً نوعاً من التكيف بدخول المملكة لمنظمة التجارة العالمية وما يفرضه ذلك من واقع اقتصادي مختلف، اذ يمكن لسوق العقار بالمملكة ان يكون اكبر من غيره في الاستجابة والتكيف مع واقع اقتصادي جديد وتغير الصور النمطية لنشاطه.

    وفي حالة زيادة الضغط على سوق العقار بسبب تحرير القطاع ودخول المستثمر الأجنبي، فإن التصدي لهذا الضغط سيكون من خلال التحالفات الكبيرة التي شيدتها الشركات السعودية العاملة في سوق العقار السعودي، والتي تتحكم بشكل كبير في هذا السوق والتي يصعب اختراقها مالم يتم ذلك بشكل ايجابي يخدم مستقبل هذه الشركات ويخدم الاقتصاد السعودي ككل، وما يؤكد ذلك ان هذه الشركات قد تخطت العقبات التي تواجه سوق العقار بالمملكة، وهذه تعتبر نقطة قوة في تحدي المستقبل وإمكانية مواجهة اي سلبيات قد تنتج من الانضمام.

    وعلى المدى البعيد، يتوقع ان يواصل القطاع العقاري السعودي تسجيل نسب نمو عالية خلال السنوات المقبلة في ظل حركة التداولات النشطة التي تشهدها السوق العقارية المدعومة بتوفر الفرص الاستثمارية وارتفاع عوائد الاستثمارات العقارية، وازدياد اعداد المشاريع التجارية والسكنية وارتفاع الطلب على شراء الأراضي، كما تعمل شركات العقار على دفع عجلة هذا القطاع من خلال تقديم الخدمات المتطورة والجديدة في عالم العقار، اضافة الى ارتفاع الطلب على المساكن من قبل المواطنين والذي يتماشى مع التوسع السكاني في المملكة، والنشاط المتزايد الذي تشهده صناعة السياحة في المملكة واستعداد القطاع العقاري للمشاركة في هذا النشاط من خلال تشييد الفنادق والمنتجعات والبنية التحتية والمدن السياحية وغير ذلك من المرافق السياحية، يضاف الى ذلك كله الدعم الحكومي لصندوق التنمية العقاري الذي يعزز استمرار النشاط العقاري بالمملكة، وان السوق العقاري السعودي يعتبر الأكبر في منطقة الشرق الأوسط ويتمتع بوضع استثماري مستقر ومتنامٍ بعكس مجالات الاستثمار الأخرى التي تحقق مكاسب كبيرة لكنها غير مضمونة.

    وعلى جانب آخر تتوقع خطة التنمية الثامنة ان يحقق قطاع العقار الأهداف التالية خلال السنوات القادمة وهي كالتالي:

    ٭ يتوقع ان ينمو القطاع العقاري خلال السنوات الخمسة القادمة بنحو 6,7٪، ويدعم ذلك التطورات التي يشهدها القطاع والتي تم الإشارة اليها سابقاً.

    ٭ استكمال اعداد كود البناء السعودي والبدء في تطبيقه.

    ٭ انشاء قاعدة بيانات للقطاع، مما يتيح المعلومات والبيانات للمختصين والمهتمين في مجال العقار، وتساعد الباحثين في هذا المجال على اعداد الدراسات والبحوث اللازمة، كما تساعد المهتمين وأصحاب الشركات العقارية في بناء الخطط والإستراتيجيات التي تساهم في تنمية هذا القطاع وتطويره.

    ٭ اعداد دليل للمقاولين في مجال العقار يحتوي على جميع انظمة البناء والتشييد السارية واللوائح والموصفات والإرشادات، مما يسهل على المستثمرين في هذا المجال متابعة كل ما يتعلق بمجال العقار في المملكة، خاصة بعد ان انضمت المملكة لمنظمة التجارة العالمية.

    ٭ تطبيق المعايير البيئية ومعايير السلامة في البناء والتشييد.

  2. #22
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية ليوم السبت 7/5/1427هـ

    ياسر الملواني: 70% من إيرادات بنوك الاستثمار في المنطقة تجيء من السوق السعودي
    رئيس مجموعة «هيرميس» لـ الشرق الاوسط: ما يتردد عن لعب الكبار في البورصة المصرية ليس صحيحا


    القاهرة: «الشرق الأوسط»
    في رده على حملة الانتقادات الواسعة التي تتعرض لها «هيرميس» بتحميلها مسؤولية الانخفاضات الحادة التي تمر بها البورصة المصرية قال ياسر الملواني رئيس مجلس إدارة المجموعة المالية (هيرميس):«لا يصح إلا الصحيح»، مؤكدا أن شركته تلتزم بالشفافية ومشيرا إلى أهمية الدخول في السوق السعودي حيث يمثل 70 في المائة من إيرادات بنوك الاستثمار في المنطقة، معلنا عن اتجاه المجموعة لإنشاء صناديق استثمارية في كل من السعودية والإمارات، متطلعا إلى توسعات جديدة في الأردن والكويت وقطر. واستبعد الملواني في حواره مع «الشرق الأوسط» في مكتبه بالقاهرة اقتحام «هيرميس» السوق الأوروبي في الوقت الحالي، وفيما يلي نص الحوار:
    > هيرميس كانت محل هجوم عنيف وما زالت، وكثيرون يحملونها مسؤولية ما يحدث في سوق الأسهم وضياع صغار المستثمرين وعدم الشفافية ما رأيك؟

    ـ للأسف هناك من يكثر من انتقادنا ولكن أؤمن أنه لا يصح إلا الصحيح، وأنا أتساءل ما هو المطلوب من الشركات أكثر من أن تحقق نتائج جيدة وتنتهج الشفافية وتعرض ما تقوم به على مستثمريها أولا بأول؟ وقد فعلنا ذلك، وحملة الانتقادات ترجع إلى التذبذب الشديد في أسعار الأسهم، وأذكرك في أوائل عام 2004 كان سعر سهم هيرميس خمسة جنيهات، وقد حدث نمو متواصل في أعمال الشركة رفع السهم إلى 115 جنيها حتى أوائل 2006 وبعد صفقة بنك عودة بدأ الهجوم المحموم على السهم، وزادت الوتيرة مع إعلاننا عن زيادة رأس المال وتقسيم السهم، وزاد من حدة المضاربات دخول أعداد كبيرة من المواطنين السوق لشراء أسهم المصرية للاتصالات، وتوظيف باقي أموالهم في البورصة، بعد التخصيص الضئيل للغاية، دون وعي، كل ذلك أشعل السعر، حتى وصل هيرميس إلى 280 جنيها، وتفشت التحليلات الفنية التي تدفع المستثمرين إلى البيع والشراء، من دون النظر إلى التحليلات الأساسية للاقتصاد والنشاط.

    ماذا علينا أن نفعل كشركة غير الإدارة الجيدة والشفافية والرقابة الداخلية التي لا نظير لها ربما في أي شركة في مصر؟ لقد حققنا 350 مليون جنيه كأرباح في 2005 بعد سداد الضرائب، وفي الربع الأول من 2006 حققنا 208 ملايين جنيه أي 60 في المائة من أرباح العام الماضي وحده، هذا هو ما يجب أن يحاسبنا عليه الناس، إن الكلام المرسل عن «لعب الكبار» الذين هم نحن بحسب مطلقي التحليلات العشوائية هو كلام فارغ، فليعودوا إلى القواعد الرقابية وإلى هيئة سوق المال ويقولوا لنا ما هو الخطأ الذي ارتكبناه بالضبط، وما هي القاعدة القانونية أو اللائحية أو حتى العرف الذي خرجنا عليه. > لكنكم أعلنتم عن شراء 15 مليون سهم كأسهم خزينة عندما هبط السهم في مارس الماضي ولم تنفذوا ؟

    ـ حين نعلن عن أمر كهذا يكون في ذهننا سعر معين للشراء، ولكننا ما كدنا نشتري 200 ألف سهم حتى قفز السعر متخطيا ما نستهدفه فتوقفنا وقد انقضت المدة، إن كل مشتريات الإدارة معلنة على الشاشة أمام الكافة، وأحب أن أسأل: لماذا نتهم باللعب الآن ولم يكن أحد يتكلم عنا أعوام 2003 و 2004 و 2005 ؟ هل نكون «زي العسل» طالما السهم طالع، وإذا هبط أصبحنا أولاد ستين في سبعين؟ السوق يصحح نفسه وهذا طبيعي.

    > هناك من يطالب بإلغاء نظام البيع والشراء والتسوية في نفس الجلسة وبتحجيم سقوف هوامش التذبذب السعري؟

    ـ يا جماعة نحن نلف وندور حول السبب الرئيسي وهو هبوط كل الأسواق المحيطة ومعظم الأسواق العالمية، ليس امرا مفرحا بالنسبة لي كهيرميس هذا الهبوط في السعر على الإطلاق، لكن علينا أن ندرك طبيعة الأسواق، وإلغاء الأدوات القائمة سيبعد المستثمرين عنا ويقلل من جاذبية السوق وسهولة الدخول والخروج.

    > وما الذي تقترح عمله إذاً؟

    ـ أساسا تقوية أنشطة البحوث، ونحن نبذل كهيرميس مجهودا كبيرا في هذا السياق، ولا بد من نشر الوعي بطرق مؤسسية، إن سلوك المتعاملين في مصر اقترب من سلوك أغلب المتعاملين في أسواق الخليج، حيث يدخل الاثنان إلى المضاربات باندفاع وعدم دراية.

    > كنت عضوا في مجلس إدارة هيئة سوق المال، هل ترى أنها تملك أدوات كافية لتحقيق الشفافية، وما السبيل إلى ضبط السوق وتجنب تسريب المعلومات؟

    ـ الهيئة بالفعل نظمت قواعد جديدة للعضوية ولديها إدارة للشفافية والإفصاح، ورغم ذلك فالبعض يطلق شائعات بهدف تعلية أسعار الأسهم، والدليل كثرة الشائعات التي تتعرض لها المجموعة المالية وفي اعتقادي أن هذه الشائعات تمثل خطرا أكبر من التسريبات الداخلية خاصة أنه يمكن محاسبة كل من يقوم بتسريب معلومة، أما الشائعة فمن النادر الإمساك بمطلقها.

    > أحدث أنشطتكم دخول السوق السعودي، هل كان من قبيل الصدفة حصول هيرميس على رخصة العمل في السعودية، وهو الأمر الذي دفع بالسهم على الصعود بنسبة 13 في المائة بعد أن كان قد هبط قبلها بيوم واحد بنسبة 10 في المائة ؟

    ـ أولا وأخيرا أنا بنك استثماري أتعامل في كل الظروف سواء كان السوق نازلا أم في حالة صعود، والسوق السعودي يمثل 70 في المائة من إيرادات بنوك الاستثمار في المنطقة العربية، وهو سوق كبير لا يمكن لنا كأصحاب طموح إقليمي ألا ندخله، والسوق السعودي يتميز بكبره وهو سوق واعد وأساسي، وقد جاءت الموافقة من هيئة سوق المال السعودي وهي التي أعلنت حصولنا عليها ولتطالعوا محضر مجلس إدارة الهيئة على الإنترنت لتقتنعوا.

    > ما هي خططكم هناك؟

    ـ أتصور خلال العامين القادمين سيكون لدينا نحو 300 موظف هناك، وسنركز على النجاح وعلى تكوين صورة ذهنية جيدة خاصة أن هذه الخطوة جاءت بعد تجربة الإمارات.

    > أشرت إلى نجاحكم في الإمارات ورغم ذلك فقد ركزتم خلال تقريركم الدوري الأخير على ضرورة التأني عند دخول السوق الإماراتي.. لماذا وما هو تقييمك للتجربة ؟

    ـ التأني لا يعني ألا نشتغل، ولكن يعني ان ننتقي، ونحن نعتمد في خطواتنا الاستثمارية الجديدة على الدراسات والبحوث، وبالنسبة للسوق الإماراتي فهو سوق كبير يتميز بالسيولة العالية حتى في حالة غياب الصناديق الأجنبية لكن الصناديق الأجنبية تحقق نوعا من الاستقرار، ويمكنها أن تحقق أرباحا على المدى الطويل، بغض النظر عن تقلبات السوق.

    > وهل ستنشئون صناديق استثمارية في البلدين؟

    ـ بالتأكيد ستكون لنا صناديق في السعودية والإمارات، فانخفاض الأسواق يجعلها جاذبة من جديد، وفي الإمارات لدينا إدارة للاستثمار كاملة وذات مستوى عال، ولدينا كوادر بشرية جيدة وسنوظف مثل هذه الإمكانيات في السعودية.

    > وهل من بين مشروعاتكم المستقبلية التوجه لدول عربية أخرى؟

    ـ طبعا، ففي هذا العام سننتهي من دخولنا السوقين اللبناني والسعودي وخلال العام القادم سنتوجه للأسواق الأردنية والكويتية والقطرية.

    > بمناسبة السوق اللبناني، لقد فزتم بحصة 20 في المائة في بنك عودة وأرسلتم عددا من خبرائكم هناك، ما هي توقعاتكم المستقبلية في لبنان من خلال الاضطرابات السياسية الحالية ؟

    ـ أنا أرى أن النظام المالي في لبنان يتمتع بالاستقرار رغم الظروف، وقد استطاع حتى أيام الحرب الأهلية ان يحمي نفسه إلى حد بعيد، قد يكون هناك جانب من المخاطرة لكن كل الأطراف متفقة على الحل من خلال الحوار، والبنوك اللبنانية جيدة وبنك عودة يتمتع بوجوده في 6 دول عربية وذلك يقلل من حجم المخاطرة وسيتم تجاوز كافة الظروف الصعبة ولن تأتي ظروف أسوأ مما مر بها لبنان فيما مضى.

    > هل ضمن خطتكم زيادة حصتكم في بنك عودة؟

    ـ إذا سمحت الظروف، إلا أن ذلك لن يحدث في المستقبل القريب.

    > البنوك المصرية لا تتمتع بحضور قوي داخل الأسواق العربية، هل يمكن لهيرميس أن تشغل هذا الفراغ؟

    ـ في مجال عملنا، كبنوك استثمار، نحاول وأود أن أشير إلى أن خطة إصلاح الجهاز المصرفي المصري الحالية ستؤدي إلى تزايد اهتمام بنوكنا بأسواقها العربية.

    > هل ستدخلون السوق الأوروبي؟

    ـ لن ندخل الأسواق الأوروبية ولا نريدها، فعند التوسع نستهدف الأسواق التي تناسبنا وكل شركة عليها استغلال عناصر القوة لديها اعتمادا على ما يتوفر من معلومات عن الأسواق المستهدفة.

    > هل تعتقد أن مصر تتمتع بمناخ جاذب للاستثمار رغم أجواء المشاحنات ؟

    ـ نعم، مصر نجحت في اجتذاب نحو 5 مليارات دولار العام الحالي، بل إن شركة دبي القابضة ستضخ استثمارات تقدر بـ 14 مليار دولار في مشروع استثماري بالساحل الشمالي، وهناك اهتمام خليجي قوي بمجالات السياحة والعقار والاتصالات والأسمدة والبتروكيماويات، ويعرف هؤلاء المستثمرون جيدا كيف يزنون عناصر الاستقرار في مصر، وهناك شهادات قوية للاقتصاد المصري من مؤسسات تقييم عالمية صدرت أخيرا وقد أخذ هؤلاء في الحسبان ولا شك المخاطر المختلفة التي تحيط بالاستثمار وهم يعرفون أن المستثمرين الدوليين يعتمدون على تقييماتهم.

  3. #23
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية ليوم السبت 7/5/1427هـ

    استمرار الأوبك بسقف الإنتاج ونقص إمدادات التكرير تبقيان النفط في مستوى 71 دولارا
    أرامكو السعودية تجري مسوحات أولية عن ثروات الغاز غرب المملكة استعدادا لطرحها للاستثمارات الأجنبية


    كتب - عقيل العنزي:
    تجري شركة أرامكو السعودية حاليا سلسلة من أعمال المسوحات الجيوفيزائية والسزمية (الزلزالية) في مناطق غرب المملكة بالقرب من البحر الأحمر بهدف جمع معلومات أولية عن احتياطيات الغاز الطبيعي المقدرة استعدادا لطرحها للتنقيب والاستثمار من قبل شركات البترول العالمية في إطار مبادرة الغاز التي طرحتها المملكة قبل عامين.
    وقالت مصادر مطلعة للرياض ان هذه الأعمال المسحية ستوفر معلومات مهمة وأساسية تمهد الطريق أمام شركات البترول العالمية التي ترغب الاستثمار في مجال الغاز الطبيعي أن تنفذ أعمال استكشاف وحفر بعد طرحه للمناقصة من قبل المملكة بناء على معلومات جيولوجية موثقة ترتكز على معطيات تثبت ربحية هذه الثروات الكامنة في أديم أراضي المملكة.

    وكانت المملكة قد وقعت في عام 2004م اتفاقية مشروع التنقيب عن الغاز غير المصاحب ومكثفات الحقل وسوائل الغاز الطبيعي وإنتاجها في جنوب الربع الخالي وملحقاتها مع كل من شركة شل اكسبلوريشن بى 0 في ر وشركة توتال فنتشرز العربية السعودية وشركة الزيت العربية السعودية، كما وقعت عقود اتفاقية مشروع الاستكشاف والتنقيب وإنتاج الغاز غير المصاحب بمساحة إجمالية قدرها 122 ألف كيلو متر مربع في منطقة شمال الربع الخالي مع كل من شركة لوك اويل الروسية وساينوبك الصينية وائتلاف شركتي ايني الايطالية و ريبسول الاسبانية وشركة ارامكو السعودية.

    يشار إلى أن احتياطيات الغاز المؤكدة في المملكة تبلغ أكثر من 207 تريليونات قدم مكعب مما يضعها في المرتبة الخامسة من حيث الاحتياطيات في العالم.و تسعى إلى استثمار هذه الاحتياطيات بما يعود بالنفع على المرافق الصناعية و يفضي إلى انسياب الاستثمارات المحلية و الأجنبية و يعمل على إنمائها لاسيما أن هناك إقبالا عالميا كبيرا على الغاز الطبيعي إذ تشير التوقعات إلى زيادة الطلب العالمي على الغاز بمعدل 8٪ سنوياً, بينما يتزايد الطلب على الكهرباء بمقدار 5٪ سنوياً.

    وبحسب معلومات شركة أرامكو السعودية فإن شبكة الغاز الرئيسة التي تديرها الشركة العملاقة تضم معامل معالجة وخطوط أنابيب لنقل الغاز النظيف إلى المنافع ومعامل البتروكيميائيات. وتعد هذه الشبكة من أحدث الشبكات المتكاملة لتجميع واستخلاص ومعالجة الغاز حيث يتم من خلالها مناولة ما يزيد على 6 بلايين قدم مكعبة قياسية من الغاز يوميا. ويتركز استهلاك المملكة من الغاز الطبيعي في مجالين الأول كوقود لمحطات تحلية المياه المالحة ومحطات الكهرباء بنسبة 20٪ من كمية الإنتاج و الثاني كلقيم للصناعات البتروكيماوية بنسبة 80٪ من حجم الإنتاج.ويتوقع انه في حالة بروز مشاريع جديدة لاستثمارات الغاز فان الصناعات البتروكيماوية سوف تنمو كما أن الاختناقات التي تشهدها المصانع الأخرى التي بدأت تتحول إلى الغاز كوقود آمن بيئيا و مناسب القيمة سوف تنفك من المشاكل مما يضاعف إنتاجية هذه المصانع.

    من جهة أخرى حافظت أسعار النفط على مستوى 71 دولارا للبرميل التي حامت حوله طيلة الأسبوع الماضي متأثرة بقرار الأوبك أمس الأول بالاستمرار في الإنتاج بنفس سقف إنتاجها التي حددته مسبقا دون تغيير، وكذلك نقص إمدادات المواد البترولية المكررة المتوقع بعد أن تسببت عواصف في اضطراب الإنتاج بمصفاتين في تكساس ودفع تسرب بخط أنابيب شركة شل لوقف إنتاج منشآت إضافية في نيجيريا.

    أما أسعار المعادن النفيسة فقد تراجعت بصورة كبيرة حيث هبط الذهب إلى 636 دولارا للأوقية كما هبطت الفضة إلى 12,35 دولارا للأوقية.

    كمية إنتاج الأوبك في شهر مايو الماضي وحصص الإنتاج لدول المنظمة (مليون برميل يوميا).

  4. #24
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية ليوم السبت 7/5/1427هـ

    9.8 بالمائة ارتفاع في قيمة التداولات
    الأسهم السعودية تعود إلى المقدمة والتفاؤل يدخل الأسواق من جديد


    تحليل: د. أحمد مفيد السامرائي

    سيكون شهر يونيو مهما للمستثمرين، فهو الشهر الذي سيوضح ان كان الدعم الطفيف الحاصل في اسواق المال العربية هذه الايام هو داعم حقيقي الذي يسبق بدء المرحلة الجديدة في الاسواق والذي انتظره المستثمرون منذ فترة ليست بالقصيرة.
    مرحلة تعود الامور الى نصابها الصحيح، مرحلة الاستثمار بناء على القراءة والتحليل السليم وليس على ظهر الشائعات و كلام المجالس، مرحلة عودة قيم الاسهم الى مستويات منطقية لاتنخفض الى مستويات رخيصة و لا الى مستويات خيالية، الاستثمار لغرض اضافة قيمة الى الاقتصاد وليس تهديمه وهدم حياة صغار المستثمرين.
    الارتفاعات التي تحققت خلال الاسبوع الماضي في اسواق المال العربية كانت جيدة وصحية، باستثناء بعض التخوف الذي ابديه حيال السوق السعودي بارتفاعه 11بالمائة وهو تذبذب غير صحي على الرغم من انه خبر سار للكثيرين والذين فقدوا الكثير من قيم اسهمهم خلال الفترة الماضية. لكن الارتفاعات يجب ان تكون منطقية ومعقولة، فارتفاع بهذه النسب في غضون ستة جلسات تداول قد تكون مبررة لسوق صغير ولكن ليس لسوق بحجم السوق السعودي وهو الاكبر في المنطقة. فقد أرغب برؤية ارتفاعات طفيفة متواصلة عن ارتفاعات كبيرة وطفرات قصيرة الامد، خاصة عندما تكون بمعزل عن اي تغيرات جوهرية اقتصادية او مالية.
    فهذا النمط مشابه لما كان يحدث في السابق من قفزات و طفرات والذي ظهرت آثاره السلبية فيما بعد. فأتأمل بأن نشهد ارتفاعات منطقية مستندة على قوة ودعم فني لنتجنب اي انخفاضات قاسية كما حصل في الاشهر الماضية، خاصة اننا امام طريق طويل جدا من التداولات في ظل النمو الذي تشهده المنطقة وبدء الشركات المحلية للانطلاق الى العالمية التي لا توجد حدود لتوسعها وزيادة ايراداتها وارباحها وما ينعكس ذلك على قيمة اسهمها.
    ويمكن ان نلمس رضا الكثير من المستثمرين عن اداء الاسواق خلال الاسبوع الماضي وبداية عودة الثقة بادائها، ومما لاشك فيه ان تأثير السوق السعودي يمتد الى كافة اسواق المنطقة، الا ان هذا لا يعتبر مؤشرا بانتهاء حالة اللاثقة او نهاية مسلسل الخسائر فما زال الحذر واجبا، وما زال على المستثمرين التأني في اتخاذ القرارات الاستثمارية على الرغم من الاسعار المغرية في ظل مكررات ربحية معتدلة والتي نشهدها هذه الايام والارتفاعات الملحوظة في احجام التداولات، فكما قلنا سابقاً فان التأثر السلبي للاسواق اسرع واقوى مفعولا من التأثر الايجابي.
    وبنظرة مستقبلية على اداء الاسواق، فانه من المتوقع ان تشهد كافة الاسواق خلال الاسبوع القادم ارتفاعات اضافية ولو بشكل طفيف في ظل استقرار اسعار النفط العالمية عند مستويات مرتفعة وفي ظل ارتفاع احجام السيولة في الاسواق والى جانبها الاداء الايجابي لمختلف اقتصاديات دول المنطقة. كما ان تأثير الازمة الايرانية بدأ بالتراجع في ضوء استمرارية الوضع الراهن واستبعاد اللجوء الى حل عسكري سيكون له اثر ايجابي اخر في ارتفاع الاسواق خلال الفترة القادمة.

  5. #25
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية ليوم السبت 7/5/1427هـ

    الاتصالات السعودية مستعدة لمنح المصرية للاتصالات حتى 20% من أسهم الجوال الثالث


    القاهرة: أشرف شهاب
    أكد المهندس سعود بن ماجد الدويش رئيس شركة الاتصالات السعودية، أن الشركة مستعدة في حال فوزها بالرخصة الثالثة للهاتف الجوال أن تمنح الشركة المصرية للاتصالات أو البريد المصري أو أي شركة أخري مصرية راغبة في الدخول ضمن التحالف الذي تقوده الاتصالات السعودية للفوز بالرخصة نسبة تتراوح ما بين 15 إلي 20%، وذلك في حالة عدم رغبة شركة الاتصالات الماليزية في الحصول على تلك النسبة التي تتيحها لها مذكرة التفاهم الموقعة مع «الاتصالات» في العاصمة الماليزية كوالالمبور أوائل مايو (ايار) الماضي. وتنص تلك المذكرة علي حق الشركة الماليزية في الاختيار بين الحصول على 15% إلى 20% من أسهم الشركة الجديدة التي سيتم تأسيسها خصيصا لإدارة الشبكة الثالثة للجوال في مصر، لتقديم خدمات الجوال من الجيلين الثاني والثالث، أو الاستمرار في تقديم خدمات الدعم الفني للشركة الجديدة دون امتلاك أية حصة فيها.
    ووصف المراقبون لقطاع الاتصالات المصري هذه الخطوة من جانب «الاتصالات السعودية»، بأنها: «ذكية، وتستهدف جذب التأييد لمساعيها للفوز بالرخصة الثالثة»، خصوصا أن «الشركة المصرية للاتصالات» تقود تحالفا منافسا للاتصالات السعودية بالتنسيق مع «تيليكوم إيطاليا» للفوز برخصة الجوال الثالث، في حين يخوض «البريد المصري» المنافسة على الرخصة الثالثة ضمن تحالف تقوده «اتصالات الإمارات»، ضمن إجمالي أحد عشر تحالفا تقدموا بعطاءات فنية للشبكة الثالثة، في انتظار نتيجة تحكيم الجوانب الفنية والتقنية، التي ستليها مزايدة مالية علنية.

    وكشف الدويش في اتصال هاتفي مع «الشرق الأوسط» من الرياض عن رغبته في إتاحة الفرصة للشركات المصرية الراغبة للدخول ضمن التحالف بهدف تحقيق أكبر قدر من الفائدة لمجتمع الاستثمار المصري، شريطة أن تبقي الاتصالات السعودية مالكة لحصة الأغلبية في الشركة الجديدة.

    من جهته كشف الدكتور فهد بن حسين بن مشيط رئيس وحدة الاستثمار الاستراتيجي بشركة الاتصالات السعودية عن وجود فريق عمل داخل الاتصالات السعودية يعكف علي وضع اللمسات النهائية علي بعض المشاريع الاستثمارية.

    التي تنوي الاتصالات السعودية تنفيذها في مصر في مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، ومن بينها مشاريع لإقامة مركز اتصالات عالمي، ومشاريع لتقديم خدمات المحتوي للاتصالات السلكية واللاسلكية، إضافة إلي بعض المشاريع الأخرى التي سيتم الكشف عنها في وقت لاحق. وقال د. بن مشيط إن الاتصالات السعودية ملتزمة بالاستثمار في مصر، وأنها بصدد مخاطبة وزراء الاستثمار والمالية للتنسيق معهما في تنفيذ بعض مشاريع الشركة في مصر. كما كشف في اتصال هاتفي من العاصمة السعودية الرياض أن الاتصالات السعودية بدأت بالفعل في مخاطبة د. طارق كامل وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ود. عمرو بدوي رئيس الجهاز القومي للاتصالات، بهدف التنسيق بشأن المشاريع التي ستقوم الاتصالات السعودية لتنفيذها، وهو ما لقي ترحيبا حارا من الأشقاء المصريين، الأمر الذي يعكس حالة التفاهم بين المسؤولين في البلدين وخصوصا بعد زيارة خادم الحرمين الشريفين الأخيرة لمصر قبل أيام.

  6. #26
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية ليوم السبت 7/5/1427هـ

    هبوط حاد للدولار أمام العملات الرئيسية
    بعد بيانات الوظائف الأميركية


    لندن: «الشرق الأوسط»ـ
    انخفض الدولار الأميركي امس بشدة بعد أن أظهرت بيانات رسمية أن عدد الوظائف الجديدة في الولايات المتحدة جاء أقل من المتوقع اذ بلغ 75 ألفا فقط في مايو (ايار). وقفز اليورو الاوروبي الى 1.2929 دولار بعد دقائق من صدور التقرير الأميركي بالمقارنة مع 1.2825 دولار قبيل صدوره.
    كما تراجعت العملة الأميركية مقابل الين الياباني الى نحو 111.85 ين من 112.75 ين.

    وقالت وزارة العمل الأميركية امس ان عدد الوظائف الجديدة في الشهر الماضي بلغ 75 ألفا فقط أي أقل كثيرا من المتوقع ليسجل بذلك أضعف زيادة منذ شهر أكتوبر (تشرين الأول) الماضي الذي تأثرت فيه سوق العمل بالاعاصير.

    لكن معدل البطالة انخفض الى 4.6 في المائة ليسجل أدنى مستوى منذ خمس سنوات، وباستثناء انخفاض معدل البطالة جاءت بيانات التقرير أضعف مما توقع الاقتصاديون وأوضحت تباطؤ نمو الوظائف للشهر الثالث على التوالي.

    وزاد متوسط الاجور في الساعة سنتا واحدا فقط أي 0.1 في المائة في حين تراجع متوسط أسبوع العمل عن أعلى مستوياته في ثلاثة أعوام ونصف العام الذي بلغه في ابريل (نيسان) وتم تعديل نمو الوظائف للشهرين السابقين بالخفض بصافي37 ألفا.

    ومن شأن التقرير أن يخفف مخاوف التضخم في وول ستريت ويدفع الاسواق المالية الى تقليل المراهنة على أن مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأميركي) سيرفع أسعار الفائدة للمرة السابعة عشرة على التوالي عندما يجتمع صناع السياسات في وقت لاحق من هذا الشهر بحسب ما جاء في وكالة رويترز.

    وتوقع اقتصاديو السوق زيادة بنحو 175 ألف وظيفة لكن البعض كان قد خفض من حجم توقعاته هذا الاسبوع بعدما لمحت بيانات أخرى الى أداء أكثر فتورا بقليل، واضافة الى ذلك فقد كان من المتوقع للاجور أن ترتفع بنسبة أقوى هي 0.3 في المائة.

    ودفعت الزيادة الضعيفة لمتوسط الاجور في الساعة معدل الارتفاع على مدى12 شهرا في أجور العاملين الى 3.7 في المائة من 3.8 في المائة في ابريل. ولم يتوقع المحللون تراجع معدل البطالة الذي هبط عن 4.7 في المائة في ابريل ليصل الى أدنى مستوياته منذ يوليو (تموز) 2001.

    وأثر فقدان 27 ألف وظيفة في قطاع التجزئة و14 ألفا في المصانع على مجمل قوائم الاجور في القطاعات غير الزراعية لشهر مايو. وارتفعت أعداد الوظائف في قطاع البناء بمقدار ضئيل لم يتجاوز ألف وظيفة. وتراجع أسبوع العمل الى 33.8 ساعة من 33.9 ساعة في ابريل والاخير هو الاطول منذ سبتمبر (أيلول) 2002. ولم تحسم الاسواق امرها بشأن ما اذا كان مجلس الاحتياطي الاتحادي سيرفع سعر الفائدة للمرة السابعة عشرة في اجتماعه في اخر يونيو (حزيران) الحالي من مستوى خمسة في المائة الحالي، لكن المحللين قالوا ان بيانات العمالة قد تكون هي العامل الحاسم في هذا الامر.

    ويقول المحللون ان اليورو يتدعم أمام العملات الاخرى بتزايد التوقعات بأن البنك المركزي الاوروبي سيرفع سعر الفائدة بمقدار 50 نقطة أساس من 2.5 في المائة الاسبوع المقبل.

    وسجل اليورو أعلى مستوياته في أربعة أسابيع أمام الجنيه الاسترليني والفرنك السويسري وبلغ أعلى مستوياته في 16 شهرا أمام الدولار الاسترالي امس.

    وعلى صعيد اسواق المال والبورصات العالمية ارتفعت الاسهم الاوروبية في أوائل المعاملات امس يدعمها أداء قوي للبورصات في طوكيو ونيويورك وسجلت أسهم قطاعي الموارد والتكنولوجيا ارتفاعا قبل صدور بيانات مهمة عن البطالة في الولايات المتحدة.

    وسلطت الاضواء على أسهم البورصات بعد ان وافقت بورصة نيويورك للاوراق المالية على شراء شركة يورنكست لتشغيل البورصات مقابل 7.78 مليار يورو بينما ارتفع سهم شركة فينسي بعد استقالة رئيسها.

    وبداية التعاملات ارتفع مؤشر يوروفرست 300 لاسهم الشركات الاوروبية الكبرى 0.7 في المائة الى 1320.45 نقطة. وزاد سهم مؤشر داكس الالماني واحدا في المائة ومؤشر كاك الفرنسي 1.1 في المائة ومؤشر فاينانشال تايمز 100 0.5 في المائة. ومن بين شركات الموارد الاساسية الكبرى ارتفع سهم بي.اتش.بي. بيليتون 0.8 في المائة وسهم انتوفاجاستا 1.3 في المائة.

    وفي قطاع التكنولوجيا ارتفع سهم ايه.اس.ام.ال 2 في المائة وسهم نوكيا 1.6 في المائة، وصعد سهم يورونكست 1.7 في المائة بعد موافقتها على الارتباط ببورصة نيويورك بينما زاد سهم دويتشة بورصة التي نافست عليها من قبل 1.9 في المائة.

    وارتفع سهم شركة فينسي العملاقة للبناء والنقل 4.8 في المائة بعد أن استقال رئيس مجلس ادارتها أمس في أعقاب خلاف بين أعضاء مجلس الادارة.

    وارتفع مؤشر نيكي القياسي في بورصة طوكيو للاوراق المالية في ختام التعاملات امس 1.84 في المائة مع اقبال المستثمرين على شراء أسهم سوني كورب وغيرها من أسهم الشركات الكبرى وسط آمال بأن موجة الهبوط الاخيرة بلغت مداها.

    وكانت جلسة التداول متقلبة اذ ارتفعت السوق في الصباح ثم انخفضت اثر أنباء عن تحقيق مع صندوق مشهور للاستثمار في الاسهم.

  7. #27
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية ليوم السبت 7/5/1427هـ

    الأطفال في السعودية يستبدلون أفلام الكرتون بمتابعة سوق الأسهم
    طفلة تقترح تسمية أختها بصافولا وأخرى تبدل الأحمر لديها من «قف» إلى خسارة

    الرياض: هدى الصالح [الشرق الأوسط ]
    لم تعد ثقافة من هم دون العاشرة باللونين «الأخضر» و«الأحمر» احد مترادفات مصطلحات السلامة المرورية كما كانت عليه سابقا، حيث «الأخضر» انطلق و«الأحمر» توقف عن السير.وحول «2006 الاسود» أصبح لدى السعوديين «الأخضر» يعني «ربحا» وبالتالي سعادة رب الأسرة، لتكون النتيجة في النهاية الخضوع لطلبات الأطفال وبالأخص عقب اقتراب موسم الصيف، وليترجم «الأحمر معنى دق جرس» حالة الطوارئ في المنزل.الكل قابع في حجرته، لا جرأة لأحد في طرح سؤال أو تبديل القنوات الاقتصادية إلى أخرى، بالإضافة إلى فرض مراسم الحداد على أفراد المنزل كافة صغيره وكبيره، حيث ليس هناك سوى «البكاء على الأطلال».فكانت تكشيرة «الأب» الصباحية والمسائية، واتصالاته المتعاقبة لإنقاذ ما يمكن إنقاذه والذي غالبا ما تعلو فيه الأصوات وتحمر فيه الوجنتان من شدة الغضب، بالإضافة إلى اعتلال صحة العديد جراء سلاسة الانهيار واستقراره، كانت أسبابا كافية لانخراط الأطفال في «معمعة» (سوق الأسهم السعودي).ولتتحول دعابات من هم دون الرابعة والخامسة من «موقع جلوس الشرطي تحت قبعته» إلى طلب احدهم تسمية شقيقه المنتظر بــ «أسهم» وطفلة أخرى تقترح اسم المولودة الجديدة بـ «صافولا»، مجددة ثقافة «المضاربة» دماءها باستقطاب ضحاياها الجدد.وكما ذكرت «أم نواف» أن السؤال الأول الذي يتبادر الى ذهن ابنتها صباح كل يوم هو «هل الشريط احمر أم أخضر» وذلك ليس للاطمئنان على أي مبالغ مالية وإنما فقط لتعلم مدى إمكانية متابعتها لإحدى قنوات الأطفال المفضلة لديها، الأمر الذي لن يكون سوى في حالة اخضرار الشاشة.ولم تتفرد «المضاربة» بالصدارة في اقتحام عالم الطفل السعودي، وإنما كان «للاكتتاب» دور فاعل أيضا في ذلك. فبمجرد الإعلان عن بدء موعد اكتتاب أي شركة سعودية حتى تبدأ مطالبات الأطفال بالاكتتاب بأسمائهم ليسيل لعابهم هم أيضا أمام مغريات الربح «السريع»، حيث لم ينفك أطفال «أم عبد العزيز» الثلاثة والذي لا يتجاوز عمر أكبرهم الخمسة عشر عاما، عن المطالبة كما أوضحت لـ «الشرق الأوسط» بفتح أرصدة بنكية والاكتتاب بأسمائهم في أسهم الشركات الحديثة المعلنة.وليبدأ دورهم في متابعة شريط الأسهم أسفل معظم القنوات الفضائية، ولتتحول كافة أحاديثهم مع قرنائهم إلى تحليل اقتصادي لما جرى في سوق الأسهم ومدى احتمالية استرداد عافيته في وقت وجيز والبحث في المتسبب وسبل معاقبته.أما بالنسبة لطلال ذي العشرة أعوام فاخضرار شريط الأسهم يعني عودة الابتسامة لوالدته التي ما أن تعود من عملها حتى تتسمر أمام شاشات التحليل الاقتصادي.الأمر الذي دعاه إلى إيجاد مغزى «اللونين» الأخضر والأحمر اللذين لم يعدا يشبهان ما عرفهما أثناء طريقه إلى مدرسته. ليصبح اللونان لدى طلال بمثابة «الترمومتر» الذي يستطيع من خلاله فقط تحديد مدى سرور وحبور والدته من عدمه عقب عودته نهار كل يوم، موضحا تناوبه مع أمه في متابعة شريط الأسهم لمراقبة ما أصبحت عليه أموال والدته أثناء إعدادها مائدة الغداء.من جهة أخرى والى جانب الخسائر المادية للأب سلطان المانع خسر مبرر سيطرته على منزله، فغضبه من أي تصرف لا يبرر سوى «باحمرار» الشاشة وسعادته «في حال اخضرارها»، والذي بمجرد تأنيبه لأحد أبنائه كما ذكر حتى تتردد على مسامعه «ماذا الشاشة محمرة اليوم» ولا يصارح بأي شان عائلي سوى في حالة «اخضرارها».وحول ذلك ذكر الدكتور عبد العزيز الغريب أستاذ علم الاجتماع بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية أن ثقافة المضاربة والاكتتاب إنما تعد جزءا من المتغيرات التي تعيشها الأسرة السعودية والتي لا يمكن فصل الأطفال عن تأثيراتها، كما لا يمكن عزل الجانب الاقتصادي عن أفراد الأسرة.وبين أن تأثر الأطفال بقضية الموارد المالية كبير جدا، كون الأب هو مصدر توفير المال وتلبية متطلباتهم اليومية، مضيفا أن إدراك الأبناء لقضية الأسهم عائد إلى اهتمام الوالدين بها أو إلى انشغال الأب بالمضاربة وما يترتب على ذلك من تبدل سلوكي ونفسي.ونادى الغريب بضرورة توعية الأطفال بجل الثقافات الجديدة التي تدخل على البيت السعودي وعدم إدراجها ضمن السلبيات كما هو حاصل في معظم الأوقات لكل جديد. مؤكدا على انه كلما اكتسب الطفل رموزا ثقافية جديدة في النظم الرئيسية في الحياة يخرج للمجتمع أطفال قادرون على النجاح وفهم كل ما يدور حولهم، مشيرا إلى أن كثيرا من القيم لا يمكن اكتسابها في سن متأخرة.ومع تبني عبد العزيز الغريب انخراط الأطفال في الأسهم لتعزيز الوعي الاستثماري لديهم، شدد على ضرورة تجنيبهم الجوانب السلبية في حال الخسارة، في الوقت الذي يرى في البعض ضرورة وجود وعي استثماري للأطفال يكون هدفه نمو ذلك الوعي في عمليات الادخار والاستثمار وغيرهما والتي تخلق نوعا من الوعي الاستثماري لدى المجتمع.

  8. #28
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية ليوم السبت 7/5/1427هـ

    أوبك تقرر الإبقاء على سقف إنتاجها

    لندن: «الشرق الأوسط»
    قررت منظمة الدول المصدرة للنفط (اوبك)، في اجتماعها الوزاري اول من امس الخميس في كراكاس، الابقاء على مستوى انتاجها على الرغم من الامدادات الغزيرة المتوفرة في السوق، واعلنت انها ستبقى متيقظة حيال المخاطر التي تهدد السوق. واوضح وزراء الدول الاحدى عشرة الاعضاء في المنظمة، انه مع استمرار اسعار النفط في الارتفاع اكثر من سبعين دولارا للبرميل، وعدم استقرارها، كان القرار الوحيد الممكن هو الابقاء على سقف انتاج الكارتل النفطي.وقال ادموند داوكورو رئيس اوبك ووزير النفط النيجيري، «لسنا مرتاحين عند مستويات كهذه، لان الاساسيات لا تدعمها ولأنها تنطوي على بذور المزيد من التقلبات، مما سيلحق الضرر بالجميع في نهاية المطاف»، بحسب ما نقلت عنه رويترز. ويبقى سقف انتاج اوبك بالتالي محددا بـ28 مليون برميل في اليوم، وهو المستوى نفسه منذ قرابة العام. ومع احتساب العراق المستثنى من نظام الحصص، يسجل انتاج اوبك حاليا رقما قياسيا يدور حول 30 مليون برميل يوميا، اي حوالى 40% من النفط الخام العالمي.وقال وزير النفط السعودي علي النعيمي، اول من امس الخميس، ان اسواق النفط العالمية «بها امدادات فائضة كما ان الاسعار مغالى فيها». وذهبت فنزويلا الى أن مخزونات النفط العالمية فائضة وأن على اوبك أن تنظر في خفض الانتاج لتفادي هبوط الاسعار. وقدر وزير الطاقة الفنزويلي رافائيل راميريز هذا الفائض بـ1.5 مليون برميل يوميا. وبحسب اوبك، فان الاسعار المرتفعة جدا تعود في الواقع الى «مخاوف تتعلق بضعف طاقات التكرير على المديين القصير والمتوسط، اضافة الى القلق حيال امكانيات الدول المنتجة في تلبية الطلب المستقبلي». وقالت اوبك «ان حالة اللااستقرار تتفاقم بسبب التطورات الجيوسياسية والتكهنات السائدة في الاسواق النفطية الاجلة». وتعززت أسعار الخام بفعل عوامل مثل عجز الطاقة الانتاجية لمصافي التكرير والمواجهة بين ايران والغرب حول برنامجها النووي وتعطيلات الامدادات في العراق ونيجيريا وتدافع المستثمرين على أسواق السلع الاولية.وفي كلمة أمام وزراء نفط اوبك مثلت خروجا على العرف السائد في المنظمة، اتهم الرئيس الفنزويلي هوغو شافيز الولايات المتحدة بمحاولة تدمير منظمة اوبك ووصف أسلوب الحياة الأميركي بأنه مضيعة لموارد الطاقة، وأشاد بالمنظمة قائلا: انها تدافع عن العالم الثالث ضد الامبريالية.وقال شافيز «منذ قرن نتنازل عن النفط لسد حاجات البلدان المتقدمة، في حين تغرق شعوبنا في أفريقيا واسيا وأميركا اللاتينية في التخلف والبؤس». ومن شأن هذا الكلام أن يزعج البعض في اوبك. فقد عملت المنظمة جاهدة منذ السبعينات على تفادي السياسة وبناء سمعة تجارية كمورد موثوق للنفط.وقال جاري روس وهو استشاري من بيرا انرجي في نيويورك لرويترز: «السياسة لعنة لاوبك. يفضلون تجنبها بأي ثمن». وأضاف «برأيهم أنه لا حاجة الى تسييس النفط لأنه يوتر أعصاب المستهلكين، مما قد يؤدي بدوره الى سياسات تقلل أو تحد من نمو الطلب على النفط وهو ليس في صالح اوبك». ويقود شافيز حملة لمنتجي الطاقة في أميركا اللاتينية للمطالبة بحصة أكبر من الارباح النفطية المزدهرة من الشركات الاجنبية.واضاف ان كراكاس وغيرها في اوبك تدرس تحويل بعض مبيعات النفط الى اليورو من الدولار لحماية ايراداتها النفطية من اثار هبوط قيمة العملة الأميركية. وقال وزير النفط الايراني كاظم وزيري هامانه، ان طهران تسعر بالفعل بعض الصادرات باليورو.وتبيع فنزويلا معظم انتاجها من الخام الىالولايات المتحدة، لكنها تخطط لمضاعفة مبيعاتها الى الصين وتصدير بعض الخام الى أوروبا عبر مقايضة مواقع مع روسيا.وفي حين تحظى كراكاس بدعم ايران لابقاء الاسعار مرتفعة بأكبر قدر ممكن، فان مندوبي أوبك يقولون ان السعودية، وهي المنتج الرئيسي، وأعضاء اخرين يفضلون نطاقا بين 50 و60 دولارا.ويتمثل القلق الاكبر في أن تضخما تغذيه أسعار الطاقة قد يؤدي الى تباطؤ النمو العالمي ويعصف بالطلب على النفط.وحتى الان أثبت الاقتصاد مرونة في مواجهة ارتفاع أسعار النفط التي زادت 40 دولارا للبرميل في ثلاث سنوات، منذ دخلت القوات الأميركية بغداد. وقال روس من شركة بيرا، «مع ارتفاع الاسعار تتفاقم المخاطر على الاقتصاد العالمي، لكن في الوقت الحالي فان الاسعار تمثل رياحا عكسية للاقتصاد وليس حائطا من الطوب». وسيعقد الاجتماع المقبل لمنظمة اوبك في الحادي عشر من سبتمبر (ايلول) المقبل في فيينا، ولا يتوقع وزراء الدول الاعضاء في الوقت الحالي عقد اي اجتماع جديد قبل الاجتماع المحدد، لكنهم قد يدعون الى اجتماع طارئ اذا دعت الحاجة.

  9. #29
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية ليوم السبت 7/5/1427هـ

    أسعار النفط تغلق على ارتفاع حاد

    نيويورك (رويترز)
    قفزت اسعار النفط للعقود الاجلة أكثر من دولارين يوم الجمعة مع تجدد المخاوف بشان الامدادات بعد خطف عمال نفط في نيجيريا واعلان ايران ان برنامجها لتخصيب اليورانيوم ليس موضع تفاوض.وأنهى الخام الامريكي للعقود تسليم يوليو تموز جلسة التعاملات في بورصة نايمكس بنيويورك مرتفعا 2.36 دولار الي 72.70 دولار للبرميل وهو أعلى مستوياته للجلسة.وفي بورصة البترول الدولية بلندن صعد خام القياس الاوروبي مزيج برنت 2.01 دولار لينهي الجلسة عند 71.40 دولار للبرميل.وتجاهلت الاسواق اتفاق منظمة اوبك في اجتماعها يوم الخميس في كراكاس على ابقاء سقف انتاجها بلا تغيير لان القرار كان متوقعا على نطاق واسع.وساعد على صعود الاسعار ايضا الاعلان عن توقف العمل في خمس مصاف نفطية في ولايتي تكساس وديلاوير الامريكيتين منذ يوم الخميس فيما يرجع في الغالب الي أحوال جوية سيئة مما زاد المخاوف بشان امدادات البنزين قبل وصول الطلب على وقود السيارات في امريكا الي ذروته في الصيف.ووجدت الاسعار دعما ايضا من زيادة أصغر من المتوقع في مخزونات البنزين في الولايات المتحدة أظهرتها بيانات للحكومة الامريكية صدرت يوم الخميس.واشارت البيانات الى أن مخزونات البنزين الامريكية سجلت زيادة بلغت 800 ألف برميل الاسبوع الماضي فيما كان محللون قد توقعوا زيادة قدرها 1.1 مليون برميل .

صفحة 3 من 3 الأولىالأولى 123

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الأخبار الاقتصادية ليوم السبت 15/4/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 25
    آخر مشاركة: 13-05-2006, 09:36 AM
  2. الأخبار الاقتصادية ليوم السبت 24/3/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 26
    آخر مشاركة: 22-04-2006, 08:49 AM
  3. الأخبار الاقتصادية ليوم السبت 10/3/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 19
    آخر مشاركة: 08-04-2006, 02:04 PM
  4. الأخبار الاقتصادية ليوم السبت 18/2/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 13
    آخر مشاركة: 18-03-2006, 12:57 PM
  5. الأخبار الاقتصادية ليوم السبت 19 /1/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 13
    آخر مشاركة: 18-02-2006, 11:35 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

يعد " نادى خبراء المال" واحدا من أكبر وأفضل المواقع العربية والعالمية التى تقدم خدمات التدريب الرائدة فى مجال الإستثمار فى الأسواق المالية ابتداء من عملية التعريف بأسواق المال والتدريب على آلية العمل بها ومرورا بالتعريف بمزايا ومخاطر التداول فى كل قطاع من هذه الأسواق إلى تعليم مهارات التداول وإكساب المستثمرين الخبرات وتسليحهم بالأدوات والمعارف اللازمة للحد من المخاطر وتوضيح طرق بناء المحفظة الاستثمارية وفقا لأسس علمية وباستخدام الطرق التعليمية الحديثة في تدريب وتأهيل العاملين في قطاع المال والأعمال .

الدعم الفني المباشر
دورات تدريبية
اتصل بنا