استراتيجيات المضاربة وفن إتقانها باستخدام المتاجرة السعرية الزمنية

إعلانات تجارية اعلن معنا



صفحة 2 من 3 الأولىالأولى 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 11 إلى 20 من 24

الموضوع: الأخبار الاقتصادية ليوم السبت 14/5/1427هـ

  1. #11
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية ليوم السبت 14/5/1427هـ

    واصل مساره التصاعدي وحقق مستويات إيجابية
    المضاربون يعودون للهيمنة والرد على قرارات الهيئة


    تحليل:د. عبدالله الحربي*

    واصل سوق الأسهم السعودية مساره التصاعدي وحقق مستويات إيجابية للغاية في قيم المؤشر وفي أسعار أسهم شركات السوق على مدار الأسبوع بالرغم من تعرضه لمطب هوائي مباغت يوم الأربعاء الماضي كاد يذهب بمعظم مكاسبه التي أكتسبها خلال الأسابيع القليلة الماضية ليغلق في نهاية تداولات الأسبوع وتحديدا يوم الخميس الماضي عند مستوى 11,994.01 نقطة. وبذلك يكون المؤشر العام لسوق الأسهم السعودية قد حقق على مدار تداولات الأسبوع الماضي ارتفاعات بلغت قيمتها أكثر من 383 نقطة وبنسبة ارتفاع بلغت حوالي 3.3 بالمائة عن مستوى إغلاق الأسبوع ما قبل الماضي, حيث كان المؤشر العام قد أغلق الأسبوع ما قبل الماضي عند مستوى 11,610.93 نقطة بينما أغلق المؤشر في نهاية تداولات الأسبوع الماضي عند مستوى 11,994.01 نقطة.

  2. #12
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية ليوم السبت 14/5/1427هـ

    إطلاق 5 صناديق خليجية قريبا للاستثمار في سوق الأسهم السعودية
    مصادر لـ«الشرق الأوسط»: هيئة سوق المال تدرس السماح للشركات بشراء أسهمها وترجيحات بأن تكون «سابك» الأولى

    الرياض: زيد بن كمي
    أكدت لـ«الشرق الأوسط» مصادر مقربة من مؤسسة النقد العربي السعودي (ساما) أنه من المنتظر أن تطلق 5 صناديق استثمارية خليجية للاستثمار في سوق الأسهم السعودية خلال الفترة المقبلة، بعد السماح لها من قبل «ساما» لمزاولة العمل في السعودية.
    وذكرت المصادر أنه شارف الانتهاء منح تلك الصناديق الخليجية رخصة العمل في السوق السعودية فيما تعتزم بعض الصناديق العالمية للتقدم بطلب ترخيص العمل والاستثمار في سوق المال السعودية أيضا.

    وكان حمد السياري، محافظ مؤسسة النقد العربي السعودي، قد أكد بداية الشهر الماضي انه يجري دراسة السماح لعدة طلبات لمؤسسات دولية وخليجية تقدمت بطلبات للاستثمار في سوق الأسهم السعودية، قياسا على الفرص والمعطيات الايجابية التي تشير لها توجه الاقتصاد الكلي للبلاد.

    وبيّن السياري في ذلك الوقت أنه تقدمت تلك المؤسسات الخليجية بطلباتها قبل وبعد موجات التصحيح القوية التي عاشتها السوق خلال الفترة الماضية، مشيرا حينها إلى أنه سيعلن في الفترة المقبلة قرارات بهذا الخصوص. ويرى مراقبون للسوق السعودي أن مثل هذا التوجه يعزز فرص دخول صناديق إقليمية وعالمية للسوق السعودية، خاصة أن هيئة سوق المال تسعى إلى توسيع قاعدة المستثمرين المحترفين كالصناديق والشركات والأفراد ذوي الاستثمار طويل المدى، خاصة أن السوق السعودية تعاني من أن 95 في المائة من متعامليها أفراد.

    إلى ذلك، كشفت مصادر مطلعة لـ«الشرق الأوسط» أن هيئة سوق المال السعودية تدرس إتاحة شراء الشركات لأسهمها، في ظل توقعات بأن تكون «سابك» أول الشركات التي تستفيد من هذا الإجراء، خاصة ان مثل هذا الإجراء معمول به في أكثر من سوق( خليجية، إذ سبق لشركة «إعمار» الإماراتية الحصول على تشريع يتيح لها شراء 10 في المائة من أسهمها في الوقت الذي تختاره وبالسعر الذي تراه مناسباً.

    إلى ذلك، قال لـ«الشرق الأوسط» ناصر الخلف المحلل المالي وعضو جمعية الاقتصاد السعودي إن صدور قرار يسمح للشركات بشراء أسهمها يعمل على تحفيز السوق، خاصة إذا كانت أسعار أسهمها قريبة من القيمة الدفترية لها، مشيراً إلى أن أسعار الأسهم حالياً تعتبر محفزة للمستثمرين والشركات على حد سواء.

    وقال الخلف إن القرار قد يدفع الشركات وخاصة الكبرى إلى شراء أسهمها وتملك الموظفين لديها حصة من تلك الأسهم، والتي قد تكون بطرق ميسرة كالتقسيط ونحوه لإيجاد حالة من الولاء وانتماء بين الموظفين والشركة.

    وحول دخول الصناديق الخليجية لسوق الأسهم السعودية، أشار الخلف إلى أن تصريحات السياري التي أطلقها بهذه الخصوص تؤكد رغبة الكثير من بيوت الاستثمار للتوجه للاستثمار في السوق السعودية للنمو الذي سجله الاقتصاد السعودي ككل ونمو أرباح الشركات خلال السنوات الماضية وسعة الرقعة الجغرافية والتعداد السكاني الذي يعتبر الأعلى في دول الخليج.

    وأضاف أن تلك تعد محفزات للسوق السعودي حتى أن بعض الصناديق المشتركة، والتي تستثمر في أسواق خليجية مختلفة تخصص أكثر من 60 في المائة للسوق السعودي، الأمر الذي يعد محفزا للكثير من الشركات للتوجه والرغبة للاستثمار في الشركات السعودية، وخاصة الشركات القيادية وذات العوائد المجزية.

  3. #13
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية ليوم السبت 14/5/1427هـ

    منتدى «استثمر في السعودية» يناقش في لندن تطورات سوق المال وفرص الاستثمار في المملكة
    المناسبة تحمل اسم الملك فهد وبرعاية المجموعة السعودية للأبحاث والتسويق


    الرياض: «الشرق الأوسط»
    يشارك نخبة من المسؤولين والخبراء السعوديين والدوليين في القطاعين العام والخاص في فعاليات منتدى الاستثمار في السعودية، الذي يقام في الفترة بين 19 ـ 20 يونيو (حزيران) الحالي، وتنظمه مؤسسة «بي ام جي» الخيرية التابعة لمركز «بي أم جي للاستشارات المالية»، وترعاه المجموعة السعودية للأبحاث والتسويق ونخبة من الشركات السعودية الرائدة في العاصمة البريطانية على هامش الدورة العاشرة لكأس دول مجلس التعاون الخليجي لمباراة لعبة البولو، بين فريق مجلس التعاون الخليجي وفريق الامير تشارلز، على ملاعب نادي الحرس الملكي البريطاني في قلعة «وندسور» غرب لندن.
    وقال باسل محمد خير الغلاييني، رئيس اللجنة المنظمة للمناسبة ورئيس مركز «بي ام جي»، إن دورة العام الحالي ستحمل اسم الملك الراحل فهد بن عبد العزيز، وسيشارك في المنتدى الذي يستمر على مدى يومين سفير السعودية لدى بريطانيا وآيرلندا الأمير محمد بن نواف بن عبد العزيز، والأمير محمد بن فهد بن عبد العزيز، أمير المنطقة الشرقية، وعمرو الدباغ، محافظ الهيئة العامة للاستثمار. ويسعى المنتدى لعرض ميزات بيئة الاستثمار بالسعودية والفرص المتاحة أمام رجال الأعمال والشركات.

    وتبحث أولى جلسات العمل التي يشارك فيها تركي المالك، من هيئة السوق المالية، والدكتور سعيد الشيخ، كبير الاقتصاديين في البنك الأهلي التجاري، موضوع الفرص الاستثمارية المتاحة التي توفرها سوق المال بالسعودية، والنظر عن قرب للبنية القانونية الجاذبة للاستثمارات المستقبلية في سوق المال، واستعراض الجوانب الرئيسية التي تمارسها الجهات التنظيمية للمساهمة في توفير معدلات نمو قوية ومستقرة.

    فيما تناقش جلسة العمل الثانية التي يشارك فيها كل من المهندس أسامة كردي، عضو مجلس الشورى السعودي، وبراد بورلاند كبير الخبراء الاقتصاديين في مجموعة سامبا المالية، وجون كوفردايل مدير مصرف «ساب»، البيئة الاقتصادية والمالية في السعودية، والتأثيرات التي تحدثها المستويات الحالية لأسعار النفط.

    أما الجلسة الثالثة التي يقدمها باسل الغلاييني، رئيس مركز بي ام جي للاستشارات المالية، فستناقش موضوع الاكتتابات الأولية العامة في الشركات العائلية عند تحويلها لشركات مساهمة عامة مدرجة في سوق المال السعودية، والإقبال الكبير الذي تشهده عمليات الاكتتاب العام في السوق السعودي من قبل المستثمرين، واستطلاع الشركات المرشحة للاكتتاب العام خلال العام المالي الحالي، وإجابة لسؤال حول قدرة السوق على مقابلة النمو في الطلب المتزايد.

    وفي اليوم الأول من المنتدى أيضا تناقش جلسة العمل الرابعة، النمو الذي تسجله قطاعات التأمين بالسعودية، حيث يبحث كل من ناصر المنهل الرئيس التنفيذي لشركة ورلد كير وديفيد مالتبي، مدير عام شركة «بي يو بي أيه» الشرق الاوسط، الجوانب التنظيمية لقطاع التأمين، والجوانب التنفيذية للتشريعات الجديدة في قطاع التأمين، والتطورات في صناعة التأمين والفرص المتاحة في مجال التأمين.

    ولن يغيب موضوع انضمام السعودية لمنظمة التجارة العالمية وآثار هذا الحدث عن المناقشات، حيث تستعرض جلسة يتحدث فيها الدكتور فواز العلمي، الذي قاد الفريق السعودي الفني المفاوض خلال مباحثات انضمام السعودية للمنظمة، لمناقشة الآثار العملية للانضمام والفوائد التي ستجلبها العضوية للاقتصاد السعودي.

    كما ستكون قضية تحول الشركات العائلية لمساهمة مدار النقاش في حلقة يتحدث فيها خليفة السيف، وجون زيفوس الشريك في بيكر ماكنزي، وخالد الزامل من مجموعة الزامل، فيما يتحدث كل من مالكوم تورنر، الشريك في كليفورد شانس، وعمر زيدان، رئيس مجموعة زيدان، وخالد زاهد، رئيس الاقتصاديين ونائب الرئيس في بنك الرياض في ندوة مشتركة بنهاية أعمال اليوم الأول للمنتدى حول برنامج الخصخصة الذي تنفذه السعودية لتحويل بعض الشركات المملوكة للحكومة لملكية القطاع الخاص.

    أما اليوم الثاني فسيكون متنوعا هو الآخر، حيث سيبدأ بمناقشة يشارك فيها السفير البريطاني لدى السعودية شيرارد كوربر كولز حول الرؤية البريطانية للاقتصاد السعودي، فيما يتحدث كل من مارك بينتلي، الرئيس المشارك في مجموعة «اتش اس بي سي»، وادموند اوسلوفان، رئيس تحرير مجلة «ميد» حول النظرة المستقبلية لقطاع النفط والغاز، وضرورة ضمان استمرار النمو في هذين القطاعين مع نظرة فاحصة لتطور مشاريع مصافي التكرير ومشاريع مبادرة الغاز التي يتم حاليا تنفيذ مراحل الاستكشاف فيها.

    وفي قطاع البتروكيماويات يتحدث الدكتور عبد الوهاب السعدون، رئيس قطاع الطاقة في الهيئة العامة للاستثمار، واناند لاير، نائب الرئيس في شركة إدارة وتطوير المشاريع، وأحمد البسام، من شركة تاسني للبتروكيماويات حول التحديات المستقبلية التي تواجه صناعة البتروكيماويات في السعودية، والفرص المتاحة أمام القطاع الخاص للعمل في هذا القطاع.

    وسيستمر الحديث بشأن القطاع الصناعي بجلسة عمل يتحدث فيها الدكتور عبد الله الدباغ، رئيس شركة معادن السعودية ليتناول مشاريع مصاهر الالمونا وانتاج الالمنيوم التي ستنفذها الشركة في منطقة رأس الزور شرق السعودية.

    الجلسة التالية ستركز على موضع النقل الذي سيناقش كل من الدكتور عبد العزيز البابطين، رئيس قطاع النقل في الهيئة العامة للاستثمار، وخالد اليحيى، رئيس المؤسسة العامة لسكك الحديد مشاريع البنية التحتية للنقل، واستعراض تفاصيل مشاريع التوسع والتحولات التي يمر بها قطاع النقل بسكك الحديد، والأثر الذي ستحدثه هذه المشاريع على الحركة التجارية.

    تليها جلسة عمل حول قطاع المياه والطاقة يتحدث فيها كل من رانلاند سبيرز، الرئيس التنفيذي لشؤون الشرق الاوسط وافريقيا في شركة الطاقة الدولية، ولوري ليفي، من شركة تراورز وهاميلينز، اللذان يناقشان تطورات قطاع الطاقة بالسعودية وخطوات التحديث للبنية التنظيمية لهذا القطاع، وأخيرا استعراض المشاريع الرئيسية في مجالي المياه والطاقة.

    وفي الجلستين الأخيرتين ستتم مناقشة موضوع العقار، والاتصالات، حيث سيناقش بهاء رفيق الحريري، نائب الرئيس وعضو مجلس الإدارة في شركة سعودي أوجيه، ومارك اميراولت، مدير التطوير في شركة اعمار العقارية، موضوع الفرص الاستثمارية في قطاع العقار، والبيئة الاستثمارية الحالية، وفرص النمو الممكنة، ومعدلات العائد فيها.

    أما الجلسة الأخيرة فستكون حول قطاع الاتصالات، حيث سيتحدث الدكتور عبد الرحمن المازي، رئيس الشركة الوطنية لتقنية المعلومات، للتحدث حول موضوع التطورات في قطاع الاتصالات، والتحولات في مجال الإشراف التنظيمي على القطاع.

  4. #14
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية ليوم السبت 14/5/1427هـ

    خبراء اقتصاديون: السعودية أكبر فاعل اقتصادي في الشرق الأوسط
    «يو بي إس» أكبر بنك سويسري يطور استراتيجيته في الخليج


    زيوريخ: تامر أبو العينين
    يقف مصرف «يو بي اس» السويسري على رأس المؤسسات المالية العالمية في الاستثمارات الخاصة وإدارة الثروات ورؤوس الأموال، فقد حقق عام 2005 أرباحا قياسية بلغت 9 مليارات فرنك سويسري، ويصل حجم الثروات التي يديرها خبراؤه المنتشرون حول الكرة الأرضية 2652 مليار فرنك، ليكون صاحب أكبر خزينة استثمار للثروات الخاصة في العالم.
    وقام البنك منذ مطلع هذا العام بإعادة هيكلة وجوده في الشرق الأوسط بما يتناسب مع أهمية المنطقة التي يصفها خبراؤه بأنها ضمن اهتمامات البنك بصفة خاصة؛ إذ يعود حضور مصرف «يو بي اس» في المنطقة العربية إلى نحو أربعين عاما خلت، وظهرت فروعه في كل من القاهرة وبيروت والبحرين وأبوظبي ودبي، ويعمل فيها خمسة وستون شخصا، من بين 200 يعملون في الفرع الرئيس في زيوريخ على رعاية مصالح عملاء البنك في منطقة الشرق الأوسط فقط. ويتركز نشاط «يو بي اس» في الشرق الأوسط على إدارة الثروات الخاصة والاستثمارات البنكية والخدمات الإدارية المتعلقة بأعمال المصارف بشكل عام، وتوج حضوره المتميز في الشرق الأوسط في سبتمبر (أيلول) 2005، من خلال دخوله عضوا مؤسسا في مؤسسة دبي لتجارة الأسهم والسندات. كما أدمج فرع المعاملات الإسلامية «نو ريبا» الذي أنشأه منذ عام 2002 في مملكة البحرين في إدارته العامة، لتوسيع دائرة التعامل في الحقائب الاستثمارية طبقا للشريعة الإسلامية من أي مكان في العالم، بعد الإقبال الكبير على حقائب المعاملات الإسلامية، لا سيما أن القائمين عليها من المتخصصين في الاقتصاد والشريعة. ويقول خبراء البنك لـ«الشرق الأوسط» إن إقبال المستثمرين العرب يتزايد على الاستثمار في العقارات بشكل كبير للغاية، تليها الاستثمارات في المجالات المختلفة التي لا صلة لها بالخمر أو الميسر أو غيرهما من المحرمات التي ينهى عنها الإسلام.

    المنطقة مقبلة على نمو اقتصادي جيد: وفي حديث لـ«الشرق الأوسط» مع خبراء «يو بي اس» أعربوا عن نظرة إيجابية للوضع الاقتصادي في المنطقة، إذ رصد البنك حركة نمو وصلت في المتوسط إلى 6% ومن المتوقع أن تتواصل خلال هذا العام بسبب زيادة أسعار النفط، التي ستعمل على زيادة موارد حكومات دول منطقة الخليج العربي بشكل عام وستؤثر إيجابيا على السيولة المحلية أيضا. ويربط خبراء البنك بين هذه المؤشرات الإيجابية وبين عمليات الإصلاح الاقتصادي التي بدأت فيها العديد من دول المنطقة، والتي تشمل تحرير الأسواق الرئيسية وخصخصة الشركات المملوكة للدولة، والسعي نحو التكامل الإقليمي. ويعتقد خبراء «يو بي اس» بأن تلك الإصلاحات الاقتصادية التي بدأتها بعض الدول العربية ستعود بإيجابيات كثيرة على الاستثمارات المحلية، لاسيما مع ترشيد خطط الإنفاق العام وزيادة الاستثمارات الإنتاجية وتخفيض الديون، وبالتالي يتوقع خبراء مصرف «يو بي اس» ارتفاع معدلات الاستثمار في المنطقة بوتيرة أعلى من ذي قبل، بصفة خاصة إذا ترافقت مع مشروعات تنموية مستدامة على المدى البعيد والمتوسط وبقاء أسعار النفط في مستوياتها المرتفعة. كما يرى «يو بي اس» بأن انتعاش الاقتصاد في دول مجلس التعاون الخليجي ستكون له آثار إيجابية على بعض الدول العربية، لاسيما مصر، التي تواكب هذه التطورات بإصلاحات اقتصادية هامة في السوق المحلية. اقتصاد الخليج يواكب التطورات الدولية: أما التحاق السعودية بمنظمة التجارة العالمية، فيصفه خبراء البنك في حديثهم مع «الشرق الأوسط» بأنه يأتي تتويجا لعملية الاصلاح التي بدات منذ سنوات قليلة، بما في ذلك انشاء مؤسسات جديدة (مثل هيئة سوق المال)، وتعزيز آليات السوق (مثل قانون المنافسة) وسن قوانين فعالة (مثل قانون الاستثمار الاجنبي)، واعادة هيكلة الاجهزة الحكومية (مثل الهيئة العامة للاستثمار). ويصف خبراء البنك السعودية بأنها أكبر فاعل في المنطقة، ويعتبرون الاندماج في النظام التجاري العالمي هو الحدث التاريخي الذي سيكون له تأثير ايجابي على النمو علي المدى المتوسط والبعيد المدى في المملكة، لا سيما مع وجود المعايير التنظيمية المناسبة وسيادة القانون والعمل على تطبيق المعايير السائدة في الاقتصاد العالمي. أما بالنسبة للكويت فيرى خبراء «يو بي اس» أنها تنفذ خطة اصلاح لتعزيز نمو القطاع الخاص وجذب الاستثمارات الاجنبية. ومن أهم الاصلاحات التي يرقبها البنك باهتمام ما يسمى «مشروع الكويت» الذي يتم مناقشته حاليا في البرلمان، ويهدف إلى إعادة الشركات الاجنبية للعمل في قطاع الطاقة وتخفيض الضرائب علي الشركات الاجنبية من 55 % الي 15 % وخصخصة الشركات المملوكة للدولة التي قفزت إلى رأس جدول أعمال الساسة. وإن كانت معظم هذه الاصلاحات الرئيسية مرهونة بنتائج الانتخابات البرلمانية المقبلة المقرر اجراؤها في نهاية يونيو (حزيران)، إلا ان احتمالات تواصل هذه الإصلاحات تظل جيدة، حسب توقعاتهم. ويصف خبراء «يو بي اس» دبي بأنها أعدت نفسها كمركز اقليمي في العديد من القطاعات بما في ذلك السياحة والتجارة. ومع إنشاء مركز دبي المالي العالمي، فإن الإمارة تهدف إلى أن تصبح محور النمو السريع في الاسواق المالية الاقليمية. واستطاعت جذب عدد كبير من المصارف الدولية التي حصلت على رخصة للعمل في هذا المركز المالي وتزايد العدد تدريجيا. مما جعل للمكان جاذبية في الخارج، وهذه هي القوة الرئيسية في تلك الإمارة، حسب رأيهم. هذا التحليل الإيجابي جعل مصرف «يو بي اس» يضع منطقة الشرق الأوسط في مرتبة هامة للغاية في أولوياته، ولذا اتجه إلى استراتيجية تعتمد على توسيع حضوره في دول المنطقة المؤثرة، كما يدرس بعض الآليات التي يعزز بها وجوده في السوق، وإن كان الخبراء لا يحبون الإفصاح عن نوعية تلك البرامج التي تدخل في نطاق أسرار المهنة. تأخروا في التعديلات فانهارت البورصة: وكان من الطبيعي أن يدرس خبراء «يو بي اس» التراجعات الحادة التي شهدتها أسوق الأوراق المالية في المنطقة العربية، ورأوا بأن البورصات الخليجية قد سجلت في السنوات القليلة الماضية أداء كان من بين افضل أداء على مستوى العالم مع معدلات نمو متواصلة في أسعار الأسهم. لكن المشكلة، حسب رأيهم، بدأت منذ نهاية العام الماضي، مع دخول أسواق الاسهم الاقليمية مرحلة «تصحيح» في أوقات مختلفة وغير منسجمة، فبدأت الخسائر تظهر وبصورة كبيرة تتراوح بين 30 % الي 50 % حسب نوعية الاسواق. وحسب خبراء «يو بي اس» فقد لعبت عدة عوامل دورا مؤثرا في رفع أسعار الأسهم في البورصات الخليجية بصورة تفوق قيمتها، منها التفاؤل باقتصادات المنطقة والنظرة الايجابية للاصلاحات الاقتصادية التي تمر بها أغلب الدول مع وفرة السيولة النقدية. ولكن كل هذه الإيجابيات، حسب رأيهم، جاءت قبل إجراء عملية تصحيح وإعادة تقييم الأسهم، بعد أن وصلت الى مستويات لا يمكن لها أن تدوم. في حين أن عملية إعادة التقييم تلك كانت مرتقبة، إذ لم يكن من المتوقع أن تبقى تلك المستويات على ما هي عليه. ولا يميل خبراء «يو بي اس» إلى الحديث كثيرا للإعلام، ويفضلون أن تتحدث نتائج أعمالهم الناجحة عنهم، لكن إستراتيجيتهم الجديدة في الشرق الأوسط تثير الفضول للتعرف عن آراء ثلة من أكفأ الاقتصاديين ورجال المصارف في العالم.

  5. #15
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية ليوم السبت 14/5/1427هـ

    تذبذب أسعار الأسهم يعيد المرأة إلى أسواق الذهب


    > اكد رجل الاعمال السعودي عبد العزيز العثيم رئيس مجموعة لازوردي للذهب والمجوهرات أن ثقة المستثمرات السعوديات بالمعدن الأصفر عادت بعد أن كانت توجهاتهن قد مالت تجاه الأسهم خلال الفترة الماضية، لكن حاليا وفي ظل الهبوط في سوق الأسهم جعلت الجميع يدرك أن الذهب هو الرفيق الأفضل، حيث أنه يحقق للمرأة ما لا تحققه الاستثمارات الأخرى، فالذهب الاستثمار الوحيد الذي يظهر جمال المرأة ويضمن لها مستقبلها، فالذهب زينتها أيام الرخاء وخزينتها لأيام الشدة». ويري خبراء الاقتصاد ان الذهب كان وما زال أكثر الاستثمارات أمناً، رغم أن الفترة الماضية شهدت تغيرات وتقلبات عديدة في توجهات المستثمرين والمستثمرات السعوديات على حد سواء، حيث نجحت مغريات أسواق الأسهم والرغبة في تحقيق الأرباح السريعة والضخمة في سحب البساط من تحت المعدن الأصفر، سواءً على مستوى المواطن العادي أو على مستوى البنوك المركزية، كما حصل عام عندما باع البنك المركزي البريطاني 25 طن بسعر 251 دولار للأونصة تخوفاً من المزيد من الانهيار في أسعاره، لكن «من يضحك أخيراً، يضحك كثيراً» أو كما يقال «دوام الحال محال».

  6. #16
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية ليوم السبت 14/5/1427هـ

    القضاء الهندي يبرّئ "سابك" من تهمة الإغراق

    - محمد السلامة من الرياض - 14/05/1427هـ
    أكد لـ "الاقتصادية" مصدر في الشركة السعودية للصناعات الأساسية "سابك"، أن سلطات مكافحة الإغراق الهندية ألغت جميع رسوم الإغراق المفروضة على مركب أوكسو ألكوهولز الذي تنتجه الشركة ويدخل في صناعة البلاستيك. وأشار المصدر إلى أن سلطات مكافحة الإغراق الهندية أصدرت قرارها في الربع الأول من عام 2006 بإلغاء جميع رسوم الإغراق المفروضة على ذلك المنتج بشكل نهائي.

    وفي مايلي مزيداً من التفاصيل

    أكد لـ "الاقتصادية" مصدر في الشركة السعودية للصناعات الأساسية "سابك"، أن سلطات مكافحة الإغراق الهندية ألغت جميع رسوم الإغراق المفروضة على مركب أوكسو ألكوهولز Oxo Alcohols الذي تنتجه الشركة ويدخل في صناعة البلاستيك. وأشار المصدر إلى أن سلطات مكافحة الإغراق الهندية أصدرت قرارها في الربع الأول من عام 2006 بإلغاء جميع رسوم الإغراق المفروضة على منتج Oxo Alcohols بشكل نهائي.
    وجاء هذا التأكيد تعقيبا على ما نشرته صحيفتا "ذا هيندو" و"ذا فينانشال إكسبريس" الهنديتان أخيرا بأن محكمة الاستئناف المركزية للضرائب والرسوم الهندية رفضت الالتماس التي تقدمت به "سابك" للطعن في قرار الحكومة الهندية الصادر عام 2000 بفرض رسوم مضادة للإغراق حول "مركبات الأكسجين ـ أوكسو ألكوهولز OXO ALCOHOLS.
    وأوضح لـ "الاقتصادية" إبراهيم بن سعد الشويعر نائب رئيس "سابك" للقانونية والمراجعة، أن القرار الصادر من محكمة الاستئناف المركزية للرسوم والضرائب يعتبر قرارا شكليا "إجرائيا"، لأنه مبني على تحقيق قديم جرت أحداثه في الربع الأخير من 2000، وكانت نتائج هذا التحقيق هي إثبات حالة الإغراق ضد "سابك" وفرض رسوم إغراق مؤقتة ضد المنتج محل القضية، الأمر الذي دفع "سابك" لتقديم طعن ضد قرار سلطات مكافحة الإغراق أمام المحكمة المذكورة في وقته، ولكن المحكمة لم تنظر في طعن "سابك" ولا الطعون المقدمة من جهات أخرى، حيث أجلت النظر فيها لوجود بعض المشاكل الفنية التي أدت إلى تأخير إنهاء إجراءات الاستئناف في ذلك الوقت، مشيرا إلى أن هذه العوائق الفنية استمرت في المحكمة ولم تنظر في أي طعن مقدم من أي جهة إلى ما قبل صدور قرارها الأخير في 4/5/2006، حيث أعادت فتح ملف القضية وحكمت استنادا إلى المعطيات الموجودة في ذلك التحقيق القديم.
    وأضاف الشويعر، لكن الحقيقة الغائبة هنا التي قد يكون سببها عدم وجود تنسيق جيد بين سلطات مكافحة الإغراق الهندية والمحكمة المذكورة هي أنه بعد مرور خمس سنوات على قرار سلطات مكافحة الإغراق الهندية المطعون فيه الصادر عام 2000، أي في عام 2005 وتحديدا في الربع الأول من عام 2005، أعيد فتح التحقيق مرة أخرى في قضية الإغراق ضد المنتج المذكور تلبية لطلب بعض المنتجين في الهند وهو ما يعرف بالمراجعة الجزئية اللاحقة للقرار للتأكد من استمرار حالة الإغراق أو عدمها، وعلى ذلك تم إرسال استبيانات جديدة إلى "سابك" تحتوي على مجموعة من الأسئلة الفنية المتعلقة بالإنتاج والتسويق للمنتج المذكور حسب المتبع في مثل هذه القضايا، مؤكدا أنه فور وصولها لـ "سابك" أعدت الردود على جميع الاستفسارات وتعاونت تعاونا كاملا في هذا المجال، على الرغم من الضرر الحاصل لها من عدم النظر في الطعن الذي تقدمت به عام 2000. وأفاد نائب رئيس "سابك" للقانونية والمراجعة، أن "سابك" أرسلت بعد ذلك هذه المعلومات كاملة إلى سلطات مكافحة الإغراق الهندية للتحقق منها ودراستها والتي بدورها أرسلت فريقا من الجهة الهندية المعنية لزيارة شركة سابك والشركة المنتجة للتأكد من صحة هذه المعلومات ومدى مطابقتها للواقع، مؤكدا أنه بعد اقتناع السلطات الهندية بدفوع "سابك" المقدمة في ثنايا هذه المعلومات والتأكد من أن تسويق "سابك" للمنتج المذكور لا سبب أي إضرار مادية حالة أو مستقبلة على المنتجين المنافسين في الهند، أصدرت سلطات مكافحة الإغراق الهندية قرارها في الربع الأول من عام 2006 بإلغاء جميع رسوم الإغراق المفروضة على منتج Oxo Alcohols بشكل نهائي.
    وقال الشويعر "ولكن حسب ما بلغنا به من مكتبنا في الهند أن محكمة الاستئناف المركزية للضرائب والرسوم كان لا بد لها من إنهاء الطعون المقدمة أمامه إنهاء شكليا حتى ولو كانت قديمة وصدر بشأنها قرارات جديدة مغايرة، وعليه نفيدكم أن قرار محكمة الاستئناف المركزية للضرائب والرسوم ليس له أي أثر قانوني يغير في المراكز القانونية الثابتة بموجب قرار إلغاء رسوم الإغراق، وذلك لما ورد أعلاه".
    يشار إلى أن وزارة المالية الهندية قد فرضت رسوما على سلعة "أوكسو ألكوهولز" المستوردة في تموز (يوليو) 2000 من بولندا، كوريا، السعودية، إيران، أمريكا، روسيا، والاتحاد الأوروبي.
    وارتكز قرار وزارة المالية على التحقيق الذي أجرته "الإدارة العامة للرسوم المضادة للإغراق" التي رأت استمرارية هذه الرسوم والتي تقول فيها إن هذه السلع المستوردة الرخيصة تؤذي المصنعين المحليين. وارتكز طعن "سابك" إلى أن نتائج التحقيق كانت غير صحيحة وأن الجهة التي أجرت التحقيق لم تعتمد على وثائق شرعية وصحيحة.
    مع هذا فلقد رأت محكمة الاستئناف المركزية للضرائب والرسوم The Central Excise and Service Tax Appellate Trubunal أن الصناعة المحلية قد تكبدت خسائر من جراء السلعة المستوردة الرخيصة رافضة بذلك حجج الشركة السعودية.
    ويقول القاضي آر كا أبيتشانداني في ثنايا الحكم الذي نطق به، إنه من غير اللائق والمناسب سحب القرارات المضادة للإغراق الحالية نظرا لأنها قد تقود لاستمرارية وتكرار عملية الإغراق ووقوع الأضرار على حساب السلعة المستوردة المغرقة للسوق.
    يذكر أن إدارة مقاومة الإغراق والرسوم المماثلة الهندية أصدرت قبل عامين نتائج تحقيقاتها النهائية بتبرئة الصادرات السعودية من المادة الكيماوية (الراتينج) المنتجة والمصدرة إلى الأسواق الهندية من تهمة الإغراق المنسوبة إليها وتباع لهذه التبرئة لن يتم فرض رسوم جمركية إغراقية على الواردات السعودية من هذه المادة.
    وكانت الشركات الهندية المنتجة لهذه المادة قد رفعت في وقت سابق دعوى ضد صادرات الاتحاد الأوروبي، كوريا، والمملكة ممثلة في الشركة السعودية للصناعات الأساسية وادعت الشركات الهندية أن منتجات هذه الدول تتبع سياسات إغراقية في الأسواق الهندية عند تصديرها هذه المادة التي تعد إحدى الخامات البلاستيكية الأساسية ذات التطبيقات المتعددة في الصناعات التحويلية، لكن إدارة مقاومة الإغراق برأت المنتجات السعودية.
    ويعد هذا القرار إضافة إيجابية جديدة تبرئ ساحة الصادرات السعودية من اتباع سياسات إغراقية في الأسواق الخارجية، ويدل ذلك على أن مستوى وعي الصناعات السعودية المحلية بهذه الظاهرة الخطيرة بدأ ينمو، وينعكس ذلك في متابعة الشركات السعودية لمثل هذا النوع المعقد من القضايا الدولية التي تؤثر بشكل سلبي ومباشر على حصتها في الأسواق الخارجية.

  7. #17
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية ليوم السبت 14/5/1427هـ

    ما يحدث بالسوق هو جني أرواح وليس جني أرباح !!


    عبدالرحمن الخريف

    إن الإنزال الذي تم لمؤشر أسعار سوق الأسهم خلال الفترة المسائية ليوم الأربعاء الماضي بأكثر من (1000) نقطة ، أعاد للأذهان أيام الانهيار المريرة، وحالات التلاعب الكبيرة في العروض الضخمة، والتي للأسف يبدو أنها ستعود في حال عدم التحرك لإيقاف من يهدف إلى إنزال السوق مرة أخرى، حيث كان المؤشر في بداية الفترة المسائية منخفضاً بحوالي (400) نقطة، وخلال ثوان أدخلت عروض ضخمة على الشركات الكبرى بالسوق، بدأت بعرض وحيد لبيع عدد (140) ألف سهم لسابك بسعر(165) ريالا، وبهدف إنزال السعر والمؤشر بقوة، وتمت مواصلة الضغط على الشركات الأخرى، إلى أن تم إنزال المؤشر بأكثر من (1000) نقطة، وهو نفس الأسلوب الذي اتبعته تلك المحافظ عندما أنزلت السوق من ال(20000) نقطة إلى حدود ال(9000) نقطة، وبدون ان يتم اتخاذ أي إجراء حازم في حينه، لكشف المتسبب فيما يحدث، بل اكتفينا بالمحفزات التي أعلنت، واعتقدنا أنها سترفع السوق وسترضي كبار المضاربين بعد القرارات السابقة التي قيل إنها تسببت في الانهيار.
    إن عملية جني الارباح بالأسواق المالية تتم عندما تبدأ اسعار الشركات بالارتفاع ،حيث يقوم خلالها المستثمرون والمضاربون ببيع جزء من أسهمهم للحصول على أرباحهم منها، ولمحاولة اقتناصها لاحقاً بأسعار اقل، وتتم هذه العملية في جميع الأسواق بشكل معتاد لأسهم بعض الشركات التي شهدت ارتفاعا كبيراً او لكل الشركات إذا كانت تلك الارتفاعات شاملة لجميع شركات السوق .

    إلا انه بالنسبة للسوق السعودي فان الأمر مختلف تماماً بسبب توفر القدرة المالية لكبار المستثمرين والمضاربين، والإدارة والإشراف على عدة محافظ كبرى تسهل عملية التدوير والتضليل، مع مساهمة البنوك في تعطل - أو تعطيل - أنظمة التداول لديها، ولهذا يتمكن كبار المضاربين من تحويل مسار السوق من جني أرباح إلى إنزال قسري للأسعار، وباستخدام أسلحة الدمار الشامل للسوق، وذلك بعرض كميات كبيرة لأسهم الشركات المؤثرة على المؤشر مثل سابك والراجحي والاتصالات، وليتسبب ذلك في انهيار شامل لكافة الأسعار، وبالتالي يظهر ان ما يحدث وكأنه إرهاب يمارس بصالات التداول، حيث يسقط ضحيته عدد من المتداولين ممن لم تسعفه صحته بتحمل ذلك، الذي يقضى على رأس ماله والقروض التي حصل عليها، وقد تسبب هذا الإنزال ألقسري للأسعار في حدوث وفيات او أزمات قلبية وصحية، وما حدث خلال أيام الانهيار الذي بدأ قبل ثلاثة اشهر - ولا نعلم متى سينتهي - دليل على ان ما يحدث ليس بجني أرباح أو تصحيح لاسعار متضخمة، بل هو جني أرواح للمتداولين وأسرهم، الذين بلا شك سنشاهد آثار انهيار السوق عليهم خلال الأشهر القادمة بعد الإفاقة من صدمة الحدث والوقوف على الحقيقة المرة.

    أما عن أسباب ما حدث فقد ذكر البعض بان النزول الكبير للأسعار يوم الأربعاء الماضي، كان بسبب تصريح لمستشار الهيئة والمتعلق بوجود دراسة للتشهير بالمضاربين المخالفين لأنظمة التداول، والمنشور بإحدى الصحف صباح ذلك اليوم، وقد قامت هيئة السوق بعد إقفال التداول يوم الأربعاء بتوضيح الأمر، وان تلك دراسة سابقة ولن يعاد بحثها، ويظهر ان ذلك تم بسبب الرغبة لإعادة الثقة للسوق، وعدم إغضاب كبار المضاربين والمستثمرين، الذين يحاولون إشعار الجميع بقوة سيطرتهم على مسار السوق والقرارات المؤثرة عليه، ووصل الأمر بالبعض إلى الدعوة إلى استرضائهم لعلهم يرفعون أسعار السوق رحمة بصغار المتداولين!! مع العلم بأنه على الرغم من نشر التصريح صباح ذلك اليوم، فقد شهد التداول في البداية ارتفاعاً بأكثر من (230) نقطة وارتفاعاً لأسعار القياديات وانخفاض لباقي الشركات كجني طبيعي للأرباح، وانخفض المؤشر بعده كنتيجة طبيعية لذلك، ولم يظهر ان هناك اثرا كبيرا لذلك التصريح، ونظراً إلى إن كبار المستثمرين والمضاربين دائماً يسعون لاستغلال أي خبر او إعلان للإطاحة بالسوق، فيبدو أنهم تنبهوا لهذا التصريح الذي سيتضرر منه المضاربون في شركات المضاربة الصغيرة والمتوسطة، التي اعتادت هيئة السوق إيقاف بعض المضاربين بها، ولذلك قاموا خلال الفترة المسائية بالإطاحة بالسوق عمداً، وبعروض ضخمة على الشركات الكبرى المؤثرة على المؤشر، وهنا نتساءل لماذا قام ملاك الأسهم الكبرى مثل سابك والاتصالات والراجحي بإنزال السوق بقوة خلال الفترة المسائية بالرغم من عدم علاقتهم بالتصريح المذكور الذي سيتضرر منه مضاربو الشركات الصغيرة والمتوسطة ؟ أم ان الأمر استغلال أي فرصة لإنزال السوق مرة أخرى وفي ظل التزام الصمت أمام ما تقوم به تلك المحافظ من إنزال متعمد للشركات القيادية المؤثرة على المؤشر، والتي بلا شك ربما ستتسبب في استمرار الانهيار، لسحب السيولة المالية الجديدة التي يتم إدخالها للسوق من بعض المتداولين لتعديل أسعار شركاتهم، لاعتقادهم بان ذلك هو الإجراء الصحيح للخروج من مأزق الأسهم، والاستمرار في تجاهل تلك الأساليب سيحقق تلك الأهداف!!

  8. #18
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية ليوم السبت 14/5/1427هـ

    (من السوق) أسبوع يمهد لسخونة أكبر.. أم ..؟


    خالد العبدالعزيز
    أسبوع ساخن طوته سوق الاسهم، وحققت فيه اقبالا مذهلا نال الاعجاب، وتوسعت فيه ثقة المستثمرين، وانهالت أموالهم على الشراء، وأخذت الاسعار فيه منحى صعوديا مستحقا، واستردت أجزاء من خسائرها المسجلة في فترة الانهيار.
    وتلك الحشود من المتعاملين التي شهدت عودتهم صالات الاسهم وبكثافة كبيرة، انما تعبر عن ثقتها وتحمل معها آمالا كبيرة، وأمنيات بأن تعود السوق الى سابق عهدها، من حيث النشاط، ومن حيث أن تكون قناة استثمارية مفيدة، وغير مضرة.

    وبكل المقاييس.. كان الاسبوع المنصرم ساخنا، ومليئا بالاقبال الشرائي، ولم يحدث للسوق أن مرت باسبوع منذ أواخر فبراير كما مرت به الاسبوع الماضي، ومن أمعن في تفاصيل السوق، سيجد أن تلك السخونة لم تكن الا تمهيدا لسخونة أكبر، مالم يظهر مايخالف ذلك ويعكر الاجواء.

    وماحققته السوق من قيمة اجمالية مدورة وصلت الى نحو 150,3مليار ريال، هو أمر يثير الاحترام من قبل المتعاملين، حيث يترجم تدفق تلك الاموال حرص أصحابها على الاستجابة مع السوق في اتجاهاتها الصاعدة، في وقت تتخلى فيه عن ركودها.

    وبلوغ السوق قيمة اجمالية مدورة لم تبلغها منذ فترة بعيدة، هو أمر يدعو الى الاطمئنان، ويرجح من صحة الآراء التي كانت تشير الى أن العمليات الشرائية التي حصلت عليها السوق، هي عمليات ذات بعد كبير، فضلا عن كونها حقيقية.

    وأكثر ماينفر من السوق هو عدم وعي شريحة غير قليلة من متعامليها بما يجب عليهم اتباعه، وما يجب عليهم الابتعاد عنه، ومن شاهد الانجراف الكبير نحو البيع في تعاملات الاربعاء الماضي، سيجد أن كثيرا من المتعاملين مازالوا ضعيفي ارادة من حيث استسلامهم للمخاوف التي تضخم، ولعل ما قاله المستشار القانوني للهيئة دليل على ذلك، في حين كانت السوق مهيأة لجني الارباح.

    وأفضل انطباع يمكن أن يخرج به المتعاملون عن السوق في تعاملات الاسبوع الماضي، هو يقضة ادارة السوق، وسهر العيون فيها، ولو لم تكن عيني رئيس هيئة السوق المالية الدكتور عبدالرحمن التويجري ساهرة، ويقضة، وملمة بأبعاد ما حدث للسوق في تعاملات الاربعاء الماضي، وتوجيهه لمن يلزم بتوضيح الالتباس الذي تناولته السوق بشيء من المخاوف، لفقدت الثقة، ولجاءت النتائج على نحو مخالف.

    وحدوث مثل تلك الاستجابة السريعة، وذلك التحرك غير العادي من الهيئة هو أمر ايجابي كان له ثماره، وأعطى أدلة دامغة على أن فترة التعامل مع السوق في الاوقات الحالية، هي فترة مهمة، يجب أن تتظافر فيها الجهود لاعادة الانتظام الى السوق، وهو ماحدث في اليوم الذي تلا النزول الحاد، حيث استبعدت السوق كل المخاوف التي نشأت في تعاملات الاربعاء.

    واذا كان هناك من يشكك من تأثير اكتتابات قادمة على السوق، قد تمتص السيولة فيما لو أعلن عن تلك الاكتتابات، فإن هناك من يقول بصوت مرتفع اطمئنوا لاخوف من السوق، طالما هناك حرص من الهيئة على ابعاد السوق عن كل المؤثرات السلبية عليها.

  9. #19
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية ليوم السبت 14/5/1427هـ

    برنامج حافل للمشروعات التنموية
    9 مشاريع للهيئة الملكية و 5 لسابك و 6 للقطاع الخاص


    مشاريع الهيئة الملكية بالجبيل
    وتتضمن المنطقة الصناعية بالجبيل 2 وتشمل افتتاح تطوير المرحلة الاولى من الجبيل 2 وافتتاح الطريق السريع (7) ووضع حجر اساس محطة ضخ مياه البحر لتبريد الصناعات بالجبيل 2 ووضع حجر اساس محطة التوزيع الكهربائية الاولى للصناعات بالجبيل 2 .

    مشروعات ميناء الملك فهد الصناعي
    وتتضمن افتتاح مرفأ وارصفة البتروكيماويات (2) ووضع حجر اساس مرفأ وارصفة البتروكيماويات (3) .
    المنطقة السكنية
    وسيتم افتتاح مشروع تطوير المرحلة الاولى من حي جلمودة كما سيتم وضع حجر اساس مشروع بناء وحدات سكنية للموظفين اضافة الى وضع حجر اساس توسعة مستشفى الهيئة الملكية.
    مشروعات سابك
    وتتضمن الزيادة عددا من مشروعات الشركة السعودية للصناعات الاساسية (سابك) ومنها وضع حجر اساس مشاريع الشركة الوطنية للغازات الصناعية (غاز) والشركة الشرقية للبتروكيماويات (شرق) وافتتاح مشاريع شركة الجبيل المتحدة للبتروكيماويات (المتحدة) والشركة السعودية للحديد والصلب (حديد) وشركة الاسمدة العربية السعودية (سافكو).
    مشاريع القطاع الخاص
    ويتفضل بوضع حجر اساس مشاريع الشركة السعودية العالمية للبتروكيماويات (سبكيم) ومشروع شركة التصنيع الوطنية للبتروكيماويات (تصنيع) وشركة كيميائيات الفورمالدهيد السعودية المحدودة وشركة نماء للبتروكيماويات (نماء) وافتتاح مشاريع شركات الخليج للصناعات الكيماوية (جاسك) وشركة فارابي الخليج للبتروكيماويات المحدودة.

  10. #20
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية ليوم السبت 14/5/1427هـ

    تأسيس "شركة سابك للصكوك"
    15مليار ريال في المملكة تخضع لتداولات المضاربين العشوائية


    تمكنت السوق السعودية من المحافظة على ارتفاعها خلال الأسبوع الماضي الذي شهد آخر جلسات يوم الخميس، حيث سيطبق مبدأ العطلة بدءا من الأسبوع الحالي بهدف منح يوم راحة لمتداولين ولشركات الوساطة المالية والبنوك، وعلى الرغم من هذا الارتفاع فقد حفلت التداولات بالمضاربات العشوائية طوال أيام الأسبوع، وقد بدأت بعض الشركات التي تعاني خسائر مستمرة بالعمل على إجراء تغييرات في مجالس إدارتها او الاندماج مع شركات اخرى او السعي نحو استقطاب رأسمال خاص او قروض اسلامية حتى زيادة رأس المال عبر الاكتتاب العام وذلك من اجل التخلص من الوضع المالي السيء الذي تعانيه هذه الشركات التي من بينها شركة المواشي المكيرش وشمس والسيارات وصدق، الى ذلك تعمل هيئة سوق المال السعودية على دراسة قرار للتشهير بالمخالفين، كما ان الهيئة تعمل على قرار يختص بتنظيم المحللين الماليين، وقد وتمكن مؤشر السوق من الارتفاع بواقع 383.08 نقطة أو ما نسبته 3.30بالمائة حيث اقفل عند مستوى 11994.01 نقطة بعد أن قام المستثمرون بتداول 2.43 مليار سهم بقيمة 15.03 مليار ريال سعودي، وقد استحوذ قطاع الصناعة على ما نسبته 43بالمائة من اجمالي قيمة الأسهم المتداولة تلاه قطاع الخدمات بنسبة 27بالمائة ثم قطاع الزراعة بنسبة 10بالمائة، وقطاع الكهرباء بنسبة 6بالمائة، قطاع البنوك بنسبة 6بالمائة، قطاع الاسمنت بنسبة 4بالمائة، قطاع الاتصالات بنسبة 4بالمائة، واخيرا قطاع التامين بنسبة 1بالمائة وعلى صعيد الشركات فقد استحوذ سهم الشركة السعودية للكهرباء على ما قيمته 8.83 مليار ريال سعودي وبنسبة 5.9بالمائة من أجمالي قيمة الأسهم المتداولة تلاه سهم الشركة السعودية للصناعات الاساسية بقيمة 7 مليارات ريال سعودي وبنسبة 4.7بالمائة ثم سهم مجموعة صافولا بقيمة 5.12 مليار ريال سعودي وبنسبة 3.4بالمائة.
    وارتفعت اسهم 69 شركة بينما انخفضت أسعار أسهم 10 شركات، حيث سجل سهم شركة المواشي المكيرش اكبر ارتفاع بنسبة 49.4بالمائة، تلاه سهم الشركة السعودية لمنتجات الالبان والاغذية بنسبة 47.6بالمائة، بينما تصدر سهم شركة التعاونية للتامين الاسهم المنخفضة بنسبة 6.1بالمائة تلاه سهم مجموعة سامبا المالية بنسبة 3.2بالمائة.
    وعلى صعيد البيانات المالية، أعلنت الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) عن تأسيس شركة جديدة هي (شركة سابك للصكوك)، تتولى تقديم الخدمات والمساندة المطلوبة فيما يتعلق بالصكوك التي تعتزم طرحها لتمويل قسم من مشاريعها الإنتاجية الجديدة والتوسعية، من جانب آخر تعتزم سابك إصدار صكوك إسلامية خلال العام المالي 2006 لتمويل قسم من برامجها الإنتاجية الجديدة ومشاريعها التوسعية، ويتوقع أن تبلغ قيمة الطرح في المرحلة الأولى بليون ريال سعودي قابلة للزيادة.

صفحة 2 من 3 الأولىالأولى 123 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الأخبار الاقتصادية ليوم السبت 15/4/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 25
    آخر مشاركة: 13-05-2006, 09:36 AM
  2. الأخبار الاقتصادية ليوم السبت 24/3/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 26
    آخر مشاركة: 22-04-2006, 08:49 AM
  3. الأخبار الاقتصادية ليوم السبت 10/3/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 19
    آخر مشاركة: 08-04-2006, 02:04 PM
  4. الأخبار الاقتصادية ليوم السبت 18/2/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 13
    آخر مشاركة: 18-03-2006, 12:57 PM
  5. الأخبار الاقتصادية ليوم السبت 19 /1/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 13
    آخر مشاركة: 18-02-2006, 11:35 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

يعد " نادى خبراء المال" واحدا من أكبر وأفضل المواقع العربية والعالمية التى تقدم خدمات التدريب الرائدة فى مجال الإستثمار فى الأسواق المالية ابتداء من عملية التعريف بأسواق المال والتدريب على آلية العمل بها ومرورا بالتعريف بمزايا ومخاطر التداول فى كل قطاع من هذه الأسواق إلى تعليم مهارات التداول وإكساب المستثمرين الخبرات وتسليحهم بالأدوات والمعارف اللازمة للحد من المخاطر وتوضيح طرق بناء المحفظة الاستثمارية وفقا لأسس علمية وباستخدام الطرق التعليمية الحديثة في تدريب وتأهيل العاملين في قطاع المال والأعمال .

الدعم الفني المباشر
دورات تدريبية
اتصل بنا