شهادة المحلل الفنى المعتمد CFTe1 - مستوى أول

إعلانات تجارية اعلن معنا

صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 24

الموضوع: الأخبار الاقتصادية ليوم السبت 14/5/1427هـ

  1. #1
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي الأخبار الاقتصادية ليوم السبت 14/5/1427هـ

    سوق الأسهم السعودية تفاضل بين 3 نقاط دعم أو مواصلة الصعود
    المؤشر ارتفع 3.3% في أسبوع والتدفقات النقدية تدعمه لكسر الـ12 ألف نقطة

    الشرق الأوسط .. جدة: محمد الشمري
    تبدأ سوق الأسهم السعودية تعاملات أسبوع جديد اليوم، بعد تحفزها بتدفق النقد لتكفير خطيئة الهبوط الحاد الذي تعرضت له وفقد بنهايته المؤشر العام أكثر من ألف نقطة يوم الأربعاء الماضي، مما أدى إلى تقليص حجم مكاسب نهاية الأسبوع. وبمقارنة نتائج مؤشر الأسهم الأسبوع الماضي بالأسبوع الذي سبقه، نجد أنه ارتفع 383 نقطة بما يعادل 3.3 في المائة. وفيما توقف المؤشر العام عند مستوى 11994.01 نقطة في آخر جلسة، ينتظر أن يتم العمل اليوم على أساس المفاضلة بين تأكيد متانة قوة نقطة الدعم المحددة عند مستوى 11945 نقطة قبل اللجوء إلى مستوى 11730 نقطة، ثم 11610 نقاط، أو استعادة مسار الصعود بشكل مباشر.
    وينتظر أن تصدر بيانات تدفق السيولة من مؤسسة النقد «ساما» خلال أسابيع، وهي البيانات التي يتوقع لها أن تؤكد استمرار ارتفاع مستوى النقد في البلاد، خاصة أن هناك معلومات تتحدث عن محافظ كبرى لا تزال تضع حوائط صد بين رأس المال العامل ومخاطر الاحتراق بفعل التعاملات اليومية.

    وفي حال تمكنت التدفقات النقدية الهائلة من رفع المؤشر العام، فإن ذلك يعني إمكانية بلوغ مستوى 12114 نقطة، ثم 12400 نقطة، فـ12594 نقطة، على أن يتم تأجيل كسر أي من هذه النقاط في حال حاجة السوق لإمدادات مالية إلى التعاملات اللاحقة غدا وبعد غد، خاصة أن بلوغ الهدف الأول يعني تكوين نموذج فني يطلق عليه اسم «نموذج مقلوب للرأس والكتفين»، وهو ظاهرة تعني التحفز لصعود قوي.

    وحسب قراءة معطيات تعاملات الأسبوع الماضي، فإن حالة التراجع الحاد التي جاءت لجني مكاسب صعود متواتر يمكن وصفها بالقاسية نتيجة تأخرها عند الموعد المناسب لأعمال البيع بهدف جني الربح.

    وفي كل الأحوال يعتبر التراجع الذي مرت به السوق قبل نهاية الأسبوع الماضي مهما لتكوين قاع لصعود جديد، مما يعني تنامي مستويات التفاؤل الذي يجب على العاملين في السوق التخلي عنه في حال تراجع المؤشر العام أكثر من 250 نقطة، مع بداية أعمال أول أسابيع تعاملات الأيام الخمسة، التي لن تشهد جلسة يتيمة بعد أن صار يوم الخميس يوم عطلة رسمية لسوق المال في البلاد.

    وبشأن أبرز معطيات جلسة الخميس الماضي، فإن التحليل الفني يمكن له أن يخرج بانطباع إيجابي يستدعي رفع الثقة بأن أهم ما يمكن أن تنتهي له تعاملات هذا الأسبوع يتمثل بأن الصعود هو الأقرب في ظل الأوضاع الحالية.

    ووضعت تعاملات آخر جلسة يتيمة في تاريخ سوق المال، تعاملات الأسبوع المقبل على طريق ممهد لا تعترضه عقبات تستحق الذكر لبدء رحلة مسار صاعد كاملة العدة والعتاد، على اعتبار أن المؤشرات الفنية التي يمكن من خلالها تحليل سلوك السوق أن تودع الأسبوع الماضي بصعود قوي، جاء بأقل جهد من دون التفريط بأسلحة مهمة لرفع مستوى متانة المسار الصاعد بما يضمن عدم اهتزازه أو كسره بفعل أعمال جني الأرباح التي لا يمكن لها أن تغيب عن أي صعود، على اعتبار أنها جزء من عافية تعاملات الأوراق المالية.

    وتشير التوقعات الأولية إلى أن تعاملات السوق السعودية مرشحة للمحافظة على العمل الاحترافي الذي يسير على خطط مرسومة بدقة، وذلك لضمان بقاء المؤشر العام خارج منطقة الخطر.

    السماري: العمل بدقة لتعديل متوسط قيمة الشراء

    * أمام ذلك أوضح عبد الرحمن السماري وهو متخصص في تحليل تعاملات سوق المال السعودية وخبير في تعاملات البورصات الدولية لـ«الشرق الأوسط»، أن المحافظ الكبرى باشرت العمل بدقة على تعديل متوسط قيمة شراء أسهمها.

    وبين أن هذا الإجراء هو ما يفسر حالة التدوير العالية التي مرت بها السوق خلال الأسابيع الماضية، قبل تصعيد الأسعار الذي صعقته قوى البيع بداعي جني الأرباح قبل نهاية الأسبوع الماضي.

    وحذر من أن الأسهم السعودية لا تحتمل مخاطر ألعاب رفع وتيرة التذبذب العالي صعودا وهبوطا في العمل اليومي، الذي لا يتجاوز أربع ساعات من التداول، وذلك لأن مظلة الانهيار التاريخي لم يتم الخروج منها بسلام حتى الآن.

    فدعق: أمام المؤشر العام برنامج عمل جديد

    * وعلى الطرف الآخر، أوضح تركي فدعق وهو خبير في مجال الاقتصاد لـ«الشرق الأوسط»، أن أمام المؤشر العام برنامج عمل جديد، للمحافظة على مسار الصعود خلال الفترة المقبلة.

    وأشار إلى أن أهم ملامح برنامج الفترة المقبلة يتمثل في كبح تسارع وتيرة الصعود، على أن يتم تأجيل بلوغ هدف الـ14 ألف نقطة إلى مرحلة غير مبكرة من أعمال الربع الثالث من العام الحالي، على أن يتم الإبقاء داخل نطاق بحر الـ12 ألف نقطة، إلى أن يتم الكشف عن نتائج ميزانيات منتصف العام الحالي.

    وذهب إلى أن الفترة المقبلة تستوجب التعامل على أعلى درجات الاحتراف، وذلك لضمان التمسك بالأسهم التي يرشح حصولها على دعم قوي بظهور الميزانيات مع عدم تفويت فرص مكاسب أسهم تتميز بمستوى عال من التذبذب قبل حلول الشهر المقبل.

    دقاق: تجاوز جني المكاسب مكسب

    * من جهته أكد الدكتور علي دقاق وهو أستاذ متخصص في مجال الاقتصاد وخبير في تعاملات الأسهم السعودية لـ«الشرق الأوسط»، أن التجاوز الناجح لعمليات جني الأرباح، التي أفقدت المؤشر العام أكثر من ألف نقطة يعتبر مكسبا مهما للسوق، خاصة أن الوضع الحالي يمكن اعتباره طبيعيا إلى أبعد حد، وذلك بعدم تأكيد استعادة الثقة بمتانة السوق المحلية.

    وذهب إلى أن ثقافة تقبل أعمال جني الأرباح من شأنها ضمان عدم اهتزاز الثقة، وبالتالي استيعاب أهميتها لضمان عدم التعرض لأعراض التضخم الذي لا تحمد له عاقبة عند ظهوره في أي سوق للأوراق المالية مهما كانت درجة تصنيفها بين مختلف البورصات على مستوى العالم.

    واعتبر أعمال جني المكاسب مدعاة لاستجماع القوى بهدف دفع الأسعار إلى مستويات أعلى من المستويات التي تمت بمجرد بلوغها إطلاق قوى السوق موجة عروض البيع بكثافة.

  2. #2
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية ليوم السبت 14/5/1427هـ

    فروقات الاسعار وتأخر تنفيذ اوامر البيع والشراء تقلق المستثمرين
    توقعات باستمرار الضغط على السوق اليوم

    تحليل: علي الدويحي
    يستأنف سوق الأسهم المحلية اليوم السبت تعاملاته، بعد ان شهد خلال اليومين الاخيرين من تعاملات الاسبوع الماضي تقلبات حادة، اعادت الهلع والخوف الى نفوس المتعاملين، حتى ان الاغلبية بالغ في تشاؤمه وحمل الامور اكثر مما تحتمل، رغم ان منطقية التحليل الفني ترى الوضع مازال طبيعيا وكل ماحدث متوقع وصحي نتيجة ارتفاع السوق لاكثر من 9 ايام لم يجن خلالها ارباحه كما كان ينبغي بسبب عودة المضاربات العشوائية، والتوصيات (المفخخة).
    اضافة الى رغبة صناع السوق في سحب اكبر عدد من المتعاملين الى المنطقه الضيقة مستغلين التطورات الاجرائية والمتمثلة في تخفيض العمولة والغاء تداول الخميس وغيرها من الممارسات التي سبق وان مورست قبل (التصحيح الاخير).
    اجمالا السوق اصبح اكثر حساسية من قبل، بدليل ماحدث في اليومين السابقين حيث جنى ارباحه وبشكل مبالغ فيه نوعا ما متجاوبا مع اخبار غير مؤكدة وشائعات غير صحيحة ونتوقع ان يدخل حالة الاستقرار كلما اقترب من موعد نتائج الربع الثاني فهي من سيعيد له توازنه وذلك من خلال التركيز على تدفقات الشركات النقدية وارباحها السنوية ومكرر الربح وقيمة الشركة على المدى الطويل ، وهذا هو ما تهدف الى تحقيقه الجهات ذات العلاقه بالسوق.
    السوق من الناحية الفنية مازال سوق مضاربة بحتة ونتوقع ان يستهل تعاملاته اليوم مرتفعا نتيجة القوه الشرائية التي حدثت في نهاية الجلسة السابقه وبالذات في الشركات القيادية، رغم انها كانت بكميات قليلة والحاجز الذي ارتد منه ضعيفا، فلذلك نتوقع ان يعود الى اختبار نقاط دعم سبق وان تخطاها نتيجة تلقيه اخبارا ايجابية في حينه ولعل حاجز 10400 هو اخر نقطة يمكن ان يصل اليها في الفترة القادمة، رغم انه يملك عدة نقاط دعم قوية تؤهله الى الارتداد منها وفي مقدمتها 10900 نقطه، ومن مصلحته ان لايغلق اسفل منها اليوم، وكذلك حاجز 11220 رغم ان أي تراجع وكل ما اقترب من حاجز 10400 نقطه هو فرصة للشراء بشرط انتقاء السهم، حيث هناك اسهم يرى البعض انها متضخمة واخرى مازالت اسعارها اقل مما تستحق ،ويمكن معرفة توجه السوق بالنسبه للمضارب اليومي بعد مضي النصف الساعة الاولى من بدء تداول اليوم ، ففي حالة ارتفاعه بشكل متسارع وعمودي حتى يصطدم بحاجز مقاومة سبق وان وقف عنده في الايام الماضية، ثم الدخول في حالة تذبذب فانه سوف يتراجع وان الهدف من هذا الارتفاع هو التصريف اما في حالة ان يستهل تعاملاته متراجعا وان تعود الشركات القيادية الى اختبار حواجز دعم قوية وكلما اقتربت من هذه الحواجز تشهد قوة شرائية فان السوق يسير في الطريق الصحيح.
    من وجهة نظري الشخصية اتوقع ان يكون ارتداد (الخميس) وهميا فمن المحتمل ان يستهل السوق تعاملاته اليوم مرتفعا وان تجر الشركات القيادية المؤشر العام الى مواجهة حاجز 12200 ثم البقاء متذبذبا بين حاجز 12080 الى حاجز 12150 نقطة ثم العودة الى اختبار حاجز 11650 نقطة وانصح بتوفير ما يزيد عن 40% من السيولة ، علما ان اختراق نقطة المقاومة السابقة 12662 تجعل السوق يدخل مرحله اخرى ، مع اهمية مراقبة تحرك الشركات القيادية والسيولة وكمية التنفيذ ، فمن مصلحته ان يخترق هذه المقاومة بكامل الشروط وفي مقدمتها السيولة العالية وان تكون سيولة شرائية فمن ابرز المآخذ على السيولة في الايام السابقة كانت تدوير ، وارى انه من مصلحة المضارب ان يخفف من المحفظة كلما واصل المؤشر ارتفاعه باتجاه هذه النقطة ونتوقع ان تشهد اليوم شركات معينة ارتفاعات متتالية حتى لو تم الضغط على السوق.
    ويرى كثير من المتعاملين اتخاذهم العديد من القرارات الخاطئه نتيجة الاعطال المتكررة للاجهزة (الالكترونية) والتي امتدت الى ناقل المعلومات الآنية للسوق حيث اصبحوا يرون الاسعار وكمية العرض والطلب والتنفيذ والمؤشرات الفنية تختلف من موقع الى اخر، ففي الحقيقة اصبحت المعلومات التي يتلقاها السوق غير دقيقة، اضافة الى ان حقيقة المؤشر العام لا تعكس حقيقة السوق ناهيك ان من يمثله الان لايزيد عن 6 شركات ، ففي أي لحظة تتغير قيمة اسهم هذه الشركات ، مما يولد انطباعا لدى المستثمر ان السوق لايسير في الاتجاه الصحيح او العكس.
    اخيرا تظل الشركات التي تشهد مضاربات حامية وعن طريق (القروبات) غير آمنة ، فأي عودة الى الممارسات السابقة فان السوق سوف يشهد جني ارباح من النوع القاسي حيث اصبحت ديناميكية السوق الان تختلف عن ديناميكيته السابقة غير المنطقية، حيث اصبحت الان أي خسارة هي من رأس المال وليست من الارباح.

  3. #3
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية ليوم السبت 14/5/1427هـ

    فترات جني الأرباح لن تؤثر على اتجاه المؤشر .. والمختصون لـ«عكاظ»:
    تراجع الأربعاء أمر صحي والسوق يواصل صعوده لكسر حاجز المقاومة الطويل


    أحمد العرياني (جدة)
    توقع مختصون في الاقتصاد أن يواصل مؤشر سوق الأسهم صعوده خلال الفترة القادمة لكسر مستوى المقاومة الطويل دون أن يتأثر بعمليات جني أرباح. واعتبروا ان ما حدث يوم الاربعاء أمر صحي للسوق يتناغم مع خطه العام الذي أتصف به في الآونة الأخيرة وهو التذبذب القليل وعدم تسجيل نسب يومية في أسعار أغلب الشركات..
    الدكتورعابد العبدلي أستاذ بقسم الاقتصاد الإسلامي جامعة أم القرى قال أن ما حدث يوم الأربعاء من سقوط للمؤشر بأكثر من الف نقطة ما هو الا امتداد لسلسلة الانكسارات التي مر بها المؤشر منذ السقوط الكبير. ولاحظنا أن المؤشر مر بعشرة انكسارات حادة أو ما يمكن تسميتها بجني أرباح حاد، وهذا ربما يكون دليلا على أن هناك محافظ كبيرة قد عانت من خسائر ضخمة سابقة، وهذه الانكسارات الحالية تشكل تعويضات لتلك الخسائر أو جزء منها. وهذا المسلسل المقلق للمتداولين وخاصة أصحاب المحافظ الصغيرة يبدو انه في نهايته، فالملاحظ أن القاع الذي لامسه المؤشر عند 10046.43 نقطة في 11 مايو مثل نقطة ارتداد للمؤشر ونهاية سقوطه ، ومنذ ذلك الوقت بدأ المؤشر تحركا إيجابيا نحو الأعلى، وان كان بمعدل بطيء بنحو 25 نقطة يوميا، لكن الأهم أنه باتجاه صعود وهذا لاشك انه أعطى إشارة قوية بانتهاء الهلع السوقي وعودة الثقة لدى المتداولين. علما بان المؤشر لا يزال يتذبذب بين خط مقاومة طويل بنمو اتجاه سلبي يبلغ(-90.37 نقطة)وخط دعم طويل بنمو اتجاه سلبي يبلغ(-100.66نقطة).
    وأضاف أتوقع أن يواصل المؤشر صعوده لكسر مستوى المقاومة الطويل حتى وان تتخلل هذا الصعود فترات جني أرباح الا أنها لن تؤثر على اتجاه المؤشر العام الإيجابي، وان كنا مقبلين على فترة الإجازة الصيفية، والمعتاد أن فترات الإجازات تكون فترات خاملة. وباعتقادي أن السوق لن يتأثر بها كثيرا عطفا على الظروف التي مر بها لاسيما مرحلة الصعود الأخيرة، إضافة إلى أن هناك مؤشرات في القطاعات السياحية تشير إلى انخفاض الطلب المسبق على السياحة، وهذا دليل على تفضيل كثير من المتداولين البقاء في السوق خلال فترة الإجازة. وعلى ضوء هذه المعطيات الإيجابية فاني أتوقع أن المؤشر سوف يواصل رحلته للصعود ولا أتوقع جني أرباح قوي تحت نقطة 12914.25 نقطة.
    ومن جانبه قال الدكتور مقبل الذكير أستاذ الاقتصاد بجامعة الملك عبدالعزيز ان ما حدث يوم الأربعاء الماضى هو جني أرباح كان متوقعا لكنه حدث من خلال تصحيح قوي في نفس الوقت . وذكرت قبل عدة أيام أنه ينبغي الانتباه إذا وصل المؤشر لنقطة 12500 فهي نقطة مقاومة مهمة . والمؤشر تخطى هذه النقطة إلى نحو 12600 يوم الثلاثاء فوقع التصحيح كما كان متوقعا . صحيح أننا لم نتوقع انخفاضا بهذه الحدة ، فقد كانت مؤشرات التحليل الفني تشير إلى أن نقطة 12080 هي نقطة دعم للسوق ، لكن السوق كسر هذه النقطة بنهاية تداولات يوم الأربعاء وهبط بنحو ألف نقطة. ومع ذلك فقد كان تصوري أن ما جرى هو أمر صحي للسوق.
    وقال السوق يحتاج للبقاء فوق 12080 نقطة لعدة أيام ليثبت استقراره ، ثم يواصل انطلاقه. لكن لكي يكون الارتداد حقيقيا يتطلب الأمر أن يشهد السوق طلبات حقيقية على أسهم الشركات القوية واعتدال الاندفاع في أسهم شركات المضاربة ، وإلا سيبقى متذبذبا فترة من الزمن.

  4. #4
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية ليوم السبت 14/5/1427هـ

    بينما يترقب المتعاملون نتائج النصف الأول
    المؤشر يهرول نحو 13000 نقطة خلال هذا الأسبوع


    عبدالعزيز حمود الصعيدي
    يترقب المتعاملون في السوق نتائج النصف الأول للشركات المساهمة، تلك النتائج التي ستكون المحرك الرئيسي لاتجاه المؤشر صعودا أو هبوطا، مع ترجيح الكثيرين بأن تأتي النتائج جيدة، ومشجعة، والتي إن حدث فمن المؤكد أن يكون لها أثار إيجابية، وسينتج عنه انخفاض لمكررات الأسهم، وهذا بدوره سيؤدي إلى ارتفاع أسعار الأسهم، وبالتالي ارتفاع السوق.
    وباستثناء ما حدث للسوق الأربعاء الماضي، حيث فقدت 1015 نقطة، كان أداء السوق جيدا على جميع المستويات لأسباب التحسن في مؤشرات أداء السوق، مع أن السوق كانت مرشحة لعملية بيع لجني الأرباح، إلا أنه لم يكن من المتوقع أن يصل التراجع المصاحب لتلك العملية إلى ذلك الحد من السوء.

    وأنهى المؤشر الرئيسي للأسهم السعودية تعاملات الأسبوع الماضي على 11994,01 نقطة بارتفاع 383,08، لينهي قريبا من الحاجز النفسي 12 ألف نقطة، والمؤشر حاليا يقبع فوق مستوى نقطة الدعم الأولى للأسبوع الماضي، والبالغة 11317,59 نقطة، والمأمول أن يخترق بصعوده نقطة المقاومة الأولى عند 12669,37 خلال هذا الأسبوع، والتي لو اخترقها سيكون مرشحا أن يختبر نقطة المقاومة الثانية عند 13341,17 نقطة فيما لو تسربت أخبار إيجابية عن أرباح الشركات للنصف الأول من هذا العام.

    قادت أداء السوق خلال الأسبوع الماضي مؤشرات الأداء الرئيسية الثلاثة، وهي كميات الأسهم المتبادلة، حجم المبالغ المدورة، وعدد الصفقات المنفذة، فارتفعت كمية الأسهم المتبادلة من 1,81 مليار سهم الأسبوع السابق إلى 2,43 مليار سهم، بلغ حجم المبالغ المتبادلة عليها 150 مليار ريال مقارنة بنحو 103 مليارات، نفذت خلال 3,3 ملايين صفقة ارتفاع من 2,31 مليون صفقة خلال الأسبوع الأول، وكل هذه مؤشرات إيجابية للسوق، وتثبت أن الثقة بدأت تزحف إلى السوق، ومع أن السوق لا تزال تحت تأثير ما حدث في السابق من انهيارات، ويشوبها بعض الخوف، خاصة بين المتعاملين الذين يفتقرون إلى أدنى أبجديات التعامل مع السوق لعدم فهم آلياته، والمقصود تلك الفئة من المتعاملين الذين يعتمدون بشكل رئيسي على التعامل مع السوق على أساس الشائعات والتوصيات الشخصية، وهي فئة من المتعاملين تمثل الغالبية، خاصة أولئك الذين ليس لديهم قناعات شخصية مبنية على أسس صحيحة، مثل التحليل الأساسي للأسهم، التحليل الفني، أو حتى التحليل الاستراتيجي، كما أنهم يجهلون مميزات ومخاطر الاستثمار في الأسهم، ما يجعل المشكلة أكثر تعقيدا وصعوبة على المحللين والمستشارين، بل وحتى على هيئة سوق المال.

    شملت تعاملات الأسبوع الماضي أسهم جميع الشركات ال 80 المدرجة في السوق، ارتفع منها 69، انخفض منها عشر، ولم يطرأ تغيير على شركة اللجين، وبهذا قارب معدل الأسهم المرتفعة إلى تلك المنخفضة سبعة أضعاف، ما يشير إلى أن السوق كانت في حالة شراء مكثف إما لغرض التجميع أو لتغطية مراكز مكشوفة.

    تصدر المرتفعة أسهم كل من المواشي، سدافكو، الباحة، صدق، والكابلات، فارتفعت المواشي بنسبة 49,37 في المائة، تلتها شركة سدافكو بنسبة 47,65 في المائة بينما كسبت الشركات الثلاث الأخريات نسبا في حدود 30 في المائة.

    برز بين الأكثر نشاطا سهم كهرباء السعودية بكميات لامست 422 مليون سهم، أي ما نسبته 17,34 في المائة من إجمالي الأسهم المنفذة خلال الأسبوع الماضي، وأغلق سهمها على 22,25 ريالا، تلاه سهم المواشي المكيرش الذي نفذ عليه 164 مليون سهم وأغلق عند 29,5 ريالا.

    وبين الخاسرة انزلق سهم الأحساء للتنمية بنسبة 11,15 في المائة وأغلق على 57,75 ريالا، فسهم التعاونية للتأمين الذي فقد 6,14 في المائة، لينهي على 156,75 ريالاً.

  5. #5
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية ليوم السبت 14/5/1427هـ

    الملك يطلق 21 مشروعا في الشرقية استثماراتها 62 مليار ريال

    وليد بوعلي من الدمام - 14/05/1427هـ
    يبدأ خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز اليوم، زيارة للمنطقة الشرقية تستمر ثلاثة أيام، حيث يشرف مساء اليوم احتفال أهالي المنطقة، والذي سيقام في الصالة الرياضية في الدمام. ويتخلل الحفل العديد من الاستعراضات الفولكلورية والأهازيج التي سيؤديها نخبة من الأطفال. كما سيدشن الملك خلال الاحتفال مبنى برنامج الأمير محمد بن فهد لتأهيل وتدريب الشباب.
    وسيطلق خادم الحرمين غدا خلال زيارته مدينة الجبيل 21 مشروعاً تابعاً للقطاعين الحكومي والخاص في الجبيل الصناعية باستثمارات تتجاوز 62 مليار ريال, إضافة إلى حضوره احتفال الأهالي. وفي اليوم نفسه سيحتفي أهالي القطيف بالملك. وسيزور الملك محافظة الأحساء يوم الإثنين المقبل, حيث سيقيم الأهالي احتفالا كبيرا في الاستاد الرياضي.
    واعتبر الأمير محمد بن فهد أمير المنطقة الشرقية الزيارة دليلا على حرص قائد المسيرة على الاطلاع بنفسه على المشاريع المنجزة والاطمئنان عليها. وأشار الأمير محمد إلى أن زيارات الملك المتكررة للشرقية تعتبر منهجا سعوديا للقيادة لتلمس احتياجات الوطن والمواطنين، كما أنها تؤكد أيضا الحرص على الارتقاء بالمستوى الاجتماعي للمواطنين وتحقيق مزيد من الرخاء والرفاهية لهم.

    وفي مايلي مزيداً من التفاصيل

    يبدأ خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود اليوم، زيارته لعدد من محافظات ومدن المنطقة الشرقية، التي سيفتتح خلالها العديد من المشاريع التنموية والخدمية في تلك المدن والمحافظات.
    وقال الأمير محمد بن فهد بن عبد العزيز أمير المنطقة الشرقية بمناسبة هذه الزيارة: "إن الشرقية وهي تحتفي اليوم بمقدم المليك إنما تستذكر الجهود التنموية الهائلة التي بذلتها قيادة المملكة منذ تأسيسها على يد الملك عبد العزيز طيب الله ثراه، ومن بعده أبناؤه البررة، وحتى عهد خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز".
    وعبر الأمير محمد بن فهد عن عظيم شكره وامتنانه لخادم الحرمين الشريفين على تكرمه وتدشينه عددا من المشاريع التنموية في مختلف مدن ومحافظات المنطقة، معتبرا ذلك امتدادا للدعم الذي يلقاه المواطنون من لدن خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين.
    وأوضح الأمير محمد بن فهد أن زيارة خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود تعني أن المسيرة التنموية التي يرعاها ويقف عليها المليك مستمرة ضمن عملية تنموية طويلة في كافة المجالات ومنذ عدة سنوات، خصوصا الجهود التنموية الهائلة التي قدمها الملك فهد بن عبد العزيز - يرحمه الله - وأسهمت إلى حد كبير فيما نحن عليه الآن من تقدم، وهي الجهود التي يواصل مسيرتها خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز بكل إخلاص وطني وتدفق فكري وعمل دؤوب لا يعرف الملل أو الكلل.
    واعتبر الأمير محمد بن فهد الزيارة دليلا على حرص قائد المسيرة على الاطلاع بنفسه على المشروعات المنجزة والاطمئنان عليها وعلى أنها ستؤدي بإذن الله لكل ما فيه خير الوطن والمواطن، مشيرا في الوقت ذاته إلى أن زيارات المليك المتكررة للشرقية تعتبر منهجا سعوديا للقيادة لتلمس احتياجات الوطن والمواطنين، كما أنها تؤكد الحرص أيضا على الارتقاء بالمستوى الاجتماعي للمواطنين وتحقيق مزيد من الرخاء والرفاهية لهم.
    وعلى الصعيد ذاته أكد الأمير جلوي بن عبد العزيز بن مساعد نائب أمير المنطقة الشرقية أن زيارة خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود للشرقية هي تواصل لما شهدته هذه المنطقة كبقية مناطق السعودية من اهتمام غير محدود من قائد مسيرة البلاد وراعي نهضتها الذي عمل منذ تولي مقاليد الحكم ومسؤولية إدارة دفة البلاد، وقبل ذلك حينما كان وليا للعهد بنماء البلاد ورخاء الشعب ورفاهيته.
    وقال الأمير جلوي: "إن هذه الزيارة المباركة ستكون زيارة خير على المنطقة بمدنها ومحافظاتها ومراكزها، حيث عهدنا من لدن خادم الحرمين الشريفين كل الاهتمام والحرص والتوجيه الكريم لكل ما يخدم المنطقة وأهلها"، وأضاف الأمير جلوي: "نحن نعيش بحمد الله وفضله عهدا تنمويا مزدهرا يقوده بحكمة وعطاء ملك القلوب الملك عبد الله بن عبد العزيز الذي يحرص على أن تشمل التنمية والبناء كل جزء من أرجاء الوطن يسانده ويدعمه ولي عهده الأمين الأمير سلطان بن عبد العزيز"، لافتا إلى أن المنطقة الشرقية نالت كغيرها نصيبها الوافر من التطور الاقتصادي والتوسع في المشروعات، وشمل ذلك كل مدنها، محافظاتها، مراكزها، قراها، هجرها، حاضرتها وباديتها، والآمال والطموحات في تنمية كل ما من شأنه ازدهار ورفعة ورفاهية المواطن ليست محدودة بسقف أو حد ما دامت تحقق الهدف.
    وسيشرف خادم الحرمين الشريفين في بداية زيارته للمنطقة حفل الأهالي الذي سيقام في الصالة الرياضية في الدمام تكريما له، والذي سيتخلله العديد من الاستعراضات الفولكلورية والأهازيج التي سيؤديها نخبة من أطفال المنطقة الشرقية من خلال أوبريت أعد لهذه المناسبة، إلى جانب مشاركة فرقه العرضة السعودية، حيث سيدشن الملك عبد الله خلال الحفل مبنى برنامج الأمير محمد بن فهد لتأهيل وتوظيف الشباب السعودي، والنادي الشبابي.
    وسيرعى خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز غدا (الأحد) خلال زيارته مدينة الجبيل تدشين 21 مشروعاً تابعاً للقطاعين الحكومي والخاص في مدينة الجبيل الصناعية، باستثمارات تقدر بنحو 62 مليار ريال، حيث تتضمن الزيارة وضع حجر الأساس لباكورة المشاريع الاستثمارية في الجبيل2 وتتمثل في "مصفاة لتكرير البترول تابعة لشركة أرامكو السعودية, مجمع عملاق للصناعات البتروكيماوية، أما المشروعات الأخرى فتشمل مشاريع الهيئة الملكية في الجبيل، المتمثلة في المنطقة الصناعية في الجبيل2 التي تضم افتتاح تطوير المرحلة الأولى من الجبيل2، كذلك وضع حجر أساس محطة ضخ مياه البحر لتبريد الصناعات في الجبيل2, وضع حجر أساس محطة التوزيع الكهربائية الأولى للصناعات في الجبيل2، كما يتفضل خادم الحرمين الشريفين بافتتاح مرفأ وأرصفة البتروكيماويات (2) الذي يهدف إلى استيعاب الزيادة في حجم الإنتاج التي تتم مناولتها عبر كل من ميناء الملك فهد ‏الصناعي في الجبيل وميناء الجبيل التجاري، كما يضع حجر أساس مرفأ وأرصفة البتروكيماويات (3 )".
    وتشمل زيارة الملك عبد الله بن عبد العزيز للجبيل أيضا افتتاح مشروع تطوير المرحلة الأولى من حي جلمودة الذي يهدف إلى التوسع في المنطقة السكنية لتستوعب الزيادة السكانية في المدينة المتوقعة مع بداية تشغيل المرحلة الأولى من الجبيل"2", إضافة إلى وضع حجر أساس مشروع بناء وحدات سكنية للموظفين الذي أنشئ لتوفير مساكن لموظفي الهيئة الملكية تماشيا مع توجيهات الدولة لتوفير المساكن الملائمة للمواطنين بما يلائم طبيعة ‏المنطقة، كما يضع حجر أساس توسعة مستشفى الهيئة الملكية الرامي إلى رفع الطاقة الاستيعابية لمستشفى الهيئة الملكية، أما مشاريع الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) التي سيرعاها خادم الحرمين الشريفين فتتمثل في وضع حجر أساس الشركة الوطنية للغازات الصناعية (غاز)، إلى جانب وضعه حجر الأساس للشركة الشرقية للبتروكيماويات (شرق)، كما يفتتح خادم الحرمين الشريفين شركة الجبيل المتحدة للبتروكيماويات (المتحدة)، ويفتتح أيضا شركة الأسمدة العربية السعودية (سافكو)، وبالنسبة لمشاريع القطاع الخاص التي سيرعاها الملك عبد الله فتشمل وضع حجر الأساس لمشروع الشركة السعودية العالمية للبتروكيماويات (سبكيم)، ومشروع شركة التصنيع الوطنية للبتروكيماويات (تصنيع)، كما سيضع حجر أساس شركة كيميائيات الفورمالدهيد السعودية المحدودة، ويضع حجر وشركة نماء للبتروكيماويات (نماء)، كذلك سيتفضل الملك عبد الله بافتتاح شركة الخليج للصناعات الكيماوية (جاسك)، وافتتاح شركة فارابي الخليج للبتروكيماويات المحدودة، وسيشرف الملك عقب ذلك حفل أهالي مدينة الجبيل، حفل أهالي القطيف، وحفل أهالي محافظة الاحساء.

  6. #6
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية ليوم السبت 14/5/1427هـ

    هيئة سوق المال تدرس مذكرة لتعديل مؤشر الأسهم

    - "الاقتصادية" من الرياض - 14/05/1427هـ
    اقترحت لجنة الأوراق المالية في غرفة الرياض، على هيئة السوق المالية تغيير طريقة احتساب مؤشر الأسهم من خلال دراسة أعدتها لذلك وقدمتها إلى الدكتور عبد الرحمن التويجري رئيس هيئة السوق المالية المكلف.
    وقدمت اللجنة أثناء زيارتها هيئة السوق المالية، مذكرة تضمنت أربعة محاور حول أهم مقومات ومتطلبات تطوير واقع وآليات سوق الأسهم، ويتمثل المحور الأول في الجانب التشريعي وعلاقة الهيئة بالمتعاملين في السوق، والثاني ينصب على تنمية البنية الأساسية الهيكلية للسوق.

    وفي مايلي مزيداً من التفاصيل

    اقترحت لجنة الأوراق المالية في غرفة الرياض، على هيئة السوق المالية تغيير طريقة احتساب مؤشر الأسهم السعودية من خلال دراسة أعدتها لذلك وقدمتها إلى الدكتور عبد الرحمن التويجري رئيس هيئة السوق المالية المكلف.
    وقدمت اللجنة أثناء زيارتها هيئة السوق المالية، مذكرة تضمنت أربعة محاور حول أهم مقومات ومتطلبات تطوير واقع وآليات سوق الأسهم، ويتمثل المحور الأول في الجانب التشريعي وعلاقة الهيئة بالمتعاملين في السوق، والثاني ينصب على تنمية البنية الأساسية الهيكلية للسوق.
    ويركز المحور الثالث على البنية الإعلامية والتثقيفية، بينما يركز المحور الرابع على أهمية تعديل طريقة احتساب مؤشر الأسهم السعودية.
    وقال خالد بن عبد العزيز المقيرن رئيس لجنة الأوراق المالية في غرفة الرياض إن المحافظ أبدى تقديره للجنة للزيارة، وللأفكار التي اقترحتها اللجنة للمساهمة في تطوير السوق، مبينا أن التويجري أبلغ الوفد أن الهيئة ستقوم بدراسة هذه الأفكار والمقترحات، مؤكداً حرصه على تعزيز جسور التعاون بين الهيئة واللجنة وإيجاد آلية لهذا التعاون، ورحب بتلقي مختلف الاقتراحات والأفكار التي يمكن أن تعين الهيئة على تطوير سوق الأسهم وزيادة استقرارها.
    وذكر المقيرن أنه قدم في بداية اللقاء مع الدكتور التويجري عرضاً مختصراً حول أهداف لجنة الأوراق المالية في الغرفة والتي تضم نخبة من الخبرات والكفاءات الوطنية في مجال أسواق الأوراق المالية وحركة الأسهم، موضحاً أن من أبرز أهدافها المساهمة في الرقي ببيئة سوق المال السعودية من الناحية التنظيمية والقانونية وتطوير آليتها، كما تعنى اللجنة بمعالجة المشكلات التي تواجه عملها وبما يسهم في تحقيق المزيد من استقرارها.

  7. #7
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية ليوم السبت 14/5/1427هـ

    جني الربح سبب انخفاض قيم المؤشر


    إلا أن السؤال المطروح هو هل يا ترى ما حدث يوم الأربعاء من انخفاضات كبيرة في قيم المؤشر كان بسبب عمليات جني الربح؟ أم كانت هناك أسباب أخرى أدت إلى تلك الانخفاضات الكبيرة؟ الواقع أنني أرى أنه يمكن إرجاع تلك الانخفاضات الكبيرة إلى سببين معا: عمليات جني الربح بالإضافة إلى أسباب أخرى. حيث أعتقد أنه يمكن إرجاع تلك الانخفاضات الكبيرة في قيم المؤشر وفي أسعار أسهم شركات السوق التي حدثت يوم الأربعاء الماضي إلى التصريح الذي أدلى به المستشار القانوني في الهيئة حول إصدار لائحة التشهير بالمخالفين والمتلاعبين بالسوق بمجرد إعداد قرار الاتهام المحال للجنة الفصل في منازعات الأوراق المالية. والواقع أنه كان من المفترض أن يكون لهذا التصريح الأثر الإيجابي على السوق نظرا لأن اللائحة المقترحة التي أشار إليها المستشار القانوني تهدف إلى مزيد من الانضباطية للسوق من خلال إيقاف عمليات التلاعب بكل الطرق والأساليب المتاحة. ولكن الذي حدث هو العكس حيث يبدو أن سوقنا له وضعية خاصة لا يجب إغفالها وهي أن كبار المضاربين قد تمكنوا من السوق وعلى دهاليزه كالداء. ولذا قد لا يمكن التعامل معهم من خلال القوانين والعقوبات الدولية المتعارف عليها ولكن من خلال إستراتيجية لا ضرر ولا ضرار. حيث استغل كبار المضاربين هذا التصريح استغلالا سيئا وأوهموا بقية المتعاملين أن السوق ينتظره أمر غير محمود العواقب وأخذوا يضغطون على السوق مستغلين هشاشة هيكليته وضعف بنائه وكذلك مستغلين غياب الوعي الاستثماري والثقافة الاقتصادية لمعظم المتعاملين بالسوق مما سبب مزيدا من الضغط على السوق وإجبار المتداولين على اتخاذ قرارات البيع والهروب من السوق بأقل الخسائر. الأمرالذي أجبرهيئة السوق المالية على محاولة إحتواء ذلك التصريح والتخفيف من تبعاته من خلال مبادرتها الى نفيه في اليوم التالي على لسان مصدر مسئول وتأكيدها أن القرار المشار إليه لم تتبنه الإدارة الجديدة وإنما كان من أجندة الإدارة السابقة للهيئة مما أعاد بعض الثقة إلى السوق وأدى إلى دخول معظم المتعاملين في السوق. والغريب في الموضوع أن هذا التصريح قد صدر من المستشار القانوني للهيئة والذي كان يتوجب أن يكون لديه حس مسبق لتبعات وتأثيرات تلك التصريحات على السوق والمتعاملين فيه خصوصا أن قرار التشهير بالمخالفين لا يزال محل بحث من قبل الهيئة ولم يبت فيه بعد وذلك كما أوضحت الهيئة في تعقيبها الالحاقي.

  8. #8
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية ليوم السبت 14/5/1427هـ

    انخفاض الأربعاء المفاجئ


    حيث بدأ السوق تداولاته للأسبوع الماضي على ارتفاع بسيط أغلق من خلالها المؤشر العام لسوق الأسهم السعودية يوم السبت عند مستوى 11,639.20 نقطة, وبارتفاع بلغت قيمته أكثر من 28 بقطة. في حين واصل المؤشر العام لسوق الأسهم السعودية ارتفاعاته على مدار تداولات أيام الأحد والاثنين والثلاثاء ليغلق المؤشر العام في نهاية تداولات الثلاثاء عند مستوى 12,423.44 نقطة, وبذلك يكون إجمالي الارتفاعات في قيم المؤشر حتى نهاية تداولات يوم الثلاثاء 784.24 نقطة عن مستوى إغلاق يوم السبت. إلا أن مؤشر سوق الأسهم السعودية قد فاجأ الجميع يوم الأربعاء الماضي حيث بدأ التداولات مواصلا الارتفاع حتى وصل إلى مستوى 12662.29 نقطة ثم بدأ الانخفاض التصحيحي المفاجئ الكبير والذي بلغت قيمته أكثر من 1,015 نقطة وبنسبة انخفاض بلغت 8 بالمائة ليغلق عند مستوى 11,408.07 نقطة. والواقع أن المفاجأة في الأمر لم تكن في حدوث التصحيح أو الانخفاض في المؤشر العام بحد ذاته وإنما في مقدار قيمة الانخفاض. لأننا نرى أن الانخفاض والتصحيح بعد كل ارتفاع يعتبر أمرا ضروريا ومقبول حدوثه في أسواق المال. بالإضافة إلى أننا كنا نعلم أن السوق قد استمر في تحقيق ارتفاعات متتالية في الآونة الأخيرة وبدون تسجيل أي عمليات جني ربح منذ آخر نقطة انخفاض وصل عندها المؤشر في 28/5/2006 وهي عند مستوى 9979.65 نقطة وبعدها استمر المؤشر العام في تحقيق ارتفاعات متتالية على مدار عشرة أيام تقريبا إلى أن وصل إلى نقطة 12662.29 نقطة, وهي أعلى نقطة يحققها المؤشر العام بعد التصحيح والانخفاض الكبير الذي حدث خلال شهر فبراير الماضي, محققا ارتفاعا بما قيمته 2682.64 نقطة. أما في يوم الخميس الماضي وهو يعتبر آخر خميس تداول فقد واصل المؤشر العام مساره التصحيحي في بداية التداولات مسجلا انخفاضا بأكثر من 100 نقطة, إلا أن المؤشرالعام مالبث أن عكس مساره وعاود الارتفاع مجددا مسجلا إرتدادا إيجابيا من النقطة 11324 ثم واصل مساره التصاعدي ليغلق في نهاية تداولات آخرخميس تداول عند مستوى 11,994.01 نقطة.
    وبهذا يكون المؤشرقد عوض في نهاية تداولات الاسبوع معظم خسائره التي تكبدها يوم الأربعاء حيث حقق ارتفاعا بما قيمته 585.94 نقطة وبنسبة ارتفاع بلغت أكثر من 5 بالمائة عن مستوى إغلاق يوم الأربعاء الماضي الدامي.

  9. #9
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية ليوم السبت 14/5/1427هـ

    ارتفاع مميز في قيم وكمية الأسهم المتداولة


    أما بالنسبة لأداء السوق على مستوى القطاعات فقد كان استمرارا لما كان عليه الحال في الأسبوع ما قبل الماضي حيث حققت القطاعات في مجملها ارتفاعات قوية على مدار الأسبوع ماعدا قطاع التأمين, حيث كان من أبرز القطاعات المرتفعة قطاعات الكهرباء، الزراعة، الاتصالات، والصناعة. أما فيما يتعلق بأداء السوق على مستوى الشركات على مدار الأسبوع فقد جاءءت شركة سدافكو على قائمة شركات السوق المرتفعة مسجلة ارتفاعا بلغت نسبته أكثر من 48 بالمائة, في حين جاءت الشركة الخاسرة شركة المواشي بالمرتبة الثانية في قائمة الشركات المرتفعة محققة ارتفاعا بلغت نسبته أكثر من 37 بالمائة ثم الشركة الخاسرة شركة الباحة بنسبة ارتفاع بلغت حوالي 23 بالمائة على مدار الأسبوع. بينما تصدرت شركة الأحساء قائمة الشركات الخاسرة بانخفاض بلغت نسبته أكثر من 17 بالمائة.
    كما شهد سوق الأسهم السعودية للأسبوع الماضي وللأسبوع الرابع على التوالي ارتفاعا مميزا في قيم وكمية الأسهم المتداولة على مدار الأسبوع مقارنة بالأسبوع الذي قبله. حيث ارتفعت قيمة الأسهم المتداولة للأسبوع الماضي لتصل إلى مستوى أكثر من 150 مليار ريال كذلك ارتفعت كمية الأسهم المتداولة خلال الأسبوع الماضي لتصل إلى أكثر من مليارين و 400 مليون سهم. بينما بلغت قيمة التداولات للأسبوع ما قبل الماضي 103 مليارات ريال وتم خلالها تداول حوالي مليار و811 مليون سهم. في حين بلغ عدد الصفقات التي تم تنفيذها خلال الأسبوع الماضي 3,289,924 صفقة, بينما بلغت الصفقات للأسبوع ما قبل الماضي 2,397.811 صفقة.
    وكما أشرت في تحليلي للأسبوع الماضي, أن الارتفاعات في قيم وكمية الأسهم المتداولة وزيادة عدد الصفقات التي يحققها سوق الأسهم السعودية خلال الأسابيع الأربعة الماضية وعلى التوالي يعتبر مؤشرات إيجابية للغاية للسوق والمتعاملين فيه حيث انها تعتبر احد مؤشرات عودة الثقة للسوق ودخول مزيد من السيولة إلى السوق. كذلك من المتوقع أن يكون لها تأثيرات إيجابية على السوق من خلال تحقيق مزيد من الارتفاعات المستحقة في قيم المؤشر وفي أسعار أسهم شركات السوق خاصة أسهم الشركات القيادية وذات المحفزات

  10. #10
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية ليوم السبت 14/5/1427هـ

    السوق مهيأ لمواصلة تحقيق الارتفاعات


    كما أشرت في بداية تحليلي, الواقع أنني أرى أن سوق الأسهم السعودية مازال يبدو أكثر تماسكا بفعل تأثير الموجة التفاؤلية بين أطياف كافة المتعاملين بالسوق والتي تخيم على تعاملات السوق ككل وتدفعه إلى تحقيق مزيد من الارتفاعات في قيم المؤشر العام وفي أسعار أسهم الشركات. كما أنه من خلال قراءتي لمعظم المؤشرات الفنية المتعارف عليها أستطيع القول أن وضع السوق فنيا مطمئن للغاية وأن السوق مهيأ أن يواصل تحقيق بعض الارتفاعات إذا لم يحدث خلال الأسبوع أخبار سلبية مهما كان مصدرها. حيث كما أشرت في مقدمة تحليلي من أنه يجب التنبيه إلى أن سوق الأسهم السعودية لا يزال أكثر حساسية للأخبار السلبية منه للأخبار الإيجابية كما هو حال معظم أسواق المال الناشئة. كما أنه يجب التنويه كذلك إلى اقتراب ظهور النتائج المالية للربع الثاني لهذا العام للشركات المسجلة في السوق والتي على ضوئها يمكن تحديد مسار السوق بشكل أدق.


    * أستاذ المحاسبة ونظم المعلومات المساعد
    جامعة الملك فهد للبترول والمعادن

صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الأخبار الاقتصادية ليوم السبت 15/4/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 25
    آخر مشاركة: 13-05-2006, 09:36 AM
  2. الأخبار الاقتصادية ليوم السبت 24/3/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 26
    آخر مشاركة: 22-04-2006, 08:49 AM
  3. الأخبار الاقتصادية ليوم السبت 10/3/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 19
    آخر مشاركة: 08-04-2006, 02:04 PM
  4. الأخبار الاقتصادية ليوم السبت 18/2/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 13
    آخر مشاركة: 18-03-2006, 12:57 PM
  5. الأخبار الاقتصادية ليوم السبت 19 /1/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 13
    آخر مشاركة: 18-02-2006, 11:35 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

يعد " نادى خبراء المال" واحدا من أكبر وأفضل المواقع العربية والعالمية التى تقدم خدمات التدريب الرائدة فى مجال الإستثمار فى الأسواق المالية ابتداء من عملية التعريف بأسواق المال والتدريب على آلية العمل بها ومرورا بالتعريف بمزايا ومخاطر التداول فى كل قطاع من هذه الأسواق إلى تعليم مهارات التداول وإكساب المستثمرين الخبرات وتسليحهم بالأدوات والمعارف اللازمة للحد من المخاطر وتوضيح طرق بناء المحفظة الاستثمارية وفقا لأسس علمية وباستخدام الطرق التعليمية الحديثة في تدريب وتأهيل العاملين في قطاع المال والأعمال .

الدعم الفني المباشر
دورات تدريبية
اتصل بنا