**** المدير المالي لمجموعة سعد المملوكة لرجل الأعمال معن الصانع:



- مجموعته لم تتوصل إلى اتفاق لهيكلة ديون لها من المتوقع أن تتجاوز 6.5 مليارات دولارمع البنوك الدائنة ..

- المجموعة ستعيد الديون ولكن بصورة تدريجية وبطيئة نوعاً ما.

**المدير المالي للمجموعة معن الزاير
:

- " المحاكم السعودية هي القادرة على تسوية المديونيات بين المجموعة وبين البنوك".



- مصرفي (رفض ذكر اسمه):
- "لا أعلم حقيقة كيف سيتم ذلك ولكن لننتظر ونرى ماذا سيحدث في الأيام القادمة".


- متوقع أن يصل حجم القروض عليهما إلى 20 مليار دولار وهو مبلغ مقارب لمبلغ الديون على إمارة دبي الذي أصاب العالم كله بالهلع.

- العام الماضي انخفضت حصة الصانع في مجموعة سامبا المالية إلى أقل من 5% بحسب ما أظهرته بيانات تداول ولكن لا أحد يعلم ما إذا كان الصانع قد سيل حصته لصالح البنوك الدائنة أم تقليص حصته كان بسبب رهنها.


- صرح محافظ مؤسسة النقد العربي السعودي الدكتور محمد الجاسر -سابقا- لإحدى الصحف المحلية أن مجموعة سعد لم تقم بأي تسويات مع البنوك الدائنة وأكد على أن ما حصل معها ليس تسوية بل عملية "استدخال" للأصول المرهونة وهو الأمر الذي قامت به البنوك الأجنبية نفسها منذ بداية الأزمة.

ولا تزال الدعوى القضائية بين مجموعة القصيبي ومجموعة سعد قائمة في العديد من المحاكم خارج المملكة من بينها محكمة لندن ومحكمة نيويورك العليا ومحكمة جزر الكايمن التي أصدرت حكما دوليا بتجميد أرصدة بقيمة 9.2 مليارات دولار للصانع.

- الوطن ..