دورة إدارة المحافظ الإستثمارية ( Portfolio Management Course )

إعلانات تجارية اعلن معنا



صفحة 2 من 3 الأولىالأولى 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 11 إلى 20 من 25

الموضوع: الأخبار الاقتصادية ليوم الأحد 15/5/1427هـ

  1. #11
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية ليوم الأحد 15/5/1427هـ

    مؤشر الأسهم السعودية يقلص 28 % من خسائره منذ بداية 2006

    - - 15/05/1427هـ
    * واصل المؤشر العام لسوق الأسهم السعودية في الأسبوع المنتهي في الثامن من حزيران (يونيو) الارتفاع للأسبوع الثاني على التوالي، وحقق مكاسب بنسبة 3.3 في المائة مقابل مكاسب بنسبة 11.8 في المائة في الأسبوع السابق، وأقفل المؤشر عند مستوى 11994 نقطة. وبذلك قلص من خسائره لتصل إلى 28.2 في المائة منذ بداية السنة. في حين بلغت خسائره 42 في المائة منذ 25 شباط (فبراير) الماضي عندما أقفل عند مستوى 20635 نقطة. وارتفعت القيمة السوقية للشركات المدرجة في السوق البالغة 80 شركة بنحو 58 مليار ريال خلال الأسبوع لتصل إلى 1793 مليار ريال. وجاء هذا الأداء في ظل تحسن معنويات المستثمرين وتفاؤلهم تجاه أرباح الشركات والعوامل الأساسية للاقتصاد مع توقع ارتفاع حجم السيولة في ظل بقاء سعر النفط عند مستوى أعلى من 71 دولارا للبرميل. كما شهدت السوق ارتفاع حجم التداول بقوة، مع تزايد نشاطات المضاربة التي تركزت على أسهم الشركات الصغيرة في كل من قطاع الزراعة، الخدمات، والكهرباء التي سجلت صعوداً حاداً. في حين كان أداء الأسهم القيادية مثل البنوك، الاتصالات، و"سابك" ضعيفاً.
    * ومن حيث أداء مؤشرات القطاعات خلال الأسبوع، ارتفع مؤشر "الكهرباء" 21.9 في المائة، "الزراعة" 17.6 في المائة، "الخدمات" 14 في المائة، "الأسمنت" 7.3 في المائة، "الصناعة" 4.8 في المائة، "الاتصالات" 0.5 في المائة، وانخفض مؤشر "التأمين" 6.1 في المائة والبنوك 1 في المائة. وبلغ عدد الشركات التي ارتفعت أسهمها 78 شركة، والتي انخفضت شركتين. وكان من أبرز الأسهم التي حققت أعلى المكاسب، "المواشي" 49 في المائة، "سدافكو" 48 في المائة، "الباحة" 34 في المائة، "صدق" و"القصيم الزراعية" و"الكابلات" 30 في المائة، الفنادق 29 في المائة، "حائل الزراعية" 28 في المائة، "الدوائية" 27 في المائة، "ينساب" 25 في المائة. (أنظر إلى الرسم البياني رقم 1 لمزيد من التفاصيل). في حين كان من أبرز الأسهم التي حققت أعلى الخسائر، "التعاونية للتأمين" 6.1 في المائة، "سامبا" 3.2 في المائة، "الفرنسي" 1.9 في المائة، "البريطاني" 1.6 في المائة، "العربي الوطني" 1.5 في المائة، وكل من "الزامل" و"الاتصالات" 1.3 في المائة.
    * ومن حيث التداول، ارتفعت قيمة الأسهم المتداولة 46 في المائة عن الأسبوع السابق لتصل إلى 150.4 مليار ريال، وارتفع عدد الأسهم المتداولة 34 في المائة ليصل إلى 2433.2 مليون سهم. وارتفع عدد الصفقات المنفذة 37 في المائة ليصل إلى 3289.9 مليون صفقة. واستحوذت أسهم كل من "الكهرباء"، "سابك"، "صافولا"، "فيبكو"، "المواشي"، "الراجحي"، "ينساب"، "الاتصالات"، "الرياض للتعمير"، و"عسير" على نحو ثلث قيمة الأسهم المتداولة.
    * ومن حيث الأداء التاريخي، ارتفع المؤشر 249 في المائة خلال ثلاث سنوات، و117 في المائة خلال سنتين، في حين انخفض 8 في المائة خلال سنة، و16 في المائة خلال تسعة أشهر، و29 في المائة خلال ستة أشهر و31 في المائة خلال ثلاثة أشهر.
    * ومن حيث تقييم السوق، بلغ مكرر الربحية 25.9 مرة في ضوء آخر الأرباح المعلنة للشركات. في حين بلغ متوسط مكرر الربحية في السنوات العشر الأخيرة 19.4 مرة. وبلغ معدل السعر إلى القيمة الدفترية ست مرات مقابل متوسط تاريخي ثلاث مرات. وبلغ معدل الأرباح الموزعة إلى السعر 1.9 في المائة.

  2. #12
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية ليوم الأحد 15/5/1427هـ

    القطامين خبير الاقتصاد المعرفي محذراً:
    الأسهم والعقارات لا تصنع اقتصاداً خليجياً


    دبي: مكتب «الرياض» :عطاف الشمري:
    الأسهم والعقارات، كلمتان مفتاحيتان يمكن استخدامهما لوصف حالة الحراك النشط في اقتصاديات دول الخليج العربي، لكن أي محلل يتعامل مع ما تحت السطح، سيحرص على القول إنه لا العقارات ولا البورصات تصنع اقتصاداً مستقبلياً، وهذا ما سيقوله بالتأكيد أي خبير أو مسؤول غيور على مستقبل اقتصادات هذا الجزء من العالم.
    في منطقة الخليج لا يمكن وصف الاقتصاد بأنه اقتصاد صناعي على الرغم من وجود صناعات لا يستهان بها في بلدان كالمملكة العربية السعودية. والحقيقة أنه في عالم اليوم لم تعد الصناعة بمفهومها التقليدي شرطاً ضرورياً لحجز مكان مرموق على منصة الاقتصاد العالمي. ثمة نوع من الاقتصاد يمكن لأي بلد أن يحقق من خلاله اختراقات تاريخية، وقد حدث ذلك بالفعل في بلدان عديدة من جنوب آسيا وحتى أمريكا الجنوبية.

    هذا الاقتصاد هو اقتصاد المعرفة، أما المقومات والشروط التي يتعين توافرها لنضوج الاختراق المنشود، فيحدثنا عنها خبير اقتصاد المعرفة الدكتور معن القطامين الذي يدير واحدة من أكبر دور نقل وتطوير المعارف في دبي، وهي مؤسسة آفاق المعرفة.

    من الطبيعي أن يكون مدخل حوار «الرياض» مع د. القطامين عن أبجديات اقتصاد المعرفة. سألناه عن معنى اقتصاد المعرفة فأجاب:

    نعلم جميعاً أن الاقتصاد الرأسمالي قائم على القيمة المضافة، وفي الصورة التقليدية لهذا الاقتصاد تتحقق القيمة المضافة من خلال تشغيل القوى العاملة واستثمار الموارد الطبيعية بالإضافة إلى المعرفة كأحد العناصر التي تشكل المعادلة. أما في اقتصاد المعرفة فإن المعلومات تمثل المكون الأساس في معادلة تحقيق القيمة المضافة. إن النمو الاقتصادي هنا يتحقق ويتطور بمقدار ما تتعزز المعرفة وتتطور، وشيئاً فشيئاً تغدو المعلومات والمعارف بمثابة العمود الفقري لعملية الإنتاج، وفي كثير من الأحيان تكون المعلومات هي المنتج الوحيد.

    ولكن ما هي الأرضية أو البيئة المواتية لاقتصاد المعرفة، والتي تجعل منه عنوان عصرنا الراهن؟ يجيب د. القطامين: منذ منتصف العقد الأخير من القرن الماضي شهد العالم ثورة في الاتصال وتدفق المعلومات، ولك أن تتخيل مقدار التغير على سبيل المثال بين المشهد العالمي في سنة 1993، العام الذي ظهرت فيه شبكة الإنترنت إلى حيز الوجود وبين العام الحالي 2006.

    في تلك السنة لم يكن البريد الإلكتروني متاحاً سوى للقليل من مراكز الأبحاث والجامعات في العالم المتقدم، وكذلك الأمر بالنسبة لعناوين المواقع الإلكترونية (URLs). وما بين ذلك العام وعامنا هذا تحولت بعض المفردات إلى مفاهيم قائمة بذاتها. لقد كان لكلمة الأمازون معنى واحد، وهو النهر الذي يعرفه الجميع، وكان المعنى الوحيد لكلمة googol هو الرقم واحد متبوعاً بمئة صفر، وكانت كلمات مثل egovernment وeBay وiPod هي من قبيل الخطأ الإملائي. الآن، تأمل كلاً من تلك المفردات وستحصل على مفاهيم لم يكن لها وجود على الإطلاق.

    صحيح أننا لا نملك اليوم إحصاء دقيقاً لعدد الصفحات الإلكترونية على الشبكة، ولكن التقديرات العالمية تشير إلى أن عددها يناهز ثلاثة آلاف مليار صفحة إلكترونية (تخيل الرقم)، ومع نهاية هذه المقابلة سيكون العدد قد ازداد بضعة آلاف أخرى، إذ إن التقديرات ذات الصلة تشير إلى أن 25 ألف صفحة إلكترونية تضاف إلى الشبكة كل ساعة واحدة. أليست هذه ثورة بكل المقاييس؟

    لقد وعت شعوب عديدة في العالم أهمية هذه التحولات التاريخية، ولذلك استطاع بعضها تحقيق اختراقات ما كانت لتتم لو أن معيار التقدم في الاقتصاد العالمي ظل قائماً على أساس الصناعة. بالنسبة لنا في منطقة الخليج، يبدو أننا بحاجة إلى التأمل عميقاً في مدلولات ما يجري في العالم من حولنا، ولا بد أن أشير إلى تجارب رائدة استطاعت بالفعل أن تستوعب المتغيرات، وأشير هنا إلى تجربة دبي كنموذج متقدم على المستوى الإقليمي.

    ولكن، ألا يعتبر الحديث في اقتصاد المعرفة هو حديث في العموميات، وكيف يمكن إلباس هذا الحديث ثوباً قريباً من الواقع المعاش على مستوى السوق والاقتصاد اليومي؟ وضعنا السؤال أمام د. القطامين فكان رده كالتالي:

    إذا أردت الحديث عن الواقع فلا بد، على سبيل المثال، من إعادة النظر بمفاهيم القيادة والإدارة المعمول بها في عالمنا العربي. فهنالك فرق ما بين الإدارة بما هي منصب يرتقي إليه كل مجد ومجتهد وبين القيادة بوصفها مجموعة من المهارات التضافرية التي تجعل من المدير قائداً وملهماً وحافزاً لأعضاء فريقه. وهنالك خطأ شائع مفاده أن القيادة ترتبط بكاريزما موروثة ولا يمكن اكتسابها بالمعرفة والتأهيل، غير أن جميع الدراسات والأبحاث في هذا السياق أكدت عكس ذلك، إذ تبيّن أن انتهاج برامج تدريب منهجية تقوم على استيعاب وهضم مقومات وشروط الشخصية القائدة يؤدي حتماً إلى تحقيق الغاية المرجوة، فما هي الشروط المطلوبة ليكون المرء قائداً حقيقياً في محيط عمله وميدان تأثيره؟

    إن لكل شخص مجاله الحيوي الذي يتأثر به ويؤثر فيه، وهذا المجال بالنسبة للقائد هو الفريق الذي يعمل تحت مظلته. ولذلك فإن بعض هذه الأسس تتعلق بالفريق نفسه، إذ يتعين على القائد أن يلم بأساسيات التكوين المثلى لهيكلية الفريق والمنهج الذي تقوم عليه علاقات الأفراد بعضهم ببعض.

    ومؤدى ذلك، كما يرى د. القطامين، أن نجاح قائد الفريق يعتمد على دوره في بناء ذلك الفريق وإشاعة روح العمل الجماعي لدى أعضائه من دون إلغاء نزعة التنافس الفردي النظيف عند كل منهم. ويأتي بعد ذلك أمور من قبيل تطوير أداء أعضاء الفريق وكيفية حفزهم على العمل والتنافس على أساس أن نجاح الكل يعني، في المحصلة، نجاح الفرد والعكس بالعكس.

    إن التحدي الماثل أمام القائد الحقيقي يتمثل في إلغاء أي وجود للتناقض بين مصلحة الفرد ومصلحة المجموعة. ويتطلب الأمر كذلك امتلاك مهارة فض النزاعات ووضع الحلول والقدرة الحاذقة على اتخاذ القرار المناسب في الوقت المناسب والظرف المناسب، وإدارة التغيير وضمان نقل المعارف بين أعضاء الفريق بحيث لا يضيع جانب من جهد المؤسسة هباء عند غياب أي عنصر من عناصرها.

    من هنا يتضح الخط الفاصل بين الإدارة وبين القيادة، ومن هنا يتضح أيضاً سبب الترهل المبكر الذي تعاني منه بعض المؤسسات الاقتصادية في منطقتنا على الرغم من حداثة عهدها. إننا، والكلام للقطامين، بحاجة ماسة إلى إعادة النظر في نظرتنا إلى العالم من حولنا، وعلينا ألا نخجل من الإقرار بحاجتنا إلى التأهل معرفياً من أجل خوض اللعبة الاقتصادية وفق أدواتها وقوانينها، لا وفق أدوات وقوانين عفا عليها الزمن.

  3. #13
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية ليوم الأحد 15/5/1427هـ

    ( من السوق) تركيبة المؤشر والإصلاحات الجديدة



    خالد العبدالعزيز
    تبنّي لجنة الاوراق المالية في غرفة الرياض لما ينشر في الاعلام حول وضع المؤشرالعام وتقديمه لرئيس هيئة السوق المالية المكلف كأحد المحاور الرئيسية ضمن مذكرة تضمنت محاورعدة، ماهوالا دليل على أهمية الاعلام في تناول القضايا الحساسة ذات الابعاد المهمة.
    وقبل أكثر من شهرين ذكر هنا، أن المؤشر العام للسوق يأتي كأهم مصدر متسبب في خلل موازين العرض والطلب، لأنه لا يبعث على القلق سريعا لدى المتداولين فحسب، بل لأنه يوتر الاجواء داخل السوق، ويتيح الفرصة للتأويلات بكيفما اتفق، وهو أمر يعقد الاوضاع.

    والسيناريوهات الهبوطية التي حدثت في يوم الاربعاء الماضي، لم تكن لتتحقق لولا تركيبة المؤشر بوضعه الحالي، لأن هذه التركيبة مماثلة لحزام ناسف يمكن تفجيره في أي لحظه، ومن الممكن ان تثار من خلاله المخاوف، ومن الممكن أن يأتي بمالم يكن متوقعا حدوثه.

    وبعد الاصلاحات الجديدة التي شملت السوق، فانه لايوجد مايبعث على القلق حول وضع السوق في الفترة الحالية سوى وضع المؤشر وتركيبته.

    ومن يبدي قلقه حول اتجاه السوق، عليه أن يبدي في ذات الوقت أدلته على ذلك القلق، وماحدث يوم الاربعاء الماضي هو عائد الى اجتذاب السلوك البيعي الجماعي من خلال الهبوط بالمؤشر، حيث لم يتح الفرصة للسوق لكي تجني أرباحها بصورة معقولة ومقبولة.

    وأكثر مايعكر على السوق في الفترة الحالية هوهذا المؤشر غير العادل، حيث يتم اختراقة سريعا، ويتم من خلاله توجيه السوق، ان هبوطا حادا أو صعودا حادا، ووضح ذلك منذبداية التعاملات المسائية ليوم أمس، استهداف المؤشر من خلال الشركات المؤثرة عليه، وهبطت به عنوة، وأرغمته على الهبوط ، وربما نرى ذلك في تعاملات اليوم.

    وللأسف فان الشريحة الاكبر من المتعاملين يتبعون المؤشرأينما اتجه، ولضعف وعيهم الاستثماري، وعدم المامهم بالطرق الصحيحة للتعامل مع السوق، فانهم يتوجهون للبيع في حالات هبوط المؤشر، ويزيدون من حدة هبوطه، ويتوجهون للشراءفي حالات صعود المؤشر ويزيدون من حدة صعوده.

    وطالما أنه لايوجد تقاطع بين وضع المؤشر وبين وضع المتعامل، فان الافضل هو خروج مؤشر وزني مناسب للسوق، لايتم اختراقه وتحويل اتجاهه من خلال ثلاث أو أربع شركات، ولن يحصل ذلك الا باستبعاد أسهم الدولة التي تملكها في الشركات المساهمة.

    وكثير من المستثمرين يتوقعون اتجاها ايجابيا من ادارة السوق في الاستجابة لما طرحه الاعلام، وماتبنته لجنة الاوراق المالية بغرفة الرياض لبعض من تلك الطروحات التي تشير الى الوضع غير العادل للمؤشر، وأن يتم اعادة احتساب وزنه باخراج الاسهم التي تمتلكها الدولة من حساباته.

  4. #14
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية ليوم الأحد 15/5/1427هـ

    المملكة والرؤية الاقتصادية الاستراتيجية الناضجة



    د. عبد الوهاب بن سعيد القحطاني
    للمملكة موقع استراتيجي بين الشرق والغرب لكونها قلب العالم الإسلامي ومصدر الطاقة التي لا يستطيع العالم الاستغناء عنها. ولا يخلو أي حديث عن شؤون العالم والطاقة من تصدر المملكة له لما لها من أثر كبير في رسم السياسة البترولية العالمية، ناهيك عن كونها دولة الاعتدال والحكمة في التعامل مع القضايا الإقليمية والعالمية، وذلك بنضجها السياسي الذي يوازن بين مصالحها ومصالح العالم. ونشكر الله بأن جعل هذه البلاد الطاهرة قبلة للمسلمين وقوة اقتصادية لها وللعالم.
    وتدرك السياسة السعودية أهمية الشراكات الاقتصادية مع العديد من دول العالم في الشرق والغرب لما فيها من فوائد لجميع الأطراف المستفيدة في هذه الشراكة التي تقوي أطر وأواصر التعاون بين دول وشعوب العالم.

    نضج رؤية السياسة السعودية جعلها تدرك أهمية التعاون الاقتصادي مع القوى الاقتصادية المؤثرة في الاقتصاد العالمي مثل الصين والهند وماليزيا وباكستان والولايات المتحدة وبريطانيا واليابان وغيرها من الدول التي تشكل الخارطة الاقتصادية العالمية. وقد لمسنا هذه النضج في الزيارات التاريخية التي قام بها خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز إلى كل من الولايات المتحدة التي تعد أكبر شريك اقتصادي تقليدي، وكذلك زياراته إلى الدول الآسيوية ذات الثقل الاقتصادي الملحوظ مثل الصين والهند التي تحتاج للطاقة البترولية، وتتميز بالموارد البشرية المدربة، وكذلك الزيارة التاريخية لليابان والتي قام بها ولي عهده الأمين الأمير سلطان بن عبد العزيز.

    التوجه الاستراتيجي الصحيح الذي تخطوه المملكة للعب دور أكبر في الاقتصاد العالمي يترجم نضج السياسات الاقتصادية السعودية وحرصها على مواكبة التغيرات العالمية التي تؤثر في نموها الاقتصادي، وذلك لكي لا تبقى خارج مركز التأثير السياسي والاقتصادي في العالم. الدور الريادي للمملكة كان منذ زمن طويل قبل أن تصبح دولة بترولية مؤثرة اقتصادياً، لكنه أصبح أكثر تأثيراً في العالم لأسباب عديدة أكثرها وضوحاً رؤيتها الاستراتيجية واستقراؤها بنضج وحكمة وتوازن للمتغيرات العالمية الاقتصادية والسياسية.

    وتشير التقارير العالمية إلى أن التنمية الاقتصادية في العديد من الدول الآسيوية واعدة وتحتاج إلى البترول السعودي ومشتقاته لتحقيقها ما يزيد من قوة الطلب عليه، حيث نلاحظ التطورات الاقتصادية العملاقة في كل من الصين والهند وماليزيا وغيرها من دول شرق آسيا التي تجذب الاستثمارات من الدول الصناعية الغربية بحوافزها وبيئتها الاستثمارية الجاذبة في تلك الدول.

    الشراكة الاستراتيجية للمملكة مع هذه الدول الواعدة ضرورة لما تتمتع به من مزايا القرب والكثافة السكانية والأيدي العاملة المحترفة المنخفضة التكلفة. وسيكون للمملكة دور تفاوضي تجاري أقوى وأوفر حظاً عندما يزداد اعتماد هذه الدول على بترولها ومشتقاته البتروكيماوية. وبالطبع سيكون لتعداد الشراكات الاقتصادية الكثير من المزايا التي تحسن موقف المملكة سواء من حيث نفاذ منتجاتها إلى أسواق هذه الدول أو من حيث توسيع قاعدة الاستيراد منها. ويؤكد الاستراتيجيون على أهمية تعدد الشراكات الاقتصادية مع دول العالم حتى لا تستبد دولة بحلفائها الاقتصاديين لتعظيم مكاسبها على حسابهم أو تعتمد دولة على أخرى من غير بدائل موازية ما يجعلها تتحكم فيها من حيث السعر والكمية والجودة في منتجاتها.

    ومن الأهمية بمكان حسن اختيار الشريك الاستراتيجي ليستفيد الطرفان من الشراكة الاقتصادية لأن تكافؤ المصلحة يقوي العلاقات التجارية بين الدول التي ترتبط ببعضها من خلال اتفاقيات اقتصادية. لا يتحقق التكافؤ في الشراكة الاستراتيجية إلا عندما يحصل كل طرف على مصلحته من الطرف الآخر. والشريك الاقتصادي الإستراتيجي الذي يعتمد عليه هو من يفيد شريكه الاقتصادي ويستفيد منه بدرجة تزيد في ثقة الطرفين ببعضهما.

    والميزة الاستراتيجية التي تتمتع بها المملكة تكمن في كونها أكبر دولة منتجة ومصدرة للبترول، ناهيك عن مخزونها من الاحتياط النفطي الكبير ما يجعل حاجة الدول الأخرى للشراكة الاقتصادية معها كحاجة الإنسان للهواء والماء والطعام.

    وللشراكة الاقتصادية الدور الفاعل في قيام كيانات وتكتلات اقتصادية إقليمية تزيد من التبادل التجاري بين الدول الأعضاء. المملكة بحاجة لمثل هذه التكتلات الاقتصادية التي تدعمها تجارياً أمام منظمة التجارة العالمية. الحقيقة أن التكتلات الاقتصادية أصبحت توجهاً عالمياً لتحقيق التكامل الاقتصادي بين الدول الأعضاء في هذه التكتلات مثل تكتل النافتا والآسين والاتحاد الأوروبي وغيرها من التكتلات الاقتصادية المؤثرة.

    وخلاصة المقال أننا بحاجة لشريك اقتصادي نستفيد منه بقدر ما يستفيد منا حتى تستمر العلاقة بيننا على المدى البعيد، فالمصالح المشتركة أصبحت أقوى الروابط بين الدول والشعوب. وما شهدناه في السنوات الثلاث الماضية من توجه استراتيجي حكيم للقيادة السعودية نحو شراكات اقتصادية مع العديد من دول العالم يعد مقياساً لنضج الرؤية الوطنية في ما يتعلق بمصالحنا الاقتصادية العليا، فنحن جزء من القرية الكونية الصغيرة، بل نحن مركز هذه القرية لما نملكه من قوة اقتصادية يحتاجها العالم.

  5. #15
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية ليوم الأحد 15/5/1427هـ

    تفاؤل بتوقيع اتفاقية التجارة الحرة نهاية العام الجاري
    مرونة خليجية حول الاستثمار والتملك لتسريع مفاوضات التجارة مع أوروبا

    - عماد دياب العلي من أبو ظبي - 15/05/1427هـ
    بحث وزراء مالية مجلس التعاون الخليجي خلال اجتماعهم في أبو ظبي أمس مع بيتر ماندلسون المفوض التجاري الأوروبي، القضايا العالقة التي تحول دون توقيع اتفاق تجارة حرة مع الاتحاد الأوروبي خاصة ما يتعلق بمجالات الاستثمار، السلع، الخدمات، قواعد المنشأ، والمشتريات الحكومية بهدف تسريع التوقيع على الاتفاقية.
    وأكد لـ "الاقتصادية" حمد البازعي منسق الجانب الخليجي في مفاوضات التجارة الحرة أن وزراء خارجية مجلس التعاون طلبوا من اللجان الفنية إبداء المرونة فيما يخص المسائل العالقة خاصة في مجال الاستثمار والتملك. ويطالب الجانب الأوروبي بفتح كثير من القطاعات منها ما يرتبط بالطاقة أمام الاستثمارات الأوروبية بنسبة 100 في المائة. ولفت البازعي إلى أن دول مجلس التعاون لا تتعامل بمستوى واحد حيال هذا الموضوع، وتتفاوت النسب من دولة إلى أخرى. وشدد على أن دول المجلس ستبدي مرونة كبيرة في هذه النقطة لتقريب وجهة النظر مع الجانب الأوروبي.
    وأكد البازعي أن هناك خلافات تتعلق بقضية السلع خاصة صادرات التونة التي أبدى الجانب الأوروبي مرونة واضحة حيالها. ولفت إلى أن الأوروبيين أبدوا مرونة أيضا بخصوص قواعد المنشأ.
    وأفاد حمد البازعي أن اجتماع أبو ظبي كان إيجابيا، حيث تمت مناقشة المسائل العالقة في المفاوضات خاصة في قطاع الخدمات، قواعد المنشأ، الاستثمار، والمشتريات الحكومية. وأشار إلى أن الجانبين الخليجي والأوروبي أبديا مرونة في القضايا والجوانب التي يعتقد أنها ستوصل إلى نهاية قريبة للمفاوضات وتوقيع اتفاقية منطقة التجارة الحرة بين الجانبين نهاية العام الجاري أو منتصف العام المقبل. وأشار إلى أن دول المجلس أعربت عن استعدادها لإبداء المرونة في مسألة المشتريات الحكومية، متوقعا ألا تشكل هذه المسألة عقبة في المفاوضات المقبلة.
    وأبان أن الجانب الأوروبي أبدى مرونة في مسائل قواعد المنشأ والمكونات المحلية المرتبطة ببعض السلع المصدرة إلى أوروبا، إضافة إلى صادرات دول المجلس من التونة إلى أوروبا. كما أبدى الجانب الأوروبي تفهما لمخاوف الخليجيين من عدم جني الفوائد من الاتفاقية إذا بقي الأوروبيون متمسكين بموقفهم حيال قواعد المنشأ ووارداتها من التونة الخليجية. وأوضح أن الجانب الأوروبي وعد بتقديم المزيد من المرونة لتبديد هذه المخاوف لتسهيل انسياب السلع الخليجية إلى الأسواق الأوروبية. وقال البازعي إن الجانب الأوروبي طالب دول المجلس بتطبيق مبدأ الدولة الأولى بالرعاية الذي يمكن الأوروبيين من الحصول على أي ميزات يتفق عليها الخليجيون مع دول أخرى، مؤكدا أن دول المجلس أبدت من حيث المبدأ قبول المطلب الأوروبي لكنها أوضحت أن التطبيق الأوتوماتيكي لهذا المبدأ قد لا يحقق مصالح دول المجلس.
    وأشار إلى أن اللجنة الفنية التي ستجتمع في بروكسل الشهر المقبل ستنظر في هذه المسألة تمهيدا لصياغة مناسبة ترضي الطرفين ووفق مرونات تحصل عليها دول المجلس من الاتحاد الأوروبي.
    وتابع البازعي أن الميزان التجاري بين الجانبين يميل لصالح الأوروبيين حيث وصلت صادرات دول مجلس التعاون إلى الاتحاد الأوروبي عام 2005 نحو 3.7 مليار يورو، فيما بلغت صادرات الاتحاد الأوروبي إلى الخليج نحو 50 5.3 مليار يورو. وأعرب عن أمله في أن تسهم الاتفاقية المحتملة بين الجانبين في تصحيح الاختلال الحاصل في الميزان التجاري بين دول المجلس والاتحاد الأوروبي.
    من جانبه أكد الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية والصناعة في الإمارات الذي ترأس الاجتماع وجود إرادة حقيقية ورغبة ملحة للانتهاء من مفاوضات إقامة منطقة تجارة حرة. وأشار إلى أن دول مجلس التعاون قدمت الكثير من المرونة وحققت العديد من المتطلبات في مسيرة هذه المفاوضات التي امتدت نحو 15 عاما وعلى مختلف المواضيع المطروحة حرصا منها على الانتهاء من هذه الاتفاقية في أقرب فرصة ممكنة.
    وأوضح أن الاجتماع المشترك يؤكد أهمية تطوير وتعزيز علاقات التعاون القائمة بين دول مجلس التعاون ودول الاتحاد الأوروبي في جميع المجالات التي من أهمها تحرير التجارة بين الجانبين.
    وأبان أن الفرق التفاوضية الخليجية والأوروبية بذلت جهدا للسعي إلى تذليل جميع الصعوبات التي تواجه مسيرة مفاوضات اتفاقية منطقة التجارة الحرة بين الجانبين وإيجاد الحلول المناسبة. وأعرب الشيخ حمدان عن تطلع دول الخليج إلى مزيد من التعاون المشترك حيث تشكل الظروف الاقتصادية فرصة مهمة لتقوية العلاقات بين الجانبين مشددا على أن التوصل إلى اتفاقية التجارة الحرة بين الجانبين سيمهد الطريق لتحقيق شراكة اقتصادية واستراتيجية تعود بالفائدة على الجانبين.
    في المقابل أكد بيتر ماندلسون المفوض التجاري الأوروبي عمق العلاقات بين دول مجلس التعاون الخليجي والاتحاد الأوروبي خاصة في المجال الاقتصادي، مشيرا إلى أن هذه العلاقات ستعزز بعد توصل الجانبين إلى اتفاقية تجارة حرة مشتركة. وتوقع ماندلسون توقيع اتفاقية إقامة منطقة تجارة حرة بين الجانبين في نهاية العام الجاري.
    وقال ماندلسون هناك تقدم في المفاوضات، وهناك إرادة سياسية من الجانبين لإنجاز الاتفاقية، وتم خلال اجتماع أبو ظبي تضييق الخلاف في مجالات النفاذ إلى الأسواق وقواعد المنشأ ومناقشة قضايا جوهرية تهم الجانبين. وأوضح أن الجانب الأوروبي قدم مقترحات وأفكارا جديدة إلى الجانب الخليجي التي سيتم بحثها من قبل اللجان الفنية في بروكسل الشهر المقبل يعقبه اجتماع وزاري مشترك خلال الخريف المقبل يؤمل خلاله اتخاذ قرارات حاسمة في معظم القضايا العالقة بين الجانبين، معربا عن أمله في توقيع الاتفاقية بعد الاجتماع الوزاري المشترك.
    وأكد ماندلسون أن المسائل المتعلقة بحقوق الإنسان وأسحلة الدمار الشامل والهجرة غير الشرعية تم الاتفاق عليها سابقا ولم تعد محل خلاف بين الجانبين، مشيرا إلى وجود قيم مشتركة بين دول مجلس التعاون الخليجي والاتحاد الأوروبي ستتبلور في الاتفاقية المتوقعة بينهما خلال الفترة المقبلة.
    من جهة أخرى ناقش وزراء مالية التعاون (لجنة التعاون المالي والاقتصادي) سير العمل في تطبيق الاتحاد الجمركي وتوصيات لجنة الاتحاد الجمركي المتعلقة بإعفاء بعض السلع من الرسوم الجمركية لأسباب تتعلق بمتطلبات اقتصادات دول المجلس أو بالتزاماتها الدولية في إطار منظمة التجارة العالمية. وناقشت اللجنة سير العمل نحو استكمال تطبيق متطلبات السوق الخليجية المشتركة قبل نهاية عام 2007 تنفيذا لقرار المجلس الأعلى في كانون الأول (ديسمبر) 2002، والنظر فيما توصلت إليه اللجنة الفنية المكلفة بمراجعة قائمة الأنشطة الاقتصادية، والسماح لمواطني دول المجلس بممارسة خدمات التأمين والنقل بأنواعه، خدمات التعقيب، والخدمات العقارية في جميع دول المجلس. وكذلك النظر في توصيات لجنة هيئات الأسواق المالية والجهات الرقابية المكلفة بمناقشة المقترحات الواردة في الدراسة المعدة عن تطوير وتكامل الأسواق المالية في مجلس التعاون. كما بحثت اللجنة سير العمل في تنفيذ البرنامج الزمني لإقامة الاتحاد النقدي وإصدار العملة الموحدة في موعد لا يتجاوز الأول من كانون الثاني (يناير) 2010، وتوصية لجنة محافظي مؤسسات النقد والبنوك المركزية بالموافقة على ما توصلت إليه اللجنة بشأن كيفية حساب معايير تقارب الأداء الاقتصادي اللازمة لنجاح الاتحاد النقدي والنسب المتعلقة بها.
    وأكد عبد الرحمن العطية أمين عام مجلس التعاون بهذا الخصوص أن اللجان المعنية على وشك اتخاذ خطوات عملية لربط نظم المدفوعات في دول المجلس بما يهيئها للتعامل بالعملة الموحدة.

  6. #16
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية ليوم الأحد 15/5/1427هـ

    «الفايننشال تايمز»: «سابك» السعودية تقفز إلى المرتبة الـ 15 في قائمة أكبر 500 شركة عالمية

    10 شركات عربية منها 9 سعودية وصلت قيمتها السوقية لأكثر من 520 مليار دولار

    لندن: ناصر التميمي
    ساهم ارتفاع أسعار النفط في تربع شركة «اكسون موبيل» الاميركية على عرش قائمة «الفايننشال تايمز» لأكبر 500 شركة عالمية من حيث القيمة السوقية في عام 2006.
    وأشارت صحيفة «الفايننشال تايمز» في عددها الصادر امس، الى ان اكسون تقدمت على شركة «جنرال الكتريك» التي كانت تحتل المركز الاول في القائمة السابقة. واشتملت القائمة على 500 شركة وصلت قيمتها السوقية الى نحو 22.39 تريليون دولار (حتى 31 مارس /اذار). وتربع قطاع البنوك على الترتيب الاول في القائمة، حيث تمثل بت 80 مؤسسة وصلت نسبة قيمتها السوقية الى 17.7 في المائة من القيمة الاجمالية للقائمة.

    وتقدمت شركة الصناعات الأساسية السعودية «سابك» الى الترتيب 15، حيث اظهرت الصحيفة أن القيمة السوقية لـ«سابك» وصلت الى 175.66 مليار دولار، حيث قفزت 7 مراكز الى المركز الخامس عشر، بعد ان كانت تحتل المركز 22 في تصنيف عام 2005. وبهذا التصنيف تعتبر سابك الشركة الأولى عربيا والأولى على صعيد الدول النامية.

    وضمت القائمة 10 شركات عربية جميعها من الخليج منها 9 من السعودية وواحدة من الامارات وصلت القيمة السوقية لتلك الشركات مجتمعة 520.1 مليار دولار (494.78 مليار دولار للشركات السعودية). وكان لافتا تحسن موقع بنك الراجحي في السعودية، حيث انتقل من المركز 191 الى الترتيب 47، بعد ان وصلت قيمته السوقية الى 91.46 مليار دولار. وكذلك فعلت شركة الاتصالات السعودية، حيث حسنت تصنيفها من 87 في العام الماضي الى الترتيب 55 في عام 2006. لكن في المقابل تراجع موقع مجموعة «سامبا» المالية من الترتيب 160 الى المركز 209، بعد ان بلغت قيمتها السوقية 32.63 مليار دولار. كما تقهقرت شركة «اتصالات» الاماراتية من الترتيب 138 الى المركز 278، بعد ان وصلت قيمتها السوقية الى 25.32 مليار دولار.

    وحافظت شركة الكهرباء السعودية على ترتيبها السابق، حيث احتلت التصنيف 223 بقيمة سوقية بلغت 30.88 مليار دولار. كما انضم الى القائمة لأول مرة البنك السعودي الفرنسي، حيث احتل الترتيب 422 بقيمة سوقية بلغت 18.08 مليار دولار.

    هذا وتقدم البنك السعودي البريطاني بشكل ملحوظ من الترتيب 477 الى المركز 339، حيث وصلت قيمته السوقية الى 21.77 مليار دولار. كما اندفع الى الامام كذلك بنك الرياض الذي حسن موقعه من 422 الى الترتيب 359 بقيمة سوقية بلغت 20.93 مليار دولار. اما شركة اتحاد اتصالات «موبايلي»، فقد تقدمت من المركز 485 الى التصنيف 475 بقيمة سوقية بلغت 16.37 مليار دولار.

    وتربعت الولايات المتحدة على المركز الاول من حيث عدد الشركات، حيث تمثلت في قائمة هذا العام 197 شركة تمثل 44.2 من القيمة السوقية لإجمالي القائمة. في حين ان تعافي الاقتصاد الياباني سمح لها ان تنتزع المركز الثاني من بريطانيا بعدد شركات وصل الى 60، ارتفاعا من 43 في العام الماضي. وأفادت الصحيفة البريطانية بأن «اكسون موبيل» تقدمت منذ يونيو (حزيران) الماضي من المركز الثاني الى المركز الاول، حيث وصلت قيمتها السوقية الى 371.6 مليار دولار، أي بأكثر من نحو 9 مليارات دولار من «جنرال موتورز» التي وصلت قيمتها السوقية الى 362.5 مليار دولار. وأضافت «الفايننشال تايمز» ان الطفرة النفطية وضعت 5 شركات نفط وغاز في قائمة اكبر 20 شركة عالمية، كما مثلت الشركات النفطية 11.2 من اجمالي القيمة السوقية للقائمة لتحتل الترتيب الثاني بعد قطاع البنوك.

    ومن الأمور البارزة في القائمة، تقدم شركة الغاز الروسية «غازبروم»، التي اشترت أخيرا 3 ارباع اسهم شركة «سيبنيفت» بقيمة 13.1 مليار دولار، من المركز 58 الى الترتيب العاشر عالميا. في حين حافظت شركة مايكروسوفت الاميركية على ترتيبها الثالث بقيمة سوقية وصلت الى 281.1 مليار دولار، و«سيتي غروب» على التصنيف الرابع بقيمة سوقية وصلت الى نحو 239 مليار دولار. وبقيت بريتيش بيتروليوم في المركز الخامس بقيمة بلغت حوالي 233.3 مليار دولار.

  7. #17
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية ليوم الأحد 15/5/1427هـ

    إدراج سهم "الورق" في السوق الأربعاء المقبل والتذبذب ليوم واحد

    - "الاقتصادية" من الرياض - 15/05/1427هـ
    أعلنت هيئة السوق المالية أمس، أنه سيتم إدراج وبدء تداول سهم الشركة السعودية لصناعة الورق ضمن قطاع الصناعة اعتبارا من يوم الأربعاء 18/5/1427 هـ الموافق 14/6/2006، علما بأن نسبة التذبذب للسهم ستكون مفتوحة في اليوم الأول للتداول فقط، وسيتم إضافة السهم إلى مؤشرات السوق والقطاع بعد استقرار سعره.
    يشار إلى أن وزارة التجارة والصناعة وافقت الأسبوع الماضي على إعلان تحوّل الشركة السعودية لصناعة الورق من شركة ذات مسؤولية محدودة إلى شركة مساهمة عامة برأسمال قدره 240 مليون ريال مقسم إلى 24 مليون سهم تبلغ القيمة الاسمية للسهم عشرة ريالات، اكتتب المؤسسون بـ 16.8 مليون سهم بقيمة 168 مليون ريال، وتم طرح 7.2 مليون سهم بقيمة 72 مليون ريال للاكتتاب العام، وتتخذ الشركة من مدينة الدمام مقرا لها.
    وتتمثل أغراض الشركة في إنتاج مختلف المنتجات الورقية وإنتاج لفات ورق المناديل وإنتاج مناديل ورقية متنوعة وتجميع وفرز وكبس وبيع المخلفات الصلبة ومنها المخلفات الورقية والكرتونية والمخلفات البلاستيكية والمخلفات المعدنية والزجاجية.
    وكانت الشركة قد عقدت في 24 من أيار (مايو) الماضي أول اجتماع للجمعية العمومية بعد طرحها للاكتتاب الشهر الماضي، والذي حظي بتغطية كبيرة بلغت 625 في المائة. وناقش الاجتماع الذي ترأسه الأمير عبد الله بن مساعد بن عبد العزيز رئيس مجلس الإدارة، التحقق من الاكتتاب بكامل رأس المال، وهو الشرط الذي تنص عليه أنظمة وزارة التجارة، والموافقة على النصوص النهائية للنظام الأساسي للشركة، والموافقة على تعيين أول مراقب حسابات للشركة وتحديد أتعابه.

  8. #18
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية ليوم الأحد 15/5/1427هـ

    توجه لتأسيس شركة للإشراف على خصخصة قطاعي المياه والصرف الصحي السعودي

    تملكها الحكومة وتضم أصول مديريات المياه واحتمال مشاركة القطاع الخاص فيها لاحقا


    الرياض: «الشرق الاوسط»
    يبحث المجلس الاقتصادي الأعلى بالسعودية حاليا الموافقة على إنشاء شركة وطنية للمياه التي سيسند إليها مهام الإشراف الكامل على عقود تخصيص قطاع المياه والصرف الصحي في المدن السعودية المستهدفة.
    ويأتي إنشاء الشركة ضمن خطة استراتيجية رفعتها وزارة المياه للمرحلة الانتقالية لتخصيص قطاع المياه والصرف الصحي. حيث يتوقع أن تركز على مدن: الرياض وجدة والدمام والخبر والمدينة المنورة.

    وتوقع المهندس عبد الله بن عبد الرحمن الحصين وزير المياه والكهرباء بالسعودية في تصريحات أدلى بها أمس أن يبت المجلس الاقتصادي الأعلى قريبا في وضع الشركة الوطنية للمياه، مشيرا عقب توقيعه أربعة عقود مع عدد من الشركات العالمية بلغت قيمتها نحو 18.5 مليون ريال (4.9 مليون دولار)، الى أن رأسمال الشركة الجديدة سيكون عبارة عن أصول المديريات القائمة حاليا والتي ستلحق بهذه الشركة وأولها مديرية المياه في الرياض ومن ثم ضم أصول مديريات المياه في المدن الأخرى.

    وفي الوقت الذي قال فيه الحصين إن الشركة ستكون مملوكة من قبل الحكومة، إلا أنه لم يستبعد أن يتم طرح جزء من أسهمها أمام الشراكة مع القطاع الخاص، لكنه أشار إلى أن «هذه مرحلة لاحقة وربما تكون متأخرة».

    وكانت وزارة المياه السعودية قد رفعت خطتها الاستراتيجية للمرحلة الانتقالية لتخصيص قطاع المياه والصرف الصحي للمجلس الاقتصادي الأعلى ويشمل ذلك طلب إنشاء الشركة الوطنية للمياه، وستشرف بالكامل تلك الشركة على عقود تخصيص قطاع المياه والصرف الصحي في المدن المستهدفة، فيما يتم حاليا العمل لطرح عقد الشراكة بمدينة الرياض والمزمع الانتهاء من طرحه وتوقيعه منتصف العام المقبل. حيث كشفت الوزارة أن عددا من الشركات العالمية أبدت اهتماما بهذه العقود.

    وأفاد وزير المياه والكهرباء أن هناك عقود شراكة بين الوزارة والقطاع الخص فيما يتعلق بالتشغيل والصيانة، مشيرا إلى أنها تغطي التحسين في مجالات التسرب المياه في الشبكات، موضحا أن المدن الرئيسية تعاني من مشكلة تسربات تصل إلى 20 في المائة من الكمية التي يتم ضخها قبل أن تصل إلى المنازل أي بخسارة مليون متر مكعب يوميا من المياه يوميا.

    وتأمل الوزارة وفقا للحصين من عقود الشراكة أن يكون لها تأثير كبير في تخفيض هذه النسبة. وفيما يتعلق بحملة ضبط التسربات التي أطلقتها الوزارة أخيرا، ذكر الحصين إن هناك حملة لضم المستعدين من المواطنين للتعاون مع الوزارة في الحملة، حيث سجل فيها أكثر من 450 شخصا حتى الآن للإبلاغ عن التسربات، موضحا أن الوزارة تعمل جاهده للقضاء على ظاهرة التسربات.

    وشملت تلك العقود التي تأتي في عملية التهيئة لتخصيص قطاع المياه والصرف الصحي في السعودية من خلال عقود الشركة مع القطاع الخاص الأول إجراء مراجعة شاملة لتقييم قطاع المياه والصرف الصحي للمدينة المنورة، وفاز به ائتلاف مجموعة أكوا باور وشركة رانهل وهالكرو، حيث سيقوم الائتلاف بإجراء مراجعة شاملة لشبكات المياه والصرف الصحي وقطاع المياه عموما، وتقييم الوضع الحالي وتقييم مستوى الخدمات المقدمة للعملاء ومقدار رضا العميل عنها. كما يشتمل العقد على التعرف على مستوى التشغيل والصيانة ونسبة المشتركين المتصلين بشبكة المياه والصرف الصحي، وأحوال محطات المعالجة ووضع تصور واضح عن احتياجات المناطق من مشاريع البنية التحتية لشبكات المياه والصرف الصحي.

    وأما العقد الثاني والثالث فغاية كل منهما دراسة التسربات والفاقد من المياه لكل من: المدينة المنورة والدمام والخبر مع شركة إي بي جي السويسرية.

    كما تم توقيع عقد آخر مع شركة يوتالتي إنترناشيونال السنغافورية المتخصصة في إدارة قطاع المياه والصرف الصحي، وهو العقد الأول الذي يوقع مع شركة سنغافورية في قطاع المياه في المملكة. ويهدف هذا العقد إلى مراجعة مستوى خدمات العملاء المقدمة في المدن المستهدفة بالتخصيص. كما ستشرف الشركة على تنفيذ عقود المراجعة الشاملة للمدينة المنورة والدمام والخبر. وتعتبر سنغافورة من الدول المتقدمة في مجال إدارة الطلب على المياه وتخفيض التسربات.

    يشار إلى ان السعودية تنفذ مشروعا لمراجعة شاملة لقطاع المياه والصرف الصحي تشمل تحديد مستوى الأداء، ونسبة الفاقد في الشبكات والمحطات، واقتراح سبل تطوير إدارة الطلب على المياه مثل تقليص نسبة التسريبات، وتطوير العدادات، إصدار الفواتير، الحد من الاستخدام المفرط للمياه»، إلى جانب تحديد احتياجات القطاع من مشاريع البنية التحتية، وطبيعة مشاركة القطاع الخاص فيها.

  9. #19
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية ليوم الأحد 15/5/1427هـ

    المؤشر العقاري يسجل ارتفاعاً في الرياض بـ 147٪ و6,67٪ في الدمام


    الرياض - حمود الجمهور:
    سجل المؤشر العقاري الاسبوعي الصادر عن الإدارة العامة للحاسب الآلي في وزارة العدل، لكتابتي العدل الأولى في الرياض والدمام للفترة من يوم السبت 7/5 إلى 11/5/1427ه ارتفاعاً في قيمة الصفقات في كتابة عدل الرياض نسبته 147,42 في المائة حيث بلغ اجمالي قيمة الصفقات خلال هذا الاسبوع 2,911,036,437 ريالاً، كما ارتفع المؤشر في كتابة عدل الدمام بنسبة 6,67 في المائة، حيث بلغ اجمالي قيمة الصفقات نحو 94,516,534 ريالاً.

  10. #20
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية ليوم الأحد 15/5/1427هـ

    بناءً على أحدث تقييم من مجلة يوروموني
    سامبا يحصل على جائزة «أفضل بنك في المملكة للعام 2006»


    كشفت مجلة يوروموني العالمية النقاب أثناء مأدبة عشاء أقيمت بمناسبة تقييمها السنوي للبنوك في منطقة الشرق الأوسط، ومن ضمن العديد من جوائز التميز التي منحتها المجلة، فازت مجموعة سامبا المالية بلقب «أفضل بنك في المملكة العربية السعودية» للعام 2006م. وقد نوهت مجلة يوروموني المتخصصة في معرض إشارتها لسامبا إلى أنه بعد مرور سنتين فقط على انتقال سامبا إلى الإدارة المحلية بالكامل عقب مغادرة سيتي جروب، فقد أصبح سامبا الآن في مركز أقوى من أي وقت مضى من حيث قدرته على المنافسة في السوق المحلية، واستحق عن جدارة الفوز بلقب أفضل بنك في المملكة للعام 2006. و نوهت يوروموني كذلك بالتزام مجموعة سامبا المالية بالتقنيات العصرية المتطورة الأمر الذي ينعكس من خلال «استثمارات سامبا الضخمة في مجال التقنيات المصرفية مما عزز من قدرة البنك التنافسية».
    وبدوره أشار الأستاذ عيسى العيسى العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لمجموعة سامبا المالية أن هذه الجائزة ما هي إلا حلقة في عقد الجوائز التي دأب سامبا على الفوز بها، وهي انعكاس لمستوى الأداء والسمعة العالمية للبنك وقدراته التنافسية العالية في جميع القطاعات المصرفية واستمراراً للنجاحات السابقة التي أحرزتها إداراته المحلية وتعزيزاً لسجل سامبا الحافل بالإنجازات. وأضاف الأستاذ العيسى «أن مثل هذا الإنجاز الذي اعتدنا عليه سيكون محركا دافعاً لنا للسير قدماً في استراتيجيتنا التطويرية التي جعلت من سامبا الخيار الأول أمام العملاء»، ثم أجزل شكره وتقديره لعملاء سامبا على ثقتهم الغالية في البنك، ولموظفي سامبا على جهودهم المهنية التي تقف وراء جميع المنجزات.

    ومن الجدير بالذكر أن جوائز التميز التي تمنحها مجلة يوروموني تعتبر تقديراً يعبر عن النموذجية في الأداء وفي تقديم الخدمات المالية على مستوى العالم.

    وقد استقطبت عملية منح جوائز هذا العام التي بدأت في شهر أبريل أكثر من مائة بنك ومؤسسة مالية في منطقة الشرق الأوسط، وخصصت فريقاً للبحث ومجلساً للتقييم ومنح الجوائز، والذي قام بتصنيف البنوك والمؤسسات المالية بناء على عوامل ومعايير نوعية وكمية مثل مؤشرات الأداء، النسب المالية، حجم الصفقات والابتكار والتجديد على مدى الاثني عشر شهراً المنصرمة كي يتسنى تحديد الفائزين بالجوائز.

    وقد نوه المدير التنفيذي لمجلة يوروموني في معرض تكريمه للبنوك الفائزة بأن «تنامي الابتكارات والأفكار الإبداعية والتطور الملحوظ في منطقة الشرق الأوسط ارتقى بهذه المنطقة لتصبح من أكبر مناطق التطور التي تستحوذ على الاهتمام في أسواق المال العالمية».

صفحة 2 من 3 الأولىالأولى 123 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الأخبار الاقتصادية ليوم الأحد 2/4/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 24
    آخر مشاركة: 30-04-2006, 01:47 PM
  2. الأخبار الاقتصادية ليوم الأحد 11/3/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 14
    آخر مشاركة: 09-04-2006, 09:20 AM
  3. الأخبار الاقتصادية ليوم الأحد 19/2/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 19
    آخر مشاركة: 19-03-2006, 08:34 AM
  4. الأخبار الاقتصادية ليوم الأحد 20/1/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 24
    آخر مشاركة: 20-02-2006, 02:54 AM
  5. الأخبار الاقتصادية ليوم الأحد 6/1/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 25
    آخر مشاركة: 05-02-2006, 08:52 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

يعد " نادى خبراء المال" واحدا من أكبر وأفضل المواقع العربية والعالمية التى تقدم خدمات التدريب الرائدة فى مجال الإستثمار فى الأسواق المالية ابتداء من عملية التعريف بأسواق المال والتدريب على آلية العمل بها ومرورا بالتعريف بمزايا ومخاطر التداول فى كل قطاع من هذه الأسواق إلى تعليم مهارات التداول وإكساب المستثمرين الخبرات وتسليحهم بالأدوات والمعارف اللازمة للحد من المخاطر وتوضيح طرق بناء المحفظة الاستثمارية وفقا لأسس علمية وباستخدام الطرق التعليمية الحديثة في تدريب وتأهيل العاملين في قطاع المال والأعمال .

الدعم الفني المباشر
دورات تدريبية
اتصل بنا