إعلانات تجارية اعلن معنا

صفحة 2 من 3 الأولىالأولى 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 11 إلى 20 من 21

الموضوع: الأخبار الاقتصادية ليوم الثلاثاء 17/5/1427هـ

  1. #11
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية ليوم الثلاثاء 17/5/1427هـ

    نجحت في تقليص خسائرها منذ 25 فبراير إلى النصف
    أرباح الصناديق الاستثمارية تلامس 30% خلال شهر

    عبد الحميد العمري - - - 17/05/1427هـ

    التحليل العام لأداء صناديق الاستثمار السعودية
    استمر الأداء الإيجابي للصناديق الاستثمارية خلال الأسبوع الماضي، وإن كان بصورةٍ لا تتجاوز نصف الأداء السابق، حيث حققت ارتفاعاً وصل إلى 4.8 في المائة، مقارنةً بنحو 10.5 في المائة. ونتيجة لاستمرار نموها الأسبوعي فقد تقلصت خسائر الصناديق الاستثمارية من بداية العام الجاري إلى -27.1 في المائة مقارنةً بنحو -30.5 في المائة للأسبوع ما قبل الماضي، كما ارتفع صافي أصولها الاستثمارية بأكثر من 2.3 في المائة من 53.5 مليار ريال إلى 54.7 مليار ريال،
    لمشاهدة الجدول فضلاً اضغط هنا

    وإن كانت الزيادة الفعلية في إجمالي أصول الصناديق الاستثمارية أكبر من ذلك بسبب عدم تحديث بيانات خمسة صناديق استثمارية حتى ساعة إعداد هذا التقرير. وجاء متوسط أداء الصناديق الاستثمارية خلال الأسبوع أعلى من معدل نمو إجمالي السوق الذي نما بنحو 3.3 في المائة، ويمكن تفسير جزء من هذا التباين بين نمو السوق ومتوسط نمو الصناديق إلى الاختلاف الذي ما زال قائماً بين تواريخ تقييم الصناديق،
    لمشاهدة الجدول فضلاً اضغط هنا

    والتي تزيد من صعوبة التوصل إلى تقييم متوسط مقارن بصورة خالية من أي اختلالات، وفي رأيي أن هذه المسألة يمكن حلها مستقبلاً بعد صدور لائحة تنظيم الصناديق الاستثمارية من هيئة السوق المالية في المستقبل القريب، هذا عدا أنها ستخدم كثيراً في تعزيز مستوى الشفافية المطلوب بالنسبة لعمل الصناديق الاستثمارية في السوق، بصفتها أحد أهم الخيارات الاستثمارية المؤمل أن تضطلع بدور مهم للغاية مستقبلاً، بما يعزز من توجهات الاستثمار المؤسساتي في السوق السعودية، ويرفع من ثم قوتها الضئيلة في السوق التي لا تتجاوز في الوقت الراهن الـ 3.1 في المائة، ومن شأن نجاح هذه الطموحات إذا تحققت أن تعزز من استقرار وأداء السوق، كون أن هذا الطابع الرصين من أنماط الاستثمار يرتكز إلى أسس وسياسات متينة، تأخذ بعين الاعتبار الأوضاع الحقيقية للشركات المساهمة وفقاً لما تظهره قوائمها المالية، لا كما نشاهده اليوم من انتشار طابع المضاربات غير الهادفة الذي تعاني منه أسواق المنطقة بأسرها. كما أن هذه نقطة جديرة بالاعتبار في إطار تقييمنا الفعلي لأداء الصناديق الاستثمارية في ظل الأوضاع الراهنة للسوق، فلا بخص حقوقها وميزتها كخيار آمن للمستثمرين، وذلك في مقابل الانتقاد الحاد الذي تواجهه، وأنا لست بالمدافع هنا، ولكن يجب أن تكون نظرتنا دقيقة للأمور دون تحيز. ولا يمكن أن نتناسى التفوق الملحوظ للمضاربات على حساب الاستثمار الرشيد والمستند إلى مرجعية دقيقة بموجب القوائم المالية للشركات، وما يمثله ذلك من مزود لا ينضب لارتفاع درجات المخاطرة في السوق، وما يمكن أن يلحقه هذا النمط من الاستثمار المضاربي بالسوق وبمصالح بقية الأطراف فيه. حديثي قد يغضب البعض أو أكثر، ولكن حينما نتذكر خسارة 1.6 تريليون ريال الأخيرة، فإن الغضب المعاكس والخوف من تكرار المأساة أكبر بكثير من تلك الانفعالات المنطلقة من طمع لا يتوقف قطاره إلا بكارثة تريليونية!

    أداء صناديق الاستثمار التقليدية في الأسهم المحلية

    حققت الصناديق التقليدية أرباحاً أسبوعية أدنى، بلغت نسبتها 4.8 في المائة مقارنةً بربحيتها الأسبوعية السابقة 8.9 في المائة، لتقلص بالتالي خسائرها منذ بداية العام الجاري من -29.2 في المائة خلال الأسبوع ما قبل الماضي إلى -25.6 في المائة في مطلع هذا الأسبوع. وتراوحت الحدود العليا والدنيا للأرباح الأسبوعية المسجلة لصناديق الفئة التقليدية بين 16.5 في المائة لصالح صندوق أسهم الشركات السعودية المدار من البنك السعودي الهولندي، ونحو 1.2 لصالح صندوقي الرياض"3" المدار من بنك الرياض والأسهم السعودية المدار من البنك السعودي للاستثمار. وبالنسـبة لإجمالي أصول هذه الفئة من الصناديق الاسـتثمارية في الأسهم السعودية فقد ارتفع بنسبة 2.0 في المائة إلى 16.6 مليار ريال، مقابل 16.3 مليار ريال في الأسبوع ما قبله، مستعيداً 1.4 مليار ريال، ومثل صافي الأصول الاستثمارية هذه نحو 30.3 في المائة من إجمالي استثمارات الصناديق في سوق الأسهم المحلية.
    لمشاهدة الجدول فضلاً اضغط هنا

    وبالنظر إلى ترتيب صناديق المقدمة ضمن هذه الفئة الذي لا زال يقيس في الوقت الراهن أداءها وفقاً لأقلها خسائر منذ بداية العام، فقد تقدم إلى المرتبة الأولى صندوق أسهم البنوك السعودية المدار من البنك السعودي الهولندي رابحاً خلال الأسبوع 8.6 في المائة، مقارنةً بخسارته السابقة 2.7 في المائة، لتتراجع خسارته منذ بداية عام 2006 إلى -18.7 في المائة، مقابل -25.1 في المائة المسجلة في الأسبوع ما قبل الماضي، كما تراجعت خسائره التراكمية خلال الفترة من 25 شباط (فبراير) حتى تاريخ هذا التقييم "103 أيام" من -34.6 في المائة في الأسبوع ما قبل الماضي إلى -28.9 في المائة، ليصبح ثاني أقل الصناديق الاستثمارية خسارة ضمن فئة الصناديق التقليدية خلال تلك الفترة. وكان الأداء التراكمي لهذا الصندوق خلال عام 2005 قد بلغ 101.5 في المائة. فيما تراجع إلى المرتبة الثانية صندوق الشركات المالية المدار من ساب بخسارة أسبوعية بلغت -1.4 في المائة، مقارنة بربحيته الأسبوعية السابقة 6.7 في المائة خلال الأسبوع ما قبل الماضي، لترتفع خسارته منذ بداية عام 2006 إلى -19.0 في المائة مقابل -17.9 في المائة السابقة. كما ارتفعت محصلة خسائره خلال الفترة من 25 شباط (فبراير) حتى تاريخ هذا التقييم (103 أيام) من -30.2 في المائة في الأسبوع ما قبل الماضي إلى -31.2 في المائة، ويُعد أقل الصناديق الاستثمارية الأقل خسارة ضمن فئة الصناديق التقليدية خلال تلك الفترة، وكان الأداء التراكمي لهذا الصندوق خلال عام 2005 قد بلغ 108.1 في المائة. وجاءت بقية الصناديق الاستثمارية التقليدية في المراتب التي تليها حسبما يوضحه جدول الأداء الأسبوعي، الذي يبين أهم مؤشرات الأداء ومعدلات المخاطرة وتحركّات المراكز التي تمت خلال الأسبوع.

    أداء صناديق الاستثمار الشرعية في الأسهم المحلية

    ربحت أيضاً الصناديق الشرعية خلال الأسبوع الماضي بتحقيقها لأرباح أسبوعية بلغ متوسطها 4.9 في المائة، مقارنةً بربحيتها خلال الأسبوع ما قبل الماضي التي بلغت 12.2 في المائة، لتقلص بالتالي من خسائرها منذ بداية عام 2006 من -31.8 في المائة إلى -28.6 في المائة في مطلع هذا الأسبوع. تراوحت الحدود العليا والدنيا للأرباح الأسبوعية المسجلة لصناديق هذه الفئة بين 17.7 في المائة لصالح صندوق المتاجرة بالأسهم السعودية المدار من البنك السعودي الهولندي، فيما حقق صندوق الأهلي النشط للمتاجرة بالأسهم المدار من البنك الأهلي أدنى ربحية أسبوعية ضمن هذه الفئة بنسبة ضئيلة لم تتجاوز 0.03 في المائة، وذلك بسبب سياسة الصندوق الاستثمارية التي تتيح له توزيع اشتراكاته بين الأسهم السعودية والمرابحات، بما يجنبه التأثر الكبير بارتفاعات أو تراجعات السوق. كما ارتفع صافي أصول هذه الفئة من الصناديق الاستثمارية خلال الأسبوع بنحو 2.5 في المائة من 37.2 مليار ريال في الأسبوع ما قبل الماضي إلى 37.1 مليار ريال، لتمثل بذلك 69.7 في المائة من إجمالي استثمارات الصناديق في سوق الأسهم المحلية.

    لمشاهدة الجدول فضلاً اضغط هنا

    أمّا على مستوى ترتيب صناديق المقدمة ضمن هذه الفئة من الصناديق الاستثمارية الذي ما زال أيضاً يقيس أداءها وفقاً لأقلها خسائر منذ بداية العام، فقد حافظ صندوق الأهلي النشط للمتاجرة بالأسهم السعودية على المرتبة الأولى بالرغم من تدني ربحيته الأسبوعية البالغة 0.03 في المائة، مقارنةً بربحيته الطفيفة 0.2 في المائة، محافظاً على معدل تراجعه منذ بداية عام 2006 عند -9.0 في المائة، أما على مستوى خسائره خلال الفترة من 25 شباط (فبراير) حتى تاريخ هذا التقييم "103 أيام" فقد تراجعت من -24.8 في المائة خلال الأسبوع ما قبل الماضي إلى -24.7 في المائة، ويُعد أقل الصناديق الاستثمارية خسارة ضمن فئة الصناديق الشرعية خلال تلك الفترة. وتقدم صندوق النقاء المبارك المدار من البنك العربي الوطني إلى المرتبة الثانية بربحية قياسية بلغت 13.1 في المائة، مقارنةً بربحيته الأسبوعية السابقة 2.7 في المائة خلال الأسبوع ما قبل الماضي، ليقلّص خسائره منذ بداية العام الجاري من -33.1 في المائة إلى -24.3 في المائة، كما نجح في تقليص خسائره خلال الفترة من 25 شباط (فبراير) حتى تاريخ هذا التقييم (103 أيام) من -46.4 في المائة خلال الأسبوع الماضي إلى -39.4 في المائة. وتراجع صندوق الأهلي للمتاجرة بالأسهم السعودية إلى المرتبة الثالثة، محققاً ربحية أسبوعية طفيفة بلغت 2.2 في المائة، مقارنة بربحيته القياسية 13.8 في المائة خلال الأسبوع ما قبل الماضي، ليقلص خسائره منذ بداية العام الجاري من -26.2 في المائة إلى -24.6 في المائة، وبالنسبة لخسائره خلال الفترة من 25 شباط (فبراير) حتى تاريخ هذا التقييم (103 أيام) فقد تقلّصت هي أيضاً من -39.3 في المائة إلى -38.0 في المائة، وكان الأداء التراكمي لهذا الصندوق خلال عام 2005 قد بلغ 112.3 في المائة. فيما جاء ترتيب بقية الصناديق الاستثمارية المتوافقة مع الشريعة التي تلي الصناديق السابقة حسب ما هو موضح في جدول الأداء الأسبوعي، الذي يبين أيضاً أهم مؤشرات الأداء ومعدلات المخاطرة وتحركّات المراكز التي تمت خلال الأسبوع.

  2. #12
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية ليوم الثلاثاء 17/5/1427هـ

    هل وصل الاقتصاد السعودي إلى أقصى طاقته الاستيعابية؟

    د. أنس بن فيصل الحجي - أكاديمي وخبير في شؤون النفط 17/05/1427هـ

    هل يمكن تفسير تطورات الأشهر الأخيرة في الاقتصاد السعودي بوصوله إلى أقصى طاقته الاستيعابية على المدى القصير؟ إذا كان الأمر كذلك، هل تسهم المشاريع الجديدة في توسيع الاقتصاد؟
    تشير البيانات التاريخية إلى أن هناك علاقة طردية بين أسعارالنفط ومعدلات النمو في السعودية، التي تشبه إلى حد ما العلاقة بين أسعار النفط ومعدلات النمو الاقتصادي في الدول النامية المنتجة للنفط. هذه العلاقة يوضحها الشكل البياني المرفق الذي يبين اتجاهات أسعار النفط الجارية والحقيقية ومعدلات النمو الاقتصادي في السعودية منذ عام 1970.

    بشكل عام، ارتفعت معدلات النمو الاقتصادي مع ارتفاع أسعار النفط وانخفضت مع انخفاض أسعار النفط كما توضح الأسهم في الشكل البياني. ولكن الشكل البياني يوضح أيضا أربعة حقائق مهمة، الأولى أن العلاقة بين النمو الاقتصادي الحقيقي وأسعار النفط الجارية أقوى من العلاقة بين النمو الحقيقي وأسعار النفط الحقيقية، الأمر الذي يعكس استجابة السياسات الحكومية لأسعار النفط الجارية. الثانية أن العلاقة بين أسعار النفط والنمو الاقتصادي لم تتحقق في كل السنوات. الثالثة أن نسب التغير في النمو الاقتصادي مقارنة بأسعار النفط ليست ثابتة، فعلى سبيل المثال، رغم أن ارتفاع الأسعار في كل من عامي 1987 و1996 كان متماثلاً، إلا أن ارتفاع معدلات النمو الاقتصادي في عام 1996 كان أقل من ارتفاعها في عام 1987. الرابعة أن هناك محدودية لهذه العلاقة، خاصة على المدى القصير. فعلى سبيل المثال، لم يؤد استمرار سعر سلة أوبك بالارتفاع فوق 50 دولارا للبرميل إلى استمرار زيادة معدلات النمو الاقتصادي كما كانت عليه قبل وصول الأسعار إلى 50 دولارا. الأمر نفسه حصل في عامي 1979 و1980.
    هذه النتائج منطقية تماماً وتتلاءم مع النظرية الاقتصادية لأن هناك عوامل عدة تحدد معدلات النمو الاقتصادي أحدها المصدر الأساس للدخل، النفط. من هنا نستطيع الوصول إلى نتيجة مهمة وهي أن تغير أسعار النفط يغير معدلات النمو الاقتصادي ضمن شروط معينة وضمن نطاق معين، لذلك لن تكون هناك علاقة بين أسعار النفط والنمو الاقتصادي عندما ترتفع الأسعار فوق حد معين أو تنخفض دون سعر معين. الحدان الأعلى والأدنى في هذه الحالة ليسا ثابتين بل يتغيران من فترة لأخرى حسب العوامل الاقتصادية والسياسية، وحتى النفسية، المؤثرة على الاقتصاد.
    ارتفاع أسعار النفط سيرفع معدلات النمو إلى أن يصل الاقتصاد إلى أقصى طاقته الاستيعابية على المدى القصير. أي زيادة في أسعار النفط بعد ذلك لن تؤثر على الاقتصاد، لذلك فإن الحكومة والمستثمرين يقومون بتحويل هذه الأموال الإضافية للاستثمار في الدول الأخرى. من الواضح الآن أن الحد الأعلى الذي تنفصل فيه العلاقة بين أسعار النفط والنمو الاقتصادي هو نحو 50 دولارا لسلة أوبك. أما إذا استمرت أسعار النفط في الانخفاض فإنها ستصل إلى مستوى يجبر الحكومة على استخدام الفائض أو على الاقتراض، الأمر الذي يفصل العلاقة بين أسعار النفط والاقتصاد مؤقتاً. تشير البيانات التاريخية إلى أن هذا الحد كان بحدود 14 دولارا للبرميل في عام 1998.
    إن ما رأيناه في الاقتصاد السعودي وأغلب الاقتصادات الخليجية في الأشهر الأخيرة هو الحالة الأولى حيث ارتفعت أسعار النفط إلى مستويات لم يستطع الاقتصاد السعودي تحمل إيراداتها على المدى القصير، الأمر الذي أسهم في ارتفاع معدلات التضخم، وربما كان أحد مسببات انهيار سوق الأسهم. ما الدليل؟ العلاقة بين أسعار النفط ومعدلات النمو الاقتصادي في السعودية تشير إلى أن معدلات النمو الاقتصادي يجب أن تكون أعلى من 8 في المائة، ولكنها في الواقع أقل من ذلك بحدود 2 في المائة. إذا لم يكن النمو الاقتصادي قد وصل إلى ذورته على المدى القصير في الأشهر الأخيرة، لماذا لم ينم الاقتصاد بأكثر مما نما في الربع الأخير؟
    بناء على ما سبق، هناك أربعة أسئلة مهمة أترك إجابتها للمتخصصين. الأول، هل كل المشاريع التي يقوم بها القطاعان العام والخاص تسهم في توسيع الاقتصاد؟ الثاني، هل يجب إعطاء أولوية للمشاريع التي تسهم في توسيع الاقتصاد بدلاً من المشاريع التي تحقق ربحية أعلى؟ الثالث، هل الدعم الحكومي لسوق الأسهم بطرق مباشرة أو غير مباشرة يسهم في توسيع الاقتصاد؟ الرابع والأهم، هل هناك قوانين تحد من الأثر الإيجابي للمشاريع الجديدة في توسيع الطاقة الاستيعابية للاقتصاد؟

  3. #13
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية ليوم الثلاثاء 17/5/1427هـ

    «الوطنية لنقل الكيماويات» السعودية تتجه لرفع رأسمالها وطرح 30% للاكتتاب نهاية العام
    إبرام عقود مع «شينا» الكورية لبناء 6 ناقلات بقيمة 301 مليون دولار


    الرياض: أنيس القديحي
    أعلنت الشركة الوطنية لنقل الكيماويات، أمس، عن اتجاهها لطرح 30 في المائة من رأسمالها للاكتتاب العام، ويبلغ رأسمال الشركة حاليا 500 مليون ريال (133 مليون دولار)، وتدرس الشركة زيادته قبل عملية الطرح بحيث يتم طرح 30 في المائة من رأس المال المعدل.
    وكشف فيصل سعود الصالح، رئيس مجلس إدارة الشركة الوطنية لنقل الكيماويات، أن شركة نقل الكيماويات هي شركة ذات مسؤولية محدودة حاليا برأسمال 133 مليون دولار، وهناك قرار اتخذ بداية العام الحالي لتطوير اسطول الشركة ورفع رأسمالها، وقد قرر الشركاء طرح حصة من رأسمال الشركة للاكتتاب العام، كاشفا أن خطة الشركة أيضا ستتم جزئيا أيضا عبر التمويل التجاري من خلال البنوك التجارية، وأن الشركة تتفاوض حاليا مع عدة جهات تمويلية بينها مجموعة سامبا المالية وبنك الرياض وبنك بي ان بي باريباس، والشركة العربية للاستثمارات البترولية (ابيكورب)، وغيرها من المصارف، مشيرا إلى أن الخيارات لا تزال مفتوحة تبعا لمصالحها. وقال الصالح ان المركز الاستشاري للاستثمار والتمويل أنهى تقريبا دراسة الملف حيث تم تقييم الشركة، وتم التعرف على الاحتياجات المستقبلية بناء على الخطة الخمسية، وسيتم بعد عرض الملف على هيئة سوق المال، النظر في حجم الزيادة في رأس المال.

    جاءت تصريحات رئيس مجلس إدارة الوطنية لنقل الكيماويات للصحافيين، أمس، بعد إبرام الشركة اتفاقية مع شركة شينا لبناء السفن الكورية لعقود بناء 6 ناقلات للكيماويات بقيمة إجمالية تصل إلى 1.13 مليار ريال (301 مليون دولار)، وتضمنت العقود سفنا إضافية كخيار للشركة يتم الإعلان عليها في وقت لاحق على أن تكون بذات سعر الصفقة الحالي ، وسوف يبدأ استلام السفن الست اعتبارا من عام 2009.

    وأضاف الصالح أن خطة الشركة هي أن تضاعف أسطولها الحالي بحيث يحتل الترتيب الثالث على المستوى العالمي، وأن توقيع هذه العقود هو تنفيذ لاستراتيجية الشركة في تنمية أسطولها من الناقلات وتعزيز مكانة الشركة محليا وعالميا في هذا المجال، مشيرا إلى أنه في حين أن الشركة لديها شراكات استراتيجية، بينها شراكة مع ادوفل النرويجية، فإن هناك تحالفات تقوم الشركة بدراستها في السعودية وعالميا. وحول أداء الشركة التشغيلي خلال النصف الأول من العام الحالي، قال ان نتائج النصف الأول تقارب المتوقع، وهي أفضل من نتائج العام الماضي، وكانت الشركة قد حققت 65 مليون ريال (16.3 مليون دولار) كأرباح صافية للعام الماضي.

    ومن جانبه، قال عبد الله مهنا المهنا، ان الشركة لديها ثلاثة محاور استراتيجية لاستثمار معدلات التوسع في صناعة الكيماويات العالمية تتمثل المحاور في تشغيل أصول الشركة بناء على عقود طويلة ومتوسطة المدى، وتقوية التحالفات مع الشركات العالمية، وأخيرا تفعيل دور الشركة في السوق الفوري للكيماويات.

    وأضاف ان الناقلات الست الجديدة سوف يجري بناؤها في أحواض شركة شينا لبناء السفن الكورية تحت مواصفات عالمية وقياسية أهمها التصفيح المزدوج ويبلغ حجم الناقلة الواحدة 45 ألف طن وسعتها 53.2 متر مكعب وعدد خزاناتها 22 خزانا وسرعتها 15 عقدة بحرية في الساعة، ويبلغ طولها 183 مترا، وعرضها 32.2 متر.

    وقال ان الشركة الوطنية لنقل الكيماويات تأسست في عام 1999 برأسمال 500 مليون ريال مملوكة لكل من الشركة الوطنية السعودية للنقل البحري بواقع 80 في المائة، فيما تمتلك شركة سابك النسبة المتبقية. وتمتلك الشركة أسطولا ضخما من الناقلات المتخصصة لنقل الكيماويات تبلغ طاقته الحالية حوالي 673.3 ألف طن ساكن وعدد 17 ناقلة «تتضمن 6 ناقلات تحت البناء حاليا» حيث ترتفع طاقة الأسطول إلى حوالي المليون طن ساكن وعدد 23 ناقلة بعد استلام الناقلات الست الجديدة خلال عام 2009 ـ 2010.

    وقال في تصريحات لـ«الشرق الاوسط»، ان تكلفة بناء السفن ارتفعت بشكل حاد خلال السنوات الماضية، مشيرا إلى أن الشركة اشترت سفنا مشابهة قبل سنوات بواقع 32 مليون دولار للباخرة الواحدة، فيما بلغت قيمة الناقلة في عقد لاحق 40 مليون دولار، وتبلغ قيمة الناقلة في الصفقة الجديدة حوالي 50 مليون دولار.

  4. #14
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية ليوم الثلاثاء 17/5/1427هـ

    بواقع 1,60 ريال للسهم الواحد
    بنك الرياض يوزع مليار ريال على المساهمين أرباحاً للنصف الأول


    أعلن راشد العبدالعزيز الراشد رئيس مجلس إدارة بنك الرياض أن مجلس الإدارة قرر توزيع 1000 مليون ريال بواقع 1,60 ريال للسهم الواحد وذلك كأرباح مرحلية نصف سنوية من أرباح البنك عن عام 2006م، مقارنة ب 800 مليون ريال عن نفس الفترة من العام الماضي.
    وقال إن توزيع الأرباح استمراراً لتوجه البنك في تحقيق عوائد مجزية لمساهميه المواطنين بحكم أنه منشأة وطنية تمثل أحد روافد الاقتصاد الوطني وداعم رئيسي لتمكين المواطنين من الاستثمار محلياً.

    ونوه رئيس مجلس الإدارة إلى أن ما تم صرفه من أرباح لسنوات مضت والأسهم التي منحت للمساهمين حتى تاريخه ومنها سهما منحة خلال عام تشكل مجتمعة عائد مجز على استثمار وطني مقارنة بما يمكن أن تكون عليه العوائد على الاستثمارات الخارجية المشابهة.

    وذكر الراشد أن أحقية هذه الأرباح ستكون للمساهمين المسجلين بسجلات مساهمي البنك في اليوم الموافق 30/6/2006م، وأن البنك سيبدأ في صرف هذه الأرباح بداية من يوم الاثنين 14/6/1427ه الموافق 10/7/2006م.

    وأضاف الراشد أن توزيع الأرباح نصف السنوية يؤكد نهج البنك على تنمية العائد للمساهمين، وإشراكهم في النجاحات التي يحققها البنك، ويؤكد ذلك توزيع البنك سهم منحة لكل أربعة أسهم خلال الربع الأول من عام 2005م وسهم آخر مقابل أربعة أسهم في الربع الأول لعام 2006م ليصبح عدد الأسهم المصدرة للبنك 625 مليون سهم.

  5. #15
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية ليوم الثلاثاء 17/5/1427هـ

    تعتزم طرح 30 ٪ من رأسمالها للاكتتاب العام
    إحالة طلب تأسيس شركة المواصلات السعودية لهيئة السوق المالية


    الرياض - بادي البدراني:
    أحالت وزارة التجارة والصناعة طلب شركة المواصلات «شركة مساهمة سعودية تحت التأسيس» لهيئة السوق المالية لنيل موافقتها على تأسيس الشركة كشركة مساهمة عامة يطرح من رأس مالها 30 في المائة للاكتتاب العام ويحتفظ المؤسسون بنسبة 70 في المائة من رأس المال البالغ 500 مليون ريال سعودي مقسم إلى 50 مليون سهم بواقع 10 ريالات للسهم الواحد.
    وأبلغ «الرياض» خالد الشماسي رئيس لجنة المؤسسين في الشركة الجديدة التي ستعمل في قطاع الأجرة،أن إحالة الطلب إلى هيئة السوق المالية يأتي عقب نيل الشركة الموافقات الرسمية للتأسيس من قبل وزارة النقل ووزارة التجارة والصناعة، مؤكداً أن المؤسسين ينتظرون موافقة الهيئة على هذا الطلب تمهيداَ للحصول على ترخيص المرحلة الأخيرة الذي سيصدر من وزارة التجارة والصناعة ثم إحالة الطلب لكاتب عدل لتوثيق عقد تأسيس الشركة ونظامها الأساسي ثم التقدم مرة أخرى لهيئة السوق المالية لطرح الأسهم على الجمهور بواقع 15 مليون سهم قيمة السهم الواحد 10 ريالات.

    ولم يحدد الشماسي موعدا رسمياً لبدء أعمال الشركة أو الوقت المتوقع لنيل موافقة هيئة سوق المال لتأسيس «المواصلات» كشركة مساهمة عامة،إلا أنه أكد أنه توقع انتهاء كامل الإجراءات في غضون الأسابيع القليلة المقبلة.

    وقال رئيس لجنة المؤسسين، ان رأسمال الشركة خفض من 1000 مليون إلى 500 مليون ريال بعد توصية من المستشارين الماليين، موضحاً أن الشركة مستعدة لتلبية حاجات سوق الأجرة العامة وإعادة تطويره،خاصة وأن الوضع الحالي يحتاج إلى الكثير من التطوير وإدخال خدمات جديدة وتقديم خدمة الليموزين بالطلب الهاتفي، كما أن الشركة والحديث لا يزال للشماسي، ستعمل وفق أحدث الأساليب العالمية بأيد سعودية مما سيساهم في تقليل البطالة والحد منها.

    واعتبر الشماسي قطاع النقل من القطاعات الحيوية التي تدخل في نمو كافة القطاعات الإنتاجية، مؤكداً أن من أهم سمات هذا القطاع هو نموه المرتبط بمعدل النمو السكاني والذي يقوده صعودا احتياجات السكان واعتمادهم عليه في تنقلهم كأشخاص أو تنقل ممتلكاتهم الإنتاجية أو الاستهلاكية.

    وبين أن الراصد لسوق الأجرة العامة في المملكة بصفة عامة يجد أنه يشهد انتعاشا ملحوظا وبداية انطلاقة جديدة خاصة في ظل الزيادة المضطردة في عدد السكان من جهة، وعدم توفر وسائل نقل كبيرة ومنظمة تتناسب وخصوصية المجتمع السعودي (مثل الباصات، مترو الأنفاق وغيره) من الجهة الأخرى.

    وعدّ الشماسي الزيادة السنوية في عدد السكان بالمملكة واحدة من الدعائم الرئيسية لزيادة الطلب على وسائل النقل العام، اذ أنها تعتبر الأعلى عالميا، فهي تصل الى أكثر من 3,4٪ بالمملكة بشكل عام و8٪ في المدن الكبيرة بصفة خاصة (شاملة النمو الطبيعي بالاضافة الى النمو الناتج عن الهجرات الداخلية المتزايدة).

    وأوضح أن من محفزات الطلب على خدمة الأجرة العامة مواسم الحج والعمرة اضافة الى الخطط الحكومية الطموحة على صعيد تحفيز وتنشيط السياحة الداخلية والتي يتوقع لها أن تشهد قفزات نوعية وكمية كبيرة في السنوات القليلة القادمة، لافتاً إلى إنشاء شركة سعودية تعنى برفع مستوى الخدمة المقدمة في قطاع الليموزين، معتمدة على سواعد سعودية بنسبة 100٪ مؤهلة تأهيلا جيدا، وباستخدام تقنيات فائقة التقدم على صعيد الرقابة والتحكم يعتبر حاجة اجتماعية وإقتصادية،متوقعاً أن يستفيد من هذه الشركة أكثر من 27000 موظف سعودي في جميع المستويات الوظيفية .

    وأكد الشماسي أن فكرة تأسيس الشركة جاءت لتحدث نقلة نوعية في خدمات النقل داخل وبين المدن السعودية، مبيناً أن تشغيل كافة خدمات الشركة سيبدأ تدريجياً، حيث سيتم وضع 4000 سيارة على الطريق كمرحلة أولى، ليرتفع العدد لاحقا ليصل الى الطاقة التشغيلية الكاملة للمرحلة الثانية (12000 سيارة) خلال مدة تتراوح مابين 12 الى 60 شهرا.

    وذكر أن الشركة ستسعى لزيادة اسطولها حسب ما يتطلبه السوق وفق دراسات مستقبلية بهذا الخصوص، كما أنها تخطط لتقديم خدمة الأجرة العامة في كافة المدن السعودية مع التركيز على المدن ذات الحاجة المناسبة لهذه الخدمة، موضحاً أن الشركة ستشرع في تقديم الخدمة في مرحلتها الأولى في كل من مدينة الرياض بالاضافة الى كل من المنطقة الشرقية (الخبر والدمام والظهران) والمنطقة الغربية (مكة والمدينة وجدة)، على أن تتوسع في وقت لاحق لتغطي المدن الصغيرة بواسطة خدمة الطلب بالهاتف بحيث يقل بموجبه تجوال سيارات الشركة وتزيد ربحيتها. ولفت إلى ان شركة المواصلات السعودية ستعتمد في كافة التخصصات اللازمة لادارة عملياتها على طاقم سعودي 100 في المائة وعلى نظريات ادارية حديثة مدعومة بأحدث النظم الالكترونية المتخصصة في ادارة الأساطيل.

  6. #16
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية ليوم الثلاثاء 17/5/1427هـ

    المستثمر المتورط والمضارب المتهم تقاسما عبء تسوية الأزمة
    إسدال الستار على ملف محفظة ال6 ملايين ريال ودياً


    الرياض - بادي البدراني:
    أسدل الستار امس، على ملف المحفظة المالية المقدرة ب 6 ملايين ريال التابعة لأحد المستثمرين في سوق الأسهم المحلية، حيث أقدمت أطراف النزاع على تسوية الأزمة التي أرقت القطاع المصرفي والمتعاملين بالسوق خلال الأسابيع الماضية.
    وعلمت «الرياض»، أن المضارب المتهم أقر أنه أوعز لموظف المصرف (المتورط الثالث بالقضية) بالدخول على المحفظة وتنفيذ أوامر شراء، معتمداً بذلك على اتفاق شفهي بينه وبين المالك الأصلي للمحفظة المالية، وعلى معرفته بالموظف الوسيط الذي يتعامل معه بشكل مستمر، دون أن يصدر من مالك المحفظة أي أمر خطي بهذا التصرف، الأمر الذي دعاه للجوء للإجراءات القضائية بعد انهيار سوق الاسهم وفقدان محفظته لأكثر من نصف قيمتها.

    وبموجب الاتفاق الذي توصلت اليه كافة الأطراف، يتقاسم المستثمر المتورط والمضارب المتهم عبء تسوية الأزمة، حيث وافق الثاني على دفع تعويض يقدرّ بنحو 3 ملايين ريال للأول تمثل نصف قيمة المحفظة وفروقات سعر الشراء السابق والسعر الحالي للسهم المنفذ عليه الأمر، وهو المبلغ الذي قبله مالك المحفظة دون أي قيود تذكر.

    ولم ترغب المصادر التي أدلت ل «الرياض» بهذه التفاصيل، الكشف عن الموقف المنتظر لموظف المصرف الوسيط في هذه العملية، ومدى قبوله برشوة مالية نظير تنفيذ أمر الشراء، إلا أنها أكدت على أن دوره لا يتعدىّ كونه منفذاً لأوامر الشراء والبيع لواحد من أشهر المضاربين في سوق الأسهم المحلية.

    وبهذه التسوية تنتهي أشهر قضايا المحافظ الاستثمارية بسوق الاسهم المحلية التي شهدت خلال الأيام الماضية تحقيقات موسعة للوقوف على كافة تفاصيلها، التي أثيرت عقب اتهام أحد المستثمرين مصرفا محليا بالتلاعب في محفظته عن طريق موظف داخل المصرف نفسه.

    وشهد ملف القضية، اتهام المصرف أحد كبار المضاربين في سوق الأسهم بالدخول على محفظة المستثمر المتورط عن طريق الموظف بعد إبلاغه برقم المحفظة الاستثمارية، كما أكد المصرف أن المستثمر نفسه كان على علم بهذا التحرك، الأمر الذي أثار الشكوك حينها حول طبيعة العلاقة بين المضاربين الكبار والمستثمرين في سوق الاسهم المحلية، وترك المجال مفتوحاً للشكوك أيضاً حول مدى صحة تلقي موظفي البنوك أوامر من بعض المضاربين بإجراء أوامر بيع وشراء في محافظ أخرى ليس لديهم حق التصرف فيها ولا إدارتها، وكأنها صدرت بالفعل من صاحب المحفظة نفسه، دون أن يكون هناك أي مستندات أو وثائق مكتوبة بين مصدر الأمر والموظف نفسه.

  7. #17
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية ليوم الثلاثاء 17/5/1427هـ

    أسعار البترول تتذبذب في مستوى 71 دولاراً للبرميل


    كتب - عقيل العنزي
    تراقب الأسواق النفطية العالمية بعيون حذرة مسار أول عاصفة استوائية من المتوقع أن تضرب اليوم ( الثلاثاء) خليج المكسيك الذي يزود الولايات المتحدة الأمريكية بنسبة 30٪ من مصادر الطاقة، متذكرة الدمار الذي حل بالمنشآت النفطية العام الماضي وأدى إلى انقطاع الإمدادات النفطية من هذه المنطقة الحيوية الهامة بالنسبة لأكبر بلد مستهلك للطاقة والارتفاع الذي حلق بأسعار البترول إلى مستويات قياسية تخطت 75 دولاراً للبرميل، وكانت مرشحة للصعود لولا تدخل الدول الأعضاء بوكالة الطاقة الدولية ومساهمتها بضخ جزء من احتياطياتها لتهدئة الأسعار.
    وتعتبر عاصفة «البرتو» أول عاصفة استوائية لهذا العام «تهب حاليا بسرعة 90 كيلو متراً/ ساعة قرب ولاية فلوريدا» وتتأهب للانقضاض على المنشآت النفطية الأمريكية في خليج المكسيك والتي لا تزال تعاني من أضرار الدمار الذي لحق بها من أعاصير العام الماضي، مما اجبر بعض الشركات النفطية العاملة في هذه المنطقة على إخلاء موظفيها من منصات النفط التي تقع في مسار العاصفة في المياه العميقة لتفادي أي دمار من المحتمل أن تخلفه العاصفة.

    وعلى الرغم من أن هذا العاصفة ليست بمستوى الأعاصير العاتية التي تعرضت لها نفس المنطقة العام الماضي إلا أنه يخشى أن تتحول إلى إعصار يدمر المنشآت النفطية ويعيق انسياب النفط إلى الأسواق العالمية ويضيف إلى العوامل الجيوسياسية والأمنية التي ترفع أسعار البترول إلى مستويات ربما تصل إلى 80 دولاراً للبرميل. ومع أن المخاوف تساور مستهلكي النفط من احتمال تعرض الأسواق في المستقبل إلى شح في إمدادات المواد البترولية المكررة إلا أن بعض مسؤولي الشركات النفطية يرون أن الأسعار سوف تنحدر إلى مستوى 40 دولاراً للبرميل في نهاية العام نتيجة إلى الإنتاج الجائر من الدول المنتجة للنفط والذي أغراها ارتفاع أسعار النفط وطفقت تنتج بكامل طاقتها القصوى ما قد يتسبب في إغراق السوق البترولية ويفضي إلى تدهور الأسعار إلى مستويات متدنية جدا.

    وتساهم عدة عوامل في إبقاء أسعار النفط فوق 71 دولاراً للبرميل ومنها قضية ملف إيران النووي واستمرار موجة العنف والإرهاب في العراق وتفاقم الأزمة الأمنية في نيجيريا وإعاقة تدفق النفط النيجري إلى الأسواق بالإضافة إلى مشاكل التأميم في بعض دول أمريكا الجنوبية، حيث صعد سعر نفط ناميكس أمس في بداية التعاملات لهذا الأسبوع إلى 72 دولاراً للبرميل غير أنه تراجع قرب إغلاق السوق واستقر عند 71,5 دولاراً للبرميل بينما ظل خام برنت القياسي يراوح حول 69 دولاراً للبرميل حتى نهاية التداول، وتمسك خام وست تكساس بسعر 70,56 دولاراً، بينما ارتفع سعر الجازولين وسط الإقبال الشديد نتيجة إلى موسم القيادة إلى 2,14 دولار للجالون، وتذبذب سعر الغاز الطبيعي في مستوى 6,35 دولارات لكل مليون وحدة حرارية.

  8. #18
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية ليوم الثلاثاء 17/5/1427هـ

    رئيس «أرامكو» : زيادة طاقتنا الإنتاجية تلعب دورا بارزا في استقرار سوق النفط العالمي
    عبد الله بن جمعة: مجموعة من العوامل تضغط على الأسعار وآسيا غير مسؤولة


    لندن: خالد الطويلي كوالالمبور: «رويترز»
    كشف عبد الله بن صالح بن جمعة، رئيس «أرامكو» السعودية وكبير إدارييها التنفيذيين، عن البرامج الإستراتيجية التي تقوم بها شركة «أرامكو» السعودية، والتي تعتبر أكبر منتج للبترول في العالم، لمواجهة التحديات التي يمر به العالم حيال أمن الطاقة، مشيرا إلى أن الشركة تعمل بشكل نشط لزيادة طاقتها الإنتاجية عبر عدة مشاريع عملاقة لتضيف في غضون الخمس إلى الست سنوات المقبلة طاقة تبلغ نحو 3 ملايين برميل في اليوم، وهو ما يزيد على إنتاج دولة مثل فنزويلا، وسيكون جزءا من هذه الزيادة موجهاً لتعويض التراجع الطبيعي، فيما يهدف الجزء الآخر لزيادة الطاقة القصوى للإنتاج التي تحتفظ بها الشركة، والتي من المخطط أن تصل بنهاية 2009 إلى 12 مليون برميل في اليوم. جاء ذلك أثناء مشاركة جمعة كمتحدث رئيسي عبر بث مباشر بالفيديو فجر أمس من الظهران إلى كوالالمبور، حيث احتشد في مركز المؤتمرات في العاصمة الماليزية ما يزيد على ألف متخصص ومسؤول بترولي من مختلف دول آسيا والعالم في انطلاق فعاليات «مؤتمر آسيا السنوي للزيت والغاز» الذي انعقد هذا العام تحت شعار (موازنة مصالح المنتجين والمستهلكين). وقد ركز عبد الله جمعة في حديثه على جانبين، تطرق في الجانب الأول إلى مناقشة الحالة الراهنة لصناعة البترول العالمية، بما تتسم به من ارتفاع في الأسعار وقلق متزايد بشأن أمن الطاقة، وتأثير ذلك على القارة الآسيوية وما تضطلع به من دور حالي ومستقبلي في أسواق البترول، في حين تطرق الجانب الآخر إلى ما تقوم به السعودية عبر شركة بترولها الوطنية (أرامكو) السعودية، للإسهام في تأمين مستقبل الطاقة ودعم استقرار الأسواق.
    ومن أبرز المتغيرات الهيكلية في ناحية الطلب على الزيت الخام أن الدول ذات النمو السريع خارج منظمة التعاون والتنمية، كالصين والهند، هي التي أصبحت تقود النمو. كما أضاف أن حجم الواردات الدولية من الزيت الخام في ازدياد كبير، وسيؤدي ذلك إلى أن الزيت الخام سيقطع مسافات أطول عبر خطوط التجارة الدولية من أماكن انتاجه للوصول إلى وجهته النهائية في مناطق الاستخدام. إلى ذلك قال علي بخش، نائب الرئيس الإقليمي لشركة «سعودي بتروليوم» التابعة لـ«أرامكو» السعودية في سنغافورة، في تعليق لـ«الشرق الأوسط» من سنغافورة: «المعلومات التي قدمها رئيس أرامكو شرحت مدى التزام السعودية حيال تأمين طاقة موثوقة للعالم، وعبرت عن مكانة منطقة آسيا في المنظور العالمي لأرامكو السعودية وذلك من خلال حرص الشركة على أن يكون لها حضور واضح عبر مشاريع مشتركة ومكاتب رئيسية بالقرب من المستهلكين في مناطق الطلب ذات النمو العالي، ومن خلال الاستثمار في تنمية مشاريع بترولية كبرى سواء في مجال الانتاج أو في مجال توسعة وبناء المصافي بما يخفف مشكلة شبكة التكرير العالمية التي تعاني من الاختناق وهي من المشكلات التي تشغل بال الكثير من المختصين في صناعة الطاقة». كما أشار بخش إلى أن أسباب ارتفاع الأسعار، حسب كلمة عبد الله جمعة، لا تعود إلى واقع العرض والطلب ولكن إلى ظروف خارج ذلك الإطار.

    ونقلت وكالة رويترز عن جمعة قوله: «من الظلم بكل جلاء إلقاء اللوم في أسعار النفط المرتفعة على الدول الآسيوية المستهلكة». وكانت اسواق النفط قد اهتزت نتيجة زيادة قياسية في حجم الطلب من الصين بلغت 15 في المائة في 2004 بينما تراجع الطلب في دول مثل تايلاند واندونيسيا العام الماضي نتيجة خفض الدعم الحكومي للنفط الذي كان سببا في تحفيز الواردات. وقد أسهمت جميع هذه المتغيرات الهيكلية في أنماط الطلب إلى زيادة الضغط على شبكات النقل والإمداد الإقليمية والعالمية. كما أكد عبد الله جمعة أن العوامل الهيكلية ليست محصورة في النواحي الكمية إذ أن هناك نواحي ذات طابع نوعي تؤثر على أمن الطاقة، ومنها على سبيل المثال أنواع الزيوت الخام المتوفرة في العالم والتي تتجه إلى الأنواع الأثقل ذات التركيبة الحمضية، وإلى مواصفات المنتجات المكررة التي تسير في اتجاه معاكس نحو الأنواع الأخف ذات المواصفات البيئية العالية، وهذا بطبيعة الحال يؤدي إلى ضغط كبير على أسواق المنتجات المكررة وقدرتها على توفير الكميات المطلوبة في الوقت والمكان المناسبين.

    ودعا جمعة الى التعاون بين المنتجين والمستهلكين لتأمين موارد الطاقة في المستقبل، وذكر ان مجموعة جديدة من شركات النفط الآسيوية مثل «بتروناس» اضحت اكثر نشاطا في توفير الامدادات. ولكنه ذكر ان المخاوف بشأن امدادات الطاقة تلقي بظلال كثيفة على جهود تحقيق التوازن في الاسواق. وأضاف «نرى حساسية أكبر لجميع التهديدات. وتعمل زيادة التعاملات الآجلة على تضخيم التأثير.. انه بمثابة تأثير تضخمي». وفي حين أن النمو الذي تشهده دول آسيا قد غير من ديناميكية الأسواق العالمية، ربما بشكل دائم، أكد عبد الله جمعة أنه من غير الإنصاف النظر لارتفاع الأسعار وإلقاء اللوم بشكل منفرد على دول الاستهلاك في آسيا.

  9. #19
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية ليوم الثلاثاء 17/5/1427هـ

    رسم ملامح الخطة المستقبلية في أول اجتماع لكبار التنفيذيين
    الملحم: ملتزمون بتخصيص "الخطوط السعودية" في المدة المحددة

    - عبد العزيز غزاوي من جدة - 17/05/1427هـ
    أكد المهندس خالد الملحم مدير عام الخطوط السعودية أهمية التوسع في شبكة التسويق الآلية واستخدام أحدث الأنظمة في مجالات الحجز والخدمات الذاتية لإصدار التذاكر وبطاقات صعود الطائرة، والعمل على تنمية الموارد البشرية وإعطائها حقها من التقدير الذي تستحقه عن جدارة. كما أكد أهمية التركيز على تحسين وتطوير أساليب العمل بما يؤدي إلى التكيف الإيجابي مع الظروف المستقبلية ومتطلبات المرحلة المقبلة، والعمل على إيجاد استراتيجية شاملة للمؤسسة مع تحقيق أعلى مستويات الإنتاجية في مختلف القطاعات.
    جاء ذلك خلال الاجتماع الذي عقده الملحم أمس في مبنى الخطوط السعودية الرئيس في جدة بحضور كبار التنفيذيين في المؤسسة، وتمت خلاله مناقشة عدد من الموضوعات المتعلقة برفع مستوى الأداء التشغيلي لخدمة المسافرين. وثمن الملحم جهود جميع منسوبي "السعودية" الذين تمكنوا، بإخلاصهم وجهودهم الكبيرة، من إعلاء شأن الخطوط السعودية وتعزيز مكانتها المرموقة بين شركات الطيران الكبرى في العالم.
    وقال "إنني على ثقة من أن جميع العاملين في المؤسسة قادرون - بإذن الله تعالى ـ على تعزيز هذه المكانة والعمل على تخطى جميع التحديات المقبلة التي تشهدها صناعة النقل الجوي على المستويين الإقليمي والدولي".
    وأضاف أن حدة التنافس بين شركات الطيران تزايدت في وقت أصبح فيه مستوى الأداء يقاس بالكفاءة التشغيلية وتوفير الراحة للركاب باعتبار ذلك المفتاح الرئيس لنجاح التشغيل التجاري.
    وأبان "إننا مطالبون في الوقت الحالي ببدء المراحل التطبيقية لمشروع التخصيص وإنجاز برنامجه في المدة المحددة له، وأن ينتج عن ذلك مؤسسة جاذبة للاستثمار في ظل ما تشهده المرحلة الحالية من فتح مجالات التشغيل الداخلي أمام شركات الطيران وفتح الأجواء".
    وأفاد أن إزالة الحواجز أمام تشغيل شركات الطيران بلا قيود في المملكة، والنمو السريع لشركات الطيران الأخرى، يتطلب إعداد الخطط الاستراتيجية اللازمة للحفاظ على ريادة وتميز الخطوط السعودية وتميزها.

  10. #20
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية ليوم الثلاثاء 17/5/1427هـ

    تذبذب يوم واحد في إدراج "الورق" بسوق الأسهم غداً

    مشعل العنزي - الدمام

    أعلنت هيئة السوق المالية أنه سوف يتم إدراج وبدء تداول سهم الشركة السعودية لصناعة الورق ضمن قطاع الصناعة غدا ً,حيث ستكون نسبة التذبذب للسهم مفتوحة في اليوم الأول للتداول فقط،وسيتم إضافة السهم إلى مؤشرات السوق والقطاع بعد استقرار سعره.و اعلن البنك الأهلي التجاري مديراكتتاب الشركة السعودية لصناعة الورق نتائج عملية تخصيص أسهم الشركة للمكتتبين الذين بلغ عددهم وفقاً للمحصلة النهائية للاكتتاب نحو 881 ألف مكتتب حيث تم تخصيص 8 أسهم لكل مكتتب و41 سهماً لكل 5 مكتتبين و81 سهماً لكل 10 مكتتبين.يذكر أن الاكتتاب في الشركة بدأ الاثنين 24 أبريل الماضي واستمر حتى الثالث من مايو الماضي بطرح 7.2 مليون سهم و بسعر 62 ريالاً للسهم الواحد، حيث تمت تغطية الاكتتاب بمبلغ قدره 2.8 مليار ريال أي بنسبة قاربت الـ 625 بالمائة فيما تجاوزت طلبات الاكتتاب 292 ألف طلب وأن نسبة 62 بالمائة من إجمالي الطلبات تمت عن طريق القنوات الإلكترونية مما ساعد على انسيابية الاكتتاب.
    وكان قد صدر قرار وزير التجارة والصناعة بالموافقة على تحول الشركة السعودية لصناعة الورق من شركة ذات مسئولية محدودة الى شركة مساهمة ( عامة ) برأسمال قدره 240 مليون ريال سعودي مقسم الى 24 مليون سهم تبلغ القيمة الاسمية للسهم 10 ريالات اكتتب المؤسسون بـ 16.8 مليون سهم بقيمة 168 مليون ريال وتم طرح 7.2 مليون سهم بقيمة 72 مليون ريال للاكتتاب العام وتتخذ الشركة من مدينة الدمام مقرا لها .
    واوضح مراقبون بالسوق انه عند ادرج سهم الشركة السعودية لصناعة الورق الى مؤشر سوق الاسهم ستكون هناك زيادة طفيفة بنسبة 20 الى 25 بالمائة من القيمة الاسمية للسهم وهذا يعتمد على مستوى اداء الشركة قبل عملية الاكتتاب .

صفحة 2 من 3 الأولىالأولى 123 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الأخبار الاقتصادية ليوم الثلاثاء 25/4/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 32
    آخر مشاركة: 23-05-2006, 09:02 AM
  2. الأخبار الاقتصادية ليوم الثلاثاء 11/4/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 19
    آخر مشاركة: 09-05-2006, 08:50 AM
  3. الأخبار الاقتصادية ليوم الثلاثاء 20/3/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 15
    آخر مشاركة: 18-04-2006, 11:51 AM
  4. الأخبار الاقتصادية ليوم الثلاثاء 28/2/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 26
    آخر مشاركة: 28-03-2006, 02:54 PM
  5. الأخبار الاقتصادية ليوم الثلاثاء 22/1/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 14
    آخر مشاركة: 21-02-2006, 11:04 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

يعد " نادى خبراء المال" واحدا من أكبر وأفضل المواقع العربية والعالمية التى تقدم خدمات التدريب الرائدة فى مجال الإستثمار فى الأسواق المالية ابتداء من عملية التعريف بأسواق المال والتدريب على آلية العمل بها ومرورا بالتعريف بمزايا ومخاطر التداول فى كل قطاع من هذه الأسواق إلى تعليم مهارات التداول وإكساب المستثمرين الخبرات وتسليحهم بالأدوات والمعارف اللازمة للحد من المخاطر وتوضيح طرق بناء المحفظة الاستثمارية وفقا لأسس علمية وباستخدام الطرق التعليمية الحديثة في تدريب وتأهيل العاملين في قطاع المال والأعمال .

الدعم الفني المباشر
دورات تدريبية
اتصل بنا