القاهرة (رويترز) - قررت ادارة البورصة المصرية بدء التداول في بورصة النيل للمشروعات الصغيرة والمتوسطة اعتبارا من الخميس الموافق الثالث من يونيو حزيران وقالت ان البورصة ستتيح للمستثمرين المحليين والاجانب تنويع محافظهم الاستثمارية.

وقال ماجد شوقي رئيس مجلس ادارة البورصة المصرية في بيان صدر في وقت متأخر مساء يوم الاثنين "تقرر أن تعقد جلسة التداول يوميا من الساعة الحادية عشرة (0800 بتوقيت جرينتش) الى الثانية عشرة ظهرا وستجري وفقا لنظام المزايدة المشابه لنظام الجلسة الاستكشافية المطبق بالسوق الرئيسي."

وأضاف البيان أن بدء التداول "سيتيح الفرصة للمستثمرين المحليين والاجانب للمرة الاولى على مستوى المنطقة من تنويع محافظهم الاستثمارية لتتضمن أسهم متوسطة وصغيرة الحجم."

وقال محمد عمران نائب رئيس البورصة المصرية "التداول في بورصة النيل سيتم خلال اليوم الاول فقط منه بدون أي حدود سعرية على أن يتم تطبيق الحدود السعرية البالغة 20 بالمئة في الجلسات التالية."

وتضم بورصة النيل عشر شركات تعمل بقطاعات متنوعة وهي تي.ان هولدنجز للدعاية والاعلان والمصرية للبطاقات والبدر للبلاستيك والمؤشر للبرمجيات ونشر المعلومات وبي.اي. جي للتجارة والاستثمار والدولية للاسمدة والكيماويات والعروبة للتجارة والتعدين وأميكو ميديكال للصناعات الطبية ويوتوبيا للاستثمار العقاري والسياحي وكاتو للتنمية الزراعية.

ووقفا لموقع بورصة النيل على الانترنت يتراوح رأس المال المصدر لتلك الشركات العشر المقيدة بين مليون (176.8 ألف دولار) و20 مليون جنيه مصري.

كان عمران قال في مارس اذار ان بدء التداول في بورصة النيل سيكون "بثلاث أو أربع شركات اقتربت من التوافق مع شروط التداول والتي أبرزها طرح ما لا يقل عن 10 في المئة من رأس المال."

وتستعد أربع شركات هي أميكو ميديكال وبي.اي.جي للتجارة والاستثمار والمصرية للبطاقات والبدر للبلاستيك لتنفيذ طروحات عامة وخاصة ببورصة النيل خلال يونيو.

ويقول مسؤولون مصريون ان التركيز على دعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة أحد محاور دعم النمو الاقتصادي المصري خلال المرحلة المقبلة اذ تمثل تلك المشروعات نحو 80 بالمئة من الناتج المحلي الاجمالي كما تمثل ما بين 70 و75 بالمئة من القوة العاملة في المجال غير الزراعي.
رويترز