إعلانات تجارية اعلن معنا

صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 23

الموضوع: الأخبار الاقتصادية ليوم الخميس 19 / 5 / 1427هـ

  1. #1
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي الأخبار الاقتصادية ليوم الخميس 19 / 5 / 1427هـ

    الملك يعزز مشاريع البنية التحتية في حائل .. ويواصل المهمة في القصيم اليوم

    - محمد الحربي وعبد العزيز القرعاوي - 19/05/1427هـ
    أنهى أهالي القصيم استعداداتهم لاستقبال خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بعد أن أنهى جولته في حائل والمنطقة الشرقية، وشكلت لجان عمل يشرف عليها الأمير فيصل بن بندر بن عبد العزيز أمير المنطقة ونائبه الأمير فيصل بن مشعل، إلى جانب لجنة الأهالي التي تم تشكيلها من جميع مدن ومحافظات المنطقة، وتسهم المحافظات في الاحتفال الكبير المقام في مدينة الملك عبد الله الرياضية في بريدة، التي تتسع لأكثر من 20 ألف متفرج، ويتوقع حضور عدد مقارب لهذا العدد، خصوصا وأن المنطقة تتطلع لهذا الاحتفال وتستعد له منذ فترة طويلة، كما زينت أمانة المنطقة موقع الاحتفال بالأعلام، وصور خادم الحرمين الشريفين وولي العهد استعدادا للمناسبة الكبيرة.
    كما ستشهد المنطقة احتفالا شعبيا يقدمه أبناء القصيم أمام الملك، وسيشكل أبناء القصيم لوحات شعبية تمثل مدن ومحافظات المنطقة. وأوضح الأمير فيصل بن بندر بن عبد العزيز أمير المنطقة، عن سروره واعتزازه وأبناء المنطقة بلقاء قائد مسيرتهم وباني نهضتها الجديدة الملك عبد الله بن عبد العزيز، وبين الأمير فيصل أن التعبير عن فرحة أبناء المنطقة حاضرة وبادية، رجالا ونساء شيبا وشبابا بهذه الزيارة الميمونة واضح على وجوه الجميع، والتعبير عنها يتمثل بهذه الظاهرة الكبيرة عبر ما يشهده الجميع من تحضير واستعداد كبير وشامل، لتجسيد مشاعر الحب والبهجة والتعبير الحسي عن فرحة اللقاء، مبينا أن زيارة خادم الحرمين الشريفين إلى القصيم، ولقاءه بأبنائه والحديث إليهم والاستماع منهم تعد إضافة لمزيد من العطاء المستمر، فكيف إذا واكب هذه الزيارة مشاريع عملاقة تتمثل في افتتاح أو وضع حجر أساس لأحد المشاريع، الذي يخدم ويستفيد منه أبناء القصيم.
    وأشار أمير القصيم إلى أنه تلقى اتصالات هاتفية وزيارات من المواطنين، معربين عن فرحتهم وفخرهم واعتزازهم وسعادتهم بلقاء ولي أمرهم، مؤكدين بذلك ولاءهم وطاعتهم وبيعتهم لخادم الحرمين الشريفين.
    وزف أمير منطقة القصيم بشرى افتتاح ووضع حجر أساس العديد من المشاريع التنموية في المنطقة، حيث سيضع حجر الأساس لمشاريع في جامعة القصيم قدرت تكاليفها الإجمالية بمليار وعشرين مليون ريال، كما سيفتتح خادم الحرمين الشريفين 88 مشروعا تعليميا للبنين والبنات، ويضع حجر أساس 324 مشروعا تعليميا في المنطقة قدرت تكاليفها الإجمالية بأكثر من 1.6 مليار ريال تابعة لوزارة التربية والتعليم، كما سيضع حجر الأساس لحي سكني تابع لشركة سليمان بن عبد العزيز الراجحي على أرض مساحتها 600 ألف متر مربع، روعي في تصميمها السكني أن تلبي احتياجات مختلف الأسر في بيئة عمرانية متكاملة، تشتمل على عدد من المدارس والحدائق والمرافق العامة، وأسواق تجارية، ويبلغ عدد الوحدات 2400 وحدة سكنية، بتكلفة تبلغ 1.5 مليار ريال ويقع في مدينة بريدة.
    وبين أمير القصيم أن الملك عبد الله سيضع حجر الأساس لمشاريع الوحدات التدريبية التابعة للمؤسسة العامة للتعليم الفني والتدريب المهني، في منطقة القصيم بتكلفة تبلغ 522 مليون ريال، وستشمل هذه المشاريع المدن والمحافظات والمراكز التابعة للمنطقة، وأوضح الأمير فيصل أنه شاهد وأشرف بنفسه على التحضير والاستعداد لهذه الزيارة.
    ومنذ آخر زيارة للملك فهد بن عبد العزيز رحمه الله، وحتى زيارة الملك عبد الله اليوم، شهدت القصيم تطورا ملحوظا في الجوانب: التعليمي، الصحي، العمراني، الخدماتي والاقتصادي، بدعم لا محدود من قبل القيادة السعودية لما تمثله هذه المنطقة من ثقل في كافة الجوانب، كما أن أهل المنطقة أسهموا في النهضة الجديدة التي عايشتها القصيم.
    فعلى الصعيد التعليمي شهدت المنطقة قفزات كبيرة حيث ساهم الدعم الذي توليه الحكومة للمنطقة في إنشاء أكثر من 600 مدرسة في المنطقة لمراحل التعليم الثلاث، الابتدائية والمتوسطة والثانوية، تحتضن أكثر من 76 ألف طالب يقوم بتدريسهم 6922 معلما متخصصا، وساهمت أيضا في إنشاء عدد من المراكز العلمية التابعة لها، مثل المرصد الفلكي في بريدة، ومركز الشبيلي العلمي في عنيزة ويعنى بالأبحاث العلمية والمخصصة لطلاب التعليم العام، كما افتتحت العديد من المكتبات الثقافية، كما اعتنت مدارس المنطقة بالموهوبين وشكلت لهم مراكز تحتضنهم، لتنمي قدراتهم الفكرية والعملية، الأمر الذي يجعلهم يبدعون فيها ويسجلون إنجازات تجير باسم منطقتهم، وحرصا من الأمير فيصل بن بندر على تدريب شباب المنطقة، نظم برنامجا يهدف إلى تأهيل الشباب من الجنسين بكافة مستوياتهم حسب خطط مدروسة، ليكونوا مهيئين للدخول في سوق العمل، وغيرها التي ساهمت في بناء شباب القصيم علميا وعمليا، أما عن التعليم العالي في القصيم فحظيت المنطقة بالعديد من الجامعات والكليات والمعاهد الصحية، التي كانت لبنة خيرة في مسيرة التعليم، فأنشئت أخيرا جامعة القصيم، ويوجد في المنطقة كلية تقنية، وكية للعلوم الصحية، وكليات متعددة للبنات موزعة بين أرجاء المنطقة.
    على الجانب الصحي شهدت القصيم نهضة شاملة في شتى المجالات الصحية، فخلال الـ20 سنة الماضية شيدت مبان صحية شامخة، في جميع محافظات القصيم، لتغطي احتياجات سكانها بخدمات صحية متميزة بشقيها الوقائي والعلاجي، وهذه الإنجازات حظيت بالدعم والمتابعة من خادم الحرمين الشريفين، التي شيدت وفق أرقى المواصفات العالمية، وجهزت بأحدث التجهيزات الطبية، التي ترتبط بمراكز البحث العلمي بأحدث شبكات الاتصال، وهناك مراكز الرعاية الصحية الأولية التي تصل خدماتها إلى المواطنين حتى في الأماكن النائية، والمراكز العلاجية والتشخيصية المتخصصة، التي توفر خدمات علاجية وتشخيصية ذات تقنية عالية لحالات كانت تعاني في الماضي من الانتقال إلى المدن الأخرى في المملكة، والمنشآت الصحية الخاصة التي تشمل المستشفيات والمستوصفات والعيادات والصيدليات الأهلية، وتوجد 16 مستشفى في القصيم يبلغ عدد أسرتها 1995 سريراً، إضافة إلى 136 مركزاً صحياً. واستطاعت المنطقة أن تؤسس بنية صحية متكاملة وشاملة لا تقل عن مثيلاتها في أي من دول العالم المتقدمة فقد تطورت الخدمات الصحية ووصلت إلى مستويات عالية، وأصبحت تجرى أدق العمليات في المستشفيات بكفاءات طبية عالية وباستخدام أحدث الأجهزة والمعدات الطبية. كما شهدت القصيم خلال السنوات العشر الأخيرة إنشاء عدد من المراكز الطبية التخصصية، التي حدت من إحالة المرضى إلى خارج المنطقة، إضافة إلى الخدمات الوقائية المتميزة التي قلصت من معدلات الإصابة بالأمراض مثل مركز الأمير سلطان بن عبد العزيز لقسطرة القلب، ومركز التعليم الطبي المستمر، ومركز خدمة المجتمع والتوعية الصحية، وأسهمت وزارة الصحة بدعم من الحكومة في إعداد وتنفيذ عدة مشاريع صحية بارزة في مجال التوعية الصحية في القصيم خلال السنوات الماضية، حيث تم تدريب وتأهيل عدد من الكوادر السعودية ليكونوا مؤهلين للقيام بأعمال التثقيف الصحي، كما يوجد المركز الإقليمي لمراقبة السموم، ومركز علاج العقم وأطفال الأنابيب ومركز التأهيل النفسي، إضافة إلى سبعة مراكز لغسل الكلى، تم توزيعها على المستشفيات في المنطقة حسب الحاجة، ومركز السكر والغدد الصماء، ومركز الطب الاتصالي، ومراكز رعاية المسنين والتكافل الاجتماعي، ومركز تثقيف أمهات الأطفال المعوقين في محافظة الرس المفتتح عام 1422هـ، إضافة إلى مركز لمكافحة التدخين في بريدة، وافتتاح مركز آخر في محافظة عنيزة الـذي فاق عدد المراجعين فيه حـتـى الآن ما يزيد على 4657 حـالـة.
    على الجانب الأمني أثبتت القطاعات الأمنية في القصيم كفاءتها ونجاحها في مقاومة الجرائم، حيث كانت المنطقة برجالاتها الأمنية درعا حصينا للبلاد، فنجحت في السنوات الأخيرة في كف يد كل عابث بأمن هذا الوطن، وأصبح يضرب بها المثل في الجرأة والشجاعة، والخبرة الميدانية للقضاء على الفئة الضالة، التي حاولت أن تخل أمن البلد، وذلك بعد أن أحبطت الأجهزة الأمنية جميع مخططاتهم، وكشفت كل أوكارهم، التي يختبئون فيها أو في مزارع مهجورة، كما تفوقت الأجهزة في العمليات الأمنية، وذلك بأن قتلت العديد منهم وألقت القبض على العشرات، وكان ذلك بدعم غير منقطع من الحكومة، التي رأت في هذه المنطقة مركزا أمنيا مهما في القضاء على الإرهابيين.
    وتميزت القصيم بتوصيل الكهرباء لجميع القرى والهجر التابعة لها، والأحياء النائية عن المنطقة، واستطاعت محطة منطقة القصيم للكهرباء أن تحقق سبقا إقليميا وذلك عندما نفذت مشروعا لتبريد الآلات، يعد هو الأول على منطقة الشرق الوسط، كما شهدت المحطة توسعة جديدة وضاعفت كمائن التوليد الكهربائي ليصبح مجموعها 14 ماكينة توليد كهرباء، تعمل على مدار الساعة لتحقق للمواطن الرفاهية التامة.
    كما شهدت المنطقة في العقدين الأخيرين حراكا اقتصاديا قويا، تمثل في إنشاء العديد من المصانع والمتاجر والأسواق الخدمية، التي ساهمت في تفعيل النشاط الاقتصادي في المنطقة، مما كان لها بالغ الأثر في جلب الاستثمارات من خارج القصيم، بل تعداه الأمر في الآونة الأخيرة بجلب استثمارات من خارج المملكة، لما حققته المنطقة من أرقام متقدمة في المال والعمال.
    كما عرف عن المنطقة حراك ثقافي سواء حكومي أو حتى تطوعي، أما الحكومي فتمثل في إنشاء ناد أدبي يجمع بين جنباته كافة المثقفين والمفكرين في المنطقة، يلتقون من خلاله ويطرحون ما استجد في ساحتهم الثقافية والفكرية، وعلى الجانب التطوعي تمثل في إنشاء مراكز متخصصة للنشاطات الثقافية، مثل مركز صالح بن صالح الثقافي في عنيزة، ومركز صالح الحناكي الثقافي في الرس، إلى جانب العديد من اللقاءات الدورية والمحاضرات الثقافية، التي جذبت إليها كبار المفكرين في المنطقة وخارجها.
    وتزخر القصيم بالعديد من الأندية الرياضية التي تقدم خدماتها لشباب المنطقة فيوجد في مدينة بريدة ناديا الرائد والتعاون، وفي عنيزة ناديا النجمة والعربي، وفي الرس نادي الحزم، وفي البكيرية نادي الأمل، وفي المذنب نادي التقدم، وفي البدائع ناديا الرمة والخلود.
    كما يوجد في المنطقة العديد من المؤسسات والجمعيات الخيرية، التي قامت بدعم من الحكومة وبتبرعات فاعلي الخير، مثل جمعيات البر الخيرية، وصندوق إقراض المتزوجين، والمستودعات الخيرية، ومكاتب لتوعية الجاليات ومؤسسات لرعاية الأيتام، وجمعية لرعاية أسر السجناء، وجمعية الشيخ محمد بن عثيمين، وجمعية الشيخ عبد العزيز بن باز الخيريتين، وهيئة الإغاثة الأهلية العالمية الإسلامية، وجمعيات تحفيظ القرآن، وغيرها من الجمعيات التي تسعى إلى خدمة كافة فئات المجتمع.
    وترتبط مدن القصيم بمحافظاتها بطرق سريعة يبلغ طولها أكثر من 200 كيلو متر، كما تتصل القصيم بالعاصمة الرياض بطريق سريع يبلغ طوله 365 كيلو مترا، وآخر يربطها بالمدينة المنورة بطول يزيد على 450 كيلو متراً، ويجري العمل حاليا على تنفيذ طريق يصل بين القصيم ومنطقة حائل.
    كما اشتهرت منطقة القصيم قبل غيرها بالزراعة التي انتشرت في المناطق الشرقية والشمالية الشرقية خاصة وذلك بفضل الله ثم بوجود الماء الذي هيأ لأهل القصيم الاهتمام بالزراعة خاصة الحبوب التي انتشرت زراعتها والفواكه والأعلاف. كما اهتم أخيرا الأهالي بزراعة بساتين النخيل التي تتميز بمحصولها الوافر من التمور ويتم تسويقها لجميع المناطق في المملكة ودول الخليج العربي، بل إن تمور القصيم اشتهرت في الأعوام الماضية وتوسع تسويقها وصناعتها بجميع الطرق، وشهرة القصيم الواسعة في مجال الزراعة على المستويين المحلي والدولي جعلتها من أكبر المناطق المصدرة للتمور لبعض الدول الخليجية والعربية وبقية دول العالم، ووصلت إنتاجية تمور القصيم خلال عام واحد إلى 14 ألف طن، ويتجاوز عدد النخيل المثمرة في منطقة القصيم 4000 آلاف نخلة، تقدر كمية إنتاجها بـ 50 ألف طن سنويا، موزعة بين عشرة آلاف مزرعة، كما يوجد في القصيم مزارع كبيرة متخصصة في القمح، ويبلغ عدد مزارع القمح في المنطقة 5524 مزرعة، كما أن للقصيم النصيب الأكبر من مشاريع الدواجن، حيث إن عدد مشاريع الدواجن المنتجة في منطقة القصيم بلغ 53 مشروع دواجن وسبعة مشاريع أسماك.
    كل هذا وغيره أتى بدعم من الحكومة، التي وفرت في منطقة القصيم 12 فرعاً للزراعة، تقوم بتقديم جميع الخدمات لجميع المزارعين في المنطقة من وقاية المزروعات، ومعالجة المزارع من بعض آفات المزارع وتحصين ورش مشاريع الدواجن، ومشاريع الأبقار والخدمات الإرشادية التي تقدم للمزارعين.

  2. #2
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية ليوم الخميس 19 / 5 / 1427هـ

    30 مليارا لتمويل مدينة الامير عبدالعزيز بن مساعد الاقتصادية


    عكاظ (حائل)
    مدينة الامير عبدالعزيز بن مساعد الاقتصادية ستقام على مساحة 156 مليون متر مربع بتمويل 30 مليار ريال من القطاع الخاص وبدأ العمل في المخططات التفصيلية للمشروع الذي سيبدأ تنفيذه سبتمبر القادم.
    ويقوم بتطوير هذه المدينة اتحاد استثماري باشراف الهيئة العامة للاستثمار ويضم هذا التجمع الاستثماري عددا من الشركات.
    واوضح محافظ الهيئة العامة للاستثمار عمرو بن عبدالله الدباغ ان المشروع يستهدف تفعيل موقع المملكة الاستراتيجي كحلقة وصل بين الشرق والغرب والذي يعتبر الميزة النسبية الاقتصادية الثانية للمملكة بعد النفط، وذلك عبر تأسيس مدينة اقتصادية متكاملة العنصر الرئيسي فيها هو مركز النقل والخدمات اللوجستية يكون نقطة التقاء للبضائع والمعادن والمنتجات الزراعية القادمة من شمال المملكة ومن منطقة حائل وما جاورها بحيث يكون ملتقى لتجارة وتسويق وتصنيع تلك المنتجات مما يرفع القيمة المضافة الناتجة عنها.
    مشيرا الى ان هذا المشروع الاستثماري الهام لمنطقة حائل والمناطق المجاورة لها ما كان ليتم لولا فضل الله سبحانه وتعالى اولا وثم رعاية ودعم خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الامين وتوجيهاتهما السديدة بتشجيع كل ما من شأنه تطوير كافة مناطق المملكة ورفاهية اهلها.
    هذا وسوف يكون رئيس مجلس ادارة الشركة الجديدة التي سوف يتم تأسيسها لتطوير المشروع هو الشيخ عبدالعزيز القريشي الذي سبق ان عمل محافظا لمؤسسة النقد العربي السعودي ورأس مجالس ادارات عدد من اكبر الشركات السعودية الرائدة ومنها المجموعة السعودية للاستثمار الصناعي.

  3. #3
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية ليوم الخميس 19 / 5 / 1427هـ

    طرح 30 % من مدينة حائل الاقتصادية للاكتتاب العام

    - خالد الربيش من الرياض - 19/05/1427هـ
    يتوقع الإعلان قريبا عن موعد طرح 30 في المائة من مدينة الأمير عبد العزيز بن مساعد الاقتصادية التي وضع الملك عبد الله حجر أساسها في حائل البارحة الأولى.
    وسيبدأ تنفيذ المدينة اعتبارا من أيلول (سبتمبر) المقبل, على أن يتم إنجازها خلال عشرة أعوام. ويقدر المبلغ الإجمالي لاستثمار المشروع بـ 30 مليار ريال, وهو مدفوع بالكامل من القطاع الخاص، وموزع بواقع 30 في المائة للشريك الأجنبي، و25 في المائة للتكتل السعودي، و30 في المائة للاكتتاب العام، على أن تكون الحصة الباقية للصناديق الحكومية.
    وتقود شركة ركيزة "مطور المشروع" وشركة تنميات الاستثمارية تكتل شركات من ثلاث دول خليجية إضافة إلى الشركات السعودية.
    وسوف يتولى عبد العزيز القريشي رئاسة مجلس إدارة الشركة الجديدة، وتضم المدينة خدمات النقل والخدمات اللوجستية، الخدمات التعليمية، الخدمات الزراعية، الخدمات الصناعية والتعدين، الخدمات الترفيهية، والمساكن التي يضخ فيها عشرة مليارات ريال.

    وفي مايلي مزيداً من التفاصيل

    أهدى خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز - حفظه الله - أهالي منطقة حائل مدينة اقتصادية متكاملة أطلق عليه اسم مدينة الأمير عبد العزيز بن مساعد الاقتصادية.
    وتقام هذه المدينة على مساحة 156 مليون متر مربع، بتمويل إجمالي قدره 30 مليار ريال خلال عشر سنوات، يتم دفعه بالكامل من القطاع الخاص. وقد تم بدء العمل في المخططات التفصيلية للمشروع، وسيتم البدء في التنفيذ في أيلول (سبتمبر) 2006م بإذن الله.
    وجاء إعلان خادم الحرمين الشريفين خلال الحفل الذي أقامه أهالي منطقة حائل احتفاء بزيارته، لتكون المدينة الاقتصادية الثانية التي يطلقها خادم الحرمين خلال سبعة أشهر بعدما أطلق مدينة الملك عبد الله الاقتصادية في رابغ نهاية العام الماضي.
    ويقوم بتطوير هذه المدينة اتحاد استثماري بإشراف الهيئة العامة للاستثمار بقيادة شركة ركيزة القابضة. ويضم هذا التجمع الاستثماري من السعودية مجموعة تنميات الاستثمارية، شركة يوسف بن أحمد كانو، شركة أحمد حمد القصيبي وإخوانه، شركة الراشد للتجارة والمقاولات، شركة راشد بن عبد الرحمن الراشد وأولاده ومجموعة العبد اللطيف، شركة الجوف (مفلح الكايد)، وشركة حائل للاستثمار والتنمية (تحت التأسيس)، ومن مملكة البحرين بيت التمويل الخليجي، ومن دولة الإمارات العربية المتحدة جهاز أبو ظبي للاستثمار، وبيت أبو ظبي للاستثمار، شركة الاستثمارات الوطنية، ومن دولة الكويت شركة الاستثمارات الكويتية، وشركة المخازن العمومية، التي تمتلك أكبر شركة خدمات لوجستية في العالم وهي الشركة الأمريكيةPWC Logistics.
    وقال عمرو بن عبد الله الدباغ محافظ الهيئة العامة للاستثمار، إن المشروع -بتوجيهات خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهد الأمين - يستهدف تفعيل موقع المملكة الاستراتيجي كحلقة وصل بين الشرق والغرب والذي يعتبر الميزة النسبية الاقتصادية الثانية للمملكة بعد النفط، وذلك عبر تأسيس مدينة اقتصادية متكاملة العنصر الرئيس فيها هو مركز النقل والخدمات اللوجستية يكون نقطة التقاء للبضائع والمعادن والمنتجات الزراعية القادمة من شمال المملكة، ومن منطقة حائل وما جاورها بحيث يكون ملتقى لتجارة وتسويق وتصنيع تلك المنتجات مما يرفع القيمة المضافة الناتجة عنها.
    مشيراً إلى أن هذا المشروع الاستثماري المهم لمنطقة حائل والمناطق المجاورة لها، ما كان ليتم لولا فضل الله سبحانه تعالى أولاً ثم رعاية ودعم خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين وتوجيهاتهما السديدة بتشجيع كل ما من شأنه تطوير مناطق المملكة ورفاهية أهلها كافة، وحرصهما المستمر على التنمية الإقليمية المتوازنة وخاصة تنمية المناطق الأقل نمواً عبر المشاريع الحكومية والمشاريع الخاصة.
    وأكد الدباغ أن الموقع الاستراتيجي المهم لمدينة حائل حيث تتوسط المملكة وتقع على تقاطع الخطوط الملاحية والنقل والخدمات المساندة للشرق الأوسط حيث تبتعد بالطائرة لمدة ساعة واحدة فقط عن 11 عاصمة عربية، قد أهّلها لتحتضن مدينة الأمير عبد العزيز بن مساعد الاقتصادية، والتي تعتبر أكبر مدينة اقتصادية في الشرق الأوسط للخدمات اللوجستية والنقل.
    وسوف يكون رئيس مجلس إدارة الشركة الجديدة التي سوف يتم تأسيسها لتطوير المشروع، الشيخ عبد العزيز القريشي الذي سبق أن عمل محافظاً لمؤسسة النقد العربي السعودي ورأس مجالس إدارات عدد من أكبر الشركات السعودية الرائدة ومنها المجموعة السعودية للاستثمار الصناعي وقد عبر القريشي عن شكر وتقدير الشركاء لخادم الحرمين الشريفين على رعاية ودعم هذه المبادرة الاستثمارية، وأشار إلى أن تدشين خادم الحرمين الشريفين مشروع مدينة الأمير عبد العزيز بن مساعد الاقتصادية هو حلقة في منظومة المشاريع العملاقة التي يقوم، حفظه الله، بتدشينها في جميع مناطق المملكة، والذي تتشرف شركة ركيزة بتطويره بإشراف الهيئة العامة للاستثمار وبالتعاون مع تحالف سعودي وخليجي ودولي عملاق ليكون من أهم المشاريع الاقتصادية المتكاملة التي سوف تمثل الركائز الأساسية للاقتصاد الوطني في المستقبل القريب.
    من ناحيته، قال المهندس عبد الله بن إبراهيم الرخيص رئيس مجلس إدارة شركة ركيزة القابضة، إن مشروع مدينة الأمير عبد العزيز بن مساعد الاقتصادية يعتبر نقلة نوعية لاقتصاد منطقة الشرق الأوسط ككل وليس فقط للمملكة لأن الاستفادة منه ستنعكس إيجاباً على قطاعات الاقتصاد المختلفة ولا سيما قطاعات الزراعة والتعدين والصناعات التحويلية والتعليم والإسكان، كما سيسهم في رفع الناتج المحلي للفرد إلى الضعف خلال هشر سنوات.

    الأنشطة الرئيسة في مدينة الأمير عبد العزيز بن مساعد الاقتصادية

    تضم المدينة عددا من الأنشطة الرئيسة التي تتكامل معها لتكون وحدة اقتصادية متميزة سوف تمثل، بمشيئة الله، القاطرة الرئيسة لاقتصاد المنطقة الشمالية، حيث تهدف هذه الأنشطة إلى تحقيق الاستخدام الأمثل لموارد المنطقة، وتتمثل أهم أنشطة المدينة فيما يلي:

    * خدمات النقل والخدمات اللوجستية.
    * الخدمات التعليمية.
    * الخدمات الزراعية.
    * الخدمات الصناعية والتعدين.
    * الخدمات الترفيهية.
    * المساكن.
    * البنية التحتية.


    خدمات النقل
    في إطار الحرص على أن تكون المدينة نموذجا للاستخدام الأمثل للموارد، فقد اهتمت خطة العمل باستغلال الموقع الاستراتيجي لحائل في إقامة بنية متميزة لخدمات النقل خاصة أن حائل تمثل ملتقى لعدد من الطرق التجارية. وفي هذا الإطار، فسوف يتم إنشاء مطار دولي وميناء جوي جاف ومركز للإمداد والتموين والمناولة، ومحطة للمسافرين بطريق البر.
    يضاف إلى ذلك نقل وتوزيع ما نحو 1.5 مليون طن من البضائع سنويا عبر الميناء الجاف ومركز العمليات في المدينة الاقتصادية والذي يقع على مساحة قدرها 210 آلاف متر مربع، أما عن المسافرين برا، فمن المتوقع أن يتم نقل نحو 2.3 مليون راكب سنويا من خلال وسائل النقل البرية المختلفة.

    الخدمات التعليمية
    تم تخصيص منطقة متكاملة داخل المدينة للخدمات التعليمية، وتضم جامعات ومراكز للبحوث ومراكز للتأهيل والتدريب إضافة إلى مجموعة من المدارس العامة والمتخصصة. وتنطلق الفكرة الأساسية للمنطقة التعليمية من التركيز على نشر التعليم المتخصص الذي يعمل على تلبية احتياجات سوق العمل خاصة في التخصصات الفنية والتقنية التي تسهم في رفع معدلات الإنتاج وتلبية حاجات السوق من القوى العاملة المدربة والماهرة. وتبلغ المساحة المخصصة للمنطقة التعليمية أكثر من عشرة كيلو مترات مربعة، ومن المتوقع أن تقدم خدماتها لنحو 40 ألف طالب وطالبة من أبناء وبنات المنطقة.

    الخدمات الزراعية
    تتميز حائل والمنطقة الشمالية بشكل عام بالإنتاج الزراعي الكثيف، وفي هذا الإطار فسوف يتم تخصيص منطقة كاملة في المدينة للخدمات الزراعية. وتتميز هذه المنطقة بأنها تجمع مختلف الخدمات الهادفة إلى دعم وتطوير القطاع الاقتصادي من خلال حزمة من الأنشطة المرتبطة بمراحل الزراعة والتصنيع والتخزين، ومن أبرزها إنشاء مركز متطور للبحوث الزراعية يقدم خدماته لأهالي المنطقة بهدف تنمية الإنتاج الزراعي الذي سوف تتم الاستفادة منه سواء في عمليات التخزين، أو في تشغيل عدد من مصانع المنتجات الغذائية، وسوف يخصص الإنتاج الزراعي وإنتاج المصانع لتلبية الاحتياجات المحلية وطلبات التصدير.

    الخدمات الصناعية والتعدين
    كان هناك اهتمام خاص بضرورة أن تتناسب أنشطة وخدمات المدينة مع طبيعة وموارد المنطقة، ولذلك فقد كان من الضروري التركيز على الاستفادة من الموارد الطبيعية كالمعادن والمواد الخام في إنشاء عدد من الصناعات التحويلية، ومن المتوقع أن تكون المنطقة الصناعية متكاملة مع الأنشطة التعدينية في المدينة.

    الخدمات الترفيهية
    كان للاستثمار في الخدمات السياحية والترفيهية نصيب أساسي من اهتمام المخططين لمشروع المدينة، وذلك للاستفادة من المقومات السياحية المهمة لمدينة حائل والمناطق الجغرافية المحيطة بها، ومن أبرزها المعالم الأثرية والتاريخية والمكونات الثقافية والبيئة المناسبة لبعض المواسم السياحية كمواسم القنص والصيد. ومن المتوقع أن تجذب المدينة نحو 700 ألف سائح سنويا حيث تؤمن لهم مختلف الخدمات من إقامة ومعيشة وتنقلات، كما يضاف إلى هذه الخدمات أيضا حزمة من الخدمات الصحية المتقدمة.

    المساكن
    أولت خطة العمل المدينة اهتماما خاصاً للاستثمار في مجال الإسكان، حيث يحظى الاستثمار في هذا القطاع بنحو عشرة مليارات ريال من إجمالي الاستثمارات المتوقعة، ومن المتوقع إنشاء نحو 30 ألف وحدة سكانية سوف تسهم في وصول الطاقة الاستيعابية للمدينة إلى 140 ألف نسمة.

    البنية التحتية
    تتجاوز استثمارات البنية التحتية ستة مليارات ريال والتي سوف تسهم في تحسين البنية التحتية في المنطقة بشكل عام، خاصة فيما يتعلق بخدمات الهاتف والماء والكهرباء، ومن المتوقع أن يضيف مشروع المدينة نحو 3300 كيلو متر من الطرق في المنطقة.

    شركة ركيزة
    تستثمر شركة ركيزة القابضة في مشروعات الاتصالات والبنية التحتية منذ 13 عاماً وقد طورت عدداً من المشروعات في المملكة ودول الخليج العربي. وتعتمد في استراتيجيتها على قيادة التحالفات بين مستثمرين سعوديين وأجانب ذوي القيمة المضافة. وقد أسهمت أعمال شركة ركيزة في توفير 60 ألف فرصة عمل وولدت دخلاً يزيد على 22 مليار ريال وأدارت أصولا تتجاوز خمسة مليارات ريال.

    بوكس مستقل

    التجمع الاستثماري في مدينة الأمير عبد العزيز بن مساعد الاقتصادية

    من السعودية مجموعة تنميات الاستثمارية، شركة يوسف بن أحمد كانو، شركة أحمد حمد القصيبي وإخوانه، شركة الراشد للتجارة والمقاولات، شركة راشد بن عبد الرحمن الراشد وأولاده ومجموعة العبد اللطيف، شركة الجوف (مفلح الكايد)، وشركة حائل للاستثمار والتنمية (تحت التأسيس). ومن مملكة البحرين بيت التمويل الخليجي. ومن دولة الإمارات العربية المتحدة جهاز أبو ظبي للاستثمار، وبيت أبو ظبي للاستثمار، شركة الاستثمارات الوطنية.
    ومن دولة الكويت شركة الاستثمارات الكويتية، وشركة المخازن العمومية، التي تمتلك أكبر شركة خدمات لوجستية في العالم وهي الشركة الأمريكية PWC Logistics.

  4. #4
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية ليوم الخميس 19 / 5 / 1427هـ

    انخفاض إجمالي السيولة المنفذة في السوق 25%
    الأسهم السعودية تخترق حاجز 12 ألف نقطة بعد 3 محاولات

    - طارق الماضي من الرياض - 19/05/1427هـ
    اخترق مؤشر الأسهم السعودية أمس، حاجز الـ 12 ألف نقطة بعد ثلاث محاولات فاشلة، ليغلق عند 12046 نقطة، كاسبا 109 نقاط، وهو ما يعتبره مراقبون إغلاقا إيجابيا خاصة على المستوى النفسي.
    ويعتقد بعض المحللين أن عملية الاختراق حقيقة وليست وهمية بالنظر لكون عملية الاختراق تمت قبل الإغلاق ببضع دقائق فقط ولم تشهد تنفيذ كميات كبيرة من الأسهم سواء على مستوى الاختراق أو أثناء عملية الاختراق.
    وينظر الخبراء إلى تداولات الأسبوع المقبل (حيث يغلق الخميس لأول مرة)، على أنها اختبار حقيقي للمؤشر خاصة على صعيد مقدار الكميات التي ستنفذ فوق ذلك المستوى، لأنها تختبر قوة الاختراق وقدرة السوق والمؤشر على البقاء فوق ذلك المستوى.
    ويمكن أن توصف تداولات الأمس على أن المؤشر صارع الـ 12 ألف نقطة وهو أقرب وصف لتداولات أمس وذلك من هبوط حاد عند الاقتراب من ذلك المستوى وبالتحديد 11959 وذلك بعد الافتتاح بسبع دقائق فقط وإلى سلسلة من التجاذبات على المؤشر العام خلال تداولات الفترة الصباحية والمسائية.
    ورغم أن المؤشر كان في معظم الوقت ذا اتجاه سلبي، لكن كان من الواضح أنه كما كان هناك مقاومة موجات بيع عالية توجه المؤشر عند الاقتراب من سفح مستوى 12 ألف نقطة كان على الجانب الآخر عمليات شراء عند أي انخفاضات بشكل كبير دون ذلك المستوى، ليتحول بعد ذلك رتم التداول إلى عمليات صراع في نطاق ضيق بين قوى شراء وقوى بيع، حيث تحتاج تلك النطاقات الضيقة إلى احترافية في عمليات المضاربة وتحديد أوقات الخروج والدخول السريع في القدرة على استغلال التذبذبات السريعة للسوق والمؤشر في نطاقات ضيقة، وفي عودة إلى تفاصيل التداولات حيث وبعد الافتتاح الصباحي وبزخم قوي ينطلق المؤشر العام للسوق من مستوى 11936 نقطة في اتجاه واضح ومباشر لاختراق مستوى الـ 12 ألف نقطة ولكن يوجه بعمليات بيع قوية عند المستوى 11959 نقطة وفي تمام الساعة 10:07 صباحا تسبب تلك الموجات من عمليات البيع في العودة بالمؤشر سريعاً في رحلة هبوط إلى مستوى 11810 نقطة وذلك عند الساعة 10:15 صباحا، ومن هذا المستوى والتوقيت تعود السوق والمؤشر في محاولة أخرى لاختراق الحاجز النفسي 12 ألف نقطة للمرة الثانية خلال ساعة واحدة حيث أيضا يتم إجهاض المحاولة الثانية التي نجحت هذه المرة في الوصول إلى أعلى مستوى له خلال الفترة الصباحية وهو 11964 نقطة وذلك عند الساعة 10:54 صباحا، حيث يهبط المؤشر بعد ذلك في نتيجة مباشرة لموجات بيع تتكرر للمرة الثانية أيضا حيث يهبط المؤشر هذه المرة ويصل إلى مستوى 11795 نقطة وذلك عند الساعة 11:43 صباحا، الملاحظ هنا أن عمليات الصراع السابقة صعودا وهبوطا كانت حتى الآن تدور ما بين النطاقين 11964 نقطة والمستوى 11795 نقطة، وبعد محاولة ارتفاع ثالثة وبسبب ضيق الوقت يغلق المؤشر بنهاية التداولات الصباحية بقرب المستوى 11824 نقطة. بعد الافتتاح للفترة المسائية الثانية ونتيجة لضغوط الافتتاح الطبيعية يعود المؤشر إلى مستوى 11725 نقطة وذلك عند الساعة 16:50 مساء، وبعد استيعاب عمليات البيع عند الافتتاح تبدأ السوق والمؤشر العام للسوق رحلة صعود أخرى هي الأولى خلال الفترة المسائية والثالثة خلال اليوم حيث تقود تلك العملية المؤشر في رحلة على مدى 50 دقيقة اجتاز فيها ثلاث عمليات جني أرباح سريعة وقوية ليعود المؤشر بنهاية الساعة 17:29 مساء إلى قمة 11964 نقطة والتي وصل إليها للمرة الأولى خلال الفترة الصباحية ويتم أيضا إجهاض ذلك الصعود من ذلك المستوى تحديدا حيث يعود المؤشر للمرة الثانية إلى مستوى 11875 نقطة خلال ثماني دقائق فقط، لتبدأ عند ذلك محاولة صعود بشكل أكثر هدوءا وتدريجيا ليصل المؤشر عند الساعة 17:51 إلى مستوى 11926 نقطة، الملاحظ هنا أنه ورغم جميع عمليات التقلبات على المؤشر ظل الأداء ما بين شركات السوق شبه متوازن، حيث لم يكن الاتجاه سلبيا بشكل عام ولم تكن هناك عمليات ضغوط قوية في اتجاه محدد بالتحديد وخاصة على مستوى الشركات القيادية المؤثرة في الحركة العامة لمؤشر السوق، ولعل الملاحظة الثانية هي أنه وقبل انتهاء التداول بنصف ساعة لم تكن قيمة التداول قد تجاوزت الـ 15 مليار ريال وذلك في انخفاض على مستوى السيولة في السوق وبشكل واضح وتدريجي، وفعلا ينجح المؤشر بهذه الطريقة في الوصول إلى مستويات أعلى حيث يصل إلى مستوى 11975 نقطة وذلك قبل الإغلاق بنحو عشر دقائق وبعد صراع استمر بضع دقائق ينجح المؤشر العام للسوق في اختراق حاجز الـ 12 ألف نقطة وذلك قبل الإغلاق ببعض دقائق فقط ليصل إلى مستوى 12055 نقطة كأعلى مستوى له ليعود ويغلق دون ذلك بقليل وبالتحديد على مستوى 12046 نقطة بمكسب 109 نقاط وبنسبة 0.92 في المائة، يظل الإغلاق فوق مستوى الـ 12 ألف نقطة نتيجة إيجابية وبشكل قوي على المستوى النفسي للمتداولين ولكن نظراً لأن عملية الاختراق تمت قبل الإغلاق ببضع دقائق فقط فلم يتسن تنفيذ كميات كبيرة من الأسهم بعد مستوى الاختراق أو أثناء عملية الاختراق لتكون دلالة واضحة على أن عملية الاختراق حقيقية وليست وهمية حيث ستظل تداولات الأسبوع القادم ومقدار الكميات التي ستنفذ فوق ذلك المستوى هي المقياس الحقيقي على قوة الاختراق وقدرة السوق والمؤشر على البقاء فوق ذلك المستوى. بالنسبة إلى إجمالي السيولة فقد بلغ 18.4 مليار ريال وهي بالتأكيد تسجل انخفاضاً حاداً مقارنة باليوم السابق فيما بلغ إجمالي الكميات نحو 248.7 مليون سهم توزعت على 487 ألف صفقة، فيما نجد أن 60 شركة قد سجلت نتائج إيجابية حيث ارتفعت أسعارها بينما انخفضت 17 شركة أخرى.
    على مستوى القطاعات وباستثناء قطاعات البنوك والاتصالات والتأمين سجلت جميع القطاعات نتائج إيجابية حيث كان من الواضح أن الاتجاه في الإيجابي والثقة كانت هي السائدة خاصة قبل الإغلاق وحتى على مستوى القطاعات ذات الأداء السلبي سوف نجد أنه كان بشكل طفيف جدا، فيما كان القطاع الصناعي الأكثر دعماً للمؤشر من جانب القطاعات ذات الأداء الإيجابي.

  5. #5
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية ليوم الخميس 19 / 5 / 1427هـ

    الأسهم السعودية تكسب 110 نقاط بعد تطبيق عملية «حبس الأنفاس»
    المؤشر يقيس حالة السوق بالاعتماد على 5 نقاط دعم و5 نقاط مقاومة

    الشرق الأوسط ... جدة: محمد الشمري
    أنهت أمس سوق المال السعودية تعاملاتها صاعدة، بعد أن أضاف مؤشرها العام 109.78 نقطة إلى رصيده، ليغلق على 12046.10 نقطة، بعد مرور التعاملات بتطبيق عملية «حبس الأنفاس» لوقت قصير.
    وجاء صعود السوق، بعد تداول 248.8 مليون سهم، بقيمة 18.4 مليار ريال (4.9 مليار دولار)، إثر تنفيذ 487.5 ألف صفقة، فيما صعدت أسعار أسهم 60 شركة، مقابل تراجع أسعار أسهم 17 شركة من أصل 81 شركة، يتم تداول أسهمها بعد أن تم أمس تداول أسهم الشركة السعودية لصناعة الورق.

    وعلى الرغم من الصعود، إلا أن تعاملات السوق كشفت استمرار مرحلة التباطؤ في حركة المؤشر العام، وهو ما يرشح المرور بأعمال تجميع أو تصريف، غير أن ظروف الفترة الحالية ترجح التجميع على الثانية، خاصة مع قرب إعلان ميزانيات الشركات المساهمة.

    وسيتم مع بداية الشهر المقبل، الكشف عن ميزانيات منتصف العام، فيما ينتظر أن تصدر بيانات تدفق السيولة من مؤسسة النقد «ساما» خلال أسابيع، وهي البيانات التي يتوقع لها أن تؤكد استمرار ارتفاع مستوى النقد في البلاد، خاصة أن هناك معلومات تتحدث عن محافظ كبرى لا تزال تضع حوائط صد بين رأس المال العامل، ومخاطر الاحتراق بفعل التعاملات اليومية.

    ويعمل المؤشر العام حاليا على قياس حالة السوق بالاعتماد على خمس نقاط دعم قوية، هي: 11920 نقطة، 11850 نقطة، 11750 نقطة، 11660 نقطة، و11500 نقطة، مقابل البقاء تحت ضغط خمس نقاط مقاومة محددة هي: 12000 ألف نقطة، 12160 نقطة، 12250 نقطة، 12420 نقطة، 12500 نقطة.

    وتشير معطيات تراجع حجم السيولة المدورة في السوق أمس، إلى أن التذبذب القاسي على نفسيات ملاك المحافظ الصغيرة لم ينجح في تسييل أسهمهم، وهو ما يشير إلى وجود حالة من التمسك القصوى بالأسهم بداعي وجود بوادر للصعود.

    وينتظر أن تدخل سوق المال، اعتبارا من السبت المقبل كميات إضافية من السيولة، وهو ما يرشح إمكانية تصعيد الأسعار مجددا. وفي حال تمكنت التدفقات النقدية المنتظرة من رفع المؤشر العام، فإن ذلك يعني إمكانية بلوغ مستوى 12114 نقطة، ثم 12400 نقطة، فـ12594 نقطة، على أن يتم تأجيل كسر أي من هذه النقاط في حال حاجة السوق لإمدادات مالية إضافية.

    وكان المؤشر العام قد وضع برنامج عمل يتزامن مع ترقب الميزانيات، وهو البرنامج الذي يتفق مع رغبات تحقيق مسار صاعد وبطيء في الوقت نفسه، بداعي التريث قبل رسم خطوات تحقيق الهدف المتمثل ببلوغ مستوى 14 ألف نقطة.

    وبدا واضحا أن تعاملات سوق الأسهم لا تزال تسير على أعلى درجة من الاحتراف، وذلك لضمان التمسك بالأسهم التي يرشح حصولها على دعم قوي بظهور الميزانيات مع عدم تفويت فرص مكاسب أسهم تتميز بمستوى عال من التذبذب قبل حلول الشهر المقبل.

    يشار إلى أن تعاملات السوق أمس، شهدت دخول سهم «ورق» الذي تم إدراجه ضمن الأسهم المتداولة في السوق السعودية، وبدأ تعاملاته بسعر 191 ريالا، فيما بلغ ذراه العليا عند مستوى 202 ريال، وسجل أدنى قيمة له عند 135.25 ريال، قبل أن يقفل عند مستوى 142.75 ريال.

    * السمان: أسهم العوائد واعدة والوضع العام مطمئن

    * في هذه الأثناء، أوضح لـ«الشرق الأوسط»، الدكتور أيمن السمان، وهو خبير في تعاملات سوق المال، أن الوضع العام في السوق مطمئن، خاصة أن أسهم العوائد لا تزال في مناطق الشراء.

    وبين أن أهم ما يمكن تسجيله خلال تعاملات السوق في اليومين الماضيين، يتمثل في وجود قوى عملت بذكاء على هز ثقة بعض المتعاملين غير المحترفين، بهدف تجميع كميات إضافية من الأسهم، قبل حلول موعد صعود المؤشر.

    * الخالد: الصعود جاء بعد تجربة مستوى الثقة

    * من جهته، أوضح لـ«الشرق الأوسط» خالد الخالد، وهو محلل لتعاملات سوق المال، أن الصعود الذي سجلته الأسهم أمس، جاء بعد تجربة مستوى الثقة الذي مرت به السوق عندما تراجع المؤشر العام إلى نقاط الدعم، وابتعد عن نقاط المقاومة.

    وأشار إلى أن الضغط الذي مرت به كان مفتعلا، بدليل أن أسهم العوائد كانت بعيدة عن هذا الضغط، وهي الأسهم التي يصعب إقحامها في عمليات جس النبض، خوفا من أن يتم فقدها وعدم القدرة على استعادتها بسعر البيع نفسه.

    * المحسن: الاهتزاز لا يستدعي البيع

    * وعلى الطرف الآخر، أوضحت لـ«الشرق الأوسط»، فوزية المحسن، وهي واحدة من المتعاملات بسوق المال أمس، أن اهتزاز المؤشر العام لا يستدعي تسييل المحافظ والبيع، لأن أي تراجع لن يستمر أكثر من يومين على أن تعود الأسعار إلى ما كانت عليه خلال ثلاثة أيام.

    وذهبت إلى أنها تؤمن بهذه القراءة لوضع السوق، على اعتبار أن الميزانيات على الأبواب، فيما لا يوجد متسع من الوقت أمام ملاك المحافظ الكبرى لممارسة اللعب مع ملاك المحافظ الصغيرة.

  6. #6
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية ليوم الخميس 19 / 5 / 1427هـ

    بعد تذبذب سوق الأسهم السعودية بشكل لافت للنظر
    المؤشر الرئيسي يغلق فوق مستوى الحاجز النفسي 12000 نقطة


    كتب - عبد العزيز حمود الصعيدي:
    تذبذبت سوق الأسهم السعودية بشكل يرضي طموح المضاربين، ولعب في مجال معقول تراوح خلال جلستي أمس صعودا وهبوطا بين أعلى نقطة عند 12055، وأدنى نقطة عند 11711، وبهذا بلغ مجال تذبذب المؤشر 344 نقطة، وأغلق على 12046 نقطة، ما يعني أن المؤشر أنهى أمس فوق الحاجز النفسي 12000 نقطة، محققا مكسبا بواقع 110 نقاط، توازي 0,92 في المائة.
    إلى هنا وأنهى المؤشر الرئيسي للأسهم السعودية تعاملات أمس رسميا على 12046,10 نقطة بارتفاع 109,78، لينهي فوق الحاجز النفسي 12000 نقطة في بادرة يرى فيها بعض المراقبين تحسنا وتوازنا في أداء السوق.

    قاد أداء السوق قطاعي الزراعة والصناعة، فارتفع الأول بنسبة 2,83 في المائة نتيجة صعود كل من تبوك الزراعية بنسبة 7,5 في المائة إذ أغلقت على 83,5 ريالاً، وسهم الأسماك الذي كسب سهمها نسبة 5,25 في المائة وأغلقت عند 74,75 ريال، فسهم الجوف الزراعية التي كسبت نسبة 3 في المائة، وأنهت أمس عند 64,75 ريالاً؛ وجاء مؤشر قطاع الصناعة في المرتبة الثانية فكسب 2,72 في المائة، بعد أن أقلع سهم صناعة الورق بنسبة 130,24 ليغلق على 142,75 ريال. تلاه المتطورة، والتي حلق سهمها بنسبة 9,97 في المائة لتنهي أمس على 195,75 ريالاً، وأخيرا سهم سدافكو الذي ارتفع بنسبة 9,88 في المائة وأغلق على 66,75 ريالاً.

    ولكن وبالرغم من التحسن الذي طرأ على أداء المؤشر تراجعت مؤشرات أداء السوق الرئيسية، فقد تراجعت كمية الأسهم المتداولة من 385 مليون سهم أمس الأول إلى 249 مليون، وتبع ذلك انكماش في حجم المبالغ المدورة، فنقص إلى 18,49 مليار ريال من 24,18 مليار، وانخفض بناء على ذلك عدد الصفقات المنفذة إلى نحو 488 ألف صفقة مقارنة بنحو 509 آلاف صفقة أمس الأول.

    وشملت تداولات أمس أسهم جميع الشركات ال 81 المدرجة في السوق السعودية، ارتفع منها 60، انخفض 17، ولم يطرأ تغيير على أسهم أربع شركات، وبهذا قارب معدل الأسهم المرتفعة مقارنة بتلك المنخفضة سبعة إلى اثنين، ما يشير إلى أن السوق كانت في حالة تجميع..

    تصدر المرتفعة أسهم كل من صناعة الورق، والتي كانت نسبة التداول عليها مفتوحة، فأقلعت بنسبة 130,24 في المائة؛ تلاها المتطورة، ثمار، سدافكو، وتبوك الزراعية التي حلقت جميعا بما يقارب النسبة القصوى.

    وبين الأكثر نشاطا برزت كهرباء السعودية التي استحوذ سهمها على نصيب الأسد بكمية بلغت 25,77 مليون سهم، وهذا يوازي نسبة 10,35 في المائة من إجمالي الأسهم المتبادلة أمس، وأغلق سهمها على 23,75 ريالاً، تلاه سهم الاحساء الذي نفذ عليه نحو13,89 مليون سهم وأغلق على 84,50 ريالاً

    وبين الخاسرة فقد سهم الشرقية الزراعية نسبة 2,00 في المائة من قيمته، وأغلق على 98 ريالاً، فسهم شركة طيبة التي تنازل سهمها عن بنسبة 1,79 في المائة وأغلق منخفضا إلى 54,75 ريالاً.

  7. #7
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية ليوم الخميس 19 / 5 / 1427هـ

    السوق يقلص خسائره الصباحية بواسطة القطاع الصناعي
    المؤشر يكسب 109 نقاط واضافة السعودية للابحاث الى تداول

    تحليل: علي الدويحي
    انهى سوق الاسهم المحلية امس الاربعاء تعاملاته مرتفعا بمقدار 109 نقاط او بما يعادل0،92 % ليقف عند مستوى 12046 نقطة مقلصا بذلك خسائر الفترة الصباحية عن طريق القطاع الصناعي وتحديدا سهم سابك وبمشاركة خجولة من سهم الراجحي وفي الدقائق الاخيرة. ويعتبر هذا الاغلاق ايجابيا نوعا ما ولكن مازال السوق مضاربة حتى يتمكن من الاغلاق فوق حاجز 12200 نقطة .
    من الصعب ان يعتبر ارتداد امس حقيقيا حتى يتم الاغلاق فوق حاجز 12200 نقطة وبحجم سيولة وكمية تنفيذ كبيرة ، خاصة وان السوق اغلق بحجم سيوله قليله نوعا ما الى جانب اغلاقه تحت نقاط مقاومة قوية 12080 ، ولكن من الايجابيه ان الاغلاق جاء فوق نقطة دعم قويةجدا 11930 حيث اصبح الآن يملك نقاط دعم من المهم متابعتها يوم السبت القادم حيث تبدأ من عند 11995 ثم 11930 يليها 11890 ثم 11855 يليها 11818 واخيرا النقطة الاقوى 11700 وهي التي يمكن ان يفكر المضارب طويلا عند الوصول اليها وجميع هذه النقاط تعنيه اما المستثمر فمازال الوضع آمنا اما نقاط المقاومه فهي على النحو التالي 12150 ثم 12225 ثم 12305 ثم 12400
    تعتبر المرحلة الحالية مهمة للمستثمر وذلك لعدة اعتبارات منها البدء مع مطلع الاسبوع القادم العمل بتطبيق قرار العمولة الجديد اضافه الى بدء الشركات في نشر القوائم المالية ونتوقع ان يلعب هذا العامل دورا مهما في تحديد وتحرك كثير من الأسهم ومن الافضل الاتجاه الى الشركات التي حققت ارباحا جيدة في الربع الاول والمتوقع ان تكون ارباحها في الربع الثاني جيدة
    على صعيد التعاملات اليومية وخلال الفتره الصباحيه إغلق المؤشر العام عند حاجز 11795 نقطة متراجعا بحوالي 141 نقطة حيث اكمل خلالها عملية جني الأرباح الذي بداه أمس الاول (الثلاثاء )وبحجم سيولة ضعيف مقارنة بالايام الماضية 8 مليارا ريال سيولة وقد تم خلالها الضغط على المؤشر العام عن طريق الشركات القيادية بهدف اجبار الشركات الصغيرة على النزول ، ليتم التجميع فيها من جديد وفي الجلسة المسائية استهل السوق تعاملاته متراجعا نتيجة البيوع التي تغلبت على القوه الشرائية حتى حاجز 11720 نقطة ليُجري سهم سابك اول محاولة للتحرك حيث ارتفع الى 166 ريالا ولكنه قوبل بعملية رش قوي وبمقدار 80 الف سهم حيث ارتفع المؤشر الى حاجز 11996 نقطة ليعود من جديد الى اسفل حيث لم تكن الكمية والسيولة في ذلك الحين مؤهلة للبقاء فوق هذا الحاجز ، فيما بقي كل من سهم الراجحي والاتصالات في موقف سلبي حيث تسببا في نزول المؤشر باكثر من 100 نقطة حتى الدقائق الاخيرة.
    فيما يتعلق باخبار الشركات اعلنت شركة مكة عن نشر قوائم الربع الرابع للعام المالي 1426/1427 وتحقق مبلغ (186) مليون ريال عن السنة المنتهية في 29/04/1427هـ، أي بنسبة (12.84) من رأس المال أي نسبة (1.28%) ريال للسهم الواحد بقيمة اسمية للسهم (10) ريالات . أما بالنسبة لفترة الربع الرابع ( من 1/2/1427 وحتى 29/4/1427 ) فقد بلغ صافي الربح (33) مليون ريال أي (0.23) ريال للسهم الواحد
    من جهة اخرى اوضحت شركة التصنيع الوطنية بأنه قد تم استكمال كافة الإجراءات اللازمة لانعقاد الجمعية العامة غير العادية الحادية عشرة للشركة وذلك بعد تلقيها موافقة مقام وزارة التجارة والصناعة وسوف يتم عقد الاجتماع بإذن الله تعالى يوم الإثنين 07/06/1427هـ الموافق 03/07/2006م في تمام الساعة السابعة والربع مساء وذلك بمقر الغرفة التجارية الصناعية بالرياض. وسيتضمن هذا الاجتماع مواضيع مهمة منها الموافقة على عملية شراء كامل حصص الأقلية بشركة التصنيع الوطنية للبتروكيماويات مقابل إصدار 0.77 سهم من أسهم شركة التصنيع الوطنية مقابل سهم من أسهم شركة التصنيع الوطنية للبتروكيماويات ، وكذلك تعديل السنة المالية للشركة بحيث تنتهي بنهاية شهر ديسمبر من كل عام ميلادي بدلاً من نهاية شهر مارس ، بالإضافة إلى إقرار الحسابات النهائية للعام المالي المنتهي في 31 مارس 2006م ومن جهة اخرى اعلنت هيئة السوق المالية عن إضافة سهم المجموعة السعودية للأبحاث والتسويق إلى مؤشر السوق (تداول) حسب سعر إقفال السهم امس بسعر 74،25 ريالا.

  8. #8
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية ليوم الخميس 19 / 5 / 1427هـ

    المتداولون لـ«عكاظ»:
    غياب تداول الخميس لن يؤثر على السوق وتوقعات بارتفاع المؤشر السبت


    أحمد العرياني (جدة)
    استغرب عدد من المتداولين في صالات التداول أمس عودة مؤشر سوق الأسهم للتراجع تحت مستوى (12) الف نقطة على الرغم من انتعاشه الأيام الماضية وأشاروا الى أن الهبوط ترك الحيرة في نفوسهم مع آخر أيام التداول لهذا الأسبوع وكان أمس الأربعاء آخر أيام التداول وسيبدأ السوق اليوم الخميس إغلاق فترة التداول لمدة يومين الخميس والجمعة وبشكل مستمر .. وأكدوا لـ«عكاظ» أن عملية جني الأرباح دائما ما تحدث تراجعاً للمؤشر ولكنه يظل طبيعياً بحيث سيشهد السبت المقبل بداية جديدة للصعود وقالوا لو كانت عمليات جني الأرباح تحدث مثلاً كل 20 يوماً لكان ذلك أفضل للسوق وللمساهم معاً.. مشيرين الى أن السوق لا يتأثر بإغلاقه فترة تداول الخميس من كل أسبوع بشكل كبير و سوف يتلاشى هذا الأثر .
    «عبدالرحمن الزهراني» متداول قال لاشك أننا تعلمنا الدروس واستوعبناها جيدا مما حدث في السوق طوال الأشهر الماضية من هبوط وانهيارات وبالتالي فان الجميع مطالب بقراءة وفهم السوق من خلال التثقيف المعلوماتي للأسهم والشركات وغيرها من الأمور المساعدة.. واكد الزهراني أن استمرار المؤشر في الصعود مرتبط بالمساهمين أنفسهم وممارستهم للتداول بشكل طبيعي ودون تردد واعتبر أن تداول يوم الخميس لن يكون له تأثر كبير بناء على ما كان يحدث في تداول هذا اليوم في الفترة السابقة.
    بدوره طالب «محمد الربيعي» هيئة سوق المال بإيجاد آليات وضوابط تحدد وتراقب عمليات البيع والشراء التي يقوم بها كبار المضاربين وصناع السوق وقال بالأمس كانت الأمور تسير كيفما اتفق و قد وضح هذا جليا من خلال متابعتنا للعمليات الكبيرة سواء في البيع أو الشراء واعني التي كان يقوم بها البعض من كبار المتعاملين فى السوق الذين تعمدوا الأضرار والإطاحة بالسوق.. واشار الى ان نقطة المقاومة التي تحدث عنها المحللون عند 12 الف نقطة لم يستطع المؤشر المحافظة على البقاء عندها.
    غموض السوق
    اما «علي باسليم» متداول فيرى أن وضع السوق لازال مجهولا في ظل التذبذبات الحالية للمؤشر الذي لازال غير قادر على استرداد عافيته مشيرا الى أن الانخفاض الحالي النسبي للمؤشر قد يكون بداية حقيقية للارتفاع والاستقرار ولكن يظل عامل الوقت مطلبا ضروريا ليتحقق ذلك وبدعم كل المتعاملين في السوق وعودة الثقة لهم وضرورة وجود المحفزات التي تساعد في عودته.. وقال: ان عمليات جني الأرباح أسبوعياً تسبب تراجعاً لمؤشر السوق وفيما لو كانت عمليات جني الأرباح تحدث مثلاً كل 20 يوماً لكان ذلك أفضل للسوق وللمساهم معاً.
    «صالح العمري» متداول قال أن السوق سيعود افضل مما كان عليه وذلك يعود الى الارتداد المعقول جدا والمتوازن للمؤشر طوال أيام الأسبوع الماضي ومن المتوقع أن يستمر ذلك مع مطلع الأسبوع القادم وقال أتمنى أن يستمر ذلك فكل المؤشرات الاقتصادية المرتبطة بالسوق ارتباطا وثيقا وكذلك النتائج الربحية للشركات المساهمة جميعها عوامل مساعده بل ومؤثرة في الارتداد وعودة الاستقرار..واعتبر ان تداول الخميس كان يشكل عبئا على السوق حيث تداول الفترة الواحد يوم الخميس كانت مثل الهاجس على المتداولين.

  9. #9
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية ليوم الخميس 19 / 5 / 1427هـ

    السوق يتراجع فنيا بجني الأرباح


    عمرو احمد عبدالواحد (جدة)
    ارجع بعض المتعاملين الهبوط المفاجئ لسوق الاسهم نتيجة لادراج سهم الورق وفتح نسبة تذبذبه لليوم الاول مما شجع المتداولين لتسييل محافظهم من اجل الاستعداد للمضاربة بالسهم.
    خبراء الاقتصاد لم يتفقوا مع هذا الرأي خصوصا وان الكمية المتداولة في السوق لسهم الورق تقارب السبعة ملايين سهم فقط .. مؤكدين ان السوق هبط وفقاً للتحليل الفني ولم يتأثر بتوقيت ادراج سهم الورق نهائياً.
    اكد احمد الحسن (متداول) ان ادراج سهم الورق أثر على تداولات اليومين السابقين .. مشيراً الى ان معظم المتداولين باعوا اسهمهم من اجل توفير سيولة للاستفادة من التذبذب المفتوح لسهم الورق في اول يوم تداول .. مما جعل عمليات البيع تتفوق على عمليات الشراء.
    واضاف: الجميع تفاجأ بسعر سهم الورق عندما افتتح على سعر 191 وهو بلا شك سعر مرتفع ويزيد من خطورة تداوله.
    وشدد فيصل الشريف (متداول) على ضرورة ان يغلق المؤشر في الايام القادمة فوق 12000 نقطة بعد ان تأثر السوق بسبب خروج سيولة كبيرة للمضاربة في سهم الورق.
    واضاف: السيولة تفاجأت بالسعر المرتفع لسهم الورق مما اعاد لأذهان معظم المتداولين العودة للشراء في سوق الاسهم من جديد.
    وتوقع سعيد رؤوف (متداول) ان تعود الامور لطبيعتها عقب ثبات سعر سهم الورق .. خصوصا وان ادراج السهم اثر على السوق عند نقطة حرجة جدا الا وهي 12000 نقطة .. مشيرا الى تفاؤله بالمرحلة المقبلة لسوق الاسهم.
    واضاف: بالرغم من موجة البيع للتفرغ للدخول بسهم الورق الا ان هناك العديد من الاسهم اثبتت تماسكها وقوتها.
    توجهنا بالسؤال للمحلل المالي والخبير الاقتصادي محمد سعد القرني بشأن مدى تأثير سهم الورق على تراجع السوق فأجابنا انه لايوجد اي تأثير لسهم الورق في تراجع سوق الاسهم في اليومين الآخيرين مشيرا الى ان السوق بدأ فنيا في التراجع من يوم الاثنين الماضي مع ظهور شمعة انعكاسية مهدت لجني ارباح قد يستمر ليومين آخرين ومن ثم يعاود السوق الصعود لأعلى من جديد مشددا على قوة نقطة 11600 لما تمثله من دعم كبير في المؤشر.

  10. #10
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية ليوم الخميس 19 / 5 / 1427هـ

    مؤشر الأسهم يعاود الصعود إلى مستويات 12 ألف نقطة


    اليوم ـ الدمام

    عاود سوق الاسهم السعودي في اللحظات الأخيرة من التداول المسائي وهو الأخير لهذا الاسبوع استعادة مستوى 12 ألف نقطة والذي خسره أمس الأول ليسجل مؤشره 12.046.1 نقطة رابحا 109.78 نقطة بنسبة 0.92 بالمائة.
    وبلغت قيمة تداولات امس 18.495.331.490 نقطة وتم تداول 248.801.812 سهما خلال 487.567 صفقة، وتم تداول اسهم 81 شركة ارتفع منها 60 سهما وانخفض 17 سهما.
    ساهمت أربعة قطاعات في ارتفاع المؤشر حيث ارتفعت الصناعة الى 26.949.24 نقطة رابحة 712.47 نقطة بنسبة 2.72 نقطة وارتفع الاسمنت الى 7.960.11 نقطة رابحا 42.53 نقطة بنسبة 0.54 بالمائة والخدمات الى 3.935.65 نقطة رابحة 33.51 نقطة بنسبة 0.86 بالمائة وارتفعت الزراعة الى 6.263.17 نقطة رابحة 172.13 نقطة بنسبة 2.83 نقطة.
    فيما تراجعت قطاعات البنوك الى 31.956.95 نقطة خاسرة 97.86 نقطة بنسبة 0.31 بالمائة والاتصالات الى 4.252 نقطة خاسرة 2.03 نقطة بنسبة 0.05 بالمائة والتأمين الى 2.247.79 نقطة خاسرا 13.88 نقطة بنسبة 0.61 بالمائة. و لم يسجل قطاع الكهرباء أي اتجاه يذكر.

صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الأخبار الاقتصادية ليوم الخميس 9/11/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 40
    آخر مشاركة: 01-12-2006, 12:58 AM
  2. الأخبار الاقتصادية ليوم الخميس 28/8/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 41
    آخر مشاركة: 21-09-2006, 03:37 PM
  3. الأخبار الاقتصادية ليوم الخميس 7/8/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 38
    آخر مشاركة: 31-08-2006, 09:23 PM
  4. الأخبار الاقتصادية ليوم الخميس 5/5/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 24
    آخر مشاركة: 01-06-2006, 02:02 PM
  5. الأخبار الاقتصادية ليوم الخميس 23/2/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 17
    آخر مشاركة: 23-03-2006, 03:36 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

يعد " نادى خبراء المال" واحدا من أكبر وأفضل المواقع العربية والعالمية التى تقدم خدمات التدريب الرائدة فى مجال الإستثمار فى الأسواق المالية ابتداء من عملية التعريف بأسواق المال والتدريب على آلية العمل بها ومرورا بالتعريف بمزايا ومخاطر التداول فى كل قطاع من هذه الأسواق إلى تعليم مهارات التداول وإكساب المستثمرين الخبرات وتسليحهم بالأدوات والمعارف اللازمة للحد من المخاطر وتوضيح طرق بناء المحفظة الاستثمارية وفقا لأسس علمية وباستخدام الطرق التعليمية الحديثة في تدريب وتأهيل العاملين في قطاع المال والأعمال .

الدعم الفني المباشر
دورات تدريبية
اتصل بنا