دورة إدارة المحافظ الإستثمارية ( Portfolio Management Course )

إعلانات تجارية اعلن معنا



صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12
النتائج 11 إلى 16 من 16

الموضوع: الأخبار الاقتصادية ليوم الجمعة 20 / 5 / 1427هـ

  1. #11
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية ليوم الجمعة 20 / 5 / 1427هـ

    قراءة في تاريخ انهيار الأسهم


    أسعد محمد رشيد
    في هذه الأيام نشاهد ونسمع ونقرأ الكثير عن أسواق الأسهم في دول مجلس التعاون وخلافهم وقد شاهدنا وسمعنا أخباراً مزعجة عن تذبذب أسعار الأسهم ومما لا شك فيه أن هذا الأمر تنتج عنه خسائر كبيرة للمساهمين، ومما تردد أن بعض هؤلاء حلت بهم كوارث من جراء انخفاض أو انحدار أو انهيار أسعار تلك الأسهم والمتابع عندما يقرأ الأرقام والفرق الكبير الذي حدث في الأسعار ونحن نعرف أن الحكومة لديها فريق اقتصادي على مستوى كبير من المعرفة، وهناك تخصص أكثر وهو سوق المال.. فهل سوق المال والمسئولون عنه هم المسئولون الوحيدون عمّا حدث ويحدث..؟؟
    ومن وجهة نظري المتواضعة وبناء على التشكيل الموجود للفريق الاقتصادي ما سوق المال إلا واحد من الفريق الاقتصادي وربما أحد شرائحه، فلماذا نلقي بكامل اللوم على سوق المال ومسئوليه فقط، ونسينا بقية الشرائح الأخرى من الفريق الاقتصادي..؟؟

    الفريق الاقتصادي مكوناً من جهات عدة وهي: وزارة المالية، وزارة الاقتصاد، مؤسسة النقد، سوق المال، مجلس الاقتصاد الأعلى، البنوك، كبار المساهمين الجشعين، جهل أعداد كبيرة من المساهمين بسوق المال.

    دعونا هنا نكتب عن دور كل واحد من أعضاء الفريق الاقتصادي ومسئولياته:

    1 - كانت وزارة المالية في السابق تسمى باسم وزارة المالية والاقتصاد تم فصلهما وأصبحت لكل وزارة مسؤولياتها، ولكنني أعتقد بل أجزم أن هذا الفصل لا ولن يعفي أي منهما من مسؤولياته الالتزامية بحكم التخصص والوطنية والدينية والأخلاقية، ربما تتفاوت النسب ولا أعتقد أن هاتين الوزارتين تجهلان مسؤولياتهما وبهما من الكفاءات الوطنية المؤهلة ما هو غير خاف على الجميع.

    ويعول عليهم سيقول قائل إذاً لماذا حدث ويحدث ما نشاهد ونسمع في سوق الأسهم بالرغم مما ذكرت بعاليه..؟؟

    2 - مؤسسة النقد والبعض يسمونها البنك المركزي وفي كلا الاسمين لها نصيب الأسد من المسؤولية ولا أعتقد أن نسبة مسؤوليتها لا تقل عن 50٪ وربما 60٪ لأنها القاسم المشترك بين وزارة المالية وسوق المال والبنوك، وهي صاحبة الأمر والنهي والمؤثر الكبير على المسئولين في سوق المال وضوابطه هذه المسؤولية كبيرة وجسيمة وسوف أعود بالقارئ الكريم إلى الوراء بعض الشيء لتوضيح الصورة وتحديد النسبة والمسئولية. بعد الانحدار أو الانهيار الذي حدث في سوق الأسهم ولحق ما لحق بنا من خسائر مالية وصحية واجتماعية ساهمت في جزء منها البنوك ببيع أسهم المساهمين الموجودة في المحافظ وترتب على ذلك خراب بيوت، كنت أتوقع أن تكون هناك تعليمات صارمة لمؤسسة النقد للبنوك وقبل حدوث الكارثة لكنهم للأسف لم يفعلوا بل وبعد حدوث الكارثة لم تتدخل مؤسسة النقد بالسرعة المطلوبة ربما إلا بعد أن تحدث د.الزامل عبر الفضائيات وطالب المساهمين المنكوبين بشكوى البنوك وكأن هذا القول وربما خلافه كانا عود الثقاب أو الكبريت الذي حرك مؤسسة النقد للعمل في اتجاه البنوك وربما على استحياء، فهل هذا الأمر يتفق مع مسؤولية مؤسسة النقد أو البنوك المركزي..؟؟ إن كان الأخوان مدركون لمسئولياتهم وواجباتهم الوطنية والعملية في الأوقات المناسبة خاصة أن أمامهم تجارب الغير في أسواق المال سواء كان في أمريكا أو الكويت سوق المناخ أو النمور الآسيوية إن كانوا مدركون لمسئولياتهم ولم يتخذوا من كوارث الغير الحذر والعبرة اسمحوا لي أن أقول إنهم قوم يعملون بنظام ما قبل عهد الفحم الحجري .. من المسئول عن هؤلاء وأعمالهم..؟؟

    3 - سوق المال وقد تم تغيير المسئول عنه بآخر وبعد ذلك تحسن السوق بعض الشيء ثم عاد للترنح إذاً المشكلة في تصوري ليست في سوق المال أو المسئول عنه بمفرده فلماذا تُسلط الأضواء عليه بمفرده وتترك الجهات الأخرى التي تشاطره في المسئولية..؟ وربما نصيبهم فيها أكبر وأكبر وأكبر...؟؟؟

    4 - البنوك لهم دوران إيجابي وسلبي والجميع يعرف ذلك ونعرف أيضاً أن البنوك تعمل تحت مظلة مؤسسة النقد وبتعليماتها تستطيع التحرك في مساحات كبيرة إلا تحت عينيها فهل تسييل محافظ المواطنين وإلحاق الخسائر بهم والبعض حلت بهم كوارث. كأن الأمر في غفلة عن أعين مؤسسة النقد أم كانت في وقت استرخاء ونعاس أم تم ذلك بموافقة مؤسسة النقد أم نسميها وكيف نصفها..؟؟ وبالرغم من ذلك لم تتحرك مؤسسة النقد إلا بعد فترة، وقد أشرت إليها بعاليه. فهل ينطبق عليهم قول القائل: «إن كنت تدري فتلك مصيبة، وإن كنت لا تدري فالمصيبة أعظم».

    5 - كبار المساهمين لا شك أن لهم دوراً في الحدث لأنهم استفادوا كثيراً وكثيراً جداً فما هي نسبة مسئوليتهم فيما حدث..؟؟ هذه النسبة تحددها مؤسسة النقد وسوق المال على ضوء السجلات الموجودة لدى تداول وموضح بها من المستفيد ومن المتضرر وهنا تستطيع مؤسسة النقد وسوق المالية وقبلهما وزارة المالية وضع النقاط على الحروف واتخاذ القرار أو القرارات المناسبة وبمعاقبة العابثين في السوق والمتلاعبين به ولا نضع عبارة «سوقنا سوق حر» شماعة فهل هم فاعلون..؟

    6 - كنت في أحد الأيام في أحد البنوك فتقدم إلي شاب يسألني أي أسهم أشتري فأجبته أنا لا أعرف شيئاً عن إمكاناتك فأجاب: ما أملكه عشرة آلاف ريال، فساعدته بالنصيحة لشراء بعض الأسهم في إحدى الشركات ذات الأصول الجيدة لأنه لو حصل ما لا تحمد عقباه يتم بيع الأصول وينال المذكور حقه أو جزءاً منه. هذا الأمر ذكرني بموضوع أخبرني به دكتور متخصص في سوق المال فقال إنه اتصل به على الهاتف رجل قال: «يا دكتور أنا صاحب حلال قالوا إن الأسهم تكسب أكثر فبعت الحلال واشتريت الأسهم والآن خسرت الحلال والأسهم وايش الحل؟؟» هذا يعيدني إلى موقف قيل إنه حدث مع والد الرئيس كينيدي وآخر قال مع جده وآخر قال إنه حصل مع فورد، ولكن الخلاصة واحدة وهي أنه كان يمسح حذاءه عند أحد ملمعي الأحذية يومياً فسأله ملمع الأحذية ماذا تعمل يا سيدي، فأجابه: أعمل في سوق المال، أو الأسهم، فسأل ملمع الأحذية عما هو سوق المال والأسهم فأوضح له موجزاً وبعد مدة زمنية فاجأ ملمع الأحذية والد كينيدي بقوله: يا سيدي لقد انضممت إلى سوق المال..!!

    وهنا استشعر رجل الأعمال ما سيحدث بعد دخول هذا الجاهل إلى هذه المهنة فذهب يترقب الفرص ويتخلص مما لديه من أسهم لأنه علم أن السوق مقبل على كارثة ويتوجب عليه الخروج منه بسرعة وقبل حلول الكارثة، فخرج وحل بالسوق ما استشعره الرجل، فهل ما حدث لدينا كان مشابهاً لما حدث في أمريكا، فإن كان الأمر كذلك فلماذا لم نستفد من مجريات الأمور التي حصلت في بلدان أخرى كما ذكرت بعاليه وما تلك إلا نماذج مصغرة أم أننا نحن قوم لا نعتبر مما يحدث للآخرين وربما لا نتعلم حتى مما حل بنا أو يحل بنا..!!

    هذا موجز لتصور متواضع أضعه أمام القارئ الكريم ليتخيل أو يتصور الأمر وما هي مصادر الوهن وكيف يتم تجاوزها وتخطيها وتحاشيها مستقبلاً لا يمكن أن يكون بكلمة أو مقالة أو مقالات وإنما يجب أن يطرح في لقاء مفتوح بين المسئولين عن تلك الجهات السالف ذكرها وبين المواطنين، ويتم مناقشته من جوانب عدة وبموضوعية على أن يشارك في ذلك اللقاء مختصون محايدون من أساتذة الجامعات وخلافهم وبهذا سوف نستفيد الآتي:

    1 - يشترك أصحاب الشأن في مختلف الشرائح في اتخاذ القرار بعد المناقشة والحوار البناء لأن حكومتنا تشجع على الحوار البناء.

    2 - نعزز نظام الاستماع Hearing من جميع الشرائح وبدون تعالي أو فرض آراء والجميع يتحدث بموضوعية وبوضوح تام لكي يأتي القرار مؤثراً ومتأثراً بكل ما لدى الناس من إيجابيات بناءة. كل هذا سيصب في مصلحة الأهل والوطن وأعتقد أن هذا في حد ذاته مكسب كبير جداً للوطن والأهل والمسئولين لأنه قيل «ما خاب من استخار ولا ندم من استشار» فهل نحن فاعلون..؟؟؟

  2. #12
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية ليوم الجمعة 20 / 5 / 1427هـ

    مطالب بإيجاد رقم مجاني لجميع المساهمين
    تفشي ظاهرة المعلومات الداخلية يجعل السوق في نهاية المطاف سوق مضاربة


    تقرير - عبداللطيف العتيبي:
    تسرب المعلومات وتداولها من أشد الأضرار على الأسواق المالية، ودرجة المخاطر تتفاوت في درجة اضرارها وتعقيدها. ولها تأثير جوهري على المتعاملين في سوق الأوراق المالية. وعادة يتم تسرب معلومة ما عن احدى الشركات، بالاستعانة بأحد العاملين فيها والذي يمكن ان يستغلها في صالحه، او صالح احد اقاربه، او اصدقائه قبل ان تصبح هذه المعلومة متاحة لجميع المتعاملين في البورصة، وهذا الأمر يضر بالمستثمرين الذين لا يملكون المعلومة نفسها قبل نشرها رسمياً.
    ولكن، كيف يمكن معرفة الأشخاص الذين يقومون بتسرب المعلومات إلى المضاربين؟! ورداً على هذا التساؤل قال الدكتور عبدالله باعشن رئيس مجلس ادارة شركة الفريق الأول «انها تصدر من بعض الأطراف المشاركة في صنع المعلومات، ووصفهم ب«مطبخ صنع المعلومة» في مجالس الإدارات والإدارات التنفيذية والمستشارين الماليين والمحاسبين القانونيين والمحامين وغيرهم.

    وأكد خبراء اقتصاديون وماليون ان الجهات الحكومية ذات العلاقة بطلب الموافقة او المشورة بتفعيل المعلومة، لها دور في التأثير على تسرب المعلومات والقوائم المالية، ومن آثارها الأولية في عمليات المتاجرة بالأسهم حرمان الآخرين من الاستفادة من استخدام الفرص المتاحة.

    هناك نوعان لتسرب المعلومات من القوائم المالية، الأول: المعلومات المالية ذات الصفة المحاسبية، مثل خلل في اعمال الشركة من حيث الإفصاح المحاسبي، والشفافية والالتزام بالمعايير المحاسبية، وإحكام الرقابة الداخلية للشركة فأصبح هناك تقصير في تطبيق هذه الأدوات، وتلك المعلومات قد تكون قابلة للتغيير خصوصاً قبل صدور القوائم المالية من الشركة والمصادقة عليها من المراجع الخارجي، وبالتالي قد ينتج عن تلك المعلومات آثار سيئة على الشركة، او مجموعة من المساهمين المتعاملين في سوق الأسهم، وإذا كانت الشركة طبقت الأنظمة والقوانين المتعلقة بنظامها، ولوائحها، والنواحي الرقابية المحاسبية، فإنها تجعل درجة المخاطرة في تلك المعلومات نسبية ولا تعرض الشركة للمساءلة القانونية، وكذلك لو بذل جهداً بعناية مهنية من قبل المراجعة الداخلية والمراجع الخارجي سيقلل من أية آثار سلبية لتلك المعلومات.

    النوع الثاني من تسرب المعلومات يتركز في خطوات الشركة التي تتعلق بخططها المستقبلية، وتلك المعلومات قد تكون تمت بسرية تامة من قبل مجلس ادارة الشركة، فإن آثارها تشكل خطورة على اوضاع سوق المال والمساهمين حيث ان تلك المعلومات قد تعتمد على خطط مستقبلية قد تنفذ او لا تنفذ، وأن تنفيذها يصاحبه كثير من عوامل التعثر والتغيير، وهذه المعلومات قد تؤثر سلباً او ايجاباً على فئة المساهمين، وأسواق المال دون معرفة الكم الأكبر من المتعاملين.

    انتشار المتاجرة على اساس المعلومات الداخلية سوف يؤدي الى استئثار فئة محدودة من المتعاملين في سوق الأسهم. تفشي ظاهرة المعلومات الداخلية يجعل السوق في نهاية المطاف سوق مضاربة، وسوق غير كفؤ لعدم الاهتمام بالمعلومات المالية العامة، حيث ينتقل هاجس المتعاملين الى الحصول على المعلومة الداخلية بدلاً من الحصول على المعلومة العامة وتحليلها وتفسيرها.

    وهذا الأمر ينسحب على ان تسرب المعلومات ذو أثر سيئ على سمعة الشركة ذات العلاقة، يعني عدم وجود نظام رقابة فعال في محيط الشركة، مما يشكك في مصداقية الإدارة التنفيذية ومجلس الإدارة. هيئة السوق المالية، افردت باباً كاملاً «الباب الثالث» عن التداول بناءً على معلومات داخلية، التي تحظر على الشخص المطلع ان يفصح عن معلومات داخلية لأي شخص آخر وهو يعلم او يجدر به ان يعلم ان هذا الشخص الآخر يمكن ان يقوم بالتداول في الأوراق المالية ذات العلاقة بالمعلومات الداخلية، وأيضاً على اي شخص غير مطلع ان يفصح لأي شخص آخر عن اي معلومات داخلية حصل عليها من شخص مطلع وكان يعلم او يجدر به ان يعلم ان ذلك الشخص الذي تم الإفصاح له من الممكن ان يقوم بالتداول في الورقة المالية ذات العلاقة بالمعلومات الداخلية،

    اذا من المستفيد من تسرب المعلومات، هم فئة المضاربين بالأسهم، ذلك يؤثر على حجم التداول، والقيمة السوقية للسهم سواء كان هذا التأثير سلبياً ام ايجابياً.

    التخطيط والتوثيق لإجراءات العمل في الشركات، ودراسة التقارير المالية التي تعدها الشركات يجعل من الممكن عدم تسريب معلومات الشركة الى آخرين من اهم الطرق التي تكفل القضاء على تسرب المعلومات توفير قنوات سريعة، ومؤمنة للاتصال، وعرض المعلومات الخاصة بالقوائم المالية بحيث تكون متاحة للجميع في وقت واحد، وأهمية فرض الرقابة وإصدار العقوبات وتنفيذها على من يثبت تورطه، في تسريب اي معلومات تضر بالشركة.

    اما اكتشاف مدى استفادة الشخص او المستثمر الذي حصل على المعلومة بطريقة غير مباشرة، فهذا من الصعب اثبات ذلك من الناحية العملية، لأن البورصة يتعامل فيها آلاف، بل ملايين من الأشخاص، وبالتالي من الصعوبة التعرف على كل عملية اذا كانت مبنية على معلومات داخلية أم لا، ولكن ديننا الإسلامي يحث على الوازع الديني والأخلاقي لدى الجميع، خاصة الصدق، والأمانة، في التعامل، ويحرم الاحتيال، والغش، والكذب، فليس المهم هو الحصول على المال او الربح، لكن المهم هو الحصول على الربح بطريقة شريفة. واقترح عدد من الخبراء في هذا السياق للحد من هذه الإشكالية اولاً: قيام هيئة سوق المالية بإيجاد فريق فني محترف لتقصي ومتابعة المعلومات الداخلية، وفرض الجزاءات على الأطراف المستفيدة وذلك في اسرع وقت ممكن عند نشوء المشكلة، مطالبين ادارات الشركات ان تقوم بمسؤوليتها تجاه المساهمين من خلال المساواة بين الجميع في حق الحصول على المعلومات الملائمة في وقتها، من خلال زيادة الإفصاح والشفافية حول معاملات الشركة، وعلى الشركات ايضا ان تعمل على ايجاد ميثاق اخلاقي داخلي نابع من الأحكام الشرعية التي تشدد على الأمانة وحفظ الأسرار. وقالوا ان هناك نظاما يجبر مجلس الإدارة على اعلان اي اخبار حول الشركة قبل 24 ساعة من بدء الدراسة او توقيع العقد او مذكرة تفاهم تخص الشركة، مناشدين هيئة السوق المالية، بضرورة وجود رقم مجاني لجميع المساهمين يتم من خلاله الرد على جميع استفسارات المساهمين والرد على جميع الأسئلة والشائعات حول الشركة ليكون المساهم على علم تام بجميع ما يدور حول الشركة ليتسنى له اتخاذ القرار بالبيع او الشراء بناء على معلومات كافية يتم تحصيلها عن طريق التواصل مع الشركة من خلال الرقم المجاني.

    واعتبروا ان افضل وسيلة للقضاء على تسرب المعلومات المراقبة الدقيقة والمستمرة من قبل المختصين في هيئة سوق المال، ومتابعة العمليات المشبوهة التي قد تشير الى تحرك غير طبيعي على سهم محدد دون وجود مبرر طبيعي لهذا التحرك، مطالبين هيئة السوق المالية المحلية بسن العديد من الضوابط والقواعد والنظم لمنع عملية تسرب المعلومات. وفقاً لنظام هيئة سوق المال فإن من واجبها العمل على حماية المواطنين والمستثمرين في الأوراق المالية من الممارسات غير العادلة، او غير السليمة، او التي تنطوي على احتيال، او غش، او تدليس، او تلاعب. كما تعمل على تحقيق العدالة والكفاية والشفافية في معاملات الأوراق المالية، وتنظيم ومراقبة الإفصاح الكامل عن المعلومات المتعلقة بالأوراق المالية، والجهات المصدرة لها، وتعامل الأشخاص المطلعين، وكبار المساهمين والمستثمرين فيها، وتحديد وتوفير المعلومات التي يجب على المشاركين في السوق الإفصاح عنها لحاملي الأسهم والجمهور في وقت واحد للجميع.

  3. #13
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية ليوم الجمعة 20 / 5 / 1427هـ

    بالرغم من تراجع مؤشرات أداء السوق الرئيسة
    المؤشر الرئيس للأسهم السعودية يكسب هامشياً بنسبة 0,43٪


    كتب - عبدالعزيز حمود الصعيدي:
    كسب المؤشر الرئيسي هامشيا بنسبة 0,43 في المائة عندما كسب 52,09 نقطة، ليغلق على 12046 نقطة، رغم تراجع مؤشرات أداء السوق الرئيسية بسبب انخفاض حدة المضاربات على الأسهم، ربما انتظارا للتخفيضات التي ستعود البنوك بمنحها للمتعاملين في السوق اعتبارا من السبت المقبل.
    واصلت سوق الأسهم أداءها العقلاني حيث لم يتجاوز متوسط التذبذب في أي يوم تداول، خلال الأسبوع الماضي، نسبة 5,5 في المائة، وهذا يطمئن المتعاملين بأن السوق ستحافظ على هذه الوتيرة من الأداء ربما حتى بداية الإعلانات عن قوائم الشركات للنصف الأول من هذا العام. ويتوقع الكثير من المتعاملين والمضاربين في السوق أن يطرأ تحسن على مؤشرات أداء السوق خلال الأسبوع الجاري، حيث يتوقع الكثيرون أن تزيد كميات الأسهم المتبادلة اعتبارا من يوم السبت المقبل بفعل التخفيضات التي ستعود البنوك السعودية بمنحها على العمولات حينئذ.

    وفي ختام جلسات تداول الأسبوع الماضي، أنهى المؤشر الرئيسي للأسهم السعودية رسمياً على 12046,10 نقطة، بارتفاع 52,09، توازي نسبة 0,43 في المائة، ليدعم المؤشر تواجده فوق مستوى الحاجز النفسي 12000 نقطة، وكان المؤشر في أحد مراحله قد صعد إلى 12078,71، وهي أعلى نقطة له خلال الأسبوع، كما أن المؤشر انزلق إلى 11692,44 نقطة، والمؤشر حاليا فوق مستوى نقطة الارتكاز 11939,08، وأقرب ما يكون من نقطة المقاومة الأولى عند 12185,73 نقطة، والتي لو تخطاها بصعوده فهو مرشح الاختبار نقطة المقاومة الثانية 12325,35نقطة..

    شملت تداولات الأسبوع الماضي أسهم جميع الشركات المدرجة في السوق الأسهم السعودية والبالغة 81 شركة، ارتفع منها 47، انخفض 32، ولم يطرأ تغيير على شركتين، وبهذا قارب معدل الأسهم المرتفعة تلك المنخفضة ثلاثة إلى اثنين، ما يشير إلى أن السوق كانت في حالة شراء، أو تجميع، بالرغم من انخفاض كميات الأسهم المتبادلة بسبب إحجام كبار المضاربين عن البيع للاستفادة من التخفيضات على العمولة اعتبارا من السبت المقبل.

    تصدر المرتفعة أسهم كل من صناعة الورق وتبوك الزراعية، فحلق الأول بنسبة فلكية بلغت 130,24 في المائة بسبب فتح النسبة على السهم، حيث تم إضافته إلى السوق أمس الأول، وأنهى على 142,75 ريالا، تلاه تبوك الزراعية الذي كسب نسبة 45,22 في المائة ليغلق على 83,50 ريالا.

    وبين الأكثر نشاطا استحوذ سهم كهرباء السعودية على نصيب الأسد بكمية تجاوزت 370 مليون سهم، توازي نسبة 18,8 في المائة من إجمالي كميات الأسهم المنفذة خلال الأسبوع، فسهم المواشي المكيرش الذي نفذ عليه نحو 169 مليون سهم.

    وبين الخاسرة فقد سهم فيبكو هامشيا بنسبة 3,5 في المائة وأغلق سهمها على 186 ريالا، فسهم البنك العربي الوطني إلى تنازل عن نسبة 2,94 في المائة ليغلق على 115,5 ريالاً.

  4. #14
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية ليوم الجمعة 20 / 5 / 1427هـ

    الشال: التذبذب يهيمن على البورصات الخليجية


    لندن: «الشرق الاوسط»
    ذكر تقرير الشال ان أداء أسواق الأسهم الخليجية خلال الاسبوع اتسم بالتذبذب، فبعد ارتفاع المؤشرات في خمسة أسواق وهبوطها في اثنين منها، شهد الأسبوع الفائت هبوطاً في خمسة أسواق وارتفاعاً في اثنين، أي أن الاتجاه العام، الأسبوع الفائت، كان إلى الأدنى. وأكثر هذه الأسواق هبوطاً كان سوق دبي بنحو 5.3% محققاً أدنى مستوى قياسي، فسوق أبوظبي بنحو 2.9%، أما الأسواق الثلاثة الباقية فقد سجلت هبوطاً بنحو1ـ 1% أو أقل، بينما كسب السوق السعودي، وهو أكبرها، نحو 5.6% . وذكر التقرير انه من غير المتوقع أن تستمر الأسواق الخليجية بأدائها في اتجاه واحد، والطبيعي أن يتذبذب الأداء بين أسبوع وآخر. وتبقى المحصلة، في الأحوال العادية، هي النمو أو الاتجاه المعقول إلى أعلى. والأسواق الخليجية تبحث في أدائها عن هذا المسار، ولكن بعض المبالغة من قبل بعض المتعاملين، أحياناً، وبعض التدخل الرسمي ـ السياسي أو غيره ـ، أحياناً أخرى، يؤدي إلى تأخير ولوج هذه الأسواق مسارها الصحي.
    ونعتقد أن حركة التصحيح التي حدثت أعادت معظم هذه الأسواق إلى مستويات صحية، وما زال هناك بعض الأثر النفسي، ولكن أمده لن يطول، لأن معظم اقتصادات دول الخليج العربي اقتصادات مالية عامة. والمالية العامة فيها تحقق فائضاً قد يستمر إلى نهاية هذا العقد، وفي دولنا لا تتزامن أزمات كبيرة وطويلة في أسواق الأوراق المالية مع أوضاع مريحة للمالية العامة.

  5. #15
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية ليوم الجمعة 20 / 5 / 1427هـ

    استقرار الدولار وسط توقعات بزيادة مرتقبة للفائدة الأميركية
    انتعاش الأسهم اليابانية والأوروبية

    لندن: «الشرق الأوسط»
    استقر الدولار الأميركي مقابل العملات الرئيسية الاخرى أمس فيما أشار متعاملون الى ان المستثمرين باتوا يعتبرون رفع أسعار الفائدة الأميركية أمرا محسوما.
    وفشل الدولار في تحقيق مكاسب أول من أمس من بيانات أظهرت ان التضخم الاساسي في أسعار المستهلكين بالولايات المتحدة كان أعلى من المتوقع في مايو (ايار) مع اجماع المستثمرين على توقع رفع الفائدة الأميركية هذا الشهر، بل وتحدث البعض عن امكانية رفعها مرة أخرى في أغسطس (اب) المقبل.

    وفي بداية التعاملات استقر اليورو دون تغيير عن اليوم السابق على 1.2611 دولار مرتفعا عن أدنى مستوى منذ نحو ستة أسابيع الذي سجله يوم الثلاثاء الماضي عند 1.2528 دولار.

    وارتفع الين الياباني مع صعود العملة الصينية عن مستوى 8.0 يوان لتصل الى 7.9980 يوان للدولار وهو أعلى مستوى لها منذ منتصف مايو (ايار) الماضي.

    وأدى ارتفاع الفائض التجاري الصيني في مايو الى مستوى قياسي الى بعض التكهنات بأن البنك المركزي قد يسمح بارتفاع الين بعض الشيء خاصة قبل قمة لزعماء مجموعة الثماني تعقد الشهر المقبل.

    وانخفض الدولار 0.1 في المائة الى 14.90 ين بينما استقر اليورو على 144.95 ين.

    واستقر الفرنك السويسري مقابل اليورو والدولار بعد أن رفع البنك الوطني (المركزي) السويسري أسعار الفائدة مثلما كان متوقعا بمقدار ربع نقطة مئوية وقال انه سيواصل رفع الفائدة مع نمو الاقتصاد.

    وأظهرت بيانات أن التضخم في منطقة اليورو ارتفع في مايو بنسبة 0.3 في المائة ليتفق معدل التضخم السنوي مع التوقعات عند 2.5 في المائة. وعلى مستوى البورصات العالمية واصل مؤشر نيكي القياسي صعوده لليوم الثاني أمس اذ ارتفع بنسبة 1.13 في المائة في ختام التعاملات في بورصة طوكيو مع ارتفاع أسهم الشركات الكبرى بعد أن هبطت بشدة في موجة نزولية استمرت ستة أسابيع.

    الا أن المخاوف بشأن الاقتصاد الأميركي حدت من الارتفاع.

    وقفزت اسهم البنوك مثل مجموعة ميتسوبيشي يو.اف.جيه المالية بعد ان رفعت مؤسسة السمسرة ميريل لينش تقييمها للقطاع.

    وساهمت عمليات تصيد صفقات بأسعار رخيصة في رفع أسهم شركة سوميتومو ميتال مايننج.

    وبنهاية جلسة التعامل صعد مؤشر نيكي المكون من أسهم 225 مؤسسة يابانية كبرى 161.20 نقطة الى 14470.76 نقطة. وكان هذا ثاني صعود للمؤشر منذ يوم الثلاثاء حينما سجل اكبر خسارة مئوية له في يوم واحد في عامين.

    ومنذ الاسبوع الثاني من مايو مني المؤشر بخسائر أسبوعيا وما زال منخفضا بأكثر من 17 في المائة منذ سجل اعلى مستوى له في خمسة اعوام ونصف في ابريل (نيسان).

    وزاد مؤشر توبكس الاوسع نطاقا بنسبة 1.35 في المائة الى 1485.98 نقطة.

    من جهتها ارتفعت الاسهم الاوروبية في بداية المعاملات أمس مقتدية بالمكاسب التي حققتها أسواق الاسهم الاميركية والاسيوية بقيادة أسهم القطاع المصرفي. وارتفعت أسهم شركات النفط مثل بي.بي مع ارتفاع سعر الخام الاميركي بنسبة واحد في المائة مقتربا من 70 دولارا للبرميل. وصعدت أسهم شركة اسوشييتد بريتيش بورتس أربعة في المائة الى 862 بنسا للسهم بعد ان رفعت مجموعة بقيادة جولدمان ساكس عرضها لشراء الشركة الى 840 بنسا للسهم وذلك في أعقاب بيان من مجموعة منافسة انها قد تقدم عرضا منافسا. ومع الافتتاح ارتفع مؤشر يوروفرست 300 الرئيسي لأسهم الشركات الكبرى في اوروبا واحدا في المائة الى 1252.6 نقطة مرتفعا عن أدنى مستوى له منذ سبعة أشهر الذي سجله أمس عند 1230.1 نقطة في الجلسة السابقة بفعل المخاوف من رفع أسعار الفائدة الاميركية. وكان المؤشر انخفض 11 في المائة تقريبا منذ بلغ في 11 مايو (ايار) أعلى مستوى له منذ نحو خمس سنوات مع تنامي اتجاه للعزوف عن المخاطر في الاسواق المالية. وانخفضت أسهم مجموعة فينشي الفرنسية ثلاثة في المائة بعد أن رفضت عرضا من شركة فيوليا انفيرونمون التي ارتفعت أسهمها اثنين في المائة. وكان سهم فينشي ارتفع ثمانية في المائة الجلسة السابقة.

    وعلى مستوى المعادن النفيسة تحدد سعر الذهب في جلسة القطع الصباحية في لندن أمس على 574.25 دولار للاوقية (الاونصة) ارتفاعا من 567.75 دولار في جلسة القطع المسائية أول من أمس. وبلغ سعر الذهب عند الاقفال السابق في نيويورك 558.20 ـ 558.90 دولار للاوقية.

  6. #16
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية ليوم الجمعة 20 / 5 / 1427هـ

    المؤشر ينهي تداولاته بالأخضر المحبب تفاعلا وتشجيعا للمنتخب


    تحليل الدكتور/ عبدالله بن دغيم الحربي

    في أول تداولات أسبوع قصير, أبدى سوق الأسهم السعودية تماسكا مطمئنا حول مستوى الحاجزالنفسي 12 ألف نقطة على مدار خمسة أيام تداول واستطاع أن ينهي تداولاته للأسبوع الماضي على ارتفاع بلغت قيمته 109.78 نقطة عن مستوى إغلاق اليوم السابق. حيث حقق سوق الأسهم السعودية مستويات إيجابية وإن كانت متواضعة في قيم المؤشر وفي أسعار أسهم شركات السوق وانخفض مدى التذبذب في قيم المؤشر لمعظم تداولات الأسبوع ليغلق المؤشر العام للسوق في نهاية تداولات الأسبوع وتحديدا يوم الإربعاء الماضي عند مستوى 12,046.1 نقطة.

    ارتفاع بسيط وسيطرة للمسار
    الأفقي على الأداء
    وبذلك يكون المؤشرالعام قد حقق ارتفاعا بسيطا على مدارالأسبوع بلغت قيمته حوالي 52 نقطة وبنسبة ارتفاع بلغت حوالي 4 بالألف عن مستوى إغلاق الأسبوع ماقبل الماضي, حيث كان المؤشرالعام قد أغلق الأسبوع ما قبل الماضي عند مستوى 11,994.01 نقطة بينما أغلق المؤشر في نهاية تداولات الأسبوع الماضي عند مستوى 12,046.1 نقطة.
    ويمكن إرجاع الارتفاع البسيط في قيم المؤشر العام خلال تداولات الأسبوع الماضي إلى ارتفاع حجم السيولة المدورة في السوق.
    كما شهد سوق الأسهم السعودية خلال تداولات الأسبوع الماضي تساوي قوى العرض والطلب مما جعل المؤشر العام يسير في إتجاه أفقي ويغلق عند حوالي نفس المستوى في معظم تداولات الأسبوع.
    انخفاض تصحيحي غير مؤثر
    وقد بدأ سوق الأسهم السعودية تداولاته للأسبوع الماضي على انخفاض تصحيحي بلغت قيمته أكثرمن 300 بقطة ليغلق من خلالها المؤشرالعام نهاية تداولات يوم السبت عند مستوى 11,692.44 نقطة.
    في حين واصل المؤشرالعام لسوق الأسهم السعودية ارتفاعاته على مدار تداولات أيام الأحد والاثنين ليغلق المؤشر العام في نهاية تداولات الاثنين عند مستوى 12,078.71 نقطة.
    وبذلك يكون إجمالي الارتفاعات في قيم المؤشرعلى مداريومي تداول 386.27 نقطة.
    حيث شهد يوم الاثنين بزوغ نجم سهم شركة الكهرباء وعودة دوره الريادي لقيادة السوق بالرغم من أنه يعتبر من أسهم شركات المضاربة. حيث حقق سهم شركة الكهرباء أعلى كمية تداول من بين أسهم شركات السوق مما دفع بالمؤشر العام أن يحقق أعلى كمية تداول يومي وذلك منذ بدء عملية التجزئة حيث وصل عدد الأسهم المتداولة إلى أكثر من 515,5 مليون سهم نصيب شركة الكهرباء منها حوالي 20 بالمائة.
    بينما بلغت قيمة التداولات ليوم الاثنين أكثر من 29 مليار ريال نصيب شركة الكهرباء منها حوالى 8 بالمائة.
    إلا أن سوق الأسهم السعودية قد شهد يوم الثلاثاء عمليات جني ربح أدت إلى إنزلاق المؤشر العام تحت مستوى الـ 12 ألف نقطة وبانخفاض بلغت قيمته 142.39 نقطة ليغلق المؤشر عند مستوى 11,936.32 نقطة. والواقع أنه, وكما أوضحت في مقالات سابقة, لايجب القلق كثيرا من حدوث بعض الانخفاضات المفاجئة حيث ان هذه الانخفاضات تبدو في الأصل مدفوعة بعمليات شراء ذكية تتم من خلال هز ثقة بعض المتعاملين غير المحترفين وإجبارهم على البيع، ومن ثم القيام بشراء كميات كبيرة لأسهم منتقاة على مستوى أسعار متدنية. أما في يوم الاربعاء, فقد أبى المؤشر إلا أن ينهي تداولات الأسبوع باللون الأخضر المحبب للمتداولين والرياضيين.
    حيث أنهى تداولات الفترة الصباحية ليوم الإربعاء على انخفاض, إلا أن المؤشرالعام مالبث أن عكس مساره في الفترة المسائية وعاود الارتفاع مجددا فوق حاجزا لـ 12 ألف نقطة ليغلق في نهاية تداولات الأسبوع وأول أسبوع تداول ينتهي بالاربعاء عند مستوى 12,046.10 نقاط.

    القطاعات تتبادل المراكز والأداء
    أما بالنسبة لأداء السوق على مستوى القطاعات فقد شهد سوق الأسهم السعودية من خلال تداولات الأسبوع الماضي تبادلا في المراكز والأداء على مستوى القطاعات.
    حيث جاء قطاع الزراعة على قائمة القطاعات المرتفعة مسجلا ارتفاعا بلغت نسبته أكثر من 9 بالمائة على مدار الأسبوع, وجاء قطاع الكهرباء في المركز الثاني محققا نسبة ارتفاع بلغت 5.62 بالمائة, بينما جاء قطاع التأمين في المركز الثالث بارتفاع بلغت قيمته أكثر من 3 بالمائة.
    في حين جاء قطاع الاتصالات على قائمة القطاعات الخاسرة بنسبة انخفاض بلغت أكثر من 5 بالمائة على مدار تداولات الأسبوع.
    أما فيما يتعلق بأداء السوق على مستوى الشركات على مدار الأسبوع فقد جاءْت شركة الأحساء للتنمية على قائمة شركات السوق المرتفعة مسجلة ارتفاعا بلغت نسبته أكثر من 46 بالمائة, تلتها شركة تبوك بنسبة ارتفاع بلغت أكثر من 32 بالمائة على مدار الأسبوع. في حين جاءت شركة شمس على قائمة شركات السوق الخاسرة وبنسبة انخفاض بلغت حوالي 9 بالمائة على مدارالأسبوع, تلتها شركة فيبكو في ترتيب الشركات الخاسرة وبنسبة انخفاض بلغت أكثرمن 6 بالمائة.
    انخفاض قيم وكمية الأسهم المتداولة مقارنة بالأسبوع الاسبق
    أما بالنسبة لاحجام وقيم التداولات للأسبوع الماضي, فقد شهد سوق الأسهم السعودية انخفاضا في قيم وكمية الأسهم المتداولة مقارنة بالأسبوع الذي قبله. حيث بلغت قيمة الأسهم المتداولة للأسبوع الماضي 120 مليارا و147 مليون ريال كذلك انخفضت كمية الأسهم المتداولة خلال الأسبوع الماضي لتصل إلى حوالي ملياري سهم.
    بينما بلغت قيمة التداولات للأسبوع ما قبل الماضي أكثر من 150 مليار ريال وتم التداول خلالها على أكثر من مليارين و400 مليون سهم. كذلك انخفض عدد الصفقات للأسبوع الماضي مقارنة بالأسبوع السابق, حيث بلغ عدد الصفقات التي تم تنفيذها خلال الأسبوع الماضي 2,671,903 صفقات, بينما بلغت الصفقات للأسبوع ماقبل الماضي 3,289,924 صفقة.

    بقاء النظرة الطويلة لسوق الأسهم السعودية إيجابية
    أما فيما يتعلق بأبرز الأخبارالتي شهدها السوق خلال الأسبوع الماضي فكان صدورالتقرير الاقتصادي لمصرف الراجحي حول الوضع العام للسوق والشركات المساهمة. حيث ذكر التقرير أن النظرة الطويلة لسوق الأسهم السعودية ستبقى إيجابية على المدى الطويل رغم التراجعات التي حدثت لأسعار أسهم شركات السوق في الفترة الماضية, وذلك بسبب ارتفاع السيولة بالإضافة إلى الأرباح التي من المتوقع أن تحققها شركات السعودية.
    كما أن الاجراءات الاحترازية الأخيرة التي اتخذتها الدولة كان لها النصيب الأوفر في حفظ واستقرار السوق. كذلك أشار تقرير مصرف الراجحي إلى أن استمرار ارتفاع أسعار النفط ومحافظتها على مستوياتها العالية وزيادة مستويات الإنتاج سوف يساهم في زيادة الثقة في سوق الأسهم. والواقع أن كل ما جاء في تقرير مصرف الراجحي الأخير يتوافق تماما مع رؤيتنا لوضع ومستقبل سوق الأسهم السعودية وهو ما أكدناه في مقالات وتحليلات سابقة حيث انني أوضحت أن وضع سوق الأسهم السعودية يبدو مشرقا رغم الانخفاض الكبير الذي حدث في نهاية شهر فبراير وأنه سوف يظل الوضع بحول الله كذلك مادامت الأساسيات والمحفزات والبناء الاقتصادي والمالي التي يعتمد عليها قوية ومتينة.
    موجة تفاؤل وتماسك أكثر وانتظار لنتائج الربع الثاني
    كما أشرت في تحليلي للأسابيع الماضية, الواقع أنني مازلت أرى أن سوق الأسهم السعودية يبدو أكثر تماسكا وأقل تذبذبا من السابق بفعل تأثيرات وتبعات الموجة التفاؤلية التي بدأت قبل أكثر من أربعة أسابيع, وعليه يمكنني القول ان الوضع العام في السوق مطمئن.
    كما أنه يمكنني القول انه من خلال قراءتي لتداولات الأسبوع الماضي فأنني أرى أن السوق قد دخل فيما يعرف فنيا بمنطقة المثلث متساوي الأضلاع والتي من المتوقع أن تهيئه إلى إنطلاقات ومستويات سعرية أعلى خلال الأسابيع القادمة.
    كما أن بقاء السوق في نفس المستوى تقريبا ولمدة أربعة أسابيع وتذبذبه في نطاق يعتبر نوعا ما ضيقا بين مستويي 11 و 12 ألف نقطة هي في الواقع من المؤشرات الإيجابية فنيا الدالة على أن السوق تنتظره إنطلاقات إيجابية للغاية وتحقيق مزيد من الارتفاعات في قيم المؤشر العام وفي أسعار أسهم الشركات.
    أما فيما يتعلق بالوضع المتوقع للسوق على مستوى القطاعات فانه بعد قراءتي للمؤشرات الفنية بنهاية تداولات الأسبوع الماضي يمكنني القول ان معظم قطاعات السوق قد شكلت نماذج إيجابية. حيث قد شكلت جميع القطاعات القيادية في السوق قطاع الصناعة والبنوك والأسمنت نماذج شمعة المطرقة وهي تعتبر من النماذج المتفائلة. بينما أغلقت قطاعات الزراعة والخدمات فوق المتوسطات المتحركة وهي كذلك تعتبر مؤشرات إيجابية. كما أنه من المتوقع أن يشهد السوق لهذا الأسبوع زيادة في قيم وحجم التداول نظرا لبدء تطبيق تخفيض عمولة التداول. إلا أنه يجب التنويه إلى أن السوق في هذه الأيام أصبح أكثر تطلعا وحساسية لظهور النتائج المالية للربع الثاني لهذا العام للشركات المسجلة في السوق والتي على ضوئها يمكن تحديد مسار السوق بشكل أدق. حيث اننا كنا نرى أن استراتيجية معظم المتعاملين في الفترة الماضية كانت تتم من خلال التركيز على القيم السعرية لأسهم شركات منتقاة وإهمال الجانب المالي لتلك الشركات. إلا أنه مع قرب ظهور النتائج المالية لشركات السوق فاننا نعتقد أنه سوف يكون هناك تركيز أكثر على أسهم الشركات ذات المحفزات المتوقع ان تكون نتائجها المالية للربع الثاني مميزة والابتعاد بعض الشيء عن شركات المضاربة التي من غير المتوقع أن يكون لها نتائج مالية تذكر على مستوى العام ناهيك عن نتائج الربع الثاني.

صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الأخبار الاقتصادية ليوم الجمعة 19/10/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 39
    آخر مشاركة: 10-11-2006, 07:38 PM
  2. الأخبار الاقتصادية ليوم الجمعة 10/7/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 18
    آخر مشاركة: 04-08-2006, 04:51 PM
  3. الأخبار الاقتصادية ليوم الجمعة 6/5/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 28
    آخر مشاركة: 02-06-2006, 03:05 PM
  4. الأخبار الاقتصادية ليوم الجمعة 14/4/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 15
    آخر مشاركة: 12-05-2006, 03:22 PM
  5. الأخبار الاقتصادية ليوم الجمعة 17/2/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 23
    آخر مشاركة: 17-03-2006, 04:17 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

يعد " نادى خبراء المال" واحدا من أكبر وأفضل المواقع العربية والعالمية التى تقدم خدمات التدريب الرائدة فى مجال الإستثمار فى الأسواق المالية ابتداء من عملية التعريف بأسواق المال والتدريب على آلية العمل بها ومرورا بالتعريف بمزايا ومخاطر التداول فى كل قطاع من هذه الأسواق إلى تعليم مهارات التداول وإكساب المستثمرين الخبرات وتسليحهم بالأدوات والمعارف اللازمة للحد من المخاطر وتوضيح طرق بناء المحفظة الاستثمارية وفقا لأسس علمية وباستخدام الطرق التعليمية الحديثة في تدريب وتأهيل العاملين في قطاع المال والأعمال .

الدعم الفني المباشر
دورات تدريبية
اتصل بنا