أحترافيه الشموع اليابانية وأقوي الأستراتيجيات بنظام الاتشيموكو

إعلانات تجارية اعلن معنا

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 16

الموضوع: الأخبار الاقتصادية ليوم الجمعة 20 / 5 / 1427هـ

  1. #1
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي الأخبار الاقتصادية ليوم الجمعة 20 / 5 / 1427هـ

    السعوديون يستحوذون على 60% من أسهم مجموعة البركة المصرفية
    الرئيس التنفيذي للمجموعة لـ الشرق الاوسط : المؤسسات تستحوذ على 80% والتداول في أغسطس


    المنامة: سلمان الدوسري
    انتهى أمس أكبر اكتتاب من نوعه لمؤسسة مالية إسلامية، بعد أن أقفل 177 فرعا في أربع دول خليجية، الأبواب عن استقبال طلبات الاكتتاب في 188 مليون سهم لمجموعة البركة المصرفية طرحت للاكتتاب العام.
    وتشير الأرقام الأولية، إلى أن المكتتبين السعوديين اكتتبوا بأكثر من 60 في المائة من عدد الأسهم المطروحة، في حين استحوذت المؤسسات على 80 في المائة من حجم الاكتتاب مقابل 20 في المائة فقط للأفراد. وأكد لـ«الشرق الأوسط» عدنان يوسف الرئيس التنفيذي لمجموعة البركة، أن الإقبال كان جيدا، رغم أن التوقعات كانت تشير لأكثر، معيدا ضعف الإقبال على الاكتتاب بسبب كثرة الاكتتابات التي استحوذت على جزء كبير من السيولة المتوفرة في المنطقة، بالإضافة إلى الظروف التي تمر بها البورصات العربية من انخفاض شديد خلال هذه الفترة. وتوقع عدنان يوسف أن يكون حجم تغطية الاكتتاب ما بين 100 و150 في المائة، مشيرا إلى أن قيمة سهم مجموعة البركة المصرفية، يشكل حافزا لدى المستثمرين خلال الفترة المستقبلية.

    وكانت المجموعة طرحت وعلى مدى أسبوعين، أكثر من 188 مليون سهم للاكتتاب العام، يبلغ سعر السهم الواحد 3.08 دولار، وبقيمة اسمية تبلغ دولارا واحدا لكل سهم مطروح، فيما تبلغ علاوة الإصدار 2.03 بالإضافة إلى 0.05 دولار كمصاريف إصدار. ويبلغ الحد الأدنى للاكتتاب من الأفراد 1500 سهم وبمضاعفات 100 سهم بعد ذلك، في حين يبلغ الحد الأدنى للمؤسسات 3000 سهم، على أن يكون أساس تخصيص الأسهم في حال تجاوز العدد الإجمالي للأسهم المكتتب بها، عبر التشاور بين مجموعة البركة وبين مؤسسة نقد البحرين. ووفقا لأسس التخصيص، سيتم تقسيم المكتتبين إلى دفعتين، الأولى ستتكون من 38 مليون سهم مطروح وتمثل 20 في المائة من الأسهم المطروحة، وسيتم تخصيصها للأفراد بنسبة عدد الأسهم التي تقدموا بها وبحد أقصى 3 آلاف سهم لكل فرد، أما الدفعة الثانية فسيكون من العدد المتبقي من الأسهم وهو 150 مليون سهم، أي ما يوازي 80 في المائة من الأسهم المطروحة.

    وحول تأخر المجموعة في الاتفاق مع البنك السعودي للاستثمار لتسلم طلبات الاكتتاب من المواطنين والمقيمين في السعودية، قال يوسف إن الاتفاق مع البنك السعودي لم يكن كما هو مع البنوك الخليجية الأخرى التي تتسلم طلبات الاكتتاب، أن دوره ينحصر في استلام الطلبات وتقديمها لمجموعة البركة، ومن ثم إعادة الطلبات للمكتتب بعد إنهاء إجراءاتها. وأضاف «كنا نسعى لإيجاد آلية تساعد المكتتبين السعوديين في تلبية طلباتهم، وهو الأمر الذي نفذناه عبر اتفاقنا مع البنك السعودي للاستثمار»، نافيا أن يكون الاتفاق تم مع البنك السعودي بعد ملاحظة ضعف الإقبال على الاكتتاب، ومؤكدا أن المجموعة كانت تبحث عن كل السبل التي تساعد المكتتبين في التوصل إلى آلية تسهل من مهمتهم في الاكتتاب بأسهم المجموعة.

    ووفقا للأرقام الأولية التي كشفها عدنان يوسف لـ«الشرق الأوسط»، فإن أكثر من 60 في المائة من المكتتبين بالأسهم المطروحة والتي يبلغ عددها 188 مليون سهم كانوا من المكتتبين السعوديين، موضحا أن الاهتمام على الاكتتاب أنصب من قبل المؤسسات والشركات أكثر من الأفراد.

    وتابع أن نسبة المكتتبين من المؤسسات، بلغ نحو 80 في المائة من إجمالي المكتتبين، في حين لم تتجاوز نسبة المكتتبين من الأفراد 20 في المائة، متوقعا أن يتم إدراج أسهم المجموعة في سوق البحرين للأوراق المالية في أغسطس المقبل، بعد أن يتم الانتهاء من تخصيص الأسهم وإعادة المبالغ الفائضة. لكنه أشار إلى أن تحديد موعد الإدراج يتم بالاتفاق مع إدارة البورصة البحرينية.

    ونفى يوسف أن يكون الإقبال على الاكتتاب بأسهم «البركة» قد تأثر سلبا بانخفاض أسعار عدد من أسهم الشركات الجديدة التي تم إدراجها في البورصة البحرينية، معتبرا أن قيمة سهم المجموعة تحفز المستثمرين للاحتفاظ بالسهم، مؤكدا، «كرجل مصرفي له خبرة تفوق أكثر من 25 عاما، أرى أن سهم البركة يعتبر مغريا لملاكه، باعتبار أن المجموعة هي الأكبر والأوسع انتشارا في المنطقة».

    ويعتبر طرح مجموعة البركة المصرفية، جزءا من رأسمالها للاكتتاب العام هو الثالث الذي تشهده السوق البحرينية خلال العام الحالي، حيث سبق طرح «البركة» مصرف السلام الذي تعود ملكيته لمؤسسين إماراتيين، وبنك الإثمار. ويأمل مستثمرو البورصة البحرينية، أن تساعد هذه الاكتتابات في المساهمة في إنعاش سوق البحرين للأوراق المالية، الذي يعاني من ضعف كبير في التداولات وقلة السيولة اليومية.

  2. #2
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية ليوم الجمعة 20 / 5 / 1427هـ

    مؤشر الأسهم السعودية يتوقف عند ظاهرة «مطرقة التحفيز»
    تعليق أمل المسار الصاعد على مؤشرات مستقبل قطاعي الصناعة والإسمنت


    جدة: محمد الشمري
    أنهت سوق المال السعودية أسبوعا من التعاملات التي يمكن وصفها بالعصبية، على اعتبار أنها تأتي على خلفية تراجع قوي في الأسبوع الأسبق بداعي جني الأرباح، قبل أن تنجح في آخر الجلسة العاشرة من جلسات الأسبوع لبلوغ نقطة أعلى من المستوى الذي توقفت عنده في نهاية الأسبوع الأسبق.
    وسجل المؤشر العام صعودا طفيفا لم يتجاوز161.87 نقطة أو ما يعادل 1.35 في المائة قياسا بما كان عليه في نهاية تعاملات الأسبوع الأسبق، وهو ما يعكس مرور السوق بمسار أفقي وتعاملات مملة، ضغطت أعصاب المتعاملين خلف شاشات التداول.

    لكن أهم ما يستدعي تخفيف حدة ضغط الأعصاب الذي مرت به السوق على مدى أسبوع كامل من التعاملات يتمثل بتسجيل آخر التعاملات اليومية لحدوث ظاهرة سعرية مهمة، وهي ظاهرة المطرقة التي تعتبر في علم التحليل الفني محفز مهم يرشح إمكانية بدء الأسبوع المقبل أولى خطوات مسار الصعود الذي غاب عنه المؤشر خلال تعاملات الأسبوع الأخير نتيجة المرور بمسار أفقي حذر.

    وتشير الحركة الأسبوعية لتعاملات سوق المال إلى عدم اكتمال أدلة الصعود للأسبوع المقبل، على اعتبار أن مؤشر «ماك دي» لم يؤكد بعد الدخول في مسار صاعد، فيما يوضح مؤشر «ستوكاستك آر إس آي» أن المؤشر العام غادر المسار الهابط للتعاملات الأسبوعية مطلع الأسبوع قبل الماضي.

    وفي المقابل يتضح من مؤشر ستوكاستك العادي أن المؤشر العام بدأ اعتبارا من السبت قبل الماضي مسارا صاعدا، فيما يرشح هذا النوع من المؤشرات احتمال المرور بعمليات جني أرباح في النصف الأخير من الأسبوع المقبل أو مطلع الأسبوع التالي.

    * قطاع البنوك لا تختلف قراءة وضع مؤشر قطاع البنوك عن أوضاع المؤشر العام، إلا أن أبرز الملاحظات المسجلة على تعاملات هذا القطاع، تتمثل في تناقص كميات التداول أقل مما كانت عليه في الأسبوع الأسبق، فيما تعتبر تداولات الأسبوع الأسبق أقل مما كانت عليه في الأسبوع الذي قبله.

    وجاءت التعاملات الأخيرة في القطاع المالي، تحت ضغط قراءتين مختلفتين للوضع الأولى ترى أن ميزانيات منتصف العام التي ستكشف نتائج أعمال الشركات المدرجة في هذا القطاع تراجعا نسبيا في الأرباح، فيما تراهن الثانية على أن أسهم عدد من البنوك المحلية حبلى بمنح مجانية.

    وحسب القراءة المنطقية لوضع القطاع المالي، ينتظر أن تكشف الأيام المقبلة صحة الرأيين رغم تناقضهما، وذلك لأن بعض شركات هذا القطاع تواجه تراجعا نسبيا شبه مؤكد في أرباحها، فيما ينتظر أن تعلن شركات أخرى عن ميزانيات محفزة ترشح إمكانية المنح المجاني.

    * قطاع الصناعة تبدو الأوضاع في القطاع الصناعي متفائلة إلى أبعد الحدود، خاصة أن مؤشر «ستوكاستك» العادي يظهر دخول هذا القطاع في مسار صاعد اعتبارا من بداية الأسبوع قبل الماضي، فيما يتنبأ مؤشر «ستوكاستك آر إس آي» بدخول القطاع منطقة صعود متسارع، فيما لم يعط مؤشر «ماك دي» إشارة الدخول حتى نهاية تعاملات أول من أمس.

    وبشأن كميات التداول في هذا القطاع الذي يحمل ثقلا مهما في تغيير مسار المؤشر العام لسوق المال السعودية لاحتوائه على عدد من الأسهم القيادية، تظهر التعاملات الأسبوعية تناقص كميات التداول خلال الأسبوع المنتهي أمس، قياسا بالأسبوع السابق.

    * قطاع الإسمنت تبدو أحوال قطاع الإسمنت، وهو ثالث قطاعات سوق المال السعودية وأحد أهم القطاعات المؤثرة في قيمة المؤشر العام للسوق، وكأنها صورة طبق الأصل لأحوال قطاع الصناعة، ولا يوجد اختلاف بينهما إلا في كميات التداول التي أظهرت تناقصا على مدى أسبوعين متتاليين، مقابل تناقص الأسبوع الأخير من تعاملات قطاع الصناعة.

    * قطاع الخدمات تظهر المؤشرات الفنية المختصة في قراءة أوضاع قطاع الخدمات، الذي يضم خليطا من أسهم العوائد والمضاربة على السواء، أنه في إطار مسار صاعد، ولا يخشى خلال الفترة المقبلة سوى أعمال جني الأرباح المتراكمة على مدى ثمانية أسابيع من التعاملات الصاعدة.

    * قطاع الكهرباء وتظهر المؤشرات الفنية أن قطاع الكهرباء الذي لا يضم سوى شركة واحدة هي شركة الكهرباء السعودية، أن سهم هذه الشركة على وشك التقاط مسار صعود متسارع حسب ما يظهر من مؤشر «ستوكاستك آي إس آي»، ومؤشر «ماك دي».

    وفيما يتضح من المؤشرات الفنية أن قطاع الكهرباء الذي يملك قدرة هائلة على تغيير وضع المؤشر العام للسوق، يمر بفترة شراء بدأت مطلع الشهر الجاري، يظهر مؤشر «ستوكاستك» العادي أن القطاع مرشح للمرور بعمليات جني أرباح أهم ما فيها أنها لا تبدو وشيكة الحدوث.

    * قطاع الزراعة انتهت تعاملات القطاع الزراعي على حيرة المؤشرات الفنية، خاصة أن وتيرة صعود أسعار أسهم هذا القطاع تراجعت في الأسبوع المنتهية تعاملاته أمس الأول، فيما يصر مؤشر «ستوكاستك آر إس آي» أن المسار الصاعد لم ينقطع بعد، في الوقت الذي يتفق فيه مؤشر «ماك دي» على القراءة نفسها.

    وفي المقابل يحذر مؤشر «ستوكاستك» من أن عمليات جني المكاسب على وشك الحدوث، على الرغم من بقاء إشارات الدخول والشراء قائمة على مسار قيمة المؤشر العام لقطاع الزراعة الذي تصنف معظم أسهم شركاته ضمن أسهم المضاربة.

    * قطاع الاتصالات أظهرت التعاملات الأخيرة التي تمت في قطاع الاتصالات الذي يضم شركتين فقط، هما شركة الاتصالات السعودية، وشركة اتحاد اتصالات «موبايلي»، أن هذا القطاع يعاني عزوفا واضحا من المتعاملين خلال الأسبوعين الماضيين. وتظهر على قطاع الاتصالات علامات الإعياء من جراء غياب المسار الصاعد الذي طال أمد انتظار هذا القطاع له منذ منتصف أبريل (نيسان) الماضي، وهو التوقيت الذي تزامن مع استئناف مسار الانهيار الذي تعرضت له سوق المال منذ الأسبوع الأخيرة من تعاملات فبراير (شباط) الماضي.

    وحسب قراءة مؤشر «ستوكاستك آر إس آي» ومؤشر «ماك دي»، فإن قطاع الاتصالات توقف عن المسار الهابط وسلك مسارا أفقيا، على أمل تكوين قواعد سعرية وينطلق نحو الصعود الذي لن يتم قبل توجه السيولة إلى أسهم الشركتين المدرجتين في هذا القطاع.

    * قطاع التأمين ظلت أوضاع الحيرة حاضرة أمام مؤشرات تحليل مسار قطاع التأمين، وذلك لعدم وجود بيانات كافية لقراءة مستقبل هذا القطاع الذي يعتبر من أحدث القطاعات المدرجة ضمن قطاعات سوق المال المحلية.

  3. #3
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية ليوم الجمعة 20 / 5 / 1427هـ

    أسعار النفط المرتفعة تزيد التضخم في منطقة اليورو


    بروكسل ـ (رويترز): أظهرت بيانات مكتب احصاءات الاتحاد الاوروبي (يوروستات) أمس، أن اسعار النفط المرتفعة أسهمت في زيادة التضخم في منطقة اليورو في مايو/ ايار الماضي مما دعم اتجاه البنك المركزي الاوروبي لرفع اسعار الفائدة.
    وكما توقع الاقتصاديون قال الـ«يوروستات» ان اسعار المستهلكين في 12 دولة تتعامل بالعملة الاوروبية الموحدة ارتفعت بمعدل شهري 0.3 بالمائة مما أكد توقعاته السابقة بارتفاع الاسعار بمعدل سنوي 2.5 بالمائة من 2.4 بالمائة في ابريل/نيسان.

  4. #4
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية ليوم الجمعة 20 / 5 / 1427هـ

    مطالبات بحوكمة شركات الوساطة في سوق الأسهم السعودية منعا للتلاعب
    توقعات بمنافسة حامية مع المصارف لاستقطاب العملاء وشركات البنوك تتحمل المخاطرة

    الرياض: قبول الهاجري
    طالب عدد من المهتمين والمتخصصين في الاستثمار بضرورة حوكمة شركات الوساطة المالية لتلافي السلبيات التي قد تحدث مستقبلاً، مستشهدين بما حدث ببعض الأسواق العالمية والعربية خلال الأعوام الماضية، في الوقت الذي بدأت فيه تتشكل منافسة حامية بين شركات الوساطة المالية والبنوك المحلية لاستقطاب العملاء.
    وشدد الدكتور خالد المانع (متخصص في اقتصاديات الأسواق المالية الدولية والعملات) في حديث لـ«الشرق الأوسط» بأن السماح بوجود شركات الوساطة المالية هي خطوة جيدة بشرط أن يطبق عليها حوكمة الشركات تلافياً لأي تلاعب قد يحدث في شركات الوساطة في السوق.

    وقال المانع إن شركات الوساطة المالية هي إحدى المؤسسات المالية التي يحتاجها أي اقتصاد من أجل أن يخلق بنية مالية اقتصادية تساعده على إحداث تنمية في مجالات مختلفة بشكل منظم وعالمي، مشيراً إلى أن شركات الوساطة تقوم بهذا الدور بعد أن كانت المصارف هي التي تقوم بذلك. واستطرد المانع قائلاً «إن دور شركات الوساطة المالية بين المؤسسات المالية يكمن في الوساطة بين من لديهم فائض في الشركات ومن لديهم نقص في السيولة، فوجودها في هذا المكان يجعلها في قلب الحدث التمويلي والحدث الاستثماري، لذلك أرى انه يجب أن تُحكم هذه الشركات بقوانين صارمة لكي تؤدي الدور المطلوب منها».

    وقال المانع إن المحك الرئيسي هو في نوعية شركات الوساطة من حيث الكفاءة وفيما إذا كانت شركات الوساطة الأجنبية ستوجد في السوق السعودي على اعتبار انه جيد من حيث مكررات الأرباح، أخذين بعين الاعتبار أنها ستضيف مزيدا من التقنيات المالية إلى السوق التي لم نكن نعرفها في السابق.

    وأشار المانع إلى أن الكفاءات العلمية التي تدير الشركة مهمة خصوصاً لصغار المستثمرين وهي التي يجب أن تكون خياره وألا يقتصر دوره بالاهتمام في عوائد الأرباح، محذرا من ذلك لأنه سيقترن بالمخاطرة العالية، مؤكدا أن الاستعانة بالخبراء سواء أفراد أو مؤسسات تعد شيئا مهما وأساسيا.

    ونصح المانع بضرورة وجود الشريك الأجنبي في شركات الوساطة المالية لمزيد من الخبرة، على أن يكون الشريك من له باع كبير في مجال الوساطة. من جهته أكد لـ«الشرق الأوسط» علي عليوي وهو خبير مالي، ضرورة التفريق بين شركات الوساطة المالية التي تقوم بعمل الوسيط بين العميل والعميل الآخر عن طريق شراء وبيع الأسهم ونفس عمل وحدات التداول الموجودة في البنوك وبين البنوك الاستثمارية.

    وأضاف عليوي أن شركات الوساطة لا تعطي الاستشارات فقط إذ يجب التفريق بين شركة للوساطة وشركة للحفظ وشركة تدير استثمارات العميل (إدارة الأصول) وشركة تقدم الاستشارات، مشيرا إلى أنه عندما تقوم شركة بأخذ التراخيص الأربعة تصبح بنكا استثماريا.

    وذكر عليوي أنه سيكون هناك تزامن بين تقديم الخدمات في وحدات التداول في البنوك وشركات الوساطة بحسب قرار هيئة سوق المال، عند منتصف عام 2007، حيث ستنفصل وحدات التداول وإدارة محافظة العملاء والأبحاث عن البنك وتكون شركة مستقلة بذاتها مملوكة للبنك.

    وأضاف أن الميزة بين شركات الوساطة الفردية وتلك الأخرى التي تملكها البنوك هي قدرة الثانية على تحمل المخاطر، مدللا على ذلك بما حدث لسوق الأسهم السعودية من انخفاض، حيث استطاعت البنوك أن تتحمل المخاطر لفترة معينة سمحت لها بعدم تسييل محافظ العملاء، أما شركات الوساطة الفردية سيكون من الصعب عليها في البداية أن تقدم خدمات كتلك التي تقدمها البنوك من ناحية التسهيلات البنكية مثلاً.

    ونوه عليوي بأن العمولات محددة من قبل هيئة سوق المال بالنسبة لشركات الوساطة أو البنوك، لكن تختلف البنوك بوجود الميزة النفسية وهي وجود عملاء أكثر فيها وعندها تستطيع البنوك أن تعمل على تخفيض العمولات من ناحيتها كنوع من التسهيل وجذب المستثمرين.

    واستطرد عليوي بأن التكاليف لن تكون عالية بالنسبة للبنوك على العكس بالنسبة للشركات الجديدة عند بداية تقديمهم للخدمة فلن يستطيعوا منافسة البنوك في التخفيضات.

  5. #5
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية ليوم الجمعة 20 / 5 / 1427هـ

    انتعاش الشركات الاقل سعرا غداً
    توقعات بارتفاع المؤشر بتخفيض عمولة البيع.. والشراء التجميعي

    حزام العتيبي (الرياض)
    عاشت سوق الاسهم السعودية امس اول خميس للسعوديين بدون اسهم بعد دخول قرار هيئة السوق بإلغاء تداولات الخميس موضع التنفيذ وبقراءة آخر تداولات الاسبوع امس الاول الاربعاء يتضح ان المؤشر تلاعب بأعصاب المتداولين في غالبية اوقات التداول عندما طغى اللون الاحمر على الشاشة وتسابقت الشركات في تسجيل نسب هبوط تعتبر ضيئلة في الغالب حيث كان المؤشر في صراع شديد في محاولات متعددة لاثبات اختراق حقيقي لمستوى 12000نقطة حيث اختبرها عدة مرات ليتمكن قبيل دقائق معدودة من الاغلاق من الثبات فوقها بـ46نقطة فقط وبإرتفاع بلغ 109نقاط
    يعتبر ذلك بشكل عام دفعة معنوية توحي بتماسك السوق المنشود الذي بدأت اشاراته بهذا التذبذب الضيق والممل، ويدخل السوق يوم غد السبت بمعطيات مختلفة عن السابق يجيء على رأسها تمتع المتداولين والسوق لاول مرة بعطلة اسبوع لمدة 48ساعة ثم البدء الفعلي لتطبيق قرار هيئة السوق بتخفيض عمولة البيع والشراء على تداول الاسهم بنسبة 20% الامر الذي سيكون له انعكاسات ايجابية على اسعار الشركات وخاصة ذوات الاسعار المنخفضة والتي تبدو نسبة تخفيض العمولة مؤثرة في شكلها السعري حيث تستفيد من زيادة جاذبيتها للكثير من صغار المتداولين الذين يمكنهم انخفاض حدودها السعرية من الدخول والتعامل فيها بكميات اكبر من الشركات ذوات الثقل السعري والتي قد لايؤثر في مستوياتها السعرية قرار تخفيض العمولة بشكل مباشر الا بتنفيذ كميات هائلة وكبيرة ليس في مقدور غالبية المتداولين التعاطي معها وهذا العامل وهو تخفيض العمولة اذا اضيف اليه ماتمت ملاحظته في اوقات انخفاض المؤشر الاسبوع الماضي من حدوث عمليات شراء تجميعية على العديد من الاسهم يعطي مؤشرا قويا الى قرب حدوث موجة ارتفاع قد تكون محدودة وقصيرة الاجل يتم فيها تأكيد ارباح حقيقية لمن ركزوا على عمليات الشراء اواخر الاسبوع الماضي بمستويات متدنية لتكون المحافظ في جاهزية تامة للتعامل مع اول بوادر ومؤشرات نتائج الربع الثاني بعد اسبوعين لذلك سوف تنشط المضاربة الاحترافية الدقيقة نظرا لماتم ذكره وللحدود التي يتماهى السوق معها في نطاق التذبذب الضيق جدا ولايمكن نسيان ماحاولت ان تروج له بعض المجموعات او مايطلق عليها (القروبات ) من شائعات عن قرب صدور قرار معين تارة يتعلق بالاعلان عن اكتتاب كبير وتارة بعزم هوامير على العودة بالسوق الى مستويات متدنية ولكن مايعول عليه هو امران الاول التعامل بواقعية من قطاع المتداولين والبعد عن مصائد القروبات وتجار الوهم والثاني هو انتظار اجراءات عملية حتى لو لم يعلن عنها من هيئة سوق المال تكرس ما اعلن عنه رئيسها الجديد من حماية السوق من أي عبث او تدليس ايا كان من يمارسه او يسعى اليه في السوق ولا نظن ان الهيئة تغفل عن ذلك.

  6. #6
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية ليوم الجمعة 20 / 5 / 1427هـ

    موظفو المصارف الاكثر فرحا.. والمتعاملون في السوق:
    إجازة الخميس فرصة للتنزه والتسوق بعيدا عن صالات التداول


    حزام العتيبي (الرياض)
    عبرت اوساط المتداولين في سوق الاسهم السعودي عن ارتياح للبدء في اعتبار يوم الخميس عطلة رسمية لسوق الاسهم بدون أية تداولات فيه واقتصار ايام التداول على خمسة ايام في الاسبوع فقط بدلا من خمسة ايام ونصف كما كان في السابق ولسنوات طويلة وبدا ان الاكثر ارتياحا هم موظفو القطاع المصرفي خاصة بعد ان اعتمدت المصارف السعودية منذ فترة ليست بالطويلة عطلة الخميس لموظفيها ماعدا بعض الفروع المناوبة والادارات الرئيسية في البنوك.
    سعد الرشيدان (متداول) قال : في الواقع قد يكون القرار مفيدا لمن هم في بداية حياتهم اما لواحد مثلي متقاعد عن العمل ومرتبط ببرنامج تعودت عليه منذ اكثر من عشر سنوات فإن الامر بالنسبة لي يشعرني بالكسل لأننى لا اقوم بعمل مؤكدا ان ارتباطه بالتداول والعمل في كل صباح لمدة ساعتين امر يشق عليه تغييره ويعتقد ان التداول الانترنتي مع بعض اسواق المال الاخرى قد يفيده في سد هذا النقص الذي يشعر به.
    ومن جهته يرى صقر البدراني احد موظفي المصارف انه يشعر بالمتعة الذهنية لاضافة حوالى خمسين يوما في العام الى ايام اجازاته وانه يشعر ان لديه وقتا جيدا ومعقولا للراحة يمكنه على الاقل من قضاء وقت مخصص لنفسه والتسوق ومعرفة المراكز التجارية والترفيهية في الرياض التي تنمو وهو في غياب عنها حيث لايستطيع اقتناص وقت حتى لتسوق الضروريات ، اما صالح الرشيدي فيقول لدي استراحة في الثمامة جهزتها منذ ايام عطلة الاضحى الماضي ولم استطع الاستمتاع فيها لضيق الوقت ومتابعتي للتداول الذي كان يحرق حتى ايام الخميس ويجعلني متوترا ومشدودا ويضيف ان بدء اعتماد الخميس كعطلة للسوق تزامن مع بدء الاجازة الصيفية والمناسبات العائلية وكذلك لاتنسى هذا الشهر الكرنفالي الذي يستمتع فيه العالم بمتابعة مباريات المونديال وكأس العالم في المانيا ليؤكد في النهاية ان لاسرنا علينا حقا واننا في الطريق الصحيح لاعادة الهدوء الى حياتنا والبعد عن الشد النفسي.

  7. #7
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية ليوم الجمعة 20 / 5 / 1427هـ

    قصة الاسهم- الانتعاش


    د. وليد عرب هاشم
    يتمتع الاقتصاد السعودي بمرحلة ارتفاع في اسعار النفط بدأت منذ حوالى 4 اعوام، وهذا كما ذكرت بمقالي الماضي ادى الى تدفق مئات المليارات من الريالات الاضافية على الخزنة الحكومية، وعلى الاقتصاد الوطني، وصاحبت هذه التدفقات الضخمة، مبالغ ضخمة اخرى عادت الى البلاد بعد احداث سبتمبر في عام 2002م، مما ادى الى توفر مقدار هائل من السيولة في الاقتصاد الوطني وانعكس ذلك على الطلب على السلع والاستثمارات، ومنها الاسهم السعودية.
    بالاضافة الى ذلك فإن الارتفاع العالمي في الطلب على النفط صاحبه ايضاً ارتفاع عالمي في الطلب على منتجات النفط كالأسمدة والبتروكيماويات، وهذا انعكس على ارباح الشركات التي تعمل بهذا المجال، وبالتالي في عام 2004م شهدنا ان ارباح شركة سابك قد تضاعفت وكان هناك ارتفاع مماثل في شركة سافكو للاسمدة، بل في ذلك العام تحسنت نتائج معظم الشركات التي تعمل في الاقتصاد السعودي سواء كان ذلك بسبب طلب عالمي على انتاجها، او بسبب الطلب المحلي الذي ارتفع ايضاً، اذ كانت هناك حالة من الانتعاش العام للاقتصاد السعودي.
    وهكذا بعد ما كان اقتصادنا في حالة ركود او كساد الى عام 2003م، بدأ يتمتع بمرحلة جديدة من الانتعاش نتجت من تدفقات ضخمة للاموال ومن ارتفاع الطلب العالمي والمحلي على المنتجات، وأدى هذا الى تحسن في ارباح الشركات المنتجة وفي ادائها.
    وبالطبع تسببت جميع هذه العوامل الايجابية في ارتفاع عام لأسعار اسهم الشركات المساهمة، والتي ارتفعت في عام 2003م بحوالى 70% واستمر الارتفاع بقوة اكبر في عام 2004م، هذا الارتفاع في اسعار الاسهم كان ناتجاً الى حد كبير من تحسن فعلي في الاقتصاد الوطني ودخوله في مرحلة انتعاش بعد ما كان في مرحلة ركود او كساد، وكان هذا الارتفاع في اسعار الاسهم ناتجاً طبيعياً في التحسن الفعلي الذي حدث في اداء الشركات وارباحها، وهذه فعلاً كانت مرحلة انتعاش للاقتصاد وللأسهم، واستمرت هذه المرحلة كل عام 2003م ومعظم عام 2004م.

  8. #8
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية ليوم الجمعة 20 / 5 / 1427هـ

    الاقتصاديون لـ«عكاظ» داعين لتعويض النقص باستخدام مخزون الدول الصناعية:
    الملف النووي والأعاصير وراء ارتفاع أسعار النفط


    محمد العبدالله (الدمام)
    عزا خبراء اقتصاديون ارتفاع اسعار النفط لاستمرار ازمة الملف النووي الايراني وذلك بالرغم من الانفراج النسبي الذي لاح في الافق خلال الاسبوع الماضي، بعد المقترحات التي قدمها الاتحاد الاوروبي لطهران لنزع فتيل الازمة واخراج المنطقة من شبح حرب جديدة، حيث اعادت التصريحات الصادرة من طهران بشأن تلك المقترحات المخاوف لدى الاسواق العالمية .
    المخاوف من تأثير موسم الاعصار في خليج المكسيك ايضا ساهمت كثيراً في ارتفاع الاسعار خلال التعاملات، لا سيما ان الحقول الامريكية الواقعة في خليج المكسيك والتي تضررت في موسم الاعاصير خلال العام الماضي ما تزال تعاني من اعطال، مما يفقدها نحو الثلث من طاقتها السابقة.
    وقالوا: ان اعصار المكسيك الذي ضرب تلك المنطقة في العام الماضي، ساهم في تأثر الصناعة النفطية المكسيكية، الامر الذي انعكس سلبياً على قدرة الولايات المتحدة في تغطية احتياطاتها من النفط، لا سيما ان المكسيك تعتبر من اهم المزودين للاسواق الامريكية، فالكوارث الطبيعية والاعاصير التي ضربت بعض السواحل دفعت بعض الشركات لاخلاء منصات الانتاج وعطلت العمل، الامر الذي انعكس سلبياً على الامدادات العالمية.
    ودعا د. عبدالله آل ابراهيم استاذ المالية والاقتصاد بجامعة الملك فهد للبترول والمعادن، الدول الصناعية لاستخدام المخزون الاستراتيجي، من اجل تعويض النقص الحاصل في حال اصيبت الصناعة النفطية المكسيكية بالعطب او الشلل الجزئي جراء الاعصار المتوقع، باعتباره احد العوامل المؤثرة في تهدئة الاسواق العالمية، وبالتالي تسهم في الحد من الارتفاع الكبير، بحيث يحول دون وصول سعر البرميل الى 70-80 دولاراً.
    وقال: ان اوبك لم تعد تمتلك وسائل اخرى لتهدئة الاسواق باستثناء زيادة طفيفة في سقف الانتاج، نظراً لقيام كافة دول اوبك بالعمل بالطاقة القصوى، وبالتالي لم يعد لدى اغلب الدول طاقة اضافية لزيادة انتاجها، الامر الذي يرمي الكرة في مرمى الدول الصناعية، من اجل استخدام المخزون الاحتياطي الكبير، لا سيما ان استخدام المخزون الاستراتيجي ساهم في المرات السابقة في اعادة التوازن للاسعار في الاسواق العالمية.. بالاضافة لذلك فإن استخدام المخزون الاستراتيجي يعطي اشارات ايجابية للاسواق النفطية، منها تدخل الدول الصناعية في ضخ المزيد من النفط في حال حدوث شح في المواد الخام او نقص في المشتقات البترولية.
    بينما قال د. علي العلق استاذ المالية والاقتصاد بجامعة الملك فهد للبترول والمعادن، ان التأثيرات المرتبطة بالكوارث الطبيعية تكون مؤقتة وسرعان ما تمتصها الاسواق العالمية، بمعنى ان الارتفاع سيكون لفترة قصيرة، كما ان اعتماد الاسواق العالمية على واردات اعضاء اوبك وبالتحديد الدول الخليجية، يمثل عامل تهدئة في جميع الاوقات، لا سيما ان صادرات اوبك من النفط تمثل نحو 70% من اجمالي الصادرات العالمية وتتمركز اغلبها في منطقة الخليج، نظراً لامتلاكها اكبر احتياطي نفطي على المستوى العالمي.
    واعتبر مساعي اوبك لوقف مسلسل الارتفاع الكبير في اسعار النفط، يعتبر خطوة ضرورية للمحافظة على النمو الاقتصادي العالمي، والحيلولة دون تراجعه، مما يؤثر سلباً على اقتصاديات الدول المنتجة، بالاضافة لذلك لتطويق التوجهات الداعية لايجاد بدائل للنفط، وبالتالي تقليل الاعتماد على البترول كمصدر للطاقة.
    واكد د. تيسير الخنيزي استاذ الاقتصاد السياسي بجامعة الملك فهد للبترول والمعادن، ان اسعار النفط بعد الانفراج السياسي المتعلق بالازمة النووية الايرانية الاخير، ستشهد بعض التراجع، مما يوقف مسلسل الارتفاع الناتج عن العامل النفسي، بسبب المخاوف من نشوب حرب جديدة في الخليج، الامر الذي يعرض الدول الصناعية لفقدان جزء كبير من وارداتها من النفط من المنطقة، لا سيما ان البترول يعتبر من اهم مصادر الطاقة حالياً، مشيراً الى ان بوادر الانفراج السياسي للملف النووي الايراني، بدأت في اسواق شرق آسيا، حيث شهدت اسعار النفط بعض التراجع، مما يعطي دلالة على استجابة الاسواق البترولية للموقف الايراني الايجابي من المقترحات الاوروبية.

  9. #9
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية ليوم الجمعة 20 / 5 / 1427هـ

    (من السوق) دخول متتال للأموال


    خالد العبدالعزيز
    حجم مخاطر الاستثمار في سوق المال مرتفع، ولن تستطيع أي هيئة سوق مال ابعاده، ما لم يدركه المستثمر بفطنته ومعرفته، ومن لم يتعامل مع ذلك الجانب بحرص، فإنه حتماً سيقع في أخطاء ستكون كلفتها باهظة عليه.
    وهيئة السوق المالية وجدت لتنظم وتدير السوق، أو تدير السوق وتنظمه وفقاً للهيكلة التي وجدت عليها السوق، وليست مسؤولة عن الأخطاء الشخصية التي يرتكبها المستثمر، سواء من خلال عدم حسن اطلاعه وتعامله، أو من خلال انسياقه وراء مضاربات خطرة، أو مطاردته للظواهر الجديدة التي كان يظن بأنها اندثرت وجاءت المفاجأة بظهورها مرة أخرى.

    أورد تلك المقدمة بعد انقضاء 35 يوماً على القرار التاريخي لخادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز حفظه الله، بتكليف رئيس جديد لهيئة السوق المالية، حيث كان ذلك القرار بمثابة الإعلان عن اسدال الستار على انهيار سوق الأسهم المحلية وبداية اختفاء الاضطرابات.

    وأخذت بعد ذلك كل المشاكل الكبيرة تصغر شيئاً فشيئاً، حتى بدت السوق مهيأة للاستقرار أكثر من ذي قبل، مما مكّن وسيمكن من دخول متتال للأموال، بعد استعادة السوق ثقة متعامليها بشكل سريع.

    ولو لم تتوفر الحكمة في التعامل مع السوق، لما انتشلت السوق مما هو أسوأ بعد أن مرت بعدة اختبارات حقيقية، ومنها عندما هبطت بأكثر من ألف نقطة الأربعاء قبل الماضي.

    ولعل في ذلك برهان بأن تعامل إدارة السوق مع السوق، كان به مزيج من الحكمة والعقلانية، وفقاً لمعطياتها الحالية، ووفقاً لخلل السوق الهيكلي القائم.

    ومن يقنع بأن كل قرار تتخذه هيئة سوق المال له ثمنه الباهظ في توجيه السوق، فإنه سيعي حجم المسؤولية الملقاة على عاتق الهيئة، خاصة أنها استطاعت وبحرفية عالية أن تبدو في صورة المرضي على أدائها، برغم من قصر الفترة التي مرت على رئاسة هيكلها الإداري.

    وما سيلان لعاب صناديق ومحافظ من خارج البلاد واندفاعها لتقديم طلبات للموافقة على دخولهم السوق ان صح ذلك، إلا دليل على حسن الإدارة التي احتوت كل الاحباطات التي كان عليها المستثمرون فيما مضى، ومؤشراً على أن هناك رؤية عميقة لمستقبل السوق من أطراف خارج البلاد.

    والمستقبل سيحمل الكثير مما هو سار على سوق الأسهم، وسيكون لذلك انعكاسه على المستثمرين، بالتعامل المثالي لإدارة السوق مع الأوضاع القائمة، حيث يحسب لها تجاهلها لكل جعجعة لا تحمل فكراً أو مضموناً.

  10. #10
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية ليوم الجمعة 20 / 5 / 1427هـ

    في سوق الأسهم: (اقضب المفرص ولا تحرص)!


    عبدالله الجعيثن
    (اقضب المفرص ولا تحرص) مثل شعبي قيل قبل اختراع الهاتف الثابت فضلاً عن الجوال.. ومعناه المباشر إذا كنت تريد لقاء رجل لأمر هام فانتظره بثبات عند باب بيته، ولا تتمزق بالذهاب لكل مكان قد يكون فيه فيذهب وقتكوقد لا تجده.. فقد تذهب للبيت فلا تجده فيه.. وتبحث عنه عند صديق له فلا تجده.. ثم تسرع للقهوة التي يجلس فيها أحياناً فلا تلقاه.. وتعود لبيته فيقولون جاء وخرج.. اقضب مكانك عند الباب وسوف تلقاه حتماً وبدون تعب لأنه سيعود إلى بيته إذا لم يكن مسافراً، ومغزى المثل تمسك بالأمر الذي أنت متأكد من حصوله.. ودع عنك الظنون.. والتخرصات.. والتخبطات.. وهذا ينطبق على سوق الأسهم.. ابحث عن الشركة التي مكرر أرباحها قليل جداً ولم ينصفها السوق واشترها وانس الشاشة.. اتركها.. ولا تبع إذا زادت قليلاً - ما لم تصل لسعرها العادل - وتنتقل لشركة أخرى ثم أخرى في مضاربات مبنية على الإشاعات.. والتخرصات.. والتخبطات.. فإن المضاربة لغير المحترفين تخسر أكثر مما تربح. والمضاربة مشتقة من (الضرب) وهي كذلك فيها (ضرب) موجع.. وهي على وزن (حرب) وفي معناها.. فهي حروب اقتصادية الرابح فيها على حساب الآخر.. الخاسر..
    ٭٭٭

    وطبعاً لا توجد حالة التأكد 100٪ في سوق الأسهم.. لأن سوق الأسهم يخضع للمستجدات الكثيرة تغير ربحية الشركة.. وتغير السياسات المالية وخاصة الفوائد.. وتغير الظروف الاقتصادية والسياسية المؤثرة.. ونحو هذا كثير.. ولكن حالة التأكد نسبية.. فطالما كان الإنسان يريد أن يشتري في سوق الأسهم فيحسن به أن يدرس الأسهم المتداولة جيداً.. بدراسة أوضاع شركاتها.. وربحية كل شركة.. ومعرفة المكرر الذي تشترى به. فإذا كانت هي أرخص الشركات مكرر أرباح - من ربح تشغيلي - فهي الفرصة التي يجب أن (يقضبها) المتداول ولا يحرص بمتابعتها كل يوم أو بيعها لو ارتفعت قليلاً أو انخفضت قليلاً والتخبط بين الشركات الأخرى بين بيع وشراء على غير دراسة ولا هوى.

    ٭٭٭

    إن الإنسان حين يريد شراء ثلاجة بألفي ريال يتردد على المحلات ويقارن ويدقق.. ولكن كثيرين يشترون أسهم شركة بمليون ريال بدون تدقيق ولا دراسة بناءً على شائعة أو نصيحة عابرة من جاهل أو نصف عالم.. وهم لا يعلمون عن تلك الشركة إلا القليل.

    وقد يشتريها لمجرد أنه رأى سعرها يرتفع كل يوم.. مع أن مضاربها يرفعها ليبيعها.. كالذي يسمن الشاة ليذبحها.. وهذا لا يصلح.. وإن ربح مراراً فإنه في الأخير سيخسر صاحبه كل شيء إذا استمر على تلك الطريقة العشوائية.

    المسألة تحتاج - وتستأهل - دراسة جميع الشركات المدرجة، وكل شركة لها ملف كامل في أرشيف (تداول) وفي موقع الشركة - فيه ميزانياتها السابقة.. ومؤشراتها المالية - وجميع إعلاناتها.. وتاريخها.. ونشاطها.. وأسماء أعضاء مجلس إدارتها. والذي يريد الاستمرار في سوق الأسهم عليه قراءة كل ذلك.. وتلخيصه لديه.. بحيث يكون عارفاً وضع كل شركة.. ومقدار ربحها.. وهل هو كله تشغيلي أم أن هناك أرباحاً استثنائية غير متكررة.. ونحو هذا من المعلومات الضرورية التي لا غنى لأي متداول عنها.

    فإذا عرف وضع جميع الشركات قارن أسعارها السوقية بربحها فيعرف ما هو عائد السهم السوقي.. وما هو مكرر الربح.. وذلك بقسمة صافي ربح الشركة على عدد أسهمها فيظهر ربح السهم الواحد، ثم يقسم سعر الشركة السوقي على ربح السهم فيظهر له مكرر الربح (فترة استرداد رأس المال) فإذا وجد أرخص الشركات سعراً في السوق مقارنة بربح السهم فهي الفرصة التي يجب أن يغتنمها - بشرط أن يزيد عائد السهم على عائد الفائدة الثابتة - وهذا يحصل حين لا يكون السوق في حالة تضخم أو فقاعة.

    ٭٭٭

    المستمر وإذا كان ينمو فهو أفضل.

    المهم أن معرفة المتداول بأرخص شركة في السوق يتم عبر مقارنة المكررات في كل الشركات المدرجة، فإذا اختار أقلها مكرراً فقد (قضب المفرص) (فلا يحرص) بمعنى لا يتابع بقلق، ولا يتنقل من شركة لأخرى، بل يمسك (يقضب) شركته حتى ينصفها السوق ويرفع سعرها ليتساوى مكررها مع مثيلاتها وهنا يحقق أرباحه إن أراد أو يحتفظ بالأسهم إذا رأى نمواً وقوة في السوق. الذي نريد قوله هو أن تداول الأسهم لا يصح أن يتم اعتباطاً ومجازفة.. لا بد من دراسة ومقارنة.. لا بد أن يدرس المتداول أوضاع كل الشركات المدرجة ويعرف مكرراتها بحيث يشتري ويبيع على بصيرة.

    ٭٭٭

    إن كثيرين يرددون هذه الكلمة (الشفافية) حتى صارت (موضة) ويطالبون بالمزيد من هذه (الشفافية) ولكن أكثرهم لا يقرأ أصلاً ولم يقرأ ما تم من (شفافية) كثيرة حول الشركة التي يشتري فيها.. لم يرجع لموقعها في تداول ويذاكرها بصبر التلميذ المقبل على امتحان.. مع أن امتحان السوق أشد من امتحان الدراسة.كلنا نريد المزيد من الشفافية ولكن لنقرأ أولاً ما تم من إفصاح وشفافية وهو كثير ووفير وواف في كثير من الأحيان، فإذا قرأناه وفقهناه وسرنا على أساسه فلنطالب بالمزيد فعلاً.

    أما أن نكسل ونشتري ونبيع كيفما اتفق حسب الشائعة والتوصية ورؤية السهم يرتفع أو ينخفض فهذا خوض في مجهول يدل على الاستخفاف والكسل والجهل أو التجاهل وكلها عواقبها البعيدة غير حسنة. لا بد من قراءة كل ما نُشر عن الشركات بفقه وفهم وتمحيص وهنا نجد بعض الفرص الطيبة في الغالب، فإذا كان السوق مرتفعاً ولم نجد فرصة فلسنا مجبرين على الشراء، وإذا كان لدينا أسهم وقتها فلعلها فرصة للبيع، إن البيع فرصة كما أن الشراء فرصة.. كل شيء يعتمد على وقته المناسب.

    وفق الله الجميع للخير والربح علماً بأن البحث وزيادة العلم بالشركات أهم من الربح السريع لأنه يمنحك قدرة ذاتية تستمر معك وتسعدك وتساعدك على تنمية أموالك والتوفيق بيد الله عز وجل.

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الأخبار الاقتصادية ليوم الجمعة 19/10/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 39
    آخر مشاركة: 10-11-2006, 07:38 PM
  2. الأخبار الاقتصادية ليوم الجمعة 10/7/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 18
    آخر مشاركة: 04-08-2006, 04:51 PM
  3. الأخبار الاقتصادية ليوم الجمعة 6/5/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 28
    آخر مشاركة: 02-06-2006, 03:05 PM
  4. الأخبار الاقتصادية ليوم الجمعة 14/4/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 15
    آخر مشاركة: 12-05-2006, 03:22 PM
  5. الأخبار الاقتصادية ليوم الجمعة 17/2/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 23
    آخر مشاركة: 17-03-2006, 04:17 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

يعد " نادى خبراء المال" واحدا من أكبر وأفضل المواقع العربية والعالمية التى تقدم خدمات التدريب الرائدة فى مجال الإستثمار فى الأسواق المالية ابتداء من عملية التعريف بأسواق المال والتدريب على آلية العمل بها ومرورا بالتعريف بمزايا ومخاطر التداول فى كل قطاع من هذه الأسواق إلى تعليم مهارات التداول وإكساب المستثمرين الخبرات وتسليحهم بالأدوات والمعارف اللازمة للحد من المخاطر وتوضيح طرق بناء المحفظة الاستثمارية وفقا لأسس علمية وباستخدام الطرق التعليمية الحديثة في تدريب وتأهيل العاملين في قطاع المال والأعمال .

الدعم الفني المباشر
دورات تدريبية
اتصل بنا