أسواق الأسهم الخليجية تعيش يوماً عصيباً مقتفية أثر البورصات العالمية



الثلاثاء هـ - 29 يونيو2010م

أسواق الأسهم الخليجية تعيش يوماً عصيباً مقتفية أثر البورصات العالمية نادي خبراء المال


دبي – شـواق محمد

غطى اللون الأحمر جميع مؤشرات أسواق الأسهم الخليجية والعربية في تعاملات اليوم، لتسجل هذه الأسواق (باستثناء الكويت)، انخفاضات حادة، مقتفية أثر الأسواق العالمية، والتي مُنيت بخسائر قوية، في أوروبا وآسيا والولايات المتحدة، كما لم تسلك أسواق النفط من هذه التراجعات.

ويؤكد عدد كبير من المحللين والخبراء أن حركة الأسواق الإقليمية في منطقة الخليج والشرق الأوسط أصبحت أكثر ارتباطاً وتأثراً بما يجري في الأسواق على مستوى العالم.

ويرى بعضهم أن هذا الارتباط يأتي على الجانب النفسي للمتداولين الأفراد، حتى في الأسواق التي لازالت لا تسمح للمستثمرين الأجانب بالاستثمار المباشر فيها، كما الحال في السوق السعودية.

وأكدوا أن عدم التيقن بشأن التعافي الاقتصادي العالمي والديون السيادية لمنطقة اليورو يواصل تأثيره السلبي على المعنويات في الشرق الاوسط في حين تراجعت أحجام التداول في أنحاء المنطقة.

وقالوا "المتعاملون يحجمون عن التداول ويترقبون عن كثب نتائج الشركات للربع الثاني من العام الحالي، خاصة في السعودية التي يبدأ موسم نتائج أعمال الشركات فيها السبت المقبل.

وباستثناء السوق الكويتية التي اعتادت التحول صوب الارتفاع في الدقائق الأخيرة، فقد سجلت باقي الأسواق الخليجية انخفاضات ملحوظة، جاءت على رأسها الأسهم الإماراتية، حيث هبط مؤشر دبي 2.2% مسجلاً 1481.8 نقطة مع إغلاق شركات السمسرة مراكزها في نهاية الشهر ودفع فوائد قروضها البنكية، واستمرار المخاوف بشأن القطاع العقاري المحلي والاقتصاد العالمي.

وفي السعودية التي لاتزال سوقها عاملة حتى الآن، فقد تراجع المؤشر العام بأكثر من 2% في انعكاس واضح لتراجع أسعار النفط وخسائر الأسواق العالمية والإقليمية على أسهم شركات البتروكيماويات التي شكلت ضغطاً على حركة المؤشر منذ بداية الجلسة، ودفعته لمستوى 6110 نقطة.

وأنهت بورصة قطر تعاملات اليوم على خسائر بأكثر من 1% للجلسة الثالثة على التوالي، مع تراجع غالبية القطاعات، لغلق مؤشرها عند مستوى 7967 نقطة.

وفي مصر تواصل البورصة المصرية انخفاضها بنسبة 0.71% إلى 6212.23 نقطة، بضغط من تعاملات الاجانب والعرب التي غلب عليها الاتجاه البيعي، كما أنهت الأسهم الأردنية جلسة اليوم على تراجع بنسبة 0.31% إلى مستوى 2345 نقطة.

وعلى صعيد أسعار النفط، فقد هبط سعر الخام الامريكي الخفيف في المعاملات الآجلة دولارين للبرميل اليوم مع تراجع أسواق الاسهم وتنامي عزوف المستثمرين عن المخاطرة بسبب تجدد المخاوف بشأن ديون منطقة اليورو، ليصل سعره إلى 76.75 دولار للبرميل.

كما عمّقت الاسهم الأوروبية خسائرها اليوم تحت وطأة انخفاض أسهم قطاعي السلع الأولية والبنوك في ظل تنامي قلق المستثمرين بشأن الموقف التمويلي للبنوك قبيل حلول أجل استحقاق ديون مصرفية للبنك المركزي الاوروبي في وقت لاحق هذا الاسبوع.

وأنهى مؤشر نيكي القياسي تعاملات اليوم عند أدنى مستوى في 3 أسابيع اليوم الثلاثاء في ظل تراجع الصادرات بفعل ارتفاع الين، فيما يتجه المؤشر لأن يشهد أسوأ فصل منذ انهيار بنك ليمان براذرز في عام 2008.