صحيفة رنيه : الاتجاه لتسييل اصول وممتلكات بنك أوال والمملوك لمعن الصانع بقيمة 250 مليون دينار بحريني ، و قالت مصادر مصرفية مقربة من البنك المركزي البحريني ان صدور حكم من القضاء مؤيدا الخطوة التي قام بها بنك البحرين المركزي لجهة تعيين مدير خارجي لبنك اوال المملوك للملياردير معن الصانع من شأنه تحديد حجم الخسائر التي تكبدها البنك وبيان حجم مقدرته علي الوفاء بالديون المستحقة عليه واغلبها قروض من بنوك خليجية واخري عالمية ووضع يد القانون علي الاشخاص الذين ارتكبوا مخالفات جسيمة تصل الي حد تبديد اموال العملاء او تدبير قروض وهمية باسماء شخصيات وهمية أو قروض وقعت لمتوفين, كما اصدرت قرارا بالتحفظ علي جميع الممتلكات والاصول التابعة لبنك اوال وتبلغ قيمتها السوقية الحالية نحو 250 مليون دينار بحريني فقط , ومن المقرر تسييل هذه الاصول حال الانتهاء من اعادة كشف حقيقة خريطة الخسائر التي تكبدها البنك ، وبناء على التقرير الذي اصدرته شركة هيبس البريطانية المحدودة عن بنك اوال وماتضمنه من عمليات احتيال وتزوير وتقديم بيانات كاذبة للبنك المركزي البحريني , قال المصادر ان الشركة الاميركية الجديدة التي عينها النائب العام البحريني بدات تحقيقات موسعة سواء في بنك اوال , توصلت الي كم هائل من المخالفات لم تتوصل اليها هيبس حيث تابعت الشركة الاميركية قنوات القروض والتحويلات الكبري من دول اسيوية منها اذربيجان وتبين ان هناك شبهة كبيرة في قيام بنك اوال في الاشتراك في عمليات غسل اموال كانت منظمات وشخصيات ايرانية طرفا فيها عبر علاقاتها مع الجهات الرسمية في اذربيجان , كما توصلت الشركة ان بعض المبالغ التي استعملت لشراء نقد اجنبي جري توجيهها الي مسار اخر وهو ما يعني ارتباطها بغسل الاموال
وبناء على اعترافات احد المدراء التنفيذيين في "اوال" وقام الاخير بالافصاح عن حقيقة التحويلات وذكر الملاحظات التي ابداها لمعن الصانع والمدير المالي معن الزاير لتبرئة ساحته بعدما شعر بامكان تورطه في القيام بعمليات مشبوهة .

شركة تحقيقات اميركية تتابع تحويلات الصانع عبر " اوال " وتمسك - مكتبة الأخبار - صحيفة رنيه الألكترونيه