احتلت المملكة العربية السعودية المركز الثامن عالميًا والأولى عربيًا لجهة جذب الاستثمارات الأجنبية المباشرة خلال عام 2009.
وذكرت صحيفة "الرياض" أن مجموع التدفقات الاستثمارية الأجنبية الداخلة إلى المملكة في العام الماضي بلغ 133 مليار ريال، في حين أدى صافي التدفقات الداخلة إلى ارتفاع إجمالي رصيد الاستثمارات الأجنبية إلى 552 مليار ريال بنهاية عام 2009.
توقعات بتواصل التقدم:
ووفقاً لنتائج تقرير الاستثمار العالمي لعام 2010 الصادر عن مؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية "الأونكتاد"، فإنه على الرغم من الأزمة المالية العالمية التي عصف بالكثير من الاقتصاديات العالمية خلال العام الماضي، وانخفاض حجم الاستثمارات التي شهدتها المملكة بنحو 7 % مقارنة بالعام الذي سبقه، إلا أنها واصلت تحقيق نتائج قياسية في مجال جذب الاستثمارات الأجنبية المباشرة مقارنة بدول متقدمة في هذا المجال، حيث استطاعت أن تحتل المركز الثامن عالمياً بعد أن كانت تجيء في المركز الرابع عشر في عام 2008.
وأكد تقرير الاستثمار العالمي الذي أعلن نتائجه في الرياض كبير موظفي الأمين العام لـ"الأونكتاد" تافيير تسفاشو أن المملكة تملك إمكانات كبيرة في جذب الاستثمارات تفوق ما تحقق فعليًا، متوقعًا أن تواصل المملكة خلال العام الجاري تقدمها عالميًا في مجال جذب الاستثمارات الأجنبية المباشرة.
(منقول)