الرياض - عبدالعزيز القراري
قال نائب رئيس مجلس الإدارة العضو المنتخب لشركة طيبة عبدالله الزيد إن الشركة تسعى لزيادة رأس مالها مرة أخرى، مشيراً إلى أن انهيار سوق الأسهم خلال الفترة التي طرح فيها الاكتتاب بزيادة رأس المال حال دون تغطية رأس مال الشركة بشكل كامل حيث لم يتم تغطية إلا بنحو 1,6 مليار ريال والمطلوب 2,2 مليار ريال.
وأشار الزيد في تصريح خاص ل «الرياض» أن الشركة عندما تقدمت بطلب زيادة رأس المال كان بناء على مشروعات طموحة في مكة والرياض والدمام تمت دراس جدواها الاقتصادية، مؤكداً عزم شركته للمضى قدما بتلك المشروعات التي سيكون لها أثر ايجابي على الشركة وعلى المساهمين فيها خلال الفترة المقبلة. وأكد أن الشركة ستركز في الوقت الحالي على مشروعاتها في منطقة المدينة المنورة حيث سيتم استثمار مبلغ 1,6 مليار ملشاريع تنموية تخدم المنطقة، لافتاً إلى أنه سيتم تطوير ثلاثة مخططات عقارية وتشمل بناء مساكن وبيعها أو بيع أراض مطورة.

وقال الزيد الشركة اشترت ثلاثة مخططات بسعر جيد يقدر ب 36 مليون ريال، مشيراً إلى أن الشركة تتوقع بيعها بأسعار مربحة خصوصاً في ظل ما تشهده المدينة المنورة من طلب متنام على المساكن والأراضي المطورة.

واستطاعت ان تفوز طيبة عبر إحدى شركاتها التي تختص بنشاط الصيانة والمقاولات بعقود نظافة وتشغيل وصفها بأنها عقود كبيرة، لكنه لم يعلن قيمة العقد في الوقت الحالي.

ورحب الزيد بفكرة الشراكة في مشروعات مشتركة مع مستثمرين خليجيين أو محليين، مشترطاً ضرورة دراسة أي مشروعات قبل الدخول فيها.

كما أعلن الزيد عن رغبة طيبة في زيادة رأس شركة أراك وهي إحدى شركات طيبة المغلقة، من 75 مليون ريال إلى 300 مليون ريال لتنفيذ مشروعات خاصة بالشركة.

ولم يخف الزيد رغبة طيبة في طرح بعض شركاتها للاكتتاب العام خصوصاً الشركات التي استطاعت أن تحقق أرباحاً لمساهميها، مشيراً إلى ضرورة أن يستفيد عدد كبير من المواطنين بالفرص المربحة التي تحققها تلك الشركات.

من جهة أخرى نجحت شركة طيبة للاستثمار والتنمية العقارية أخيراً في شراء موقع متميز بجوار المسجد النبوي الشريف وهو عبارة عن قطعة أرض مواجهة للمسجد النبوي الشريف تقع في حي خدرة وتعد أقرب المواقع الاستثمارية إلى المسجد النبوي الشريف من الناحية الجنوبية الغربية.

وأوضح العضو المنتدب لشركة طيبة عبدالله الزيد بأن مساحة القطعة الاجمالية «890»م2 وسيتم إنشاء اجنحة فندقية فاخرة عليها تلبية للطلب المتنامي للخدمات الفندقية الراقية في المدينة المنورة.

وشدد على قرار الشركة في الاستمرار في تطوير المنطقة المركزية المحيطة بالمسجد النبوي الشريف وانسجاماً مع خطتها الاستراتيجية لزيادة حجم نشاط الاستثمار العقاري في المنطقة المركزية، مشيراً إلى أنها قامت خلال الربع الثاني من هذه العام بشراء سبع قطع من الأراضي داخل المنطقة المركزية تجاوزت قيمتها «300» مليون ريال وبلغ مجموع مساحاتها الاجمالية «5040»م2 تمتاز جميعها بمواقعها الحيوية القريبة من المسجد النبوي الشريف.

ووفق الدراسات التي أعدتها الشركة سيتم انشاء دور للزائرين على هذه الأراضي وفنادق بمستوى خمس نجوم كما يقدر قيمة الاستثمار لبناء وتشغيل هذه المشروعات الجديدة بأكثر من (335) مليون ريال.

من جانب آخر بين الزيد بأن البدء بتنفيذ المشروعات التي فازت بها الشركة بعد الانتهاء من أعمال التصاميم الهندسية وتم الفوز فيها بعد طرحها مؤخراً في منافسة بين بعض المكاتب الهندسية السعودية المؤهلة.
http://www.alriyadh.com/2006/06/26/article166528.html