بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين...



مواصلة الاتجاه الهابط



- خلاصة التحليل الفني للمؤشر العام لسوق الأسهم السعودي بنهاية تداولات الأسبوع الماضي:



( خارطة فنية تاريخية للمؤشر العام - تحليل عام - الفاصل الزمني: لحظي )

- المدى اللحظي (30 دقيقة - فاصل لحظي):
لا تزال الصورة الفنية اللحظي سلبية بشكل واضح على فاصل النصف ساعة, وذلك مع استمرار الاتجاه الهابط المؤكد, بالإضافة إلى محافظة المؤشرات الفنية على إشارات الخروج المؤكدة التي سجلتها, ورغم هذه المعطيات السلبية إلا أن المحافظة على مستوى 5900 نقطة خلال تداولات هذا الأسبوع تعتبر مكسب للمؤشر العام, وذلك في ظل الظروف الحالية التي يعيشها السوق.

- المدى القصير (أسبوع إلى شهر - فاصل يومي):
أكد المؤشر العام تحركاته في الاتجاه الهابط على المدى القصير, وذلك من خلال محافظته على إشارة الخروج التي سجلها بإكماله لنموذج المثلث المتماثل, بالإضافة إلى استمرار التحركات السلبية والافتراب من مستوى 5900 نقطة, وهذا يعني أننا أمام مرحلة هامة تحتاج إلى الكثير من الحذر, خصوصًا وأن المؤشرات الفنية لا تزال سلبية وتحافظ على إشارات الخروج التي سجلتها.

- المدى المتوسط (شهر إلى 9 أشهر - فاصل أسبوعي):
رغم محافظة المؤشر العام على تحركاته الجانبية على المدى المتوسط, إلا أن اقترابه من مستوى 5900 نقطة يزيد من مستوى المخاطرة خلال الفترة الحالية, لأن الإغلاق تحت هذا المستوى يعني بداية اتجاه هابط على الفصل الاسبوعي, وذلك بعد فترة من التحركات الضعيفة, لذلك الحذر مطلوب حتى يبتعد المؤشر العام عن مستوى 5900 نقطة, خصوصًا وأن المؤشرات الفنية لا تزال تحافظ على إشارات الخروج التي سجتلها خلال مرحلة الانتقال من الاتجاه الصاعد الضعيف إلى التحركات الجانبية.

- المدى الطويل (أكثر من تسعة أشهر - فاصل شهري):
مع استمرار التحركات السلبية للمؤشر العام على جميع الفواصل الزمنية نجد أن المؤشر العام أصبح قريب من مواصلة الاتجاه الهابط على المدى الطويل, وهذا يتأكد في حال الإغلاق تحت مستوى 5900 نقطة, ولا تبدو فرص المحافظة على هذا المستوى قوية, وذلك نتيجة العوامل السلبية التي يعيشها السوق في هذه الفترة, وهذا يعني أننا بحاجة لفترة أخرى من الانتظار حتى تتاح فرصة جديدة للدخول بشكل آمن.

- تواريخ وأرقام مهمة هذا الأسبوع:
نجاح المؤشر العام في المحافظة على مستوى 5900 نقطة يعتبر مكسب نتيجة المرحلة التي يمر بها السوق, وفي المقابل لا يزال مستوى 6425 نقطة هو الحد الأدنى للدخول في مرحلة إيجابية جديدة, ومن الناحية الزمنية نجد أن أمام المؤشر العام حاجز زمني قوي وهام يوم الثلاثاء القادم 31-8-2010م, وهذا الحاجز ربما يكون فرصة لتكوين قمة أو قاع (ولو بشكل مؤقت), وذلك حسب مجريات التداول خلال هذا الاسبوع.

وبالتوفيق للجميع دائمًا...



وتذكر في النهاية بأن هذا التحليل ما هو إلا قراءة فنية وجهد بشري يحتمل الصواب ويحتمل الخطأ وأنت المسئول دائماً عن قراراتك.. كما أن العبرة دائماً بما يحدث فعلياً وليست بما يُكتب أو يُقال....



مع التمنيات للجميع بالتوفيق والسداد دائماً...



وإلى اللقاء...
Last_Steps