التحليل الأساسي - ببساطة ودون تعقيد

إعلانات تجارية اعلن معنا

النتائج 1 إلى 7 من 7

الموضوع: لــمَ ؟

  1. #1

    13 لــمَ ؟


    لمَ ننتظر من الشركات الخارجية والأجنبية بالذات تقييم لمصارفنا ومؤسساتنا وشركاتنا المُدرجة في السوق المالي ....!

    ألا يُوجد فينا جماعةٌ رشيدة ذات علم وخبرة ..
    تفكر وتخطط بأفضل ولأفضل ما يكون ...؟


    لــمَ لا يكون لدينا هيئة أو جهاز مستقل في بلدنا مؤلف من خبراء إقتصاديين محايدين ..!

    نعم " محايدون "

    ويكونُ هذا الجهاز محايداً ومنتَخَباً من خبراء وحكماء هذا البلد ؛ تكون مهمته :

    مُراقبة الأمور المُهمة في مصارفنا ومؤسساتنا بشكل عام وتقويم وتقييم كل صغيرة وكبيرة فيها خاصةً فيما يخص الشركات المُدرجة في السوق ؛

    لأن ما يحصل الآن من عملية تقييم بالحقيقة هو ضعيفٌ جداً ..



    مشاكلنا لن تصلحُ بدون هذا الأمر مهما صُرف ومهما خُطط ..!
    لأن الفساد بجميع أنواعه للأسف ما زال سارياً .


    الرقابة الصارمة والتقييم لهذه الأمور بالأخص هي السبيل للنجاح ولزرع الثقة من جديد .
    لأنها ما زالت مهزوزة إن لم تكن معدومة !


    أعان الله كل من يريد الحق

  2. #2

    افتراضي رد: لــمَ ؟

    كلام جميل

    نلاحظ كثير من التقاييم تكثر في سوقنا من شركات اجنبيه

    المشكله انه بعد التقييم نلاحظ ان السعر يهبط

    مما يجعلنا نشك في نزاهتها

    على ماذكر شععاع كبتال والاتصالات

    ابو سديم شكرأأ لطرحك

  3. #3

    discu رد: لــمَ ؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو سديم مشاهدة المشاركة

    لمَ ننتظر من الشركات الخارجية والأجنبية بالذات تقييم لمصارفنا ومؤسساتنا وشركاتنا المُدرجة في السوق المالي ....!

    ألا يُوجد فينا جماعةٌ رشيدة ذات علم وخبرة ..
    تفكر وتخطط بأفضل ولأفضل ما يكون ...؟


    لــمَ لا يكون لدينا هيئة أو جهاز مستقل في بلدنا مؤلف من خبراء إقتصاديين محايدين ..!

    نعم " محايدون "

    ويكونُ هذا الجهاز محايداً ومنتَخَباً من خبراء وحكماء هذا البلد ؛ تكون مهمته :

    مُراقبة الأمور المُهمة في مصارفنا ومؤسساتنا بشكل عام وتقويم وتقييم كل صغيرة وكبيرة فيها خاصةً فيما يخص الشركات المُدرجة في السوق ؛

    لأن ما يحصل الآن من عملية تقييم بالحقيقة هو ضعيفٌ جداً ..



    مشاكلنا لن تصلحُ بدون هذا الأمر مهما صُرف ومهما خُطط ..!
    لأن الفساد بجميع أنواعه للأسف ما زال سارياً .


    الرقابة الصارمة والتقييم لهذه الأمور بالأخص هي السبيل للنجاح ولزرع الثقة من جديد .
    لأنها ما زالت مهزوزة إن لم تكن معدومة !


    أعان الله كل من يريد الحق

    *** كلام ذو طموح .. ولكن:

    - الشركات الخارجية والأجنبية بالذات تقيم مصارفنا ومؤسساتنا وشركاتنا المدرجة في السوق المالي ....! .. بسبب أنها موثوقة .. وليست كلها ..

    - يوجد فينا جماعة رشيدة ذات علم وخبرة ..تفكر وتخطط بأفضل مما تتوقع .. لكن .. ليست ظمن خطط التققيم ..

    - لدينا هيئة و جهاز مستقل مؤلف من خبراء إقتصاديين .. الحياد موجود .. ولعلك تكون أكثر وضوحا بالحيادية ..!!! ..

    - مراقبة الأمور المهمة في المصارف والمؤسسات بشكل عام.. موجود وبالمجهر .. ولا أعتقد أنك غافل عن ذلك ..

    - تقويم وتقييم كل صغيرة وكبيرة فيما يخص الشركات المدرجة في السوق .. موجود لمن يريده ويبحث عنه .. فهل بحثت عن شيء ما .. ولم تجده ..

    - ذكرت .. " مشاكلنا لن تصلحُ بدون هذا الأمر مهما صُرف ومهما خُطط ..! " .. فما هي المشكلة المقصودة ..!!

    - لاتقل .. الفساد بجميع أنواعه للأسف ما زال ساريا .. لكن تذكر (( وفي كل خير )) .. + .. (( من قال هلك الناس .. فهو أهلكهم )) ..

    - الرقابة الصارمة والتقييم .. موجود رقابة أصرم من الصارمة .... والتقييم موجود في كل مكان .. لكن .. غالبا .. ينقص تقييمك أنت كمستثمر ومقتنص ..

    - الثقة .. تزيد وتنقص .. والمخاطرة كذلك .. فهي عصب حركة جميع موجودات وإستثمارات العالم .. لكن .. ماهي مصادر تقييمك للثقة والمخاطرة .. لأنها مفتاح البداية والنجاح ..

    تقبل إحترامي وتقديري ..

  4. #4

    افتراضي رد: لــمَ ؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة العديم مشاهدة المشاركة
    كلام جميل

    نلاحظ كثير من التقاييم تكثر في سوقنا من شركات اجنبيه

    المشكله انه بعد التقييم نلاحظ ان السعر يهبط

    مما يجعلنا نشك في نزاهتها

    على ماذكر شععاع كبتال والاتصالات

    ابو سديم شكرأأ لطرحك
    أشكرك أخي على المرور وأتمنى لك الخير

  5. #5

    Red face رد: لــمَ ؟

    كلام ذو طموح .. ولكن:

    - الشركات الخارجية والأجنبية بالذات تقيم مصارفنا ومؤسساتنا وشركاتنا المدرجة في السوق المالي ....! .. بسبب أنها موثوقة .. وليست كلها ..
    شكراً لك أخي سلوم على طرح وجهة نظرك وتنويرنا بما لا نعلمه ؛ لأنك وبلا شك ذو ثقافة وإطلاع وخبرة إقتصادية لا تخفى على كل ذي بصيرة . ولكن :

    هل يعني أنه لا يوجد لدينا جهة مُحايدة وذات ثقة ومصداقية تقيم وتصنف بمصداقية وبشكل محايد .. ؟



    - يوجد فينا جماعة رشيدة ذات علم وخبرة ..تفكر وتخطط بأفضل مما تتوقع .. لكن .. ليست ظمن خطط التققيم ..
    ممكن توضح أكثر ..!


    - لدينا هيئة و جهاز مستقل مؤلف من خبراء إقتصاديين .. الحياد موجود .. ولعلك تكون أكثر وضوحا بالحيادية ..!!!
    ممكن توضح لي أخي سلوم ما تقصد بالحياد موجود ..!
    أما أنا فأقصد بالحيادية أن نرى تقييماً لا يُحقق مصالح خاصة ..!
    كيف ؟
    لأن نرى كثيراً من الشركات تُطرح بعلاوات إصدار مرتفعة لا تتناسب ووضعها الصحيح والواقعي ..!
    وأيضاً .. بل إن من يُصدر هذا التقييم إما ان يكون مستثمراً أساسي في الشركة المُدرجة أو المطروحة للإكتتاب أياً يكن .
    ودائماً نرى ونسمع من هنا وهناك من يُصدر تقييماً او تصنيفاً لشركة ما وهو في الحقيقة
    لديه محافظ إستثمارية كبيرة وصناديق برؤوس أموال كبيرة ؛ وأي تحرك للأسهم يؤثر عليها بشكل مباشر، وبالتالي فالتقارير الصادرة عنها لن تكون بعيدة عن ذلك، ويكون الهدف الأول منها هو تحقيق المكاسب للشركة أولاً ، أو تقليل الخسائر التي تتوقعها
    على حساب باقي المستثمرين في السوق.



    - مراقبة الأمور المهمة في المصارف والمؤسسات بشكل عام..
    موجود وبالمجهر ..
    ولا أعتقد أنك غافل عن ذلك ..
    أنا قصدت أخي أبا فهد ولعلي لم أوصل ما قصدتُ بشكل سليم ..!
    نعم ما ذكرت صحيح ولا ادل من ذلك من التأثر البسيط والتماسك الجيد أثناء الأزمة العالمية .


    - تقويم وتقييم كل صغيرة وكبيرة فيما يخص الشركات المدرجة في السوق .. موجود لمن يريده ويبحث عنه .. فهل بحثت عن شيء ما .. ولم تجده ..

    أبحث أخي عن المصداقية والثقة في إصدار التقييمات والتصنيفات ..
    ولا أبحث عن أي تقييم ..!
    وأنت أعلم مني بذلك أخي سلوم .
    يا ما سمعنا وسمعنا وقرأنا وقرأنا وفي النهاية تظهر الحقيقة بعدم المصداقية ..
    حتى أصبح الكثير من العُقلاء يعرف ماذا يُدار من هذا الخطاب أو هذا التقييم ..!
    ومراجعة التاريخ القريب كفيل ببيان ما أقصد ..

    نعم هناك أمور إيجابية وكثيرة ولله الحمد ..
    فأنا لم أقل كل شيء خطأ ولا أحب والله التشاؤم ..!
    ولكن لا أحب " كل شيء تمام "
    . لــمَ ؟ نادي خبراء المال


    - ذكرت ..
    " مشاكلنا لن تصلحُ بدون هذا الأمر مهما صُرف ومهما خُطط ..!
    " .. فما هي المشكلة المقصودة ..!!
    أقصد أن الفساد الموجود ..
    - حتى لو خالفت رأيي - فكل له رأي يُحترم إن كان لديه دليل يراهُ هو كدليل .
    فساد إداري وفساد .... وإلا أقول " خليها على الله " .
    لا يُهمني الشكل الذي صُور لنا وإن كان هناك إصلاح موجود .
    باختصار لكي نمشي في الطريق الصحيح والتقدم والتطور الذي يجب أن يكون ..
    يجب ان يكون هناك منظومة متكاملة ومترابطة ويتم التنسيق فيما بين الجميع وأن يكون هناك حوكمة داخلية صحيحة ..!




    - لاتقل .. الفساد بجميع أنواعه للأسف ما زال ساريا ..
    لكن تذكر (( وفي كل خير )) .. + .. (( من قال هلك الناس .. فهو أهلكهم )) ..
    كلام سليم وشرعي ولا عليه غُبار .
    أنا لم أقصد أن الفساد عام ولكن بجميع أنواعه ..
    فساد إداري ومالي و ... وو .



    - الرقابة الصارمة والتقييم ..
    موجود رقابة أصرم من الصارمة ....
    والتقييم موجود في كل مكان .. لكن .. غالبا .. ينقص تقييمك أنت كمستثمر ومقتنص ..
    نعم التقييم موجود ولكن كما يُريدون هم .
    وينقصها الحيادية " مصالح على حساب الغير .. "



    - الثقة .. تزيد وتنقص ..
    والمخاطرة كذلك .. فهي عصب حركة جميع موجودات وإستثمارات العالم .. لكن .. ماهي مصادر تقييمك للثقة والمخاطرة .. لأنها مفتاح البداية والنجاح ..

    نعم ولعلي أبينها في وقت لاحق .


    تقبل إحترامي وتقديري ..
    نعم الثقة تزيد وتنقص .. وكذا المخاطرة .. ولا أزيد على كلامك الجميل دائماً والفوائد التي نستقيها منك أخي سلوم .

    أنا قلتُ إنها مهزوزة إن لم تكن معدومة .
    ولا أدل على ذلك مما نراه من شُح السيولة ؛ وضعف الإقراض من البنوك ....الخ
    هناك أخي الشفافية والإفصاح والمصداقية .. لا بُد أن تُعـاد لكي تعود الثقة للسوق .

    شكراً لك أخي سلوم وتقبل أنت أيضاً إحترامي وتقديري .

  6. #6

    discu رد: لــمَ ؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو سديم مشاهدة المشاركة
    شكراً لك أخي سلوم على طرح وجهة نظرك وتنويرنا بما لا نعلمه ؛ لأنك وبلا شك ذو ثقافة وإطلاع وخبرة إقتصادية لا تخفى على كل ذي بصيرة . ولكن :

    مرحبا أخي أبوسديم .. وماعليك قصور ..

    هل يعني أنه لا يوجد لدينا جهة مُحايدة وذات ثقة ومصداقية تقيم وتصنف بمصداقية وبشكل محايد .. ؟


    بالطبع لايوجد هيئة أو مؤسسة رسمية مثل الجهات العالمية المتخصصة .. وإن كنت لا أدري ماتقصد بحيادية ..


    ممكن توضح أكثر ..!


    أوضح ماذا ..!!!


    ممكن توضح لي أخي سلوم ما تقصد بالحياد موجود ..!
    أما أنا فأقصد بالحيادية أن نرى تقييماً لا يُحقق مصالح خاصة ..!

    من هذه الجهة التي تقيم لما ذكرت .. !!!

    كيف ؟
    لأن نرى كثيراً من الشركات تُطرح بعلاوات إصدار مرتفعة لا تتناسب ووضعها الصحيح والواقعي ..!

    هذا صحيح .. ولكن الطروحات والتقييمات .. تلك .. كان هناك إشارة لها قبل الطرح .. لذلك .. ذكرنا سابقا .. أنك أنت كمستثمر المسؤل الأول عن مالك .. وليس غير أحد ..

    وأيضاً .. بل إن من يُصدر هذا التقييم إما ان يكون مستثمراً أساسي في الشركة المُدرجة أو المطروحة للإكتتاب أياً يكن .

    لاأعتقد ذلك .. !!!

    ودائماً نرى ونسمع من هنا وهناك من يُصدر تقييماً او تصنيفاً لشركة ما وهو في الحقيقة
    لديه محافظ إستثمارية كبيرة وصناديق برؤوس أموال كبيرة ؛ وأي تحرك للأسهم يؤثر عليها بشكل مباشر، وبالتالي فالتقارير الصادرة عنها لن تكون بعيدة عن ذلك، ويكون الهدف الأول منها هو تحقيق المكاسب للشركة أولاً ، أو تقليل الخسائر التي تتوقعها
    على حساب باقي المستثمرين في السوق.


    ممكن تضع أمثلة حية .. حدثت ..!!!!

    أنا قصدت أخي أبا فهد ولعلي لم أوصل ما قصدتُ بشكل سليم ..!
    نعم ما ذكرت صحيح ولا ادل من ذلك من التأثر البسيط والتماسك الجيد أثناء الأزمة العالمية .



    ألا يكفي هذا ..


    أبحث أخي عن المصداقية والثقة في إصدار التقييمات والتصنيفات ..
    ولا أبحث عن أي تقييم ..!
    وأنت أعلم مني بذلك أخي سلوم .

    هناك مكاتب إستشارية مصرحة من الهيئة .. تعنى بذلك .. وأبوابها ترحب بك ..

    يا ما سمعنا وسمعنا وقرأنا وقرأنا وفي النهاية تظهر الحقيقة بعدم المصداقية ..
    حتى أصبح الكثير من العُقلاء يعرف ماذا يُدار من هذا الخطاب أو هذا التقييم ..!
    ومراجعة التاريخ القريب كفيل ببيان ما أقصد ..

    لاتعليق .. سوى .. أعد قراءة ماذكر أعلاه ..

    نعم هناك أمور إيجابية وكثيرة ولله الحمد ..
    فأنا لم أقل كل شيء خطأ ولا أحب والله التشاؤم ..!
    ولكن لا أحب " كل شيء تمام "
    . لــمَ ؟ نادي خبراء المال

    الله يجزاك خير ..

    أقصد أن الفساد الموجود ..
    - حتى لو خالفت رأيي - فكل له رأي يُحترم إن كان لديه دليل يراهُ هو كدليل .
    فساد إداري وفساد .... وإلا أقول " خليها على الله " .

    لايعني شيئا .. لمن يهتم بنفسه بمصالحه وماله .. ويحسن النية .. ويتعلم كيف يقتنص الفرص .. ويصطاد .. علمني كيف أصطاد .. ولا تعطيني سمكة ..

    لا يُهمني الشكل الذي صُور لنا وإن كان هناك إصلاح موجود .

    أين الفطنة منك .. أنت من يجب أن يتصور الأمور المالية وأسباب تحرك السياسة المالية والنقدية .. لاتسلم عقلك للغير .... ولكن طور من نفسك وتعلم .. فالمرء لايولد عالما ..

    باختصار لكي نمشي في الطريق الصحيح والتقدم والتطور الذي يجب أن يكون ..
    يجب ان يكون هناك منظومة متكاملة ومترابطة ويتم التنسيق فيما بين الجميع وأن يكون هناك حوكمة داخلية صحيحة ..!


    انما تؤخذ الدنيا .. غلابا ... الخطط والتوجه موجود .. لكن .. لايجب أن نلوم غيرنا .. وننسى أنفسنا .. فقط إبدأ بنفسك .. وسترى الجميع .. يتغير معك .. فقط جرب ..



    كلام سليم وشرعي ولا عليه غُبار .
    أنا لم أقصد أن الفساد عام ولكن بجميع أنواعه ..
    فساد إداري ومالي و ... وو .



    إبدأ بنفسك .. وتعلم .. وطور من قدراتك .. سيتغير الجميع ..

    نعم التقييم موجود ولكن كما يُريدون هم .
    وينقصها الحيادية " مصالح على حساب الغير .. "


    ماعليك من غيرك .. فأنت تدير مالك .. ولا غير ..


    نعم الثقة تزيد وتنقص .. وكذا المخاطرة .. ولا أزيد على كلامك الجميل دائماً والفوائد التي نستقيها منك أخي سلوم .

    أنا قلتُ إنها مهزوزة إن لم تكن معدومة .
    ولا أدل على ذلك مما نراه من شُح السيولة ؛ وضعف الإقراض من البنوك ....الخ
    هناك أخي الشفافية والإفصاح والمصداقية .. لا بُد أن تُعـاد لكي تعود الثقة للسوق .

    كأن كتصرح بها .. السيولة .. الإقراض .. المخاطرة .. الثقة .. لاتذهب .. ولا يستطيع أحد إعادتها .. هي دورات إقتصادية .. تحدث .. وتتكرر .. وتمر بدون قدرة أحد على تحريكها بشكل مباشر .. فقط .. إفهم مايدور حولك .. واركب الموجات في مكان ووت حدوثها .. من أسهم الى عقار الى سندات .. وهلم جرة ..

    شكراً لك أخي سلوم وتقبل أنت أيضاً إحترامي وتقديري .
    سعدت بذلك ..

  7. #7

    افتراضي رد: لــمَ ؟

    وأنا كذلك سُعدتُ بمناقشتك ومداخلاتك على الموضوع ..

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

يعد " نادى خبراء المال" واحدا من أكبر وأفضل المواقع العربية والعالمية التى تقدم خدمات التدريب الرائدة فى مجال الإستثمار فى الأسواق المالية ابتداء من عملية التعريف بأسواق المال والتدريب على آلية العمل بها ومرورا بالتعريف بمزايا ومخاطر التداول فى كل قطاع من هذه الأسواق إلى تعليم مهارات التداول وإكساب المستثمرين الخبرات وتسليحهم بالأدوات والمعارف اللازمة للحد من المخاطر وتوضيح طرق بناء المحفظة الاستثمارية وفقا لأسس علمية وباستخدام الطرق التعليمية الحديثة في تدريب وتأهيل العاملين في قطاع المال والأعمال .

الدعم الفني المباشر
دورات تدريبية
اتصل بنا