تعقد اللجنة العربية للرقابة المصرفية المنبثقة عن مجلس محافظي المصارف المركزية ومؤسسات النقد العربية اجتماعها العشرين يوم غد الأحد في أبوظبي ويستمر يومين.

ويتضمن جدول أعمال الاجتماع الذي يفتتحه الدكتور جاسم المناعي المدير العام رئيس مجلس إدارة صندوق النقد العربي أهم التطورات في مجال الرقابة المصرفية في الدول العربية خلال عام 2010.

ويشمل مناقشة ورقتي عمل إحداهما حول “ قواعد وممارسات منح المكافآت المالية” والثانية حول موضوع “ المبادئ العامة لإدارة مخاطر الائتمان”.

ويأتي ذلك في إطار جهود اللجنة لمناقشة موضوع أو أثنين من أساليب الرقابة المصرفية في كل اجتماع لها سعياً للتوصل إلى اتفاق حول هذه المواضيع ليتم الاسترشاد بها حسب التشريعات المرعية في كل الدول العربية.

وسيتم خلال الاجتماع استعراض تجربة الأردن والمغرب وقطر في مجال الإدارة السليمة لمخاطر الائتمان ومحاضرة يلقيها نيل إيشو السكرتير العام المساعد للجنة بازل للرقابة المصرفية حول آخر التطورات في عمل اللجنة.

وسيتبادل المجتمعون الآراء والأفكار حول آخر المستجدات بخصوص التشريعات والتدابير المتخذة في الدول العربية عقب الأزمة المالية الأخيرة.

وتضم لجنة الرقابة المصرفية العربية في عضويتها مدراء الرقابة لدى تلك المصارف المركزية ومؤسسات النقد العربية بالإضافة إلى صندوق النقد العربي الذي يقوم أيضاً بمهام أمانتها.