1/5/2011 10:05:02 AM

القاهرة - قامت الشركة القابضة للصناعات الكيماوية بإعادة شراء أسهم شركة النيل للكبريت (NMPH) من المساهمين في البورصة ووصل الآن نسبة استحواذها ‏90 %‏ من اجمالي اسهم الشركة مقابل إمتلاكها ‏25 %‏ فقط من الاسهم في بداية عام ‏2010‏ والنسبة المتبقية وهي ‏10 %‏ تمتلكها مجموعة كبيرة من صغار المساهمين لا يمثلون قوة في صنع القرار ويصعب عقد جمعية عمومية للوصول اليهم أعلن ذلك المهندس عادل الموزي رئيس الشركة القابضة للصناعات الكيماوية والذي أوضح ان هدف الدولة من إعادة ملكية اسهم شركة النيل للكبريت هو إعادة تصحيح مسارها الاقتصادي وإخراج الشركة من عثرتها الاقتصادية .
لافتا الي انه سيتم عقد اجتماع قريب للبت في قرار ما إذا كان سيتم استئناف نشاط صناعة الكبريت أم التفكير في نشاط بديل معللا ذلك بأن صناعة الكبريت ذات جدوي اقتصادية‏ وهناك مصانع إنتاجها يكفي حاجة السوق وإن الأصلح دراسة ايجاد نشاط اقتصادي آخر تحتاجه السوق‏ والفرصة ممكنة نظرا ان الشركة لا يوجد بها عماله فجميعهم خرجوا إلي سن المعاش‏.‏
وإجراءات أخري اتخذتها الشركة القابضة للصناعات الكيماوية في إطار تصحيح مسار الشركات التابعة لها ومنها شركة راكتا للورق (RAKT)حيث يؤكد المهندس عادل الموزي ان نتائج أعمال الشركة عن عام ‏2010/2009‏ تكشف عن تحولها من تحقيق ‏30‏ مليون جنيه خسارة الي الوصول الي نقطة التعادل ويتوقع تحقيق أرباح في العام المقبل .
وأرجع رئيس الشركة القابضة تحسن الأداء الي موافقة الجمعية العمومية للشركة علي زيادة رأس مال الشركة بمبلغ ‏100‏ مليون جنيه لإعادة تأهيل الماكينات وزيادة الطاقة الانتاجية من ‏30‏ ألف طن الي ‏80‏ ألف طن في السنة ويعود ايضا التحسن الي دخول الغاز الطبيعي الي الشركة .
وقال ان زيادة رأس المال جاءت من المساهمين القدامي وهم الشركة القابضة للصناعات الكيماوية والقطاع الخاص الذي يمتلك ‏25 %‏ من رأس المال نافيا دخول شراكة من مساهمين جدد‏.‏
وأضاف رئيس الشركة القابضة ان الاجراءات الاصلاحية الجديدة لتطوير الشركات تشمل استخدام المخلفات مثل قش الارز الحمئة كبديل للوقود الحالي في شركات الأسمنت والأسمدة وذلك بهدف ترشيد تكلفة الانتاج وزيادة ارباح الشركات فضلا عن ترشيد الطاقة التقليدية بنسبة تتراوح بين ‏9 %‏ و‏10 %‏ وذلك لأهمية ذلك في ظل أزمة الطاقة التقليدية وإن آليات التنفيذ تعتمد علي عقد ورشة عمل لاستطلاع آراء أصحاب الخبرة والاتصال باحدي الشركات المصرية التي تقوم باستخدام جذوع النخيل للاستفادة منها‏.‏
المصدر : جريدة الاهرام