إعلانات تجارية اعلن معنا

صفحة 2 من 3 الأولىالأولى 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 11 إلى 20 من 23

الموضوع: الاخبار الاقتصادية واعلانات تداول ليوم الاثنين 14 / 6 / 1427هـ

  1. #11
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الاخبار الاقتصادية واعلانات تداول ليوم الاثنين 14 / 6 / 1427هـ

    حسب دراسة حديثة أعدها مجلس الغرف السعودية
    1,3 تريليون ريال حجم الاستثمارات العقارية في المملكة وتوقعات بنمو سنوي يبلغ 2,9٪


    كتب - إبراهيم القرناس:
    قال مجلس الغرف السعودية إن حجم الاستثمار في سوق العقار بالمملكة بلغ 1,3 تريليون ريال، مرجعاً أسباب هذا الانتعاش إلى الهجرة المعاكسة واللجوء إلى الاستثمار الداخلي بعد أحداث الحادي عشر من سبتمبر.
    وتوقعت دراسة حديثة أعدها مجلس الغرف التجارية الصناعية السعودية مؤخراً أن يرتفع حجم هذه الاستثمارات بواقع 2,9 في المائة سنوياً في ظل النمو السكاني المتزايد الذي تشهده المملكة.

    ورأت الدراسة أن يحقق القطاع العقاري نمواً يصل إلى 6,7 في المائة خلال الخمس سنوات المقبلة نتيجة ارتفاع أعداد المشاريع التجارية والسكنية، فضلاً عن الطلب على شراء الأراضي والمساكن من قبل المواطنين.

    وأوضحت الدراسة أن هناك دوراً كبيراً يقوم به الصندوق العقاري الذي يتبع للدولة في هذا النمو، حيث يتمتع بوضع استثماري مستقر ومتنامٍ بعكس المجالات الاستثمارية الأخرى التي تحقق مكاسب عالية لكنها غير مضمونة.

  2. #12
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الاخبار الاقتصادية واعلانات تداول ليوم الاثنين 14 / 6 / 1427هـ

    الإمارات تطلب استضافة البنك المركزي الخليجي
    تسعير البضائع بالعملات الخليجية تمهيداً لإصدار العملة الموحدة 2010


    الرياض - أحمد بن حمدان:
    قال مسؤول خليجي مختص بالشؤون الاقتصادية إن العملة الخليجية الموحدة التي سيتم إصدارها بحلول 2010 سيمهد لها بوضع تسعيرة على البضائع بمختلف العملات الخليجية لمدة سنتين قبل الإصدار، مشيرا إلى وجود طلب من قبل القطاع التجاري الخليجي لتنفيذ هذا القرار قبل إطلاق العملة الموحدة.
    وأوضح محمد عبيد المزروعي الأمين العام المساعد للشؤون الاقتصادية بمجلس التعاون الخليجي لدول الخليج العربية أن وضع تسعيرة بمختلف العملات الخليجية على البضائع في الأسواق الخليجية ستضاف إليه تسعيرة العملة الموحدة بعد إطلاقها وذلك لأن العملات الخليجية لن تسحب بمجرد صدور العملة الخليجية الموحدة توعية للجمهور بقيمة العملة الموحدة مقارنة بسائر العملات الخليجية.

    وأفاد المزروعي بعد افتتاحه لورشة عمل عن «الإحصاءات المالية والنقدية لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية» بمقر الأمانة العامة للمجلس بالرياض أمس، أن تسمية العملة الخليجية الموحدة لم يتم تحديده حتى الآن على الرغم من تقدم عدد من الأعضاء باقتراحات لتسمية العملة الموحدة وتصميمها وفئاتها.

    وبين المزروعي أن تحديد سعر صرف العملة الخليجية الموحدة سيكون من مهام السلطة النقدية أو البنك المركزي الخليجي الذي تقدمت دولة الإمارات بطلب لاستضافته، مشيرا إلى دراسة يقوم بها البنك المركزي الأوربي حول السلطة النقدية مسؤولياتها ومهامها والدور المطلوب منها، سيتم تقديمها للمسؤولين في المجلس لمناقشتها والاستفادة منها.

    ونفى المزروعي بعض الأنباء التي تحدثت عن أن اختلاف العجز في ميزانيات الدول الخليجية قد يكون عاملا مهما في السعي لإيجاد عملة خليجية موحدة قائلا : «إن إيجاد عملة موحدة يأتي من منطلق التكامل الاقتصادي الذي تسعى إليه دول الخليج بناء على الاتفاقية الاقتصادية بينها، التي توزع التكامل الاقتصادي إلى 4 مراحل هي منطقة التجارة الحرة و الاتحاد الجمركي و السوق الخليجية المشتركة ثم الاتحاد النقدي».

    وقال المزروعي إن البرنامج الزمني لتطبيق الاتحاد النقدي الخليجي خطط له أن يمر بثلاث مراحل كان بدايتها بربط العملات الخليجية بالدولار، تلاها تحديد معايير العملة الموحدة والتي تم إقرارها نهاية العام الماضي، والمرحلة الثالثة هي إصدار العملة الخليجية الموحدة بحلول عام 2010، مبينا أن إصدار العملة قد يعقبه تقييم من قبل البنك المركزي الخليجي للعملة الخليجية الموحدة و كيفية وضع مكانة بارزة لها في الاقتصاد العالمي.

    ولفت إلى أن الخطة التوعوية التي تم إعدادها للتعريف بالعملة الخليجية الموحدة قبل إطلاقها بدأت بإقامة ندوات تعريفية بالعملة الموحدة في بعض الدول الخليجية، إضافة إلى بعض الندوات التي ستقام للتواصل مع القطاع الخاص الخليجي.

    وعن ورشة العمل التي بدأت أمس بعنوان «الإحصاءات المالية والنقدية لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية» أكد الأمين العام المساعد للشؤون الاقتصادية في مجلس التعاون لدول الخليج العربية أن الورشة تهدف إلى إيجاد منهجية موحدة لتطبيق دليل الإحصاءات المالية والنقدية الصادر عن صندوق النقد الدولي.

    وأضاف المزروعي بأن إقامة الاتحاد النقدي وإصدار العملة الخليجية الموحدة لابد أن يصاحبها تطبيق لبرنامج مكثف من التنسيق الإحصائي وهذا يتطلب تبني المنهجيات المشتركة في جمع ومعالجة ونشر البيانات المتعلقة بمعايير تقارب الأداء الاقتصادي اللازمة لنجاح الاتحاد النقدي.

    وأشار إلى إن اختلاف طرق جمع وتبويب البيانات الإحصائية بين دول المجلس سيؤثر على النتائج النهائية للبيانات مما ينعكس سلبا على قدرة السلطة النقدية المشتركة لدراسة متغيرات الاقتصاد الكلي واتخاذ السياسات المناسبة، منوها إلى أن ورشة العمل هذه قد تلعب دورا بارزا في مساعدة الأجهزة الإحصائية الوطنية لتطبيق المعايير العالمية وتسهيل التنسيق اللازم بين الأجهزة الإحصائية المختلفة في مجالات توافق المفاهيم والتصنيفات وتبني منهجية مشتركة في العمل الإحصائي لجعل الإحصائيات قابلة للمقارنة.

    يذكر أن ورشة العمل «الإحصاءات المالية والنقدية لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية» بدأت أمس وتستمر حتى 19 يوليو الجاري ويحاضر فيها وفد من صندوق النقد الدولي، حيث تناقش مبادئ الإحصاءات وقياس النقدية لدول مجلس التعاون، إضافة إلى الوحدات المؤسسية والقطاعات الاقتصادية، وخصائص وتصنيف الآليات المالية، كما تبحث الورشة ميزانيات واستطلاعات قطاع المصرف المركزي، والاحتياطيات الدولية والأجنبية وسيولة العملة.

  3. #13
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الاخبار الاقتصادية واعلانات تداول ليوم الاثنين 14 / 6 / 1427هـ

    ‎مستثمرون سعوديون يعرضون إقامة مشروعات زراعية في جنوب الوادي المصرية


    القاهرة: الوطن
    عرض وفد استثماري سعودي على الحكومة المصرية أمس القيام بتنفيذ مشروعات للتنمية الزراعية المتكاملة في جنوب الوادي بحيث تكون مجتمعات متكاملة وتشمل جميع الخدمات.
    واثنى رئيس الوزراء المصري الدكتور أحمد نظيف خلال لقائه مع الوفد على الفكرة مؤكدا اهتمام الحكومة بمثل هذه المشروعات حيث ترحب برؤوس الأموال العربية وخاصة السعودية منها في إطار عملية التكامل العربي لافتا إلى أن الاستثمار الزراعي سواء في الزراعة أو التنمية الحضارية أو التصنيع الزراعي يعد من أولويات الحكومة.
    ووجه نظيف الوزارات المعنية بالتشاور مع الوفد السعودي حول تفاصيل مشروعاتهم وتخصيص الأراضي اللازمة في إطار دراسة الجدوى التفصيلية التي تعكس مدى فعالية هذه المشروعات.
    وذكرت مصادر مصرية أن إحدى الشركات السعودية طرحت القيام بمشروعات إنتاج زراعي يستفيد منها السوق المحلي ويوجه بعضها للتصدير بتكلفة استثمارية بلغت 25 مليون دولار للمرحلة الأولية تتلوها 4 مراحل تدريجيا

  4. #14
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الاخبار الاقتصادية واعلانات تداول ليوم الاثنين 14 / 6 / 1427هـ

    إعلانات الشركات النصفية مشفرة وغير مفهومة وتحتمل التأويل لأكثر من معنى


    فهد المشهوري - جدة

    طالب عدد من المساهمين بسرعة ايجاد الصيغة النهائية للائحة حوكمة الشركات والتي أصدرتها مؤخرا هيئة سوق المال وذلك من اجل ايجاد نظام صارم لاعلانات الشركات المساهمة حيث تعتبر من اهم متطلبات اكتمال بنية سوق المال والذي سيتميز باستقرار نوعي ومخاطر قليلة ومحدودة الاثر ،خاصة بعد تحسن اداء السوق وبدأ اعلانات الشركات للنصف الاول، ووصفوا اعلان الشركات بانها مشفرة ( غامضة وغير مفهومة) وهي مشكلة الكثير من الشركات حيث يحتوي اعلانها على المساهمين بعبارات غير مفهومة وتحتمل التأويل لأكثر من معنى.

    حيث لا يزال الغموض يخيم على الإعلانات النصفية للشركات المساهمة في سوق الأسهم السعودي و على قوائمها المالية و تدخل بها المحسوبيات و انعدام النظام الواضح والمراقبة الصارمة للشركات مما يجعل انعدام الشفافية المطلوبة في اسواق المال ،خصوصا بعد ان سجلت عدد منها خسائر تجاوزت 50 في المائة خلال النصف الاول من هذا العام ولم تقم بذكرها في إعلانها على الموقع الرسمي الأخبار الشركات مكتفية باعلان ما حققته من ايرادات خلال النصف الاول من هذا العام .

    ويرى حسن ال طالع احد المستثمرين بسوق الاسهم بان تطبيق اللائحة حوكمة الشركات التي صدرت الاسبوع الماضي سيضم الاعلانات بحيث لا تصدر ناقصة بل لابد من اكتمال عنصري الشفافية والافصاح والوصول لمعايير محددة وثابتة وقابلة للتطبيق والتنفيذ ،واعتبر ال طالع بان اكثر الاعلانات التي تصدر قد تكون مشفرة وغير مفهومة للمستثمر الصغير ، كما انها مخالفة لمعايير الافصاح وتجاهلها يعتبر من الامور التي تقتضي المساءلة والتحقيق وتطبيق العقوبات الفورية سواء على الشركات او المسئولين بصفتهم الطبيعية والاعتبارية مطالبا بان لا تقتصر على الاعلان عن الارباح والخسائر وإنما تشمل البنود التي تهم المساهمة مثل الاداء والتشغيل ونسب النمو والمشاريع المستقبلية وخطط التوسع مضيفا يفترض أن توضح كل شركة كم هي الأرباح التشغيلية وكم هي الأرباح العارضة، خصوصا وان معظم الشركات تعلن أنها حققت في هذا الربع او النصف أرباحاً مقدارها كذا وكذا دون تفصيل، وهذا (تغرير) بالمتعاملين حين يكون جزءاً من أرباحها غير تشغيلي، وأحياناً يكون كله غير تشغيلي.

    واعتبر هيثم العمري مستثمر في سوق الاسهم بان عبارة أرباح (فعلية) أو أرباح (محققة) في الاعلان الموجز على الموقع الالكتروني لا تكفي ، فكل الأرباح فعلية ومحققة ولكن ما هو مصدرها هل هو تشغيلي أم بيع أرض أم مضاربة في أسهم،خاصة وان كثيرا من شركات في الفترة الأخيرة تحولت إلى المضاربة في الأسهم حيث تحقق من هذه المضاربة أرباحاً أكثر من أرباحها التشغيلية كما ان بعض الشركات تخسر في نشاطها الرئيسي وتعلن أنها ربحت ملايين مع انها ربح عارض من المضاربة في الأسهم دون أن توضح هذا في الاعلان بشفافية.. ويؤكد هيثم بان متابعة اعلانات الشركات مسؤولية هيئة سوق المال فيجب ان تتأكد من شفافيتها طبقا لما ورد في نظام السوق المالية في الفصل السابع في المادة الخامسة والاربعين والتي تنص "انه يجب على كل مصدر يطرح اوراقا مالية للجمهور او تكون له اوراق مالية متداولة في السوق ان يقدم الى الهيئة تقارير ربع سنوية مدققة حسبما تنص عليه قواعد الهيئة، وان تتضمن هذه التقارير الميزانية العمومية وحساب الارباح والخسائر وقائمة التدفق النقدي اي معلومات اخرى تنص عليها قواعد الهيئة ،اما تركي الحربي متداول في سوق الاسهم فيقول ان الشفافية مطلوبة في كل شيء وليست مقصورة على اعلانات الشركات في سوق الاسهم وفي اعتقادي ان الشركة الناجحة هي التي تتبع سياسة الشفافية في اعلاناتها والتي يجب ان تكون نابعة من مجالس ادارات الشركات والافصاح بكل شفافية عن خططها المستقبلية وتوقعاتها القادمة لنتائجها اذا كانت تثق في قدراتها الحالية وامكاناتها.

  5. #15
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الاخبار الاقتصادية واعلانات تداول ليوم الاثنين 14 / 6 / 1427هـ

    3 ملايين برميل يوميا استهلاك المملكة من الزيت الخام المكافئ في 2010م


    اليوم - الرياض

    توقعت دراسة ان يقفز حجم استهلاك المملكة من الطاقة من مليونين و 180 ألف برميل يوميا من الزيت الخام المكافئ في عام 2004 إلى 3 ملايين و 327 ألف برميل يوميا من الزيت الخام المكافئ في عام 2010م
    و اشارت ورقة العمل التي قدمها الدكتور خالد بن منصور العقيل محافظ المملكة لدى الاوابيك في مؤتمر الطاقة العربي الثامن الذي عقد مؤخرا بالاردن الى ان هذه الارقام تصعد بالمملكة إلى مصاف الدولية الصناعية الأساسية في استهلاك الطاقة نتيجة للنمو في المجالات الصناعية والتجارية والتوسع في استقطاب وجذب الاستثمارات الخارجية وتوطين التقنية .
    تطور مصادر الطاقة
    واضافت انه من المتوقع أن مصادر الطاقة وإنتاجها بالمملكة تطورت حتى أصبح عدد حقول البترول والغاز المكتشفة في المملكة 105 حقول في عام 2005 منها 100 حقل تحت المسؤولية الادارية لشركة أرامكو السعودية والخمسة الباقية تحت إدارة شركة تكساكو العربية السعودية في المنطقة المقسومة، وقد اكتشفت أرامكو السعودية 34 حقلاً من الزيت الخام و 12 من الغاز خلال الفترة 1982 - 2005 بعدما تملكت المملكة كامل أصول الشركة، وقامت أرامكو السعودية في مطلع عام 1986 بتوسيع نشاطها التنقيبي في كافة أرجاء المملكة ترتب عنها اكتشافات هيدروكربونية هامة شكلت بعداً اقتصادياً واستراتيجياً محورياً في عمليات التنمية الاقتصادية السعودية المتوازنة وفتحت آفاقاً واسعة باستقطاب وجذب الاستثمارات الخارجية من خلال حجم هذه الاكتشافات في مناطق المملكة المختلفة.
    احتياطيات الزيت والغاز
    كما بلغ مستوى احتياطيات الزيت الخام الثابت وجوده والقابل للاستخراج والمتبقي التي تديرها أرامكو السعودية 259,7 بليون برميل في عام 2004 الذي تزايد في حجمه بمقدار 80 بليون برميل وبنسبة 45٪ عن احتياطي الزيت الخام لعام 1980 البالغ 178,7 بليون برميل في عقد التسعينات مع إضافة حوالي 122,4 تريليون قدم مكعبة من الغاز ما بين عامي 1980 و2004 وبزيادة نسبتها 107٪ عن حجم الاحتياطي من الغاز لعام 1980، ونتيجة لذلك عوضت المملكة استهلاكها من الغاز عن مستوى السنوات السابقة ورفعت احتياطيها من الغاز الطبيعي إلى حوالي 237 تريليون قدم مكعبة في عام 2004. وبما ان مستوى الطلب المحلي على الغاز من المتوقع أن يتزايد سنوياً بمعدل 9٪ للفترة 2005 - 2010 فستحتاج المملكة إلى نحو 11,3 بليون قدم مكعبة في اليوم بحلول عام 2010، ولمقابلة هذا الطلب المتنامي اتخذت المملكة عدة قرارات تم بموجبها وضع برنامج لرفع مستوى طاقة شبكة الغاز من خلال مشروعين عملاقين الأول توسعة معمل الغاز في الحوية بحجم 800 مليون قدم مكعبة في اليوم بحلول عام 2007م والثاني معمل الغاز في الخرسانية بحجم 940 مليون قدم مكعبة في اليوم مع بداية العام 2008 حتى تصل الطاقة الإنتاجية للغاز الى 11,3 بليون قدم مكعبة قياسية في اليوم بحلول عام 2010.
    السياسات الاستراتيجية
    وعلى صعيد السياسات الاستراتيجية طويلة الأمد لزيادة حجم إمدادات الغاز اتخذت المملكة العربية السعودية سياسة تطوير إمدادات الغاز غير المرافق من خلال جذب الاستثمارات والخبرات التقنية الدولية عندما دخلت في أربعة مشاريع مشتركة مع شركات عالمية متعددة الجنسية للتنقيب عن الغاز غير المرافق في أجزاء مختلفة من الربع الخالي.
    ومضت الورقة تقول ان نمو استهلاك الطاقة يرتبط ارتباطاً وثيقاً بمعدلات النمو السكاني وحجم التطور الاقتصادي وبمستوى أسعار الطاقة، ولذلك يبرز استهلاك الطاقة الفعلي للأعوام 1994 - 2004 والمتوقع حتى عام 2014 وفق التقسيم القطاعي الاتجاهات الأساسية للحركة الاقتصادية التنموية السليمة.
    كما حققت المملكة نمواً اقتصادياً جيداً خلال الفترة من 1994إلى 2004 حيث ارتفعت قيمة الناتج المحلي الإجمالي من 548 مليار ريال ما يعادل 146 مليار دولار في عام 1994 الى 941 مليار ريال وما يعادل 251 مليار دولار في عام 2004 وانعكس ذلك في تنامي إجمالي استهلاك الطاقة في كافة القطاعات الاقتصادية من 538 مليون برميل من الزيت الخام المكافئ 1475 ألف ب/ي عام 1994 الى 796 مليون برميل مكافئ 2180 ألف ب/ي عام 2004 بمعدل زيادة سنوية متوسطة تعادل 4,0٪، ويتوقع تصاعد اجمالي استهلاك القطاعات المختلفة من الطاقة بنسبة سنوية متوسطة تقدر بنحو 5,5٪ خلال الفترة 2004 - 2014 ليصل اجمالي استهلاك الطاقة إلى 1356 مليون برميل مكافئ 3716 ألف ب/ي في عام 2014م.
    استهلاك القطاعات
    وقد احتل قطاع الخدمات - الذي يضم توليد الكهرباء وتحلية المياه -المركز الأول في استهلاك الطاقة بنسبة 44,5٪ من اجمالي استهلاك الطاقة في المملكة البالغة 2180 ألف ب/ي من الزيت الخام المكافئ في عام 2004، بينما احتل المرتبة الثانية كل من قطاع النقل والقطاع الصناعي والتجاري بنسب مقدارها 23,5٪ لكل منهما لعام 2004، أما باقي القطاعات فقد شكلت نسبة استهلاكها 4,8٪ لقطاع الانشاءات، 1,6٪ للقطاع المنزلي، وفي حدود 1٪ للقطاع الزراعي.
    أما بالنسبة لتوقعات استهلاك القطاعات المختلفة من الطاقة فيتوقع استمرار قطاع الخدمات في احتلال المركز الأول ليصل حجم استهلاكه الى 1589 ألف ب/ي مكافئ من الزيت الخام في عام 2014 مع توقع تجاوز حجم استهلاك القطاع الصناعي والتجاري من الطاقة لقطاع النقل حتى يصل استهلاك القطاعيين الصناعي والتجاري الى 1088 ألف ب/ي من الزيت الخام في عام 2014، وهو مؤشر هام يبرز توقع تحول اقتصادي جوهري في المملكة العربية السعودية من خلال تصاعد استهلاك الطاقة في القطاع الصناعي والتجاري للفترة 2004 - 2014 بنسبة تصل الى 111٪ وبالتالي توقع حركة تنموية صناعية وتجارية واسعة تتطلب كميات متزايدة من الطاقة.
    وبينت الورقة ان كميات الاستهلاك الطاقوي للمملكة حسب المنتج مجزأ إلى استخداماته في القطاعات المختلفة وتوقعات الطلب على كل منتج هي من الأهمية لإيضاح الكميات اللازم توفرها في المملكة من أنواع المنتجات البترولية المكررة والغاز الطبيعي لمقابلة الاستهلاك المحلي ولوضع تصور يمكن الركون إليه من حيث الاستثمارات المالية المطلوبة في مجالات الاستكشاف والتنقيب والتطوير لموارد الزيت الخام والغاز وطاقات مصافي التكرير المحلية وتقنياتها. حيث تنامى استهلاك المنتجات البترولية المكررة من 284 مليون برميل من الزيت الخام المكافئ 777 ألف ب/ي عام 1994 الى 427 مليون برميل من الزيت الخام المكافئ 1171 ألف ب/ي عام 2004 أي بنسبة زيادة سنوية متوسطة مقدارها 4,2٪ ويتوقع زيادة استهلاك المنتجات المكررة بنسبة سنوية متوسطة مقدارها 3,77٪ سنوياً خلال الفترة 2004 - 2014 ليصل الاستهلاك الى 628 مليون برميل من الزيت الخام المكافئ 1720 ألف ب/ي بحلول عام 2014. أما الغاز الطبيعي فقد تنامت حصته من 34,1٪ عام 1994 الى 39,6٪ عام 2004 من مجمل استهلاك الطاقة ويتوقع تنامي امداداته حتى تبلغ حوالي 1377 ألف برميل من الزيت الخام المكافئ في عام 2014 بزيادة مقدارها 60٪ عن استهلاك الغاز لعام 2004، بينما انخفض استهلاك الزيت الخام من 79 مليون برميل 217 ألف ب/ي عام 1994 الى 53 مليون برميل 146 ألف ب/ي عام 2004 بنسبة انخفاض مقدارها 33٪ ويتوقع تصاعد استهلاكه بنسبة كبيرة تساوي 324٪ بين عامي 2004 و2010 عندما يصل استهلاك الزيت الخام الى 198,9 مليون برميل عام 2010 ثم يعاود ارتفاعه الى 225,8 مليون برميل بحلول العام 2014.
    صناعة التكرير
    وتبوأت صناعة تكرير البترول والبتروكيماويات السعودية مركزاً عالمياً مرموقاً من حيث توسعة طاقات التكرير وتحديث المصافي الموجهة للاستهلاك المحلي أو التصدير بالإضافة إلى مشاركة المملكة في امتلاك مصاف بالدول المستهلكة الرئيسية محققة بذلك خطوات هامة في اتجاه التكامل الرأسي لصناعة النفط السعودية في مجال تكرير البترول والبتروكيماويات. وقد بلغ حجم امتلاك ومشاركة أرامكو السعودية في المصافي المحلية والعالمية وبطاقة تكرير إجمالية مقدارها 4097 ألف ب/ي ما يمثل تكرير 39٪ من انتاج الزيت الخام السعودي لعام 2004 البالغ حوالي 9,5 مليون برميل يومياً، مما حقق للمملكة بعداً اقتصادياً واستراتيجياً هاماً في تسويق الزيت الخام السعودي في الأسواق الرئيسية لمواجهة كافة تقلبات الطلب على الزيت الخام في السوق العالمية خاصة عندما تصل الطاقة الانتاجية التكريرية في حدود 5,3 مليون ب/ي بحلول عام 2015، إلى جانب إرساء قاعدة صناعية أساسية ضمن حلقات التكامل الرأسي لصناعة النفط السعودية. كما تمكنت الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) من إقامة ثمانية عشر مجمعاً صناعياً بلغ انتاجها نحو 42,9 مليون طن عام 2004 وتوقع تزايد انتاجها إلى 60 مليون طن بحلول عام 2008، وتجسد تطورات انتاج الصناعة البتروكيماوية السعودية توجهاً نحو زيادة توسيع القاعدة الصناعية الوطنية وتحقيق قيمة مالية إضافية مجزية من انتاج الغاز الطبيعي والمساهمة في بناء صرح صناعي متطور يحقق أهداف التنمية الاقتصادية المستدامة وفي إطار خطط تنويع مصادر الدخل الوطني.
    الطاقة والبيئة
    وتطرقت الورقة إلى الطاقة والبيئة مشيرة إلى أن أهم ما تم تحقيقه في مجال الطاقة والبيئة ما قامت به المملكة من تجميع ومعالجة للغاز المصاحب للزيت الخام الذي تم تنفيذه لأسباب اقتصادية وكان له تأثير إيجابي كبير على البيئة، كما اضطلعت صناعة البترول السعودية ببرنامج لتقديم منتجات بترولية تتفق مع مقاييس البيئة الدولية ومنها انتاج البنزين الخالي من الرصاص ابتداء من عام 2001 وتخفيض نسبة الكبريت من الديزل بشكل تدريجي. وكذلك أعدت المملكة خططاً محلية وإقليمية وعالمية للاستجابة لحوادث انسكابات الزيت على مستوى العالم.

  6. #16
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الاخبار الاقتصادية واعلانات تداول ليوم الاثنين 14 / 6 / 1427هـ

    الأسهم تهبط 355 نقطة في دقائق


    - فيصل الحربي من الرياض - 14/06/1427هـ
    هبطت سوق الأسهم السعودية في الدقائق الأخيرة من تداولات أمس خاسرة 355 نقطة ومغلقة دون مستوى الـ 13 ألف نقطة التي صارعت كثيرا خلال الأسبوع الماضي للبقاء فوقه.
    وأرجع المحللون الماليون ما حدث في سوق الأسهم أمس، وتحديدا في دقائقه الأخيرة، إلى الجني العنيف للأرباح من قبل العديد من المحافظ الكبيرة، مشيرين إلى أن النتائج نصف السنوية لـ "سابك" عملاق الصناعة السعودية متى كانت إيجابية فستسهم في انتشال السوق وصعودها نحو الـ 14 ألف نقطة.

    وفيما يلي مزيدا من التفاصيل:

    واصلت سوق الأسهم السعودية تداولاتها أمس وسط إعلان بعض شركات السوق عن نتائجها نصف السنوية وترقب المستثمرين للكشف عن نتائج المزيد من الشركات، خصوصا الشركة السعودية للصناعات الأساسية "سابك" التي يؤمل أن يكون في نتائجها مؤشر حقيقي لمواصلة ارتفاع السوق.
    وانخفض المؤشر العام للسوق بشكل حاد في الدقائق الأخيرة من التداولات إثر عمليات جني أرباح كبيرة اجتاحت السوق وأسهمت في تراجع كبير للمؤشر الذي أغلق عند مستوى 12790 نقطة بخسارة 355 نقطة بنسبة 2.71 في المائة, بعدما بلغت كمية الأسهم المتداولة 353 مليون سهم توزعت على 544 ألف صفقة بقيمة إجمالية قاربت 26.5 مليار ريال.
    وعلى مستوى القطاعات، انخفض جميع قطاعات السوق دون استثناء، حيث خسر القطاع الكهربائي 229 نقطة بنسبة 8.74 في المائة, فيما انخفض كل من القطاع الزراعي 594 نقطة بنسبة 7.77 في المائة، قطاع الخدمات 285 نقطة بنسبة 6.18 في المائة، القطاع الصناعات 930 نقطة بنسبة 3.22 في المائة, كما خسر بالنسبة نفسها قطاع الأسمنت 275 نقطة. أما قطاع التأمين فانخفض 55 نقطة بنسبة 2.26 في المائة, فيما خسر قطاع الاتصالات 77 نقطة بنسبة 1.69 في المائة, وقطاع البنوك 315 نقطة بنسبة بلغت 0.9 في المائة.
    وبنظرة على الأداء العام لشركات السوق مع نهاية تداولات الأمس نلاحظ انخفاض 77 شركة تذيلتها تسع شركات بالنسبة الدنيا المسموح بها في نظام التداول, أما على الجهة المقابلة فأغلقت ثلاث شركات على ارتفاع كانت أبرزها الشركة السعودية للتنمية الصناعية "صدق" التي أنهت تداولات أمس مرتفعة بالنسبة العليا بمكسب 4.5 ريال للسهم عند مستوى 54.25 ريال للسهم الواحد. فيما أنهى سهم البنك السعودي الهولندي تداولاته دون تغير في مستوى إقفاله عن أمس الأول.
    وعلى صعيد أداء الأسهم القيادية خسر سهم الشركة السعودية للكهرباء 2.25 ريال ليغلق عند مستوى 23.5 ريال بعدما تجاوزت كمية الأسهم المتداولة 52 مليون سهم بقيمة إجمالية بلغت 1.3 مليار ريال. كما أغلق سهم "سابك" عند مستوى 171.5 ريال بخسارة 3.25 ريال للسهم بنسبة انخفاض بلغت 1.86 في المائة، فيما بلغت كمية الأسهم المتداولة 2.2 مليون سهم بقيمة إجمالية تجاوزت 397 مليون ريال. أما سهم شركة الاتصالات السعودية فخسر بدوره 1.5 ريال وأغلق عند مستوى 116.75 ريال بنسبة انخفاض 1.27 في المائة، حيث بلغت القيمة الإجمالية للأسهم المتداولة 209 ملايين ريال توزعت على ما يزيد على 1.7 مليون سهم. وانخفض سهم مصرف الراجحي ليغلق عند مستوى 336 ريالا بخسارة 3.25 ريال في السهم الواحد بنسبة 0.96 في المائة بعدما بلغت كمية الأسهم المتداولة 921 ألفا فقط بقيمة إجمالية تجاوزت 312 مليون ريال.
    من جهة أخرى، تصدرت شركة الكهرباء السعودية قائمة أكثر شركات السوق نشاطا حسب الكمية والقيمة أيضا, تلتها الشركة السعودية لخدمات السيارات للأكثر نشاطا حسب الكمية فقط بعدما تجاوز إجمالي ما تم تداوله من أسهم 18 مليون سهم بقيمة إجمالية بلغت 1.2 مليار ريال لينهي سهم الشركة تداولات الأمس عند مستوى 58 ريالا بخسارة بلغت خمسة ريالات لكل سهم.
    وجاءت الشركة الوطنية للتصنيع وسبك المعادن "معدنية" ثانيا للأكثر نشاطا حسب القيمة بعد أن بلغت القيمة الإجمالية للأسهم المتداولة 1.3 مليار ريال توزعت على 7.3 مليون سهم لينهي سهم الشركة تداولات الأمس بمكسب ريال واحد عند مستوى 175 ريالا للسهم.

  7. #17
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الاخبار الاقتصادية واعلانات تداول ليوم الاثنين 14 / 6 / 1427هـ

    في تصنيف "فاينانشيال تايمز" للنصف الأول من 2006 الخاص بالقيمة السوقية.. "الاقتصادية" تنفرد بنشره
    تراجع 7 شركات سعودية وخروج اثنتين من أكبر 500 شركة عالمية


    - حبيب الشمري ومحمد الخنيفر من الرياض - 14/06/1427هـ
    تراجعت سبع شركات سعودية عملاقة في تصنيف أكبر 500 شركة في العالم من ناحية القيمة السوقية للنصف الأول من 2006 وخرجت اثنتان من القائمة التي تصدرها صحيفة "فاينانشيال تايمز" البريطانية، في حين دخلت القائمة شركة إماراتية أخرى.
    وتخلت الشركة السعودية للصناعات الأساسية "سابك" عن موقعها السابق في الربع الأول المرتبة الـ 15 إلى المرتبة الـ 30، بينما تراجع مصرف الراجحي 54 مركزا ليستقر في المرتبة الـ 101، واحتلت شركة الاتصالات السعودية المرتبة الـ 188 بعد أن كانت متقدمة إلى المركز الـ 55، وفقدت مجموعة سامبا المالية موقعها السابق 209 متراجعة إلى 241.
    يُشار إلى أن القائمة التي تصدرها "فاينانشيال تايمز" حول أكبر 500 شركة عالمية تحدّد مرتبة الشركة من حيث قيمتها في أسواق الأسهم، وليس من حيث مبيعاتها أو عدد موظفيها أو أرباحها، حتى نهاية الربع الثاني في 30 حزيران (يونيو) 2006.
    وهبطت قيمة البنك السعودي البريطاني "ساب"63 مركزا عند المركز 402، وفقدت الشركة السعودية للكهرباء ضعف عدد مركزها السابق 223 لتقبع في المركز 440 وحل بنك الرياض خلف الكهرباء بنحو 17 مركزا ليحتل المركز الـ 457 بعد أن كان في المركز الـ 359.
    وترافق في الخروج من القائمة كل من البنك السعودي الهولندي الذي كان في المرتبة الـ 422، واتحاد اتصالات "موبايلي" الذي كان في المرتبة الـ 457 وتراجعت شركة اتصالات الإماراتية إلى المركز 475 من 365 ودخلت شركة إعمار الإماراتية أيضا للمرة الأولى لتخطف المركز الـ 426 بين شركات العالم بقيمة سوقية بلغت 17 مليار دولار.

    وفيما يلي مزيدا من التفاصيل:

    تراجعت سبع شركات سعودية عملاقة في تصنيف أكبر 500 شركة في العالم من ناحية القيمة السوقية للنصف الأول من 2006 وخرجت اثنتان من القائمة التي تصدرتها صحيفة "الفاينانشال تايمز" البريطانية، في حين دخلت القائمة شركة إماراتية أخرى.
    وتخلت الشركة السعودية للصناعات الأساسية "سابك" عن موقعها السابق في الربع الأول المرتبة 15 إلى المرتبة 30، بينما تراجع مصرف الراجحي 54 مركزا ليستقر في المرتبة 101، واحتلت شركة الاتصالات السعودية المرتبة 188 بعد أن كانت متقدمة إلى المركز 55، وفقدت مجموعة سامبا المالية موقعها السابق 209 متراجعة إلى 241.
    يشار إلى أن القائمة التي تصدرتها "الفاينانشال تايمز" حول أكبر 500 شركة عالمية تحدد مرتبة الشركة من حيث قيمتها في أسواق الأسهم، وليس من حيث مبيعاتها أو عدد موظفيها أو أرباحها، حتى نهاية الربع الثاني في 30 حزيران (يونيو) 2006.
    وهبطت قيمة البنك السعودي البريطاني "ساب"63 مركزا عند المركز 402، وفقدت الشركة السعودية للكهرباء ضعف عدد مركزها السابق 223 لتقبع في المركز 440 وحل بنك الرياض خلف "الكهرباء" بنحو 17 مركزا ليحتل المركز 457 بعد أن كان في المركز 359.
    وترافق في الخروج من القائمة كل من البنك السعودي الهولندي الذي كان في المرتبة 422، واتحاد اتصالات "موبايلي" التي كانت في المرتبة 457
    وتراجعت شركة اتصالات الإماراتية إلى المركز 475 من 365 ودخلت شركة إعمار الإماراتية أيضا للمرة الأولى لتخطف المركز 426 بين شركات العالم بقيمة سوقية بلغت 17 مليار دولار.
    ورغم تراجعها 15 مركزا إلى الرقم 30 تمسكت الشركة السعودية للصناعات الأساسية "سابك" بموقعها في المرتبة الثانية عالميا في مجالها (البتروكيماويات) بقيمة سوقية تقارب 119 مليار دولار، فاقدة 56 مليار دولار بعد أن سجلت بنهاية الربع الأول 175 مليار دولار.
    وحتى وهو يتراجع 54 مركزا لم يتعد تراجع مصرف الراجحي سوى مركز واحد على الصعيد الآسيوي ليحتل المرتبة الرابعة، وجاء بعد بنك ميتسوبيشي يو أف جي فاينانشال الياباني كأكبر بنك في آسيا بقيمة 146 مليار دولار، وحل خلفه بنكان يابانيان. وبلغت القيمة السوقية لـ " الراجحي
    60 مليار دولار، بعد أن كان بنهاية آذار (مارس) 91 مليار دولار وهو ما يعني أنه فقد خلال هبوط الأسهم 30 مليار دولار من قيمته السوقية.
    وجاءت شركة الاتصالات السعودية في المرتبة 11 عالميا بين كبريات شركات مقدمي الهاتف الثابت، والثانية آسيويا بقيمة سوقية بلغت 35 مليار دولار، تاركة المركز الأول في آسيا لصالح شركة تليجراف آند تليفون اليابانية التي تخطت قيمتها السوقية 77 مليار دولار، والشركة السعودية تتراجع 133 مركزا في قائمة الـ 500 الشهيرة.
    وشهدت مجموعة سامبا تراجعا غير كبير إلى المركز 241 من 209 بقيمة سوقية بلغت 27 مليار دولار، فاقدة خمسة مليارات دولار.
    ودخلت "إعمار" الإماراتية للمرة الأولى إلى القائمة بقيمة تعادل 17.6 مليار دولار لتنضم إلى شقيقتها "اتصالات" الإماراتية التي فازت قبل أيام برخصة الجوال المصري الثالثة، وتشغل أيضا الرخصة السعودية الثانية عبر تملكها لشركة اتحاد اتصالات "موبايلي" الخارجة من القائمة.
    وفي القائمة التي تنشرها "الاقتصادية" تمسكت "إكسون موبيل" الأمريكية بالصدارة بنحو 371 مليار دولار، في حين رضيت مواطنتها "جنرال إليكتريك" بالوصافة، وتخطت الروسية "جازبروم" سبعة مراكز لتستقر في المركز الثالث بعد أن كانت في العاشر، وبقيت "سيتي جروب" رابعا بينما تراجعت "مايكروسوفت" مركزين إلى الخامس و"بي بي" البريطانية العاملة في النفط والغاز مركزا إلى السادس.
    ولم يطرأ تعديل على موقع رويل دوتش شيل البريطانية في المركز السابع وتراجع "بنك أوف أمريكا" مركزين إلى الثامن، في حين تقدم "إتش إس بي سي مركزين أيضا إلى التاسع متجاوزا "وال مارت ستوز" "وتويوتا" اللتين تراجعتا مركزين لكل منهما، حيث احتلتا المركزين العاشر والحادي عشر بعد أن كانتا الثامن والتاسع على التوالي.

  8. #18
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الاخبار الاقتصادية واعلانات تداول ليوم الاثنين 14 / 6 / 1427هـ

    حملة خليجية للتوعية بالعملة الموحدة.. والإمارات تطلب احتضان "البنك المركزي"


    - علي العنزي من الرياض - 14/06/1427هـ
    تستعد الأمانة العامة لدول مجلس التعاون الخليجي لإطلاق برامج مكثفة للتوعية بالعملة الخليجية الموحدة التي تسعى حكومات دول المنطقة لتطبيقها خلال العام 2010، وذلك في خطوة تستهدف ضمان نجاح تطبيق هذا الاتحاد النقدي.
    وأوضح محمد بن عبيد المزروعي الأمين العام المساعد للشؤون الاقتصادية في الأمانة العامة لدول مجلس التعاون الخليجي، أمس عن مواصلة برامج مراحل استكمال السياسات النقدية والأنظمة ودراسة التشريعات تحضيرا لإصدار العملة الموحدة، مفيدا أن لدى الأمانة اهتماما وتصورا مبدئيا فيما يخص الجانب التوعوي والتي من أهمها عقد مزيد من الندوات التعريفية والتواصل مع البنوك والمصارف لنشر المستجدات والتحولات الجديدة كافة، مشددا في ذلك على ضرورة التنسيق الإحصائي وتقريب المنهجيات المشتركة حيال البيانات المتعلقة بمعايير تقارب الأداء الاقتصادي، ضمن خطوات تطبيق العملة الموحدة ونجاح الاتحاد النقدي.
    وأكد المزروعي خلال إطلاقه ورشة عمل حول "الإحصاءات المالية والنقدية لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربي" في مقر الأمانة في الرياض، أن هناك تصورا مبدئيا ـ لم يتم مداولته بعد ـ يتمثل في وضع أسعار العملات المختلفة بجانب العملة الرئيسية (الموحدة) عند التعامل التجاري في بلدان المنطقة كمرحلة أولى لخلق أجواء التلاؤم والتواكب مع المستجدات النقدية.
    وفي الوقت الذي لم يحدد فيه المزروعي موعدا متوقعا لطرح العملة أو التلميح لاسم العملة الجديدة، إلا أنه قال: "إن اللجان المتخصصة في التصميم والتسمية لا تزال تواصل مهام عملها ودراساتها، غير أن هناك طلبا من الإمارات لاحتضان البنك المركزي للمنطقة بعد تطبيق العملة الموحدة".
    وزاد: "لا تستطيع السلطات النقدية في المرحلة الحالية تصنيف العملة الخليجية الموحدة أو تحديد سعر صرفها، كما أنه لا يمكن التنبؤ بتاريخ محدد لإعلانها بخلاف ما هو معلن بأنه في عام 2010"، لكن ما يمكن قوله: "إن هناك دراسات تقوم بها بعض البنوك المركزية لدراسة الأوضاع المالية والنقدية لتحديد بعض الجوانب الفنية الخاصة بالعملة الجديدة"، مشيرا إلى أن الأمانة استعانت بخبرات وتجارب مختلفة وعلى رأسها التعاون مع صندوق النقد الدولي للاستفادة من استشاراتهم وتقديم المساعدات الفنية اللازمة.
    وأوضح المزروعي أن العمل يسير وفق عدة مراحل، حيث ركزت المرحلة الأولى على تثبيت العملات وربطها بالدولار وهو ما تم خلال العام 2002، في حين تلتزم المرحلة الثانية بالمعايير والأنظمة والتشريعات لإقرار واعتماد "المعايير الخمسة"، أما المرحلة الثالثة والأخيرة فهي تتضمن إطلاق العملة ووضع خطط المحافظة عليها، وقال "إن تركيز أمانة دول مجلس التعاون منصب على كيفية اتباع البرنامج الزمني لاستكمال جميع المتعلقات من سياسات وأنظمة توطئة لإطلاق العملة وتوفير جميع المحفزات والمكونات اللازمة لاعتمادها في العام المحدد".
    وتحدث المزروعي أمام عدد من المسؤولين المصرفيين في المؤسسات المالية والنقدية الخليجية أمس، بأن إقامة الاتحاد النقدي وإصدار العملة لابد أن يدعمه تطبيق برنامج مكثف من التنسيق الإحصائي، مبينا في الوقت ذاته أن ذلك يتطلب تبني المنهجيات المشتركة في جمع ومعالجة ونشر البيانات المتعلقة بمعايير تقارب الأداء الاقتصادي اللازمة لنجاح الاتحاد النقدي.
    ولم يستبعد الأمين العام المساعد للشئون الاقتصادية في الأمانة العامة لدول مجلس التعاون الخليجي أن يكون لاختلاف طرق وجمع وتبويب البيانات الإحصائية بين دول المجلس تأثير واضح في النتائج النهائية للبيانات, مما ينعكس سلبا على قدرة السلطة النقدية المشتركة لدراسة متغيرات الاقتصاد الكلي واتخاذ السياسات المناسبة، لكنه توقع أن تلعب ورشة العمل التي تستمر حتى 20 تموز (يوليو) الجاري في لعب دور لمساعدة الأجهزة الإحصائية الوطنية في تطبيق المعايير العالمية وتسهيل التنسيق اللازم بين الأجهزة الإحصائية المختلفة في مجالات توافق المفاهيم والتصنيفات وتبني منهجية مشتركة في العمل الإحصائي لجعل الإحصاءات قابلة للمقارنة.

  9. #19
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الاخبار الاقتصادية واعلانات تداول ليوم الاثنين 14 / 6 / 1427هـ

    طال الوقت أم قصر.. الدولار يهوي والفوضى تعم "وول ستريت"


    - جون جريف من لندن - 14/06/1427هـ
    هنالك نقاش متزايد في صندوق النقد الدولي وفي أماكن أخرى, حول الحاجة إلى معالجة الاختلالات العالمية. ولكن الأمر الغريب أنه بينما هنالك اعتراف على نطاق واسع بأن سعر صرف الدولار لا يعكس القيمة الحقيقية له، لم يكن لهذا الأمر نسبياً تأثير يُذكر في السوق, أو في رغبة البنوك المركزية للاحتفاظ بأصول بالدولار.
    هنالك خطر متزايد بأنه طال الوقت أم قصر, ربما يحدث شيء يؤدي إلى سقوط مفاجئ للدولار، مما يؤدي إلى إحداث فوضى في أسواق العملات، وإلى هبوط حاد في "وول ستريت", وإلى ركود اقتصادي في الولايات المتحدة ينتشر في بقية العالم.
    نحتاج بشكل عاجل إلى اتفاق بين اللاعبين الأساسيين: الولايات المتحدة, الصين, اليابان, منطقة اليورو, وبريطانيا لتسوية منظمة لأسعار الصرف قبل فوات الأوان.
    هنالك سوابق جيدة لمثل هذا الإجراء في اتفاقيتي اسمثسونيان وبلازا, اللتين تم فيهما خفض قيمة الدولار في 1971 و1985 على التوالي.
    ويبدو أن الإدارة الأمريكية حاولت تفادي هذه المسألة, من خلال التركيز على الصين بالضغط عليها لإعادة النظر في سعر عملتها.

    وفيما يلي مزيدا من التفاصيل:

    هنالك نقاش متزايد في صندوق النقد الدولي وفي أماكن أخرى, حول الحاجة لمعالجة الاختلالات العالمية. ولكن الأمر الغريب أنه بينما هنالك اعتراف على نطاق واسع بأن سعر صرف الدولار لا يعكس القيمة الحقيقية له، لم يكن لهذا الأمر نسبياً تأثير يذكر في السوق, أو في رغبة البنوك المركزية للاحتفاظ بأصول بالدولار.
    هنالك خطر متزايد بأنه طال الوقت أم قصر, ربما يحدث شيء يؤدي إلى سقوط مفاجئ للدولار، مما يؤدي إلى إحداث فوضى في أسواق العملات، وإلى هبوط حاد في وول ستريت, وإلى ركود اقتصادي في الولايات المتحدة ينتشر في بقية العالم.
    نحتاج بشكل عاجل إلى اتفاق بين اللاعبين الأساسيين- الولايات المتحدة, الصين, اليابان, منطقة اليورو, وبريطانيا - لتسوية منظمة لأسعار الصرف قبل فوات الأوان.
    هنالك سوابق جيدة لمثل هذا الإجراء في اتفاقيات أسمثسونيان وبلازا, التي تم فيهما خفض قيمة الدولار في 1971 و1985 على التوالي.
    ويبدو أن الإدارة الأمريكية حاولت تفادي هذه المسألة, من خلال التركيز على الصين بالضغط عليها لإعادة النظر في سعر عملتها.
    لكن في حين أن الصناعة الأمريكية ربما تكون حساسة على نحو خاص تجاه المنافسة الصينية, إلا أن الفائض في ميزان المدفوعات الصيني ما هو إلا مساهم كبير في الاختلال الدولي. الصين لديها حالياً فائض في ميزان المدفوعات زاد قليلاً على 100 مليار دولار في 2005, مقابل عجز في ميزان المدفوعات الأمريكي قدره 800 مليار دولار.
    هنالك دول أخرى لديها فائض يزيد على 100 مليار دولار, مثل اليابان وروسيا والشرق الأوسط.
    محاولة تفادي خفض سعر الدولار من خلال ممارسة الضغوط على الدول الأخرى لرفع أسعار عملاتها، تعتبر أمراً ليس واقعياً وليس من الحكمة في شيء.
    ولكن هنالك مبرر في إعادة النظر في سعر العملة إلى أعلى من قبل بعض اللاعبين الآخرين, في إطار حركة منسقة لتحقيق توازن عالمي أفضل, فذاك من شأنه أن يقلل الخفض الاسمي المطلوب للدولار.
    مثل هذه العمليات التي تتم من أجل ضبط أسعار صرف العملات, ينبغي أن تصحبها تغييرات في السياسات النقدية والمالية لتلك البلاد, من أجل المحافظة على معدل صحي للتوسع ومعدل مرتفع لفرص العمل أو بلوغ معدلات صحية في كلتا الجبهتين.
    هذا بوضوح هو الحال في الولايات المتحدة، حيث ارتفاع الصادرات وانخفاض الواردات نتيجة خفض سعر الصرف, مما يؤدي إلى تعزيز ملحوظ للطلب, وبالتالي الحاجة لبعض التشدد في الضوابط الخاصة بالأمور المالية والأمور المتعلقة بالميزانية.
    ولكن ينبغي ألا نفكر في هذا الأمر بطريقة خاطئة, بأن نعتقد أن خفض عجز ميزانية الولايات المتحدة, في حد ذاته هو الطريق لإزالة العجز في ميزان المدفوعات- أسطورة "العجز التوأم".
    إن زيادة الضرائب أو خفض الإنفاق العام، دون إجراء أي تعديل في سعر الصرف، سيعني أن جزءاً يسيراً فقط من الانخفاض الناتج في الطلب المحلي, سينعكس في شكل انخفاض في الصادرات.
    وفي ظل الظروف الحالية، فإن ذلك سيكون بمثابة وصفة للركود الاقتصادي.
    مثل هذه الاتفاقية الدولية حول تعديل أسعار صرف العملات, توجب على البنوك المركزية في الدول المعنية أن تتدخل في أسواق العملة، على الأقل حتى تستقر الأسواق على النظام الجديد المتفق عليه لأسعار الصرف.
    هذا التعديل سيخفف من التهديد بحدوث أزمة مالية دولية كبيرة. ولكن لا يزال هنالك احتمال بأن نتعرض لتحركات غير منطقية في أسعار الصرف.
    يصعب على الشركات متعددة الجنسيات أن تخطط للاستثمار المستقبلي أو أن تخطط لأعمالها بشكل سليم، حيث يمكن أن تؤدي الاختلافات في أسعار الصرف, إلى تغيير التكلفة النسبية للإنتاج في دول مختلفة, بطريقة لا يمكن التكهن بها.
    نحن بحاجة لأن نتحرك إلى الأمام نحو نظام دولي تكون فيه أسعار الصرف أكثر استقراراً, ويمكن التكهن بها.
    إن المبرر لإنشاء نظام يخضع أسعار الصرف للسيطرة, يظهر على نحو أكثر وضوحاً في التجمعات الإقليمية, التي لها علاقات تجارية قوية فيما بينها، مثل الاتحاد الأوروبي.
    أما الحل المتطرف فهو إنشاء اتحاد للعملات، مثلما هو موجود في منطقة اليورو.
    ولكن ذلك يصلح فقط في الدول التي حققت درجة عالية جداً من التكامل الاقتصادي. وهنالك حل أكثر عموميةً وهو نظام سعر تكافؤ العملات والمناطق المستهدفة, مثلما هو موجود لدينا في آلية سعر الصرف الأوروبي.
    ولكننا بحاجة لأن نتعلم من التجارب السابقة, وضمان أن أي ترتيبات جديدة ستوفر تغييرات متوالية في تكافؤ أسعار الصرف, في خطوات صغيرة بدلاً من انتظار تغييرات عنيفة (خفض أسعار العملات) في حالات الأزمات- مثلما حدث في الأربعاء الأسود، عندما تم إجبار الإسترليني على الخروج من آلية سعر الصرف الأوربية ERM في 1992.
    عندما يكتمل وجود مثل هذه الترتيبات الإقليمية، سيكون من السهل إدارة أسعار الصرف بطريقة عملية بينها على أساس رسمي أو غير رسمي.
    وعلى المدى القريب، فإن أفضل ما يمكن أن نأمل فيه هو اتفاق لإدارة أسعار الصرف بين العملات الرئيسية.
    كما يحدث في أحيان كثيرة جداً في السياسة الاقتصادية، هل يتعين علينا أن ننتظر وقوع أزمة قبل أن نتخذ أي مبادرة؟

  10. #20
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الاخبار الاقتصادية واعلانات تداول ليوم الاثنين 14 / 6 / 1427هـ

    موقع إلكتروني يزود المستثمرين بقوائم الشركات


    - "الاقتصادية" من جدة - 14/06/1427هـ
    دشن موقع "مستثمر" لخدمات الاستثمار في الأسهم السعودية على شبكة الإنترنت. ويعتمد الموقع الجديد على آلية البث المباشر والتواصل المستمر عبر الإنترنت ما يسهل التواصل مع خدماته من أي مكان في العالم وفي أي وقت. وأيضا يتميز الموقع ببث مباشر من تداول الأسعار وتفاصيل الأوامر والإعلانات لجميع الشركات المساهمة ويستهدف مستثمر جميع الشرائح المتعاملة في قطاع الأسهم بما فيهم المستثمرين الأفراد الذين يتطلعون إلى مراقبة أسعار الأسهم السعودية. ويزود الموقع المستثمرين بمعلومات عن القوائم المالية للشركات والمؤشرات المصاحبة وأدوات التحليل الفني المدعمة بالرسوم البيانية الشاملة والمتنوعة. كما يبث "مستثمر" الإعلانات والأخبار الصحافية عن الشركات المدرجة في سوق الأسهم بشكل خاص والاقتصاد السعودي بشكل عام. ويتميز موقع "مستثمر" ببثه المباشر شريط أخبار قناة العربية ليتسنى للمشترك متابعة الأخبار المحلية والعالمية بشكل مستمر. ويقدم "مستثمر" خدماته المالية على الموقع باللغتين العربية والإنجليزية عبر العنوان
    http://www.mostathmer.com

صفحة 2 من 3 الأولىالأولى 123 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الاخبار الاقتصادية واعلانات تداول ليوم الاثنين 28/6/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 17
    آخر مشاركة: 24-07-2006, 06:36 PM
  2. الاخبار الاقتصادية واعلانات تداول ليوم الاثنين 7/6/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 13
    آخر مشاركة: 03-07-2006, 04:43 PM
  3. الاخبار الاقتصادية واعلانات تداول ليوم الاربعاء 2/6/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 30
    آخر مشاركة: 28-06-2006, 10:06 AM
  4. الاخبار الاقتصادية واعلانات تداول ليوم الاثنين 30 / 5 / 1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 16
    آخر مشاركة: 26-06-2006, 05:58 PM
  5. الاخبار الاقتصادية واعلانات تداول ليوم الثلاثاء24 /5/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 24
    آخر مشاركة: 20-06-2006, 06:07 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

يعد " نادى خبراء المال" واحدا من أكبر وأفضل المواقع العربية والعالمية التى تقدم خدمات التدريب الرائدة فى مجال الإستثمار فى الأسواق المالية ابتداء من عملية التعريف بأسواق المال والتدريب على آلية العمل بها ومرورا بالتعريف بمزايا ومخاطر التداول فى كل قطاع من هذه الأسواق إلى تعليم مهارات التداول وإكساب المستثمرين الخبرات وتسليحهم بالأدوات والمعارف اللازمة للحد من المخاطر وتوضيح طرق بناء المحفظة الاستثمارية وفقا لأسس علمية وباستخدام الطرق التعليمية الحديثة في تدريب وتأهيل العاملين في قطاع المال والأعمال .

الدعم الفني المباشر
دورات تدريبية
اتصل بنا