شهادة المحلل الفنى المعتمد CFTe1 - مستوى أول

إعلانات تجارية اعلن معنا

صفحة 2 من 3 الأولىالأولى 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 11 إلى 20 من 23

الموضوع: الأخبار الاقتصادية ليوم الجمعة 18/6/1427هـ

  1. #11
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية ليوم الجمعة 18/6/1427هـ

    دعم صغار المستثمرين لزيادة الانتاج


    د. عبدالرحمن ابراهيم الصنيع
    بعد المكرمة الملكية لخادم الحرمين الشريفين بزيادة رواتب الموظفين بنسبة «15%» لوحظ وكان متوقعا من قبل الاقتصاديين والعامة من الناس انه واكب هذه الزيادة ارتفاع في اسعار بعض السلع والمنتجات الاستهلاكية بنسب متقاربة وبعضها كان الارتفاع فيها مضاعفا.. على سبيل المثال لا الحصر، هناك ارتفاع ملحوظ في اسعار الادوية والمواد الغذائية مثل المعجنات والمعلبات.
    بعد تخفيض اسعار البنزين بنسبة «30%» كان هناك ارتفاع ملموس في اسعار زيوت السيارات وقطع الغيار لبعض السيارات.
    بالرغم ما يبذله المسؤولون في وزارة التجارة من مساعٍ لمكافحة الغش التجاري إلاّ ان الظاهرة ما تزال موجودة، فنرى بعض المحلات تبيع السلع المقلدة لأغلى وأرقى المنتجات بأسعار متدنية، والاستمرار في ممارسة هذا النوع من التجارة يترتب عليه ضرر كبير على الوكيل او المستورد الرسمي لمثل هذه المنتجات وايضا على المستهلك الذي يشتري هذه المنتجات ولاتمكث معه الا بضعة أيام او اشهر قليلة.
    والامر المؤسف ان ممارسة الغش التجاري مثل بيع المنتجات المقلدة تعتبر تجارة مربحة في كثير من الدول التي تفتقر للاحكام والقوانين الصارمة لمكافحة الغش التجاري بالرغم من أنها تتعارض جملة وتفصيلا مع أنظمة التجارة العالمية.
    كما نود الاشارة الى اهمية التعاون والتنسيق فيما بين وزارتي التجارة والمالية على ضرورة حث البنوك لتقديم التسهيلات مثل القروض والضمانات البنكية للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة لكي تصبح اكثر انتاجية وفعالية في اقتصادنا المحلي.

    * الاستشاري الاقتصادي واستاذ التسويق بكلية ادارة الاعمال بجدة






    كبح ارتفاع الاسعار في الصيف


    د. محمد العثمان
    من أهم العناصر المكونة لمبدأ الحرية الاقتصادية هو عدم تدخل الدولة في تحديد اسعار السلع وترك هذه المسألة لقوانين العرض والطلب، ونحن والحمد لله انعم الله علينا في بلادنا الغالية بقيادة سياسية تتمتع بقدر عالٍ من الحنكة السياسية والاقتصادية منذ عهد المؤسس الملك عبدالعزيز رحمه الله الى عهد خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز، حيث ان الدولة ومنذ البدايات الاولى للاقتصاد السعودي التزمت بضمان الحرية الاقتصادية للمواطنين وعدم المساس بحق الملكية مما كان له اكبر الاثر في انطلاقة الاقتصاد السعودي.
    المستهلك هو بلا شك الطرف الاضعف في هذه المعادلة، إن الاهتمام بالمستهلكين والعمل على حماية حقوقهم يعتبر من الوجبات الجوهرية التي يجب على وزارة التجارة العمل على تفعيلها، نحن هنا لانوجه اللوم الى احد، بل نرغب في العمل بشكل اكبر على تفعيل او حتى اصدار انظمة تعمل بشكل جاد على حماية المستهلك من تجاوزات بعض التجار او المستثمرين مثل رفع الاسعار دونما اية اسباب منطقية خاصة في فصل الصيف





    هبوط الدولار أمام اليورو والفرنك السويسري


    رويترز (لندن)
    انخفض الدولار الامريكي لادنى مستوياته امس الخميس مقابل اليورو الاوروبي والفرنك السويسري تحت وطأة ارتفاع أسعار النفط والتوترات السياسية التي دفعت المتعاملين الى الاقبال على العملة السويسرية كملاذ امن للاستثمارات.
    وفي الساعة 07:12 بتوقيت جرينتش كان الدولار منخفضا ربع نقطة مئوية عن اليوم السابق إذ بلغ 1.2307 فرنك سويسري.
    وأمام العملة الاوروبية الموحدة انخفض الدولار 0.15 في المئة الى 1.2721 دولار مقابل اليورو.
    وقالت كوريا الجنوبية امس إن المحادثات مع كوريا الشمالية حول أزمة الصواريخ فشلت في حين تزايدت التوترات في الشرق الاوسط حيث قصفت طائرات اسرائيلية مطار بيروت.





    مستوى قياسي جديد لـ«برنت» بفعل المخزون والازمة الايرانية


    رويترز (لندن)
    ارتفع مزيج برنت في المعاملات الآجلة ببورصة البترول الدولية الى مستوى قياسي جديد امس الخميس بعد أن سجلت امدادات الخام الامريكية انخفاضا كبيرا وبدا أن أزمة البرنامج النووي الايراني ستحال الى مجلس الامن.
    وارتفع سعر برنت الى 75.10 دولارا للبرميل ثم واصل ارتفاعه الى 75.20 دولارا مسجلا أعلى مستوى له على الاطلاق.
    وارتفع سعر الخام الامريكي الخفيف بتعاملات نايمكس الالكترونية الى 75.78 دولارا ليل امس الاول مرة أخرى المستوى القياسي الذي سجله يوم الجمعة الماضي.
    وقال متعاملون ان التعاملات في مزيج برنت والخام الامريكي شهدت عمليات شراء لتغطية مراكز مدينة بعد أن أظهرت بيانات انخفاض مخزون الخام الامريكي مع توقعات بنمو في الطلب مستقبلا مما شجع المضاربين على تغطية المراكز المكشوفة.
    وأدى تجاوز الاسعار مستوى المقاومة عند 74 دولارا أمس الاول الاربعاء الى اقبال على الشراء وقال محللون إن اجتياز مستوى 75 دولارا أدى إلى تنفيذ سلسلة من أوامر الشراء.

  2. #12
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية ليوم الجمعة 18/6/1427هـ

    الأخبار الاقتصادية ليوم الجمعة 18/6/1427هـ نادي خبراء المال



    أسعار النفط تقفز فوق 76 دولارا

    الوكالات - لندن

    قفزت اسعار النفط للعقود الآجلة الى مستويات قياسية جديدة فوق 76 دولارا للبرميل امس الخميس مع تجدد المخاوف بشأن الامدادات من نيجيريا وتزايد التوترات السياسية في الشرق الاوسط. وقفز الخام الامريكي للعقود تسليم اغسطس 30ر1 دولار الى 25ر76 دولار للبرميل وفي لندن قفز خام القياس الاوروبي مزيج برنت 69ر1 دولار الى 08ر76 دولار للبرميل.





    التقرير الاقتصادي النصف سنوي للامم المتحدة:

    زيادة استثمارات المملكة في قطاع النفط وتوسعة البنية الاساسية


    مشعل العنزي – الرياض


    نوه التقرير النصف سنوى للامم المتحدة بتعامل المملكة مع فوائض عائدات النفط واشار الي ان المملكة خططت لزيادة الاستثمار فى القطاع النفطى وتوسيع النبية الاساسية مما سيحافظ على نمو قوى فى المستقبل.
    وأضاف التقرير الذي يتناول اوضاع الاقتصاد العالمى واحتمالاته انه كان لزيادة الفوائض التجارية والانفاق المالى فى الدول المصدرة للنفط بمجلس التعاون الخليجى مردود ايجابى على القطاع الخاص ومحفزا على الاستهلاك والاستمثار فى دول المجلس. وألمح الى أنه كانت هناك تأثيرات أخرى مفيدة للعوائد النفطية على الدول غير النفطية فى المنطقة. وقال على الرغم من أن الدول المستوردة للنفط فى المنطقة قد عانت من انخفاض من الناحية التجارية فان اقتصادياتها استفادت من اثار الطفرة النفطية حيث زادت تحويلات العمال من الخليج.
    واشار التقرير الي ان تعاونا دوليا كبيرا مطلوبا للتقليل من خطر حدوث انكماش اقتصادى خاصة لو حدث نقص فى المعروض العالمى من النفط.
    وشدد التقرير على أن ازدهار الاستهلاك فى الاسواق المالية والعقارية فى دول الخليج العربية الناجم من عوائد النفط يمكن أن يؤدى الى انهيار عندما تأخذ أسعار النفط اتجاها عكسيا.
    وأوضح أنه على الرغم من ذلك فان التوقعات الاقتصادية بالنسبة للدول المنتجة للنفط مازالت ايجابية اجمالا.





    الأمير تركي الفيصل: إنتاج النفط في المملكة يتغير تبعا للطلب

    الوكالات - نيو اورلينز

    قال صاحب السمو الملكي الامير تركي الفيصل سفير المملكة لدى الولايات المتحدة ان انتاج النفط السعودي يتراوح بين حوالي 5ر9 مليون الي 10 ملايين برميل يوميا.
    وقال الامير تركي لرويترز اعتقد أن انتاج النفط في المملكة يتراوح بين حوالي 5ر9 مليون و10 ملايين برميل يوميا وهو يتغير تبعا للطلب... انه ليس شيئا ثابتا. لكنه يمكن احيانا ان ينخفض الى 9 ملايين تبعا للشهر والوقت.
    وقال ان تنفيذ خطة لزيادة الطاقة الانتاجية للمملكة الى 5ر12 مليون برميل يوميا بحلول 2009 يسير بشكل جيد جدا.
    وقال سموه لدي زيارته نيو اورلينز لتفقد المدينة بعد 10 أشهر من الدمار الذي أحدثه الاعصار كاترينا ان انتاج النفط السعودي في الصيف يعتمد على الطلب والوضع.
    واضاف أن المملكة لم تبع بعد بعض الخام الثقيل المحتفظ به في ناقلات والذي اشار اليه في تعليقات أدلى بها في هيوستون الشهر الماضي.
    ولم يقدم الامير تركي سعرا مستهدفا للنفط.
    وقال لا أظن أن هناك سعرا مثاليا للنفط مضيفا ان الهدف يجب أن يكون اسعارا مستقرة حتى لا تحدث تقلبات حادة سواء صعودا او هبوطا.

  3. #13
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية ليوم الجمعة 18/6/1427هـ

    المملكة تتصدر قائمة الدول المصدرة إلى الاردن

    د ب ا - عمان

    قالت دائرة الاحصاءات العامة الاردنية أن المملكة تصدرت قائمة الدول المصدرة إلى الاردن بفضل صادرات النفط تليها الصين وألمانيا.
    فيما اشارت الدائرة ان الصادرات الاردنية ارتفعت في هذه الفترة بنسبة 3ر12 في المئة إلى 346ر1 مليار دينار.
    وجاءت الولايات المتحدة الامريكية في مقدمة الدول المستوردة من الاردن يليها العراق والهند.
    وأرجع اقتصاديون الزيادة إلى نمو الواردات بنسبة 8ر16 في المئة لتصل إلى 286ر3 مليار دينار.
    من جانب اخر اوضحت الدائرة ان العجز في الميزان التجاري الاردني ارتفع في الخمسة أشهر الاولى من العام الجاري بنسبة 1ر20 في المئة الى 939ر1 مليار دينار (739ر2 مليار دولار) مقابل 615ر1 مليار دينار في نفس الفترة من العام الماضي.





    الهيئة السعودية للمهندسين تنظم الملتقى الهندسي الخليجي بالدمام

    مشعل العنزي – الدمام

    تحت رعاية صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن عبد العزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع والطيران والمفتش العام تنظم الهيئة السعودية للمهندسين الملتقى الهندسي الخليجي العاشر تحت عنوان « الهيئات والجمعيات المهنية ودورها في تطوير مهنة الهندسة وحمايتها « ، وتنظم الهيئة السعودية للمهندسين الملتقى لدورته العاشرة في مدينة الدمام، وذلك بتاريخ 6-9 شوال لعام 1427هـ، الموافق 28 إلى 31 أكتوبر لعام 2006م.
    ويهدف الملتقى الهندسي الخليجي العاشر إلى تعزيز دور الهيئات الهندسية في مجلس التعاون لدول الخليج العربية في سبيل المشاركة في وضع التشريعات والأنظمة والقوانين الهندسية وقواعد مزاولة المهنة، والاهتمام بالمهندس الخليجي والعمل على الارتقاء بمستواه الفني والمهني والاهتمام بشئونه وتبني القضايا الهندسية المشتركة بين دول المجلس.
    وسيناقش الملتقى العديد من المحاور منها العلاقة بين الهيئات والجمعيات والقطاعات المختلفة الحكومية والخاصة
    والخبرات العالمية ومجالات الاستفادة منها وأخلاقيات ممارسة المهنة والتعليم والتدريب والتأهيل والإبداع والابتكار والتميز و خدمة المجتمع. ويقدم الملتقي خمس ورش عمل متخصصة التي هي عبارة عن سلسلة من المحاضرات القصيرة مع التمارين لتمكين المشاركين من التفكير والبحث عن أفضل سبل المداخل إلى المسائل الهندسية. وكذلك تقوم الورش بتزويد مشاركيها بأساسيات العمل الهندسي المتخصص.





    ارتفاع أسعار البنزين يضرب مبيعات السيارات في أوروبا


    سجلت مبيعات السيارات في أوروبا خلال يونيو الماضي تراجعا واضحا مقارنة بالشهر نفسه من العام الماضي.
    وقال اتحاد السيارات الالماني (في.دي.أيه) إن عدد السيارات الجديدة المسجلة في أوروبا انخفض خلال يونيو الماضي بنسبة أربعة في المئة إلى 42ر1 مليون سيارة.
    وفي الوقت نفسه أشارت بيانات الاتحاد إلى تحسن طفيف في إجمالي مبيعات السيارات في أوروبا خلال النصف الاول من العام الحالي ككل بنسبة واحد في المئة لتصل إلى 94ر7 مليون سيارة مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي.

  4. #14
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية ليوم الجمعة 18/6/1427هـ

    الأخبار الاقتصادية ليوم الجمعة 18/6/1427هـ نادي خبراء المال



    بفقدان المؤشر لنحو 1185 نقطة.. تساؤلات تطرق باب السوق!!
    المؤشر يمارس لعبة شد الحبل مع المضاربين



    * د. حسن أمين الشقطي*
    شهد هذا الأسبوع نزولاً حاداً للمؤشر العام للسوق، حيث انخفض المؤشر بحوالي 1185 نقطة عن مستوى إغلاقه الأسبوع الماضي، كما شهدت السيولة النقدية المتداولة تراجعاً كبيراً على مدى الأسبوعين الماضيين، حيث انخفضت من مستوى 159.2 مليار ريال في الأسبوع قبل الماضي إلى 120.9 مليار ريال خلال الأسبوع الماضي، ثم إلى 109.7 مليارات ريال هذا الأسبوع، وهو الأمر الذي يعني أن سلسلة من التراجعات بدأت منذ الأسبوع قبل الماضي، إلا أن تراجع هذا الأسبوع أصبح أشد قسوة.. فهل هو جني أرباح طبيعي؟ إلا أن حدود التراجع ظهر أنها تجاوزت حدود جني الأرباح المعتاد أو المتوقع، فهل هذا التراجع الحاد مرتبط بالإعلان عن الاكتتابات في الشركات العملاقة، وبخاصة شركة إعمار مدينة الملك عبد الله الاقتصادية، والتي تعتبر مبرراً قوياً لسعي المستثمرين لتسييل نسب هامة من محافظهم للاستعداد للاكتتاب فيها، والتي يتوقع أن تحقق ? حسب توقعاتهم - أرباحاً كبيرة أو على الأقل تعويض أجزاء هامة من خسائر بعضهم؟ أم أن هذا التراجع نتيجة جوهرية للشائعات عن أرباح سابك، وبأنها دون أو مقاربة لمستوى الربع الماضي، ومن ثم فإن الإعلان عنها سيقود لتراجع السيولة، وانحدار المؤشر؟؟ أم أن ذلك كله لعبة شد حبل بين المؤشر و كبار المضاربين للإيهام والتجميع؟؟
    المؤشر يخسر 1277
    نقطة في أربعة أيام
    افتتح المؤشر على مستوى 13053 نقطة في يوم السبت الماضي، وأحرز صعوداً بحوالي 92 نقطة، أي بما يعادل 0.71% ليغلق على 13145.8 نقطة، إلا أنه حقق تراجعاً يوم الأحد بحوالي 356 نقطة وبنسبة 2.71% عندما أغلق على 12790 نقطة، تلاه يوم الاثنين تراجع أكثر حدة بنسبة 3.29% بما يعادل 421 نقطة ليغلق على 12370 نقطة، ثم يوم الثلاثاء حقق تراجعاً طفيفاً بنسبة 0.9% بنحو 109 نقاط ليغلق عند 12261 نقطة، وأخيراً، يوم الأربعاء تراجع المؤشر تراجعاً أكثر حدة بنسبة 3.2% بما يعادل 392 نقطة، حيث أغلق على 11868 نقطة.
    وبذلك، يكون المؤشر خلال هذا الأسبوع بإغلاقه عند 11868 نقطة قد حقق تراجعاً حاداً بنحو 1185 نقطة أي بما يعادل 9.1%.
    *إذا قبلنا المسار الأفقي لصعود المؤشر.. فهل نقبل المسار الرأسي في النزول؟؟؟
    على الرغم من ملل الكثير من المستثمرين من الاتجاه الصفري أو الأفقي الذي اتخذه المؤشر خلال الفترة الماضية أثناء صعوده من مستوى الـ10 آلاف إلى الـ13 ألف، إلا أن الكثير من المحللين اعتبروه دليلاً على استقرار المؤشر والسوق وثباته في تكوين قيعان مستقرة قبل الانتقال لمستويات أعلى.
    وإذا كنا شهدنا جميعاً لهيئة السوق المالية بالقدرة على السيطرة على المؤشر للحفاظ على استقرار السوق بهذا الاتجاه الأفقي، إلا أن الأمر المستغرب هو النزول الرأسي الذي عاود بظلاله الكثيف مرة ثانية على المؤشر، والذي يثير مخاوف من دخول المؤشر في دوامة النزول والتراجع المستمر.
    فلماذا لم تحافظ الهيئة على المسار الصفري التدريجي في النزول كما حافظت عليه في الصعود إذا كانت تؤيد هذا النزول.. ألا تمتلك الهيئة الأداة اللازمة والكفيلة بالنزول التدريجي للمؤشر عندما ترغب في تخفيض أو تركيع المؤشر؟؟؟
    السيولة النقدية تدلل على وجود دور حيوي للشائعات
    لقد شهدت السيولة النقدية المتداولة تطوراً مثيراً على مدى الأسبوعين الماضيين، فبعد المستوى المرتفع الذي حققته هذه السيولة المتداولة في 27 من الشهر الماضي، حيث وصلت إلى حوالي 36.5 مليار ريال، بدأت مسلسلاً للهبوط التدريجي حتى وصلت إلى حوالي 26.3 مليار ريال في 8 يوليو من هذا الشهر، ثم انحدرت لتصل إلى حوالي 16.4 مليار ريال في يوم الأربعاء الماضي، وهو مستوى متدنٍّ جداً غادرته منذ أكثر من شهرين.
    ويمكن تفسير هذا الانخفاض الصريح بوجود نوع من الانسحاب الخفي للسيولة النقدية من جانب محافظ استثمارية معينة، في الغالب من ذات الحجم الكبير والمتوسط، ولا يمكن أن يحدث هذا الانسحاب إلا من خلال سريان شائعات حول وجود توجهات لا نقول نزول السوق ولكن نقول تنزيل السوق.
    بدء مسلسل جديد لخسائر السوق: الجدول (1)
    خسارة الأسبوع 179.1
    بعد الخسارة الطفيفة التي لحقت بالقيمة السوقية للأسهم المتداولة في الأسبوع الماضي بنحو 0.7 مليار ريال، حقق السوق هذا الأسبوع خسارة كبيرة تقدر بنحو 179.1 مليار ريال.
    هذه الخسارة رغم أن البعض يفسرونها على أنها نتيجة حتمية لجني أرباح طبيعي، إلا أننا وفي ظل الاحمرار الشامل الذي عاد مرة ثانية، يجعلنا نقول إن هذه الخسائر تخرج عن نطاق جني الأرباح، حيث إن الخسائر لحقت بمعظم الأسهم المتداولة، في حين أنه من المفترض أن لا يتم فيها جميعاً جني أرباح، بل إن حجم الخسائر جاء أكبر وأكثر حدة في أسهم لم تنل نصيباً كبيراً من الصعود.
    تراجع شامل في أداء كافة القطاعات السوقية
    في ظل التراجع الحاد لمؤشر السوق، شهدت غالبية القطاعات السوقية هذا الأسبوع تراجعاً بنسب كبيرة، حيث تراجع قطاع الكهرباء بنسبة 18.5%، في حين تراجع قطاع الزراعة بنسبة 17.9%، أما قطاع الأسمنت، فقد تراجع بنسبة 11.9%، والقطاع الصناعي بنسبة 11.3%.
    ويعتبر قطاع الكهرباء من أكثر الخاسرين هذا الأسبوع، وذلك رغم أنه كان يعد القطاع الأعلى نشاطاً وربحية خلال الأسابيع القليلة الماضية.
    الجدول (2) أداء
    القطاعات السوقية
    أما من حيث مساهمة القطاعات في السيولة المتداولة، فلا تزال الصناعة تأتي على قمة القطاعات بنسبة 45.6 %، ثم الخدمات بنسبة 30.9 %، يليها الزراعة بنسبة 9.8 %.
    الرابحون والخاسرون
    خلال هذا الأسبوع انخفضت أسعار أسهم 75 شركة، في حين ارتفعت أسعار أسهم 6 شركات، وقد أحرزت أسهم صدق والفنادق وسدافكو وفتيحي ومعدنية أعلى أرباح بنسب 29.2% و15.97% و5.13% و3.4% و3.4% على التوالي.
    في حين انخفضت أسعار أسهم شمس والزامل والمراعي والأحساء والورق بنسب 22.99% و22.2% و21.9% و19.7% و19.5% على التوالي.
    من هم الرابحون؟؟
    بنظرة ثاقبة يتضح أن الأسهم الرابحة غالبيتها من الأسهم الخفيفة أو صغيرة رأس المال، وهي ذاتها الأسهم التي برزت كأعلى نشاطاً تقريباً.
    ** النزول الحاد للمؤشر... هل هو نزول متعمد أم هبوط طبيعي؟؟
    للإجابة على هذا التساؤل، نتطرق إلى نسب نزول الأسهم القيادية التي تمتلك التأثير الكبير على المؤشر.
    يوضح الجدول رقم (3) نسب هبوط الأسهم القيادية الكبرى، حيث يتضح أن الأسهم الأربعة القيادية لحقت بها خسائر كبيرة خلال الأسبوع الماضي، حيث حقق سهم الكهرباء أعلى خسائر بنسبة 13.4%، تلاه الراجحي بنسبة 9.5%، ثم سابك بنسبة 9.3%، ثم الاتصالات بنسبة 8.4%.
    وإذا أخذنا في الاعتبار أن هذه الأسهم لوحدها تمتلك 51% من قيمة المؤشر، لاكتشفنا أن النزول هو في الحقيقة نزول لهذه الأسهم التي لعبت بدورها عاملاً نفسياً ومعنوياً مؤثراً على بقية الأسهم في السوق.
    الجدول (3) نسب هبوط الأسهم القيادية
    وفي ظل معرفة أن هذه الأسهم من أبرز أسهم الاستثمار في السوق، وأنها حالياً تكاد تمتلك مكررات ربحية جذابة إلى حد ما، يتضح لنا أنه لا يوجد سوى احتمالين لتفسير أسباب هبوط أسعار هذه الأسهم:
    الاحتمال الأول: أن ضغوطاً بيعية كثيفة متعمدة على هذه الأسهم تحديداً هي التي خلقت اتجاهات تشاؤمية لدى المستثمرين في السوق، وهي التي قادت إلى النزول الذي شاهدناه هذا الأسبوع.
    الاحتمال الثاني: أن تحركات المضاربين لا تحكمها المعايير الاقتصادية أو حتى الفنية، وأنهم يعملون بمعزل أو بالأحرى يعزلون سلوك مضارباتهم عن المعطيات الاقتصادية المتعارف عليها، ومن ثم فإن المؤشر والسوق ككل تعمل بمعزل عن كل ما هو متوقع.
    ** السوق للمضاربة وليس للاستثمار... الخطأ الكبير الذي لم تعالجه الهيئة!!!
    من أبرز الأخطاء التي حدثت تلقائياً ولم تنتبه لها الهيئة، هي ترسيخ منظور أن سوق الأسهم السعودي هو سوق للمضاربة وليس للاستثمار، وليس ذلك عن تعمد، ولكن من خلال التوجه الصريح والبارز لكبح جماح المؤشر من خلال ربط وتجميد وتركيع عدد معين من الأسهم القيادية الرئيسة التي كان يفترض أنها أهم أسهم الاستثمار في السوق.
    فبعد خسائر آلاف المستثمرين في أسهم المضاربات مع الانهيار الكبير خلال مارس وأبريل الماضيين، حدثت عودة لأسهم الاستثمار، إلا أن هذه العودة حتى الآن لم يجن المستثمرون من ورائها سوى مزيداً من الخسائر، الأمر الذي قاد إلى هدم مفهوم الاستثمار في السوق، فالجميع الآن ينادي بالمضاربات للبقاء في السوق.
    فهل تنتبه الهيئة لذلك، وتسعى لعلاج كبح المؤشر من خلال وسيلة أخرى لا تمتلك أثراً سلبياً قد يضر بالسوق بأكثر من أضرار صعود المؤشر ذاته؟!!.

  5. #15
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية ليوم الجمعة 18/6/1427هـ

    في الأقتصاد
    عقلية متداول الأسهم


    د. سامي الغمري

    عادة ما يتمتع متداول ومضارب الأسهم الحقيقي بعقلية الفارس الشجاع. فالمضارب المحترف لا يندب حظه على ما آلت إليه خسائره المالية بعد فبراير الماضي، ولا يقف على أطلالها باكيا شاكيا. وهو لا يعترف بقول: (لو إنني بعت أسهم كذا لربحت، ولولا إنني اشتريت سهم كذا لتضاعف رأسمالي)، إنما يرى في كل تغير سعري بارتفاع أو انخفاض صفقات سانحة لاقتناصها بما يتمتع من قدرة وفطنة على الاستثمار المعتمد على الكر والفر وانتهاز الفرص المواتية قبل غيره من المبتدئين الذي يفتقدون صفة الحدس. أرى قلة من متداولي الأسهم السعوديين الذين رأوا فرصاً لشراء الأسهم منذ تعيين معالي د.عبدالعزيز التويجري، وقلة ممن وثقوا بقدراتهم على الحدس، وغلبوه على حالة التوخي والحذر التي طالت ثلاثة شهور من بعد فبراير. إن متداول الأسهم الناجح رجل أعمال رائد دائم البحث عن صفقات ومغامرات جديدة، وإن مراقبة شاشة الأسعار والتداول بالنسبة له متعة في حد ذاتها، والاستثمار في الأسهم السعودية كما يراها ليست دائما أرباحا فحسب، إنما هي أيضا جمع بين الأرباح وبين متعة التحدي والعمل من أجل النجاح.
    وهي شخصية تناقض في قناعتها الداخلية هؤلاء الذين يبحثون عن ميزة الإحساس بالأمان في سوق الأسهم واللون الأخضر باستمرار، رجال أعمال لا تحد ولا تمنع من قدراتهم الدخول بثقة لإتمام صفقات بيع وشراء كما كان حالهم قبل الانهيار. إنهم رجال أعمال لا يخافون ارتكاب الأخطاء لأنهم يعلمون أن الخطأ جزء من العمل في سوق الأوراق المالية، ويعلمون جيدا أنه لا تخلو تجارة من المكسب والخسارة وسوق الأسهم لا يستثنى عن قاعدة الأعمال الحرة التي يتوقع فيها الركود والانتعاش من وقت لآخر. على النقيض هناك ألوف المتداولين المبتدئين الذين تراودهم في كل لحظة فكرة الدخول والمضاربة في عالم الأسهم من جديد، ولكن من عاد واستثمر قد لا يتجاوز 50% من أعدادهم فلا يزال الكثير منهم معلق بأسعار شراء مرتفعة ولا تزال هذه الفئة تنتظر بفارغ الصبر استرجاع رؤوس أموالها، وهي هنا لا تحبذ العودة إلا متأخرة وهي لا تمتلك الإرادة وتفتقر إليها.
    أعتقد أن سوق المال السعودي لا يختلف بحال عن أي سوق أسهم في عالمه وفي استثماراته ومن أراد الدخول من جديد فليكن على استعداد تام لحالات الهبوط والارتفاع في موجاته السعرية. وللمتداول أن يتزود ببعض قواعد الاستعداد التي أولها أن يعرف أن طريق الاستثمار لا يمكن أن يكون مربحا دائما أو خاسراً دائماً. وثانيا أن أهم ما يجب أن يتصف به المتداول المبادر هو الشجاعة والمخاطرة التي تقوم على المتابعة الجادة لأحوال السوق وانتهاز الفرص بسرعة.
    وأخيراً للمتداول أن يعلم أن تحقيق أرباح في السوق ليس أمرا سهلا وليس أيضا مستحيلا. فالسهولة والصعوبة أمور نسبية تتوقف بدرجة كبيرة على إرادة المتداول والمضارب في التميز والتألق في مواجهة التحديات السعرية خاصة العنيفة منها.





    أداء خليجي متوازن أمس.. والبحرين تنفرد بالارتفاع


    *إعداد - أحمد الحجيري - عبدالله الخريجي:
    سوق أبو ظبي
    سجل نزوله بنسبة 0.20% إلى 3535 نقطة عقب تداوله لـ 28.2 مليون سهم بقيمة تداول بلغت 127.8 مليون دارهم موزعة على 1658 صفقة انخفضت منها أسهم 17 شركة أقواها تأثراً شركة الاتحاد للتأمين بمعدل 9.44% بعد أن نفذ 34 ألف سهم بالاضافة لزيادة العرض 10 آلاف سهم لم تنفذ مقابل فقدان الطلب على سهم الشركة. أما بالنسبة للقطاعات فقد قيد قطاع الصحة أكبر معدلات الهبوط 1.5% يليه قطاع الاتصالات، فيما تحسنت أسهم 16 شركة تقودها شركة أبو ظبي الوطنية للتكافل بسنبة 7.3% إلى 3.69 دراهم متجاوبة مع تفاعل التدوير على سهم الشركة، كما تصدر سهم دانة تعاملات السوق بكمية 2.6 مليون سهم حيث يجني أرباح جعلت القيمة السوقية تحجم وضعها أثناء التداول قليلاً عند الإغلاق على 2.02 دراهم وكشفت أبو ظبي عن أرباح دار التمويل حيث حققت أرباحاً صافية بلغت 205.7 مليون دراهم خلال النصف الأول من العام الحالي بنسبة ارتفاع 74% مقارنة مع أرباح الفترة نفسها من العام الماضي.
    سوق دبي
    تراجع بعروض البيع المتوقعة بعد أن صعد مستواه خلال اليومين الماضيين مستهدفة في معظمها قطاع الاستثمار بالإضافة لتجاوب جميع القطاعات الأخرى بانخفاضات طفيفة محصوره بضغط 7 شركات فقط منيت بهبوط ملحوظ تصدرتها شركة المزايا بأكبر هبوط 3.03% إلى 6.40 دراهم عند الإقفال حيث بلغ العرض 10 آلاف سهم مقابل 7500 آلاف سهم مطلوبة للشراء وقلص ذلك أداء 10 شركات في السوق تقدمت بدعم بسيط لم تكسب المؤشر وضع الايجاب أفضلها سهم جراند الصاعد 10.64% مقيداً آخر المطاف 8.52 دراهم نتيجة عدم وجود كميات عرض تتحكم في السعر ومسيطر سهم تحويل على نشاط السوق بتداوله 103 مليون سهم تحسنت قيمته السوقية 8.5% إلى 3.04 دراهم قائدة بذلك لقائمة الشركات الأكثر تداولا من حيث الحجم والقيمة. وتصدت بعض الشركات المؤثرة على مستوى السوق بمعدلات صعود طفيفة حيث بلغ نزول المؤشر أمس 0.14% عند الإغلاق على 429 نقطة أي بمقدار أقل من نقطة واحدة ويعتبر ذلك معيار تماسك وتوازن لسوق دبي.
    سوق قطر
    تعرض أيضاً لوضع تنازلي جعل مسار مستواه سلبي مع خسارته 73 نقطة بدأت منتصف الساعة الأولى من جلسة أمس بعد استهلاك تعاملاته على ارتفاع ملحوظ ليتحول إلى موجة هبوط استمرت حتى الإقفال بشكل أفقي مقناً انخفاضه في حدود المعقول عند 8203 نقاط وكان ذلك بسبب موجة بيع شملت أسهم 30 شركة من أصل 34 شركة مدرجة في السوق إلا أن نسب الانخفاض تعطي واقعية ذلك بعد أن شهد قفزات ملحوظ في السابق وتقدم سهم ناقلات خسارة التداول بمعدل 8.97%بعد أن بلغ حجم تداوله 1.3 مليون سهم، وانحصر الارتفاع في 4 شركات فقط تقودها المطاحن وأفصحت قطر أمس عن بيانات البنك التجاري للنصف الأول حيث بلغ صافي أرباحه 443.11 مليون ريال، كذلك مصرف قطر الإسلامي بأرباح صافية 471.25 مليون ريال قطري للنصف الأول. كما أدرجت بورصة الدوحة أمس أسهم الأولى للتمويل إلى التداول في السوق ليرتفع عدد الشركات المدرجة في البورصة القطرية إلى 35 شركة.
    سوق عمان
    واكبة موجة الانخفاض بمعدل نزول ملحوظ نتيجة ضغط انخفاض 24 شركة أعلاها مسقط للغاز 10% قابل ذلك ارتفاع 7 شركات فقط أفضلها الوطنية الدوائية بنسبة 3.3% وأثر قطاع الصناعة بقوة نزوله على مستوى السوق وتجاوبت معه باقي القطاعات الأخرى. مما جعل المؤشر في ميل سالب بالإضافة لأداء الشركات المتراخي.
    سوق البحرين
    انفرد بصعوده أمس عن باقي أسواق الخليج الأخرى قاده بنك البحرين السعودي بمعدل 3.79% أما بالنسبة لدور القطاعات فقد ارتفع معظمها بتصد الخدمات تلك القطاعات بمعدل 24% يليه الاستثمار بالإضافة للدور الواضح لقطاع الصناعة والبنوك ما حافظ على مستوى السوق الإيجابي. وبلغ عدد الشركات الخاسرة أمس شركتين فقط أقواها بنك آثار بنسبة 1.11% لم يكن لها أثر في أداء السوق.





    المؤشر العقاري يسجل انخفاضاً في الرياض


    * الرياض - واس:
    سجل المؤشر العقاري الأسبوعي الصادر عن الإدارة العامة للحاسب الآلي بوزارة العدل لكتابتي العدل الأولى بالرياض والدمام للفترة من يوم السبت الماضي إلى اليوم انخفاضا في قيمة الصفقات في كتابة عدل الرياض نسبته -38.72 - في المائة حيث بلغ إجمالي قيمة الصفقات خلال هذا الأسبوع - 842.311.135 - ريال كما ارتفع المؤشر في كتابة عدل الدمام بنسبة -52.06 في المائة حيث بلغ إجمالي قيمة الصفقات نحو - 172.167.771- ريالا.

  6. #16
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية ليوم الجمعة 18/6/1427هـ

    الأخبار الاقتصادية ليوم الجمعة 18/6/1427هـ نادي خبراء المال



    جني الأرباح يطغى وسط توقعات باستمرار التذبذب
    الأسهم تفقد 1184 نقطة في أسبوع والسيولة تهبط إلى 109.6 مليارات


    أبها: محمود مشارقة
    تراجع حجم السيولة في سوق الأسهم السعودية إلى 109.68 مليارات ريال، خلال الأسبوع الجاري مقارنة بقيمة تداولات بلغت 120.9 ملياراً في الأسبوع الماضي.
    وجاء تراجع السيولة متزامناً مع استمرار عمليات البيع لجني الأرباح في السوق، الأمر الذي ضغط على المؤشر ودفعه للانخفاض إلى أدنى مستوى منذ شهر تقريباً، حيث أغلق على 11868 نقطة، متخلياً عن مستويات 12 ألف نقطة في أحر يوم لتعاملات الأسبوع، الأربعاء الماضي.
    وفقد المؤشر 1184 نقطة مسجلاً انخفاضاً نسبته 9.08% في أسبوع، وذلك بتداول 1.5 مليار سهم عبر 2.3 مليون صفقة.
    وكان المؤشر بدأ تداولات الأسبوع الجاري على مستوى 13053 نقطة، حيث تجاهلت حركة المؤشر إعلانات أرباح الشركات، وسيطرت الشائعات في أوساط المتداولين عن أرباح أكبر شركتين من حيث القيمة السوقية، وهما: سابك والاتصالات اللتان لم تعلنا أرباحهما بعد.
    وقال مراقبون إن حالة التذبذب للمؤشر كانت متوقعة، بعد أن شهدت أسهم الشركات الصغيرة ذات الطبيعة المضاربية ارتفاعاً فاق 50% من بداية يونيو الماضي، في الوقت الذي تظهر النتائج المعلنة لبعض الشركات المساهمة انخفاضاً لأرباح الربع الثاني من العام الجاري مقارنة بالربع الأول.
    وتباينت وجهات نظر المستثمرين في السوق حول تأثيرات الاكتتابات المزمع طرحها على أداء سوق الأسهم، ففيما رأى البعض أن ضعف السيولة في السوق نتيجة تصفية بعض المساهمين لمحافظهم للدخول في الاكتتابات الجديدة، رأى آخرون أن المبلغ المطلوب للاكتتابات الـ4 التي ستطرح حتى منتصف أكتوبر المقبل لا يؤثر على وضع السوق المتأثر أصلاً بالمضاربات وجني الأرباح على شركات المضاربة، متوقعين استمرار التذبذب في السوق حتى نهاية موسم أرباح الشركات.
    وكانت أكثر الشركات ارتفاعاً في السوق صدق بنسبة 29.17% والفنادق 15.97%. فيما سيطر سهم الكهرباء على تداولات السوق الأسبوعية بتنفيذ 216.4 مليون سهم للشركة بقيمة 5.2 مليارات ريال، على الرغم من هبوط السهم 13.4% إلى 21 ريالاً.
    وسجلت أسهم شمس والزامل والمراعي أعلى نسبة هبوط في السوق بلغت 22.99%، و22.2%، و21.88% على التوالي.
    وهبط سهم سابك القيادي 9.34%، والاتصالات 8.37%، والراجحي 9.5%.
    وبإغلاق الأسبوع الجاري يكون المؤشر تراجع منذ بداية العام الجاري 29%، فيما فقد 8766 نقطة، منذ 26 فبراير الماضي، حيث كان المؤشر عند مستوى 20634 نقطة.





    الأسهم الأوروبية تهبط متأثرة بالأحداث

    لندن : رويترز
    واصلت الأسهم الأوروبية خسائرها أمس لتصل إلى أدنى مستوياتها في أسبوعين بعدما بلغ النفط مستوى قياسيا متجاوزا 76 دولارا للبرميل وسط توترات في الشرق الأوسط وقلق المستثمرين إزاء توقعات أرباح الشركات.
    وتراجعت أسهم شركة ساب الألمانية للبرمجيات حتى 10% بعد أن قالت الشركة في منتصف المعاملات إنها لم تحقق توقعات المحللين لمبيعات التراخيص وأرباح التشغيل وإجمالي المبيعات في الربع الثاني.
    وقال متعامل "ساب لم تساعد بل أثارت المزيد من المبيعات. لانزال في بداية موسم نتائج الأعمال وهناك قلق من أن الأمور قد لا تسير بشكل جيد."

  7. #17
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية ليوم الجمعة 18/6/1427هـ

    التكتلات الاقتصادية تغزو منظمة التجارة للدفاع عن مصالحها

    جنيف: ماجد الجميل
    شهدت منظمة التجارة العالمية خلال شهر واحد ظهور المزيد من التكتلات الاقتصادية بين الدول المتقاربة جغرافياً أو اقتصادياً للدفاع عن مصالحها في المفاوضات متعددة الأطراف، أو في مفاوضاتها لإبرام اتفاقيات تجارية مع الكتل الاقتصادية القوية القائمة فعلاً.
    وشهدت منظمة التجارة العالمية خلال يونيو الماضي اتفاق 8 دول صغيرة تقع في المحيط الهادئ (اثنتان منها أعضاء في المنظمة) لتشكيل تكتل اقتصادي بهدف التفاوض بصوتٍ واحد مع الاتحاد الأوروبي لإبرام اتفاقية للشراكة التجارية، فيما قدّمت الدول الإفريقية المنتجة للبن والكاكاو مذكرة للمنظمة تطلب فيها تضمين دورة مفاوضات الدوحة حق الدول التي تعتمد في صادراتها على منتوج زراعي واحد بتأسيس تكتل يُنَظِّمُ الإنتاج والصادرات، في حين تسعى الجمهوريات المنفصلة عن الاتحاد السوفيتي السابق تأسيس اتحاد جمركي مشترك.
    تكتل دول المحيط الهادئ
    فقد أبلغت فيجي منظمة التجارة العالمية أنها اتفقت مع سبع دول تقع في المحيط الهادئ هي: جُزر الكوك، نيوي، باولا، بابوا ـ غينيا الجديدة، ساموا، جزر سليمان وتونكا (فيجي وجزر سليمان أعضاء بمنظمة التجارة العالمية) على تشكيلها وفداً موحداً للتفاوض مع الاتحاد الأوروبي لإبرام اتفاقية للشراكة الاقتصادية. وقالت إنها ستعكس مع جزر سليمان مصالح الدول الست الأخرى أمام المنظمة.
    وتقول المذكرة إن الاتفاق جاء نتيجة اجتماع لوزراء التجارة في الدول الثماني استغرق يومين في فيجي بهدف تعزيز التقارب الاقتصادي والتجاري بين الدول الثماني، وإعداد بنود مسودة اتفاقية موحدة مع الاتحاد الأوروبي تعكس المصالح المشتركة للأطراف الثمانية، والنظر بإمكانية فتح مكتب دبلوماسي مشترك للدول الثماني في بروكسل لإدارة المفاوضات مع الاتحاد.
    تكتل افريقي لمنتجي البن والكاكاو
    وتسعى الدول الإفريقية المنتجة للبن والكاكاو لتشكيل تكتل اقتصادي مُشابه للدول المُنتجة للنفط (أوبك) للحفاظ على أسعار البن والكاكاو والمنتجات الزراعية الأخرى من تقلبات الأسعار والمضاربة.
    وعلى الرغم من أن قوانين منظمة التجارة العالمية لا تمنع أي خطوة لدعم أسعار المنتجات الخام المعدنية أو الزراعية فقد قدّمت الدول الإفريقية المُنتجة للبن والكاكاو مقترحاً للدول الأعضاء بالمنظمة للسماح لأعضائها بالتكتل معاً لدعم أسعار صادرات منتوجها الذي يشكّل أساس هيكلها الاقتصادي.
    وتقول المذكرة إن بعض أفقر دول العالم تعتمد على صادرات منتوج واحد، فالبن، على سبيل المثال، يُشكّل 60 % من محصول صادرات إثيوبيا، و80 % من صادرات أوغندا، وأن الشركات الكبرى في الدول المستوردة المتقدِّمة هي التي تتحكم وحدها بالسوق العالمية للمنتوج حيث تعمل دائماً على خفض أسعار المادة الخام للبن والكاكاو.
    وتضيف المذكرة أنه على سبيل المثال فإن سعر الباوند (رطل إنكليزي يعادل 453 غراماً) من البن كان يُكلِّف 1.50 دولار في عام 1980، لكنه لا يعادل اليوم سوى 90 سنتاً، وهو انخفاض لا دخل للدول المنتجة فيه. وتقول إن هذا السعر يُعتبر الآن بمثابة "المنفعة الحدّية" للمنتج مما يهدِّد الملايين من المنتجين الصغار على ترك أراضيهم.
    ويسعى المنتجون الأفارقة أيضاً إلى إلغاء ما يُسمى بـ"الضرائب التصاعدية"
    التي تفرض الدول الغنية بموجبها ضرائب عالية على منتوج البُن المُعالَج، كالبن المُحمَّص،لمنع الدول المُنتجة من تصدير أي مادة للبن سوى المادة الخام. ولم يَظهر موقف فوري من الدول الرئيسية الغنية في المنظمة نحو بوادر التكتل الإفريقي الجديد، إلا أن الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة عبّرا في الماضي عن شكوكهما من فعالية التكتلات التي تقوم على أساس المنتوج الواحد.
    تكتل للجمهوريات السوفياتية السابقة
    إلى ذلك تسعى جمهوريات الاتحاد السوفيتي السابق لتأسيس اتحاد جمركي موحّد من جانبها أعلنت 6 من دول جمهوريات الاتحاد السوفيتي السابق (روسيا البيضاء، كازاخستان، قرغيزستان، روسيا، طاجاكستان وأوزبكستان) عن اتفاقها على خطوات لتأسيس اتحاد جمركي موحّد
    لتسهيل مفاوضاتها مع الكتل التجارية الكبيرة.
    وتعكف الدول الست على إعداد مسودة خطة لتعزيز علاقاتها الاقتصادية والتجارية فيما بينها وبين التكتلات الاقتصادية الأخرى كالاتحاد الأوروبي، ومنظمة تعاون دول شانغهاي، ومجموعة الدول الآسيوية في المحيط الهادئ.
    ومن المرجّح أن يتم الإعلان عن تشكيل الاتحاد الجمركي قبل نهاية عام 2010.




    تحرير التجارة العالمية أمام قمة مجموعة الثماني

    جنيف: رويترز
    قال متحدث باسم منظمة التجارة العالمية أمس إن رئيس المنظمة باسكال لامي سيطلع يوم الأحد المقبل في مدينة سان بطرسبرج الروسية زعماء مجموعة الثماني للدول الصناعية الكبرى على الصعوبات التي تواجه جولة الدوحة.
    وأوضح المتحدث إن برنامج زيارة لامي لم يوضع بعد في شكله النهائي لكن من المنتظر أن يتحدث يوم الاثنين في جلسة لمجموعة الثماني تكرس لبحث التجارة وترأسها المستشارة الألمانية أنجيلا ميركيل.
    وفي وقت سابق قال لامي إن جولة الدوحة في "أزمة" وقضى الأسبوعين الماضيين في التشاور مع مسؤولي الحكومات في مسعى لتجاوز مأزق في المحادثات التي بدأت قبل حوالي خمس سنوات والرامية إلى فتح الأسواق أمام المزيد من التجارة.
    ووصل مفاوضو الدول الغنية والدول الفقيرة إلى مأزق حول المدى الذي يجب الوصول إليه في خفض الرسوم الجمركية على السلع الزراعية والخدمات والمنتجات الصناعية في اتفاقية جديدة للتجارة العالمية من المستهدف الوصول إليها بحلول نهاية 2006.





    تواجه شبح الانهيار بديون 11.1 مليار دولار
    "يوروتانل" الفرنسية تتقدم بطلب لحمايتها من الإفلاس


    لندن: رويترز
    أعلنت شركة يوروتانل الفرنسية البريطانية التي تدير النفق الذي يربط بين بريطانيا وفرنسا تحت مياه القنال الإنجليزي أمس التقدم بطلب إلى السلطات القضائية في فرنسا لحمايتها من الإفلاس بعد فشل محادثاتها مع الجهات الدائنة لها.
    وتواجه يوروتانل شبح الانهيار المالي إذا لم تتمكن من معالجة ديونها التي بلغت 6.2 مليارات جنيه إسترليني (11.1 مليار دولار).
    وتقدمت الشركة بطلب للحصول على الحماية القانونية لها من الإفلاس بعد فشل محادثاتها مع الجهات الدائنة في التوصل إلى اتفاق يضمن لها الاستمرار في العمل.
    وطلبت الشركة من محكمة فرنسية في باريس تجميد سداد ديونها حتى تتمكن من مواصلة عملها في الوقت الذي يقوم فيه أحد القضاة بمحاولة التوصل إلى حل.
    وهاجم رئيس مجلس إدارة الشركة جاك جونون دويتشة بنك الألماني وأحد الجهات الدائنة بسبب رفضه مقترحات الشركة لتسوية أزمة الديون وقال في بيان "عجزت عن فهم كيف يمكن لمؤسسة مثل دويتشة بنك أن تتمسك بمطالبها غير المعقولة دون أن تضع في اعتبارها عواقب ذلك على 2300 موظف و800 ألف مساهم في يوروتانل".

  8. #18
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية ليوم الجمعة 18/6/1427هـ

    الأخبار الاقتصادية ليوم الجمعة 18/6/1427هـ نادي خبراء المال



    مؤشر الأسهم السعودية ينزف 1184 نقطة في أسبوع


    - طارق الماضي من الرياض - 18/06/1427هـ
    واصل المؤشر العام لسوق الأسهم السعودية مسلسل نزيف النقاط بفقده الأسبوع الماضي1184.77 نقطة وهو الأسبوع الأقسى منذ انتهاء فترة التصحيح الماضية وتحديدا منذ شهرين، حيث خسر المؤشر خلالها نسبة 9.08 في المائة.
    ورغم عدم وجود أسباب كافية لهذا الانخفاض الحاد، تظل بعض التأويلات تميل إلى أن أرباح شركة سابك المنتظرة ألقت بظلالها على التداولات حيث يتخوف بعض المتداولين من إبقاء الأسهم في محافظهم خلال فترة إعلان "سابك" نتائجها المالية عن النصف الأول، فيما تذهب بعض الآراء الأخرى إلى إيعاز أسباب الانخفاض إلى تضخم بعض أسهم شركات مضاربة بشكل كبير خلال الفترة الماضية حتى أن بعض تلك الشركات عادت إلى مستوياتها نفسها قبل عملية التصحيح الكبرى على السوق قبل شهرين.
    وهوى المؤشر العام خلال الأسبوع الماضي بقوة من مستوى 13145 نقطة إلى أن وصل إلى مستوى 11868 نقطة، مخترقا في طريقه جميع مستويات الدعم التي كان يعتقد أنها أصبحت قوية ولديها القدرة على المقاومة، ولكن في ظل غياب واضح للسيولة والمشترين تم اختراقها خلال دقائق معدودة.

    وفيما يلي مزيدا من التفاصيل:

    استمر المؤشر العام لسوق الأسهم في مسلسل نزيف النقاط، وكان الأسبوع الماضي الأشد عليها منذ انتهاء فترة التصحيح الماضية، حيث خسر المؤشر خلاله 1184.77 نقطة بنسبة 9.08 في المائة، وبالتأكيد هي الأقوى والأسرع خلال الشهرين الماضيين.
    ورغم أنه لا توجد أسباب كافية جدت على السوق، تظل بعض التأويلات تميل إلى أن أرباح شركة سابك المنتظرة ألقت بظلالها على التداولات حيث يتخوف البعض أن يحتفظ بالأسهم أثناء فترة صدور إعلان سابك خوفاً من نتائج غير متوقعة سيكون لها تأثير على الحركة العامة للسوق، فيما تذهب بعض الآراء الأخرى إلى إيعاز أسباب الانخفاض إلى تضخم بعض أسهم شركات المضاربة بشكل كبير خلال الفترة الماضية حتى أن بعض تلك الشركات عادت إلى مستوياتها نفسها قبل عملية التصحيح الكبرى على السوق قبل شهرين.
    ومن وجهة نظر هؤلاء المراقبين إن انخفاض تلك الشركات بالتأكيد سيكون له تأثير على مجمل حركة السوق رغم أنها لا تمثل قيمة سوقية عالية على حركة المؤشر ولكن لأنها تمثل ثقلا من ناحية أعداد المضاربين عليها وبالتالي إن أي عمليات بيع ضخمة وجماعية على تلك الشركات لا بد أن تكون مؤثرة في باقي الشركات بما فيها الشركات القيادية، ويرى البعض الآخر من المراقبين أن ذلك يتنافى مع أن الضغط في بداية الأسبوع كان قادماً من القطاعات القيادية بالتحديد لاسيما قطاعات الكهرباء والبنوك والصناعة بقيادية "سابك"، فيما كانت شركات المضاربة خاصة في قطاع الخدمات والزراعة الأكثر مقاومة قبل أن تنهار في نهاية الأسبوع.
    وهوى المؤشر العام بقوة من مستوى 13145 نقطة إلى أن وصل إلى مستوى 11868 نقطة مخترقا في طريقه جميع مستويات الدعم التي كنا نعتقد أنها أصبحت قوية ولديها القدرة على المقاومة ولكن في ظل غياب واضح للسيولة والمشترين تم اختراقها خلال دقائق معدودة، وهي دلالة على أن التغيرات لم تكن على مستوى حركة المؤشر العام للسوق، حيث انخفضت الكميات المنفذة خلال الأسبوع بشكل تدريجي وحاد من 26 مليار ريال إلى 20 مليارا قبل أن تصل في آخر الأسبوع إلى نحو 16 مليار ريال، ليبلغ إجمالي السيولة المنفذة خلال الأسبوع نحو 109.6 مليار ريال نفذ عليها 1.5 مليار سهم توزعت على 2.3 مليون سهم.
    وعلى مستوى الشركات ظلت بعض شركات المضاربة تقاوم وبشكل حاد وبشكل معاكس بشكل كامل للاتجاه العام للسوق حيث أغلقت شركة صدق على سعر 62 ريالا بارتفاع بنسبة 29.17 في المائة فيما بلغ إجمالي كميات الأسهم المنفذة عليها 63.9 مليون سهم، فيما جاءت شركة الفنادق في المركز الثاني بنسبة ارتفاع 15.97 في المائة وبكميات منفذة 32.11 مليون سهم. وعلى الجانب الآخر جاءت "شمس" على رأس قائمة أكثر شركات السوق انخفاضا بنسبة 22.99 في المائة وذلك عندما أغلق السهم على سعر 83.75 ريال وبلغ إجمالي الكميات المنفذة على الشركة خلال الأسبوع نحو تسعة ملايين سهم. وتصدرت شركة كهرباء السعودية قائمتي أكثر شركات السوق نشاطا من حيث إجمالي الكميات المنفذة التي وصلت إلى 216.4 مليون سهم، وإجمالي القيمة التي بلغت 5.2 مليار ريال فيما أغلق سهم الشركة على سعر 21 ريالا بنسبة انخفاض بلغت 13.40 في المائة.





    تقرير "الراجحي" الشهري:
    التحدي الأكبر في سوق الأسهم السعودية يتعلق بثقافة المستثمرين ووعيهم بالمخاطر



    - "الاقتصادية" من الرياض - 18/06/1427هـ
    وصل مؤشر سوق الأسهم إلى أعلى مستوى له بلغ 20966.58 نقطة بتاريخ 25 شباط (فبراير) من عام 2006 إلا أن المؤشر أقفل في اليوم نفسه على 20634.86 نقطة. واستمر المؤشر بعدها في تراجع حاد حتى وصل إلى أدنى معدل له خلال 52 أسبوعا بلغ 9471.43 نقطة في 11 أيار (مايو), أي بتراجع أسبوعي بلغ - 21.2 في المائة. وعادت السوق إلى الانتعاش حيث وصلت إلى 12046.1 نقطة في 15 حزيران (يونيو) بزيادة شهرية بلغت 1.6 في المائة.
    وعلى الصعيد القطاعي تباينت مستويات أداء القطاعات حيث ارتفعت خمسة منها وتراجعت ثلاثة. وتصدر قطاع الزراعة قائمة الأرباح حيث سجل ارتفاعا بمعدل 35.2 في المائة، تبعه الكهرباء 19 في المائة، فالخدمات 15.8 في المائة، والصناعة 8 في المائة، والأسمنت 5 في المائة. في حين تراجعت قطاعات: الاتصالات, المصارف, والتأمين بمعدلات بلغت - 9.1 في المائة، - 4.4 في المائة، و-1.8 في المائة وذلك خلال الفترة الممتدة من 15 أيار (مايو) إلى 15 حزيران (يونيو) 2006. وعلى الرغم من التراجع الذي شهدته السوق السعودية أخيرا فإن الأسس الاقتصادية الكلية التي يستند إليها أداء السوق لا تزال راسخة؛ كما يتوقع أن تبقى النظرة إلى السوق السعودية للأسهم إيجابية على المدى الطويل في ظل السيولة المرتفعة والأرباح الكبيرة التي حققتها الشركات خلال الربع الأول من العام, إضافة إلى الإجراءات الحكومية الاحترازية الأخيرة للحفاظ على استقرار الأسواق المالية. كما يتوقع أن يسهم استمرار أسعار النفط وبقاؤه على مستوياته المرتفعة وكذلك مستويات الإنتاج في زيادة الثقة في السوق. وخلال السنة الماضية 15 حزيران (يونيو) 2005م – 15 حزيران (يونيو) 2006 خسر المؤشر الكلي بمعدل - 8.6 في المائة. وتبعاً للمؤشرات القطاعية تصدر القطاع الزراعي القائمة بمكاسب بلغ معدلها 61.3 في المائة يتبعه قطاع التأمين 20.3 في المائة، والخدمات 1 في المائة، في حين كان التراجع الأسوأ في قطاع الاتصالات بمعدل - 24.1 في المائة تبعه الأسمنت - 14.2 في المائة، فالكهرباء -9.1 في المائة، والصناعة - 7 في المائة، وأخيرا المصارف - 2.7 في المائة.
    وقد تحققت أعلى زيادة شهرية في الأسهم السعودية خلال شهر آذار (آذار (مارس)) 2005 15.4 في المائة، مقارنة بشهر تشرين الثاني (نوفمبر) 13.2 في المائة وهو الأعلى عام 2004. وبلغ العائد الشهري في كانون الثاني (يناير) وشباط (فبراير) من العام الحالي 12.54 في المائة و3.70 في المائة على التوالي، بينما تراجع في كل من آذار) (مارس)، ونيسان (أبريل)، وأيار (مايو) بمعدلات بلغت على التوالي - 12.5 في المائة، و-23.5 في المائة، و-14.1 في المائة. وخلال الفترة من عام 1985 وحتى 2005م حققت سوق الأسهم أعلى زيادة في الأداء عام 2005 بنسبة 104 في المائة مقارنة بـ 85 في المائة في 2004. بينما كان التراجع الأكبر في عام 1998م بنسبة - 27.8 في المائة. وعند يوم 28 حزيران (يونيو) تراجعت سوق الأسهم بمعدل - 21.4 في المائة مقارنة ببداية العام بنسبة -7.3 في المائة مقارنة بأعلى نسبة وصل إليها السوق في 25 شباط (فبراير) 2006.
    وبلغ إجمالي رسملة السوق 1803.13 مليار ريال سعودي بتاريخ 14 حزيران (يونيو) من العام الحالي مقارنة بـ 1650.1 بليون ريال, التي سجلت بتاريخ 18 أيار (مايو) 2006 ـ أي بزيادة بلغ معدلها 9.3 في المائة خلال شهر واحد. كما تراجع إجمالي رسملة السوق بمعدل - 26 في المائة مقارنة بـ 2436.1 في 31 كانون الأول (ديسمبر) 2005 خلال خمسة أشهر ونصف الشهر تقريبا. ويشير ذلك إلى أن التراجع الكبير الذي بدأ في أواخر شباط (فبراير) قد تسبب في خسارة كبيرة في رسملة سوق البورصة السعودية. ومن بين 80 شركة مسجلة في السوق، أسهمت الشركات العشرون المرفقة في الجدول بما نسبته 83.2 في المائة من إجمالي رسملة السوق.
    وبالنسبة إلى التقلبات الكبيرة التي شهدتها سوق الأسهم خلال السنة حتى تاريخها فقد ربحت 15 شركة من بين الـ 80 المسجلة بينما خسرت 65. ويوضح الجدول أسماء الشركات الرابحة إضافة إلى 20 شركة فقط من الشركات الخاسرة.
    وعلى أساس شهري ارتفع حجم التبادلات بمعدل 28.4 في المائة في حزيران (يونيو) ليصل إلى 8636 مليون سهم، كما قفزت قيمة الأسهم المبيعة بنسبة 48.4 في المائة لتصل إلى 577.9 مليار، وتزايد عدد العمليات بنسبة 31 في المائة، في حين بلغت نسبة الزيادة في رأس المال 17.6 في المائة حيث وصلت إلى 1966 بليون ريال في الفترة ذاتها. ومن خلال توقعات كل من المستثمرين والعملاء بأن سوق رأس المال السعودية ستحافظ على نشاطها، يبقى التحدي الأكبر في ثقافة ووعي أولئك المستثمرين من حيث إدراكهم مخاطر الاستثمار في سوق الأسهم.


    أرباح الشركات عن الربع الأول من عام 2006
    ارتفعت الأرباح الصافية لـ 93 في المائة من مجموع الشركات المسجلة عن الربع الأول من العام بمعنى 74 شركة من بين 80 شركة بمعدل 30.2 في المائة حيث وصلت إلى 18139 مليون ريال مقارنة بـ 13934 مليونا خلال الفترة ذاتها من العام الماضي. وارتفعت الأرباح الصافية لـ 59 شركة مقابل تراجعها في سبع شركات وتضاعف حجم الخسائر الصافية لست شركات في حين تراجع حجم الخسائر لشركتين عن الفترة نفسها من العام الماضي. وفيما يتعلق بالأرباح خلال الربع الأول من العام تصدرت "سابك" الشركات الرابحة الخمس الأعلى بمقدار 4183 مليون ريال تبعتها "الاتصالات" 3415 مليون ريال، فـ "الراجحي" 1754 مليون ريال، فـ "سامبا" 1428 مليون ريال، وأخيرا البنك السعودي البريطاني 986 مليون ريال. وحققت الشركات الـ 20 الأعلى أرباحا صافية إجمالية بلغت 17066.6 مليون ريال خلال الربع الأول من العام وهو ما يعتبر أعلى بنسبة 28.5 في المائة مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي ويمثل ذلك 94 في المائة من إجمالي أرباح الشركات. وهذا يعني أن أسهم بقية الشركات أي 54 شركة بلغت فقط 6 في المائة من إجمالي الأرباح. ومن أكثر التطورات أهمية هو أن الأرباح الصافية لـ "سابك" قد تراجعت على مدار 12 شهرا الماضية بنسبة 17.6 في المائة إلى 4183 مليونا، بينما تضاعفت خسائر شركة الكهرباء بنسبة 43.9 في المائة لتصل إلى 436 مليون ريال مقارنة بخسائرها عن الفترة ذاتها من العام الماضي البالغة 303 ملايين ريال. وعلاوة على ذلك سجلت ست من الشركات الأخرى خسائر وتصدرت هذه الشركات المواشي المكيرش، تبعتها الشركة السعودية للتنمية الصناعية، فالشركة السعودية للأسماك، والشركة الوطنية لتصنيع المعادن، والشركة الوطنية للتسويق الزراعي، والشرقية للزراعة. وفيما يخص نمو الربحية بالنسبة إلى الشركات فقد سجلت شركة بيشة الزراعية الزيادة الأعلى في الأرباح التي بلغت 1913 في المائة حيث وصلت إلى 0.15 مليون ريال، تبعتها شركة جازان للتنمية 1110 في المائة إلى 82.97 مليونا، فبنك الجزيرة 817 في المائة إلى 683.40 مليون ريال، والشركة السعودية للصناعات المتقدمة 555 في المائة إلى 1.04 مليون ريال، وأخيرا الشركة السعودية لخدمات السيارات 500 في المائة إلى 24.93 مليون ريال.
    وفيما يتعلق بالمكاسب/الخسائر على الصعيد القطاعي، تصدرت المصارف القائمة بأرباح بلغت 8081 مليون ريال خلال الربع الأول من عام 2006، تبعتها الصناعة 5348 مليونا، فـ "الاتصالات" 3415 مليونا، والأسمنت 916 مليونا، والخدمات 564.1 مليون، والتأمين 131 مليونا، وأخيرا الزراعة 121 مليونا؛ في حين بلغت خسارة شركة الكهرباء 436.1 مليون. أما فيما يخص النمو السنوي للأرباح الصافية على الصعيد القطاعي خلال الربع الأول مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي، فقد شهد قطاع الزراعة أعلى معدل نمو بلغ 249.5 في المائة تبعه التأمين 201.6 في المائة وأخيرا المصارف 101.5 في المائة.

  9. #19
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية ليوم الجمعة 18/6/1427هـ

    تراجع المؤشر دون 13 ألفا .. وأهمية المتوسطات وانتظار لنتائج "سابك" و"الاتصالات"


    راشد محمد الفوزان - - - 18/06/1427هـ
    أحداث الأسبوع الماضي
    في أسبوع واحد فقد المؤشر العام ما يقارب 1.184 نقطة. بعد أن كان الإغلاق الأسبوعي للأسبوع الماضي عند مستوى 13.053.19 نقطة. وأغلق هذا الأسبوع عند مستوى 11.868.42 نقطة أي ما يعادل 9.07 في المائة انخفاضا. وهذا تراجع حاد للسوق. ولا يوجد مبرر أساسي للانخفاض بهذه السرعة والحدة. باعتبار الانخفاض يأتي من شركات مؤثرة في المؤشر العام. وكان هذا واضحا من خلال أسهم "الراجحي" و"سابك" و"الاتصالات" التي تراجعت بصورة حادة عن إغلاق الأسبوع الماضي وفقدت ما يقارب 15 في المائة من قيمها مقارنة بالأسبوع الماضي. وهذا عامل مؤثر بالمؤشر العام مع بقية البنوك التي لم تسجل أي ارتفاعات. واستمر الانخفاض لبقية شركات السوق استثمارية أو متوسطة أو خاسرة لم ينج سهم من الانخفاض عدا بعض الأسهم التي كانت مضاربة لا غير. وفي بعضها ومحدودة جدا. تواصل الانخفاض (كما موضح بجدول السيولة المرفق) للأيام الأربعة الأخيرة. وفقد كل ما كسبه منذ الرابع من حزيران (يونيو) الماضي. أي ما يقارب الشهر. وكان أكثر الأيام انخفاضا يوما الإثنين والأربعاء. رغم أن نتائج الشركات المالية في مجملها إيجابية وجيدة وحققت نموا كبيرا كـ "سامبا" و"سافكو" وغيرها. ويجب أن نقر أن ارتفاع أسهم الشركات المضاربة والخاسرة في مجملها غير مستحقة كقيمة مالية مقارنة بعائد السهم. ولكن كمضاربة لا شك أنها مغرية ومفضلة ولا حدود للسعر أين تصل. ولكن يجب الحذر من هذه الأسهم في المضاربة. وهي مفضلة على أي حال لأسباب سرعة التأثر بالسعر ورخص السعر وقلة الكميات. ولا اعتراض على المضاربات متى كانت متوازنة وهادئة. وليس كما هو متبع تسارع سعري للأعلى ثم تراجع حاد. وهذا لسبب قوة المضاربين ونظام التأثير الجمعي على السهم. أما الشراء ككتلة واحدة أو البيع ككتلة واحدة أيضا. وهذا ما يجعل الأسعار للمضاربة حادة في سلوكها السعري وهذا مضر. يكسب منها فئة قليلة وهي الفئة القادرة والمؤثرة. ويخسر معظم الداخلين في هذا السهم. لعدم قدرتهم على التحليل أو فقد المعلومة. فأصبح الارتفاع السعري هو مقياس للدخول بالسهم كمضاربة وليس التحليل والقراءة. وهذا يشكل مخاطر كبيرة. وأسهم المضاربة هذه بعضها تضاعف سعرها مقارنة من مستوى الهبوط المنخفض منذ شهر ونصف أو شهرين فقط. وهذا حقق أرباحا كبيرة وعالية للمضاربين وحان قطف ثمارهم. ثم يبدأون من جديد وهكذا.
    هذا الانخفاض الذي حدث في السوق سبق الإشارة إليه خلال الأسبوع الماضي من خلال المؤشرات الفنية كمؤشرات ورؤية. وهنا أعيد رسم الأسبوع الماضي إذ كانت هناك إشارات فنية سلبية قبل الإشارات الأساسية الأخرى. كتسارع الأسعار وارتفاعها وارتفاع السيولة والكميات لأسهم المضاربات المفضلة للكثير.

    الرسم البياني للأسبوع الماضي يوضح كسر المثلث الصاعد .... ومؤشر "الاستكاستد" وهي سلبية وهابطة وهذا رسم لإغلاق الأربعاء ما قبل الماضي أي 5 يوليو (تموز).



    وهذا نص ما ذكرت:

    "الملاحظ هنا للمؤشر العام أنه كسر ترند صاعد صغير وليس الأساسي السفلي. وما زلنا في موجة صاعدة حتى الآن. ونحن أمام مستويات دعم حتى الآن جيدة حين أغلق عند 13050 نقطة تقريبا. ويبقى مستويات مقاومة أخرى الآن عند 13208 نقاط. ثم 13535 السابقة وهي ما وصلنا إليه يوم الإثنين الماضي. أما الدعم فهي عند مستوى الإغلاق 13050 نقطة ثم 12.800 نقطة ثم 12.600 نقطة. ويبقى مراقبة هذه المستويات مهما للأيام القادمة ولكن أثبت الأيام السابقة قوة الدعم عند 12.800 وكان كل مرة يكسر هذا المستوى يرتد إلى أعلى ولم يغلق أي يوم دون هذا المستوى. يحتاج إلى تأكيد للأيام القادمة مع 13050 نقطة".
    كذلك أكدنا الأسبوع الماضي للإشارة السلبية للمتوسطات حيث





    المؤشر العام " 2 " المتوسطات




    وهذا نص ما ذكرت الأسبوع الماضي. عن المتوسطات. وأننا الآن وصلنا عند متوسط 50 يوما.

    "هنا في الرسم العلوي مؤشر "الماكد" وهو يتجه للتقاطع مع المتوسط فوق مستويات الصفر طبعا. وهذا مؤشر سلبي متى ما استمر بدون دعم النتائج المالية للشركات فسوف ينخفض وسيكون هناك تراجع للمؤشر لمستويات الدعم التي حددنا.

    مؤشر rsi حدث هناك ارتداد لهذا المؤشر للقوى النسبية للسهم. ولكن يجب الحذر من الارتداد أن يكون حقيقيا. بحيث يربط مع أخبار السوق المتوقعة. وأيضا لنقاط الدعم والمقاومة التي حددنا. وما حدث من هبوط المؤشر rsi يعتبر إيجابيا باعتباره هبوطا من مستويات عالية وهو ما يضع السوق بصورة متوازنة متى أصبح التذبذب غير حاد وارتفاع متدرج متوازن. ليس المهم الارتفاع السريع بقدر ما هو الاستقرار والتصاعد في الارتفاع المتدرج.
    المتوسطات، من الملاحظ أن المتوسطات هي ثلاثة المستخدمة الآن: 14 و21 و50 يوما. فمتوسط 14 يوما هو الآن عند مستوى 12.947 نقطة. ومتوسط 21 يوما 12.609 نقاط و50 يوما هي عند 11.842 نقطة. وهذا يدل على أننا ما زلنا أعلى من المتوسطات إلى الآن ولم نكسر متوسط 14 يوما إلا مرة واحدة وهو يوم الرابع من تموز (يوليو) (الثلاثاء). وهي اختبار لهذا المستوى. وهي مهمة المتوسطات لقياس قوة السوق الكلية وأيضا حجم الثقة بالسوق ككل. ومدى القدرة على الثبات. وهي محل اختبار الآن عند متوسط 14 يوما. وكل ما بعدنا عن مستوى 14 يوما كمتوسط للمؤشر فهو إيجابي. ويجب مراقبة المتوسطات فهي تقيس مدى قوة وثبات السوق في استمرار زخم الصعود أو الهبوط.

    السيولة :

    الأيام تاريخ إجمالي قيمة التداول النسبة إجمالي السيولة إغلاق المؤشر التغير التغير %
    السبت 8/7 26.298 23.9 13.145.81 92.62+ 0.71
    الأحد 9/7 26.479 24.14 12.790.11 355.70- 2.71
    الإثنين 10/7 20.293 18.50 12.369.60 420.51- 3.29
    الثلاثاء 11/7 20.207 18.42 12.260.75 108.86- 0.88
    الأربعاء 12/7 16.409 14.95 11.868.42 392.33- 3.20







    يلاحظ من حجم السيولة أن كل ما ارتفعت عن مستوى 25 مليارا هي إشارة سلبية وتصريفية أكثر من أي شيء آخر حتى وإن استمرت لأيام. للمضاربين وحتى المستثمرين. وكذلك حجم التداول. لأن مراحل البيع والتصريف تحتاج إلى رفع سعري ونشاط كبير للأسهم حتى يمكن لها البيع واستباق الأحداث. ومراحل التجميع غالبا هي مراحل هدوء وملل وهذا طبيعي. وبقيمة تداول منخفضة حتى لا تجد أي تذبذب أو تحركات سعرية ملموسة كمدى سعري.
    آخر يوم الأربعاء انخفضت قيمة التداول والكميات. وهذا يعني عدم الرغبة بالبيع أكثر من أن يكون شراء انتقائيا. وهذا ما حدث أو أقرب أن يكون ويكون ذلك هادئا. ولم تغلق الشركات بالنسب الدنيا بكميات كبيرة بل عادية جدا. وهذا يوضح ثقة ملاك هذه الأسهم أنها تستحق أكثر من هذه الأسعار.

    الأسبوع المقبل
    يظل المؤشر الآن عند مستويات دعم أساسية وهي الآن 11.700 نقطة ثم 11.548 نقطة. وهذا دعم أساسي مهم للترند الصاعد. وكسر هذا المستوى والإغلاق دون هذا المستوى يعني مؤشرات سلبية قد تتجه بالمؤشر إلى الأسوأ وهو 11.291 نقطة. لكن أقرب الاحتمالات والتحليل فنيا وأساسيا هي عدم الإغلاق دون 11.548 نقطة. لأسباب فنية. وأيضا أن المكررات الربحية للكثير من الشركات صححت كثيرا. ولا مبرر أساسي للهبوط دون هذه المستويات من مبدأ القيمة والعائد للسهم و أركز هنا على الأسهم المؤثرة في المؤشر وليس تحليليا مرتبطا بشركات المضاربة أو الخاسرة التي ليس لها أي تأثير في المؤشر العام.

    التحليل الفني للأسبوع المقبل

    المؤشر العام إغلاق 12 يوليو ( تموز )





    هذا الرسم بعد إغلاق الأربعاء (أمس الأول) ويتضح استمرار كسر المثلث الصاعد كما كان الأسبوع الماضي وأكمل مسيرته. وأكدها مؤشر (الماكد) الرسم العلوي. الآن يقترب المؤشر من الترند السفلي. ومستوى هذا الترند هو عند 11.548 نقطة. وأي إغلاق دون هذا المستوى فهو إشارة سلبية للسوق ككل. ولكن أقرب الاحتمالات هو عدم كسر هذا الترند أو الخط السفلي للترند الصاعد. خاصة أن إغلاق المؤشر هو فوق مستوى الدعم 11.700 نقطة وسيكون الأيام المقبلة أكثر وضوحا لهذه المستويات. ونحتاج إلى عدة أيام لتأكيد ثبات المؤشر فوق مستوى 11.700 نقطة أو مستوى الدعم الثاني الذي ذكرنا. ولكن المؤشرات رغم أنها منخفضة الآن إلا أنها أفضل من الأسبوع الماضي كمؤشرات هبوط سابقة. والآن مؤشرات نسبيا صاعدة أو متماسكة. خاصة أن مؤشرات الراجحي وسابك وكثير من الشركات الآن منخفضة جدا ومشجعة للشراء أكثر من البيع. ويجب الحذر مع كل انخفاض. ويصعب هنا توجيه نصائح مباشرة ولكن يجب أن يكون القياس هنا المؤشر العام الذي يعكس حالة السوق ككل مستويات الدخول أو الخروج من السوق. بكثير من التفصيلات يصعب حصرها.

    المؤشر العام والمتوسطات إغلاق 12 تموز (يوليو)




    الأساس المهم هنا للمؤشر هو عدم كسر الخط الأحمر المرفق بالرسم البياني (متوسط 50 يوما) لأن كسر هذا المستوى والإغلاق دونه هو مؤشر سلبي وهو عند مستوى 11.828 نقطة أو ما يقارب 11.800 نقطة. ويجب أن نراقب هذا المستوى. وعدم المجازفة كثيرا بدخول السوق حتى يستقر على الأقل فوق هذا المستوى لعدة أيام والأفضل أن يستقر فوق الخط الأخضر (متوسط 21 يوما) وهو عند مستوى 12.762 نقطة. خاصة أن متوسط 14 يوما كسره المؤشر منخفضا (الخط الأحمر) وهو عند مستوى 12.918 نقطة. ويجب مراقبة هذه المتوسطات التي تعطي مدى ثقة المستثمر وقوة السوق أيضا وهذا جانب مهم يجب مراعاته للأيام المقبلة.
    مؤشر "الاستوكاستك" الرسم العلوي. يوضح هبوطة دون مستوى " 30 " وهذا مؤشر جيد. وبداية مرحلة ارتداد لكن يصعب تحديدها عند أي نقطة. للمستثمر الدخول متدرجا بحد أدنى يتصاعد مع نمو السوق وقوتها. وهو يقترب من مرحلة ارتداد خلال الأيام المقبلة كما يتضح من هذا المؤشر .
    أيضا مؤشر rsi الرسم الثاني من أعلى " يلامس دون مستوى 30 وهي بداية إشارات أن السوق يبدأ مرحلة شراء أكثر من البيع ومنطقة دخول متدرجة وهادئة. وأن الأفضل حين ترتد فوق مستوى 30 وينطبق ذلك أيضا على مؤشر "الاستوكاستك" في الرسم العلوي. وأن يكون ارتدادا حقيقيا من خلال ربطه بالمتوسطات خاصة للمستثمرين.

    الاكتتابات المقبلة
    أفضل الحديث عنها الأسبوع المقبل، إن شاء الله، حتى تكون مرتبطة بتوقيت مناسب وقريب جدا. مع طرح "إعمار" السعودية.

  10. #20
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية ليوم الجمعة 18/6/1427هـ

    نهاية أسبوع غير سعيدة
    الأسواق العربية بين جني الأرباح واهتزاز الثقة


    الاقتصادية بالتعاون مع شعاع كابتال - - "الاقتصادية" من الرياض - 18/06/1427هـ

    لم تكن نهاية الأسبوع سعيدة للعديد من الأسواق العربية التي أقفلت متراجعة بعد عمليات لجني الأرباح على الأغلب أو عدم ثقة بما ستفعله نتائج الشركات التي لم تظهر لغاية الآن. حيث تراجعت سوق دبي المالية خلال جلسة أمس على الرغم من ارتفاع مجموعة من الأسهم القيادية تحت لواء سهم أعمار، ليخسر المؤشر بنسبة 0.14 في المائة مستقرا عند مستوى 428.82 نقطة، بعد تداولات مرتفعة نسبيا بقيمة 782.4 مليون درهم إماراتي.
    بينما أقفلت السوق البحرينية منهية آخر جلسات الأسبوع بارتفاع قاده قطاع الخدمات ليرتفع المؤشر مقفلا عند مستوى 2096.26 نقطة بعد تداول 693.3 ألف سهم.
    وفي قطر، تراجعت سوق الدوحة بدفع من كل القطاعات رغم إعلان المصرفين التجاري والإسلامي عن نتائجهما، وفقد المؤشر نسبة 0.89 في المائة مستقرا عند مستوى 8203.28 نقطة، بعد تداول 10.45 مليون سهم. وتراجعت سوق مسقط بدفع من كل القطاعات ليخسر المؤشر نسبة 0.39 في المائة مقفلا عند مستوى 4818.62 نقطة، بعد أن قام المستثمرون بتداول 2.32 مليون سهم.

    تراجع رغم ارتفاع أعمار الإمارات
    تراجعت سوق دبي المالية خلال جلسة أمس على الرغم من ارتفاع مجموعة من الأسهم القيادية تحت لواء سهم إعمار، ليخسر المؤشر بواقع 0.62 نقطة وبنسبة 0.14 في المائة مستقرا عند مستوى 428.82 نقطة، بعد أن قام المستثمرون بتداول 170.5 مليون سهم بقيمة 782.4 مليون درهم تم تنفيذها من خلال 11143 صفقة.
    وعلى الصعيد القطاعي سجل قطاع الاستثمار أكبر تراجع بنسبة 1.36 في المائة، تلاه قطاع الخدمات بنسبة 0.24 في المائة، ثم قطاع التأمين بنسبة 0.14 في المائة.
    وعلى صعيد أداء الأسهم المدرجة كان الارتفاع بقيادة سهم جراند بنسبة 10.64 في المائة مقفلا عند سعر 8.52 درهم بعد تداول 38.2 ألف سهم، تلاه سهم تمويل بنسبة 8.57 في المائة ليستقر بسعر 3.04 درهم بعد تداول 103.7 مليون سهم بقيمة 315.6 مليون درهم بعد تصدر باقي الأسهم بحجم وقيمة التداولات، بينما تصدر سهم مزايا القابضة الانخفاض بنسبة 3.03 في المائة بعد تداول 6.40 درهم، وجاء سهم إعمار بالمركز الثاني بحجم الأسهم المتداولة وقيمتها بعد ارتفاعه بنسبة 0.85 في المائة مغلقا عند سعر 11.75 درهم بتداول 23.83 مليون سهم بقيمة 280.53 مليون درهم، وارتفع سهم أرابتك بعد تداول بواقع 12 مليون سهم بقيمة 47.78 مليون درهم إثر ارتفاعه بنسبة 2.31 في المائة مستقرا عند سعر 3.98 درهم، بينما تراجع سهم أملاك للتمويل إلى سعر 6.47 درهم بعد تداول بواقع 5.84 مليون سهم وبقيمة 37.82 مليون درهم، واستقر سهم دو للاتصالات عند سعره السابق وهو 5.09 إماراتي رغم تداول 641.52 ألف سهم بقيمة 3.26 مليون درهم، وسجل سهم بنك دبي الإسلامي استقرارا عند سعر 10.15 درهم بعد تداول 1.74 مليون سهم بقيمة 17.65 مليون درهم، وانخفض سهم شعاع كابيتال إلى سعر 4.66 درهم إثر تداول 320.1 ألف سهم بقيمة 1.49 مليون درهم.

    استكمال الارتفاع في البحرين
    أقفلت السوق البحرينية منهية آخر جلسات الأسبوع بارتفاع قاده قطاع الخدمات ليرتفع المؤشر بواقع 2096.26 نقطة أو ما نسبته 0.47 في المائة عندما أقفل عند مستوى 2096.26 نقطة بعد تداول 693.3 ألف سهم بقيمة 1.22 مليون دينار. حيث سجل قطاع الخدمات ارتفاعا بواقع 24.03 نقطة، تلاه قطاع التأمين بقيمة 19.01 نقطة، بينما استقر قطاعا الصناعة والفنادق عند إقفالاتهما السابقة، وقد سجل سهم البنك السعودي البحريني أكبر ارتفاع بنسبة 3.79 في المائة عندما أقفل عند سعر 0.137 دينار، تلاه سهم البنك الإسلامي بسعر 0.590 دينار بعد ارتفاعه بنسبة 2.61 في المائة، بينما كان الانخفاض من نصيب سهم بنك إثمار بنسبة 1.11 في المائة ليقفل بسعر 1.780 دولار، تلاه سهم البنك الأهلي المتحد بنسبة 0.99 في المائة وصولا إلى سعر دينار واحد، وقد احتل سهم بنك إثمار المرتبة الأولى من حيث كمية الأسهم المتداولة بواقع 564 ألف سهم، تلاه سهم البنك السعودي البحريني بتداول 180 ألف سهم.

    جني أرباح في قطر
    تراجعت سوق الدوحة بدفع من كل القطاعات خلال جلسة أمس التي أعلن خلالها بنكا التجاري والإسلامي نتائجهما، وفقد المؤشر بواقع 8203.38 نقطة بنسبة 0.89 في المائة مستقرا عند مستوى 8203.28 نقطة، وسجل قطاع الصناعة أكبر تراجع بواقع 140.20 نقطة، تلاه قطاعا التأمين والبنوك بقيمة 79 نقطة، ثم قطاع الخدمات بواقع 36.48 نقطة.
    وقد شهدت السوق تداول 10.45 مليون سهم بقيمة 372.77 مليون ريال تم تنفيذها من خلال 10314 صفقة، وسجل سهم المطاحن أعلى ارتفاع بواقع 3.53 في المائة عندما أقفل عند سعر 35 ريالا تلاه سهم الأولى للتمويل الذي تم إدراجه لأول مرة أمس بنسبة 19.55 في المائة وصولا إلى سعر 15.90 ريال، ثم سهم كيوتل مقفلا بسعر 215 ريالا قطريا، بينما كان الانخفاض بقيادة سهم ناقلات بنسبة 8.97 في المائة وبسعر 26.20 ريال، تلاه سهم دلالة بسعر 45.40 ريال. وقد احتل سهم الريان المرتبة الأولى من حيث كمية الأسهم المتداولة بواقع 6.20 مليون سهم، تلاه سهم ناقلات بتداول 1.36 مليون سهم ثم سهم بروة العقارية بتداول 1.10 مليون سهم.

    انخفاض كل القطاعات في عمان
    تراجعت سوق مسقط خلال جلسة أمس بدفع من كل القطاعات ليخسر المؤشر نسبة 0.39 في المائة مقفلا عند مستوى 4818.62 نقطة بعد أن قام المستثمرون بتداول 2.32 مليون سهم بقيمة 1.76 مليون ريال تم تنفيذها من خلال 743 صفقة. حيث ارتفعت أسعار أسهم سبع شركات مقابل انخفاض أسهم 24 شركة، وسجل سهم الوطنية الدوائية أعلى نسبة ارتفاع بواقع 3.33 في المائة وأقفل عند سعر 0.310 ريال، تلاه سهم عمان للاستثمارات بنسبة 0.65 في المائة وصولا إلى سعر 1.400 ريال، في المقابل سجل سهم مسقط للغازات أعلى نسبة انخفاض بواقع 10 في المائة وأقفل عند سعر 2.115 ريال، تلاه سهم الوطنية القابضة بنسبة 7.14 في المائة واستقر عند سعر 3.600 ريال. وقد احتل سهم بنك مسقط المرتبة الأولى من حيث كمية الأسهم المتداولة وقيمتها بواقع 521.4 مليون سهم بقيمة 443 ألف ريال، تلاه بحجم التداولات سهم بنك ظفار بتداول 439 ألف سهم، بينما جاء سهم عمانتل ثانيا بقيمة التداولات بواقع 395.8 ألف ريال.

صفحة 2 من 3 الأولىالأولى 123 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الأخبار الاقتصادية ليوم الجمعة 19/10/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 39
    آخر مشاركة: 10-11-2006, 07:38 PM
  2. الأخبار الاقتصادية ليوم الجمعة 10/7/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 18
    آخر مشاركة: 04-08-2006, 04:51 PM
  3. الأخبار الاقتصادية ليوم الجمعة 6/5/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 28
    آخر مشاركة: 02-06-2006, 03:05 PM
  4. الأخبار الاقتصادية ليوم الجمعة 14/4/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 15
    آخر مشاركة: 12-05-2006, 03:22 PM
  5. الأخبار الاقتصادية ليوم الجمعة 17/2/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 23
    آخر مشاركة: 17-03-2006, 04:17 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

يعد " نادى خبراء المال" واحدا من أكبر وأفضل المواقع العربية والعالمية التى تقدم خدمات التدريب الرائدة فى مجال الإستثمار فى الأسواق المالية ابتداء من عملية التعريف بأسواق المال والتدريب على آلية العمل بها ومرورا بالتعريف بمزايا ومخاطر التداول فى كل قطاع من هذه الأسواق إلى تعليم مهارات التداول وإكساب المستثمرين الخبرات وتسليحهم بالأدوات والمعارف اللازمة للحد من المخاطر وتوضيح طرق بناء المحفظة الاستثمارية وفقا لأسس علمية وباستخدام الطرق التعليمية الحديثة في تدريب وتأهيل العاملين في قطاع المال والأعمال .

الدعم الفني المباشر
دورات تدريبية
اتصل بنا