ذكرت مجلة ميد ان شركة اتصالات السعودية تباشر الآن استراتيجية استثمارية تزيد قيمتها على مليار دولار لتعزيز امكانياتها وتوسعاتها في أسواق جديدة هذا العام.

وتخطط الشركة الى استثمار 280 مليون دولار في البحرين، و450 مليون دينار مكونة من قروض مصرفية وودائع عملاء في عملياتها التشغيلية في اندونيسيا، و180 مليون دولار في الكويت عبر قرض حصلت عليه بالاتفاق مع بنوك محلية في بداية مايو الجاري.

واضافت ميد ان المال سيستخدم بشكل رئيسي في البنية التحتية التي تشتمل على الحزم العريضة والاتصالات والتطور بعيد المدى.

من جهته، قال الرئيس التنفيذي للعمليات الدولية في شركة اتصالات السعودية غسان حصباني: «نستثمر بكفاءة او في شبكاتنا الذكية، التي تحل حلاً صديقاً للبيئة، وسنخفض التكاليف الاجمالية».

وكانت الشركة السعودية واجهت منافسة محلية من شركة اتحاد اتصالات (موبايلي) في السنوات القليلة الماضية، واتجهت اتصالات الى الاسواق الناشئة بحثاً عن ديمومة الارباح، وتملك عمليات تشغيلية في الكويت والبحرين والهند واندونيسيا وماليزيا وتركيا وجنوب افريقيا، كما تعد الشركة من بين المنافسين على الرخصة الثالثة في سوريا.