كتب/ محمد أبو مليح

أنهي المؤشر العام للسوق السعودي تداولات الأسبوع الجاري عند 6686.16 نقطة خاسرا ما يزيد على 36 نقطة من قيمة مؤشر السوق وذلك بتراجع بلغت نسبته 0.54%، وبذلك يكون قد فقد النقاط التي كسبها خلال الأسبوع الماضي تقريبا ليعود إلى قريب من مستويات الأسبوع قبل الماضي، وكانت اعلى نقطة يصل لها المؤشر خلال الأسبوع عند 6747.6 نقطة، بينما كانت أدنى نقطة يصل لها خلال الأسبوع في الجلسة قبل الأخيرة "الثلاثاء"وعند 6615.17 نقطة.

ويرى محمد الأسمري - المحلل الفني للسوق السعودية - أن المؤشر الرئيسي للسوق لا يمكنه أن يدخل في مسار إيجابي ما لم يتجاوز مستوى 6700 نقطة.

وبالنسبة لنقطة دعم المؤشر خلال آخر جلسات الأسبوع، أوضح في تصريحات خاصة لـ"راديو مباشر" أن المؤشر لا يجب أن يغلق تحت مستوى 6515 نقطة، وهي مستوى الدعم له"، وأكمل الأسمري"كإشارة مبدئية على تحسن المؤشر يجب المحافظة على مستوى 6635 نقطة"، وتابع "أما إذا نزل تحتها فسيختبر نقطة 6515 وستكون فعلا المحك".

المؤشر العام للسوق السعودي يتراجع 0.54% هذا الأسبوع وسابك تستحوذ على 68% من الخسائر ا نادي خبراء المال


تراجع بالقيم والأحجام

وبنهاية تداولات الأسبوع تراجعت القيمة المتداولة في السوق السعودي لتبلغ 27.78 مليار ريال، وبنسبة 7.95% حيث كانت قيم تداولات الأسبوع الماضي قد وصلت إلى 30.18 مليار ريال، وتعتبر قيم تداولات الأسبوع الجاري مقارنة بقيم التداولات الأسبوعية قبل الأسبوع الماضي جيدة، حيث كان السوق قد سجل الأسبوع الماضي أعلى قيم تداولات أسبوعية منذ بداية العام.

وتم تنفيذ قيم تداولات الأسبوع الجاري من خلال أحجام تداولات بلغت 1.4 مليار سهم وهي أقل من أحجام تداولات الأسبوع الماضي بنسبة 3.08% والتي كانت قد وصلت إلى 1.45 مليار سهم.

ونفذت هذه القيم والأحجام من خلال 645,190 صفقة بينما كان عدد صفقات الأسبوع الماضي قد وصلت إلى 690.208 صفقة، وبلغ متوسط قيمة الصفقة الواحدة في الأسبوع الحالي 43.06 ألف ريال مقابل 43.7 ألف ريال الأسبوع الماضي، وبلغ متوسط حجم الصفقة الواحدة 2.18 ألف سهم، مقابل 2.10 ألف سهم الأسبوع الماضي.

سابك تستحوذ على 68% من الخسائر السوقية

وخسرت السوق السعودية بنهاية الأسبوع 9.96 مليار ريال بنسبة تراجع بلغت 0.74%، حيث وصلت بنهاية هذا الأسبوع إلى 1.33 تريليون ريال بينما كانت بنهاية الأسبوع الماضي قد وصلت إلى 1.34 تريليون ريال، وكان أكثر الشركات تراجعا في قيمتها السوقية "سابك" حيث خسرت 6.75 مليار ريال من قيمتها السوقية وبنسبة 68% من خسائر السوق في القيمة السوقية هذا الأسبوع، وتراجع سهم سابك هذا الأسبوع بنسبة 2.06%، وخسرت ينساب 900 مليون ريال من قيمتها السوقية بعد تراجع سهمها بنسبة 3.21%، وخسر مصرف الراجحي 750 مليون ريال من قيمته السوقية بعد تراجع سهمه بنسبة 0.66%، وخسرت مجموعة صافولا 600 مليون ريال من قيمتها السوقية بعد تراجع سهمها بنسبة 4.04%، وبلغ مجموع خسائر الشركات الأربع السوقية هذا الأسبوع 9 مليار ريال أو ما نسبته 90.3% من إجمالي خسائر السوق السعودية.


المؤشر العام للسوق السعودي يتراجع 0.54% هذا الأسبوع وسابك تستحوذ على 68% من الخسائر ا نادي خبراء المال

القطاعات بين المنطقتين الحمراء والخضراء

وعن قطاعات السوق فقد اقتسمت المنطقتين الحمراء والخضراء بنهاية تداولات الأسبوع، حيث وبينما ارتفع 8 قطاعات تراجعت القطاعات السبع الباقية، وكان أكثر القطاعات ارتفاعا التجزئة بنسبة 1.63% تلاه الفنادق والسياحة بنسبة 1.36% والإعلام والنشر بنسبة 1.12%، بينما كان الأكثر تراجعا قطاع البتروكيماويات بنسبة 1.58% ثم التامين بنسبة 1.19% والاستثمار الصناعي بنسبة 1.1%.

وارتفع من الأسهم هذا الأسبوع 63 سهما، بينما تراجع 70 سهما آخر واستقر 12 سهما عند نفس إغلاقاتهم بنهاية الأسبوع الماضي، وكان على رأس الأكثر ارتفاعا سهم تبوك الرزاعية حيث ارتفع بنسبة 31.86%، والغذائية بنسبة 20% وفيبكو بنسبة 18.04%، وعذيب للاتصالات بنسبة 11.27%، أما عن الأكثر تراجعا فكان الكيميائية السعودية بنسبة 6.58% تلاها الخليجية العامة للتامين بنسبة 5.91% ثم ميد غلف بنسبة 5.47% والصحراء للبتروكيماويات بنسبة 4.67%.

توقعات للأسبوع المقبل

وعن التوقعات للأسبوع المقبل يقول صالح القعيطي - محلل فني بشركة الجزيرة كابيتال - شهدت جلسة الأربعاء"آخر جلسات الأسبوع "ارتفاعا تدريجيا حتى استطاع المؤشر اختراق معدل الـ 5 أيام(6675 نقطة) والإغلاق فوقه، لذا فعلينا مراقبة أداء الأسواق العامية واسعار النفط خلال يومي الخميس والجمعة "عطلة السوق السعودي" بما أن هناك تطورات كثيرة تشهدها المنطقة قد تكون مؤثرة على أداء لمؤشر المحلي، وفينا يرى القعيطي أن المؤشر في اتجاهه نحو أعلى مستوى سجله خلال الشهرين الماضيين (6760 نقطة) ولكن يظل المستوى الأهم هو 6795 نقطة حيث لم يستطع المؤشر اختراقه منذ مايو 2010م.