بعد تلويح شركة المملكة باللجوء للتحكيم الدولي

أكد الدكتور سعد نصار مستشار وزير الزراعة المصري أن عقد الاتفاق الجديد مع شركة المملكة القابضة حول ارض توشكي تمت مراجعته من قبل مجلس الدولة، وهو الآن في مجلس الوزراء للموافقة النهائية عليه، مشيراً إلى أن وزارة الزراعة المصرية أنهت مهمتها بالنسبة للعقد والتأخير ليس من جانبها. وكانت شركة المملكة القابضة قد لوحت باللجوء إلى التحكيم الدولي لحسم النزاع بينها وبين الحكومة المصرية حول أرض توشكي.

وقال سامي جمال الدين المستشار القانوني للشركة إنه على الحكومة المصرية احترام العقد الأخير الذي تم توقيعه مع الشركة بخصوص القيام باستصلاح 25 ألف فدان في مشروع توشكي. وقال إن الأمير الوليد بن طلال عبر عن استيائه من تصريحات الدكتور سعد نصار مستشار وزير الزراعة المصري، التي ذكر فيها أن الحكومة تسعى لتفتيت أرض مشروع توشكى وتوزيعها على الخريجين مما دفع العاملين في أرض الشركة بتوشكي إلى اعتصامات واحتجاجات ووقف سير العمل، مشدداً على أن الأمير الوليد عاشق للشعب المصري وهو حريص على الالتزام بما تم الاتفاق عليه والقدوم للقاهرة والتوقيع على العقد. وأكد جمال الدين أنه في حالة عدم إثبات الحكومة جديتها في توقيع العقد ستقرر الشركة الاستمرار في القضية بل واللجوء إلى التحكيم الدولي.