أنهى المؤشر العام للسوق السعودي جلسة اليوم على تراجع ملحوظ بلغت نسبته 0.71% ليفقد 48 نقطة من رصيده وصل بها إلى مستوى 6,702.76 نقطة، مغلقا فوق مستوى 6700 نقطة بعد أن قلص خسائره بنهاية الجلسة، وكان المؤشر قد تخلى عن هذا المستوى أثناء التداولات وصولا إلى 6,684.45 نقطة في أدنى مستوياته، في حين كان أعلى مستوى له أثناء التعاملات عند 6,750.75 نقطة، ليعود السوق إلى التراجع مرة أخرى بعد 4 جلسات من الارتفاع المتواصل.

تراجع ملحوظ لحركة التداول

صاحب عودة السوق السعودي إلى التراجع اليوم تراجع ملحوظ لحركة التداول على كافة المستويات، وذلك مقارنة بما كانت عليه بنهاية جلسة أمس، حيث بلغت قيم التداولات اليوم 5.28 مليار ريال مقابل حوالي 6.4 مليار ريال كانت بالأمس، بتراجع نسبته 17.7% تقريبا.

كما تراجعت كميات التداول اليوم إلى 260.7 مليون سهم مقابل 311.98 مليون سهم بنهاية جلسة أمس، بتراجع نسبته 16.4%، في حين تراجع عدد الصفقات اليوم بنسبة 14.8% لتصل إلى 120.94 ألف صفقة بنهاية التعاملات مقابل حوالي 142 ألف صفقة كانت بالأمس.

قطاع التأمين ينجو وحيدا

جاء أداء قطاعات السوق السعودي اليوم سلبيا في تراجع جماعي شمل جميع القطاعات باستثناء قطاع التأمين الذي نجا وحيدا بارتفاع نسبته 0.44%، وحقق قطاع المصارف والخدمات المالية أعلى التراجعات اليوم بتراجع نسبته 0.87%، تلاه كل من قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات وقطاع الأسمنت بنسبة 0.79% لكل منهما.

أما المرتبة الثالثة بين التراجعات اليوم فكانت من نصيب قطاع الاستثمار الصناعي بنسبة تراجع بلغت 0.76% تقريبا، وجاء قطاع الإعلام والنشر في نهاية القائمة الحمراء بتراجع طفيف بلغت نسبته 0.01%.

99 سهما على تراجع بصدارة الأهلي للتكافل

أما عن أداء الأسهم اليوم فقد ارتفع منها 33 سهما فقط مقابل 99 سهما أغلقت باللون الأحمر، وظلت بقية الأسهم دون تغيير، وكان الأكثر تراجعا اليوم سهم الأهلي للتكافل بنسبة تراجع بلغت 4.13% فاقدا 3.5 ريال من رصيده ليغلق عند مستوى 81.25 ريال، تلاه سهم الوطنية بنسبة 3.57% وجاء سهم الأسمنت العربية في المركز الثالث بنسبة تراجع بلغت 2.63%.

أما عن الأسهم المرتفعة اليوم فقد تصدرها سهم اكسا- التعاونية الذي أغلق عند مستوى 39.4 ريال بنسبة ارتفاع بلغت 9.75% بمكاسب بلغت 3.5 ريال، تلاه سهم إعمار المدينة الاقتصادية بنسبة 5.5%، وجاء سهم تبوك الزراعية في المركز الثالث في قائمة الارتفاعات بنسبة ارتفاع بلغت 4.8% تقريبا.