أكد محمد العنقري، الكاتب الاقتصادي، أن جلسة اليوم تعتبر عما نعيشه منذ فترة، من عمليات مضاربة. وأوضح في تصريحاته لتليفزيون "سي. إن. بي. سي. عربية" أن الشركات القيادية تتحرك بحدود معقولة، ولكنها تعطي المساحة لباقي الشركات والقطاعات لدعم السوق ومواكبة صعوده.

وتابع العنقري"هذا النمط لن يستمر كثيرا، لأننا نقترب من نتائج أعمال الربع الثاني، وبالتالي هناك مع هذا التوقف للشركات القيادية، وهناك أيضا حركة تغيير مراكز وقراءة النتائج المتوقعة، والتي تعطي نتائج إيجابية".

وأشار إلى أن السوق سيكون لديه دافعا جيدا للتحرك والصعود. وعن شركة اتحاد عذيب توقع العنقري وجود حلولا لانتشالها من وضعها الحالي.

وتابع "أهمية الاستثمارات كبيرة، من حيث تشغيل الشباب، وكذلك هو قطاع حيوي".وطالب الكاتب الاقتصادي هيئة الاتصالات بوجود دور مشابه لما تقوم به هيئة النقد من دعم لشركات التأمين في أزماتها، والقيام بالمثل مع شركات الاتصالات، حتى تستمر في وظيفتها ودورها.

وأنهى المؤشر العام للسوق السعودي جلسة اليوم الأربعاء (آخر جلسات الأسبوع) مرتفعا بنسبة 0.19% بإضافة 12.9 نقطة إلى رصيده ليغلق عند مستوى 6,723.64 نقطة، ويظل فوق مستوى 6700 نقطة، مغلقا قرب أعلى مستوياته أثناء الجلسة والذي كان عند 6,729 نقطة، في حين كان أدنى مستوى له خلال التعاملات عند 6,676.98 نقطة، ليحقق السوق ارتفاعه الثاني على التوالي.