شاركت الاتصالات السعودية بالملتقى العالمي للاتصالات (ITW 2011) والذي عقد بواشنطن ، والذي يعد الأكبر والأهم على مستوى العالم لعدد المشاركين من شركات الاتصالات ومقدمي الخدمة لكثير من دول العالم وأيضا لما يتميز به من حضور مميز لكبار التنفيذيين والمدراء لهذه الشركات ومقدمي الخدمات ويتم من خلاله عقد العديد من الاجتماعات الثنائية لمناقشة خطط العمل والمصالح المشتركة والمتبادلة بين تلك الشركات وتوقيع الاتفاقيات الفنية والتجارية فيما بينها .

وأشار المهندس سعد بن أحمد دمياطي نائب الرئيس لقطاع النواقل والمشغلين ورئيس وفد الشركة المشارك ان الاتصالات السعودية استعرضت خدماتها في مجال الاتصالات المتكاملة والصوت وبروتوكول الانترنت والبث التلفزيوني والتأكيد على مكانة الشركة كمزود رائد لخدمات الاتصالات في المنطقة, أمام أكثر من 4000 ممثل عن ما يقارب 1000 مشغل من أكثر من 140 دولة حول العالم، موضحاً أنه تم عقد أكثر من 100 اجتماع مع شركاء وعملاء الشركة الحاليين والمحتملين، وتوقيع العديد من الاتفاقيات الثنائية في مجال الحركة الهاتفية الدولية، وخدمات الإنترنت، وتدعيم تقديم الخدمات المدارة المخصصة لقطاع الأعمال على مستوى العالم.

وذكر دمياطي ان العديد من الشركات العالمية حرصت على الاجتماع بممثلي الاتصالات السعودية لمكانة الشركة بالمنطقة, ولما تمتلكه من بنية تحتية عالمية أهلها لتمثل المركز الإقليمي الرئيسي للخدمات الهاتفية وخدمات الانترنت العبورية، وخدمات النطاق العريض والتجوال الدولي، وتبادل البيانات الخاصة بالمؤسسات التعليمية ومراكز الأبحاث في المنطقة، وقد ساعد الموقع الاستراتيجي والاستثمارات العديدة في مجال الكوابل البحرية والبرية القارية، وشبكات الربط الحدودية مع كافة دول الجوار تعزيز قدراتها على تقديم مجموعة واسعة من الخدمات عالية الجودة و الموثوقية.