إعلانات تجارية اعلن معنا

صفحة 1 من 5 12345 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 48

الموضوع: الأسهم النارية فى البورصة المصرية

  1. #1

    افتراضي الأسهم النارية فى البورصة المصرية

    اخوانى ..اصدقائى ....اساتذتى ...

    يسعدنى ان اتواصل معكم عبر هذا المنتدى الرائع ...وخيرا ان شاء الله

  2. #2

    افتراضي رد: الأسهم النارية فى البورصة المصرية

    اخوانى ..اصدقائى ..اساتذتى ...

    اسمحوا لى فى هذا التقرير المتواضع ..


    ان نضع تصورا ...للأيام القادمة ..فى البورصة المصرية


    تعالوا نشوووف اوربا ..بعيون اولادها ...تعالوا نشوووف هذا المقال الجميل ل ادوارد التمان و موريزو اسنتاتو ...


    معركة اليورو الفاصلة ميدانها شواطئ إيطاليا الجميلة



    إدوارد ألتمان.........و.......... موريزيو إسنتاتو


    إدوارد ألتمان، أستاذ كرسي ماكس إل. هين للعلوم المالية في مدرسة الأعمال
    في جامعة نيويورك. وموريزيو إسنتاتو، الرئيس التنفيذي والمؤسس لـ ''كلاسيسكابيتال''.


    شهدنا على مدى أكثر من عقدين تدهور الأوضاع الاقتصادية في عدة بلدان
    أوروبية. وسرعان ما أدى هذا إلى قيام المجتمع المالي بصورة منتظمة، بتقييمالوضع الصحي لعدة بلدان طرفية جنوبي القارة الأوروبية، فضلا عن تهاوىالتصنيفات ذات الدرجة الاستثمارية وارتفاع معدلات العوائد المطلوبة علىالدين الحكومي لهذه الدول. ومع استمرار البنك المركزي الأوروبي في تقديمحزم الإنقاذ، يبحث كثيرون الآن عن البلد التالي الذي سيتعرض لهجوم ماليويتساءلون حتى عما إذا كان اليورو سيظل قائماً.

    ويشعر بعض المحللين بأن إسبانيا هي المعقل الأخير فيما يتعلق ببقاء اليورو،
    لكننا لا نرى ذلك. إننا نعتقد أن المعركة النهائية سيتم خوضها على شواطئإيطاليا الرائعة، الأمر الذي سيتمخض عن ظهور روما إما بطلا، وإما وغدا فيمايتعلق ببقاء اليورو. ويرغب معظم الساسة الأوروبيين بشدة في أن ينتهيالتدافع على كثير من أعضاء ''نادي'' اليورو وأن تعمل عمليات إنقاذه علىإعادة الثقة. ولسوء الحظ هذا حلم من المحتمل أن ينهار عندما تواجه قطعةالدومينو التالية - إسبانيا - تمحيصا مكثفا لملاءتها المالية.

    إن إسبانيا التي يبلغ حجم دينها الحكومي ضعفي حجم دين اليونان لديها نواحي
    ضعف معروفة جيداً – وتحديداً لديها اقتصاد ضعيف، ومعدل بطالة يتجاوز 20 فيالمائة، وانهيار عقاري مدمر وما يترتب على ذلك من أزمة مصرفية. والحاجةلعملية إنقاذ محتملة لإسبانيا ليست ممكنة فحسب، بل مرجحة ويمكن إدارتها حتىمع تصاعد أعباء الدين الإجمالي المترتبة على شركائها الآخرين الأقوى منهافي اليورو، وعلى بنكها المركزي، وعلى صندوق النقد الدولي.

    وهكذا، فإننا نستدير إلى إيطاليا. إن الدين السيادي المالي المترتب على
    البلد، والذي يبلغ قرابة ألفي مليار دولار، يفوق الدين المترتب على أي منالحكومات الأخرى الواقعة في المشاكل. وبينما يعتمد بقاء اليورو في النهايةعلى الحقائق السياسية، فإننا نشعر أن ''معركة'' السوق المالية لليورو ستصلإلى تخوم إيطاليا. فإذا أضيف دينها إلى الأعباء المتزايدة المترتبة علىالاتحاد الأوروبي وعلى صندوق النقد الدولي، فإنه قد يكون ببساطة كبيراًجداً وعندها سينهار اليورو. ويدعم نظريتنا استخدام مقياس جديد لتقديرالعافية المالية للدول.

    فبالإضافة إلى التحليلات القياسية للأخطار التي تتهدد الاقتصاد الكلي من
    قمته إلى أسفله، والتي يجري الإعلان عن متغيراتها ومناقشتها باستمرار،فإننا نعتقد أنه يمكن تقييم معظم البلدان عبر عافية قطاعاتها الخاصةوقوتها. إن المقياس الذي طورناه يعتبر نسخة بسيطة وأقوى من نقاط – ألتمان Z المعروفة. وينطوي هذا المقياس على حساب النقاط الائتمانية لإحدى الشركاتوالتي تم أخذها من ثلاثة أنواع من المتغيرات وهي: (1) معدلات الأداء الثابتوالخطر الأساسية، كالربحية والمديونية والسيولة. (2) مقاييس حقوق الملكيةفي سوق الأسهم. (3) إحصائيات سوق المال والإحصائيات الاقتصادية، كمعدلاتخطورة دين الشركات ومعدلات البطالة. لقد طبقنا أنموذجنا على تسعة بلدانأوروبية وعلى الولايات المتحدة قبل أن تتضح الأزمة في أوائل عام 2009 ومرةأخرى في أوائل عام 2010، فوجدنا في معظم تلك البلدان أن التسلسل الهرميللخطر السيادي كان ملحوظاً.

    إن نتيجة ''المعركة'' الإيطالية غير واضحة. إننا نعلم أن إيطاليا، رغم
    ضخامة دينها العام وتباطؤ اقتصادها وشيخوخة سكانها وعدم اتضاح أوضاعهاالسياسية، تتمتع بمستودع رأسمال ثري من المستهلكين والشركات، وأن نسبة تصلإلى 65 في المائة من دينها العام الحالي ربما كانت مترتبة على أفرادإيطاليين خاصين ومؤسسات إيطالية خاصة.

    إضافة إلى ذلك، يوجد لدى إيطاليا عدة ميزات نسبية وبخاصة صناعتي السياحة
    والأزياء فيها، وبعض الشركات القوية، وقطاع مصرفي آخذ في التحسن، ناهيك عنقطاع الشركات صغيرة ومتوسطة الحجم الذي يتسم بالديناميكية، لكنه هش. ورغمذلك، فإن مقياسنا الخاص بالخطر الائتماني الكلي، وإن أصبح أفضل مما كان قبلعامين، يضع إيطاليا بين أخطر قطاعات الشركات الخاصة. وإذا عانت سوق الأسهمالأوروبية، وبخاصة سوق الأسهم الإيطالية، من انكماش آخر، فمن المؤكد عندهاأن يتعمق مقياسنا الخاص بالخطر ويترك دين الحكومة الإيطالية عرضة لهجومالسوق نفسه الذي تعرضت له البلدان الطرفية الأخرى، مع ما يرافق ذلك منزيادة في أسعار الفائدة وارتفاع أقساط التأمين على القروض.

    وحتى في هذه الأيام، ورغم تدني أسعار الفائدة، تتحدث المفوضية الأوروبية عن
    أن الفوائد التي تدفعها الحكومة الإيطالية كنسبة مئوية من ناتجها المحليالإجمالي تبلغ 4.8 في المائة، ما يجعلها في المرتبة الثانية بعد اليونانالتي تبلغ هذه النسبة فيها 6.7 في المائة، وتعتبر أعلى بكثير من جميعالبلدان الأوروبية الرئيسية الأخرى ومن الولايات المتحدة (2.9 في المائة). لا بل أن نسبة البرتغال أقل؛ عند 4.2 في المائة.

    وحتى الآن، أظهرت معايير سوق التأمين على مقايضات العجز عن سداد الائتمان
    والمعايير الأخرى للأسواق وجود بعض القلق بشأن إيطاليا، لكنه ليس كبيراًجداً، رغم تحذير وكالة موديز من أنها قد تخفض تصنيف الدين الإيطالي وسطمخاوف من انتقال العدوى إليها من اليونان. إن الاحتمال الضمني لعجز إيطالياعن السداد، استناداً إلى فروقات العوائد على مقايضات العجز عن سدادالائتمان، متوسط نسبياً (13.4 في المائة، ارتفاعاً من 9 في المائة قبلشهر). لكنها مسألة وقت فقط حتى نرى ما إذا كانت إيطاليا ستصبح بطل اليوروأو وغده.

  3. #3
    الصورة الرمزية المتألق

    افتراضي رد: الأسهم النارية فى البورصة المصرية

    اهلا وسهلا فيك افندينا .. منور المنتدى

    وربنا يكرمك ونستزيد من علمك .. نورت نادي خبراء المال

  4. #4

    افتراضي رد: الأسهم النارية فى البورصة المصرية

    نقطة ومن اول السطر ..ياسادة ياكرام ...النفط وعلاقته بالأقتصاد العالمى ...تعالوا نشوووف

    وكالة الطاقة: ارتفاع أسعار النفط

    يهدد تعافي الاقتصاد العالمي


    أكدت وكالة الطاقة الدولية أن ارتفاع أسعار النفط الخام قد يؤدي إلى انحرافالنمو الاقتصادي عن مساره في الصين والهند البلدين اللذين ساعدا الاقتصادالعالمي على تجاوز الأزمة المالية.

    وقال فاتح بيرول كبير اقتصاديي الوكالة ''أسعار النفط المرتفعة هي تهديدكبير قد يخرج التعافي العالمي عن مساره ليس في الدول المتقدمة فحسب، بل فيالصين والهند أيضا''. والصين والهند هما أهم اقتصادين ساعدا العالم علىالخروج من الأزمة الاقتصادية. إذا عمدا إلى تشديد السياسات النقدية فإن هذاقد يفضي إلى تباطؤ في اقتصاديهما، وهي أنباء سيئة لنا جميعا''.

    وتجاوز سعر خام برنت 127 دولارا للبرميل هذا العام، لكنه تراجع بعد ذلكليصل إلى نحو111 دولارا أمس في ظل عزوف عن المخاطرة أوقد شرارته عدم تيقنمن إمكانية حل أزمة ديون اليونان. وقال بيرول ''لكن إذا نظرت إلى متوسطالعام فإن أسعار النفط ما زالت أعلى بكثير من متوسط 2008 .. أرقب أيضا ربعيالسنة القادمين حيث نتوقع نموا قويا في الطلب وتباطؤا في إنتاج الدول غيرالأعضاء في أوبك''.

    وقال إن ارتفاع أسعار النفط سيفضي أيضا إلى زيادة في دعم الوقود رغم جهودالصين وإيران للحد من ذلك. وأضاف أن فاتورة الدعم لعام 2010 قد تتجاوزمستوى 312 مليار دولار الذي بلغته في السنة السابقة. ورفعت وكالة الطاقةتوقعاتها للطلب العالمي على النفط في خمس سنوات 700 ألف برميل في المتوسطمقارنة بتقرير سابق للآجل المتوسط صدر في كانون الأول (ديسمبر) وذلك بفعلنمو الطلب من الدول غير المتقدمة. وتسهم الصين وحدها بأكثر من 40 في المائةمن الزيادة.

    وأضاف بيرول أنه مازال يتعين على الصين استيراد نصف حاجاتها من الغازلتلبية نمو قوي للطلب رغم امتلاكها أحد أكبر موارد الغاز الصخري في العالم. وتابع أنه في 2015 ستستورد الصين نحو 50 مليار متر مكعب من الغاز الطبيعيالمسال أي ما يعادل واردات أوروبا منه. ومن شأن المخاوف المتنامية إزاءسلامة محطات الطاقة النووية إثر أزمة فوكوشيما في اليابان أن تعزز الطلبعلى الغاز المسال والفحم والمصادر المتجددة.

    وقال بيرول إن بعض الدول تقوم بمراجعة خطط نووية أو تأجيلها في حين يجريإحالة وحدات قائمة إلى التقاعد المبكر. وفي العام الماضي توقعت وكالةالطاقة الدولية نمو الطاقة النووية العالمية 360 جيجاوات بين 2008 و2035.

    وذكر بيرول أنه إذا تراجع نمو الطاقة النووية بمقدار النصف إلى 180 جيجاواتفإن نسبتها من مزيج الطاقة العالمي ستتراجع إلى عشرة في المائة من 14 فيالمائة. وقال ''سيقل عدد البيض في سلة'' مزيج الطاقة.
    وأضاف أن استخدام الفحم سيزيد نحو ستة في المائة مقارنة بتوقعات الوكالةالعام الماضي في حين سيزيد استهلاك الغاز 80 مليار متر مكعب إضافية. وزادبيرول ''الطاقة النووية ما زالت مهمة جدا لنظام الطاقة العالمي والياباني .. من دون الطاقة النووية سترتفع الأسعار ويتراجع أمن الطاقة وتزيدانبعاثات الكربون''.





  5. #5

    افتراضي رد: الأسهم النارية فى البورصة المصرية

    تحسن أسعار النفط يرفع التوقعات بنمو اقتصادات دول الخليج



    أظهر استطلاع للرأي أجرته رويترز تحسنا ملموسا في توقعات النمو لمعظم دول الخليج العربية مقارنة بالتوقعات قبل ثلاثة أشهر وذلك بفضل ارتفاع أسعار الخام، لكن من المرجح تراجع الناتج الاقتصادي للبحرين. ومن المتوقع أن تشهد السعودية - أكبر اقتصاد عربي وأكبر بلد مصدر للنــفط في العالم - نموا نسبته 5.7 في المائة في 2011 مما سيكون الأسرع في ثماني سنوات مدعومة بزيادة الإنفاق الحكومي. وبالمقارنة كانت نسبة النمو المتوقعة في الاستطلاع السابق الذي أجرته رويترز في آذار (مارس) 4.5 في المائة. وأجري المسح الجديد في الفترة من السابع إلى الـ 17 من حزيران (يونيو) وشمل 18 محللا على مستوى أكبر منطقة مصدرة للنفط في العالم. وقال ديفيد بتر مدير قسم الشرق الأوسط وشمال إفريقيا لدى وحدة إيكونوميست إنتلجنس ''لدينا افتراض أعلى لسعر النفط ولدينا أيضا زيادات كبيرة في الإنفاق الحكومي''. وقال: ''بإضافة كل هذا نرى توجها عاما لإجراء مراجعات بالزيادة في توقعاتنا لنمو الناتج المحلي الإجمالي لمعظم الدول الخليجية. البحرين هي الاستثناء البارز''.وتعهدت السعودية بإنفاق ما يقدر بنحو 130 مليار دولار أي نحو 30 في المائة من ناتجها الاقتصادي السنوي على بناء منازل وتوفير فرص عمل وتقديم إعانات بطالة وإجراءات أخرى. وبحسب نتائج الاستطلاع من المتوقع إنفاق نحو 47 مليار دولار من الحزمة هذا العام و35 مليار دولار في 2012. ومن المتوقع نمو اقتصاد الإمارات ـ ثاني أكبر اقتصاد عربي بحجم 298 مليار دولار ـ 3.7 في المائة هذا العام وهو معدل أسرع بقليل مما كان متوقعا في آذار (مارس) وأعلى بكثير من مستوى 1.4 في المائة المحقق في 2010 عندما واجه البلد تحدي إعادة هيكلة ديون.ويقدر عبء الديون الإجمالية لدبي وشركاتها حاليا بنحو 113 مليار دولار أي 138 في المائة من ناتجها المحلي الإجمالي حسبما أظهر الاستطلاع وهو مستوى أقل بقليل من التقدير السابق البالغ 115 مليار دولار والذي يعود إلى تشرين الأول (أكتوبر) 2010. ومن المتوقع أيضا أن تحقق قطر - أسرع الاقتصادات الخليجية نموا ـ والكويت نموا أسرع للناتج المحلي الإجمالي في 2011 قياسا إلى ما كان متوقعا في آذار (مارس) وذلك عند 16.7 في المائة و4.4 في المائة على الترتيب ارتفاعا من 15.8 في المائة و4 في المائة. في المقابل تقلص النمو البحريني المتوقع في 2011 للمرة الثانية على التوالي ليصبح 2.7 في المائة من 3.4 في المائة مما يجعل منتج النفط غير العضو في ''أوبك'' هو الاسوأ أداء في المنطقة.ومن المنتظر أن تشهد عمان نموا اقتصاديا بنسبة 4.1 في المائة هذا العام وهو نفس مستوى توقعات آذار (مارس). ومن المتوقع أن يحصل البلدان الصغيران على 20 مليار دولار من جيرانهما الخليجيين الأكثر ثراء.ومن المتوقع بحسب نتائج الاستطلاع أيضا أن يؤثر الإنفاق الحكومي في إجراءات اجتماعية في ميزانيات دول الخليج هذا العام، لكن من المرجح أن تظل تحقق فائضا مدعومة بارتفاع أسعار النفط التي تتجاوز 94 دولارا للبرميل حاليا. وقال جيمس ريفز كبير الاقتصاديين في مجموعة سامبا المالية ''ستنفق الحكومة السعودية هذا العام مثلي ما أنفقته في 2006 في ظل زيادة الإنفاق الحكومي سيكسب الناس مزيدا من الثقة ونتوقع تحسن الاستهلاك والاستثمار الخاص''. وتوقع المشاركون في الاستطلاع أن يتطلب تحقيق توازن الإيرادات والمصروفات في الميزانية السعودية سعرا يقدرا بنحو 80 دولارا لبرميل الخام الأمريكي في ضوء زيادة الإنفاق. والكويت هي الدولة الخليجية الوحيدة التي من المتوقع أن تحقق فائضا أكبر من تقديرات آذار (مارس) وذلك عند 20.2 في المائة من الناتج المحلي الإجمالي للسنة المالية التي بدأت في نيسان (أبريل). أما البحرين فهي البلد الوحيد الذي من المتوقع أن يسجل عجزا سيبلغ 1.4 في المائة وهي نفس التقديرات السابقة. وفي السعودية من المتوقع أن يتراجع فائض الميزانية الحكومية إلى 6.9 في المائة من الناتج المحلي الإجمالي مقارنة بتوقع آذار (مارس). ومن المتوقع أن يظل التضخم في خانة الآحاد في أنحاء الخليج هذا العام ـ ومن المنتظر أن تكون أعلى نسبة تضخم في السعودية عند 5.6 في المائة، حيث لم يطرأ تغير يذكر على توقعات شهر مارس الماضى






  6. #6

    افتراضي رد: الأسهم النارية فى البورصة المصرية

    العلاقة الاقتصادية بين الذهب والبترول
    د. أحمد العثيم / كاتب اقتصادي
    كثيراً ما أثار الذهب والبترول جدلاً واسعاً في الأوساط العالميةالاقتصادية والسياسية، وذلك نظراً لما يتمتع به كلاهما من مزايا ومقوماتأدت بهما إلى أن يبلغا قمة الأسواق العالمية حتى وإن كان أي منهما في حالةتراجع وهبوط.

    فالبترول له أهمية بالغة في إحداث النمو الاقتصادي في أي دولة بالإضافة إلى
    أنه لعب أدواراً متعدة كان لها أثر في العلاقات الدولية التي أصبح يشوبهاالتوتر والغموض.

    أما الذهب فهو يحظى بشهرة اقتصادية عالمية نظراً لكونه أحد أشهر المعادن
    النفيسة التي يتفق الجميع على اختلاف ميولهم على اقتنائه بالإضافة إلى أنالأفراد يسعون إليه لإحساسهم بالفخر لامتلاكه واستخدامه كملاذ آمن في أوقاتالأزمات والحروب.

    ولذا فإن الذهب والبترول نالا الكثير من الاهتمام من جانب العديد من
    المتخصصين منذ اكتشافهما وحتى الآن حيث تم تناول اقتصاديات الإنتاجوالاستهلاك والأسعار والعلاقات الاقتصادية المتشعبة بينهما وبين كثيرٍ منالمتغيرات الاقتصادية الأخرى

    وفي ضوء ذلك تأتي أهمية دراسة وتوضيح العلاقة بين الذهب والبترول حتى يمكن معرفة مدى تأثير كلٍ منهما في الآخر
    .

    وقد تناول العديد من الخبراء والمتخصصين هذه العلاقة من قبل وتوصلوا إلى أن
    هناك اعتقاداً سائداً بأن ارتفاع أسعار الذهب له علاقة وطيدة بأسعارالطاقة وأسعار النفط، وذلك من منطلق أن سعر النفط له علاقة بإنتاجية معظمالسلع لأنه يمثل جزءاً من مكونات التكلفة لأي سلعة سواء تكلفة النقل أوالإنتاج وعند حدوث أي تغيرات في أسعاره فإن ذلك يؤثر في الاقتصاد المحلي منخلال إحداث تغيرات في أسعار السلع المحلية سواء كان التغير بالارتفاع أوالهبوط.

    وفي حالة الذهب الذي يعد سلعة استراتيجية مهمة حافظة للثروة فإن القول
    بوجود علاقة بينه وبين النفط هو قول يجانبه الصواب، وذلك لوجود علاقة طرديةبينهما بمعنى أنه كلما ازدادت أسعار البترول حدثت زيادة في أسعار الذهب،ولنا أن نتصور كيف تحدث هذه العلاقة ويمكن إيجاز ذلك في النقاط الآتية:

    أولاً:
    من خلال المشاهدات والتحليلات يتضح لنا أنه عند ارتفاع أسعار الذهبتحدث طفرات في أسعار البترول، ففي الوقت الذي كان يحقق فيه البترول أسعاراًمرتفعة كانت أسعار الذهب تتجه في نفس الاتجاه ويتضح ذلك من خلال تحليلناللأسعار لكلٍ من الذهب والبترول

    ثانياً
    : ارتفاع أسعار البترول تؤدي إلى ارتفاع حصيلة الدخل القومي للدولالمنتجة مما يؤدي إلى ارتفاع مستوى دخول الأفراد الذي يؤدي بدوره إلىارتفاع مستوى المعيشة مما يتيح للأفراد في هذه الحالة موارد تنفق على إشباعالحاجات الأساسية والضرورية ثم بعد ذلك يتجهون نحو إشباع الكماليات ومنهاالذهب، فيزيد الطلب عليه وبالتالي ترتفع أسعاره بالإضافة إلى استخدام الذهبكأداة مهمة آمنة للاستثمار والاحتياط للمستقبل بعيداً عن المشكلات التيتنجم عن الاستثمار في الأسهم والسندات والمضاربات.

    ثالثاً
    : هناك عامل آخر لا يقل أهمية، ففي بعض الأحيان يلجأ المضاربونالكبار في البورصات العالمية للذهب إلى رفع أسعار الذهب رغبة منهم فيامتصاص الزيادة التي حدثت في حصيلة العائدات البترولية والناتجة عن ارتفاعأسعار البترول.

    وفي هذا السياق تجدر الإشارة إلى أن ارتفاع أسعار كلٍ من الذهب والبترول له
    عوامل ومحددات ترتبط بمدى الارتفاع أو الانخفاض في أسعار كلٍ منهما تخرجعن نطاق العرض والطلب لكل منهما.

    أما عن العوامل المحددة لارتفاع أسعار الذهب
    :
    فيأتي نقص الإنتاج من الذهب من أهم العوامل المحددة مما يؤدي إلى نقص
    المعروض منه وذلك بسبب توقف بعض الدول المنتجة عن زيادة وطرح إنتاجها منالذهب لأسباب متعددة، وهنا يلاحظ وجود علاقة عكسية بين كمية الذهب المعروضةوالسعر حيث إنه كلما انخفض المعروض ارتفع السعر والعكس صحيح، هذا بالإضافةإلى تأثير انخفاض أسعار الفائدة في أسعار الذهب حيث إنه من الثابت في حالةانخفاض أسعار الفائدة فإن الأفراد يلجؤون إلى تحويل المدخرات النقديةلديهم إلى ذهب، وذلك من منطلق أن الذهب يتميز بثبات القيمة حتى في أوقاتالأزمات واندلاع الحروب والاضطرابات الدولية التي تؤثر في أداء الاقتصادالعالمي لأنه من المعروف أن رأس المال يبحث عن الأمان، ولهذا فإنالمستثمرين عند حدوث ما يهدد استثماراتهم يلجؤون إلى الاحتفاظ بالذهب بدلاًمن النقود، وذلك من منطلق تخوف المستثمرين من تعرض أموالهم للانخفاضالمستمر، هذا بالإضافة إلى أنه يمكن التأثير في أسعار الذهب بالارتفاع منخلال زيادة كمية الاحتياطي الموجود لدى الدول المتقدمة في حالة وجود دوافعومؤثرات سياسية من جانب هذه الدول.

    وأما بالنسبة لمحددات ارتفاع أسعار البترول
    فهي تتمثل في: نقص القدراتالإنتاجية وضعف المخزون في الدول خارج الأوبك بالإضافة إلى التقلباتوالتغيرات السياسية التي تلعب دوراً مهماً في ارتفاع أسعار النفط مثلما حدثفي بداية الغزو الأنجلو أمريكي للعراق، كما تلعب المضاربة في سوق النفطدوراً مهماً في تحديد الأسعار.

    كما يلاحظ وجود عامل ارتباط مشترك بين سعري الذهب والنفط فكل منهما تلعب
    التقلبات والظروف السياسية ونقص المعروض والقدرات الإنتاجية دوراً كبيراًفي تحديد سعرهما مما يجعلهما بهذا يختلفان عن أي سلعة أخرى.

  7. #7

    افتراضي رد: الأسهم النارية فى البورصة المصرية

    هذه ليست قاعدة
    فارتفاع اسعار النفط قد يرافقه ارتفاع او انخفاض في اسعار الذهب
    ولفهم كيف تكون العلاقة طردية او عكسية يجب تحليل العلاقة بشكل صحيح بين السلعتين
    في الحالات التي ينخفض بها الذهب عند ارتفاع النفط فان ذلك يعزى الى فعل المضاربين في البورصات العالمية
    فانخفاض اسعار النفط تدفع بالمضاربين الى تصفية مراكزهم الخاسرة على النفط واللجوء الى الذهب مما يخلق طلبا على الذهب يؤدي
    الى ارتفاع اسعاره والعكس بالعكس
    اما الحالات التي تكون العلاقة طردية بين السلعتين فهي تتعلق بقوة او ضعف الدولار
    فانخفاض اسعار الفائدة على الدولار تدفع المستثمرين الى زيادة الطلب على النفط والذهب فترتفع اسعارهما
    وعندما يتم زيادة اسعار الفائدة على الدولار لتقويته تعود هذه الاستثمارات مرة اخرى الى الدولا بعد ان تبيع
    النفط والذهب وهذا يزيد من قيمة المعروض ويقلل من الطلب فتنخفض اسعارهما

  8. #8

    افتراضي رد: الأسهم النارية فى البورصة المصرية

    النفط والاقتصاد الياباني

    في
    الطرف الآخر من العالم تستورد اليابان ما يقارب إلى 99% من احتياجاتهامنالنفط بالمقارنة مع أمريكا التي تستورد 50% فقط من احتياجاتها من النفطحيث تعتبر واحدة من أكبر المستوردين في العالم والغاز الطبيعي الأمر الذييجعل من اقتصادها حساسا بالنسبة لأسعار النفط حيث يولد النفط ما يقارب 50% من احتياجاتها من الطاقة بينما يتم توليد الباقي من خلال الفحم 17% والغاز 14% الطاقة الهدروجينية 4%

    لذلكعندما يرتفع سعر النفط يعاني الاقتصاد الياباني الكثير.

  9. #9

    افتراضي رد: الأسهم النارية فى البورصة المصرية

    الله ينور افنديناالأسهم النارية فى البورصة المصرية نادي خبراء المالالأسهم النارية فى البورصة المصرية نادي خبراء المالالأسهم النارية فى البورصة المصرية نادي خبراء المال

  10. #10

    افتراضي رد: الأسهم النارية فى البورصة المصرية

    جي. إف. إم. اس) تتوقع أن يصل سعر الذهب إلى 1620 دولارا



    قال نيل ميدر، مدير الأبحاث في شركة (جي. إف. إم. إس) الاستشارية،
    اليوم الثلاثاء، أنه يتوقع أن يصل سعر الذهب إلى حوالي 1620 دولارا
    للاوقية (الاونصة)، وأن تصل الفضة إلى حوالي 50 دولارا للأوقية في الربع
    الأخير منهذا العام.

    وأبلغ ميدر رويترز، على هامش مؤتمر فيميلانو: “بعد الركود الصيفي نتوقع أن نرى صعودا للذهب والفضة.. من المنتظرأن يسير كل من المعدنين حذو الآخر إلى حد كبير”.

    وبلغ سعر الذهب للمعاملات الفورية 1521.80 دولار للاوقية بحلول الساعة 1430 بتوقيت جرينتش مقارنة مع 1514.73دولار في أواخر التعاملات في سوق نيويورك أمس الاثنين. وسجلت الفضة 35.01دولار للاوقية ارتفاعا من 34.69 دولار.

صفحة 1 من 5 12345 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. تحليل فنى لبعض الأسهم فى البورصة المصرية
    بواسطة Sarah Essam في المنتدى نادي خبراء البورصة المصرية Egypt Stock Club
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 16-05-2015, 02:05 PM
  2. تحليل فنى لبعض الأسهم فى البورصة المصرية 2
    بواسطة Sarah Essam في المنتدى نادي خبراء البورصة المصرية Egypt Stock Club
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 03-05-2015, 03:26 PM
  3. تحليل فنى لبعض الأسهم فى البورصة المصرية
    بواسطة Sarah Essam في المنتدى نادي خبراء البورصة المصرية Egypt Stock Club
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 03-05-2015, 01:32 PM
  4. تحليل فنى لبعض الأسهم فى البورصة المصرية 2
    بواسطة Sarah Essam في المنتدى نادي خبراء البورصة المصرية Egypt Stock Club
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 03-05-2015, 01:28 PM
  5. الأسهم القيادية تدفع البورصة المصرية للارتفاع 3.04 %
    بواسطة ماجد جزر في المنتدى نادي خبراء البورصة المصرية Egypt Stock Club
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 24-01-2012, 10:28 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

يعد " نادى خبراء المال" واحدا من أكبر وأفضل المواقع العربية والعالمية التى تقدم خدمات التدريب الرائدة فى مجال الإستثمار فى الأسواق المالية ابتداء من عملية التعريف بأسواق المال والتدريب على آلية العمل بها ومرورا بالتعريف بمزايا ومخاطر التداول فى كل قطاع من هذه الأسواق إلى تعليم مهارات التداول وإكساب المستثمرين الخبرات وتسليحهم بالأدوات والمعارف اللازمة للحد من المخاطر وتوضيح طرق بناء المحفظة الاستثمارية وفقا لأسس علمية وباستخدام الطرق التعليمية الحديثة في تدريب وتأهيل العاملين في قطاع المال والأعمال .

الدعم الفني المباشر
دورات تدريبية
اتصل بنا