دورة إدارة المحافظ الإستثمارية ( Portfolio Management Course )

إعلانات تجارية اعلن معنا



صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 13

الموضوع: الاخبار الاقتصادية ليوم الخميس 2/7/1427هـ

  1. #1
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي الاخبار الاقتصادية ليوم الخميس 2/7/1427هـ





    قوى الأسهم السعودية تتردد في تحديد مصير وجهة «المؤشر العام» وتحتاج إلى «سيولة استثمارية»

    مع ارتفاع وتيرة مرحلة «الحيرة»

    الرياض: محمد الحميدي
    واصلت قوى سوق الأسهم السعودية التردد وعدم اتخاذ خطوة فعلية لتحريك المؤشر العام وتحديد مصيره المقبل لا سيما مع استمرار حالة الحيرة والتي تتواصل إلى لأكثر من 10 أيام عند ذات المستوى، إذ اقفل المؤشر العام وهو يراوح في بحر 10000 نقطة. وبرغم أن هذا المستوى هو ما يمثل، على حد وصف الآراء الفنية المراقبة للسوق، مستوى دعم قوي لتأسيس أرضية صلبة يقف عليها المؤشر نحو تسجل مستويات مقاومة حتى 14000 نقطة، إلا أن ذلك لم يكن هو الرأي الوحيد المعتمد في رؤيته الفنية على استمرارية المراوحة المحسوبة بإضافة النظر إلى حجم السيولة وكميات التنفيذ عن هذه المنطقة، إذ مالت بعض الآراء الأخرى بأن هذه المنطقة لا تمثل سوى محطة عبور نحو الأرضية الأساسية دون 9000 نقطة.
    ولفت مراقبون فنيون لـ«الشرق الأوسط» بأن عدم اتضاح صورة حركة المؤشر وتواصل عمليات البيوع أو الشراء بكميات كبيرة وبسرعة فائقة يمكنها أن تسبب إشكالية نفسية للمتعاملين الصغار، في حين أبانوا أنه لا بد من دخول السيولة الاستثمارية للسوق وضخ مزيد من الطمأنينة والموثوقية. وعلى صعيد فعاليات التداولات أمس، استطاع المؤشر العام وفي الدقائق الأخيرة من عكس الوجهة الهابط للمؤشر العام الذي اتجه منذ بداية التداولات وبشكل متذبذب نحو الأسفل مسجلا خسائر محدودة جدا بلغت في متوسطها 0.5 في المائة. وأغلق المؤشر عند 10393 نقطة، مرتفعا بواقع 0.18 في المائة، تمثل 18 نقطة، مقابل قيمة تداول ضئيلة قدرها 10 مليارات ريال، لتداول 183 مليون سهم، نفذت عبر 278 ألف صفقة.

    * العليوي: السيولة الاستثمارية

    * من ناحيته، قال علي العليوي وهو محلل فني لمؤشر الأسهم السعودية «لا يزال التذبذب هو السمة الطاغية على سلوك المؤشر العام في الفترة الماضية وهي تكشف عن وجود حيرة، قد تخلف أثرا سلبيا على السوق وتسبب في خلق تردد لسلوك المؤشر ليصبح غير قادر على الصعود مؤقتا لمستويات أعلى بسرعة منطقية»، ملمحا إلى أن الصعود قد يكون بتلكؤ. وأفاد العليوي في حديث لـ«الشرق الأوسط» أن السوق حاليا وبناء على معطيات الحيرة القائمة تحتاج إلى سيولة استثمارية لتقوم بعمل التوازن المنطقي لحركة المؤشر، مرجعا ذلك إلى أن السوق تقع حاليا تحت رحمة مضاربين كبار لا تهمهم سوى مصالحهم، وصغار متعاملين لا يمكنهم القيام بأداء موحد يوجه حركة السوق.

    وأضاف العليوي أن السوق حاليا تعمل وفق التحليل الفني وسط تغييب شبه تام للتحليل الأساسي، موردا حديثا عن العائد الهندسي خلال عشرة أعوام بين 1995 و2004 كان يمثل 18.5 في المائة وهي التي لم تكن تتأتى عبر أي أداة استثمارية مالية أخرى لتعطي ذات العائد، مبينا أن الأمر اختلف خلال العام 2005 والذي كان استثنائيا بكل معنى الكلمة، والحال بدأ يختلف في هذا العام الذي بدأ يلامس مستويات 2004.

    * الشبيب: الحاجة لإعادة الثقة

    * وفي شأن متصل، أبان شبيب الشبيب المحلل الفني لسوق الأسهم السعودية عن اعتقاده بأن تكون السوق تمر بموجة الهبوط الأخيرة وسط احتمالية فشل الوجهة بأخبار تحمل الإيجابية في طياتها، مشددا على أن السوق حاليا تحتاج لأي محفزات تعيد لها الثقة وتدعم روح توجيه المؤشر الذي يستبعد أن يتراجع نحو نقاط دعم 10150 و10000، قبل 9700، فمستوى 9400 نحو 8 آلاف نقطة. وأضاف الشبيب أنه في حال تراجع المؤشر إلى دون مستوى 10150 نقطة فإن الترشيح بملامسة نقاط الدعم المذكرة واردة جدا، ولكنه أعاد «إن تراجع المؤشر لهذا المستوى»، مبينا أن المرحلة الحالية قد تشهد تغيرات تدعم السوق من قبل استراتيجيات الصناديق والتي يمكن أن ترى في هذه المستوى فرصة مغرية جدا للدخول.

    * الحربي: القلق يتزايد

    * من جهته، أوضح ماجد الحربي وهو متعامل في سوق الأسهم السعودية بأن القلق يتزايد مع عدم وضوح حركة المؤشر واستمراره في مستويات متقاربة مما يرفع القلق العام على المحافظ نتيجة تنامي مستوى الخطورة في حالة انتكاسة المؤشر لنقاط في الأسفل، موضحا أن من المهم في الفترة الحالية أن تكون قوى السوق قد تهيأت للحراك واتخاذ موقف سينهي القلق المتصاعد. وأشار الحربي لـ«الشرق الأوسط»، إلى أن الأمل لا يزال يأخذ النصيب الأكبر من حجم أحلام المتعاملين، لاسيما أن القراءات الفنية تلمح إلى أن القاعدة التي يقف عليها الأسهم السعودية هي «الصلبة» وهي القاع الأدنى، لافتا إلى أن محافظ صغار المتعاملين لا تتحمل مزيد من الخسائر بعد تلقيها لجرعات خسائر كبيرة يصعب تعويضها سريعا.





    ************************************************** ***********************************



    4.5 مليون يكتتبون في «إعمار المدينة الاقتصادية» بقيمة 933.3 مليون دولار



    الرياض: مساعد الزياني وقبول الهاجري
    سجل الاكتتاب على أسهم شركة «إعمار المدينة الاقتصادية» مع نهاية اليوم الرابع، مجموع طلبات الاكتتاب على الأسهم تجاوزت 1.2مليار طلب، تقدم بها أكثر من 4.5 مليون مكتتب، ليصل بذلك مجموع المبالغ المكتتب بها إلى 3.5 مليار ريال (933.3 مليون دولار). وبين محمد بن علي العبار، رئيس مجلس إدارة إعمار المدينة الاقتصادية، أن هذا الإقبال اللافت على الاكتتاب يأتي تعبيرا صادقا على الثقة الكبيرة بمشروع مدينة الملك عبد الله الاقتصادية، الذي سيؤرخ لبداية مرحلة جديدة من الازدهار الاقتصادي في المملكة». وبين نضال جمجوم الرئيس التنفيذي لشركة إعمار المدينة الاقتصادية، أن النجاح اللافت، الذي تشهده عملية الاكتتاب، يؤكد الاهتمام الكبير الذي يوليه المستثمرون السعوديون لمشروع مدينة الملك عبد الله الاقتصادية، وما لهذا المشروع الحيوي من أهمية كبرى في دعم مسيرة النهضة الاقتصادية الشاملة، التي تشهدها البلاد، هذا بالإضافة إلى دوره المهم في توفير فرص عمل متميزة للشباب السعودي وتحفيز مزيد من الاستثمارات الأجنبية وتفعيل حركة التجارة العالمية والصناعة والاقتصاد داخل السعودية.
    وسيتم استخدام صافي متحصلات الاكتتاب في تمويل مشروع مدينة الملك عبد الله الاقتصادية، الممتد على مساحة 55 مليون متر مربع، في موقع متميز على ساحل البحر الأحمر بالقرب من مدينة جدة. ويعتبر هذا المشروع أكبر استثمارات القطاع الخاص في السعودية، وسوف تقوم الهيئة العامة للاستثمار التي تعد الجهة المسؤولة عن استقطاب الاستثمارات إلى السعودية بدور المشرف الرئيسي على المشروع، بالإضافة إلى دورها في توفير كافة المتطلبات والخدمات والتسهيلات.

    من جهة أخرى تكررت مشاهد تصاحب عادة فترات توجه السعوديين الراغبين في الاكتتاب إلى البنوك، إذ ما زال تدافع النساء السعوديات متواصلاً على مختلف البنوك لاقتناص نصيبهن من اكتتاب إعمار المدينة الإقتصادية لليوم الخامس على التوالي، في الوقت الذي انحسر فيه يوم أمس حضور أعداد الراغبين في الاكتتاب إلى مقار البنوك المنتشرة في أنحاء العاصمة السعودية الرياض، بعد توفير الاكتتاب عن طريق الهاتف المصرفي، إلى جانب شبكة الإنترنت وإجادة الكثيرين لمثل تلك الخدمات وعدم تكبدهم عناء الحضور إلى مقار البنوك والاكتظاظ بشكل يبطئ العمليات المصرفية الأخرى.

    وعلى الرغم من الخبرة التي يمتلكها عدد كبير من السعوديات في عمليات الاكتتاب من خلال الهاتف المصرفي وشبكة الإنترنت فقد شهدت البنوك منذ بداية فترة الاكتتاب حضوراً نسائياُ لافتاً، صاحبه تذمرات عدة بسبب منع النساء من الاكتتاب بأسماء أبنائهن الصغار أسوة بالرجال الذين يحق لهم الاكتتاب بأسماء أبنائهم المدرجين في بطاقة العائلة، في حين لجأ الكثير من السيدات إلى فتح حسابات أخرى لأغراض متعددة. ولقيت سمعة الاكتتاب في أسهم إعمار المدينة الاقتصادية، التي تمت تغطيته بعد يومين من طرحه على المواطنين قبولاً واسعاً لدى النساء السعوديات، الأمر الذي حدا بإحدى السيدات العاملات إلى اقتراض مبلغ مالي كبير من البنك لتتمكن بذلك من شراء أقصى حد ممكن من أسهم إعمار، حال طرحها للتداول، لثقتها في قوتها وإمكانية صعودها إلى أرقام قياسية.

    وبدوره أكد خالد بن احمد الجابر مسؤول الخدمات الذهبية في بنك سامبا غرب الرياض، في حديث لـ«الشرق الأوسط»، أن عملية الاكتتاب في أسهم إعمار المدينة الاقتصادية، تتم خارج نطاق البنك، في خيم مجهزة ومخصصة لإنهاء عملية الاكتتاب، ليتمكن البنك من إنهاء كافة العمليات الأخرى لغير المكتتبين.

    وفي ما يتعلق بسير الإجراءات النظامية لعمليات الاكتتاب، أوضح الجابر أن الكثير من العملاء يواجهون مشكلة إضافة أسماء المواليد في محافظهم، وسط عدم سماح نظام هيئة سوق المال بإدخال الأسماء إلا في أوقات الاكتتابات.

  2. #2
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الاخبار الاقتصادية ليوم الخميس 2/7/1427هـ

    سامبا المالية: 66 مليار دولار فائض الميزانية السعودية المتوقع للعام الحالي

    وسط تقدير بارتفاع الإيرادات إلى 203 مليارات دولار

    الرياض: محمد الحميدي
    رجحت توقعات مصرفية تتواصل الطفرة الاقتصادية في السعودية خلال هذا العام 2006 بمستويات قياسية بدعم من إيرادات النفط وفوائض قياسية في الموازنة العامة والحساب التجاري إلى أكثر من 66 مليار دولار، وسط نمو شامل يبلغ 20 في المائة مع تضخم منخفض. وأوضحت تنبؤات مصرفية أمس أن معالم ميزانية السعودية للعام الجاري بدأت تكشف عن الوصول لأكبر فائض ميزانية في التاريخ في ظل مستويات الإيرادات والإنفاق القياسية وتراجع المديونية.
    وبنيت التنبؤات المصرفية وفق بلوغ الإيرادات النفطية إلى 203 مليارات دولار، عند مستوى أسعار بواقع 62.5 دولار للبرميل في المتوسط لسلة الخامات السعودية، في حين أن تقديرات الميزانية العامة للدولة لعام 2006، وضعت على افتراض سعر 38 دولارا للبرميل يكفي للموازنة تحقيق إيرادات نفطية تبلغ 133 مليون دولار.

    وذكر تقرير مكتب الدراسات الاقتصادية في مجموعة سامبا المالية ما نصه،«لا يساورنا شك ونحن في منتصف العام أن أداء الحكومة سوف يتفوق على توقعات الميزانية بحوالي 70 مليار دولار إيرادات إضافية من صادرات النفط، وحتى إذا تعدى الصرف الفعلي تقديرات الميزانية نتوقع أن تختتم الحكومة العام المالي بفائض يبلغ 250 مليار ريال (66 مليار دولار)». وحدد «سامبا» رأيه وفق قوة سوق النفط وتواصل النمو الاقتصادي العالمي الاستثنائي والطلب على النفط الخام وتنامي المخاوف من انقطاع إمدادات النفط من مناطق إنتاجه في العالم، لافتا إلى أن أسعار النفط قد وصلت إلى مستويات قياسية غير مسبوقة خلال النصف الأول من هذا العام مختتما عند سعر 74 دولارا.

    وتنبأ تقرير «سامبا» أن يسجل خام غرب تكساس 68 دولارا في المتوسط وأن يبلغ متوسط سلة الخام السعودي 62.50 دولار للبرميل مرتفعا كثيرا عن مستوى 38 دولارا للبرميل التي تحتاج إليها الحكومة كي تستوفي تقديرات إيرادات الميزانية، مرجحة أن يبلغ إنتاج النفط السعودي هذا العام 9.4 مليون برميل في اليوم عند مستوى العام السابق نفسه 2005.

    وذكر التقرير أن إيرادات صادرات النفط المرتفعة ستكون هي العامل الرئيسي خلف الفائض في ميزان الحساب الجاري الذي نرجح أن يبلغ 114 مليار دولار وهو الفائض الثامن على التوالي. ولفت التقرير إلى توقعه بتواصل الأوضاع المالية القوية للسعودية برغم احتمال ارتفاع الإنفاق بمعدل 20 في المائة فوق مستويات عام 2005.

    في المقابل، رشح تقرير «سامبا» انخفاض الدين العام إلى نحو 380 مليار ريال (101 مليار دولار)، أي ما يعادل 27 في المائة من الناتج المحلي الإجمالي، في حين سيرتفع احتياطي الموجودات الأجنبية لدى البنك المركزي إلى نحو 840 مليار ريال (224 مليار دولار) وهو ما يكفي لدعم الميزانية لعدة سنوات مقبلة، والدفاع عن ربط العملة مع الدولار.

    ورجحت الدائرة الاقتصادية التابعة لـ «سامبا المالية» استمرار الأوضاع المتمثلة في ارتفاع إيرادات النفط والسياسة المالية المحفزة للنمو المطرد في القطاع غير النفطي والتضخم المنخفض والاستثمارات المرتفعة في المشاريع الكبيرة لما بعد العام 2006، مستطردة بأن التحديات المتوقع أن تطرأ هي إدارة معدلات النمو المرتفعة، والسيطرة على التضخم، والتأكيد على كفاءة الاستثمارات في الأصول الثابتة، والإنفاق الحكومي، والإبقاء على الواردات المتزايدة عند مستوى يقل عن الصادرات.

    ورشح التقرير أن تحقق السعودية فائضا في ميزان الحساب التجاري للعام الثامن على التوالي والأكبر في تاريخها والذي سيبلغ 114.2 مليار دولار، وسط توقع أن يرتفع العائد من الصادرات السلعية إلى 222 مليار دولار، وبناء على تلك المعطيات، يتوقع للميزانية الحكومية للعام 2006 أن يبلغ الإنفاق 335 مليار ريال (89.3 مليار دولار) مقابل إيرادات 390 مليار ريال (104 مليار دولار) بفائض في حدود 55 مليار ريال (4.6 مليار دولار).

    وأشار التقرير إلى ترجيحه بارتفاع متوسط دخل الفرد في السعودية عام 2006، إلى 58.5 ألف ريال (15620 دولارا) وهو أعلى مستوى لدخل الفرد منذ أعلى نقطة في الطفرة السابقة عام 1981.





    ************************************************** *****



    «موبايلي» تطلق حملة جديدة للبطاقات مسبقة الدفع



    الرياض: «الشرق الأوسط»
    أعلنت شركة اتحاد اتصالات موبايلي عن انطلاق العرض الخاص للمشتركين في البطاقات المسبقة الدفع أمس، حيث يحصلون من خلاله على زيادة كبيرة على بطاقات الشحن تصل نسبتها إلى 50 في المائة، ويشمل التخفيض جميع فئات إعادة الشحن، حيث تمت إضافة 120 ريالا (32 دولارا) زيادة مجانية على بطاقة إعادة الشحن فئة 240 ريالا (64 دولارا) لتصبح قيمتها 360 ريالا (96 دولارا).
    وذكرت الشركة أن العرض يمتد الى الحادي عشر من شهر أغسطس القادم، ويوضح الجدول أدناه الزيادة المجانية لكل بطاقة إعادة الشحن وقيمة الرصيد بعد الزيادة، ويشمل العرض الكبير جميع باقات موبايلي المسبقة الدفع ما عدا باقة «رحال» الخاصة بالزوار والمعتمرين، بالاضافة إن إعادة الشحن لاتقتصرعلى البطاقات المسبقة الدفع، بل يمكن استخدام جهاز إعادة الشحن الإلكتروني» M_Pay» المتوافر في جميع مراكز موبايلي وموزعيها. ويعد هذا العرض الكبير من سلسلة عروض تقدمها موبايلي لجميع مشتركيها.

    وتشمل الشرائح المسبقة الدفع على نوعين هما «أنيس» وهي بتسعيرة منافسة تختلف حسب وقت الذروة خلال اليوم، أما «وفير» فهي بتسعيرة تنخفض بمرور الدقائق، وعلاوة على التسعيرة المنافسة لخدمات الشرائح مسبقة الدفع، يمكن إضافة خدمة اختيار هاتف دولي مفضل. يذكر أن ما تقدمه موبايلي من هذه العروض ما هو الا لحرص «موبايلي» على الوصول والامتداد للتواصل مع المشتركين بمختلف شرائحهم وتفهم حاجاتهم وتلبية رغباتهم.





    ************************************************** ***********



    لاستئناف مفاوضات التجارة العالمية


    لندن: «الشرق الأوسط»
    حثت الصين أعضاء منظمة التجارة العالمية، امسالاربعاء، على العمل من أجل استئناف محادثات جولة الدوحة لابرام اتفاق عالمي للتجارة الحرة، ووصفت انهيار المحادثات بانه انتكاسة لكل الاطراف.
    ونقلت وكالة رويترز للأنباء، عن تشونج جوان، المتحدث باسم وزارة التجارة قوله في بيان، ان «تعليق جولة الدوحة ليس في مصلحة أحد. والصين راغبة في العمل مع كل الاطراف، لمحاولة استئناف العملية في أسرع وقت ممكن». ولم يلق باللوم على دولة بعينها في انهيار المحادثات، التي بدأت عام 2001.

    وكان باسكال لامي، رئيس المنظمة أعلن يوم الاثنين تعليق المفاوضات، بعد ان فشلت القوى التجارية الكبرى في تضييق هوة الخلافات بينها في ما يتعلق بالقضايا الزراعية.

    وتبادلت الولايات المتحدة والاتحاد الاوروبي اللوم في فشل المحادثات، واتهم كل منهما الطرف الاخر بعدم تقديم تنازلات ضرورية.

  3. #3
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الاخبار الاقتصادية ليوم الخميس 2/7/1427هـ





    المؤشر يكسب 18،37 نقطة واغلاق احترافي
    السوق موعود بموجة صاعدة (تصريفية) و يؤجل تحديد اتجاهه

    تحليل :علي الدويحي
    اجل المؤشر العام لسوق الأسهم المحلية تحديد اتجاهه النهائي الى تعاملات الاسبوع القادم ، حيث انهى تعاملاته امس (الاربعاء) مرتفعا بمقدار18،37 نقطة او بما يعادل0،18 % ليقف عند مستوى 10393 نقطة وقد اثبت حاجز 10200 نقطة انه قوي ويحتاج الى الاغلاق فوقه ولمدة يومين ويدعم هذا التوجه ان الاسعار الحالية هي اسعار شراء وليست اسعار بيع ومن المحتمل ان يشهد السوق موجة صعود (تصريفية ) فيما لازال احتمال نزول المؤشر العام قائما ،حيث اغلق تحت حاجز 10450 نقطة وهذا يعني فشله في تكوين نموذج الوصول الى 10630 نقطة وهو الاغلاق المثالي الذي كان من المفترض ان يغلق فوقة السوق امس حتى يضمن دخوله القناة الصاعدة الممتدة الى حاجز 12300 نقطه.
    اجمالا مازال السوق مضاربة بحته ونتوقع ان يشهد يوم السبت القادم ارتدادا اخر ومشابه لارتداد امس الاربعاء لايمكن الوثوق به حتى تستقر الشركات القيادية اولا ، وننصح بعدم مطاردة اسهم (القربات ) مع احتمال تلقي السوق خبرا ايجابيا وفي حالة حدوث هذا سوف يلغي احتمال المسار السلبي فغالبا الخبر يقتل الشارت.
    في الجلسة الصباحية بدا السوق تعاملاته متراجعا الى حاجز 10287كأدنى نقطة يصل اليها خلال الجلسة وحاول كسرها الى اسفل اكثر من مرتين ولم يستطع ثم يرتد الى حاجز 10450 نقطة وحاول اختراقها في خمس مرات ولم يستطع مما يعني ان السوق كان يتحرك في منطقة محيرة وسط تذبذب ضيق وفي حدود 165 نقطة وتجاوزت السيولة 5،200 مليون وكان تدفق السيولة جيد او بكمية تنفيذ تجاوزت 90 مليون سهم ارتفعت اسعار 51 شركة وجاء ارتفاع اغلب هذه الشركات قبل الاغلاق بقليل وبشكل تدريجي وتراجعت اسعار 23 شركة.
    وفي الجلسة المسائية استهل السوق تعاملاته وهو امام مسارين الاول ايجابي ويتمثل في اختراق حاجز 10450 نقطة والعودة الى القناة التى خرج منها امس الاول قسرا والواقعة عند 10672 نقطة والمسار الثاني السلبي ويتمثل في الاغلاق تحت حاجز 10440 وكانت اول محاولة في الجلسة المسائية وتحديدا في النصف الساعة الاولى والسادسة في اليوم باكمله لاتخاذ المسار الايجابي حيث اخترق حاجز 1450 و وصل الى 10479 وذلك عن طريق سهم سابك الذي بدا عليه طلبات قوية خاصة وانه افتتح بفجوة سعرية الى عند 127،50 ريالا ولكنه لم يكتمل هذا السيناريو حيث تراجع السوق الى حاجز 10334 نقطة وهي منطقة محيرة ويقترب من النزول الى الارتفاع وكان من الواضح ان المضاربين يستغلون أي ارتفاع للقيام بالتصريف مما يؤكد ان السيولة الانتهازية هي من يسيطر على السوق بدليل ان شركات (القروبات) كانت هي من شهدت حركة نشطة ، وبعد مضي الساعة الاولى من فترة التداول الثانية اتجه المؤشر العام الى اتخاذ المسار السلبي حت فقد كل المكاسب التي حققها في الفترة الصباحية وكان واضحاً ان المؤشر يتم الضغط عليه عن طريق سهم سابك تحديدا وكان يتطلب منها البقاء فوق حاجز 133 ريالا ولكن عمليات الرش المتكررة افسدت اتخاذ قرارات استثمارية ، وكان هناك تناقض بين الاسعار وفي كافة المواقع الناقلة للمعلومات الانيه للسوق ، وهذا ماتسبب ايضا في اتخاذ قرارات غير دقيقة لكثير من المتعاملين وكذلك تعطل تنفيذ اوامر البيع والشراء.
    قبل الاغلاق بنصف ساعة تراجع السوق الى حاجز 10238 نقطة وكسر سهم سابك حاجز دعم قوى 128 ريالا لتسجل بعض اسعار الأسهم الوصول الى النسبة السفلى كأول مرة تسجل فيه الشركات نسبة تحت منذ بداية التداول حتى نفس اللحظة حيث كانت طوال الفترة الماضية تحافظ على نقاط الدعم الاولى وهذا مؤشر ان الاسعار للشراء وليست للبيع لكن الخوف والهلع تمكن من السيطرة على نفسيات المضاربين في ظل غياب المستثمرين وقبلهم صانع السوق الحقيقي ، وفي الدقائق الاخيرة تم تلبية الطلبات على سهم سابك ليغلق المؤشر في المنطقة المحيرة نوعا ما وهو اغلاق احترافي حيث كانت الكميات ضعيفة.




    ************************************************** ****************



    صراع بين اللاعبين في سوق الاسهم لاحداث توازن في نهاية تعاملات الاسبوع


    محمد العبدالله (الدمام)
    شهدت الجلسة الصباحية في آخر ايام تداول الاسبوع الحالي تحولات دراماتيكية منذ اللحظات الاولى حيث سجل المؤشر العام انخفاضا مع انطلاق التعاملات سرعان ما تحول السوق بالاتجاه الايجابي الامر الذي يعطي دلالة على وجود صراع قوي لدى الجهات اللاعبة في احداث نوع من التوازن وايجاد مناخ استقراري للحيلولة دون هروب البقية الباقية من المستثمرين خلال الفترة القادمة.
    واعتبر متعاملون في البورصة المالية ان محاولات تسجيل مواقف ايجابية وتغليب لغة الارقام على الهواجس والمخاوف من مجريات الاحداث في الساحة العربية.. ماتزال في بدايتها وتتطلب المزيد من الجهود في الايام القادمة، خصوصا وان هناك قناعة لدى الكثير من المستثمرين بضرورة الابتعاد مؤقتا عن «خط النار» الذي يتخبط فيه السوق في الوقت الراهن منذ اندلاع الحرب الاسرائيلية على لبنان على مدى الايام الماضية.
    واوضحوا ان اغلاق المؤشر على ارتفاع طفيف بلغ 55 نقطة ليستقر عند 10430 نقطة مع نهاية الجلسة الصباحية ليوم امس الاربعاء مازال يثير المخاوف من تعرض السوق لانتكاسة قوية تفقده نقاطا باضعاف عديدة للمكاسب القليلة التي حققها المؤشر قبل نهاية الجلسة بدقائق خصوصا وان السوق اتسم بنوع من التذبذب الشديد بين الارتفاع والانخفاض دون القدرة على السير على وتيرة واحدة.
    وقال محمد الزاهر ان التراجع المستمر للسيولة منذ العدوان الاسرائىلي على لبنان يحول دون المحاولات الجادة لدى بعض المستثمرين لاحداث تغييرات جذرية في مسار السوق اذ لم تتجاوز السيولة خلال تعاملات الجلسة الصباحية والختامية للاسبوع الحالي 5،2 مليارات ريال بانخفاض نحو 300 مليون ريال عن التعاملات الصباحية ليوم امس الاول «الثلاثاء» الامر الذي يدلل على مدى المخاوف التي تنتاب الكثير من المتعاملين من مسار الاحداث العسكرية والسياسية في المنطقة.
    ويخشى عبدالله علي متعامل من تكرار سيناريو التعاملات يوم امس الاول «الثلاثاء» حيث سجل ارتفاعا ايجابيا خلال الجلسة الصباحية بينما هوى المؤشر بشكل كبير خلال الجلسة المسائية حيث استقر عند مستوى 10374 نقطة بانخفاض 315 نقطة وبالتالي فان المخاوف من تكرار السيناريو يمثل كابوسا بالنسبة للكثير من المستثمرين وخصوصا الصغار منهم، جراء الخسائر الفادحة التي لحقت باستثماراتهم منذ انطلاق الشرارة الاولى للعدوان الاسرائيلي على لبنان.




    ************************************************** ****



    اكتتاب «اعمار» مستمر صباح اليوم وتوقع تخصيص 25 سهما للفرد
    الاقبال يتزايد الاسبوع القادم والعدد سيصل 10 ملايين

    احمد العرياني(جدة)
    الاكتتاب في اسهم رأسمال شركة اعمار مدينة الملك عبدالله الاقتصادية سيتواصل صباح اليوم في الفروع الرئيسية للبنوك والمخيمات المجاورة لها.
    هذا ما أكده لـ «عكاظ» مصرفيون تشارك بنوكهم في الاكتتاب.. كما سيتواصل الاكتتاب عبر الوسائل الالكترونية كالانترنت والهاتف المصرفي واجهزة الصرف الآلي.
    وفي جدة بدأ الهدوء النسبي يسيطر على أغلب فروع البنوك المحلية بجدة في اليوم الخامس لعملية الاكتتاب في شركة أعمار المدينة الاقتصادية وتراجعت الطوابير في الصالات بشكل لافت خلال الفترة الصباحية لكن المكائن الآلية شهدت اقبالا وذلك عقب ان تم اعلان نتائج سير الاكتتاب التي أوضحت بتغطية الاكتتاب في الثلاثة أيام الأولى حيث اتضح لدى الراغبين في الاكتتاب بان عدم الاستعجال هو الأفضل لان التخصيص لن يتجاوز الخمسين سهما نظرا لما هو متوقع من ازدياد عدد المكتتبين خلال الفترة القادمة.. وكان اليوم الخامس للاكتتاب شهد تراجعا في الاكتتاب عن طريق البنوك حيث حرص العديد من المواطنين على الاكتتاب عن طريق الهاتف والصراف الآلي.
    وأدت الزيادة في عمليات الاكتتاب عن طريق الصراف الآلي إلى توقف عدد من الصرافات عن إتمام الاكتتاب حيث ظهرت عبارة على شاشة الصرافات بعدم إمكانية إجراء هذه العملية ما جعل أحد موظفي البنوك يتدخل لحل مشكلة الصرافات..
    وأكد عدد من مديري فروع البنوك المحلية أن الاكتتاب في (مدينة الملك عبدالله الاقتصادية) سيتضاعف خلال الأسبوع القادم وذلك بسبب صرف رواتب موظفي الشركات باعتبارهم الأكثر إقبالا على الاكتتاب من خلال الاكتتابات السابقة نتيجة المكاسب المالية التي تعود عليهم كما يعد عامل الخبرة المكتسب من خلال الاكتتابات الماضية والمحفزات المالية من العوامل المشجعة على زيادة الإقبال حيث اصبح هناك وعي بعدم ضخ أكبر مبالغ مالية لأن التخصيص سيكون على اقل من الحد الأدنى الذي حدد بخمسين سهما للفرد الواحد مما أعطى دفعة قوية لاكتتاب أكبر عدد..
    وتوقع محمد المطيري خبير في الأسهم أن التخصيص سوف يتراوح ما بين 23 و26سهما للفرد وذلك نتيجة الإقبال الكبير الذي شهدته الأيام الماضية من الاكتتاب وقال انه في حالة اكتتاب عشرة ملايين ومائتي الف شخص فان التخصيص سوف يكون بوقع 25 سهما لك شخص وكلما قل عدد المكتتبين عن ذلك فان عدد الأسهم سوف يزيد.
    من جانبه أوضح أحد المسئولين في المركز الرئيسي لمدير الاكتتاب بجدة أن استقبال طلبات الاكتتاب سوف يستمر اليوم الخميس في الفترة الصباحية فقط ويتوقف خلال يوم الجمعة على أن يستأنف صباح يوم السبت القادم.
    واشار الى أن الاكتتاب عن طريق الوسائل الإلكترونية سوف يستمر دون توقف خلال مدة الاكتتاب.

  4. #4
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الاخبار الاقتصادية ليوم الخميس 2/7/1427هـ

    مكاتب الوساطة والاستشارات المالية


    عبدالله كاتب *
    منذ ان تواترت انباء انتقال عمليات الوساطة المالية من البنوك الى مكاتب وساطة مالية تقوم بهذا الدور مستقبلا ، رأينا صدور العديد من اعلانات الموافقة على انشاء تلك المكاتب مع توضيح موجز بانشطتها وواجباتها ومسئولياتها . وقد نبهت بمقال سابق لي إلى ضرورة تلافي اخطاء التداول السابقة التي كانت ومازالت تحدث مع البنوك خاصة عندما سمح النظام لهذه المكاتب بجواز تملكها وشراؤها وبيعها للاسهم وفتح محافظ خاصة بها وفتح صناديق استثمارية الامر الذي سيؤدي في النهاية الى وجود ثغرات ليست في صالح عملاء هذه المكاتب حينما يريدون تنفيذ اوامر بيع او شراء ويحدث توافق تلك الاوامر مع اوامر تلك المحافظ التابعة لمكاتب الوساطة المالية الامر الذي قد يدفعها لعمل المحظور وتعطيل اوامر التنفيذ للعملاء . وهذه دعوة نكررها ونرفعها مرة اخرى لهيئة سوق المال لوضع الضوابط والقيود الكفيلة بمنع حدوث مثل تلك التجاوزات مستقبلا والاهم ان لا ننتظر حدوثها ومن ثم نفكر في كيفية العلاج ، وبعد ان تكون الفأس في الرأس وقد اصابت من العملاء مقتلا . ان تنظيم مثل هذا الامر سيساعد كثيرا في تعزيز الثقة بالسوق ويكرس المفاهيم الصحيحة دون بذل كثير من العناء او الجهد وتوفير الجهود لاصلاح امور اخرى اكثر همية من مثل هذا الامر رغم اهميته البالغة .
    ويفترض بمكاتب الوساطة المالية ان تراعي اخلاقيات التعامل والمهنة وترفع من قيمتها المعنوية وتساهم في بناء سمعة قوية لهذه المهنة فلا نحتاج مستقبلا الى اللجوء الى محاكم او لجان لحل المنازعات التي ستكون نتيجة لاسباب لم تراع فيها الجوانب الاخلاقية والمهنية . وايضا من اسباب بناء سمعة قوية لتلك المكاتب هو قيامها بتوفير بنية تحتية قوية وبناء انظمة نوعية عالية من ادارية وتقنية ومالية ما يجعلها مستقبلا من المكاتب ذات صبغة مرجعية في هذا المجال . ولعل تلك المكاتب قد استوعبت متطلبات السوق وعوامل جذب العملاء التي ينشدونها ومن اهمها :
    1- تأسيس انظمة تداول فعالة وسريعة تحقق اهداف العملاء ومتطلباتهم وتجعلهم يفتخرون بانهم عملاء لمثل هذه المكاتب التي تهتم بهم فلا ينظرون الى القيمة المادية التي يدفعونها الا بنظرة رضاء تام يشعرون من خلالها انهم لم يغبنوا او يحصلوا على منافع اقل مما قاموا بدفعه من رسوم او اجور لتلك المكاتب.
    2- تعيين خبراء بالتحليل الفني والاساسي لتلك المكاتب من اجل القيام بدراسة اوضاع السوق الاسبوعية والشهرية والسنوية وتقديمها للعملاء برسوم رمزية او معقولة.
    3- القيام بدراسات تتعلق بمستقبل الشركات والاسهم واصدار التوقعات المبنية على معطيات وبيانات ومعلومات حديثة ، وتحديث المعلومات لا يأتي دون بذل جهد كاف من تلك المكاتب . فكما هو معلوم بان الشركات لاتقوم بتحديث بياناتها او معلوماتها بصورة منتظمة الامر الذي يعيق جانب اتخاذ القرارات الاستثمارية الفعالة ، ولعلني اذكر مفارقة عجيبة في هذا السياق تتعلق بقيام مؤسسات مالية خارجية بتقييم اسهم شركات محلية وعمل تحليلات فنية واساسية متوسطة وبعيدة المدى وحصولها على معلومات دقيقة لم تتوفر للاسف محليا . والسؤال الذي يطرح نفسه هو كيفية حصول تلك المؤسسات المالية الخارجية على مثل تلك المعلومات ؟ الجواب ببساطة يكمن في ان تلك المؤسسات قد قامت بنشاطها وواجبها بمهنية عالية فهي تعتمد على زيارة خبراء منها لجميع الشركات القيادية والقوية واجراء مسح ميداني لها والاطلاع على تقارير مالية وادارية وغيرها كما ان مثل اولئك الخبراء او المستشارين لهم الخبرة الكافية التي تجعلهم يقيمون ما يعطى لهم من معلومات وهل هي في اطار ما يبحثون عنه او انها لاتغني ولا تسمن من جوع.
    4- تشييد قاعات وصالات تداول تتوفر فيها جميع المتطلبات وتراعي النواحي الجغرافية وترسخ جوانب الانتماء للمجتمع بما يعزز جوانب الولاء والانتماء لها من جانب المجتمع.
    ان استشعار تلك المكاتب لدورها بصورة صحيحة سوف يساهم في ترسيخ بقائها بالسوق ويجعل من عراقتها مستقبلا امرا محسوما لصالحها ويساهم ايضا في خلق سوق مالية اكثر استقرارا وتمشيا مع جوانب التحليل الفني والاساسي . فهل تستجيب تلك المكاتب لمثل هذه الاراء وقبل ذلك هل تستجيب هيئة سوق المال لمتطلبات سد الذرائع والانظمة الوقائية قبل العلاجية ؟ ذلك ما نتمناه وننشده.

    * محلل مالي واقتصادي





    ************************************************** *******************



    13 مليار ريال استثمارات عقارية بـ «مركزية» المدينة المنورة

    خالد الشلاحي(المدينة المنورة)تصوير: عبدالله المدني
    توقع مختصون ان يصل حجم الاستثمارات العقارية في المنطقة المركزية المحيطة بالحرم النبوي الشريف الى 13 مليار ريال بعد استكمال تنفيذ احياء الكاتبية والمراكشية وباب المجيدي واجزاء من حي السيح.
    أشار تقرير احصائي الى ان في هذه المنطقة 68 مشروعا من الفنادق ودور الزوار باستثمارات تبلغ 6،2 مليارات ريال بدون قيمة الاراضي المقامة عليها والتي تبلغ مساحتها 145 الف متر مربع، وبين التقرير ان المنطقة المركزية مساحتها 1250 مليون متر مربع تستوعب 300 الف زائر، ويبلغ اجمالي قطع الاراضي بعد عملية تطوير الاحياء الاربعة 524 قطعة تقدر مساحتها بـ 592 الف متر مربع.
    يذكر انه يجري العمل حاليا على تصميم 77 مشروعا بمساحة 200 الف متر مربع تم اعتماد تنفيذ 18 مشروعا منها ويجري العمل حاليا في انشاء 74 مشروعا، وخصص المخطط التطويري للمنطقة المركزية 33 قطعة ارض بمساحة 93 الف متر مربع لمشروعات مباني الخدمات الأمنية والاجتماعية والصحية والثقافية والترويحية، ويجري العمل حاليا على تنفيذ التصاميم الهندسية من قبل المستثمرين للمشاريع المتمثلة في مركز ثقافي يحوي صالة عرض ومتحفا وخدمات مساندة اخرى وكذلك مركز معلومات يحوي معلومات تاريخية وجغرافية عن المدينة المنورة.





    ************************************************** *************



    موبايلي تطلق حملة «اشحن اكثر يصير رصيدك اكثر»


    عكاظ (الرياض)
    تطلق شركة موبايلي ابتداء من اليوم الخميس العرض الخاص للمشتركين في البطاقات المسبقة الدفع يحصلون من خلاله على زيادة كبيرة على بطاقات الشحن تصل نسبتها الى 50% ويشمل التخفيض جميع فئات اعادة الشحن حيث تمت اضافة 120 ريالا زيادة مجانية على بطاقة اعادة الشحن فئة 240 ريالا لتصبح قيمتها 360ريالا.
    العرض الذي يستمر حتى 17 رجب الجاري يشمل جميع باقات موبايلي المسبقة الدفع ما عدا باقة «رحال» الخاصة بالزوار والمعتمرين، وتشمل الشرائح المسبقة الدفع على نوعين هما «انيس» وهي تسعيرة منافسة و «وفير» وهي تسعيرة تنخفض بمرور الدقائق.وفيما يلي الزيادة المجانية لكل بطاقات اعادة الشحن وقيمة الرصيد بعد الزيادة.





    ************************************************** *********



    مطالبات بوضع اطار قانوني لمساواة أعضاء التجارة العالمية لمنع تعثر محادثاتها


    محمد العبدالله(الدمام)
    أكد اقتصاديون ان انهيار محادثات الفرصة الاخيرة التي اجرتها مجموعة الست في جنيف الاثنين الماضي لانقاذ جولة الدوحة بشأن تحرير التجارة العالمية، يمثل قناعة لدى تلك الدول بالوصول الى طريق مسدود، خصوصا وان كافة الاطراف ما تزال متمسكة بمواقف، مشيرين الى انهيار المحادثات لا يعني مطلقا اغلاق الباب امام الجولات القادمة، ففشل المحادثات الاخيرة يعبر عن صراع القوى واستخدام كل طرف لقدراته ومفاوضاته للحصول على تنازلات من الاطراف الاخرى، لاسيما وان الفشل يأتي بسبب مطالبة الولايات المتحدة الاطراف الاخرى بضرورة رفع الدعم الزراعي، الأمر الذي يلقى معارضة شديدة من الدول الاوروبية ودول العالم الثالث.
    وقال ابراهيم القحطاني رئيس قسم الاقتصاد والمالية بجامعة الملك فهد للبترول والمعادن، ان الانهيار الاخير في محادثات جنيف لم يكن الاول ولن يكون الأخير في سلسلة المفاوضات التي تقودها الاطراف في منظمة التجارة العالمية، فقد انهارت المحادثات عدة مرات، منها في المكسيك وقطر جراء عدم الوصول الى اتفاق يرضي كافة الاطراف، مشيرا الى ان الشعور بعدم التعامل بالعدل والمساواة لدى بعض الاطراف من الولايات المتحدة او غيرها يمثل سببا رئيسيا في تعثر الجولات السابقة، الأمر الذي ينبئ بظهور اشكالات ومشاكل في المستقبل، جراء عدم الشعور بالمساواة وعدم المعاملة بالمثل.
    وطالب بضرورة وضع اطار عام لاقرار المعاملة بالمساواة والوقوف على الخط نفسه الذي تقف عليه الدول المتقدمة اقتصاديا، من اجل تفادي تكرار المشكلات مستقبلا، ولعل الجميع يتذكر المشكلات التي خلقتها ازمة الموز بين الدول الاوروبية والولايات المتحدة، بسبب مطالبة الاخيرة رفع الضرائب عن صادرات الموز، نظرا لسيطرة الشركات الأمريكية على التجارة العالمية للموز.
    ورأى ان دعم القطاع الزراعي لا يقتصر على الدول النامية بل يشمل الدول الاوروبية مثل فرنسا، بسبب العمالة المرتفعة في هذا القطاع والتي تصل الى 50% وبالتالي فان رفع الدعم عن القطاع الزراعي يوجد مشكلات سياسية واجتماعية في الدول العالمية او التي تعتمد على الزراعة في دعم اقتصادياتها الوطنية، كما ان رفع الدعم عن القطاع الزراعي في افريقيا على سبيل المثال يعني انهيار اقتصاديات تلك الدول، بسبب عدم قدرتها على استخدام التقنية الحديثة او عدم القدرة على تصريف انتاجها بالشكل المطلوب.
    وقال ان انهيار المحادثات الاخيرة سيقود الى تأسيس جولة قادمة، بسبب الحاجة الملحة للوصول الى صيغة معينة لدى كافة الاطراف من قبيل اعطاء فترة لتصحيح اوضاع الدول الداعمة للقطاع الزراعي او مساعدة تلك الدول في تطوير القطاع الزراعي.
    وأوضح د. تيسير الخنيزي استاذ الاقتصاد السياسي بجامعة الملك فهد للبترول والمعادن، ان القطاع الزراعي يلعب دورا مهما وقويا بالنسبة لصحة الاقتصاديات الوطنية لكافة الدول، وذلك بالرغم من تواضع نسبته في الدخل القومي، فهناك الكثير من الدول تقوم بدعم هذا القطاع، لانه يؤثر على جميع القطاعات الاخرى من ناحية الانتاجية، باعتبارها طريقا للتمويل وتزويد القطاعات الاخرى، الأمر الذي يدفع اغلب الدول للتمسك بمواقف في دعمها هذا القطاع، مشيرا الى ان الوصول الى حلول مناسبة لرفع الدعم عن القطاع الزراعي يتطلب فترة زمنية لا تقل عن 15 سنة قادمة، فبدون الدعم الذي يتلقاه هذا القطاع من الدول فانه يسقط، خصوصا وان تأثيراته السلبية كبيرة وتقود لافلاس الكثير من المزراعين وخروجهم وبالتالي الانضمام الى طابور البطالة وكذلك يؤدي الى ارتفاع اسعار المنتوجات الزراعية.
    ورأى ان فشل المحادثات الاخيرة في جنيف يمثل الوصول الى طريق مسدود، بيد ان الانهيار لا يعني قطع الطريق وعدم الدخول في جولات قادمة، بقدر ما يعني تمسك كل طرف بمواقف دون تقديم تنازلات تقود الى توقيع اتفاق ينظم القطاع الزراعي، مضيفا ان منظمة التجارة العالمية تسير بخطى جيدة نسبيا، بيد ان هناك فجوة واسعة بين الاهداف العليا للمنظمة وبين الواقع المعاش، نظرا لوجود تناقضات قوية بين الدول الكبرى والتي ترسم السياسات.
    وبالرغم من العوائق والمصاعب التي تواجه منظمة التجارة العالمية، فان الجميع يشهد عولمة اقتصادية الأمر الذي انعكس بصورة واضحة على النمو المتزايد للتجارة العالمية والتي تضاعفت عشرات المرات في السنوات الاخيرة.

  5. #5
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الاخبار الاقتصادية ليوم الخميس 2/7/1427هـ





    بينما المؤشر الرئيسي يقاوم التقلبات الحادة
    سوق الأسهم السعودية تكسب 18 نقطة وهي تئن تحت وطأة الشائعات



    كتب - عبد العزيز حمود الصعيدي:
    اتسم أداء السوق أمس بالهدوء، فقد وصفه البعض بالفاتر أو الهزيل، نتيجة إحجام كثيرين من المتعاملين عن الدخول في السوق، سواء كان في حالة الشراء أو البيع، كما جرت عليه العادة، وذلك بسبب الشائعات التي تلقي بظلالها على السوق، نتيجة أحداث لبنان.
    المشترون يبحثون عن أقل أسعار ممكنة، ربما عند النسبة الدنيا، وهذا واضح من طلبات الشراء المكدسة عند هذه المستويات السعرية لأغلب الأسهم، بينما المتورطون أو المتعلقون في بعض الأسهم يرغبون البيع بأسعار قريبة من سعر الشراء، في محاولة منهم لتقليص خسائرهم إلى الحد الأقل ضررا، وعليه فهم لن يبيعوا بالأسعار المنخفضة السائدة حاليا، باستثناء حالات البيع التي تكون أمرا محتوما، وأما سبب امتناع كثيرين من المتعاملين عن البيع فهو لأن أسعار الكثير من الأسهم انخفض بنسب تجاوزت 12 في المائة، خلال الأيام الخمسة الماضية.

    ويعتقد بعض المراقبين والمحللين المحايدين أن السوق ربما تسترد عافيتها خلال الأيام القليلة المقبلة، تحديدا بعد أن تظهر بوادر تزيح بعضا أو كل الكوابيس التي تخيم على الأوضاع السياسية، خاصة تلك التي تؤثر سلبا على السوق، ومنها أحداث لبنان.

    إلى هنا وأنهى المؤشر الرئيسي للأسهم السعودية تعاملات أمس رسميا على 10393,28 نقطة بارتفاع هامشي قدره 18,37، بنسبة 0,18 في المائة، خلال تعاملات جد ضعيفة.

    قاد المؤشر الرئيسي في صعوده المتواضع مؤشرات قطاعات التأمين، الكهرباء، والاتصالات، فكسب الأول بنسبة 2,13 في المائة نتيجة صعود سهم التعاونية للتأمين بنفس النسبة؛ تبعه الثاني بنسبة 1,41 في المائة على إثر صعود سهم كهرباء السعودية بنفس النسبة، وأخيرا مؤشر قطاع الاتصالات الذي كسب نسبة 0,8 في المائة.

    ومع أن المؤشر كسب نحو 18 نقطة، طرأ تراجع ملموس على مؤشرات أداء السوق الرئيسية، فانخفضت كمية الأسهم المتداولة إلى 184 مليون سهم من 215 اليوم السابق، نتج عن ذلك تقلص السيولة إلى 1064 مليار ريال من 12,84، ما أدى إلى أن يتراجع حجم الصفقات المتبادلة إلى 278 ألف صفقة من 327 ألف صفقة أمس الأول.

    جرى تداول أسهم جميع الشركات المدرجة في السوق السعودية، والبالغة 81، ارتفع منها 38، انخفض 36، ولم يطرأ تغيير على 7 شركات، وبهذا قاربت كمية الأسهم المرتفعة تلك المنخفضة، أي أن السوق كانت في حالة تعادل.

    تصدر المرتفعة أسهم كل من «معدنية»، «ثمار» وتبوك الزراعية، فأقلع سهم الأولى بنسبة 9,92 في المائة، وأغلق على 105,25 ريالات، وحلقت ثمار بنسبة 9,86 في المائة وأنهى سهمها على 78 ريالا، وأخيرا كسب سهم تبوك الزراعية بنسبة 6,31 في المائة، وأقفل على 59 ريالا.

    وبرز بين الأكثر تداولا سهم شركة صدق، والتي تحتل هذا المركز لأول مرة منذ زمن طويل، فبلغت كمية السهم المتبادلة على سهمها نحو 12 مليون سهم، وفي المركز الثاني نفذ على سهم المواشي المكيرش 11,54 مليون سهم.

    وبين الخاسرة انزلق سهم شركة الأسماك بنسبة 7,38 في المائة وخسر 4,50 ريالات ليغلق على 57 ريالا، وفقد سهم «سدافكو» بنسبة 4,75 في المائة، أي 3,75 ريالات وأنهى أمس على 75,25 ريالا.





    ************************************************** ****



    4,5 ملايين مكتتب حتى اليوم الرابع ضخوا 3,5 مليارات
    توقعات بتغطية اكتتاب «إعمار المدينة الاقتصادية» 4 مرات




    الرياض - صنيتان المريخي:
    شهد الاكتتاب على أسهم شركة «إعمار المدينة الاقتصادية» إقبالا كبيراً من المكتتبين حيث بلغ عدد المكتتبين مع نهاية دوام اليوم الرابع أكثر من 4,570 مليون مكتتب بإجمالي مبالغ تجاوز 3,534 مليار ريال.
    وقال محمد العبار رئيس مجلس إدارة شركة إعمار المدينة الاقتصادية إن هذا الإقبال جاء نتيجة لثقة المستثمرين والمواطنين بمشروع مدينة الملك عبدالله الاقتصادية الذي يعد بداية مرحلة جديدة من الازدهار الاقتصادي في المملكة.

    من جهته قال نضال جمجوم الرئيس التنفيذي لشركة إعمار المدينة الاقتصادية إن أهمية مشروع مدينة الملك عبدالله الاقتصادية أدت إلى رغبة المستثمرين والمواطنين للمشاركة في هذا الاكتتاب، حيث إن لهذا المشروع أهمية كبرى في دعم مسيرة النهضة الاقتصادية الشاملة التي تشهدها المملكة، إضافة إلى دورة في توفير فرص عمل مميزة للسعوديين، وتحفيز الاستثمارات الأجنبية وتفعيل حركة التجارة العالمية والصناعة والاقتصاد داخل المملكة.

    من جانبه قال أيونس كاراباتاكس المدير التنفيذي لقسم الاستشارات المصرفية الاستثمارية الدولية في «إتش إس بي سي العربية السعودية» أن هذا الاكتتاب يعد الأول من نوعه في المملكة لشركة جديدة تم التعهد بتغطيته بالكامل، مشيرا إلى أن الإقبال عليه يعد دليلا على نجاح الشركات السعودية في استقطاب اهتمام وثقة المستثمرين والمواطنين في المملكة.

    وأكد مصدر مصرفي مقرب من اكتتاب «إعمار المدينة الاقتصادية» أن عملية الاكتتاب تسير بكل سهولة ولا تواجه أي عقبات، مبينا أن المشاكل التي واجهتها بعض الاكتتابات السابقة انتهت بعد إدخال التقنيات الحديثة ضمن عملية الاكتتاب مثل الهاتف المصرفي، وأجهزة الصرف الآلي، والإنترنت.

    وقال المصدر إن عدد لا بأس به من عمليات الاكتتاب التي تمت خلال الأيام الماضية في إعمار المدينة الاقتصادية تمت من خارج المملكة عبر خدمات الإنترنت.

    وقد ساهم تعدد الوسائل المتاحة للاكتتاب في تقليص أعداد المكتتبين عن طريق الحضور إلى فروع البنوك، حيث لم تشهد تلك الفروع أي زحامات تذكر إلا من بعض المكتتبين وآخرين أمام أجهزة الصرف الآلي.

    واستبعد المصدر أن تكون هناك توقعات دقيقة حول عدد المكتتبين وعدد مرات التغطية وكمية الأسهم الممنوحة لكل مكتتب بعد التخصيص، مشيرا إلى أن الاكتتابات السابقة تفاوت حجم الإقبال عليها ومنها ما حقق تغطية بعشرات المرات وأخرى حققت تغطية متواضعة، إلا أنه عاد للتأكيد على أن ثقة المواطنين ستساهم في رفع عدد مرات التغطية، وأن التخصيص لن يكون مرتفعا كما يتوقعه البعض.

    إلى ذلك توقع الخبير المصرفي الدكتور عبدالوهاب أبو داهش أن يتم تغطية هذا الاكتتاب بحوالي 4 مرات بواقع 10 مليارات ريال، مشيرا إلى أن عدد المكتتبين حتى اليوم الثالث والذي تجاوز 3 ملايين مكتتب يعد إيجابياً، حيث بلغ المعدل اليومي أكثر من مليون مكتتب.

    وقال أبو داهش أنه من الصعب التنبؤ بعدد الأسهم التي ستمنح لكل مكتتب، إلا أن أعداد المكتتبين الحالية تؤكد أن التخصيص سيكون أقل من الحد الأدنى وسيكون هناك نسبة وتناسب.

    حول توقيت الاكتتاب قال أبو داهش إنه غير مهم في حال طرح أسهم الشركة بقيمتها الاسمية، حيث إن السوق سيتقبلها ويقبل عليها، لأن السوق يوجد به سيولة عالية وأن القيمة الاسمية تعتبر قليلة جدا مقارنة بالسيولة المتوفرة وبدخل الفرد في المملكة.

    وأشار أبو داهش إلى أن التقنيات الحديثة المستخدمة في الاكتتاب ساعدت في رفع عدد المكتتبين لأنها أتاحت للمسافرين والسياح السعوديين في الخارج الاكتتاب من أماكن إقامتهم، إضافة على أنها أنهت الزحامات أمام أبواب البنوك والمشاكل المرافقة للاكتتابات، مستغربا ما يدور من أحاديث حول نشؤ سوق سوداء لاستمارات الاكتتاب رغم أن هناك عدة طرق للاكتتاب قللت من أهمية الحصول على هذه الاستمارات.




    ************************************************** *****



    على الرغم من تسجيلها لمعدلات مرتفعة
    استقرار أسعار النحاس يعيد الاطمئنان لمصانع الكابلات



    الرياض - فياض العنزي:
    أعاد استقرار أسعار معدن النحاس عالمياً الاطمئنان إلى المستثمرين في مجال صناعة الكابلات، وكبح جماح ارتفاع الأسعار بعد أن تجاوزت 8400 دولار للطن.
    وعلى الرغم من تدني هامش التراجع، غير أنه عزز من ثقة المستثمرين باحتمال تراجع أسعار المعدن خلال الأشهر المقبلة، أو محافظتها على معدل تذبذب ثابت.

    وساهمت الأسعار العالمية لمعدن النحاس، التي شهدت خلال الأشهر الماضية ارتفاعات قياسية، في ارتفاع تكاليف الصناعات المحلية التي تعتمد على النحاس كمدخل أساسي أو ثانوي في صناعاتها.

    ويأتي في مقدمة تلك الصناعات التي تأثرت كثيراً بالأسعار العالمية صناعة الكابلات والتمديدات الكهربائية، التي بلغت أسعاراً غير مسبوقة في السوق المحلي.

    وأوضح ل «الرياض» د. سعد الزعيم المدير التنفيذي لمجموعة كابلات الرياض، أحد أكبر المستثمرين في صناعة الكابلات، أن معدل تذبذب الأسعار سيتراوح بين 8000 و6000 دولار للطن.

    وقال إن أسعار النحاس التي تشهد ارتفاعاً مستمراً منذ ثلاثة أعوام، لا تزال مرتفعة على الرغم من حدوث تراجع في معدلاتها خلال الشهر الجاري.

    وبين أن ارتفاع الأسعار لا يهدد الاستثمارات الحالية، بقدر ما يهدد الاستثمارات الجديدة التي ستتكبد أسعاراً عالية في مدخلات الإنتاج الرئيسية.

    وأكد على أن مصانع الكابلات الحالية كانت تعاني قبل نحو عامين من وجود فائض في الإنتاج، غير أن تحسن الطلب خلال العام الجاري ساهم في امتصاص الفائض ورفع ربحية تلك المصانع.

    وقال إن الأسعار بلغت معدلات غير مسبوقة خلال الفترة الماضية، حيث ارتفعت الأسعار من 1900 دولار للطن لتصل خلال الشهر الجاري إلى أكثر من 8000 دولار للطن.

    وبين أنه من الطبيعي أن ينعكس ارتفاع الخام الأساسي في صناعة الكابلات بأكثر من 300٪ على أسعار المنتج النهائي، وارتفاع التكلفة على المستهلك النهائي.

    وأكد الزعيم أن ارتفاع أسعار الكابلات لم يؤثر على المبيعات، غير أن المصنعين يحاولون التكيف مع ارتفاع أسعار معدن النحاس لمساعدة عملائها.

    وأوضح أن المشكلة لدى مصانع الكابلات ليست في المبيعات، وأن المشكلة الأكبر لدى المصانع في المخزون، حيث إن المصانع في الغالب توفر كمية كبيرة من المخزون من المواد الأساسية، وفي ظل ارتفاع الأسعار فإن المصانع تقلص كمية المخزون.

    وأضاف الزعيم أن المتضرر الأكبر من ارتفاع تكاليف الكابلات هي شركات الكهرباء التي تعتمد في تنفيذ مشاريعها بشكل أساسي على تمديدات الكابلات، والمقاولون المرتبطون بعقود طويلة لتنفيذ مشاريع من هذا النوع.

    ويتوقع أن تنعكس أزمة ارتفاع الأسعار على عدد من القطاعات التي لها علاقة بتلك الصناعات وخاصة قطاع الإنشاء والتعمير، الذي سيكون من أكبر المتضررين من ارتفاع أسعار المواد التي يعتبر النحاس مدخلاً رئيسياً في صناعتها.

    ومما زاد مخاوف المصنعين في تفاقم الأزمة أنه على الرغم من التوقعات العالمية بأن تنهار أسعار النحاس بعد صعودها الكبير خلال الفترة الماضية، غير أن تلك الأسعار استمرت في الارتفاع بشكل يومي طيلة الأشهر الماضية.

  6. #6
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الاخبار الاقتصادية ليوم الخميس 2/7/1427هـ





    7 دقائق تعيد التوازن لسوق الأسهم السعودية
    - طارق الماضي من الرياض - 02/07/1427هـ
    صعد مؤشر سوق الأسهم السعودية أمس أكثر من 157 نقطة في الدقائق السبع الأخيرة بعد موجة شراء قوية حدت من خسائرها وأغلق المؤشر أخضر عند مستوى 10393 نقطة محققا ارتفاعا طفيفا بمقدار 18 نقطة.
    وكان مؤشر سوق الأسهم السعودية أمس أكثر حساسية بفعل التذبذبات العديدة والسريعة بين الانخفاض والهبوط، ما قلص حيز المناورة لدى المضارب اليومي وقلل من مكاسبه.
    واستمر انخفاض السيولة لليوم الثالث على التوالي إذ لم تتجاوز السيولة أمس 10.6 مليار ريال، نفذ عليها 183 مليون سهم توزعت على 278 ألف صفقة. ومن أصل 81 شركة تم تداولها أمس ارتفعت أسعار 38 شركة، فيما انخفضت 36 أخرى. وعلى مستوى قطاعات السوق كان من الواضح أن الدفع الإيجابي لمؤشر السوق قادم من قطاعات الكهرباء، الصناعة، والاتصالات، فيما سجل قطاعا التأمين والأسمنت أداء إيجابيا ليكون الأداء السلبي من نصيب البنوك، الخدمات، والزراعة.

    وفي مايلي مزيداً من التفاصيل

    أصبح مؤشر سوق الأسهم السعودية أكثر حساسية، وذلك بسبب كثرة التذبذبات وسرعتها مما خفض نطاق المناورة أمام المضارب اليومي وقدرته على تحديد أوقات الدخول والخروج المناسبة.
    ويتضح ذلك في عملية افتتاح السوق أمس حيث خسر المؤشر نحو 100 نقطة خلال الدقيقة الأولى من الافتتاح ليعود ويرتفع في الدقائق الست التالية محققاً ارتفاعا بمقدار 180 نقطة، معوضا خسائره ومحققا ربحاً موازيا لها، ليعود ويهبط خلال الدقائق العشر التالية ليصل إلى 10335 وهو مستوى دون سعر الافتتاح وذلك عند الساعة 10:16 صباحا.
    واستغرقت رحلة الصعود الثانية تسع دقائق وصلت بالمؤشر إلى 10453 ليعود مرة أخرى ويهبط إلى مستوى 10353 وذلك خلال 5 دقائق وهو أيضاً مازال دون مستوى الافتتاح. وكان الصعود التالي إلى مستوى 10430 وذلك عند الساعة 10:36 حيث عاد المؤشر للهبوط إلى مستوى 10379 وهو أعلى بأربع نقاط من مستوى الافتتاح، ونلاحظ أنه مع تكرار تلك التذبذبات كان نطاقها يضيق مع الوقت.
    وفي نهاية الساعة الأولى من التداول وصل المؤشر إلى 10445 نقطة، قبل أن يهبط بحدة ليصل إلى أدنى مستوى له خلال الفترة الصباحية وهو 10264، علماً أن ذلك الهبوط استغرق نحو 24 دقيقة. وكان نصف الساعة التالي كافيا لصعود المؤشر إلى مستوى 10430 مرة أخرى وذلك قبل الإغلاق بدقيقة، علماً أن عمليات التذبذب توقفت خلال عملية الصعود الأخيرة حيث لم تكن هناك أي مقاومة إلا في الدقيقة الأخيرة خلال نهاية التداول الصباحي حيث خسر المؤشر 40 نقطة.
    ومع بداية الافتتاح المسائي ارتفع المؤشر إلى مستوى 10479 نقطة وذلك خلال خمس دقائق، قبل أن يعود ليهبط إلى مستوى 10385 خلال ثماني دقائق في استمرار لعمليات التذبذب المتواصلة منذ الفترة الصباحية. حيث تمت عمليات عنيفة للهبوط عند ذلك المستوى، ورغم ارتفاع المؤشر مرة أخرى إلى مستوى 10424 عند الساعة 16:47 إلا أنه سريعاً ما عاد وخسر كل ذلك ليعود إلى مستوى 10322 نقطة وذلك عند الساعة 5 مساء، قبل أن يعود مرة أخرى لمحاولة الصعود من ذلك المستوى ليصل إلى 10393 نقطة في الساعة 17:14.
    وكان من الواضح أن قوى البيع كان لها الكلمة الأقوى خلال تلك اللحظات حيث عاد المؤشر والسوق إلى الدخول في عملية هبوط تدريجي من دون أي مقاومة لذلك الانخفاض أو وجود أي مستويات دعم واضحة تساعد على إعطاء إشارة دخول واضحة للسيولة المنتظرة.
    واستمر المؤشر في رحلة الهبوط حتى وصل إلى أدنى مستوياته أمس وذلك عندما لمس قاع 10227 نقطة وذلك عند الساعة 17:55 مساء قبل أن يرتد من ذلك المستوى وبقوة، ولكن ذلك لم يدم طويلا حيث تعود موجات البيع بقوة عند مستوى 10326 نقطة في تمام الساعة 18:07 مساء ليعود المؤشر والسوق مرة ثانية إلى أخذ المنحى السلبي في الأداء إلى أن وصل إلى مستوى 10259 نقطة عند الساعة 18:16 دقيقة، حيث نجد وبشكل غير اعتيادي موجة شراء قوية تصعد بالمؤشر 157 نقطة خلال سبع دقائق وذلك من مستوى 10259 إلى 10416.
    يذكر أن موجة الصعود قبل الإغلاق كانت متطابقة بشكل كبير مع موجة صعود مشابهة للفترة الصباحية من حيث القوة والتوقيت وقدرتها على إعادة التوازن إلى المؤشر والسوق بعد الافتتاح وقبل الإغلاق مباشرة، واستطاع المؤشر خلال الدقائق الباقية المحافظة على ذلك التوازن والإغلاق في نهاية اليوم على مستوى 10393 نقطة محققا ارتفاعا طفيفا بمقدر 18 نقطة.
    واستمر انخفاض السيولة لليوم الثالث على التوالي حيث لم تتجاوز أمس 10.6 مليار ريال، نفذ عليها 183 مليون سهم توزعت على 278 ألف صفقة، ومن أصل 81 شركة تم تداولها أمس ارتفعت أسعار 38 شركة، فيما انخفضت 36 أخرى. وعلى مستوى قطاعات السوق كان من الواضح أن الدفع الإيجابي لمؤشر السوق قادم من قطاعات الكهرباء، الصناعة، والاتصالات، فيما سجل قطاعا التأمين والأسمنت أداء إيجابيا ليكون الأداء السلبي قادما من كل من قطاعات البنوك، الخدمات، والزراعة.




    ************************************************** ******



    الملك وولي عهده يفتتحان التبرعات بـ 15 مليون ريال
    الحملة الشعبية السعودية لمساعدة لبنان تجمع 108 ملايين في ساعات
    - "الاقتصادية" من الرياض - 02/07/1427هـ
    تقدم الملك عبد الله بن عبد العزيز أمس السعوديين في الحملة الشعبية لمساعدة لبنان بتبرعه الشخصي بعشرة ملايين ريال، وتبعه ولي العهد الأمير سلطان بن عبد العزيز بـخمسة ملايين ريال. وبلغت المساعدة الشعبية السعودية التي نظمتها الهيئة العليا للمساعدات برئاسة الأمير نايف بن عبد العزيز وزير الداخلية في مناطق المملكة كافة حتى الـ 11 من مساء البارحة نحو 108. وقدمت مؤسسة "سعودي أوجيه" المملوكة لعائلة رئيس الحكومة اللبناني الأسبق رفيق الحريري مساهمة بلغت 25 مليون ريال.
    وكان الملك قد وجه البارحة الأولى بمساعدة للبنان بـ 1.5 مليار دولار، وذلك على شكل منحة بنصف مليار دولار ووديعة في المصرف المركزي اللبناني بمليار دولار.
    وسبق أن قدمت المملكة في الأيام الأولى من الحملة العسكرية التي أطلقتها
    إسرائيل ضد لبنان قبل أسبوعين "إغاثة عاجلة" للبنان قيمتها 50 مليون دولار.
    وتوافد السعوديون البارحة صغارا وكبارا، نساء ورجالا على مراكز جمع التبرعات التي انتشرت في جميع المناطق لتقديم المساعدات التي شملت المبالغ النقدية والتبرعات العينية.

    وفي مايلي مزيداً من التفاصيل

    في مشهد إنساني فريد قدم السعوديون لإخوانهم اللبنانيين أمس تبرعا سخيا بمبلغ ..... إضافة إلى مواد عينية تمثلت في جواهر ومواد غذائية وعينية وأدوية في حملة إنسانية شعبية تنافس فيها السعوديون والمقيمون وكل من يعيش على أرض هذا الوطن الغالي بهدف مد يد العون والمساعدة للشعب اللبناني المتضرر من الحرب عليه من قبل العدوان الإسرائيلي.
    "مملكة الإنسانية" هي كذلك وستبقى، لتبعث برسالة للآخرين في دول العالم لمن ينظر إلى هذا المجتمع بشكل سلبي، تعاطف وبذل سخي هي ما جُبِلَ عليه المجتمع السعودي بصور تشكيلية رسمها كل من حضر إلى ستاد الأمير فيصل في الرياض "ملعب الملز" في وسط العاصمة الرياض، أطفال وشباب وشيوخ، في مشهد يعكس أروع صور التلاحم مع الأشقاء في سائر أرجاء العالمين العربي والإسلامي

    هرع الآلاف من سكان منطقة الرياض إلى استاد الأمير فيصل بن فهد في العاصمة الرياض، وهو المكان الذي تم تحديده للحملة الشعبية السعودية لإغاثة الشعب اللبناني، وذلك منذ الساعات الأولى من بدء انطلاقها عند الساعة الرابعة عصرا، تلبية لنداء "ملك الإنسانية"، ولجمع تبرعات إغاثية لصالح إخوانهم من الشعب اللبناني الذين يعانون ويلات العدوان الإسرائيلي والحصار الصهيوني.

    25 ناقلة
    تمكنت إدارة حملة التبرعات من جمع المواد العينية وسط استعدادات كبيرة من إمكانات بشرية ومعنوية، حيث أوقفت أكثر من 25 ناقلة كبيرة امتلأت منذ وقت مبكر، وخصصت كل شاحنة لصنف محدد من التبرعات، إلى جانب تخصيص صناديق لجمع التبرعات النقدية وصناديق أخرى للذهب والمجوهرات.

    الرأفة والرحمة

    وبدأ مشهد التبرعات يبث روح الإنسانية والرأفة والرحمة، بحضور عدد من العائلات التي آثرت إلا أن تصطحب أطفالهم للقيام بالتبرع كل على حده مع بداية انطلاقها، حيث شهدت الحملة إقبالا واسعا من الأسر التي تبرعت بالذهب والمجوهرات والمواد الغذائية والأغطية وبعض المستلزمات الشخصية من ملابس وأموال للإسهام ببعض ما يملكون من غال ونفيس في الحملة الشعبية لإغاثة الشعب اللبناني.
    عدد من الشباب والآباء قدموا للمشاركة التي لم تكن حكراً على فئة عمرية معينة أو شريحة معينة من شرائح المجتمع لفعل الخير، والتي شملت جميع ما ينفع المتضررين والمحتاجين من الشعب اللبناني.

    أول متبرع من الشعب

    عبد الله الدوسري (32 عاما) هو أول متبرع يصل إلى ملعب الملز في الرياض أمس، ترافقه زوجته وهو ممسك بيد طفله الصغير، وبيده الثانية مبلغ مالي، حيث أكمل مساره باتجاه أحد الصناديق المخصصة لجمع التبرعات وقدم ما جادت به نفسه لينتقل بعد ذلك إلى سيارة نقل كبيرة ويضع في داخلها كمية من الملابس التي ابتاعها لابنه الصغير لكن الأخير فضل أن تذهب إلى أقرانه الذين يعيشون في العراء من المهجرين في لبنان.
    يقول الشاب عبد الله الذي فضل عدم الإفصاح عن حجم المبلغ الذي أودعه في صندوق التبرعات "إن ما قدمه لا يمثل شيئا، لكنني أسأل الله أن تنفعهم وتخفف من آلامهم"، معربا عن شكره للفتة الكريمة من خادم الحرمين الشريفين بدعوة الشعب السعودي إلى التبرع.

    صغيرة لا تطول الصندوق

    مشهد آخر سطرته طفلة في الخامسة من عمرها حينما رأت كثيرا ممن هم حولها يضعون المال في صناديق التبرعات، لتمتد كفها الصغيرة مترجية أباه الذي يقف قربها أن يعطيها مالا لتضعه في الصندوق أسوة بمن تراهم، أخرج والدها 50 ريالا لتظهر بسمة براءة وتراقصت في مكانها تحمل النقود بكلتا يديها لكن صغر قامتها جعلها تطلب من والدها أن يرفعها لتضع النقود في الصندوق.

    يدا بيد

    هذا المشهد وغيره جاء نابعاً من الأعماق وهذا ما يمليه عليه الدين الحنيف، وبدعوة ملك القلوب خادم الحرمين الشريفين لشعبه، تواجد الناس إمام ملعب الملز وبكثافة كبيرة لتسجل ملحمة إنسانية لإعانة إخواننا المسلمين المحتاجين في لبنان.
    "الاقتصادية" تواجدت في المقر التبرعات منذ الساعات الأولى من بدء التبرعات، وأوضح سعد القحطاني أحد المتبرعين للحملة الشعبية السعودية لإغاثة الشعب اللبناني، أن تبرعه جاء من أجل مساعدة اخونهم في لبنان وتقديم أقل ما يمكن تقديمه، مبينا أنه وجميع أفراد عائلته متضامنون يدا بيد مع توجهات خادم الحرمين في كل ما يتخذه من مساع خيرة لخدمة الدين الإسلامي للوقوف مع إخواننا العرب والمسلمين في كل وقت وحين.

    يتبرع بنصف بضاعته

    ومن جهة أخرى قال سعود الشعيفان أحد المتبرعين وصاحب محال لبيع الملابس الرجالية، إنه تبرع بنصف مخزونه في المحل من البضائع وهي عبارة عن ملابس داخلية وأحذية وقمصان وغيرها، مبينا أن ما قدمه من تبرع يعد شيئا قليلا لإخوانه في لبنان، وأن الواجب الإنساني والوطني يحتم عليه فعل ذلك، والمزيد لنصرة أشقائنا اللبنانيين وكذلك تنفيذا لتوجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله.
    في حين كان تواجد المتبرعين من المسنين وبعض المعوقين الذين أقبلوا بحماس، ليتنافسوا على فعل الخير والتبرع بما يقدرون عليه لمساعدة إخوانهم من الشعب اللبناني المتضرر من الحرب، حيث انقسموا إلى قسمين منهم من هب إلى ساحة استقبال التبرعات العينية، والبعض الآخر ذهب إلى الصناديق التي خصصتها اللجنة لاستقبال التبرعات النقدية.

    مسنون ومعاقون

    وسجل تواجد هؤلاء المسنين والمعوقين تميزا، حيث حضر العشرات من كبار السن الذين يتكئون على عصيهم لتقديم تبرعاتهم بأيديهم، والمعوقين على كراسي متحركة رغبة منهم للمشاركة في هذه الحملة، والذين طلبوا من المتواجدين في مقر الحملة بالدعاء لهم بالشفاء.
    واكتظت الشوارع المحيطة في مقر التبرعات في حي الملز بحركة مرورية نشطة بدأت من بعد صلاة العصر مباشرة وسط تنظيم كبير من فرق الدفاع المدني والهلال الأحمر، وفرق من الدوريات الأمنية الذين سعوا بدورهم إلى تنظيم السير في الشوارع التي شهدت زحاما خلال الحملة وتوجيه المتبرعين وإرشادهم للوصول إلى الأماكن المخصصة لجمع التبرعات.

  7. #7
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الاخبار الاقتصادية ليوم الخميس 2/7/1427هـ

    المضاربون سيعطلون تنفيذ إصلاحات حوكمة الشركات


    د. فهد محمد بن جمعة - كاتب اقتصادي 02/07/1427هـ

    إن المستثمرين المضاربين سيهددون تنفيذ إصلاحات حوكمة الشركات ويعتبرونها عثرة في طريقهم لأنها قد تحرمهم من استغلال المعلومات الداخلية وتضعف ربحيتهم في السوق, فلن يجد هؤلاء المضاربون أي حافز لإنفاق مواردهم ذات القيمة على تنفيذ الحوكمة الجيدة
    الحوكمة corporate governance مبادئ ومجموعة من القواعد والأنظمة والإجراءات والقوانين التي تحكم العلاقات بين الأطراف الأساسية, إدارات الشركات, المساهمين, أصحاب المصالح, ونظم الرقابة والإفصاح، التي تؤثر في أداء الشركات وتهدف إلى تحقيق الجودة ورفع معدلات الأداء من خلال وضع الخطط والأهداف لتلك الشركات، كما أنها تشمل تحديد الحوافز المناسبة للإدارات من أجل تحقيق أهدافها بما يخدم مصلحة حملة الأسهم ويرغبهم في تطبيق مبدأ الشفافية ومنع تضارب المصالح والتصرفات غير المقبولة مادياً وإداريا وأخلاقياً ضمن الأنظمة الرقابية على إدارات الشركات وأعضاء مجلس إداراتها, وتحديد توزيع كل من الحقوق والمسؤوليات فيما بين مجالس الإدارة والمساهمين، وتطبيق الإجراءات التي تحدد سير العمل في الشركات من أجل تحقيق أهداف الحوكمة. وعلى ذلك فإن الحوكمة تشمل خمسة مجالات هي: حقوق المساهمين، المعاملة المتكافئة للمساهمين، دور أصحاب المصالح، الإفصاح والشفافية، ومسؤوليات مجلس الإدارة، وهي تهدف إلى فرض نظام رقابي على الشركات من أجل الإفصاح السليم والشفافية العالية بما يخدم في النهاية المساهمين والمتعاملين معها وأصحاب المصالح ومنع تفرد أو تلاعب أعضاء مجلس الإدارات بالقرارات دون مشاركة المساهمين وأصحاب المصالح وحصولهم على المعلومات ذات الصلة بالشركة في الأوقات المناسبة وبصورة منتظمة.

    إن مفهوم الحوكمة هذه الأيام مرتبط بعمليات الإصلاح الاقتصادية، ليصبح شعاراً إصلاحياً يجسد مدى فعالية السياسات الاقتصادية للحكومات في طرح آليات فاعلة للتعامل للوفاء بالاستحقاقات الإدارية والمالية والمحاسبية, المهنية والأخلاقية للشركات. إذاً الحوكمة تلعب دورا في توجيه اقتصادات الدول النامية ضمن برنامجها الإصلاحي وإعادة هيكلة أنظمتها والعناية بالجودة وتحقيق العوائد الاقتصادية المجزية. إن تلك الإصلاحات الاقتصادية يكون لها تأثير إيجابي كبير في أداء الشركات في الأسواق المالية من حيث: حجم التداول، أسعار الأسهم، وزرع الثقة بين الأطراف المتعاملة. إن التطبيق الحقيقي لقواعد وضوابط الحوكمة يحقق الشفافية والعدالة ويجيز مساءلة إدارات الشركات ما يحمي المساهمين وحملة الوثائق جميعا ويراعي مصالح العمل والعمال والحد من استغلال السلطة في غير المصلحة العامة ما ينعكس إيجابيا على تنمية الاستثمار وتشجيع تدفقه وتنمية المدخرات وتعظيم الربحية وإتاحة فرص عمل جديدة. وسيما أن الحوكمة تزيد من الثقة في الاقتصاد القومي وتعمق دور سوق المال وزيادة قدراته على تعبئة المدخرات ورفع معدلات الاستثمار، والمحافظة على حقوق الأقلية من صغار المستثمرين ما يشجع على نمو القطاع الخاص ويدعم قدراته التنافسية ويساعد المشاريع في الحصول على التمويل، وتوليد الأرباح. إن عملية الإفصاح عن المعلومات المالية تعتبر عاملا مهما في تخفيض تكلفة رأسمال المنشأة وضمان استمراريتها في أداء أعمالها، حيث إن الحوكمة تسهم في جذب الاستثمارات الأجنبية والمحلية وتساعد على الحد من هروب رؤوس الأموال ومكافحة الفساد المالي والإداري اللذين يقفان عثرة في طريق التنمية الاقتصادية ويؤديان إلى ازدياد إتاحة فرص التمويل ذي التكلفة المنخفضة ما يزيد من أهمية الحوكمة بشكل خاص في الدول النامية. إن حوكمة الشركات الجيدة التي ترفع من معدل الإفصاح والشفافية وتقدم المعلومات المالية المهمة تخفض من تكلفة رأسمال المنشآت الصغيرة والمتوسطة من خلال اكتشاف نقاط القوة والضعف حتى يمكنّها من تحسين أدائها التشغيلي وتنويع استثماراتها ما يرفع من العائد على استثماراتها.
    فلا شك أن الحوكمة هي أحد المجالات التي تؤدي إلى انتعاش الاقتصاد ورفع كفاءة الأسواق من خلال حماية الاستثمارات الوطنية ومنح هؤلاء المستثمرين الثقة بنظام الدولة ما يجعل المنطقة أكثر جاذبية للاستثمارات الأجنبية المباشرة وغير المباشرة خاصة بعد ما انضمت السعودية إلى منظمة التجارة العالمية ويعزز من قدرة القطاع الخاص التنافسية.
    إن حوكمة الشركات تعتمد في نهاية المطاف على التعاون بين القطاعين العام والخاص لتطبيقها ومدى قوة السلطة التشريعية على إرغام تلك الشركات على تطبيقها، لذا من المتوقع أن يكون هناك نوع من عدم التجاوب من الشركات الخاسرة التي يغلب عليها طابع المضاربة، حيث إن الحوكمة تبطل أهمية الشائعات وتردع الفساد الإداري والمالي الذي دائما ما يكون مرتبطا بمثل هذه الشركات، كما أن المستثمرين المضاربين سيهددون تنفيذ إصلاحات حوكمة الشركات ويعتبرونها عثرة في طريقهم لأنها قد تحرمهم من استغلال المعلومات الداخلية وتضعف ربحيتهم في السوق, فلن يجد هؤلاء المضاربون أي حافز لإنفاق مواردهم ذات القيمة على تنفيذ الحوكمة الجيدة, فهم يسعون دائما إلى الاستثمار في أصول تقيم بأقل من قيمتها الحقيقية وتدر عائدًا كبيرًا على المدى القصير عن طريق إحداث نمو كبير في أسعار الأسهم ورأس المال ويمكنهم أن يتحملوا مخاطر كبيرة بغياب تطبيق الشركات لتلك الحوكمة، فيكون موقف شركات المضاربة ضعيفًا جدًا في الحصول على أي مبالغ إضافية تكفي لإحداث تحسين في حوكمة الشركات من هؤلاء المضاربين ما يصبح ضغطا عليها في إفشال تطبيق مبادئ الحوكمة.
    وبما أن مبادئ الحوكمة هي تعزيز دور الإفصاح والشفافية إذا ما تم تطبيقه متزامنا مع المبادئ الأخرى، وهنا يبرز دور هيئة سوق المال السعودية في تطبيق هذه المبادئ كافة كما ورد في لوائحها دون تجاهل أي جزئية منها لتفعيل ضوابطها ورفع كفاءة السوق، وألا ينتهي دور الهيئة عند نشر وتطبيق تلك اللائحة وإنما تعتبرها البداية لخلق رؤية مالية واقتصاديه بعيدة المدى تتناغم مع الأنظمة الدولية ذات الخبرة الطويلة في حوكمة الشركات. وعلى كل حال فإن الأهم هو رفع مستوى الإفصاح والشفافية لدى الشركات المساهمة وتطبيق المعايير الدولية في المراجعة والإفصاح الفعلي لتحقيق العدالة في توفير المعلومات لجميع أطراف المعادلة الاستثمارية.
    فلا شك أن مبدأ الشفافية والإفصاح الدقيق أمر أساسي في منظومة الحوكمة ولكن هناك أمورا مهمة يمكن إضافتها لهذا النظام:
    1- إلزام الشركات بإعداد تقرير سنوي يوضح خططها الاستثمارية المستقبلية وتوقعاتها عن أدائها طول العام مع تفصيل ربع سنوي يتم تعديله بعد كل ربع سنوي تصدر أرقامه الحقيقية حتى يعرف المستثمر مسار الشركة و يمنع تسرب المعلومات الداخلية على ألا تتجاوز نسبة الخطأ في ذلك التقرير 10 في المائة.
    2- أن تصدر الهيئة بالتعاون مع تلك الشركة المعنية تقييما لها يحدد أداءها طبقا لمعيار 1-10 تصاعديا كلما زاد أداؤها حتى يعطي المستثمر فكرة عن أداء الشركة دون أن يبحث في التفاصيل ويحفز الشركات على تحسين أدائها.
    3- تحديد الجزاءات المترتبة على مخالفة أنظمة الحوكمة المنصوص عليها في تلك اللائحة وأن يكون نوع الجزاء مثل نوع المخالفة.





    ************************************************** **************


    "الاتصالات" الكويتية تنافس على رخصة الجوال السعودية الثالثة
    - الكويت - رويترز - 02/07/1427هـ
    أكد رئيس شركة الاتصالات المتنقلة الكويتية أمس أن الشركة تعتزم المنافسة على رخصة شبكة الهاتف المحمول الثالثة في السعودية، وعلى ترخيص طويل الأجل في العراق.
    وقال أسعد البنوان للصحافيين إن الشركة ستنافس على رخصتين في العراق والسعودية. مشيرا إلى أن شركته ستستخدم قرضا مجمعا قيمته أربعة مليارات دولار حصلت عليه من بنوك أجنبية هو الأكبر على الإطلاق لأي من شركات الاتصالات سريعة النمو في الشرق الأوسط لتمويل مزيد من مشاريع التوسع الخارجي بما في ذلك إفريقيا.

  8. #8
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الاخبار الاقتصادية ليوم الخميس 2/7/1427هـ





    تداولات حذرة وتذبذب لأداء قطاعات السوق
    المؤشر يستقر على ارتفاع 18 نقطة والسيولة تتراجع إلى 10.6 مليارات

    أبها: محمود مشارقة
    استقر مؤشر الأسهم على ارتفاع طفيف بلغ 18 نقطة في آخر يوم لتداولات الأسبوع الجاري في السوق السعودية.
    واتسمت تعاملات السوق بالحذر والتذبذب الملحوظ وخصوصاً في الفترة المسائية، حيث هبط المؤشر إلى 10227 نقطة قبل أن تساهم حركة محدودة للشراء في الدقائق الأخيرة في إغلاق المؤشر على 10393 نقطة.
    وطال الارتفاع أسعار أسهم 38 شركة مقابل هبوط أسهم 36 شركة.
    وتراجع حجم السيولة المنفذة في السوق إلى 10.6 مليارات ريال مقابل 12.8 ملياراً أول من أمس، فيما تم تداول 183.9 مليون سهم عبر 278 ألف صفقة.
    وقال مستثمرون إن تقلبات الأسعار تأتي في ظل وجود تيارين في السوق الأول يتجه لخيار البيع للمحافظة على مكاسبه المحققة في ظل تراجع الأسعار، والآخر يسعى للشراء والتركيز على الشركات القيادية في تعاملات حذرة.
    ولم يخف المستثمرون تأثر السوق كحال نظيراتها في المنطقة العربية بتداعيات استمرار الحرب في لبنان وعدم وجود أفق سياسي حتى الآن لحل الأزمة.
    وتباين أداء قطاعات السوق أمس، حيث ارتفع مؤشر التأمين 2.13% والكهرباء 1.41% والاتصالات 0.8% والصناعة 0.74% والأسمنت 0.51%. في المقابل تراجع قطاع الزراعة 2.07% والبنوك 0.68% والخدمات 0.21%.
    وساهم استقرار سهم "سابك" القيادي على ارتفاع نسبته 0.58% في حماية مؤشر السوق بشكل نسبي من الانخفاض.
    فيما استحوذ سهم معدنية الصاعد بالنسبة القصوى تقريباً على أعلى قيمة تداولات بلغت 752.2 مليون ريال.




    ************************************************** *******



    4.57 ملايين مكتتب في الشركة بنهاية اليوم الرابع
    السعوديون يضخون 3.53 مليارات ريال في اكتتاب إعمار المدينة الاقتصادية

    الرياض : الوطن
    ارتفع عدد المكتتبين في أسهم شركة إعمار المدينة الاقتصادية إلى 4.57 ملايين سعودي ضخوا نحو 3.53 مليارات ريال عبر 1.2 مليون طلب مع نهاية اليوم الرابع للاكتتاب.
    وقال رئيس مجلس إدارة إعمار المدينة الاقتصادية محمد العبار إن الإقبال اللافت على الاكتتاب يأتي خير تعبير صادق عن الثقة الكبيرة بمشروع مدينة الملك عبدالله الاقتصادية الذي سيؤرخ لبداية مرحلة جديدة من الازدهار الاقتصادي في المملكة.
    ومن جانبه قال الرئيس التنفيذي للشركة نضال جمجوم إنه سيتم استخدام صافي متحصلات الاكتتاب في تمويل مشروع مدينة الملك عبدالله الاقتصادية، الممتد على مساحة 55 مليون متر مربع في موقع متميز على ساحل البحر الأحمر بالقرب من جدة.
    ويعتبر هذا المشروع أكبر استثمارات القطاع الخاص في السعودية، حيث ستقوم الهيئة العامة للاستثمار باعتبارها الجهة المسؤولة عن استقطاب الاستثمارات إلى السعودية بدور المشرف الرئيسي على المشروع، بالإضافة إلى دورها في توفير كافة المتطلبات والخدمات والتسهيلات.
    وقال المدير التنفيذي لقسم الاستشارات المصرفية الاستثمارية الدولية في إتش إس بي سي العربية السعودية أيونس كاراباتاكس إن الاكتتاب يعد الأول من نوعه في السعودية لشركة جديدة تم التعهد بتغطيته بالكامل.






    ************************************************** ****************



    45 % من طلبات المكتتبين تعود لسعوديين
    بداية بطيئة للاكتتاب في الطرح الأولي لأسهم الخليج للملاحة

    دبي : رويترز
    تتوقع بنوك الاكتتاب في الطرح العام الأولي لأسهم شركة الخليج للملاحة تحسن الطلب على الإصدار البالغة قيمته 248 مليون دولار خلال الأيام القليلة المقبلة بعد ما قال مصرفيون إنها بداية بطيئة.
    وتعرض الشركة التي تنقل النفط الخام والكيماويات على المستثمرين الخليجيين حصة 55 % أي 910 ملايين سهم جديد بسعر درهم واحد للسهم في أكبر طرح عام أولي تشهده الإمارات منذ التراجع الحاد لأسواق الأسهم في المنطقة في مارس.
    وامتنع مدير الإصدار شركة شعاع كابيتال عن التعليق لكن مسؤولين بالبنوك التي تتلقى طلبات الاكتتاب قالوا إنهم يتوقعون تحسن إيقاع الاكتتابات في وقت لاحق هذا الأسبوع.
    وقالت زينة برجاوي من بنك أبوظبي التجاري "نتوقع تحسن الطلب خلال أيام قليلة." وأضافت أن الاكتتابات في الإصدارات العامة الأولية في الخليج عادة ما تبدأ بطيئة مع تحسن الطلب بسرعة قبل غلق باب الاكتتاب مباشرة.
    وقال البنك إنه قد يجلب 6 إلى 8 موظفين إضافيين لتولي أمر طلبات الاكتتاب إذا ارتفعت وتيرتها هذا الأسبوع.
    ولطالما كان الطلب على الإصدارات العامة الأولية في الخليج - حيث تصر الحكومات على تقييمات متحفظة - قويا لأسباب ترجع أساسا إلى أن المستثمرين كانوا يضمنون عمليا ربحا سريعا عند بدء تداول الأسهم.
    لكن مع ترنح أسواق الأسهم في المنطقة هذا العام أصبح مردود الإصدارات العامة الأولية غير مؤكد. وتراجعت أسهم شركة تمويل للإقراض العقاري بعد بدء تداولها هذا الشهر بزيادة ثلاث مرات على سعر الطرح.
    وقال سلمان محمود مدير الحسابات في بنك المشرق بالإمارات إنه يتوقع شخصيا تغطية الاكتتاب لكن من السابق لأوانه قول ذلك.
    فيما قال مسؤول في بنك دبي الإسلامي إن حوالي 55 إلى 60 % من طلبات الاكتتاب تجيء من الإمارات ونحو 40 إلى 45 % من السعودية والبقية من الكويت. وأضاف أن الارتفاع النسبي للحد الأدنى للاكتتاب وهو عشرة آلاف سهم قد يكون سببا في الحد من طلب المستثمرين الأفراد.




    ************************************************** ******



    المساعدات السعودية تدعم التصنيف الائتماني للبنان

    لندن : رويترز
    قالت مؤسسة ستاندارد آند بورز للتصنيف الائتماني أمس إن تعهد السعودية بتقديم 1.5 مليار دولار إلى لبنان الذي خربته الحرب ساعد في تحسين تصنيف البلاد في الأجل القصير رغم أنها ما زالت على قائمة المتابعة.
    ووضعت المؤسسة لبنان على قائمة المتابعة مع تصاعد العنف بين إسرائيل وحزب الله.
    وتعهد خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز بتقديم 1.5 مليار دولار إلى لبنان منها 500 مليار دولار مخصصة لاستعادة البنية الأساسية التي دمرت على أن يتم إيداع مليار دولار لدى مصرف لبنان المركزي.
    وقالت مؤسسة ستاندارد آند بورز إن إيداع مليار دولار لدى مصرف لبنان المركزي علامة على التزام السعودية تجاه الاستقرار الاقتصادي والسياسي اللبناني وسيساعد في تعزيز ثقة المودعين في النظام المصرفي اللبناني.
    وقالت المؤسسة في بيان "هذا علامة على تضامن السعودية مع لبنان واستعدادها للقيام بدور مقرض الملاذ الأخير للاقتصاد اللبناني والنظام المصرفي لإمداده بالسيولة من العملات الأجنبية في أوقات تعرض الليرة اللبنانية للضغوط".





    ************************************************** **********


    حددت شروط الترخيص والتأسيس ومهام مدير الصندوق وطرح الوحدات
    هيئة السوق المالية تصدر مشروع لائحة صناديق الاستثمار

    أبها: الوطن
    أصدرت هيئة السوق المالية أمس مشروع لائحة صناديق الاستثمار بهدف تنظيم وتأسيس تلك الصناديق وإدارتها وطرح وحداتها.
    وجاء المشروع الأولي للائحة بعد دراسة العديد من التجارب الدولية ومناقشتها مع متخصصين في الاستثمار داخل المملكة وخارجها.
    وحدد المشروع فئات صناديق الاستثمار بأربعة صناديق هي صناديق الاستثمار المتخصصة والقابضة وصناديق أسواق النقد وأخرى المستثمرة في صناديق أجنبية.
    كما حدد أسلوب طرح وحدات تلك الصناديق بطرح عام أو خاص ووضع شروط ومتطلبات للطرح الخاص بأن يكون المبلغ المطلوب دفعه من المطروح عليهم لا يقل عن مليون ريال أو ما يعادله، وأن يكون الطرح موجها فقط لأي من الشخصيات الآتية: حكومة المملكة، مؤسسة النقد، أي هيئة دولية أو سوق مالية تعترف بها هيئة السوق المالية، ومركز الإيداع، والأشخاص المرخص لهم المتصرفون لحسابهم الخاص، والشركات الاستثمارية، وأي أشخاص آخرين تستثنيهم الهيئة.
    ويعد طرح وحدات صناديق الاستثمار طرحا عاما إذا لم يف بالشروط السابقة للطرح الخاص.
    ونص مشروع اللائحة على عدم جواز الطرح العام أو الخاص لإحداث صندوق الاستثمار ما لم يتم إشعار الهيئة بذلك قبل 15 يوما على الأقل من الموعد المقترح للطرح. في حين أجاز للهيئة إجراء أي استقصاء تراه مناسبا لدراسة الطلب بما في ذلك حضور مقدم الطلب وتقديم معلومات إضافية خلال 30 يوما.
    وحول ضوابط الإشراف على صناديق الاستثمار نص المشروع على ضرورة إشراف مجلس إدارة معين من قبل مدير الصندوق بعد موافقة هيئة السوق على أن يكون ثلث الأعضاء على الأقل مستقلين وألا يقل عددهم عن عضوين.
    وحول مهام وواجبات مدير الصندوق أوضح المشروع أنه "ما لم يفصح مدير الصندوق بشكل مسبق أو فوري عن تضارب المصالح لمجلس إدارة الصندوق لا يجوز له ممارسة أي عمل ينطوي على أي تضارب جوهري بين مصلحته أو مصلحة أي صندوق استثمار آخر يديره.
    وأكد مشروع اللائحة على ضرورة فتح حساب منفصل لدى بنك محلي باسم كل صندوق استثمار يتم تأسيسه على أن يتم الفصل بشكل مستقل بين الأوراق المالية والأصول الأخرى لكل صندوق.
    ولا يجوز لمدير الصندوق زيادة أي رسوم أو مصاريف فوق الحد الأعلى المسموح به قبل إشعار مالكي الوحدات بمدة لا تقل عن 3 أشهر، ويتحمل المدير المسؤولية المالية عن خسائر الصندوق الناتجة عن الأخطاء بسبب إهماله أو سوء سلوكه المتعمد.
    واشترط مشروع اللائحة تعيين المحاسب القانوني فور التأسيس بعد موافقة مجلس الإدارة.
    ونصت اللائحة الأولية على أن تكون قرارات الاستثمار منسجمة مع ممارسات الاستثمار الجيدة والحكيمة بحيث تتوافر سيولة مالية كافية للوفاء بأي طلب استرداد متوقع.
    كما اشترطت عدم تركيز استثمار الصندوق في أي ورقة أو أوراق مالية معينة أو في بلد أو منطقة جغرافية أو قطاع عمل معين إلا إذا تم الإفصاح عن ذلك في شروط وأحكام التأسيس.
    ويجب على مدير صندوق الاستثمار الذي يعمل وفقا لمبادئ الشريعة الإسلامية أن يراجع كل ربع سنة على الأقل، التزام جميع استثمارات الصندوق بالمعايير المتبعة في تقرير أهلية الاستثمارات وفقا لمبادئ الشريعة الإسلامية ويجب على مدير الصندوق تبليغ مجلس إدارة الصندوق في الاجتماع المقرر التالي بأي مخالفات جوهرية.
    ووضعت اللائحة قيودا على الاستثمار في الصناديق منها:
    أ)تطبق القيود الاستثمارية إذا لم يؤسس صندوق الاستثمار ويعتمد من الهيئة بصفته صندوق استثمار متخصصاً، أو حصول الصندوق على استثناء محدد من الهيئة.
    ب) لا يجوز لصندوق الاستثمار تملك وحدات صندوق استثمار آخر إذا تجاوز إجمالي الوحدات التي تم تملكها ما نسبته (10%) من صافي قيمة أصول الصندوق الذي قام بالتملك، أو ما نسبته (15%) من صافي قيمة أصول الصندوق الذي تم تملك وحداته.
    ج)لا يجوز لصندوق الاستثمار امتلاك نسبة تزيد على (5%) من الأوراق المالية المُصدرة لأي مُصدِر.
    د)يجب ألا تزيد تعاملات صندوق الاستثمار مع أي طرف نظير أو مجموعة من الأطراف النظيرة عن نسبة (15%) من صافي قيمة أصول الصندوق، ما عدا الأوراق المالية الصادرة عن حكومة المملكة والإيداعات النقدية لدى البنوك المحلية.
    هـ)(1) لا يجوز لصندوق الاستثمار امتلاك نسبة تزيد على (10%) من صافي قيمة أصوله في أي فئة أوراق مالية صادرة من مُصدِر واحد، باستثناء الأوراق المالية الصادرة من حكومة المملكة وحكومات الدول الأعضاء في منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية والدول الأعضاء في مجلس التعاون لدول الخليج العربية.
    (2)في حال صندوق الاستثمار الذي يهدف بشكل رئيس (حسب شروط وأحكام الصندوق) إلى الاستثمار في الأسهم المدرجة في السوق، يجب ألا تزيد نسبة تملك ذلك الصندوق في أسهم أي شركة مساهمة على (10%) من صافي أصول الصندوق باستثناء الشركات المساهمة التي تزيد قيمتها السوقية على (10%) من إجمالي القيمة السوقية للسوق. ويجوز لذلك الصندوق التملك في تلك الشركات بنسبة لا تتجاوز نسبة القيمة السوقية للشركة إلى إجمالي القيمة السوقية للسوق.
    و)لا يجوز لصندوق الاستثمار المفتوح استثمار أكثر من (10%) من صافي قيمة أصوله في استثمارات صندوق غير قابلة للتسييل، وتشمل هذه النسبة استثمارات ذلك الصندوق غير القابلة للتسييل.
    ز)لا يجوز تنفيذ عمليات بيع على المكشوف قد يترتب عليه تحميل صندوق الاستثمار مسؤولية تسليم أوراق مالية تتجاوز نسبتها (10%) من إجمالي صافي قيمة أصوله. ويجب أن تكون الورقة المالية محل البيع على المكشوف نشطة التداول في وقت السماح بمثل هذا البيع.
    ح)لا يجوز لصندوق الاستثمار إقراض أي شخص، ولكن يجوز له تملك أدوات دين أخرى.
    ط)لا يجوز لصندوق الاستثمار أن يتحمل المسؤولية عن أو يضمن أو يقر أو يصبح بشكل مباشر أو مشروط مسؤولا عن أي التزام أو مديونية لأي شخص.
    ي)لا يجوز لصندوق الاستثمار تملك أي أصل ينطوي على تحمل أي مسؤولية غير محدودة.
    ك)يجب ألا يتجاوز اقتراض صندوق الاستثمار ما نسبته (10%) من إجمالي صافي قيمة أصوله باستثناء الاقتراض من مديره أو أي من تابعيه لتغطية طلبات الاسترداد.
    ل)لا يجوز أن تشمل محفظة صندوق الاستثمار أي ورقة مالية يكون مطلوبا سداد أي مبلغ مستحق عليها، ما لم تتم تغطية هذا السداد بالكامل من النقد أو الأوراق المالية التي يمكن تحويلها إلى نقد من محفظة الصندوق خلال (5) أيام.
    كما حدد مشروع اللائحة أسلوب طرح الوحدات وكيفية استردادها ووضع قيود على المستثمر في تلك الصناديق بحيث يجب على مدير الصندوق التأكد من عدم تجاوز استثمار أي مالك وحدات في صندوق الاستثمار ما نسبته 10% أو أكثر من صافي قيمة ذلك الصندوق.
    وإذا أدى أي استرداد لاحق من قبل مالكي وحدات آخرين إلى تجاوز استثمار مالك وحدات حالي نسبة تتجاوز (10%) من صافي قيمة أصول الصندوق فإنه يحظر على مالك الوحدات تملك وحدات أخرى، دون أن يطلب منه استرداد وحداته.
    أما إذا تجاوز استثمار مالك وحدات في صندوق استثمار ما نسبته (5%) من صافي قيمة صندوق الاستثمار، تعد الصفقات بين مالك الوحدات وذلك الصندوق ومديره - وأي صندوق استثمار آخر له المدير نفسه منطوية على تضارب مصالح بالنسبة إلى مدير الصندوق.
    وطالبت هيئة السوق المالية المعنيين بإبداء ملاحظاتهم على مشروع لائحة صناديق الاستثمار في موعد أقصاه 31 أغسطس المقبل لاعتماد اللائحة بصيغتها النهائية بعدها.

  9. #9
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الاخبار الاقتصادية ليوم الخميس 2/7/1427هـ






    المؤشر يصارع الآثار الجانبية ويستقر على ارتفاع
    تباين أحجام التذبذب والارتداد نتيجة السحب والتصرف


    * تحليل - أحمد حامد الحجيري:
    شهدت حركة أمس تذبذبات وارتدادات متتالية بأحجام غير متوازنة نتيجة السحب والتصريف وهو ما صوره لنا مؤشر السوق خلال تداولاته منذ البداية وحتى إقفاله مساءً مع تدني حجم التذبذب إلى 183مليون سهم وصلت كلفتها 10.5 مليار ريال موزعة على 287 ألف صفقة متأثراً بتسييل المحافظ لغرض الانتظار والاستعداد للوصول ربما بعد أن تحدد السوق نقطة المسار التصاعدي المرتقبة لتعتبر نقطة التحول الجديدة بعد الانتهاء من الاكتتاب في مدينة الملك عبدالله الاقتصادية التي قد يكون أثرها على السوق جزئيا منحصراً في حجم التداول والمفترض استيعاب ذلك الأثر خلال الأيام الأولى عنه ويرى بعض
    المضاربين أن نقطة الارتداد مرتبطة بهدوء الأوضاع السياسية في المنطقة ويبقى ذلك معلقاً بقناعة صناع السوق وكفايتهم من التجميع واستغلال تلك العوامل المحيطة وتوظيفهم لصالحهم وهو ما يعكسه حجم الطلب ومدى توافره على جميع أسهم الشركات المدرجة في السوق حيث ارتفعت أسهم 38 شركة مع الإغلاق تقودها معدنية بنسبة 9.9% إلى 105.25 ريال وتصدرت صدق قائمة النشاط بكمية قاربت 12مليون سهم متفاعلة مع حمى المضاربة إلى أن بلغت 42.5 ريال ثم ارتفع معدل العرض مع سرعة جني الأرباح لتقلص القيمة السوقية آخر المطاف على 38.75 ريال، كما أسهم قطاع الصناعة بشكل جيد ومتماسك في إيجابية مستوى السوق بالإضافة لدور الكهرباء الداعم بمعدل 1.41% عند السعر 18ريالاً كذلك تقدم الاتصالات قبل الإقفال بقليل مما جعل وضع الارتفاع مقنعاً ومعقولاً.
    هذا وقد بلغ عدد الشركات المتراجعة 36 شركة أقواها الأسماك بنسبة 7.38% خاسرة 4.5 ريال عند 57 ريالاً نتيجة البيع التراكمي بعد اكتسابها للارتفاع حتى نهاية أمس الأول كما كان لقطاع المصارف دور طفيف في تحجيم حدود الارتفاع أمس.





    ************************************************** ****



    هيئة سوق المال تصدر لائحة أولية لصناديق الاستثمار


    * الرياض - منيرة المشخص:
    تأكيداً لما انفردت به الجزيرة في وقت سابق فقد أصدرت هيئة سوق المال اللائحة الأولية الخاصة بصناديق الاستثمار متضمنة العديد من البنود المهمة والانظمة المتعلقة بها واشتملت اللائحة الجديدة على التعريفات الخاصة بالصناديق وشروطها وأحكامها وتصنيفاتها التي من بينها صندوق الاستثمار والصندوق العالمي وصندوق أسواق النقد وصندوق الاستثمار المفتوح واحتوت اللائحة على 64 صفحة تضمنت تعريفات هذه الصناديق وطبيعة علاقة الاطراف المعنية بها من مجالس إدارات ومديري وأعضاء مجالس ادارتها وأتعاب وحداتها ومالكي هذه الوحدات وقد طالبت الهيئة عموم المهتمين والمعنيين إبداء ملاحظاتهم وتقديم اقتراحاتهم عليها في موعد اقصاه يوم الخميس الموافق 21 أغسطس المقبل عبر بريدها الالكتروني أو عنوانها البريدي يشار إلى الجزيرة قد كشفت في وقت سابق حسب مصادرها الخاصة اتجاه هيئة السوق المالية لاصدار لائحة أولية خاصة بصناديق الاستثمار وفيما يلي بيان هيئة السوق الذي نشرته على موقعها الالكتروني:
    رغبة من هيئة السوق المالية في تشجيع الاستثمار المؤسسي لا سيما تأسيس صناديق الاستثمار والاشراف عليها ومراقبتها وبناء على نظام السوق المالية الصادر بالمرسوم الملكي رقم (م - 30) وتاريخ 2-6-1424هـ الذي نص في المادة (39) منه على صلاحية هيئة السوق المالية في تنظيم عمل صناديق الاستثمار أعدت الهيئة مشروعاً أولياً للائحة صناديق الاستثمار وذلك بعد دراسة العديد من التجارب الدولية في هذا المجال ومناقشة المشروع مع متخصص في الاستثمار داخل المملكة وخارجها. وحيث تجيز المادة الخامسة من نظام السوق المالية نشر مشاريع اللوائح والقواعد قبل اصدارها فقد أصدر مجلس الهيئة قراراً بنشر مشروع هذه اللائحة على موقع الهيئة على الرابط المعين أدناه من أجل استطلاع آراء وملاحظات المعنيين بشأنه قبل اقراره ويسعد الهيئة أن تتلقى ببالغ الشكر والامتنان هذه الآراء والملاحظات سواء على البريد الالكتروني أو الفاكس (3797386) أو العنوان البريدي (ص ب330033) الرياض 11211 عناية الإدارة العامة لتمويل الشركات.
    وذلك في موعد أقصاه يوم الخميس 7-8-1427هـ الموافق 31-8-2006م وستكون جميع الآراء والملاحظات محل العناية والدراسة لغرض اعتماد الصيغة النهائية للائحة.





    ************************************************** **********




    إشادة جماعية بالأبعاد الاقتصادية للمبادرة
    رؤساء المنظمات والاتحادات المصرية والعربية في حديث عن مبادرة خادم الحرمين الشريفين


    * القاهرة - مكتب (الجزيرة) - عبد الله الحصري - أحمد سيد:
    رحب مديرو المنظمات وأمناء الاتحادات العربية المنبثقة عن جامعة الدول العربية بمبادرة خادم الحرمين الشريفين بتقديم مساعدات مالية ضخمة لإعادة الإعمار في لبنان وفلسطين والحفاظ على تماسك اقتصادهما الوطني بعد الاعتداءات الغاشمة التي شنها الاحتلال الإسرائيلي على البلدين وأدت إلى تدمير البنية التحتية والقضاء على مقومات الحياة والأنشطة الاقتصادية فيهما.
    وأكدوا ل(الجزيرة) أن مبادرة الملك عبد الله بن عبد العزيز ليست جديدة عليه وعلى مواقفه العروبية لدعم أي بلد عربي يتعرض لمحنة كما يحدث للبنان وفلسطين حالياً.
    توقيت مهم
    وقال الدكتور فؤاد شاكر الأمين العام لاتحاد المصارف العربية الذي يتخذ من بيروت مقراً له: إن مكرمة خادم الحرمين الشريفين بإيداع وديعة لدى البنك المركزي اللبناني بقيمة مليار دولار بدون فوائد إضافة إلى منحة قدرها 500 مليون دولار تعد نواة لتأسيس صندوق عربي دولي لإعادة إعمار لبنان، ستساهم بشكل كبير في إعادة العافية للاقتصاد اللبناني الذي تأثر سلبيا بالهجوم الوحشي الإسرائيلي على مختلف القطاعات، كما سيعيد القوة إلى الليرة اللبنانية بعد انهيارها جراء الاعتداء الإسرائيلي إضافة إلى ندرة العملات العالمية الأخرى.. ولاسيما أن أوراق العملة الأمريكية تنفد في بيروت مع إقبال اللبنانيين الذين يخشون أن يطول النزاع الدائر حالياً على الاحتفاظ بالدولار، مع قطع الحصار الإسرائيلي الإمدادات المالية الأمر الذي اضطر البنوك اللبنانية إلى وضع حدود قصوى لكمية الدولارات التي يمكن للعملاء سحبها من ماكينات الصرف الآلي ومن الفروع رغم أن المصرفيين يقولون: إن اليورو والجنيه الإسترليني والين وعملات أخرى متوفرة.
    وأضاف أن مبادرة العاهل السعودي جاءت في وقتها تماما لإنقاذ الاقتصاد اللبناني، حيث يعتمد لبنان على المبادرة الفردية وعلى موقعه الجغرافي للتعويض عن النقص في موارده الطبيعية وتشكل الواردات والتحويلات التي يرسلها ملايين اللبنانيين المقيمين في الخارج إلى أهلهم في الداخل نسبة لا بأس بها من الداخل القومي.. وقد أدي اعتماد الاقتصاد اللبناني على الخدمات والتجارة والقطاعين المصرفي والمالي بالإضافة إلى سوق العملات الحرة فيه إلى جعله مركزاً تجارياً وسياحياً رئيسياً في المنطقة العربية قبل الحرب الأهلية في السبعينات والتي تتجدد اليوم بشكل مختلف.. موضحا أن لبنان يعتمد اعتمادا كبيرا على الاستثمار الأجنبي المباشر الذي مثل 10% من الناتج المحلي الإجمالي لعام 2005م وذلك لتمويل العجز في المعاملات الجارية الذي بلغ نحو 13% من الناتج المحلي الإجمالي العام الماضي.
    وأوضح شاكر أن الحكومة اللبنانية مدينة للمصارف اللبنانية بما يعادل 17 مليار دولار لذلك من الضروري جداً أن يستمر القطاع المصرفي في تلبية حاجات الدولة التمويلية، الأمر الذي يساهم في عدم انهيار المالية العامة، وهذا هو الدور الأساسي للقطاع المصرفي، وهو الاستمرار في تمويل الدولة والقطاع الخاص، بأحجام كافية من القروض وبشروط مقبولة.. وهذا هو الدور الطبيعي المنوط بأي قطاع مصرفي في أي بلد وأكد أن الوديعة السعودية ستعيد النشاط للقطاع المصرفي اللبناني وستساعده على القيام بدوره في هذه المرحلة المهمة من تاريخ لبنان والتي تعاني فيها أكبر محنة سياسية واقتصادية تعرضت لها وهذا ما ينطبق أيضا على الوضع الفلسطيني الذي يعاني أزمة مالية خانقة وحصار اقتصادي تفرضه عليه إسرائيل والذى هو أحوج الآن إلى الدعم المادي من أي وقت مضى الأمر الذي يؤكد أهمية الدور الذي ستلعبه الأموال السعودية التي ستضخ في شرايين الاقتصاد اللبناني والفلسطيني.
    نهوض بالوضع الزراعي
    وثمن الدكتور سالم اللوزي المدير العام للمنظمة العربية للتنمية الزراعية قرارات خادم الحرمين الشريفين لإنقاذ الاقتصاد اللبناني والفلسطيني ومساعدة شعب البلدين الذي يلاقي الويلات جراء القصف الوحشي المستمر من الاحتلال الإسرائيلي.. مشيراً إلى أن المبالغ التي رصدها العاهل السعودي للحكومة اللبنانية ستساعد الدولة على النهوض بالوضع الزراعي الذي عانى من الحرب الجارية حالياً وتسبب في إضعاف الاقتصاد الوطني حيث تحتل الزراعة نحو 38% من مساحة البلاد وتتمحور بشكل رئيسي حول زراعة القمح والخضار والفواكه والتبغ والزيتون بالإضافة إلى تربية المواشي.. ناهيك عن نشاط قطاع الدواجن في لبنان الذي يضم نحو 1500 مزرعة دجاج و300 مزرعة لإنتاج البيض، إضافة إلى مربي الدواجن في القرى.
    وأكد أن الدولة ستستفيد من هذه المنحة في تعزيز الاقتصاد اللبناني، واستكمال خططها السابقة بتخفيض الضرائب على الدخل وعلى كثير من السلع المستوردة بهدف حث أصحاب الأموال على الاستثمار في قطاع الزراعة.. مشيرا إلى أن الأضرار المباشرة التي لحقت بالاقتصاد اللبناني منذ بدء الهجوم الإسرائيلي تقدر بأكثر من خمسة مليارات دولار والأضرار تزيد كل لحظة بسبب مواصلة إسرائيل شن غاراتها على البني التحتية، لا سيما على الطرقات وشبكات المواصلات.
    وأضاف أن المملكة العربية السعودية تؤكد كل يوم بالأفعال لا بالأقوال دعمها القوي للبلدان العربية الشقيقة في المحن التي تواجهها كما تؤكد مساندتها للقضايا العربية والحق العربي ولعل المبادرة الكريمة لخادم الحرمين الشريفين بتخصيص هذه المنح الكبيرة لدعم جهود إعادة الإعمار في لبنان وفلسطين تكون بداية لحملة عربية على المستويين الشعبي والحكومي لتقديم المنح وجمع التبرعات للوقوف بجانب البلدين الشقيقين في محنتهما.
    ومن جانبه قال خالد أبو إسماعيل رئيس اتحاد غرف التجارة والصناعة والزراعة للبلاد العربية إن المساعدة التي أعلن عنها الملك عبدالله تؤكد مدى ريادة المملكة ودورها الرائد في المنطقة العربية إضافة إلى دورها الملموس على مستوى العالم الإسلامي، مشيرا إلى أن وضع خادم الحرمين الشريفين لنواة صندوقين عربيين لإعادة إعمار لبنان وفلسطين سيسهم في تشجيع العالم الإسلامي حكومات وشعوبا على المساهمة في الصندوقين وحول اللغة التي تحدث بها الملك عبدالله عن العدوان الإسرائيلي الغاشم ووصفه بالمتغطرس قال خالد أبو إسماعيل إنها تعد تطورا جديدا في هذه الأثناء التي يمر بها لبنان وأضاف أبو إسماعيل أن السعودية أودعت مليار دولار في البنك المركزي اللبناني تعزيزا للاحتياطيات بالعملات الأجنبية مما يؤكد أنها أول من يدعم حكومة لبنان في سعيها لتعزيز الاستقرار النقدي.
    وأكد أبو اسماعيل أن مبادرة خادم الحرمين الشريفين ستحاول التخفيف من كل الخسائر التي تكبدها الاقتصاد اللبناني.. معربا عن أمله أن يسارع باقي الحكام العرب والمؤسسات الخاصة العربية في التبرع للصندوق الذي وضع نواته الملك عبد الله لإعادة اعمار لبنان، ولا سيما أن الخسائر كبيرة في القطاع الصناعي اللبناني حيث إن مصنعي الورق والبلاستيك وحدهما كانا يصدران بحوالي مليوني دولار أسبوعيا، في حين أن حركة التصدير من الجنوب كانت بحدود عشرة ملايين دولار شهريا بين منتجات زراعية وصناعية.
    تعبير عن التضامن العربي
    وقال محمد المصري رئيس اتحاد الغرف التجارية المصرية وعضو مجلس إدارة اتحاد الغرف العربية إن المبادرة السعودية تعبير حقيقي عن التضامن العربي خاصة في الأزمات كتلك التي يتعرض لها لبنان وفلسطين وأوضح أن الملك عبدالله اشتهر بخيريته حتى انه في خطوة غير مسبوقة خفض سعر البنزين في المملكة ورفع رواتب الموظفين بنسبة 30% وسدد الديات والمديونيات عن الموقوفين في المملكة، ولذا ليس غريبا أن يكون أول من يحمل هم الأمة الإسلامية والعربية ككل، ولعل خطوته بالدعوة إلى إنشاء صندوقين عربيين دوليين لدعم إعادة الإعمار في لبنان وفلسطين تشجع الحكومات والشعوب العربية والإسلامية على الإسهام ولو بالقليل لزيادة حجم هذين الصندوقين الذين كانت المملكة أول المساهمين فيهما.
    وأشار إلى البيان السعودي الذي أكد بأن التعامل الإنساني هو أهم أوليات الموقف الآن وأكثر ما يجب اتخاذه حيال ما يحدث يعد بيانا قويا خاصة بالإعلان عن بدء حملة تبرعات سعودية شعبية في خطوة تهدف إلى مشاركة المواطن السعودي في دعم الشعبين الفلسطيني واللبناني وأضاف أن السعودية بتحركها السياسي تفرض على الجميع تقديم دعم سخي من كل عربي وكل مسلم، مؤكدا أن موقف الملك عبد الله يدل على شجاعة من أجل الكرامة كأمل جديد لم يكن يتوقعه أحد وهو على الأقل يخيف إسرائيل من وجود تحرك عربي وإسلامي.
    فخسائر القطاعات الإنتاجية في لبنان وفلسطين، من صناعة وزراعة وغيرهما، تزداد يوماً بعد يوم، جراء العدوان الإسرائيلي المتمادي والمستمر، خصوصا على البنية التحتية من جسور وطرقات، وتقطيع أوصال الوطن في الداخل، وعزله عن محيطه العربي وعن العالم، جراء الحصار البري والبحري والجوي، مما أوقع الاقتصاد الوطني في أزمة خانقة، لجهة الإنتاج والتصدير، ثم التصريف الداخلي بعدما فرضت إسرائيل على اللبنانيين والفلسطينيين نوعا من نمط الحياة يقتصر فقط على استهلاك السلع الضرورية جدا كالخبز والمواد الغذائية.
    وأضاف أنه من السابق لأوانه تقدير خسائر القطاعات الإنتاجية في لبنان، باعتبار أن آلة التدمير الإسرائيلية الهمجية ما زالت تعمل متجاهلة النداءات الداخلية والعربية والعالمية لوقف التدمير.
    وتقدر خسائر الصناعة والزراعة حسب رؤساء الغرف التجارية والصناعية في بيروت والمناطق بمئات ملايين الدولارات جراء قصف وتدمير عدد من المصانع في الجنوب والشويفات والضاحية الجنوبية والبقاع وغيرها من المناطق، وترتفع هذه الفاتورة إلى مليارات الدولارات إذا أضفنا إليها كلفة إعادة إعمار ما دمرته وخربته إسرائيل من المصانع والمعامل والبنية التحتية من جسور (أكثر من 50 جسرا) ومطارات ومرافئ وإصلاح طرقات في مجمل الأراضي اللبنانية، عدا إعادة بناء الأبنية السكنية وترميم الأبنية في المناطق والضاحية الجنوبية.
    وأشار إلى أنه على الرغم من صعوبة الإحصاءات الدقيقة في هذا الصدد، إلا أنه يمكن التركيز على الخسائر الناتجة عن قيمة الصادرات اللبنانية التي كانت حركتها في تصاعد مستمر منذ أول العام الحالي.
    فقد خسرت الصناعة كصادرات في الشهر الحالي حوالي 285 مليون دولار، ناهيك عن القطاع الزراعي وهو القطاع الإنتاجي الأكبر في المنطقة متوقف عن العمل جراء العدوان المستمر وصعوبة الوصول إلى البساتين. أما القطاع الصناعي فمشكلاته أكبر حيث يدمر ويستهدف بشكل دائم.
    وقد دمرت إسرائيل ثلاثة من أكبر المصانع وهي مصنع للورق في (كفرجرة) ومصنع البلاستيك في صور وكل المعامل الحرفية الصغيرة التي تقع في الأبنية التي تقصف أو تدمر وهذه تعد بالعشرات.
    دور رائع للمملكة
    وأكد محمود العربي الرئيس الأسبق لاتحاد الغرف التجارية المصرية أن قرار خادم الحرمين الشريفين يعبر عن الدور الرائع للمملكة التي تعد سباقة دوما لمساعدة الدول الإسلامية في شتى أنحاء العالم، مشيرا إلى أن السعودية أودعت مليار دولار في البنك المركزي اللبناني لتعزيز الاحتياطات بالعملات الأجنبية لمواجهة أثر العدوان الإسرائيلي على لبنان المتواصل..
    وأضاف أن الخسائر التي تكبدتها لبنان نتيجة الغارات الإسرائيلية المتواصلة ارتفعت من ملياري دولار إلى أكثر من أربعة مليارات دولار وتتزايد كل ساعة، حيث تصل خسائر لبنان في قطاع البنية التحتية إلى عدة مليارات من الدولارات بعد تدمير شبكات الطرق والجسور والاتصالات ومحطات الكهرباء والموانئ والمطارات.
    وقال إن تصريحات خادم الحرمين الشريفين التي قال فيها: إن الهجمات العسكرية الإسرائيلية على لبنان والفلسطينيين قد تطلق شرارة حرب في المنطقة، وأن السعودية تحذر الجميع من انه إذا سقط خيار السلام بسبب الغطرسة الإسرائيلية فلن يكون هناك خيار آخر غير الحرب هي تصريحات تتسم بالجرأة في وقت شعرت فيه الشعوب العربية بخيبة أمل تجاه الرؤساء العرب الذين لم تبلغ تصريحاتهم المستوى المطلوب.
    وأضاف محمود العربي أن الملك عبدالله عبر بالفعل عما يجيش بصدر الشعوب العربية خاصة قوله: إنه لا أحد يمكنه أن يتوقع ما سيحدث إذا خرجت الأمور عن نطاق السيطرة بعد أن أعلن العرب السلام خيارا إستراتيجيا وقدموا اقتراحا واضحا وعادلا لمقايضة الأرض بالسلام وتجاهلوا دعوات المتشددين الذين يعارضون اقتراح السلام مضيفا أن الصبر لا يمكن أن يدوم إلى الأبد.
    وأضاف أن تصريحات الملك عبدالله نبعت من أنه هو الذي كان تقدم بمبادرة سلام عربية في قمة 2002م العربية عرض فيها على إسرائيل سلاما شاملا مقابل إعادة الأراضي التي احتلتها في حرب الشرق الأوسط 1967م.





    ************************************************** *********



    رأي اقتصادي
    التحول من حرب اقتصادية غير ملعنة إلى أخرى معلنة
    د. محمد اليماني


    المتابع الدقيق لسياسات الكيان اليهودي في فلسطين يعي أن الأحداث الجارية الآن في غزة ولبنان ما هي في أحد أوجهها إلا حرب اقتصادية أصبحت معلنة بعد أن كانت غير معلنة، والتي كانت قد بدت منذ أن طور العدو أشكال المواجهة مع العرب.
    وقد أخذت الحرب الاقتصادية ضد العرب أشكالاً متنوعة منها على سبيل المثال لا الحصر محاولة تكبيل الأصدقاء الأعداء بمجموعة من الاتفاقيات الاقتصادية والتجارية والتي ظاهرها الرخاء والازدهار العميمان وباطنها السم الزعاف. ومن يتمعن في لب هذه الاتفاقيات يجد أنها إن سمح لها أن تأخذ مداها فإنها ستؤدي في النهاية إلى نقل كثير من مفاتيح السيطرة على اقتصادات الدول العربية الاطراف فيها إلى الكيان اليهودي. وبالتالي لا يحتاج الأمر إلى أكثر من ضغطة زر لإحداث آثار كارثية على مجتمعات هذه الدول.
    أما في حال الرضا فإنه لا يمكن إغفال التشوهات التي تحدثها هذه الاتفاقيات مثل تشويه توزيع الموارد الاقتصادية، وتوزيع الثروة والدخل، والإخلال بهياكل الإنتاج وتكريس التبعية الاقتصادية بكل أشكالها.
    وتصبح الحرب الاقتصادية سافرة جداً عندما تدمر المدارس والمستشفيات والطرق ومحطات الكهرباء والمياه والمطارات والموانئ ومخازن الوقود والغلال ويقتل العلماء والمفكرين وأساتذة الجامعات.
    لا شك أن الحروب المعاصرة أصبحت حروباً اقتصادية في المقام الأول لكن صورها تختلف، ذلك أن الاقتصاد هو عصب الحياة فمتى أمكنت السيطرة عليه بشكل أو بآخر أمكنت السيطرة على المجتمع بكامل مقوماته ومكوناته لكن الذي يحدد الصورة الأنسب للحرب ولو بشكل جزئي هو التكلفة والعائد فالصورة ذات التكلفة الأقل والعائد الأعلى هي المتبعة، أما الأصل فهو قائم لا يتغير.
    ما نحتاجه هو إدراك طبيعة الحروب المعاصرة وأشكالها وبالتالي إعداد الوسائل الدفاعية التي تناسبها وأخذ بها في الاعتبار عند صياغة وبناء وتنفيذ الخطط والاستراتيجيات التنموية والاقتصادية.





    ************************************************** ***



    في الإقتصاد
    أحداث
    د. سامي الغمري


    على الرغم من المخاوف المصحوبة كلها لتداعيات أحداث الجنوب اللبناني التي أثرت سلبياً في نفسية متداول الأسهم العربية والخليجية وسلوكيته، ولما يقارب من أسبوعين، إلا أن سوق الأسهم السعودي وكغيره من أسواق المال والبورصات أعاد للأذهان مدى صعوبة التنبؤ باتجاهاته وتذبذبات أسعار الأسهم الحادة فيه، فقد كان يفترض أن تنخفض المؤشرات والأسعار انخفاضاً حاداً وهبوطاً إلى تحت مؤشر 10000 نقطة، إلا أنه تماسك في الأسبوع الأول من الأزمة. وعلى الرغم من مواقع الحذر كلها التي احتاط بها المتداولون في حالات الشراء والبيع إلا أن مؤشر السوق تماسك في الأسبوع الأول ليوم أو يومين ثم شهد هبوطاً مقبولاً خلال الأسبوع الثاني (بين 1 - 3%) وإذا ما أضفنا عامل مؤثر قوياً آخر يتمثل في طرح اكتتاب أسهم مدينة الملك عبدالله حالياً، فإننا نستطيع القول إن الأسهم السعودية تراجعت تراجعاً مؤقتاً نتوقع لها الرجوع حال اختفاء العاملين المؤثرين السابقين. ولا ننسى أن تأثير طرح اكتتاب مدينة الملك عبدالله ليس كغيره من الاكتتابات السابقة التي عشناها في الأشهر الماضية، فهي تختلف نوعاً وكماً، فقد توجه أكثر من عشرة ملايين مكتتب إلى البنوك لما تمتلكهم رغبة شراء قوية توضح قوة اندفاع المتداولين بشرائح المجتمع. وكان على الذين تنقصهم السيولة الكافية بيع بعض ما لديهم من أسهم محلية بسعر السوق والحصول مقابل ذلك على نقدها والسبق إلى اقتناص الفرصة، والربح الأكيد. ويعوضون بهذا الاكتتاب خسائرهم المالية حال إعلان نسب وتناسب الاكتتاب ورد الفائض للمواطنين في العاشر من الشهر الميلادي القادم (أغسطس). وعند حصر الأحداث المهمة التي تتحرك على أثرها أسواق الأوراق المالية نجد أن أقل من 25% من هذه التحركات كانت ترجع لأسباب سياسية واقتصادية، ولا غرابة في أن تحركات السوق ترتبط ارتباطاً كلياً مباشرة بما يدور حولها إيجابياً أو سلبياً. والذين سارعوا ببيع أسهمهم في بداية أزمة الجنوب اللبناني كانوا على يقين بأنهم سوف يجدون فرصاً أخرى طيبة حال عودة الأوضاع إلى حالها وحال بيع ما يخصص في اكتتاب مدينة الملك عبدالله، خصوصاً أن هناك جهوداً دولية لاحتواء أزمة الجنوب وعودة الهدوء لها - إن شاء الله - قريباً، وعندها تعود بعدها الأسهم إلى وضعها الطبيعي ،أي إنها ليست عشوائية أو اعتباطية وإنما تأتي ردود لما يدور حولها لأنها مبنية على منطق اقتصادي قوي يتخلص في اجتهاد كل متداول في تعظيم أرباحه إلى أقصى حد ممكن لها، وتقليص خسائره إلى أدنى حد لها. ولكل متداول يعرف أن كل الناس يخسرون في سهم ما أو في وقت ما وهذا أمر لا يمكن تفاديه، ولكن يمكننا أن نتعلم منه ونتعامل معه. ومن هنا تعد الخسارة حلقة في سلسلة الأرباح وأنها خطوة على طريق النجاح.





    ************************************************** ************



    الاتصالات تعرض فرصها الاستثمارية على رجال الأعمال بالمدينة


    * المدينة المنورة - مروان عمر قصاص:
    استضافت الغرفة التجارية بالمدينة المنورة مؤخراً وفداً من كبار مسؤولي هيئة الاتصالات والمعلومات برئاسة نائب محافظ هيئة الاتصالات المهندس عبدالرحمن الفهيد في ندوة استهدفت تعريف المستثمرين في القطاع الخاص بآخر التطورات والمستجدات في سوق الاتصالات والفرص الاستثمارية المتاحة في هذا القطاع، وكذلك الفرص الاستثمارية في مشروع التراخيص الجديدة لتقديم خدمات الاتصالات الثابتة والمتنقلة. وقد أشاد أمين عام الغرفة التجارية الصناعية بالمدينة المنورة الدكتور لؤي بن بكر الطيار بالدور الإيجابي والكبير الذي تبذله الهيئة وما تتميز به من شفافية في طرح الفرص الاستثمارية، وما سوف ينعكس إيجابياً على تطوير وانتشار خدمات الاتصالات في المملكة بصفة عامة والمدينة المنورة بصفة خاصة.

  10. #10
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الاخبار الاقتصادية ليوم الخميس 2/7/1427هـ





    المؤشر يحفظ ماء الوجه ويغلق مرتفعا 18 نقطة نهاية الاسبوع

    حسن السلطان - الدمام

    شهد المؤشر خلال تداول اخر يوم من الاسبوع تذبذبا حادا في حركته خلال التداول قبل ان يغلق مرتفعا 18 نقطة عند 10.393 نقطة منخفضاً تحت نقطة الدعم التي كسرها قبل نهاية تداول الاسبوع بيوم وكان المؤشر خلال فترة التداول امس بدأ حركته منخفضا عند 10.266 نقطة قبل ان يعود للصعود ويصل الى اعلى نقطة تداول 10.479 نقطة بعدها واصل المؤشر النزول ليهبط الى ادنى مستوى عند 10.227 نقطة وقبل نهاية التداول عاد ليغلق مرتفعاً كاسبا 0.18 بالمائة . واغلقت قطاعات البنوك والخدمات والزراعة منخفضة وكان اكثرها خسارة قطاع الزراعة والذي خسر 2.20بالمائة في حين كان اكثر القطاعات الرابحة هو قطاع التأمين الذي ارتفع بنسبة 2.13 بالمائة وجاء بعده قطاع الكهرباء مرتفعاً بـــ 1.41 بالمائة . وتراجعت شركة الكهرباء والمواشي المكيرش في الشركات الاكثر نشاطاً بالكمية حيث كانت اكثر شركة عليها نشاط في التداول امس شركة صدق والتي ارتفعت بنسبة طفيفة في ظل تراجع واضح لاكثر الشركات القيادية والتي تعيش استقرارا في اسعارها بعد اعلان ارباح الربع الثاني .
    ويتضح انخفاض السيولة خلال التداول امس حيث كانت القيمة المتداولة 10 مليارات ريال وهي اقل من اليوم السابق بملياريي ريال وهذا يدل على تراجع واضح خلال هذا الاسبوع في حجم السيولة الموجودة في السووق والتي اسهمت على انخفاض السوق 100 نقطة من مطلع هذا الاسبوع . ويعيش سوق الاسهم تراجع واضح خلال الاسابيع الماضية والتي وصل فيه المؤشر الى نفس المستوى عند انهيار فبراير ويؤكد بعض المحللين على ان حرب لبنان هي السبب في تراجع السوق في ظل تحذيرات بأن تمتد الحرب في المنطقة مما يشكل قلقا كبيرا لدى المتعاملين .





    ************************************************** ************



    في محاضرة عن الاستثمار السعودي بغرفة الشرقية

    تفعيل دور صناع السوق وفك الارتباط النفسي بين أسعار النفط وقيمة أو سعر المؤشر


    سماح سلطان ، علياء الهاجري - الدمام

    نظم مركز سيدات الأعمال بالغرفة التجارية الصناعية بالدمام مساء أمس الأول بقاعة الجزيرة محاضرة تحت عنوان (الاستثمار الأمثل بسوق الأسهم السعودية) وألقى المحاضرة طلعت زكي حافظ الرئيس التنفيذي لشركة اتحاد الأصول للتنمية والاستثمار والمستشار الاقتصادي والمالي والإداري والكاتب والمحلل الاقتصادي وقد بدأ المحاضرة بتعريف عام عن الاستثمار السعودي ودوافعه وخصائص سوق الأسهم السعودية وعلاقة السوق بالاقتصاد السعودي بعدها تحدث عن محفزات الاستثمار في السوق السعودي وعناصر القرار الاستثماري بسوق الأسهم السعودية والتي تتكون في الغالب من مؤشر السوق ومعلومات دقيقة حول وضع السوق ومن تقارير مالية تصدرها الشركات ومنتديات الأسهم في مواقع الانترنت كما تطرق المحاضر في حديثه إلى خطوات القرار الأمثل للاستثمار في السوق وذكر عوامل مساعدة للارتقاء بأداء السوق من تفعيل لدور صناع السوق في هذا المجال وفك الارتباط النفسي بين أسعار النفط وقيمة أو سعر المؤشر بالإضافة إلى الشفافية والوضوح في الاستثمار من قبل الشركات المدرجة بالسوق وأهم من ذلك الاستمرار في تطبيق العقوبات على المخالفين انظمة ولوائح الاستثمار بالسوق السعودي وقد دعم حافظ حديثه هذا بالدراسات والإحصاءات والبيانات والجدولة التي تثبت ما أراد إيصاله من معلومات للحاضرات اللاتي تفاعلن كثيرا مع هذه المحاضرة خاصة حين تم فتح المجال لهن للأسئلة والنقاش حول ما جاء في المحاضرة من محاور متعددة.
    حاجة المستثمر إلى التوعية
    (اليوم) استطلعت آراء الحاضرات والبالغ عددهن (35) سيدة من تربويات وإداريات وسيدات أعمال وكانت لهن هذه الآراء عن المحاضرة:
    أم عبد العزيز سيدة أعمال قالت : حقيقة أحب حضور مثل هذه الندوات والمحاضرات التي تلقي الضوء على السوق السعودي ولها دور كبير في توعية المستثمرين بالسوق السعودي وتثقيفهم بالقضايا الاقتصادية والاستثمارية خاصة هذه الأيام مع كثرة المحللين في وسائل الاعلام المختلفة وإدعاء كل منهم معرفته الكافية بقرارات السوق وأنظمته مما يجعل المستثمر السعودي في حيرة من أمره أمام مثل هؤلاء المحللين المختلفين في تفكيرهم وتحليلاتهم ونظرتهم للسوق كل حسب رأيه، لذلك المستثمر اليوم بحاجة إلى مثل هذه المحاضرات لتوعيته بالسوق بشكل جيد.
    تفعيل دور وسائل الإعلام
    من جهتها قالت أم ثامر وهي مستثمرة بالسوق السعودي : حضوري اليوم هو للاستفادة والاطلاع لأنني حقيقة غير مطلعة على السوق بشكل جيد مما سبب لي خسارة كبيرة في سوق الأسهم الفترة الماضية لذلك أحرص على حضور مثل هذه المحاضرات للتثقيف.
    ضرورة تكثيف المحاضرات
    تهاني الدوسري مستثمرة جديدة بالسوق السعودي قالت : بما أني مستثمرة جديدة بالسوق فانني أحرص على التزود بمعلومات وافرة وفوائد عديدة حول السوق السعودي خاصة فيما يتعلق بسوق الأسهم كما أني أهتم بتطوير ذاتي للدخول في مشاريع اقتصادية في المستقبل.
    الأمل بارتفاع المؤشر
    موضي محمد قالت : لدي محفظة منذ أكثر من 25 عاما وكنت أربح منها ولكن بعد النكسة التي حدثت لسوق الأسهم في فبراير الماضي خسرت خسائر كبيرة وحضرت لهذه المحاضرة للاستفادة والتثقيف أكثر في السوق السعودي وتتابع : لأن الإنسان بطبيعته يحب أن يطور نفسه في جميع المجالات ويختار المكان المناسب لاهتماماته كان حضور هذه المحاضرة أمرا ضروريا والآمال بالنسبة لي معلقة على السوق بالعودة إلى مؤشر الارتفاع إلى 20 ألف نقطة كما يتمناه الجميع وأتمنى أن يكون هناك محللون لديهم تصريح يخولهم للتحليل عن وضع السوق وطمأنة المستثمر بأوضاع السوق وذلك لأن المرأة بطبيعتها تتأثر بمن حولها.. أخيرا أتمنى أن تكون هناك مصداقية في التحليل المالي والتفسير الاقتصادي للسوق السعودي .





    ************************************************** ************



    كيف تكون مضاربا ناجحا؟



    وصلت رسائل عديدة تطلب المساعدة في اوقات الدخول والخروج يوميا وإعطاءهم توصيات شراء وذلك بعد مشاركة لي في منتدى الاستشارات الخاصة ذكرت فيها انني بفضل الله وكرمه احقق يوميا من 4 بالمائة الى 5 بالمائة يوميا عن طريق المضاربة. وذكرت انني قد حققت في يومي الاربعاء والخميس الماضيين حوالي 14 بالمائة من رأس المال بدون اي مبالغة.
    ومنذ بداية انهيارات مايو وحتى الآن ربحت اكثر من نصف رأس مالي. ففي عز ايام الانهيارات كنت ادخل صباحا واضارب وحققت في تلك الايام مكاسب جيدة ولله الحمد والشكر وكل الفضل.. وانا احاول مساعدة البعض ولكن انهماكي في المضاربات قد يعيقني عن ارسال رسائل خاصة لكل زميل عن اي عملية بيع او شراء اقوم بها يوميا. حيث تصل احيانا عمليات البيع والشراء التي انفذها فوق العشر مرات. ولكنني احب مشاركتكم طريقتي في العمل في هذا السوق فقد تفيدكم. لا اذكر ذلك مباهاة. ولكنني اذكر ذلك حسب طلب البعض مني وايضا لانني آسى واحزن للبعض عندما يقول شخص انه متعلق في اسهم بأسعار ما قبل الانهيار. لعل وعسى ان تعود الاسعار كما كانت!
    والبعض يقول انه خارج السوق منذ اسبوعين او شهر! هذا اسمه تجميد للمال بدون فائدة، وانا اعتبر ان تجميد المال خسارة! السوق يا جماعة فيه خير كبير سواء طالع او نازل. ولابد ان تجاريه في نزوله وطلوعه! المضاربة هي الحل للخروج بمكاسب في الايام الحالية! فالمضاربة هي روح عالم الاسهم! فانا اكره الاستثمار وقد طلقته تطليقا منذ زمن واكره تعليقاته المميتة! وفي هذه الايام تطلب بالسعر الذي تريد وينفذ لك بسهولة, ليس كما كان الوضع قبل الانهيار! وليس من العيب البيع عند احمرار المؤشر كما يكابر البعض ويقول لا للبيع. ويضع العناوين البراقة لذلك! واذكر عنوانا احزنني في فترة الانهيار لزميل يقول (لن ابيع ولو وضعوا السيف على رقبتي)! لم المكابرة؟؟
    وذلك السهم سعره الآن اقل من نصف سعره قبل الانهيار, ولا حول ولا قوة الا بالله, فما رايكم لو باعه عند بداية الانهيار وعاود التقاطه من تحت! ولكنها مشيئة الله.
    فانا اول من يبيع عند بداية النزول واول من يشتري عند اشتمام رائحة الارتداد. واهوى التقاط اسهمي من تحت واكره التعليق! ولابد ان تكرهوه ايضا! وبالنسبة لميزة السوق السعودي فان هناك مؤشرا يدلك على وقت الدخول والخروج الا وهو سهم الكهرباء! وطريقتي التي انصحك بها هي نفس طريقة اي مضارب في هذا السوق (لست عبقريا) وهي كالتالي:
    1- وهي ان يكون سهم الكهرباء تحت متابعتك الشديدة دائما, فكن متلازما مع هذا السهم في طلوعه ونزوله (اشتري عند بداية طلوع الكهرباء وبع عند بداية نزوله) وكن سريعا في ذلك.
    2- وببساطة تعرف وقت الدخول بعد نزول ما عندما تجد ان الطلبات على سهم الكهرباء بدأت تعود بقوة وايضا لابد ان تكون كمية الطلبات كبيرة عند كل ربع ريال (على الاقل طلبات بثلاثين الف سهم عند كل ربع ريال). بشرط ان لا تدخل في السوق حتى تجد ان الكهرباء ارتدت طلوعا ريالا ونصف او ريالين على الاقل. عندها ادخل بسرعة في الاسهم الاكثر نزولا واشدد على السرعة. فالارتداد في الغالب يكون سريعا ومضاربو السوق سريعون جدا في انتهاز الفرص!
    3- وبالنسبة لمعرفة وقت الخروج من السوق هو ضعف الطلبات على سهم الكهرباء وتجد في نفس الوقت ان الحد الادنى لسعر سهم الكهرباء في ذلك اليوم احتمال كسره قريبا فعندها صف المحفظة ولو بخسارة بسيطة وستعاود التقاط اسهمك بارخص مما بعت!
    4- المضاربة تحتاج الى خبرة وسرعة في اتخاذ القرار في التنفيذ, واحيانا تكون هناك عروض ممتازة اذا لم تقرر شراءها في ثوان سبقك بها غيرك!
    5- وكي تكون مضاربا محترفا لابد من معرفة نقاط الدعم والمقاومة لكل سهم, وهي متغيرة يوميا حسب وضع السوق، فبمعرفتها تستطيع شراء الاسهم بأسعارها الدنيا الامنة لكي تكون في امان من الخسارة وتتخلص منها بسهولة في حالة معاودة النزول مرة اخرى لا قدر الله.
    6- لا تطمع, ريال او ريالان مكسب جيد, بع وخذ غيرها من الفرص.
    7- تقبل الخسارة البسيطة عند خروجك ولا تكابر فستلتقط اسهمك إن شاء الله بأرخص مما بعت!
    8- في حالة طلوع قوي للسوق في آخر دقائق الفترة المسائية اشتر وبع عند الافتتاح فورا, ولا تنتظر ففي الغالب يهبط السعر بعد الافتتاح بدقائق.
    9- في حالة هبوط قوي للسوق او انهيار وقد شارف على الاقفال مساء احذر من الشراء فسيكون الافتتاح في اليوم التالي احمر نزولا، وانتظر الى الـ 20 دقيقة بعد افتتاح الفترة الصباحية واشتري بأسعار تقل عن الاقفال السابق بـ 4 بالمائة او 5 بالمائة وانتظر حتى ترى وضع السوق بمتابعة سهم الكهرباء (كما اشرت سابقا) وقرر حسب حركة هذا السهم المتحكم في السوق فقد يحقق سهمك النسبة طلوعا وتحقق اكثر من 15 بالمائة من رأس مالك في يوم واحد!
    10- للعلم فالمضاربة اليومية تحتاج الى بذل مجهود ذهني كبير وتحتاج الى جزء كبير من وقتك وتفكيرك وهي متعبة جدا, وهي سبب رئيسي لامراض الضغط والسكر والقلب وزعل ام العيال منك!
    11- المضارب الناجح يستطيع تدبيل رأس ماله عدة مرات سنويا اما المستثمر قد يقتنع بـ 10 او 20 او 30 بالمائة سنويا ولكن باله مرتاح, اما المضارب فيبذل جهدا كبيرا فعلا ولكنه قد يجني في ايام ما يحققه المستثمر في سنة!

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الاخبار الاقتصادية ليوم الجمعة 11 / 6 / 1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 28
    آخر مشاركة: 07-07-2006, 04:30 PM
  2. الاخبار الاقتصادية واعلانات تداول ليوم الخميس 3/6/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 28
    آخر مشاركة: 29-06-2006, 03:46 PM
  3. الاخبار الاقتصادية ليوم الجمعة 27/5/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 17
    آخر مشاركة: 23-06-2006, 11:15 PM
  4. الاخبار الاقتصادية ليوم الخميس 26/5/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 17
    آخر مشاركة: 22-06-2006, 05:16 PM
  5. الاخبار الاقتصادية ليوم الاثنين 20/2/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 21
    آخر مشاركة: 20-03-2006, 08:26 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

يعد " نادى خبراء المال" واحدا من أكبر وأفضل المواقع العربية والعالمية التى تقدم خدمات التدريب الرائدة فى مجال الإستثمار فى الأسواق المالية ابتداء من عملية التعريف بأسواق المال والتدريب على آلية العمل بها ومرورا بالتعريف بمزايا ومخاطر التداول فى كل قطاع من هذه الأسواق إلى تعليم مهارات التداول وإكساب المستثمرين الخبرات وتسليحهم بالأدوات والمعارف اللازمة للحد من المخاطر وتوضيح طرق بناء المحفظة الاستثمارية وفقا لأسس علمية وباستخدام الطرق التعليمية الحديثة في تدريب وتأهيل العاملين في قطاع المال والأعمال .

الدعم الفني المباشر
دورات تدريبية
اتصل بنا