أنهى مؤشر البورصة الرئيسى تعاملات الأسبوع على تراجع لليوم الرابع على التوالي، مدفوعا بعمليات بيع من قبل المستثمرين والعرب والمصريين بالإضافة للأجانب غير العرب طوال الثلاث جلسات الماضية رغم بعض عمليات الشراء فى جلسة اليوم بسبب حالة القلق التى تسيطر على هؤلاء المستثمرين من احتمال فشل الحكومة الأمريكية فى سداد ديونها، التى حل وقت سدادها فى 2 أغسطس المقبل أى بعد أيام فى الوقت الذى ما زال الخلال قائما بين الجمهوريين والديمقراطيين فى الكونجرس الأمريكى لرفع سقف الدين العام والذى يسمح للحكومة بالاقتراض لمواجهة التزاماتها المادية.

وأغلق المؤشر الرئيسى للبورصة "إيجى إكى 30" متراجعا بنسبة 0.52% ليغلق عند مستوى 5022 نقطة، ويخسر رأس المال السوقى للسوق بذلك 5 مليارات جنيه خلال أربع جلسات بعد تراجعه من 387.7 مليار جنيه نهاية الأسبوع الماضى إلى 382.7 مليار نهاية تعاملات اليوم الخميس، فى حين ارتفع مؤشر الشركات المتوسطة والصغيرة "إيجى إكس 70" بنسبة 0.65%، وتراجع مؤشر "إيجى إكس 100" الأوسع نطاقا بنسبة 0.11%، وبلغ حجم التعاملات اليوم 344.8 مليون جنيه.

واستحوذ المستثمرون المصريون على 72.29% من إجمالى التعاملات وحققوا صافى بيع بقيمة 62.4 مليون جنيه، فى حين استحوذ الأجانب على 25.21 % وحققوا صافى شراء بقيمة 70.2 مليون جنيه، ومثل العرب نحو 2.51% وحققوا صافى بيع بقيمة 7.7 مليون جنيه.

أما المؤسسات فاستحوذت على 42.11% من إجمالى التعاملات وحققت صافى بيع بقيمة 3.1 مليون جنيه، مقابل استحواذ الأفراد 57.88% وحققوا صافى شراء بقيمة 3.1 مليون جنيه.

وتراجع عدد من الأسهم القيادية وعلى رأسها أسهم أوراسكوم تيلكوم بنسبة 1.03 % وأسهم القلعة بنسبة 1.8%، وأسهم أوراسكوم للإنشاء بنسبة 1.9%، وأسهم موبينيل بنسبة 0.57%، وأسهم المصرية للمنتجعات بنسبة 0.89%، واسهم هيرميس بنسبة 0.78%، واسهم بالم هيلز بنسبة 0.4*%.

المصدر