سنغافورة (رويترز) - أظهر مسح لرويترز يوم الثلاثاء أن السعودية أكبر بلد مصدر للنفط الخام في العالم ربما تخفض سعر البيع الرسمي للخام تسليم سبتمبر أيلول للعملاء الاسيويين مع تقلص الطلب في تايوان والصين والهند على خام الشرق الاوسط بسبب اغلاقات بمصاف.
وعزز اغلاق مصفاتين في الصين وتايوان واصلاحات في ثالثة في الهند التوقعات النزولية لاسعار الخام الثقيل الذي يشكل اللقيم الاساسي للمصافي الثلاث.
وأكبر انخفاض متوقع للخام العربي الثقيل حيث سيتراجع بما يصل الى 60 سنتا وفق ما أظهره المسح مقارنة مع انخفاض بواقع 20 سنتا للخام العربي الخفيف. واتفق كل المتعاملين على أن الهامش السعري بين الخامات الخفيفة والثقيلة سوف يتسع لاسباب بينها الهوامش الجذابة لزيت الغاز (السولار).
وقال متعامل لدى شركة في جنوب شرق اسيا تكرر الخام السعودي "في ظل اغلاق المصافي فان المعنويات في سوق الخام بوجه عام ضعيفة ومن ثم لا يمكنهم تجاهل هذه المعنويات رغم أن هوامش زيت الغاز ... داعمة الى حد كبير."
وكانت شركة أرامكو السعودية قد رفعت سعر الخام العربي الشهر الماضي بواقع 75 سنتا وهي زيادة أكبر من المتوقع بكثير.