الرياض (رويترز) - أعلن رجل الاعمال السعودي الامير الوليد بن طلال رئيس مجلس ادارة شركة المملكة القابضة يوم الثلاثاء عزم شركته انشاء أعلى برج في العالم في مدينة جدة بتكلفة 4.6 مليار ريال (1.23 مليار دولار) بالتعاون مع مجموعة بن لادن للمقاولات.
ويأتي المشروع العملاق "برج المملكة بجدة" - الذي سيتجاوز طوله 1000 متر - كمرحلة أولى ضمن مشروع متكامل يحمل اسم "مدينة المملكة" تقدر تكلفته الاجمالية بنحو 75 مليار ريال وسيضم فندقا يحمل العلامة التجارية "فورسيزونز" وشققا سكنية وفندقية ومكاتب ووحدات سكنية.
وكانت المملكة القابضة أعلنت في بيان نشر في وقت سابق يوم الثلاثاء على الموقع الالكتروني للبورصة السعودية أن احدى الشركات الزميلة - شركة جدة الاقتصادية - وقعت اتفاقا بقيمة 4.6 مليار ريال مع مجموعة بن لادن لبناء أعلى برج في العالم بمدينة جدة ثاني أكبر مدن المملكة.
وقال الامير الوليد في مؤتمر صحفي عقد يوم الثلاثاء بمقر شركته ببرج المملكة بالرياض "البرج رسالة اجتماعية اقتصادية سياسية...(هذا المشروع) لابلاغ العالم بأسره وابلاغ المواطنين بالمملكة العربية السعودية بأننا كمستثمرين سعوديين نضع أموالنا في بلادنا بغض النظر عما يوجد حولنا من أحداث وقلاقل وثورات أيضا..نحن نعمل على دعم المملكة العربية السعودية ولا شك هذا المشروع يشكل نواة أساسية للزخم الذي لدينا."
وأوضح الامير الوليد ان من المتوقع ان يستغرق انشاء البرج 63 شهرا فيما سيستغرق المشروع بأكمله نحو عشر سنوات.
وستدخل مجموعة بن لادن شريكا في شركة جدة الاقتصادية بحصة قدرها 16.63 بالمئة فيما ستتوزع الحصص الباقية بنسبة 33.35 بالمئة للمملكة القابضة و33.35 بالمئة لشركة أبرار العالمية القابضة و16.67 بالمئة لرجل الاعمال عبد الرحمن الشربتلي.
ووفقا لبيان حصلت رويترز على نسخة منه قبل انعقاد المؤتمر "يبلغ رأسمال شركة جدة الاقتصادية 8.8 مليار ريال مجزء الى أصول بقيمة 7.3 مليار ريال بالاضافة الى مساهمة بقيمة 1.5 مليار ريال نقدا من مجموعة بن لادن."
وقال الامير الوليد ان تمويل المشروع متوفر ومضمون وان المملكة القابضة لم تكن لتبدأ المشروع لو لم تكن واثقة بشأن التمويل.
وقال الامير الوليد "مجموعة بن لادن خبرتها عريقة فقد شيدت برج الفيصلية (أحد أبرز المباني في الرياض) وأطول ساعة في العام في مكة ... بن لادن ليست غريبة عن المشاريع العملاقة الجبارة."
وتابع يقول "المرحلة الاولى فقط الان تضم البرج ... هناك مليون و750 ألف متر مربع سيتم بيعها والتصرف بها وستودع تلك الاموال في خزينة المشروع الذي سيتكلف في نهاية المطاف 75 مليار ريال."
وتابع "هذا لا يعني أن الشركاء سيضخون الاموال كلها...المشروع سيستحوذ على طلبات أخرى نحن وضعنا النواة للمشروع الضخم الجبار وسيستحوذ المشروع على طلبات أخرى لبناء مشاريع مماثلة ومقاربة له.
"الجميع يرغب في أن يكون قريبا من أعلى برج في العالم مثلما حدث في دبي... التجربة بقربنا الان وكانت ناجحة جدا...لا خوف من موضوع رأس المال لاننا سنستثمر الاراضي حول البرج ولدينا طلبات الان كثيرة...وسيجري دراستها لتنفيذ كل المشاريع المتممة للبرج والتي تصب في خانة بناء مجتمع حديث في جدة التي هي بحاجة ماسة لمشروع مثل هذا."
وسيكون برج المملكة في جدة هو الثاني من نوعه بعد برج المملكة في الرياض الذي يضم مقر شركة المملكة القابضة وفندق فورسيزونز وأحد أكبر مراكز التسوق في العاصمة السعودية.
وقال الامير الوليد انه سيجري خلال أشهر الاعلان عن مشروع عملاق في الرياض على مساحة 20 مليون متر مربع لكنه أضاف أن من السابق لاوانه الخوض في التفاصيل.