دبي (رويترز) - تهاوت الاسهم الخليجية يوم الاحد وتراجعت البورصات الرئيسية في دبي وقطر أكثر من خمسة بالمئة بسبب مخاوف من تفجر موجة أخرى من الركود العالمي اثر خفض التصنيف الائتماني للولايات المتحدة ومشاكل الديون الاوروبية.
وخفضت ستاندرد اند بورز التصنيف الائتماني طويل الامد للولايات المتحدة درجة واحدة الى AA زائد في ضربة غير مسبوقة وسط مخاوف من عجز الموازنة الامريكية وتزايد أعباء الدين. وقالت الوكالة ان النظرة المستقبلية تبدو "سلبية" في اشارة الى خفض جديد محتمل خلال 12 الى 18 شهرا.
ودفع المستثمرون القلقون أسواق الاسهم في أكبر منطقة مصدرة للنفط في العالم الى أدنى مستوياتها في عدة أشهر وذلك بعد يوم من تسجيل المؤشر السعودي ‪ أدنى مستوى في خمسة أشهر.
وقال محمد ياسين مدير الاستثمار في كاب ام للاستثمارات في أبوظبي ان هبوط المؤشر السعودي "هو ما أزعج السوق حقا بالنظر الى قوة الهبوط في فترة قصيرة."
وساعد استقرار المؤشر السعودي عند فتح يوم الاحد على تقليص خسائر الاسهم في الاسواق الخليجية الاخرى. وتفتح السوق السعودية بعد ساعتين من بدء التداول في أولى أسواق الخليج.
لكن الاسواق كانت قد تضررت في التعاملات المبكرة وتكبد مؤشر دبي أكبر خسائره منذ 30 يناير كانون الثاني وهبط سهم اعمار العقارية 5.26 بالمئة.
وفي سلطنة عمان هبط المؤشر‪ لادنى مستوى في عامين وتراجع المؤشر القطري لاقل مستوياته منذ 17 مارس اذار حينما دفعت الاضطرابات السياسية الاقليمية المؤشر للهبوط.
وفتح المؤشر السعودي مرتفعا 0.2 بالمئة.
وقال مدير صندوق في السعودية طلب عدم نشر اسمه "اليوم وقف للنزيف لكن الامور مازالت غامضة. هناك كثير من التساؤلات عن تأثير خفض التصنيف الامريكي على خطة التنمية السعودية."
وأضاف "الاصول الاجنبية السعودية عند مستويات قياسية ومعظمها في أذون الخزانة الامريكية. نحن الاكثر تأثرا في المنطقة بخفض التصنيف الامريكي ولا ندري ما سيكون حال العائدات."
ومن المنتظر أن يتراجع الدولار الامريكي وترتفع عائدات أدوات الخزانة الامريكية لدى استئناف التعاملات في الاسواق الاسيوية يوم الاثنين الا أن من المرجح أن يحد تفاقم أزمة الديون الاوروبية من أي عمليات بيع ناجمة عن خفض التصنيف الامريكي.
وقال جارمو كويلاين كبير الاقتصاديين في البنك الاهلي التجاري في الرياض "خفض التصنيف خبر سيء وسيصيب الناس بالاحباط ويؤدي لقلق بالسوق."
وأضاف "من المرجح أن يحجم الناس عن الاستثمار. في ظل ما يحدث في الولايات المتحدة وأوروبا يتعرض بيت الورق الذي بني خلال حقبة الائتمان منخفض التكلفة للاهتزاز. وهذا يثير قلق الناس."
وأغلق مؤشر دبي ‪ منخفضا 3.7 بالمئة عند 1484.3 نقطة بينما انحدر مؤشر أبوظبي ‪ لادنى مستوى في ستة أشهر قبل أن يتعافى قليلا ليغلق منخفضا 2.53 بالمئة عند 2603 نقاط.
وهوت أسهم الدار العقارية 6.25 بالمئة وبنك الخليج الاول 5.88 بالمئة.
وأغلق المؤشر القطري ‪ منخفضا 2.5 بالمئة عند 8277 نقطة بعدما فتح منخفضا 5.2 بالمئة مسجلا أدنى مستوى منذ منتصف مارس.
وفي الكويت البلد الخليجي الوحيد الذي لا يربط عملته بالدولار أغلق المؤشر الرئيسي منخفضا 1.6 بالمئة عند 5968.3 نقطة.
وقال ياسين من كاب ام "ستظل السوق الامريكية جاذبة للسيولة. انها سوق اكثر تطورا واعتمادا على التكنولوجيا وستظل جذابة دائما ... ليس الحال كذلك في أسواقنا وستكون الاوضاع صعبة مستقبلا."