دبي (رويترز) - قال الرئيس الاقليمي لوحدة الاستثمار المباشر لبنك ستاندرد تشارترد يوم الاثنين ان الوحدة تبحث عن مزيد من الصفقات في السعودية بعد أن اشترت حصة أقلية في وحدة لمجموعة بن لادن مقابل 75 مليون دولار.
والاستثمار في شركة "مواد الاعمار القابضة" هو صفقة الاستثمار المباشر الاولى للبنك في السوق السعودية وسيمنحها مقعدا في مجلس ادارة أكبر منتج ومورد لمواد البناء في المملكة.
وتعتبر السعودية عضو منظمة أوبك سوقا مغرية لشركات الاستثمار المباشر العالمية العملاقة. كانت كارلايل قالت في ابريل نيسان انها تتوقع استكمال صفقة في المملكة بنهاية العام. وفي يونيو حزيران حصلت شركة أمريكية أخرى هي كيه.كيه.ار على رخصة للعمل في السعودية.
وقال تيمور لبيب مدير الاستثمار المباشر للشرق الاوسط وشمال افريقيا لدى ستاندرد تشارترد في تصريحات لرويترز "يحدونا تفاؤل كبير بشأن السعودية. اذا نظرت الى الانفاق الحكومي والكثير من العوامل الاخرى للاقتصاد الكلي تجدها السوق الاكثر اثارة للاهتمام في أعقاب الربيع العربي."
وقال البنك الذي مقره في لندن انه يبحث عن مزيد من الصفقات في القطاع العقاري بالمملكة حيث من المقرر انفاق مليارات الدولارات لتعزيز البنية التحتية وتشييد منازل وسط نمو سكاني سريع.
وقال لبيب ان الصفقات الجديدة قد تستهدف أيضا قطاعات مثل التجزئة والصناعات الاستهلاكية والاغذية والمشروبات مع سعي البنك الذي تتركز أعماله في الاسواق الناشئة للاستفادة من علاقات مصرفية قائمة في المنطقة.
كان ستاندرد تشارترد قد استكمل في وقت سابق هذا العام استثمارا وسطيا بقيمة 75 مليون دولار في مجموعة جواد التي مقرها البحرين وذلك في أول صفقة استثمار مباشر له في الخليج.
وقال لبيب انه يتوقع مزيدا من صفقات الاستثمار المباشر في الربع الاخير من العام. وتهاوى نشاط الصفقات في الشرق الاوسط على مدى العامين الاخيرين في ظل عزوف المستثمرين عن عمليات الاكتتاب ومطالبة الباعة بأسعار أعلى.
وقال "سيكون الربع الاخير مهما للجميع. ستباع شركات وتتم بعض الاستثمارات الجيدة.. كلها كانت مجمدة بسبب الوضع السياسي في وقت سابق هذا العام."
وتمر منطقة الشرق الاوسط وشمال افريقيا باضطرابات سياسية شهدت الاطاحة بنظامي الحكم في تونس ومصر وصراعا مسلحا في ليبيا وعنفا في سوريا. وهزت الاضطرابات منطقة الخليج أيضا.
وقال بيان من ستاندرد تشارترد ان شركة مواد الاعمار تتوقع استخدام حصيلة الاستثمار لتمويل توسع.
كانت مجموعة بن لادن السعودية فازت الاسبوع الماضي بعقد من الملياردير السعودي الامير الوليد بن طلال لبناء أعلى برج في العالم في جدة.
واستثمرت ذراع الاستثمار المباشر لستاندرد تشارترد نحو 3.5 مليار دولار في أكثر من 65 شركة في أنحاء اسيا وافريقيا والشرق الاوسط منذ عام 2002.