إعلانات تجارية اعلن معنا

صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 21

الموضوع: الأخبار الاقتصادية واعلانات تداول ليوم السبت 11/7/1427هـ

  1. #1
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي الأخبار الاقتصادية واعلانات تداول ليوم السبت 11/7/1427هـ

    الأخبار الاقتصادية واعلانات تداول ليوم السبت 11/7/1427هـ نادي خبراء المال



    الأسهم السعودية في مرحلة الحسم.. «فوات الربح» أو «مصيدة الخسارة»

    خبير: الحيرة التي يعاني منها المتعاملون في السوق ستنتهي خلال أيام


    جدة: محمد الشمري
    عين على شاشات التداول وعين على شاشات الأخبار، هكذا ستكون حال المتعامل مع سوق الأسهم السعودية مع بداية تعاملات الأسبوع الجديد اليوم، على أن تسير التعاملات منسجمة مع واقع حال المعارك في لبنان.
    وترشح التحليلات الحالية إلى أن ينقسم المتعاملون في سوق المال السعودية إلى قسمين، الأول سيكون مغامرا بالشراء على اعتبار أن إمكانية وقف إطلاق النار في لبنان بات مسألة وقت، فيما سيكون الفريق الآخر أكثر حذرا على اعتبار أن فوات الربح أقل ضررا من الوقوع في مصيدة الخسارة. ويرجح أن تكون محافظ القوى الكبرى في سوق المال ضمن الفريق الأول، خاصة أن التحليل الفني للتعاملات الأخيرة يشير إلى إمكانية ورود أخبار إيجابية خلال الساعات المقبلة، فيما ترجح نتائج التحليل الأساسي الكشف لاحقا عن منح مجانية لا تزال طي الكتمان.

    وعلى الطرف الآخر يرجح أن تكون محافظ صناع المضاربة في السوق التي لا تزال بلا عمق كاف لحمايتها من التذبذبات الحادة، أكثر ميلا إلى تنفيذ العمليات الخاطفة، وذلك قياسا بإمكانية العمل وفق إستراتيجية المضاربة متوسطة المدى، حتى تتبين الصورة في الأيام القريبة المقبلة.

    وكشفت التعاملات الماضية أن صناع المضاربة غير قادرين على معرفة اتجاهات السوق، وذلك بدليل السير وفق لون المؤشر العام الذي تتحكم في مساره أسعار أربع شركات قيادية كبرى يسيطر عليها صناع السوق.

    وتختلف قراءة صناع السوق لمستقبل سوق الأسهم السعودية عن قراءة صناع المضاربة، إذ يرى الفريق الأول أن إسرائيل عادة ما تعمد إلى تنفيذ معارك خاطفة دون التورط في حروب ذات بعد زمني ممتد، وهو ما يرشح إمكانية توقف إطلاق النار في وقت قريب. وفي حال توقفت العمليات الحربية التي تشنها إسرائيل على لبنان، فإن ذلك يستدعي موجة صعود قوية، لكنها موجة قد تكون مؤقتة على اعتبار أن هناك قوى تريد مزيدا من الهبوط لأسعار أسهم المضاربة والعوائد على السواء.

    ويظهر التحليل الأساسي الذي يمكن من خلاله كشف المنح المجانية السرية التي تعتزم العديد من الشركات القيادية في السوق الإعلان عنها في الربعين الثالث والرابع من العام الحالي، أن أسهم قيادية ذات تأثير في مسار المؤشر العام تستعد حاليا للإعلان عن رفع رؤوس الأموال عبر المنح.

    ويأتي ضمن أهم محفزات سوق المال، إمكانية توجه عرض النقود المتصاعد في السعودية إلى سوق الأسهم قبل التوجه إلى قنوات استثمار أخرى، إذ أن ميكانيكية السوق التي عادة ما ترفع الأسعار تعتمد على تنامي مستويات عرض النقود وأسعار النفط والنتائج المالية للشركات.

    وكانت مؤسسة النقد السعودي «ساما» كشفت في الأسبوع الماضي أن عرض النقود ارتفع 1.7 في المائة بنهاية يونيو (حزيران) الماضي، ليصل إلى 159.8 مليار ريال (42.6 مليار دولار).

    * السبيعي: الوضع مطمئن وأسهم العوائد واعدة

    * في هذه الأثناء أوضح لـ «الشرق الأوسط» إبراهيم السبيعي عضو مجلس إدارة بنك البلاد وعضو مجلس إدارة الغرفة التجارية الصناعية في جدة أمس، أن الوضع في سوق المال السعودية مطمئن.

    وشدد على أن أسهم العوائد في العديد من القطاعات واعدة، فيما وصف المعطيات المحيطة بسوق المال بأنها إيجابية وأن أوضاع الاقتصاد السعودي طبيعية جدا. ولمح إلى أن الأسعار السائدة في السوق مناسبة لقوى الشراء، لكنها غير مرضية لقوى البيع. وقال السبيعي وهو خبير في الشؤون المالية والمصرفية إن على ملاك المحافظ الخاسرة الصبر، لأن سوق المال المحلية تعتبر واعدة على المدى البعيد، وهو ما يعني أن البيع بخسارة عمل خاطئ.

    * السمان: المؤشرات الفنية تتوقع الصعود الحذر

    * وعلى الطرف الآخر، أوضح لـ«الشرق الأوسط» الدكتور أيمن السمان وهو خبير في تحليل تعاملات سوق المال السعودية أمس، أن تشهد الأسعار خلال الأسبوع الحالي صعودا حذرا.

    وبين أن العديد من المؤشرات الفنية ونتائج التحليلات الأساسية ترجح جاذبية الأسعار الحالية أمام قوى الشراء، مقابل إمكانية إحجام ملاك الأسهم عن البيع بالأسعار السائدة.

    وقال إن صعودا مرتقبا سيتم بشكل متسارع فور تهدئة الأوضاع السياسية الملتهبة في منطقة الشرق الأوسط، مشيرا إلى أن قوى الشراء قد تتزايد في جلسات التداول الأربع الأولى من الأسبوع الحالي.

    * الجبرين: حيرة الأسهم ستنتهي خلال أيام

    * وفي المقابل أوضح لـ«الشرق الأوسط» بندر الجبرين وهو متعامل في سوق المال السعودية، أن الحيرة التي يعاني منها المتعاملون في السوق ستنتهي خلال أيام، على اعتبار أن الأسبوع الحالي قد يشهد قرارات تاريخية في منطقة الشرق الأوسط.

    وقال إن العديد من المتعاملين سيراهنون على انتهاء الحرب التي تشنها إسرائيل على لبنان خلال أيام، وهو ما يرجح إمكانية صعود الأسعار قريبا، مشيرا إلى أن استمرار الحرب ودخول أطراف أخرى قد يقود إلى تدهور الأسعار بشكل لافت.




    ************************************************** **



    محللون: سوق الأسهم السعودية تعاني من فقد ثقة المستثمرين رغم متانة الاقتصاد



    جدة: ابراهيم الفقيه
    أكد عدد من المحللين في سوق الأسهم السعودية، أن الإقبال الكبير الذي شهده الاكتتاب في شركة إعمار المدينة الاقتصادية الذي انتهى أمس الأول الأربعاء، لا يعني عودة الثقة إلى المواطنين في استمرارية الاستثمار في سوق الأسهم، وقالوا إن أكثر هؤلاء المكتتبين سوف يقومون ببيع أسهم في أول ايام تداول أسهم الشركة. ويبقى السوق رهينة انعدام الثقة التي تولدت لدى كثير من المستثمرين بعد انهيارات السوق التي جاءت في أواخر شهر فبراير (شباط) الماضي، وخسرت البورصة خلالها أكثر من نصف قيمتها السوقية.
    وكان محمد العبار رئيس مجلس إدارة أعمار المدينة الاقتصادية، قد صرح بأن عدد المكتتبين في الأسهم التي طرحتها الشركة والبالغة 255 مليون سهم تجاوز 9.2 مليون مواطن، ضخوا في ذلك 6.7 مليار ريال (1.79 مليار دولار).

    وقبل الاعتداءات الإسرائيلية على الأراضي اللبنانية، كان قد شهد مؤشر الأسهم السعودية صعودا تدريجيا بسيطا، والذي كان يدل على حذر في المضاربة التي غالبا ما يتبعها جني أرباح سريع، إضافة إلى تردد في الاستثمار على أسعار أسهم تعتبر مغرية لو عادت الثقة في السوق على ما كانت عليه قبل الانهيار.

    وعان السوق الذي شهد انتعاشا كبيرا خلال السنوات الثلاث الماضية من المضاربات العشوائية، وما درج عليه صغار المستثمرين من تتبع لخطوات صناع السوق من جهة، ومن أخرى عان من وجود شركات صغيرة ممكن التحكم في رؤوس أموالها.

    وفي هذا الصدد يقول احمد الغامدي محلل في سوق الأسهم السعودية إن مقومات الاقتصاد السعودية قوية وواردات الدولة من البترول ممتازة، ولكن السوق تمر في مرحلة تصحيح للمستثمر نفسه، فالبقاء في البورصة للذي يستطيع أن يدير أسهمه بقراءة صحيحة للتحليلات الأساسية والفنية للسوق.

    وأضاف أن العشوائية التي كانت من أهم ملامح السوق غلفها الحذر، بعد أن خسر مستثمرون ممتلكاتهم ومدخراتهم تبعا لذلك. كثير من المستثمرين الصغار لم يتوقعوا تلك الخسارة التي لحقت بهم، وكان كل الذي عرفوه عن سوق الأسهم، انه كان مجالا للربح السريع، ولم يتعرفوا على حقيقة السوق، إلا بعد أن تعرض السوق لخسارته الكبيرة.

    يقول ظافر القحطاني محلل في سوق الأسهم السعودية، لعل الفترة السابقة كانت فترة تصحيح لاستثمارات في سوق ناشئة وستتبعها بعد ذلك استثمارات صحيحة وناجحة، فالذين تعرضوا للخسارة لن يدخلوا مرة ثانية للسوق، إلا بعد أن يتعلموا ما بعد الأبجديات في كيفية الاستثمار الصحيح على أسهم شركات ذات نتائج مالية جيدة، غير انه استدرك وقال، ربما تكون السوق أفضل لو قسمت إلى سوق رئيسية كبيرة تضم الشركات الكبيرة وأخرى للشركات الصغيرة، حتى يتسنى للمستثمر الجديد أن يدرك الفرق بين الشركات وربما يكون السوق أفضل لو أخرجت الشركات التي لا تحقق أرباحا من البورصة، وهيئة سوق المال على إطلاع بوضع تلك الشركات، وربما يكون من الأفضل لو اتخذت في حقها قرارا كأن تمهلها فترة زمنية لتصحيح وضعها أو للخروج من السوق نهائيا.

    يقول حمدان القرني مستثمر في سوق الأسهم «أنا لا ادري ما اثر ارتفاع أسعار النفط على السوق، ولكني مستثمر متتبع كنت في السابق، إذا قالوا تحسنت أسعار النفط اشتريت الأسهم التي عليها أكثر إقبالا، وإذا قالوا ارتفعت أسعار الفائدة كذلك ضاعفت استثماري في السوق». والقرني مثله مثل ملايين من السعوديين لا يهتم بالادخار في البنوك، ويفضل الاحتفاظ بحسابه الجاري، لذلك فهو لا يتابع أخبار ارتفاع أسعار الفائدة.

    ويضيف القرني لقد خسرت أكثر من 70 في المائة من استثماراتي، وتركت السوق وللأبد، وسأكتفي فقط بالاكتتابات في أسهم الشركات المدرجة، والتي تحقق عائدا جيدا ومضمونا.

    ولا يعرف احمد حسن وهو صاحب محل صغير لبيع الخضراوات، ما الذي يرفع أسعار أسهم شركات السوق عامة إلى عدة أضعاف في فترات وجيزة؟ وان تكن بعض الشركات يعتبرها بعض المحللين تستحق الأسعار التي وصلت إليها، إلا أن أغلبية الشركات أسعارها ارتفعت نتيجة تضليل ومضاربات عشوائية، من دون مبررات.

  2. #2
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية واعلانات تداول ليوم السبت 11/7/1427هـ

    ارتفاع القيمة السوقية للأسهم الإماراتية بنسبة 40% الأسبوع الماضي

    تعاملات نشطة للبورصة المصرية وقيمتها بلغت مليار دولار

    عمان ـ : محمد الدعمه :القاهرة ـ دبي: «الشرق الأوسط»
    > الأسهم الاماراتية: ارتفعت القيمة السوقية الإجمالية للأسهم المدرجة بالسوق الاماراتية نهاية الأسبوع، بنسبة 0.91% إلى 542.2 مليار درهم، كما ارتفع المؤشر العام للهيئة بنسبة 0.55% خلال الأسبوع الماضي، إلا أنه ما زال منخفضا بنسبة 37.59% منذ بداية العام الحالي.
    وارتفعت تداولات الأسبوع الماضي بنسبة جيدة، بلغت 40.6% إلى 2.9 مليار درهم موزعة على 38.969 صفقة وبعدد نحو 583 مليون سهم، مقارنة بالإسبوع الذي سبقه، كما ارتفع معدل التداول اليومي إلى 485 مليون درهم تقريباً، مقارنة بمعدل 344.9 مليون درهم يوميا الأسبوع الذي قبله. وتركزت ما نسبته 80.7% من التداولات الإجمالية في سوق دبي المالي، مقابل 19.3% في سوق أبوظبي للأوراق المالية. كما تركزت معظم التداولات الأسبوعية في قطاع الخدمات بنسبة 84.2% من إجمالي التداولات، وما نسبته 9.3% في قطاع البنوك، وما نسبته 4.8% في قطاع التأمين .وقال محمد علي ياسين العضو المنتدب لشركة الإمارات للأسهم والسندات ان تذبذب مؤشر أسعار الأسهم، تأثر مع ارتفاع أو انخفاض حدة المواجهات في العدوان الإسرائيلي على لبنان، وتأثر نفسية المستثمرين سلبا بشكل عام بما يحدث هناك، حيث استمر لأكثر من 3 أسابيع. وأضاف قائلا «يبدو أنه ستستمر الأسواق في نفس منحنى الأسابيع السابقة وحتى انجلاء العدوان واتضاح الصورة حيث أنه لا يوجد في الأسواق أخبار تحرك الأسهم في أية اتجاهات إيجابية، بعد إعلان معظم الشركات نتائجها للنصف الأول من العام وعدم قيام أية شركة مساهمة بالبدء فعليا بتنفيذ عملية شرائها لأسهمها فيما عدا شركة بلدكو». وأشار الى انه فور اعلان الشركة عن بداية تنفيذها إعادة شراء أسهمها فعليا، استجاب المستثمرون لذلك الإعلان، مما رفع سعر السهم، مما يعني ان اسعار الاسهم الحالية والتي في رأينا، هي أسعار مغرية للشراء، يمكن أن تأخذ منحى الارتفاع عند ظهور أي اخبار ايجابية في السوق أو الأهم من ذلك، تحرك مجالس إدارة الشركات المساهمة لدعم أسهمها أولا كونها تعتبر فرصة استثمارية جيدة، وبالتالي السوق، بشراء أسهمها خاصة التي حصلت على موافقات وزارة الاقتصاد لذلك، وإلا لماذا قامت بتلك الخطوة! لأنه، في رأينا، أن المستثمرين فقدوا جزءا مهما من ثقتهم في مجالس ادارة الشركات التي لم تتحرك، خاصة التي تقدمت بطلبات منها ولم تتابعها بالتنفيذ.

    وبنهاية مهلة الشهر الخاصة بإفصاح الشركات المساهمة عن نتائج النصف الأول من العام، أظهرت معظمها تأثرها سلبا بتراجع أسواق الأسهم المحلية خلال الربع الثاني من العام الحالي، وهو ما كان مماثلا لتوقعات المحللين في معظمها، حيث أظهر قطاع البنوك قدرة البنوك القيادية فيه تعويض جزء مهم من الإيرادات المفقودة بالعودة إلى عملها التشغيلي الأساسي، مستفيدة من تذبذب أسعار الفائدة العالمية، وبالتالي ربما يكون الربع الثاني هو الربع الأسوأ بشكل عام من حيث نتائج الشركات في العام الحالي. أما شركات التأمين ففي معظمها فقدت الكثير من الربحية وبعضها حققت خسائر نتيجة عدم قدرتها على التعامل مع انخفاضات الأسواق المحلية ربما لقلة خبرة إداراتها المسؤولة عن إدارة استثماراتها. والمقلق أننا لم نر تأثر مخصصات الاستثمار، حيث كانت تضاف إليها أرباح محافظها غير المحققة، والآن تخصم منها انخفاضات أسعار الأسهم منذ بداية العام التي لم تبع منها، مما سيؤثر سلبا على موجودات الشركة، وبالتالي القيمة الدفترية لتلك الشركات. وتركز ما نسبته 58% من التداولات الإجمالية على الأسـهم الخمسة الأولى الأكثر تداولا، وهي إعمار وشركة دبي للاستثمار واملاك وارامكس ودو، وارتفعت أسعار أسهم 21 شركة، وانخفضت أسعار أسهم عدد 47 شركة، بينما كانت إجمالي عدد الشركات المتداولة 71 شركة.

    وبالنسبة لأسهم قطاع البنوك، فقد بلغ إجمالي تداولات القطاع نحو 270 مليون درهم، بارتفاع نسبته 27.9% تصدرها سهم بنك دبي الإسلامي بمعدل سعر 9.69 درهم.

    وبالنسبة لأسهم قطاع الخدمات، فقد بلغ إجمالي تداولات القطاع نحو 2.5 مليار درهم، بارتفاع نسبته 39.8% تصدرها سهم شركة أعمار العقارية بمعدل سعر 10.85 درهم بانخفاض نسبته 1.9%.

    وبلغ اجمالي تداولات أسهم قطاع التأمين، حوالي 141 مليون درهم، بارتفاع نسبته 101.7% تصدرها سهم الشركة العربية الإسلامية للتأمين، بمعدل سعر 2.98 درهم بارتفاع نسبته 1%. > الأسهم الأردنية: ارتفع المؤشر العام لبورصة عمان خلال الاسبوع الحالي بمقدار 17 نقطة كما ارتفع حجم التداول بنسبة 16.7 في المائة.

    ووفق ارقام البورصة الاسبوعية، بلغ المعدل اليومي لحجم التداول خلال أسبوع حوالي 58.6 مليون دينار مقارنة مع 50.2 مليون دينار للأسبوع السابق، وقد بلغ حجم التداول الإجمالي خلال الأسبوع حوالي 292.8 مليون دينار مقارنة مع 251.2 مليون دينار والذي سجل على مدار خمسة أيام تداول لكل من أسبوعي المقارنة. أما عدد الأسهم المتداولة التي سجلتها البورصة خلال هذا الأسبوع فقد بلغ 115.1 مليون سهم، نفذت من خلال 83026 عقداً. واحتل القطاع المالي المرتبة الأولى حيث حقق ما مقداره 231.7 مليون دينار وبنسبة79.1% من حجم التداول الإجمالي، وجاء في المرتبـة الثانيـة قطـاع الخدمات بحجم تداول مقداره 30.9 مليون دينار وبنسبة 10.6%، وأخيراً قطاع الصناعة بحجم مقداره 30.2 مليون دينار وبنسبة 10.3%.

    وارتفع الرقم القياسي العام لأسعار الأسهم لإغلاق هذا الأسبوع إلى 5872 نقطة مقارنة مع 5855 نقطة للأسبوع السابق، بارتفاع مقداره 17 نقطة أو ما نسبته 0.30%. أما الرقم القياسي المرجح بالقيمة السوقية للأسهم الحرة المتاحة للتداول فقد ارتفع إلى 3202 نقطة مقارنة مع 3122 نقطة للأسبوع السابق، بارتفاع مقداره 79 نقاط أو ما نسبته 2.53%. وارتفع الرقم القياسي للقطاع المالي بنسبة 2.98%، نتيجة لارتفاع جميع القطاعات الفرعية باستثناء قطاع التأمين، حيث ارتفع الرقم القياسي لقطاعات العقارات والخدمات المالية المتنوعة والبنوك بنسبة 9.55% و8.32% و0.47% على التوالي بينما انخفض الرقم القياسي لقطاع التأمين بنسبة 0.80% وارتفع الرقم القياسي لقطاع الصناعة بنسبة 1.71% بسبب ارتفاع معظم القطاعات. وقاد هذا الارتفاع قطاعات الصناعات الزجاجية والخزفية وصناعات الورق والكرتون وصناعات الملابس والجلود والنسيج والصناعات الكهربائية حيث ارتفع الرقم القياسي لهذه لقطاعات بنسبة 5.09% و4.46% و4.29% و3.46% على التوالي.

    في حين انخفض الرقم القياسي لقطاع الطباعة والتغليف بنسبة 1.42%، ولقطاع التبغ والسجائر بنسبة 0.76%. وأخيرا ارتفع الرقم القياسي لقطاع الخدمات بنسبة 0.88% نتيجة ارتفاع معظم القطاعات الفرعية حيث ارتفع الرقم القياسي لقطاعات الفنادق والسياحة والإعلام والطاقة والمنافع بنسبة 3.91% و2.97% و2.42% على التوالي، في حين انخفض الرقم القياسي لقطاع الخدمات التعليمية والنقل بنسبة 4.16% و1.65% على التوالي.

    وبمقارنة أسعار الإغلاق للشركات المتداولة أسهمها لهذا الأسبوع والبالغ عددها 164 شركة مع إغلاقاتها السابقة، فقد تبين بأن 101 شركة قد أظهرت ارتفاعاً في أسعار أسهمها، بينما انخفضت أسعار أسهم 54 شركة، واستقرت أسعار أسهم 9 شركات.

    > الأسهم المصرية: نشطت التعاملات في البورصة المصرية خلال معظم فترات التداول في الاسبوع المنتهي الخميس الماضي وذلك بدعم من انتعاشة كبيرة في قطاع الاسكان والعقارات وزيادة الطلب على الاسهم القائدة، مما أدى الى ارتفاع قيمة التداول لتبلغ اكثر من 5.7 مليار جنيه (مليار دولار). وتصدر سهم المجموعة المالية هيرميس تعاملات البورصة من ناحية الكمية والقيمة، وعززت ذلك موافقة المجموعة على العرض المقدم من شركة ابراج كابيتل الاماراتية لشراء 97 مليون سهم من اسهم الشركة في صورة زيادة في رأس المال بنسبة 25 في المائة. واكدت هيرميس انه سيتم إصدار اسهم بما يعادل الحصة المطلوبة بقيمة اجمالية تعادل 2.91 مليار جنيه (الدولار =5.73 جنيه) وهو ما دفع السهم الى الصعود القوي خلال اغلب ايام الاسبوع. وأشار التقرير الاسبوعى لهيئة سوق المال الصادر مساء الخميس إلى أن مؤشرات البورصة ارتفعت بمستويات متباينة إذ زاد المؤشر العام للبورصة60.4 نقطة ليصل إلى 1941 نقطة، كما صعد مؤشر أسهم شركات الاكتتاب العام 109.6 نقطة ليصل إلى 2714.78 نقطة، وزاد مؤشر أسهم شركات الاكتتاب المغلق 37.91 نقطة مغلقا على 1429.9 نقطة. وأوضح التقرير ان كمية الاسهم المتداولة بلغت 239 مليون سهم قيمتها 5.7 مليار جنيه مقابل182.28 مليون سهم بقيمة 4.377 مليار جنيه في الاسبوع الاسبق، وذكر التقرير إنه جرى التعامل على 131 ورقة مالية ارتفعت منها أسعار 95 ورقة فيما انخفضت أسعار 23 ورقة وثبتت أسعار 13 ورقة، وذكر انه في الاسبوع الاسبق تم التعامل على 127 ورقة مالية ارتفعت منها أسعار 96 ورقة فيما انخفضت أسعار 17 ورقة وثبتت أسعار 14 ورقة. وأشار التقرير إلى أن سهم المجموعة المالية هيرميس سجل أعلى قيمة تداول بلغت 2.677 مليار جنيه بنسبة 46.34 % من الاجمالي، كما سجل نفس السهم «هيرميس» أعلى ارتفاع من حيث كمية التداول من بين الاسهم بنسبة 27 % من إجمالي السوق لتصل إلى 66.022 مليون سهم. وسجل سهم الوطنية للزجاج والبلور اعلى ارتفاع من حيث السعر، اذ زاد بنسبة 25 في المائة ليصل الى 10 جنيهات فيما سجل سهم جلاكسو سميثكلاين أكبر انخفاض حيث تراجع بنسبة 15 % ليصل إلى 16 جنيها. ومن جهة اخرى اوضح التقرير الاسبوعي لمركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار الذي يصدر عن مجلس الوزراء تباين اسعار شهادات الايداع الدولية للشركات المصرية في بورصة لندن، فقد زادت اسعار شهادات هيرميس بنسبة 21.8 % لتصل الى 13.79 دولار، كما ارتفعت اسعار أوراسكوم تيليكوم بنسبة 10.1 % لتصل إلى 48.06 دولار وزادت ايضا اسعار شهادات البنك التجاري الدولي بنسبة 8.1 % لتصل إلى 11.01 دولار. وتراجعت اسعار شهادات بنك مصر الدولي بنسبة 33.3 في المائة لتصل الى دولارين واسعار شهادات إيجبت تراست بنسبة 2.2 في المائة لتصل الى 20.2 دولار وشهادات السويس للاسمنت بنسبة 8.6 % لتصل إلى 11.13 دولار فى الفترة من 27 يوليو الى 2 أغسطس، يذكر ان التداول في البورصة المصرية يبدأ من الحادية عشرة صباحا الى الثالثة والنصف بعد الظهر كل يوم من الاحد الى الخميس.



    ************************************************** ******



    أسعار النفط تتراجع عن مستوياتها القياسية بعد خفض تصنيف العاصفة «كريس»

    إنتاج «أوبك» ينخفض 250 ألف برميل يوميا في يوليو الماضي


    لندن: «الشرق الاوسط»
    تراجعت أسعار النفط أمس اثر خفض تصنيف العاصفة المدارية «كريس» الى منخفض جوي مما قلل المخاوف من احتمال أن تلحق أضرارا بمنشآت النفط والغاز في منطقة الساحل الأميركي على خليج المكسيك. وهبط سعر عقود مزيج النفط الخام برنت في لندن ثلاثة سنتات الى 76.53 دولار للبرميل في حين انخفض سعر عقود النفط الخام الأميركي الخفيف 22 سنتا الى 75.24 دولار للبرميل بحلول منتصف أمس. وفي وقت سابق من هذا الاسبوع توقع خبراء الارصاد الجوية تطور كريس لتصبح أول أعاصير الموسم الأميركي لكنها فقدت قوتها يوم الخميس.
    وقال خبراء الارصاد الجوية الذين خفضوا تصنيفها أمس بعد تراجع السرعة القصوى لرياحها الى 56 كيلومترا في الساعة انه لاتزال هناك فرصة أن تستعيد قوتها. وقال يوين اوكالاهان من بي.ان.بي باريبا «الامر الواضح هو أن أيا ما يحدث للعاصفة المدارية كريس فهو تذكير بحساسية السوق نحو الاعاصير».

    وأغلقت الاعاصير العام الماضي ربع انتاج الخام والوقود في الولايات المتحدة ودفعت أسعار النفط للارتفاع الى مستويات قياسية. ولايزال نحو 12 في المائة من الانتاج الأميركي من خليج المكسيك البالغ 1.5 مليون برميل في اليوم متوقفا.

    ونقلت وكالة «روتيرز» أمس عن خبراء الارصاد ان موسم أعاصير 2006 لن يضاهي على الارجح موسم 2005 القياسي الذي شهد تسجيل 28 عاصفة لكنه في الغالب سيكون أكثر نشاطا عن المعتاد.

    وقال اوكالاهان ان السوق لا تزال أيضا تستمد دعما من «مخاطر سياسية فعلية ومحتملة». ووقع تعطل حقيقي للامدادات في العراق حيث أوقف التخريب تعافي الصادرات من الشمال وفي نيجيريا حيث توقف انتاج ما لا يقل عن 718 ألف برميل يوميا من الخام معظمه بسبب اضطرابات مسلحة. كذلك تراجعت الامدادات من خامات بحر الشمال المعيارية الى مستوى قياسي منخفض بسبب عمليات صيانة مكثفة للحقول وهو ما ساهم في تفسير العلاوة السعرية غير المعتادة لعقود خام برنت الاجلة على الخام الأميركي الخفيف.

    وبخلاف العراق فان خطر تعطل الامدادات في الشرق الاوسط يعد نظريا في الوقت الحالي.

    وعززت الحرب التي تشنها اسرائيل على مقاتلي «حزب الله» اللبناني المخاوف بين المحللين من تفاقم النزاع بين الغرب وايران منتج النفط بشأن برنامجها النووي.

    وفي حالة انحسار كل تلك المخاوف السياسية يتوقع بعض المحللين تراجع أسعار النفط لاسيما في ضوء تباطوء اقتصادي في الولايات المتحدة أكبر مستهلك للخام في العالم.

    وأظهرت بيانات أميركية منذ أسبوع نمو اقتصاد الولايات المتحدة بمعدل سنوي بلغ 2.5 في المائة في الربع الثاني من العام الحالي بانخفاض كبير عن توقعات المحللين. وأعلن نمو الوظائف الأميركية في يوليو (تموز) بمقدار 113 ألفا أي أقل من توقعات المحللين في حين ارتفع معدل البطالة الى 4.8 في المائة وهو أعلى مستوى منذ فبراير (شباط). وقال اوكالاهان «قصة التباطوء الأميركي ستصبح أكثر وأكثر الحاحا لاسواق النفط». الى ذلك أظهر مسح أجرته «رويترز» عن تراجع لانتاج أوبك بلغ 250 ألف برميل يوميا في يوليو الماضي رغم ارتفاع الاسعار الى مستويات قياسية بعدما ضرب تسرب في خط أنابيب الانتاج النيجيري وبفعل أعمال صيانة في فنزويلا. وهبط انتاج الخام منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) الى 29.55 مليون برميل في اليوم في يوليو الماضي لينزل عن أعلى مستوياته في سبعة أشهر الذي بلغه في يونيو (حزيران) عند 29.8 مليون برميل يوميا وفقا للمسح الذي شمل مستشارين ووكلاء شحن ومصادر بالصناعة وأوبك. وتراجع الانتاج النيجيري في يوليو الماضي نحو 140 ألف برميل يوميا بعد تسريب في خط أنابيب تديره شركة رويال داتش شل أوقف 210 الاف برميل يوميا من انتاج خام بوني الخفيف في 21 من يوليو. وجاء تعطل الانتاج النيجيري بعد أسبوع فقط من بلوغ الخام الأميركي الخفيف مستوى قياسي مرتفعا مسجلا 78.40 دولار للبرميل وسط مخاوف بشأن القتال المتصاعد بين اسرائيل ومقاتلي «حزب الله».

  3. #3
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية واعلانات تداول ليوم السبت 11/7/1427هـ

    الأخبار الاقتصادية واعلانات تداول ليوم السبت 11/7/1427هـ نادي خبراء المال



    المؤشر يواصل رحلة البحث عن «القاع الضائع»
    سوق الأسهم يميل اليوم الى الارتفاع ويحتاج الى صانع حقيقي

    تحليل: علي الدويحي
    يستأنف سوق الاسهم المحلية تعاملاته اليوم السبت مواصلاً بذلك الركض نحو الوصول الى «القاع الضائع» والذي امضى اكثر من خمسة اشهر وهو يبحث عنه ولم يجده او بالاصح لم تظهر اي علامات تؤكد استقراره 100 % سوى وصول الاسعار الى مناطق مغرية للشراء.اجمالاً امام السوق اكثر من ثلاثة احتمالات، فإما ان يواصل اليوم السبت الارتفاع ويخترق خلال الثلاثة الايام القادمة اربع نقاط مقاومة تبدأ من عند مستوى 10835 كأولى ثم 10976 كنقطة مقاومة ثانية وهي الاصعب والأعنف ثم حاجز 11 الف نقطة وهي نفسية اكثر من فنية يليها حاجز 11125 نقطة على ان يغلق فوق حاجز 11200 يوم الاثنين القادم مع الاخذ في الاعتبار ان السوق سوف يشهد حالة جني ارباح متكرر اذا حدث هذا الاحتمال، ويعتبر الحاجز الواقع بين 11-11200 منطقة جني ارباح، وهنا يمكن ان نعتبر حاجز 10172 نقطة هي قاع السوق، وما عودته في الاسبوعين الماضيين الى قرب هذا المستوى الا اختبار لنقاط الدعم الواقعة ما بين نقطة 10244-10370 وانه فعلاً هذا هو قاع السوق وما يمر به حالياً هو عبارة عن موجة صاعدة تمتد الى مستوى 14 الف نقطة. ويمكن الغاء هذا السيناريو متى ما اغلق المؤشر تحت حاجز 10600 نقطة ويشترط في تنفيذه عدم نزول اسعار الشركات الاربع القيادية عن مستوياتها الحالية وان تكسر سابك حاجز 142 ريالاً والراجحي 280 ريالاً،والكهرباء الثبات فوق سعر 20 ريالاً والاتصالات فوق سعر 113 ريالاً، والى هنا والسوق ما زال مضاربة بحتة يتم خلاله جني الارباح أولاً بأول وفي حالة كسره لحاجز 11890 نقطة يبدأ الاستثمار والدخول بجزء من السيولة على ان يتم الدخول بكامل السيولة بعد اغلاقه فوق حاجز 12300 نقطة.
    ونتوقع ان يميل السوق اليوم السبت الى الارتفاع ولا بأس من العودة الى اختبار حاجز 10600 نقطة او الى 10560 نقطة كأبعد تقدير، ففي حالة تراجعه عن هذا الحاجز على المضاربين الذين دخلوا في الجلسة الصباحية ليوم الاربعاء الماضي ان يخففوا من المحفظة ويعتبر كسر حاجز 10172 نقطة هو اشارة لوقف الخسارة، وحقيقة ما يدعم هذا الاحتمال هو دخول سيولة تقدر بنحو 3،5 مليارات ريال في الجلسة المسائية كسيولة استثمارية.
    ففي حالة ارتفاع السوق اليوم تشير المؤشرات الفنية الى وقوع عملية جني ارباح كلما اقترب المؤشر العام من حاجز 10970 نقطة.
    اما الاحتمال الثاني وهو الاضعف ان يعود السوق الى قرب حاجز 10244 نقطة وهي بالمناسبة منطقة شراء للمضاربين المحترفين وهذا لا يمكن ان يحدث الا في حالة كسر احدى الشركات القيادية لنقاط دعم قوية او اقتربت منها.
    يبقى الاحتمال الاصعب وهو كسر حاجز 10172 نقطة وهذه اشارة الى ان قاع السوق ما زال مفقوداً ويمكن انه يقع ما بين 9300-8800 نقطة وهذا شبه مستبعد خاصة في الايام القادمة.
    حقيقةالسوق الآن سوق معلومة اكثر منه سوقاً يعتمد على العرض والطلب، فمن وجهة نظر شخصية ارى ارتفاع نسبة المخاطر اكثر وتحديداً للمضاربين الذين لايجيدون البيع والشراء على نقاط الدعم والمقاومة والذين لا يملكون وسائل تنفيذ سريعة، فالسوق حالياً بدون صانع حقيقي يسهم في ضبط ايقاع التعاملات اليومية والحد من التذبذبات الحادة والارتفاعات والانخفاضات غير المبررة في كثير من الايام.




    ************************************************** ****************



    محذراً من المضاربات والشائعات وسياسة القطيع.. طلعت زكي:
    قلة السيولة وغياب المعلومات والصناع ابرز نقاط الضعف في سوق الاسهم


    منى باوزير (الدمام)
    كشف طلعت زكي حافظ استشاري اقتصادي وخبير مصرفي عن عدد من نقاط الضعف في سوق الاسهم السعودية والتي كان من ابرزها عدم وجود صناع السوق، والمعلومات الخفية، وضعف السيولة، وحذر طلعت زكي حافظ من المضاربات والشائعات وسياسة القطيع التي يعتمد اداء السوق عليها بشكل كبير واشار الى ضعف الوعي الاستثماري لدى شريحة كبيرة من المتعاملين في السوق وابان ان المرأة السعودية في السنوات الاخيرة تمكنت من تحقيق النجاح وفق معايير وتقنيات مدروسة مشيراً الى ان الاستثمار واحد سواء اكان للرجل او للمرأة. دعا زكي الى الحرص على تنفيذ خطوات القرار الامثل للاستثمار في السوق من خلال الارتقاء بمستوى الثقافة المالية الذاتية فيما يتعلق بالقدرة على التعرف على الجوانب القانونية والفنية والتعاملات في العقود، والتعامل مع بيوت ومؤسسات الاستثمار والاستشارة المرخصة وتجنب الاستثمار في الشركات الضعيفة والمضاربة العشوائية وتجنب الاقتراض للاستثمار في السوق ومن الامور التي يدعو اليها طلعت زكي حافظ ضبط النفس في حالة تعرض السوق للهبوط نتيجة لحركات تصحيحية، والتركيز على الاكتتاب في اسهم شركات جديدة والتنوع في ادوات الاستثمار واكد على ضرورة الوعي الاستثماري للحد من المخاطر والمحافظة على رأس المال واستشارة اهل الخبرة المتخصصين.
    من جهة اخرى حذر الموظفين من اهمال واجباتهم الوظيفية نتيجة للانشغال الذهني بتداولات سوق الاسهم مؤكداً على النتائج السلبية المترتبة على الانشغال الذهني التام بسوق الاسهم من الاصابةبالمتاعب النفسية، وضعف وتقليص مستوى الاداء في العمل ودعا الى التصرف بوعي استثماري صائب ليتجنب المستثمر من الوقوع في المخاطر وأشار الى ان سوق الاسهم عانى من محدودية الاسهم ومحدودية الشركات المدرجة، بالاضافة الى غياب لقطاع الخدمات المالية خاصة شركات الوساطة. وسوق المال عانى الكثير من الاختلالات الهيكلية وشهد سيادة الاستثمارات الفردية على الاستثمارات المؤسساتية التي تديرها شركات الاصول مع نقص الشفافيةسواء من قبل صناع السوق الذي يستأثرون بالمعلومات عن طريق الناس يعملون في تلك الشركات فلم تحقق العدالة التي اصبح ضحيتها صغار المستثمرين، وحول ابرز العوامل المساعدة للارتقاء بأداء الاسواق المالية بين طلعت حافظ ان اهم العناصر المؤدية للارتقاء بأداء الاسواق المالية، والتحلي بالشفافية وفرض العقوبات حتى تكون السوق في عدالة واعادة هيكلة الشركات الخاسرة التي لا تحقق نتائج مالية، وفتح السوق للاجانب ورفع كفاءة وقدرات شبكة التقنية لمقابلة الضغط في عدد العمليات والصفقات، والتشجيع على طرح صناديق الاستثمار، وتوسيع دائرة صناع السوق.
    واستعرض ابرز الدوافع الاستثمارية في سوق الاسهم السعودية، والرغبة في تحقيق الربح السريع، وايضاً التقليد ومحاكاة الآخرين، وصعوبة الاستثمار في قطاعات انتاجية واقتصادية واستثمارية بديلة. وتطرق الى عناصر القرار الاستثماري كان اهمها المؤشرات في السوق، والبيع بمجرد الاشارات وكذلك المعلومات التي تبثها وسائل الاعلام، والاداء التاريخي لأسعار السهم مشيراً الى ان التقارير المالية التي تصدرها الشركات المدرجة بالسوق، والمعلومات المتوفرة غير احترافية، ومضللة وغير صحيحة ومنتديات الاسهم على الانترنت غير محترفة.

  4. #4
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية واعلانات تداول ليوم السبت 11/7/1427هـ

    التعويض المعنوي


    حدثت خلال الاسبوع المنصرم امور جعلت الشارع السعودي مذهولاً بل منصدماً لم يفق الى الآن ويتساءل ماذا حدث؟ وانا اقول لم يحدث شيء فقط انقطاع تيار وايضا تعطل بعض البنوك يوما آخر في الفترة الصباحية في التنفيذ ويوما آخر بداية الفترة المسائية هبوط مظلي قوي من اول ثانية فقط!! امر عادي لا يستاهل من ذلك الشارع التذمر لقد اعطوا نصف ساعة فوق التداول عندما انقطع التيار الكهربائي - لا ادري على اي اساس اعطيت هل قياسا بالانقطاع وايضا لم يكن هناك تنويه قبلها بوقت كافٍ لان اكثر الناس اغلقت محافظها او لم تكن تعلم بالتمديد لكي تتعامل مع ذلك الأمر بوقت كافٍ اما تأخير البنوك فلم يصدر اي توضيح. واما الفترة المسائية من يوم الثلاثاء ايضا كذلك لم يحدث توضيح اخواني اعضاء الهيئة لانريد تعويضا ماليا بل تعويضا معنويا ما هو الاشكال عندما نقفل يوم السبت ونعتمد على اغلاق الاربعاء ونبدأ الاحد بعد اصلاح هذا العطل ونخرج بتصريح رسمي نعتذر وايضا لماذا تعمل البنوك هكذا او كما قيل من امن العقوبة!! وايضا ما هو التبرير الفني لذلك الامر الذي حدث بداية تداول الثلاثاء مساءً اخواني كفاية لانريد الخوض هل المؤشر صعود او نزول نريد تعويضا معنويا ومخاطبة عقول تستوعب هكذا امور استفحلت وتجعل الدخول بسوقنا كدعوة للخسارة ليس فنيا او امورا تحليلية بل امور كهربائية بنكية مؤشراتية عقيمة لاتحكي الا واقع كم شركة واذا كانت كذلك ستستمر الامور اقترح تنزيل النسبة طلوعا ونزولا الى اثنين بالمائة حفاظا على اموال الناس حتى تتعدل الامور متى ما شاء الله.

    الاستثمار والهجرة
    من نزول فبراير لم يكن هناك للاستثمار او الدخول لفترة متوسطة الا تاريخ 28/5/2006 وكانت نهايتها كخروج صريح لهذه المرحلة 9/7/2006 وانا هنا اتساءل هل من ذلك الشهر فبراير الى يومنا هذا لم نستطع تنظيم اشتراطات خاصة وسن قوانين تطمئن المستثمر ولاتجعله يهاجر وان كان فيه عمل في هذا الطريق لماذا لانوضح للمستثمرين بالتواريخ المقترحة بأنه سيكون هناك ضوابط وآليات تحمي المستثمر وايضا جداول لهذا العمل حتى تطمئن قلوبهم ان هناك عملا جاريا ولايهم ان ينتظروا بل سيفرحهم ان يستثمروا ببلدهم.
    فترتا التداول اصبح من المنطق توحيدهما لابد ان نعمل على ذلك وان نبدأ بالتنفيذ واقترح ان تكون من الثامنة صباحا الى الثانية عشرة ظهرا واعتقد انها كافية جدا جدا جدا والتعذر بالموظفين حله بسيط تسهيل التصاريح للمكاتب الوسيطة مع العلم انه في دول الجوار اضعاف عدد مكاتبنا وبذلك جعلنا امور مجتمعنا تمشي على الوجه المطلوب وسوقنا كذلك واتساءل هنا الا تعتقدون اننا لانجد الكثير باعمالهم وان تواجدوا فهم مشغولون بشاشات السوق! اذا سرعة التوحيد بين الفترتين امر ضروري ولابد من تطبيقه سريعا.

    تملك الشركات لاسهمها
    اذا كان فعلا سيطبق ما هي التواريخ المقترحة؟ لانه يؤثر في قرارات الدخول والاستثمار ولا بد ان نجعل مصلحة البلد واقتصاده فوق كل اعتبار مجرد تساؤل.
    اخيرا كلمة حق لابد ان انوه عنها بأننا نعلم علم اليقين ان كل شخص مسؤول عن السوق احرص منا على مصلحة الوطن والمواطن وانه يبذل الكثير من وقته وجهده لذلك وايضا يعذرونا ان كنا نريد الاحسن لاننا لم نكتب لمجرد ان نكتب بل كتبنا من منطلق اننا اخوة طريقنا واحد ونحاول ان نتلمس ما يشكو منه الكثير ونطرحه على الساحة لكي يتعامل معها من هو مخول بذلك ويصلحه.




    ************************************************** ****



    النفط يرتفع ومسؤول ايراني يتوقع بلوغه سقف الـ100 دولار


    رويترز (لندن)
    ارتفعت أسعار النفط امس الجمعة متعافية من خسائر متواضعة في الجلسة السابقة عندما قال خبراء أرصاد جوية إنهم لا يتوقعون الآن أن تصبح العاصفة المدارية كريس أول أعاصير الموسم. وزاد خام برنت في لندن 53 سنتا إلى 77.09 دولارا للبرميل في حين ارتفع الخام الأمريكي 19 سنتا إلى 75.65 دولارا للبرميل بحلول الساعة 10:00 بتوقيت جرينتش. ومن المتوقع أن تصل العاصفة يوم بعد غد الاثنين الى خليج المكسيك حيث منشآت النفط والغاز الأمريكية لكن مع انحسارها لتصبح عاصفة استوائية محدودة أصبح مصدر القلق الرئيسي لخبراء الأرصاد الآن هو الأمطار الغزيرة التي قد تهطل على مناطق جبلية. وأغلقت الأعاصير العام الماضي ربع إنتاج الخام والوقود في الولايات المتحدة ودفعت أسعار النفط إلى ارتفاعات قياسية. ولايزال نحو 12 في المئة من الإنتاج الأمريكي من خليج المكسيك البالغ 1.5 مليون برميل في اليوم متوقفا. وقال يوين اوكالاهان من بي.ان.بي باريبا «الأمر الواضح هو أن أيا ما يحدث للعاصفة المدارية كريس فهو تذكير بحساسية السوق نحو الأعاصير.»
    وقال خبراء الأرصاد إن موسم أعاصير 2006 لن يضاهي على الأرجح موسم 2005 القياسي الذي شهد تسجيل 28 عاصفة لكنه في الغالب سيكون أكثر نشاطا عن المعتاد.
    وقال اوكالاهان إن السوق لاتزال أيضا تستمد دعما من «مخاطر سياسية فعلية ومحتملة».
    من جهته قال محمد هادي نجاد حسينيان مساعد وزير النفط الايراني امس الجمعة إن أسعار النفط العالمية قد تلامس 100 دولار للبرميل بسبب التوترات السياسية وتنامي الطلب في فصل الشتاء.وقال المسؤول الايراني «احتمال بلوغ الخام 100 دولار للبرميل لايزال قائما بسبب مشكلات سياسية وبلوغ الطلب ذروته في الشتاء.» ونجاد حسينيان في العاصمة الهندية ليومين لاجراء محادثات بشأن خط أنابيب غاز مقترح باستثمارات سبعة مليارات دولار.




    ************************************************** **



    أفراح الصيف ترفع إيرادات استثمارات الذهب

    سيف محمد (الحائط)
    رغم ارتفاع اسعار الذهب الا انه يحظى بإقبال كبير لشرائه هذه الايام بسبب كثرة مناسبات افراح الزواج والزفاف في ايام العطلة الصيفية. عبدالله مساعد الرشيدي -مسؤول مبيعات مجوهرات بالحائط -قال: تشهد اسواق الذهب هذه الايام اقبالاً كبيراً من الزبائن استعداداً لمناسبات الافراح مشيراً الى ان كثيراً من النساء يحرصن على شراء الذهب للتزين به او تقديمه هدايا لقريباتهن وعدد من المشغولات منها البحرينية والسعودية والاماراتية. مؤكداً ان اسعار الذهب لا زالت مرتفعة حيث يتراوح الجرام ما بين 70-71 بينما كان سابقاً يتراوح بين 50-51 وان بعض المحلات اغلقت بسبب الزيادة واتجهوا للعقارات. ومن جهته قال احد مسؤولي المبيعات في احد المحلات ان الافراح تعتبر بالنسبة لنا موسماً مناسباً لتجارة الذهب مشيراً الى ان ارتفاع الاسعار لم يؤثر على حركة الشراء للذهب.
    وقال يوسف محمد سعود -احد الزبائن- التقت به «عكاظ» في محلات الذهب يلاحظ ان هناك علاقة طردية بين ارتفاع اسعار الذهب ومعدل شرائه فإذا استمر ارتفاع الاسعار ستقل معدلات البيع والعكس صحيح. واضاف: ان هذه الايام للعطلة الصيفية التي تتميز بكثرة مناسبات الافراح تعتبر موسماً مريحاً لاصحاب محلات الذهب بسبب كثرة المناسبات.

  5. #5
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية واعلانات تداول ليوم السبت 11/7/1427هـ

    الأخبار الاقتصادية واعلانات تداول ليوم السبت 11/7/1427هـ نادي خبراء المال



    المقال
    إصلاح سوق الأسهم قبل الحملات التثقيفية



    عبدالرحمن ناصر الخريف٭
    إن الحملة التثقيفية الواسعة التي تعتزم هيئة السوق المالية القيام بها وبالتعاون مع البنوك المحلية والغرف التجارية، تعتبر خطوة مهمة وايجابية من الجهة المشرفة على السوق، لكونها تهدف إلى زيادة وعي المتداولين بسوق الأسهم، وتعبر بوضوح عن استشعارها للمسئولية تجاه المتداولين بمختلف شرائحهم ومستوياتهم الثقافية عن أسواق المال وأسواق الأسهم بشكل خاص، وكرغبة أكيدة في رفع مستوى أداء السوق المالي السعودي من خلال رفع مستوى ثقافة المتداولين به.
    إلا إننا في الوقت الحالي نقف أمام مشكلة كبيرة في السوق، فنحن لا نستطيع الجزم كليا بأن قلة الوعي هي السبب الرئيسي والهام لما يحدث بالسوق هذه الأيام، وذلك لكون قوة وسلطة المال - المحافظ والقروبات الضخمة - هي من يحدد اتجاه السوق، وهي التي أرغمت المسئولين والمتداولين بالانتظار إلى ماذا سينتهي إليه الوضع، وهو أيضا السوق الذي مازال فيه المستثمر الواعي يخسر أمواله، وصناديق البنوك ذات الخبرة والقدرة المالية بالسوق تمنى بالخسائر، بينما من يضارب في أسهم الشركات الصغيرة أو من له معرفة بتلك القروبات يحقق الأرباح، وبالتالي فإن نشر تلك الثقافة يتطلب التوقيت المناسب لها، ولعلنا نتذكر المساهمة السابقة لهيئة السوق في نشر تلك الثقافة، عندما أعدت مجموعة من الكتيبات القيمة والمبسطة، وقامت بتوزيعها على جميع المتداولين، والتي يبدو إنها لم تحقق الأهداف المأمولة بسبب توجهات السوق، وكذلك التحاق بعض المتداولين بدورات تثقيفية لم تتم الاستفادة منها بسبب معاكسة اتجاه السوق لتلك الثقافة، ولذلك فإنه لكي نضمن نجاح مبادرة الهيئة وورش العمل التثقيفية التي ستشمل مناطق المملكة، فإنه يجب علينا أن نتأكد تماما وقبل البدء في عقد تلك الورش بأن وضع سوق الأسهم يسمح بتطبيق الثقافة المستهدف إيصالها للمتداولين، تلك الثقافة التي ستطرح في هذه الورش وستركز على نشر مفاهيم الاستثمار بالأسهم ومتطلباته، ومبادىء التحليل المالي للقوائم المالية، لزيادة وعي المتداولين، ومساعدتهم في استقراء القوائم المالية واتخاذ قرارات الشراء والبيع بالسوق، ولذلك لا نريد أن نفاجأ بفشل تلك الحملات سواء في عدد الحضور لتلك الورش، أو في صدمة المتداولين من واقع السوق وما يؤثر به، الذي لا تنطبق عليه أسس الاستثمار بالأسهم في الوقت الحالي.

    إننا عندما نريد انتشال سوق الأسهم من هذا الانهيار، فإنه يجب ان لا نركز فقط على تدني المستوى الثقافي في تجارة الأسهم لبعض المتداولين - وهي حقيقة لا شك فيها - لأنه قد يتم العمل على معالجه هذا الأمر، ولكن النتائج التي تتحقق لا تكون في المستوى المأمول، ولكن الاسوأ هو أن يتم التركيز على تثقيف المتداولين قبل أن تحل مشكلة السوق الحالية ككل، أو أن نعتبر جهل تلك الشريحة بمفهوم الاستثمار بسوق الأسهم سببا رئيسياً لما يحدث حالياً بالسوق، والذي يشهد فيه السوق أسوأ حالاته، ولهذا فعندما نسرع بعملية تثقيف المتداولين، ونهمل معالجة مشاكل السوق وتهيئته للاستثمار وفق الأسس الصحيحة، فإننا بالتأكيد لن نحقق النتائج المأمولة من نشر الثقافة الاستثمارية بالأسهم بين جميع المتداولين، وسنستمر في تجاهل الأسباب الحقيقية التي تسببت في الانهيار، والتي كانت نتيجتها مخالفة السوق للأسس الاقتصادية والمالية بالسوق والشركات، وتركز المضاربة وفقدان الثقة بالاستثمار، والذي أصبحت فيه معرفة المعلومة عن القروبات وشركاتها وأهدافها السعرية هي الثقافة السائدة بالسوق، وهي أيضا الثقافة المناقضة تماماً لما سيقدم في تلك الورش، بل يجب الا نغفل عن الأهم وهو تطلع المتداولين لما سيقدم في تلك الورش، وهل سيقدم المحللون والمتخصصون جديدا خلاف ما قدموه فضائياً؟ نظراً إلى ان آراءهم كانت تستند على نظريات وأسس اقتصادية ومالية بهدف الاستثمار، وتبين انه ليس لها أي وجود بالسوق - ليس مؤقتا بل منذ أكثر من عام - وإن من عمل بتلك التوجيهات المنطقية، لم يحصل الا على الخسائر الكبيرة، في حين ان من ساير وضع السوق والمضاربة فيه، كان يحقق الأرباح، خاصة ممن توفرت لديه المعلومة عن دخول القروبات في بعض الأسهم، أي ان أسس التحليل المالي لا تتوافق مع وضع السوق حاليا، ولذلك ما الذي نتوقعه من المتداول عندما يخرج من القاعات التي ستعقد بها تلك الورش إلى صالات التداول بالبنوك، ويرى واقعياً انه يجني الخسائر كلما طبق ما شرح له بتلك القاعات؟ هل نتوقع انه سيستمر ويصمد أم سيحاول تعويض خسائره بمتابعة أخبار تلك القروبات ونسيان كل ما تعلمه؟

    إن الخسارة الكبرى ستكون أيضا في المستقبل، عندما تنعكس الثقافة التي ستقدمها تلك الورش سلبا، لأنه سيكون قد ترسخ في الأذهان، بأن سوق الأسهم يعتمد على التوصيات والقروبات وليس على التحليل المالي للشركات وأرباحها، ولذلك فإنه بعد نهاية موجة الهبوط لأسعار الأسهم وإنهاء القروبات وتعافي السوق وعودته للعمل وفق الأسس التي تتفق مع المنطق الاقتصادي الاستثماري، سنجد ان صغار المتداولين - الذين استهدفوا بالتثقيف - قد فقدوا الثقة كليا بالسوق ومن واقع التجربة، ولن يصغوا مرة أخرى للتوجيهات والنصائح للاستثمار، التي ربما قد تفيدهم في استرداد جزء من خسائرهم، وحينها إما أن يتخبطوا في قراراتهم أو انهم بعد خسارتهم لأموالهم خرجوا كليا من السوق، بالرغم من ان السوق قد يكون في مرحلة التهيؤ للصعود.

    ومن هنا فإنه عندما يجد المتداول بأن واقع السوق يخالف ما ورد بتلك الكتيبات السابق توزيعها، او بالورش المزمع عقدها فإنه سيتردد في حضورها او تطبيق ما يطرح بها، ولذلك فإن توقيت التثقيف وجاهزية السوق لذلك، تبرز كأهمية أعلى من أهمية التثقيف نفسها، لأن هذا السوق هو من ستطبق فيه تلك الثقافة، التي تأمل هيئة السوق ان تحقق الأهداف المأمولة منها.




    ************************************************** ****



    كبسولة اقتصادية
    خرافة مكرر الربح



    عبدالعزيز حمود الصعيدي
    يعتقد كثير من المضاربين و المستثمرين خطأ أن مكرر الربح هو المعيار الرئيسي لتقييم سهم أي شركة، ويدعم هذا التوجه، بعض المحللين الأساسيين. ومع أنه لا يمكن التقليل من شأن مكرر الربح إذ أنه نقطة الانطلاق لتقييم سهم أي شركة، إلا أنه يجب أن يتم ذلك في ظل ضوابط متعددة، من أبرزها: التأكد من تحقيق الربح الذي بني عليه هذا المكرر، أي أن يكون الربح المحقق نتج عن عمليات التشغيل، أي النشاط الرئيسي للشركة، وأيضا ألا يتجاوز هذا المكرر 20 ضعفا، ما لم يتم تعزيز ذلك بمكرر القيمة الدفترية، وكذلك نموا الربح المحقق على السهم للسنوات الخمس الماضية.
    وأما تأكيد صحة الربح من القوائم المالية، أو من بيانات حسابات الشركة على الورق فهي غير كافية، ولا تعني بالتأكيد أن هذا الربح قد تم تحصيله فعلا، فقد ثبت في أكثر من حالة عدم مطابقة الواقع لهذه الأرقام المحاسبية، خاصة إذا كانت الشركة تبيع بالآجل، تمنح العملاء والموزعين بضائع على التصريف، أو تربط عمولات الموزعين بحجم المبيعات، لأن هذه الآليات تعني بكل بساطة أنه ربما أعيدت كل أو بعض هذه البضائع إلى مستودعات الشركة أو تجاوزت نسبة الحسومات الممنوحة للموزعين الحد المقرر، والخوف كل الخوف لو كانت هذه البضائع مرتبطة بفترات صلاحيات متوسطة إلى قصيرة الأجل مثل بعض الألبان والمواد الغذائية، أو من تلك البضائع التي يتآكل سعرها بشكل سريع مثل الالكترونيات وأجهزة الكمبيوتر وما شابهها، أو التي لها مدد صلاحيات محدودة مثل الأدوية، أو المنتجات التي تنتهي مدة صلاحيتها خلال يوم مثل الصحف؛ أسبوع مثل المجلات، والمشكلة لو تلكأ العميل أو الموزع عن الدفع أو أفلس، والخلاصة أنه ما لم يتم تحصيل وتوريد جميع مبالغ المبيعات إلى حسابات الشركة، وإلى أن ينعكس ذلك الربح على قائمة التدفقات النقدية، فإن مبلغ الربح يظل موضع تساؤل..

    فما هي الفائدة إذا أعلنت الشركة أنها حققت ربحا بواقع 20 ريالا للسهم، وبناء على ذلك تهافت المستثمرون على شراء السهم، وفي النهاية تبين أن الربح النهائي المحقق لم يتجاوز 12 ريالا للسهم بسبب أيا من، بعض، أو كل الأسباب المذكورة أعلاه. فالربح بواقع 20 ريالا للسهم كان من واقع سجلات الشركة على الورق ولم تورد هذه المبالغ إلى حسابات الشركة لدى البنوك، أو كان ذلك الربح متوقعا ولم يتحقق، أو بسبب مبالغ تحت التحصيل تم شطبها بسبب اليأس من تحصيلها، واندرجت ضمن ديون معدومة..

    ثانيا، يفضل ألا تشمل الأرباح المعلنة أرباحا استثمارية، أو تمويلية، أو أي عمليات خارج الأنشطة الرئيسية للشركة، كما يجب ألا يكون جزء من هذه الأرباح ناتج عن عمليات بيع تمت خلال العام الماضي، صحيح أن الأرباح أيا كان مصدرها تعتبر مفيدة للشركة والمستثمر على حد سواء، إلا أنه ولغرض تقييم أي سهم يجب استبعاد الأرباح الاستثمارية والتمويلية، والتركيز على الأرباح المتكررة.

    ثالثا، في حالة اللجوء إلى مكرر الربح، يجب ألا يتجاوز هذا المكرر 20 ضعفا بأي حال من الأحوال، مع ترجيح 15 ضعفا، والأفضل 10، وما عدا ذلك فهو إشارة إلى أن سعر السهم السوقي مبالغ فيه دون شك، وفي مثل هذه الحالة يجب أن يقارن مكرر الربح بمؤشر آخر وهو «مكرر الربح على النمو» والذي يفضل أن يقل عن الوحدة، في حال جاء مكرر الربح أكثر من 20 ضعفا. وإذا جاء مكرر الربح على النمو دون الوحدة يمكن قبول مكرر الربح إذا تجاوز الخطوط الحمراء.

    رابعا وهو الأهم، أن يكون هناك نموا في أرباح الشركة، على الأقل خلال السنوات الخمس الماضية، وما لم يتوافر مثل هذا الشرط، فالشركة ربما تكون مقدمة على أوضاع غير سارة، لأن هذا النمو هو مربط الفرس، وسيقودنا إلى مؤشر أداء للسهم جدا مهم، وهو «مكرر الربح على النمو». ففي حالة زاد مكرر الربح عن الحد المسموح به ولم يتم دعمه بمكرر الربح على النمو، فسهم الشركة يعتبر مبالغ فيه.

    وأما كيفية حساب مكرر الربح؟، فالجواب هو أن يستأنس من يقوم بتحليل السهم من قائمة التدفقات النقدية.

  6. #6
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية واعلانات تداول ليوم السبت 11/7/1427هـ

    13,1مليون طن حجم التسليمات المحلية خلال النصف الأول من العام الجاري
    «سوق الاسمنت» تسترد عافيتها بعد ضخ طاقة التوسعات الجديدة للشركات المنتجة



    كتب - عمر إدريس:
    قال ل «الرياض» الدكتور سعود بن صالح إسلام عضو مجلس الإدارة المدير العام لشركة أسمنت ينبع أن السوق استردت عافيتها خلال النصف الأول من العام الجاري نتيجة لضخ طاقة التوسعات الجديدة للشركات المنتجة، وأوضح أن هذه التطورات تأتي بعد أن شهدت «سوق الأسمنت» خلال العامين الماضيين نقصاً حاداً في العرض أمام الطلب المتزايد، وهو ما أدى إلى رفع الأسعار وتحكم السماسرة في الأسعار، وقيام التجار بالاستيراد من الخارج، وأشار إلى أن السوق مقبلة على مرحلة سيتضاعف فيها الإنتاج الحالي نحو ثلاث مرات بعد بدء الشركات الجديدة المرخص لها في الإنتاج، وتوقع أن يستوعب الطلب المحلي هذه الزيادة في الإنتاج، دون الحاجة لتصدير الفائض في حالة وجوده.
    وفي سياق متصل أوضحت الأرقام المتوفرة عن حجم التسليمات المحلية لثماني شركات منتجة في الوقت الراهن أن إجمالي حجم المشتريات المحلية خلال فترة النصف الأول من العام الجاري قد بلغ 13,1مليون طن مقارنة بحجم تسليمات عن نفس الفترة من العام الماضي بلغ 12,6مليون طن.

    في حين أن إنتاج جميع الشركات خلال الفترة المشار إليها قد ارتفع إلى 14,1مليون طن مقارنة بحجم إنتاج قدره 13,3مليون طن في الفترة المقابلة من العام الماضي، وبلغ حجم إنتاج «الكلينكر» (المادة الأساسية لصناعة الأسمنت)11,5 مليون طن في مقابل إنتاج قدره 10,9 مليون طن في عام 2005م، ووصلت نسبة التسليمات المحلية إلى الإنتاج 93٪ مقابل نسبة قدرها 93٪ خلال نفس الفترة من العام الماضي.

    وارتفع حجم أرصدة الأسمنت من 234ألف طن في النصف الأول من العام الماضي إلى 392ألف طن خلال الفترة نفسها من العام الجاري، في حين تراجعت أرصدة الكلينكر من 2,1مليون طن إلى 1,2مليون طن، واقتصر تصدير الأسمنت على ثلاث شركات هي السعودية والشرقية والجنوب وذلك بحجم تصدير جاوز المليون طن في مقابل حجم تصديري خلال الفترة نفسها من العام الماضي بلغ 845الف طن.

    هذا وقد زادت جميع الشركات إنتاجها خلال فترة النصف الأول من العام الجاري وتصدرت أسمنت السعودية قائمة الإنتاج ب 2,5 مليون طن تلتها الجنوب بإنتاج قدره 2,3مليون طن، ثم اليمامة التي أنتجت 2,1 مليون طن، جاءت بعدها أسمنت ينبع بإنتاج قدره 1,8 مليون طن، وتقاسمت المركز السادس الشرقية والعربية بإنتاج متقارب في حدود 1,5 مليون طن، وجاءت بعد ذلك من القصيم بإنتاج بلغ 1,1مليون طن، وأخيرا أسمنت تبوك بإنتاج بلغ حجمه 881ألف طن.

    وعلى مستوى التسليمات المحلية احتلت أسمنت الجنوب المركز الأول بتسليمات قدرها 2,2مليون طن، تلتها مباشرة أسمنت اليمامة بتسليمات قدرها 2,192 مليون طن، وجاءت تسليمات أسمنت السعودية مقاربة إذ بلغت 2,114مليون طن، وجاء ترتيب أسمنت ينبع في المركز الرابع بتسليمات قدرها 1,8 مليون طن، ثم العربية بتسليمات قدرها 1,5 مليون طن، والشرقية بتسليمات قدرها 1,169مليون طن، والقصيم بتسليمات قدرها 1,133مليون طن، ثم تبوك بتسليمات قدرها 875ألف طن.

    الأخبار الاقتصادية واعلانات تداول ليوم السبت 11/7/1427هـ نادي خبراء المال

  7. #7
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية واعلانات تداول ليوم السبت 11/7/1427هـ

    الاكتتاب العام في شركة الخليج للملاحة القابضة يغلق الاثنين



    يغلق بعد غد الاكتتاب العام لشركة الخليج للملاحة القابضة والذي فتح بابه أمام مواطني دول مجلس التعاون الخليجي والمؤسسات والشركات والهيئات العامة للحكومات الاتحادية والمحلية.
    وتبلغ القيمة الاسمية للسهم درهما اماراتيا واحدا بالاضافة إلى فلسين كمصاريف اصدار، ويتضمن العرض 910,000,000 سهم للاكتتاب العام ويمثل 55٪ من اجمالي رأس مال الشركة.

    يشار الى ان قائمة البنوك التي تم اعتمادها لاستقبال استمارات الاكتتاب تشمل بنك أبوظبي الوطني وبنك الامارات وبنك أبوظبي التجاري وبنك أبوظبي الإسلامي بنك المشرق ومؤسسة الامارات للخدمات المالية، بنك الخليج الأول، وبنك دبي الإسلامي وبنك الفجيرة الوطني، وبنك الاتحاد الوطني وبيت التمويل وHSBC في دولة الامارات العربية المتحدة، أما في مملكة البحرين وسلطنة عمان وقطر فيمكن للراغبين للحصول على طلبات الاكتتاب من فروع بنك HSBC.

    وتعد شركة الخليج للملاحة من أكبر الشركات في المنطقة في مجال نقل النفط الخام والمنتجات النفطية والكيماوية وتشهد الشركة حالياً نمواً متسارعاً في حجم أعمالها. وتعمل الشركة من خلال هيكل تنظيمي متكامل يؤهلها لتقديم مجموعة شاملة من الخدمات التجارية والفنية الخاصة بالبواخر تشمل إدارة وتشغيل السفن وخدمات وكالات السفن والوكالات التجارية لأنشطة النقل البحري.




    ************************************************** *****



    الهيئة الملكية تستهدف استثمارات بـ 325 ملياراً في الجبيل 2 وينبع 2
    الجبيل تستقطب 80 مليار استثمارات صناعية خلال العام الجاري


    الرياض - فياض العنزي:
    قدّرت الهيئة الملكية للجبيل وينبع حجم الاستثمارات التي استقطبتها مدينة الجبيل الصناعية خلال العام الجاري بأكثر من 80 مليار ريال.
    وكشفت الهيئة أن تلك الاستثمارات تمثل الاستثمارات التي ضختها الهيئة الملكية للجبيل وينبع في المدينة، بالإضافة إلى استثمارات الشركة السعودية للصناعات الأساسية «سابك»، واستثمارات شركات القطاع الخاص.

    وتوقعت الهيئة أن تنجز المرحلة الأولى من تطوير منطقة الجبيل 2 خلال العام المقبل، والتي تقدر مساحتها بنحو 19 كيلو متر مربع، وأن تصل تكلفة تطوير المرحلة الأولى نحو 5,3 مليارات ريال.

    وأكدت أن حجم الطلبات على الأراضي الصناعية في منطقة الجبيل 2 بلغ نحو 150٪، من حجم الأراضي المخطط تطويرها، وأن الهيئة تدرس حالياً إضافة مرحلة رابعة للجبيل بدلاً من ثلاث مراحل كما كان مخطط له في السابق، وذلك لاستيعاب طلبات الاستثمارات المحلية والأجنبية.

    وكانت الهيئة قد أعلنت في السابق عن نيتها عن تطوير منطقة الجبيل2 على ثلاث مراحل، يتم إنهاؤها مع حلول عام 2013، على مساحة تقدر بنحو 62 كيلو متر مربع، وبتكاليف تصل إلى نحو 14 مليار ريال.

    كما تعمل الهيئة في الوقت ذاته على تطوير منطقة موازية في مدينة ينبع الصناعية «ينبع2»، على مرحلتين، وتقضي خطة عمل المشروع بتسليم الأراضي الصناعية المطورة في المرحلة الأولى للمستثمرين بداية العام المقبل، وأن يتم الانتهاء من المرحلة الثانية بحلول عام 2013م.

    وتقدر المساحة الإجمالية لمشروع ينبع2 بنحو 66 كيلو متر مربع، خصص منها 33 كيلو متر مربع للمرحلة الأولى، وتبلغ التكلفة الإجمالية للمشروع بنحو 12 مليار ريال، خصص منها 6 مليارات للمرحلة الأولى.

    وقدّرت الهيئة الملكية حجم الاستثمارات المستهدفة عند استكمال منطقتي جبيل2 وينبع2 بنحو 325 مليار ريال، منها نحو 210 مليارات ريال في مدينة الجبيل2، ونحو 115 مليار ريال في مدينة ينبع2.




    ************************************************** ***********



    بسبب ارتفاع الطلب ومحدودية العرض وتوقف المستثمرين عن بناء الوحدات المعروضة للإيجار
    إيجارات الوحدات السكنية والمكاتب التجارية تقفز 50٪ وتوقعات باتجاه معدلات الأسعار للصعود


    الرياض - بادي البدراني:
    قفزت إيجارات الوحدات السكنية في الرياض بنسب تراوحت بين 20 و30 في المائة بسبب ارتفاع الطلب ومحدودية العرض، وسط توقعات باتجاه معدلات الأسعار للصعود خلال الفترة المقبلة بنسب قياسية مدعومة بإحجام المستثمرين عن ضخ أي أموال جديدة لبناء الوحدات المعروضة للايجار.
    وشهدت أسعار إيجارات المكاتب التجارية هي الأخرى قفزة غير مسبوقة وصلت إلى 50 في المائة، الأمر الذي يثير مخاوف من أن تشكل ظاهرة الإيجارات المرتفعة ضغوطا كبيرة على معدلات الربحية لمنشات القطاع الخاص خاصة تلك الصغيرة منها.

    وطالب خبراء ومستثمرون عقاريون، بضرورة تحرك الجهات ذات العلاقة لإيجاد حلول عاجلة لأزمة الإيجارات التي أصبحت تثير قلق المواطنين والمقيمين الذين تستنزف الإيجارات من مرتباتهم ما بين 25 إلى 30 في المائة، متوقعين استمرار مؤشر الارتفاع ووصوله إلى مستويات غير مسبوقة الأمر الذي قد يفرز مآسي اجتماعية كثيرة بين صفوف المواطنين والمقيمين.

    وقال ل«الرياض» سعد الرصيص عضو مجلس إدارة غرفة الرياض والخبير في القطاع العقاري، إن الارتفاع الذي تشهده الوحدات السكنية والمكاتب التجارية كان متوقعاً منذ فترة طويلة، مؤكداً أن السوق يشهد حالياً ثباتاً في العرض وزيادة كبيرة في الطلب.

    وقدرّ الرصيص نسب الزيادة في أسعار الوحدات السكنية بنحو 20 إلى 30 في المائة، وقرابة ال 50 في المائة لإيجارات المكاتب التجارية، مشيراً إلى أن العرض المحدود سببه إحجام كثير من المستثمرين عن الاستثمار في بناء الوحدات السكنية المعروضة للايجار نتيجة مماطلة المستأجرين في السداد وغياب أي تشريعات قانونية تحفظ حقوق الملاك.

    وأضاف توقف المستثمرين عن بناء الوحدات السكنية المعروضة للايجار بدأ قبل نحو ثلاث سنوات بعد إنتشار ظاهرة عدم سداد المستأجرين للمستحقات المالية المترتبة عليهم، لافتاً إلى أن نحو 40 في المائة من القضايا المنظورة في المحاكم هي قضايا عقارية تتنوع بين عدم السداد أو هروب المستأجر أو عدم إخلاء العين المؤجرة.

    وتابع الرصيص هذه الإشكاليات أدت إلى ندرة الوحدات السكنية المعروضة للايجار يقابلها طلب متزايد ومستمر، الأمر الذي أدى ارتفاع معدلات الإيجار إلى مستويات قياسية، متوقعاً في الوقت نفسه أن تشهد الفترة المقبلة ارتفاعات متتالية في الأسعار، ما يستدعي سرعة تحرك الجهات المعنية لسن تشريعات وإستصدار قرارات تحمي حقوق كافة الأطراف وتمنع مخاطر الزيادة في معدلات الإيجار.

    وأكد عضو غرفة الرياض، أن مطالب عدة رفعها المستثمرون والمختصون في القطاع العقاري إلى الجهات التنفيذية في البلاد، تتضمن ضرورة وجود قضاة تنفيذيين في أقسام الشرط لتنفيذ الأحكام مباشرة بحق المخالفين والمماطلين من المستأجرين ولتطبيق بنود العقود المبرمة بين المالك والمستأجر وعدم تحويل هذه القضايا للمحاكم الشرعية .

    وعن ما إذا كانت هناك نوايا لاستصدار قانون خاص يحدد نسب الارتفاع في أسعار الإيجارات، قال الرصيص إن هذا الأمر لن يكون في مصلحة السوق العقاري وأن تطبيقه سيزيد من حدة المشاكل نتيجة لقلة المعروض أساساً وزيادة الطلب الكبيرة، موضحاً أن تحديد نسبة الارتفاع يمكن أن يكون صالحاً في حالة كانت هناك وفرة كبيرة في المعروض من الوحدات السكنية .

    أمام ذلك، قال الدكتور فهد المغلوث الخبير في القطاع العقاري وأحد أبرز المستثمرين، أن ارتفاع أسعار إيجارات الوحدات السكنية والمكاتب التجارية أثبت فشل الطفرة العقارية التي مرت بها البلاد في دعم التنمية والنهضة العمرانية داخل السعودية، مشيراً إلى أن هذه الطفرة أهملت الاستثمار في بناء الوحدات السكنية وركزت على الأراضي البور وخلقت مشاكل كبيرة في طرح مساهمات غير مجدية تبعثرت معها أموال المواطنين.

    وبين الدكتور المغلوث أن قدرات الشركات العقارية الموجودة حاليا أصبحت لا تتساوى مع حجم الطلب وزيادة الكثافة البشرية والنمو العمراني والاقتصادي الذي تشهده البلاد، مشدداً على ان الإيجارات أصبحت تستنزف ما بين 25 إلى 30 في المائة من رواتب الموظفين، الأمر الذي يستلزم التحرك سريعاً لإيجاد حلول تمنع إثقال كاهل المواطن، خاصة وأن معدلات الأسعار عموما تتجه صعودا في اغلب القطاعات، ولا يقتصر الأمر فقط على القيمة الايجارية.

    ولفت إلى أن ارتفاع الأسعار سيؤدي إلى وضع أعباء اضافية على ن اصحاب الدخول المتدنية والمحدودة، مؤكداً أن الفائض الذي كان موجودا قبل سنوات في عدد الوحدات لم يلب الزيادة في الطلب بما يكفي لتوازن الأسعار، مشيراً إلى أن ارتفاع أسعار الوحدات متباين حسب المواصفات الفنية لكل وحدة، وأن قانون العرض والطلب هو الذي يحدد الإيجارات بشكل مطلق، مطالباً بضرورة توسيع نظام التملك العقاري ليكون احد البدائل لأزمة الإيجارات .

    على صعيد متصل، قال ملاك مكاتب عقارية تنشط في مجال السمسرة أن الطلب على الوحدات السكنية ارتفع بشكل كبير بداية من العام الماضي، حيث تفوق الطلب على العرض نتيجة توافد العديد من المستأجرين للسكن في العاصمة السعودية، في ضوء النمو الكبير الذي تشهده الرياض سواء في القطاع العقاري أو الحركة العمرانية أو التجارة، الأمر الذي أسهم في ارتفاع الإيجارات .

    وأكد هؤلاء في جولة استطلاعية قامت بها «الرياض»، أن العديد من المستثمرين رفعوا أسعار الإيجارات على المستأجرين وقت تجديد العقود، ما يشكل عبئ مرهق على المستأجر الذي يجد نفسه مضطرا إما بقبول الشروط الجديدة أو مغادرة العقار بحثا عن أخر، مؤكدين أن بعض المستأجرين الجدد أصبحوا يطالبون بأن تصل مدة عقد الإيجار لأكثر من ثلاث إلى أربع سنوات تحسباً لأي ارتفاعات في المستقبل.

    وكان تقرير حديث أصدره البنك السعودي الأمريكي (سامبا)، قد أكد وجود بعض التحديات التي تواجه سوق العقار اذا ما فاق حجم العرض المحلي حجم الطلب مثل نقص في العرض من الوحدات السكنية لذوي الدخل المحدود في ظل التركيز على المشاريع الكبيرة وارتفاع أسعار العقار حيث بلغ النمو السنوي في الاسعار نحو 7، 13 في المائة.

    وقدر التقرير حجم الاستثمارات العقارية في المملكة بمبلغ 1,2 تريليون ريال (320 مليار دولار) بحلول عام 2020، متوقعاً ان تبلغ قيمة عمليات بناء الوحدات العقارية الجديدة في السعودية حوالي 484 مليار ريال (129 مليار دولار) بحلول عام 2010 وسيتم بناء حوالي 62، 2 مليون وحدة سكنية جديدة بمعدل متوسط 750، 163 وحدة سنويا.

    وقال ان قوى الطلب المحلي باتت تعلب الدور الرئيسي في تحديد حركة واتجاه سوق العقار في السعودية في الآونة الأخيرة بينما وفرت عوامل الاقتصاد القوي والنمو السكاني المتزايد عمليات الدفع الأساسية لنمو هذا القطاع، مضيفا ان الطلب على العقار سيتصف في السنوات المقبلة بالاستدامة وستحتل شريحة الوحدات السكنية مركز الثقل في نمو النشاط العقاري في السعودية حيث تشكل الوحدات السكنية نحو 75 في المائة من اجمالي قيمة النشاط العقاري وستكون هناك حاجة لاستثمار 75 مليار ريال (20 مليار دولار) سنويا من اجل استيفاء الطلب السنوي على الوحدات السكنية.

  8. #8
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية واعلانات تداول ليوم السبت 11/7/1427هـ

    الأخبار الاقتصادية واعلانات تداول ليوم السبت 11/7/1427هـ نادي خبراء المال



    دول الخليج تحتل المرتبة الرابعة بواردات قيمتها 5.8 مليارات في الربع الثاني
    70.5 مليار ريال واردات وصادرات القطاع الخاص الممولة عبر البنوك

    أبها: أنس الأغبش
    ارتفعت واردات وصادرات القطاع الخاص الممولة عن طريق المصارف التجارية السعودية خلال الربع الثاني من العام الجاري لتصل إلى 70.51 مليار ريال مقارنة بنحو 55.59 مليارات ريال خلال الفترة نفسها من العام الماضي أي بنسبة زيادة بلغت حوالي 26.8%.
    وأظهر تقرير صادر عن مؤسسة النقد العربي السعودي "ساما" أن إجمالي واردات القطاع الخاص الممولة عن طريق المصارف السعودية ارتفعت حوالي 6.3 مليارات ريال خلال الربع الثاني من العام الجاري لتصل إلى 46.75 مليار ريال مقارنة بـ 40.4 مليارات ريال خلال الفترة نفسها من العام الماضي وبنسبة زيادة 15.7%.
    وأكد التقرير أن أوروبا الغربية تصدرت جهة تلك الواردات الخارجية، حيث بلغت واردات القطاع الخاص التي مولتها البنوك من أوروبا الغربية خلال الربع الثاني من العام الجاري نحو 10.5 مليارات ريال مقارنة بحوالي 10 مليارات ريال خلال الفترة نفسها من العام الماضي.
    وأضاف التقرير أن دولا آسيوية أخرى احتلت المرتبة الثانية، حيث بلغت واردات القطاع الخاص الممولة عن طريق المصارف من تلك الدول خلال الربع الثاني من العام الجاري حوالي 8.67 مليارات ريال مقارنة بـ 6.16 مليارات ريال خلال الفترة نفسها من العام الماضي.
    فيما احتلت اليابان المرتبة الثالثة، إذ بلغت واردات القطاع الخاص الممولة عن طريق المصارف خلال الربع الثاني من العام الجاري 6.56 مليارات ريال مقارنة بـ 5.84 مليارات ريال خلال الفترة نفسها من العام الماضي.
    وجاءت دول مجلس التعاون الخليجي في المرتبة الرابعة بواردات بلغت قيمتها 5.84 مليارات ريال خلال الربع الثاني من العام الجاري مقارنة بـ 5.7 مليارات ريال خلال الفترة نفسها من العام الماضي.
    وجاءت كوريا الجنوبية في المركز الخامس بواردات بلغت قيمتها حوالي 3.43 مليارات ريال خلال الربع الأول من العام الجاري مقارنة بنحو 3 مليارات ريال خلال الفترة المقابلة من العام الماضي.
    يذكر أن صادرات القطاع الخاص الممولة عن طريق المصارف السعودية ارتفعت خلال الربع الثاني من العام الجاري لتصل إلى حوالي 23.75 مليار ريال مقارنة بحوالي 15.19 مليار ريال خلال الفترة نفسها من العام الماضي.





    ************************************************** *****



    إيزي جيت تبحث عرض "ناس" السعودية لاستغلال اسمها التجاري

    لندن: رويترز
    قالت شركة إيزي جيت البريطانية للرحلات الجوية منخفضة التكلفة أمس إنها تلقت عرضا من شركة الطيران السعودية الناشئة الوطنية للخدمات الجوية (ناس) للحصول على امتياز استغلال علامتها التجارية في الشرق الأوسط.
    وقالت إيزي جيت المعروفة بطائراتها البرتقالية إنها تقيم الفرصة لكن استبعدت اتخاذ قرار نهائي قبل أوائل عام 2007.
    وقدمت ناس التي تريد إنشاء أول شركة طيران خاصة في السعودية عرضها بالاشتراك مع شركة الاستثمارات الخاصة أبراج كابيتال ومقرها دبي.
    وتقدمت ناس بطلب الحصول على رخصة لتسيير رحلات داخلية في السعودية وتأمل في تدشين رحلات منخفضة التكلفة إلى أماكن أخرى في الخليج.
    وقالت إيزي جيت إنها لن تستثمر أي أسهم أو مبالغ نقدية في حالة قبولها
    العرض وإن القرار سيتوقف على حصول ناس على الترخيص وما إذا كانت ستضيف قيمة ملموسة إلى المساهمين.
    وقالت الشركة "حيث من المتوقع أن يستغرق ذلك الفترة المتبقية من 2006 فإن اتخاذ قرار بشأن هذه الفرصة أمر مستبعد قبل أوائل 2007."
    وكان المستثمر ستيليوس حاجي إيوانو الذي أسس إيزي جيت عام 1995 وسع نطاق علامة "إيزي" التجارية برتقالية اللون لتغطي نطاقا من المشروعات الأخرى منخفضة التكلفة مثل تأجير السيارات والتمويل والترفيه والموسيقى وسفينة رحلات.
    وناس شركة تشغيل طائرات خاصة أعلنت عام 2003 خططها لتدشين رحلات جوية داخلية لمنافسة الناقلة الوطنية شركة الخطوط السعودية.




    ************************************************** *****



    النحاس يقفز 5.4% بسبب تهديد بإضراب في شيلي
    الذهب والفضة يصعدان في أوروبا إثر بيانات الوظائف الأمريكية

    لندن: رويترز
    قفزت أسعار التسليم الفوري للذهب والفضة في المعاملات الأوروبية أمس إثر تراجع الدولار بفعل بيانات أظهرت تباطؤ إيقاع نمو سوق العمل الأمريكية.
    وأظهرت بيانات وزارة العمل الأمريكية أمس أن أرباب العمل الأمريكيين أضافوا وظائف جديدة أقل من المتوقع بلغت 113 ألفا في يوليو وأن معدل البطالة قفز على غير المتوقع إلى 4.8%.
    وكان المحللون توقعوا زيادة أقوى في الوظائف الجديدة بمقدار 142 ألفا في يوليو الماضي. وعدلت الوزارة إجمالي الوظائف الجديدة في يونيو بزيادة متواضعة إلى 124 ألفا من 121 ألفا وفقا للتقدير السابق وقالت إن مايو شهد إضافة100 ألف وظيفة جديدة بدلا من 92 ألفا.
    ودفعت البيانات أسواق المال إلى خفض التوقعات بأن يرفع مجلس الاحتياطي الاتحادي "البنك المركزي الأمريكي" أسعار الفائدة الأسبوع المقبل.
    وارتفع الذهب 1.2% إلى 654.10 دولارا للأوقية "الأونصة" قبل أن يتحرك إلى 652.30-653.05 دولارا خلال التعاملات مقارنة مع 646.50-648.00 دولارا في أواخر معاملات نيويورك أول من أمس.
    وقفزت الفضة في المعاملات الفورية إلى أعلى مستوياتها في شهرين مسجلة 12.56 دولارا للأوقية قبل أن تستقر عند 12.55-12.60 دولارا مرتفعة من 12.04-12.14 دولارا في الجلسة السابقة بالسوق الأمريكية.
    من جهة أخرى قال متعاملون إن سعر النحاس ارتفع بنسبة 5.4% أمس مع اقتراب موعد نهائي لتفادي إضراب عن العمل في أكبر منجم للنحاس في العالم.
    وخلال التعاملات بلغ سعر النحاس 7830-7850 دولارا للطن بالمقارنة مع إغلاقه أول من أمس على 7450 دولارا.
    ويصر العمال في منجم أسكونديدا في شيلي على الإضراب يوم الاثنين ما لم يتم التوصل إلى اتفاق بشأن الأجور.
    وسيؤدي الإضراب عن العمل في المنجم إلى توقف إنتاج نحو 3500 طن يوميا.

  9. #9
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية واعلانات تداول ليوم السبت 11/7/1427هـ

    ارتفاع برنت مع انحسار تحول العاصفة " كريس " إلى إعصار
    مخاوف من صعود أسعار النفط إلى 100 دولار للبرميل


    لندن: رويترز
    توقعت مصادر أن تصل أسعار النفط العالمية إلى 100 دولار للبرميل بسبب المخاطر السياسية والتوترات في منطقة الشرق الأوسط فضلا عن ازدياد الطلب في فصل الشتاء.
    وقال مساعد وزير النفط الإيراني محمد هادي نجاد حسينيان أمس إن أسعار النفط العالمية قد تلامس 100 دولار للبرميل بسبب التوترات السياسية وتنامي الطلب في فصل الشتاء.
    وارتفعت أسعار النفط أمس متعافية من خسائر متواضعة في الجلسة السابقة عندما قال خبراء أرصاد جوية إنهم لا يتوقعون الآن أن تصبح العاصفة المدارية كريس أول أعاصير الموسم.
    وزاد خام برنت في لندن 53 سنتا إلى 77.09 دولاراً للبرميل في حين ارتفع الخام الأمريكي 19 سنتا إلى 75.65 دولاراً للبرميل في أوائل المعاملات أمس.
    ومن المتوقع أن تصل العاصفة بعد غد إلى خليج المكسيك حيث منشآت النفط والغاز الأمريكية لكن مع انحسارها لتصبح عاصفة استوائية محدودة أصبح مصدر القلق الرئيسي لخبراء الأرصاد الآن هو الأمطار الغزيرة التي قد تهطل على مناطق جبلية.
    وأغلقت الأعاصير العام الماضي ربع إنتاج الخام والوقود في الولايات المتحدة ودفعت أسعار النفط إلى ارتفاعات قياسية. ولايزال نحو 12 % من الإنتاج الأمريكي من خليج المكسيك البالغ 1.5 مليون برميل في اليوم متوقفا.
    وقال يوين اوكالاهان من بي.إن.بي باريبا "الأمر الواضح هو أن أيا ما يحدث للعاصفة المدارية كريس فهو تذكير بحساسية السوق نحو الأعاصير."
    وقال خبراء الأرصاد إن موسم أعاصير 2006 لن يضاهي على الأرجح موسم 2005 القياسي الذي شهد تسجيل 28 عاصفة لكنه في الغالب سيكون أكثر نشاطا عن المعتاد. وقال اوكالاهان إن السوق ماتزال أيضا تستمد دعما من "مخاطر سياسية فعلية ومحتملة."
    ووقع تعطل حقيقي للإمدادات في العراق حيث أوقف التخريب تعافي الصادرات من الشمال وفي نيجيريا حيث توقف إنتاج ما لا يقل عن 718 ألف برميل يوميا من الخام معظمه بسبب اضطرابات مسلحة.
    كذلك تراجعت الإمدادات من خامات بحر الشمال المعيارية إلى مستوى قياسي منخفض بسبب عمليات صيانة مكثفة للحقول وهو ما ساهم في تفسير العلاوة السعرية غير المعتادة لعقود خام برنت الآجلة على الخام الأمريكي الخفيف.
    وبخلاف العراق فإن خطر تعطل الإمدادات في الشرق الأوسط يعد نظريا في الوقت الحالي.
    وعززت الحرب التي تشنها إسرائيل على مقاتلي حزب الله اللبناني المخاوف بين المحللين من تفاقم النزاع بين الغرب وإيران منتج النفط بشأن برنامجها النووي.
    وفي حالة انحسار كل تلك المخاوف السياسية يتوقع بعض المحللين تراجع أسعار النفط لاسيما في ضوء تباطؤ اقتصادي في الولايات المتحدة أكبر مستهلك للخام في العالم.
    وأظهرت بيانات أمريكية منذ أسبوع نمو اقتصاد الولايات المتحدة بمعدل سنوي بلغ 2.5 % في الربع الثاني من العام الحالي بانخفاض كبير عن توقعات المحللين. ومن شأن بيانات الوظائف الأمريكية أمس أن تعطي مؤشرا اقتصاديا آخر. وقال أوكالاهان "قصة التباطؤ الأمريكي ستصبح أكثر إلحاحا لأسواق النفط".




    ************************************************** ***



    المتعاملون العرب وراء ارتفاع البورصة المصرية 3%
    بورصة بيروت تقاوم الهبوط وصعود الأسهم الإماراتية والبحرينية والأردنية

    عواصم: الوطن، وكالات
    واصلت أبرز أسواق المال العربية تذبذبها، في حين تراجعت معظمها، تقودها الأسهم اللبنانية التي هبطت لليوم الثالث على افتتاح بورصة بيروت، بعد إغلاق دام أسبوعين.
    ونزل مؤشر "بلوم" للأسهم في بورصة بيروت بنحو 0.02%، ليستقر عند مستوى 1224 نقطة، في وقت قال فيه محللون إن السوق تقاوم الهبوط وتتماسك بشكل لم يكن متوقعا.
    وفي المقابل، صعدت الأسهم الإماراتية في بورصة دبي، مدفوعة بمشتريات المضاربين، وأنهى مؤشر سوق دبي أول من أمس مرتفعا بنحو 0.42% إلى مستوى 398 نقطة، وهو من المستويات الأكثر هبوطا في تاريخ المؤشر لهذا العام، بينما تراجعت بورصة أبو ظبي الأصغر بنحو 0.23% إلى 3427 نقطة.
    وكانت الأسهم الإماراتية تدهورت بشدة خلال آخر أسبوع في شهر يوليو، وقدر محللون خسائرها خلال تلك الفترة بنحو 4 مليارات دولار، في وقت تراجع فيه المؤشر العام لسوق الإمارات لأكثر من 5%.
    وفي البورصة المصرية صعدت تعاملات الخليجيين خلال الأسبوع الماضي، كما صعدت بأسعار الأسهم إلى مستويات جديدة مقارنة بأدائها المتدني والذي بلغته قبل أسبوعين.
    وصعد مؤشر case30 بنسبة 3.08% ليغلق على 5729.72 نقطة متجها نحو 6 آلاف نقطة.
    وارتفعت تعاملات العرب لتستحوذ على أكثر من 15% من إجمالي النشاط مقابل أقل من 8% لتبلغ إجمالي تعاملاتهم خلال اليوم الواحد 400 مليون جنيه وهو ما لم يشهده أداؤهم منذ فترة طويلة، حيث كانت تصل تعاملاتهم إلى 60 مليون جنيه خلال اليوم الواحد.
    وقال محللون إن النشاط الذي شهده أداء المتعاملين العرب كان سببا أساسيا في الطفرة التي شهدتها البورصة المصرية على مدار الأسبوعين الماضيين. وأشاروا إلى أن في حالة استمرار هذه الطفرة في النشاط فإن أسعار الأسهم مرشحة للمزيد من الصعود مع احتمالات وصولها إلى مستوياتها السابقة بعد أن كسرت المؤشرات مستويات المقاومة التي وضعها المحللون عند 5000 نقطة ليقترب المؤشر من حاجز 6000 نقطة بعد أن بلغ في تعاملات الأربعاء 5815.24 نقطة.
    وارتفعت أحجام التعاملات لتتجاوز 6 مليارات جنيه بعد أن تدنت في وقت ما إلى أقل من 2.5 مليار جنيه معدوم بشكل أساسي من الإقبال الكبير على عدد من الأسهم والتي تسيطر على أداء السوق خاصة سهمي المجموعة المالية هيرمس والعربية لحليج الأقطان واللذين يستحوذان بمفردهما على أكثر من 50% من الأداء سواء على صعيد التنفيذ أو أحجام النشاط.
    أما الأسهم البحرينية فصعدت بنحو 0.35% بعد أيام من الانخفاض والتذبذب، تبعتها الأسهم القطرية بنحو 0.07%، في حين لم تتمكن الأسهم العُمانية من تحقيق تغير يذكر في جلسة سيطر عليها التقلب والتذبذب الشديد.
    وفي الأردن، صعدت الأسهم أول من أمس وسجل مؤشر بورصة عمان ارتفاعا بنحو 0.6%، بينما سجل مؤشر "القدس" للأسهم الفلسطينية صعودا لأكثر من 1.6%.
    وانخفضت الأسهم المغربية في بورصة الدار البيضاء، وأظهر مؤشر "ماسي" تراجعا خلال تعاملات أول من أمس بنحو 0.02%، بينما صعدت الأسهم التونسية مسجلة 0.43%.

  10. #10
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية واعلانات تداول ليوم السبت 11/7/1427هـ

    الأخبار الاقتصادية واعلانات تداول ليوم السبت 11/7/1427هـ نادي خبراء المال



    مشيراً إلى الفجوة بين طفرة العقار وآليات تطويره
    د.المغلوث لـ «الجزيرة »: حجم الطلب على التمويل العقاري في الخليج يساوي حجم الودائع في المصارف الخليجية


    *الجزيرة - خاص:
    قال الدكتور عبدالله بن أحمد المغلوث الباحث والخبير العقاري إن طفرة العقار في المنطقة لم تواكبها أنشطة تمويلية مناسبة، ويرى أن مؤسسات التمويل أبعد بكثير من طموح المطور العقاري وعن واقع السوق، ودعا في تصريح خاص للجزيرة مؤسسات التمويل إلى طرح خدمات جديدة أكثر تطوراً وأكثر مرونة، لدفع قطاع العقار قدما مشيراً إلى أهمية الخدمات التمويلية في استقرار الأسواق وإثرائها، مع العلم أن حجم الطلب على التمويل العقاري في أسواق الخليج (200) مائتا مليار دولار وهو ما يعادل تقريباً إجمالي حجم الودائع في المصارف الخليجية وأضاف د.المغلوث أنه ومع استمرار موجة المشاريع العقارية والسياحية العملاقة في المنطقة بدأ الاهتمام بتوفير صيغ تمويلية مبتكرة، وشرعت مؤسسات مالية في إدخال صيغ تمويلية أبرزها إصدارات أسهم وأدوات الدين التقليدية والإسلامية في الأسواق المحلية والدولية، وتأسيس صناديق الاستثمار.
    ويعد التمويل العقاري إحدى عمليات شراء العقار فبدون التمويل كثيراً ما تفشل صفقات بيع العقارات، ولزيادة نسبة نجاح عقد صفقات شراء العقارات يجب أن نساعد الوسيط العقاري والمشتري لا سيما من هو بحاجة لتمويل مالي.
    ويعد توفير المسكن من الحاجات الضرورية في الشريعة الإسلامية بجانب المأكل والملبس والأمن، فالأصل أن يكون للإنسان مسكنه الخاص الذي يحفظ له خصوصيته مع أسرته.
    وقد يكون المسكن (العقار) مملوكاً للإنسان، ولكن نظراً لعدم قدرة البعض على امتلاك المسكن فقد ظهر أسلوب التأجير، إما لوحدات سكنية منفصلة (فيلات) أو لوحدات سكنية في بناية واحدة (شقة سكنية) وتختلف القيمة الإيجارية حسب الموقع والمساحة.
    وتلبية لاحتياجات الأفراد ممن ليس لديهم القدرة على شراء أو بناء وحدات سكنية، فقد ظهرت الشركات العقارية التي تقوم بإنشاء وحدات عقارية ثم بيعها أو تأجيرها على الأفراد. وتحتاج تلك الشركات العقارية إلى عمليات التمويل لإنشاء تلك الوحدات، حيث يعد التمويل عنق الزجاجة لعمليات الاستثمار العقاري وتوفير السيولة النقدية للتنمية العقارية في المجتمع. وقد يطلب الأفراد التمويل بشكل مباشر إما من البنوك أو من الصناديق العقارية التي تدعمها الدولة أو من شركات التمويل العقاري، أو عن طريق التمويل الخيري المدعوم من الدولة للأفراد غير القادرين على التعامل مع مصادر التمويل الأخرى، وهناك موضوعات مهمة يجب مراعاتها قبل شراء أي عقار أو التفكير في التمويل، وتختلف الصيغ والبرامج والحلول من دولة عربية لأخرى، ففي الوقت الذي يشكل التمويل العقاري عنق الزجاجة في الاستثمار العقاري في بعضها لا تزال دول أخرى تطبق الفكرة في أضيق نطاق.
    يقول د. المغلوث إن فكرة التمويل العقاري تمليها ضرورات مواكبة وتلبية حاجات الانفجار السكاني في البلاد العربية، فالسعودية وحدها بحاجة إلى ما يتراوح بين 30 إلى 40 ألف وحدة سكنية سنوياً الأمر الذي يقتضي تكوين شركات أو تحول بعض البنوك للتمويل العقاري أو إنشاء بنوك جديدة.
    لذا نود من الجهات الرسمية ورجال الأعمال بأن يبادروا بتأسيس المصارف وبيوت التمويل لخدمة الاقتصاد، وإنجاح نشاط الاستثمار العقاري في المملكة والخليج بشكل عام.




    ************************************************** ******



    الاسترليني يواصل ارتفاعه أمام الدولار والين واليورو


    * لندن - (رويترز):
    ارتفع سعر صرف الجنيه الاسترليني لأعلى مستوى في 11 أسبوعاً مقابل الدولار الأمريكي اليوم الجمعة ووصل إلى أعلى مستوياته منذ ثماني سنوات مقابل الين الياباني مواصلاً مكاسبه بعد أن فاجأ بنك انجلترا المركزي الأسواق المالية برفع أسعار الفائدة أمس الخميس. وارتفعت العملة البريطانية إلى 1.8929 دولار لتسجل أعلى مستوى منذ نحو 11 أسبوعاً.




    ************************************************** ******



    عشرون مليار ريال خسائر المملكة بسبب ممارسة التدخين خلال السنوات الثماني الأخيرة
    سليمان الصبي لـ«الجزيرة »: ما خسرناه يكفي لتشييد (100) مستشفى و(100) مجمع سكني و(150) مدرسة فلماذا الهدر؟


    * الرياض - محمد صديق:
    التدخين لم يعد مشكلة بلد دون آخر، فلقد تغلغلت هذه المشكلة في كل المجتمعات حتى المحافظ منها، ولنسلط الضوء على الخسائر الاقتصادية التي تحدث بسببه على مستوى المملكة كان لنا هذا الحديث مع أحد الناشطين والمهتمين ببرامج مكافحة التبغ وهو الأمين العام للجمعية الخيرية لمكافحة التدخين الأستاذ سليمان بن عبد الرحمن الصبي، وكذلك مدير الجمعية الخيرية للتوعية بأضرار التدخين والمخدرات بمنطقة جدة الأستاذ محمد مرزوق الحارثي.
    * حسب الأحصائيات المتوفرة لديكم كجهة ناشطة في مكافحة التبغ، بكم تقدرون الخسائر الاقتصادية الناجمة عن ممارسة التدخين بالمملكة؟ وبكم يقدر حجم الوارد منه سنوياً؟ وكذلك خلال السنوات الست الأخيرة؟
    - في الواقع لا توجد إحصائيات دقيقة عن الخسائر الاقتصادية المترتبة على ممارسة أو تعاطي التدخين، ولكن هناك إحصائية تقديرية، فمثلا حجم الوارد السنوي من مواد التبغ يتراوح خلال السنوات الأخيرة ما بين 1.4 مليار و1.6 مليار ريال، وحسب آخر إحصائية رسمية صادرة عن الجمارك خلال السنة الماضية 2005م حتى 30- أبريل بلغ حجم الوارد 533 مليون ريال، وقد يصل الرقم إلى نهاية العام بنفس النسبة إلى 1.3 مليار ريال.
    وبحسب الإحصائية الرسمية لواردات التبغ منذ عام 1998 - 2005م، فقد بلغت التكلفة الإجمالية أكثر من عشرة مليارات ريال، هذا إذا لم نضع في الحسبان الواردات غير الرسمية والخسائر الأخرى التي يكون فيها التدخين سببا مباشرا أو غير مباشر، كتكلفة الأمراض المزمنة التي تحدث بسبب تعاطي الدخان والحرائق وضياع أوقات العمل التي تحدث بسببه، بالإضافة إلى المبالغ التي تصرفها الجهات العاملة في مكافحة التدخين، هذه المبالغ لو جمعت ووظفت لاستفدنا منها في تنفيذ العديد من المشاريع التنموية التي نحن بأشد الحاجة إليها، وبحسب تقديري قد لا تقل الخسائر غير مباشرة عن الخسائر المباشرة، ولو حسبناها خلال نفس الفترة لوجدناها لا تقل عن عشرة مليارات ريال، وبذلك نكون قد خسرنا خلال ثماني سنوات فقط ما يزيد على عشرين ملياراً، وهذا المبلغ يكفي لبناء وتجهيز 100 مستشفى، إذا افترضنا أن تكلفة المستشفى الواحد 80 مليون ريال، ويكفي لبناء 150 مدرسة إذا افترضنا تكلفة المدرسة الواحدة 30 مليون ريال، ويكفي لبناء 100 مجمع سكني إذا افترضنا أن تكلفة المجمع 75 مليون ريال، انظروا كيف نبدد أموالا في شيء محرم شرعا ونحن بحاجة لها لتنفيذ المزيد من المشاريع.
    * برأيكم كيف نحافظ على ما ينفق على التدخين ليكون رصيداً ودعماً لخزانة الاقتصاد الوطني، وعلى من تقع المسؤولية في اتخاذ القرار في وضع حد لهذه الخسائر الاقتصادية؟
    - أما عن كيفية المحافظة على ما ينفق في التدخين فهذه مسؤولية الجهات المناط بها ذلك، فمثلا التدخين متعارف عليه طبيا بأنه يسبب أمراضاً خطيرة وفتاكة قد يستحيل علاجها في بعض الأحيان، فأعتقد أن الدور هنا على وزارة الصحة التي يجب عليها أن تكون أحرص من غيرها على سلامة وصحة المواطن السعودي، وبالتالي محاولة التشديد في دخول أي شيء قد يلحق بالمواطن أضراراً صحية، أما من ناحية الخسائر المالية فهذه مسؤولية وزارة المالية، فما يحدث من خسائر هو هدر واضح وصريح لموارد الاقتصاد الوطني وأقرب دليل الإحصائيات التي ذكرت في الإجابة السابقة. ونتمنى نحن كجهات عاملة في مجال مكافحة التدخين أن تفرض رسوم ضريبية منوعة على التبغ حتى تؤثر على شركات التبغ ومتعاطيه، فلماذا لا يصل سعر علبة السجائر إلى 20 أو 25 ريالاً كما في الدول الأوروبية؟ فيجب التنسيق بين الوزارتين المعنيتين لمحاولة وضع قيود أشد على استيراد التبغ للمملكة لأنه يحدث خسائر مادية وصحية وأخرى نحن لسنا بحاجة إليها، كما أنني أرى أن هناك دوراً للجان الغش التجاري في الكشف عما يحدث في المقاهي التي تقدم الجراك والمعسل ولكنها لم تقم به، كما أن البلديات مناط بها دور قد تساهلت في تطبيقه البلديات الفرعية وهو الكشف عن تطبيق الاشتراطات لهذه المقاهي مع اللوائح التي صدرت من البلديات، كما أن هناك دوراً على الجهات الحكومية في تفعيل القرارات الصادرة عن المقام السامي في منع التدخين في الدوائر الحكومية، كما أننا نرجو تشغيلها وتطبيقها والالتزام بها على وجه السرعة، وتفعيل نظام مكافحة التدخين لنواكب انضمامنا للاتفاقية الإطارية لمكافحة التبغ، فهذا سيحدث نقلة في تعاطينا مع مشكلة التدخين خاصة أنه مرفوض شرعاً.
    * تقوم الشركات المصنعة بدعم المنتج في حالة زيادة القيمة الجمركية عليه من أجل استمرارية منوال الاستهلاك على ما هو عليه، فلماذا لا تطالبون كجهات مكافحة للتدخين بزيادة نسبة الجمارك بصورة سنوية من أجل إضعاف الشركات المصنعة؟
    - هناك توجهات سابقة برفع نسبة زيادة الرسوم الضريبية على واردات التبغ، وهي تجربة جيدة، ولكن مشكلتنا أن الشركات المصنعة تتكفل بهذه الزيادة حتى لا تخسر عملاءها في المنطقة، وإن زادت سعر العلبة فإن الزيادة تكون طفيفة لا تشجع المدخن على ترك التدخين، ولكن ما نتمناه والهدف من ذلك أولاً وأخيراً هو الوطن والمواطن أن تتخذ قرارات عميقة وشجاعة تبدد هذه الآفة من المجتمع السعودي خاصة أن أرض الحرمين تمثل القدوة الدينية للمجتمعات والدول الإسلامية الأخرى، كما أن توعية المواطن في صغره هو المطلب الذي قد يكون مصدراً لهذه الشركات.
    * مشروع حملة (الرياض بلا تدخين) ماذا تتوقع له؟ ولماذا لم يكن مشروع (المملكة بلا تدخين)؟ وبكم تقدر تكلفة هذا المشروع؟ وماذا عن فترته الزمنية؟
    - أولاً نشكر مؤسسة سليمان الراجحي الخيرية على مبادراتها في هذا المشروع، ونتوقع له فاعلية قوية إذا تضافرت جهود الجهات الحكومية معه، وهذه السنة هي الأولى وتعتبر فترة تأسيس لمشاريع الحملة كالمقر النموذجي والعيادات الفرعية والمعارض الثابتة والمتنقلة وتأسيس موقع الجمعية على الشبكة العنكبوتية والتدريب للجمهور وأعضاء الجمعية العمومية والعاملين في الجمعية، وبعد ذلك سنكثف الدور الإعلامي في هذه الحملة، أما لماذا لم يكن على مستوى المملكة فلسبب واحد هو أن الجمعية ترى أن تبدأ التجربة على مدينة الرياض التي هي قدوة لغيرها من المدن، وفي المستقبل سندرس توسيع نطاق الحملة.
    محمد مرزوق الحارثي مدير الجمعية الخيرية للتوعية بأضرار التدخين والمخدرات بجدة يقول: إن عدد الذين يموتون بسبب التدخين في المملكة يصل تقريباً إلى 23 ألف شخص، وإذا أردنا أن نحدد رقما لعدد الحالات المصابة بأمراض يكون سببها التدخين يجب أن تضرب الرقم السابق في عشرة، أي أن عدد المصابين قد يصل إلى 230 شخصاً ويشير الحارثي إلى أن إحصائيات الدفاع المدني تؤكد أن هناك العديد من الحرائق تحدث بسبب التدخين مما ينتج عنه أضرار بالغة، مؤكدا على أن المملكة تصرف مليارات الريالات سنويا لعلاج المرضى الذين تسبب التدخين في إلحاق أضرار صحية بالغة بهم، مشيراً إلى من يصاب بسرطان يكون سببه التدخين يحتاج إلى 100 ألف شهريا كقيمة علاج، أي أنه يحتاج خلال العام إذا أمد الله في عمره إلى مليون ومائتي ألف ريال.
    واقترح الحارثي أن تتخذ قرارات سريعة وعاجلة من الجهات المعنية لإيقاف هذه الخسائر عند حدها الحالي حتى لا تتعمق الإشكاليات المترتبة على هذه الممارسة الضارة والمرفوضة شرعاً. واستغرب الحارثي قائلاً: كيف نسمح لأنفسنا باستيراد مواد بمليارات الريالات ونخسر في مكافحتها نفس المبالغ ونحتاج للعلاج منها ضعف هذه المبالغ؟ وأوصى الحارثي بضرورة دعم الجهات العاملة في مجال مكافحة التدخين من قبل وزارتي المالية والصحة، وهذا الأمر يتطلب أيضا تضافر جهود أخرى، كما يجب على جهات المكافحة التركيز على برامج الوقاية والتوعية أكثر من العلاج لأن إجراء العمل الوقائي أسهل بكثير من إجراءات العلاج خاصة إذا كان المدخن قد وصل مرحلة الإدمان الذي تكون دوافعه بالتمسك بتعاطي الدخان أكثر من الذي لم يجربه من قبل وهو الذي نسعى لوقايته وتوعيته.

صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الأخبار الاقتصادية واعلانات تداول ليوم السبت 20/10/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 44
    آخر مشاركة: 11-11-2006, 08:30 PM
  2. الأخبار الاقتصادية واعلانات تداول ليوم السبت 15/9/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 46
    آخر مشاركة: 08-10-2006, 01:33 AM
  3. الأخبار الاقتصادية واعلانات تداول ليوم السبت 16/8/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 35
    آخر مشاركة: 09-09-2006, 11:39 PM
  4. الأخبار الاقتصادية واعلانات تداول ليوم السبت 4/7/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 12
    آخر مشاركة: 29-07-2006, 09:33 AM
  5. الأخبار الاقتصادية واعلانات تداول ليوم السبت 26/6/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 24
    آخر مشاركة: 22-07-2006, 09:34 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

يعد " نادى خبراء المال" واحدا من أكبر وأفضل المواقع العربية والعالمية التى تقدم خدمات التدريب الرائدة فى مجال الإستثمار فى الأسواق المالية ابتداء من عملية التعريف بأسواق المال والتدريب على آلية العمل بها ومرورا بالتعريف بمزايا ومخاطر التداول فى كل قطاع من هذه الأسواق إلى تعليم مهارات التداول وإكساب المستثمرين الخبرات وتسليحهم بالأدوات والمعارف اللازمة للحد من المخاطر وتوضيح طرق بناء المحفظة الاستثمارية وفقا لأسس علمية وباستخدام الطرق التعليمية الحديثة في تدريب وتأهيل العاملين في قطاع المال والأعمال .

الدعم الفني المباشر
دورات تدريبية
اتصل بنا