استراتيجيات المضاربة وفن إتقانها باستخدام المتاجرة السعرية الزمنية

إعلانات تجارية اعلن معنا

النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: خــــســــائـــر فـــي الـــبـــو رصــــة

  1. #1

    new خــــســــائـــر فـــي الـــبـــو رصــــة

    الــــكــــل خـــاســــر فـــي الـــبـــو رصــــة

    خــــســــائـــر فـــي الـــبـــو رصــــة نادي خبراء المال


    من الذين يربح في البورصة؟.. مسألة شغلت السواد الأعظم من أبناء الوطن منذ اندلاع شرارة الثورة في 25 يناير الماضي وتوقف حركة الاستثمار والإنتاج، وتلقت البورصة صفعة قوية تفاقمت تداعياتها عقب غلق البورصة نتيجة عدم الاستقرار الأمني وأعمال النهب والسرقة التي دبرها رجال النظام السابق للإساءة إلي الثورة.

    علي مدار الأشهر الماضية منذ تاريخ 25 يناير وإلي الآن خسرت البورصة في 200 يوم قرابة 150 مليار جنيه، بعد أن تراجعت القيمة السوقية للأسهم المدرجة التي تصل إلي 200 شركة نشطة يتم التداول عليها وانخفض رأس المال السوقي من 478 ملياراً قبل الثورة إلي 327 ملياراً حتي نهاية تعاملات الأسبوع الماضي، وفقد مؤشر 30 الذي يقيس الأسهم الكبري منذ بداية العام حتي الآن نحو 40٪ من قيمته وهي أكبر خسارة تشهدها البورصة منذ تاريخها.

    من الرابح؟.. فالمبيعات تقابلها عمليات شراء، وبالتالي فإن المشتري قد يكون هو الكسبان، لكن في الحقيقة لم يكسب أحد من المستثمرين وإن كان في بعض الفترات الرابح هم كبار المضاربين والمؤسسات والأجانب، وهذه أيضاً كانت مثار جدل بين الخبراء منهم من يؤكد أن هذه الشريحة من المستثمرين هي التي حققت مكاسب وفريق آخر يعتبر أنهم لم يربحوا شيئاً.
    الفريق الذي يشير إلي أن الأجانب حققوا مكاسب مستندين إلي قيامهم بالضغط علي السوق والتعمد علي عمليات البيع المكثف في الأسهم لإثارة الارتباك بين المتعاملين الأفراد وشراء الأسهم بأقل من قيمتها علي اعتبار أن لديهم من الملاءة المالية ما يفتقده المستثمرون الأفراد ولديهم أيضاً القدرة علي الاستثمار طويل الأجل ثم الدخول والبيع عقب استقرار السوق، وهذه سياسة لا يستطيع المستثمر العادي التعامل من خلالها نتيجة فقدانه الأدوات التي تمتلكها الصناديق والمؤسسات.

    «الكل خاسر» هو ما قاله الدكتور أحمد عبدالحافظ - خبير أسواق المال - فمنذ اندلاع الثورة وتداعياتها التي ساهمت في اندلاع أعمال العنف والتخريب اضطر المستثمرين عرض الأسهم التي بحوزتهم إلي البيع بـ «تراب الفلوس» وهو ما أدي إلي زيادة المعروض من قلة الطلب وتسبب ذلك في انخفاض القيمة السوقية وأصول الأسهم.
    قال: إن الوحيد الذي لم يتكبد الخسائر المستثمر الذي ظل محافظاً علي الأسهم التي يمتلكها للآن ولم يقم ببيعها أو التخلص منها.
    ربما افتقاد السوق للأدوات التي قد تساعده علي التماسك وتحقيق المستثمرين للأرباح تسبب في أن يضع شرائح المستثمرين في خانة الخاسرين - حسبما ذكر أحمد أبوالسعد الخبير في مجال الاستثمار - وتابع: السوق الذي يسير في قناة هابط لا أحد فيه يحقق المكسب والقول إن المؤسسات أو الصناديق تضارب علي الهبوط لإجبار المستثمرين الأفراد علي البيع قولاً خاطئ.
    إذن السوق في حاجة إلي السيولة وهذا في ظل حالة الغموض السائدة والتوترات التي تشهدها البلاد سياسياً وأمنياً صار أمراً صعباً وضخ سيولة جديدة ترتبط بالاستقرار.

    ربما الأمر يختلف عند هاني حلمي - خبير أسواق المال - حول قضية الرابح والخاسر في البورصة فمن وجهة نظره أن الرابح الأساسي هم الأجانب وكبار المضاربين والمؤسسات في البورصة.
    ويستشهد «حلمي» في هذا الصدد بما يحدث في الأسهم الكبري التي يتحكم فيها شريحة الأجانب وكبار المضاربين الذين يمتلكون ملاءة تؤهلهم إلي عدم البيع والاحتفاظ بالأسهم أشهراً طويلة مستغلين الارتباك المستمر من جانب المستثمرين ولعل التراجعات التي تشهدها الأسهم الكبري التي يتعامل بها كبار المستثمرين تكشف هذه المضاربات.
    فمن غير المعقول أن تتراجع الأسهم بدون سبب وتصعد بدون مبرر وكل ذلك يشير إلي أن هناك مؤامرة علي السوق والبورصة المحلية وتخريبها.

    لا يمكن الجزم بوجود رابحين خلال هذه الفترة إلا أن شواهد كثيرة تؤكد أن هناك مجموعتين قد يستفيدان مما يحدث خلال هذه الفترة الأولي هي المستثمرون الأجانب أو المؤسسون الذين تخارجوا قبل أحداث الثورة وهم غالباً من المستثمرين طويلي الأجل بمعني أنه من المعتاد أن تكون متوسطاتهم السعرية منخفضة مما يسهل تخارجهم وهو ما قد يفسر جانباً من صافي مبيعاتهم التي بلغت منذ بداية العام نحو 3 مليارات جنيه، هكذا بدأ محسن عادل المحلل المالي ونائب رئيس الجمعية المصرية لدراسات التمويل والاستثمار مفسراً موقف الرابح والخاسر بالبورصة.
    فئة المضاربين ومقتنصي الصفقات الذين يتداولون بشكل سريع جداً علي الأسهم للاستفادة من الفروق السعرية الضيقة، مشيراً إلي تحول هذه الفئة في الأسابيع الأخيرة ناحية المضاربين علي الهبوط مما أدي لتدهور إيقاع التداولات قد يكونون من المستفيدين في ظل استراتيجية المضاربة علي الهبوط التي يتبعها المضاربون أصبحت تؤثر سلباً علي مؤشرات أداء الصندوق خصوصاً أنها ترفع بشكل سلبي من القوي البيعية في وقت تغيب فيه محفزات القوي الشرائية لدي المستثمرين مما يرفع من معدلات الهبوط بصورة أكبر من المتوقع، موضحاً أن المستثمرين يحجمون عن ضخ سيولة جديدة في السوق بسبب غياب المحفزات مثل نتائج الأعمال الإيجابية أو أي إجراءات جديدة لدعم السوق.
    البيع العشوائي أدي إلي انخفاض كبير في أسعار أسهم معظم الشركات المدرجة ساهم في خلق فرص استثمارية مهمة للمستثمرين علي الأجل الطويل وفرص مهمة للمضاربين الذين يتوقعون عودة الأسعار إلي مستوياتها السابقة بعد استقرار وهدوء أسواق المال العالمية.
    مخاوف المستثمرين لعبت دوراً ملموساً في تعزيز الموجة البيعية التي سيطرت علي السوق، خاصة بعد ظهور بوادر انكماش متوقع في الإنفاق الحكومي العام في الأشهر المقبلة بعد التخفيضات التي جرت للميزانية العامة ليكون الموقف النهائي «لا أحد رابح في البورصة».



















  2. #2

    افتراضي رد: خــــســــائـــر فـــي الـــبـــو رصــــة

    اذا متي تتوقع الاستقرار حتي تستعيد البورصه نشاطها

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الـــعـــــوامــــل الـــمـــؤثــــرة فـــي كــــل عـــمـــلــــة
    بواسطة محمود نجيب. في المنتدى نادي خـبـراء الـبـورصه العالمية
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 20-11-2011, 04:50 AM
  2. هــــذه طــــريـــقـــتـــي فـــي إدارة رأس الـــمــــال .. فـــمـــا هـــي طريقتك؟؟؟
    بواسطة محمود محمد السيد في المنتدى نادي خـبـراء الـبـورصه العالمية
    مشاركات: 12
    آخر مشاركة: 15-10-2011, 06:34 PM
  3. مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 11-09-2011, 11:22 PM
  4. الأن دوره فـــي الـــتـــحـــلـــيـــل الـــفـــنـــي مـــن الـــنـــت مـــبـــاشــرة
    بواسطة Sniper_Stock في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 22-03-2011, 09:19 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

يعد " نادى خبراء المال" واحدا من أكبر وأفضل المواقع العربية والعالمية التى تقدم خدمات التدريب الرائدة فى مجال الإستثمار فى الأسواق المالية ابتداء من عملية التعريف بأسواق المال والتدريب على آلية العمل بها ومرورا بالتعريف بمزايا ومخاطر التداول فى كل قطاع من هذه الأسواق إلى تعليم مهارات التداول وإكساب المستثمرين الخبرات وتسليحهم بالأدوات والمعارف اللازمة للحد من المخاطر وتوضيح طرق بناء المحفظة الاستثمارية وفقا لأسس علمية وباستخدام الطرق التعليمية الحديثة في تدريب وتأهيل العاملين في قطاع المال والأعمال .

الدعم الفني المباشر
دورات تدريبية
اتصل بنا