توقع خبراء اسواق المال ومحللون فنييون استمرار تراجع السوق المصري نتيجة غياب قوى شرائية تساعد على الارتداد التصحيحي .

فى البداية قال عبد الرحمن لبيب،عضو الجمعية المصرية للمحللين الفنيين ، أن المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية أغلق أمس عند 4076 نقطة وهذا يفتح الباب لمزيد من التراجعات .

كما أشار أن مؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة تراجع أمس بشكل أكبر من المؤشر الرئيسي لذا يتوقع لبيب أن يتجه المؤشر إلى المستوى الذي ارتد منه .

بصفة عامه توقع لبيب تراجع السوق لعدم وجود قوى شرائية تساعد على الارتداد التصحيحي .

واتفق معه محمد السعيد ،محلل فني، مشيراً الى ان جلسة أمس كشفت عن بيع شديد حيث سيطرت النزعة السلبية على الأسهم القيادية مما كان له آثرا كبيرا في تراجع الأسعار واستمر التراجع حتى نهاية الجلسة وعلى هذا توقع أن يميل أداء جلسة اليوم إلى السلبية خاصة في بدايتها وذلك تحت ضغط من القوى البيعيه العنيفة التي ظهرت في جلسة الاثنين حيث كان من المتوقع أن تتحسن الجلسة في أجزائها الأخيرة .

وحدد السعيد مستوى الدعم للمؤشر الرئيسي عند 4000 نقطة فيما حدد مستوى المقاومة عند 4200 نقطة ، فيما حدد مستوى الدعم لمؤشر الاسهم الصغيرة والمتوسطة عند 445 نقطة ومستوى المقاومة عند 470 نقطة .من جانبه توقع مصطفي نمرة، محلل فني و المستشار الفني و الإقتصادي لشركة تايكون لتداول الأوراق المالية
، استمرار الوضع فى البورصة المصرية كما هو عليه الان حتى تقوم الحكومة بتوضيح الاموار والاعلان عن الاجراءات المقرر اتخاذها لمواجهة العجز في الموازنة.

أنهى مؤشر البورصة المصرية الرئيسى "EGX 30"،الذى يقيس اداء انشط ثلاثون شركة ، تعاملات جلسة امس الاثنين على انخفاض قدره 2.79% تعادل 117.04 نقطة ليغلق عند 4076.92 نقطة .

فيما تراجع مؤشر "EGX 70"،للاسهم الصغيرة والمتوسطة، بمقدار 3.15% تعادل 14.89 نقطة ليغلق عند 457.42 نقطة ، وهبط مؤشر "EGX 100"،الاوسع نطاقاً الذى يضم الشركات المكونة لمؤشرى "EGX 30"و"EGX 70"، بمقدار 3.07% تعادل 22.27 نقطة ليغلق عند 702.97 نقطة .

انخفضت قيم التداول على الاسهم بنحو ملحوظ لتسجل 178.065 مليون جنيه بتداول 43.46 مليون سهم من خلال 15.578 الف صفقة منفذة ، فى حين بلغت القيمة الاجمالية للسوق متضمنه المتعاملون الرئيسيون وسوق نقل الملكية 231.625 مليون جنيه بتداول 48.106 مليون سهم وبلغ راس المال السوقي 316.578 مليار جنيه .