استراتيجيات المضاربة وفن إتقانها باستخدام المتاجرة السعرية الزمنية

إعلانات تجارية اعلن معنا

صفحة 4 من 4 الأولىالأولى 1234
النتائج 31 إلى 34 من 34

الموضوع: الأخبار الاقتصادية واعلانات تداول ليوم الاربعاء 15/7/1427هـ

  1. #31
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية واعلانات تداول ليوم الاربعاء 15/7/1427هـ

    انقسام حول الأسعار العادلة للنفط.. محللون:
    مستوى 70 دولارا للبرميل يُشكل خطرا و 60 دولارا لا يُحدث كسادا


    - باربارا لويس من الدوحة - رويترز - 24/03/1427هـ
    يرى العديد من المحللين أن مستوى 70 دولارا لبرميل النفط الذي تجاوزته الأسعار الأسبوع الماضي يشكل خطرا. لكن البعض يقول إن استقرار الأسعار على مستويات أعلى بكثير من 60 دولارا للبرميل لا يحدث ضررا كبيرا، بل كان له بعض الفوائد.
    واتفقت آراء وزراء من 65 دولة ومسؤولين من شركات نفطية كبرى مثل
    "إكسون موبيل"، "رويال داتش شل"، "بي.بي"، و"شيفرون" يجتمعون في الدوحة هذا الأسبوع على أن الأسعار القياسية الراهنة عالية لكنهم انقسموا بشأن تحديد المستوى العادل للأسعار.
    ويعتمد ذلك ضمن أشياء أخرى على تصاعد تكاليف استخراج النفط وعلى
    قيمة الدولار الذي يسعر به النفط وقبل كل شيء على مستوى الأسعار الذي
    يتحمله العالم قبل أن يدخل في حالة كساد وينهار عنده الطلب على الوقود.
    وقال نور الدين لواسين وزير الطاقة الجزائري السابق رئيس شركة
    نالكوزا لاستشارات الطاقة: مستوى "60 دولارا لم يحدث كسادا، بل يحد من نمو الطلب على النفط وله تأثير إيجابي في البيئة".
    وقال في مؤتمر هذا الشهر "على جانب العرض فإنه يشجع على نمو الطاقة
    الإنتاجية العالمية سواء في الإمدادات التقليدية أو غير التقليدية. ونتيجة
    لذلك فإنه يمثل حماية من أزمات الطاقة في المستقبل".
    وقالت "أوبك" في تقريرها الشهري عن سوق النفط إن أسعار النفط زادت إلى أكثر من ثلاثة أمثالها منذ بداية عام 2002 لكن حتى الآن فإن أثرها على إجمالي الناتج المحلي لم يزد على 1 في المائة.
    وعلى الرغم من القيمة الاسمية القياسية للنفط فإن وزراء المالية والاقتصاد يتوقعون المزيد من الارتفاع.
    وعدل صندوق النقد الدولي في تقريره عن اتجاهات الاقتصاد العالمي الصادر الأربعاء الماضي بالزيادة توقعاته للنمو العالمي في عام 2006 إلى 4.9 في المائة بدلا من 4.3 في المائة.
    لكنه حذر من أن التأثير الكامل لارتفاع أسعار الطاقة ربما لم يظهر بعد.
    وحتى إذا كانت القوى الاقتصادية الأكبر حجما مازالت مزدهرة فإن الدول
    الفقيرة تجاهد لملاحقة ارتفاع تكلفة الوقود.
    وصنفت بوركينا فاسو ثالث أفقر دولة في العالم عام 2005 في مؤشر
    التنمية البشرية الذي تصدره الأمم المتحدة، وهي تعتمد بالكامل على واردات
    وقود وسائل المواصلات.
    وقال بينوا سامبو الأمين العام لشركة النفط والغاز الوطنية في بوركينا
    فاسو، وهي شركة حكومية تستورد الوقود وتخزنه "صراحة عندما ترتفع الأسعار فإننا نتضرر. هذا هو الحال. ليست هناك أية ميزة".
    وإندونيسيا العضو الوحيد في "أوبك" الذي تزيد وارداته من النفط على
    صادراته منه دفعت الثمن كذلك.
    وضاعفت إندونيسيا أسعار مبيعات التجزئة من منتجات النفط في
    تشرين الأول (أكتوبر) في محاولة لخفض تكاليف دعم الوقود.
    ودفعت هذه الزيادة معدل التضخم إلى أعلى مستوياته في أكثر من ست
    سنوات وأبطأت نمو الاقتصاد وخفضت الاستهلاك إذ اختار فقراء إندونيسيا الحد من تحركاتهم بدلا من زيادة إنفاقهم.
    وحتى أعضاء "أوبك" الآخرون بدأوا يشعرون بالقلق من أن تكون لارتفاع
    أسعار النفط تداعيات تتمثل في زيادة تكلفة مشاريع زيادة الإنتاج.
    وأوضح عبد الله العطية وزير الطاقة القطري "التكلفة مشكلة، التكلفة
    تقتل المشروع في بعض الأحيان".
    وبالنسبة لمنتجي النفط تعوض الإيرادات المرتفعة زيادة التكلفة.
    ومن المتوقع أن تحقق السعودية، أكبر مصدر للنفط في العالم، إيرادات قياسية
    تبلغ نحو 160 مليار دولار هذا العام، سيمول بعضها خطة بتكلفه 50 مليار
    دولار لزيادة الطاقة الإنتاجية.
    وأبدى صندوق النقد قلقه بشأن الاختلالات العالمية، إذ يحقق منتجو النفط
    فوائض ضخمة في ميزان المعاملات الجارية، في حين يتزايد العجز في الولايات المتحدة.
    وأي أثر سلبي سيكون أقل مما أحدثته المقاطعة العربية عام 1973
    والثورة الإيرانية في عام 1979 عندما ارتفعت أسعار النفط بالقيم الحقيقية
    عن المستويات الاسمية القياسية الراهنة.
    وقال ريتشارد باتي المحلل في بنك ستاندرد لايف "باحتساب أثر التضخم في مؤشر أسعار المستهلكين الأمريكي يجب أن يتجاوز سعر النفط 110 دولارات للبرميل ليعادل قيمته في أوائل الثمانينيات".
    وأضاف "لذلك على سبيل المثال فإن سعر 55 دولارا للبرميل اليوم يعادل
    بالقيمة الحقيقية سعرا يقل عن 20 دولارا للبرميل في أوائل الثمانينيات".
    ومن الاختلافات الأخرى أن الهزات السعرية السابقة شجعت على تحسين كفاءة استهلاك الطاقة.
    كما كان الأثر التضخمي محدودا، فيما يرجع جزئيا إلى أن النفط تحول إلى
    نوع من الضريبة المفروضة على الجميع.
    وفي مناخ العولمة والتنافس تستوعب الشركات الصناعية ارتفاع تكلفة
    المواد الخام عن طريق خفض تكلفة العمل بدلا من زيادة أسعار منتجاتها خوفا من فقد حصة في السوق لسلع أرخص تنتج في الصين والهند وشرق أوروبا.
    وتابع باتي "إذا ارتفع سعر النفط فإن الشركات ستخفض تكلفة العمل، وإن
    سلوك الشركات والأفراد اختلف بدرجة كبيرة فيما يبدو".


    ************************************************** ************


    رقم قياسي جديد... أكثر من 10 ملايين شاركوا في الاكتتاب... 46% منهم إلكترونيا
    تخصيص 25 سهما لكل مكتتب في إعمار الاقتصادية


    - - 12/07/1427هـ

    محمد البيشي من الرياض: أكد لـ "الاقتصادية" محمد العبار رئيس مجلس إدارة شركة أعمار المدينة الاقتصادية، أن الثامن من آب (أغسطس) الجاري سيكون موعدا للإعلان عن التخصيص ورد الفائض، وسيتم التخصيص بالتساوي على عدد المكتتبين وسوف يتم إعادة فائض الاكتتاب (إن وجد) إلى المكتتبين دون أي عمولات أو استقطاعات من مدير الاكتتاب أو البنوك المستلمة. وبموجب نشرة الإصدار التي قدمتها الشركة للمكتتبين، سيتم توزيع واستخدام صافي متحصلات الاكتتاب لتمويل عملية التطوير العقاري ودفع المستحقات المتعلقة بالأرض. وتم تسجيل شركة «كي.بي.إم.جي» الفوزان وبانقا كمدقق مالي ومدقق حسابات معتمد، بينما أوكلت لشركة "بيكر آند ماكينزي" مهام المستشار القانوني للاكتتاب. ولفتت الشركة إلى أن البنوك المستلمة لنماذج الاكتتاب، سترسل أشعارات إلى المكتتبين لديهم تفيدهم بالعدد النهائي للأسهم المخصصة، والمبالغ التي سيتم ردها لهم، وسترد المبالغ بالكامل دون أي رسوم أو اقتطاع أي مبلغ وذلك بقيدها في حسابات المكتتبين لدى البنك المستلم، ويجب على المكتتبين الاتصال بفرع البنك المستلم الذي تم تقديم طلب الاكتتاب فيه للحصول على أي معلومات إضافية. وأضافت الشركة أن تاريخ بدء تداول الأسهم، سيكون بعد الانتهاء من جميع الإجراءات ذات العلاقة، وقد تم الطلب إلى هيئة السوق المالية في المملكة العربية السعودية لإدراج الأسهم رسمياً، كما تم الحصول على الموافقة المطلوبة لكل ما يتعلق بإجراء عملية الاكتتاب. ومن المتوقع أن يبدأ تداول الأسهم في سوق الأسهم السعودية "تداول" مباشرة بعد الانتهاء من الإجراءات اللازمة. وشهدت عملية الاكتتاب في في أسهم شركة إعمار المدينة الاقتصادية تحقيق أرقام قياسية جديدة، حيث تجاوز عدد المكتتبين 10 ملايين مكتتب، بزيادة قدرها 1.1 مليون مكتتب عن الاكتتاب الذي تم في شركة ينبع الوطنية للبتروكيماويات (ينساب) أعلى اكتتاب سابق شهدته السوق المالية السعودية. ووفقا لبيان صادر من هيئة السوق المالية صدر قبل قليل، وسيتم تخصيص الأسهم للمكتتبين بناءً على عدد الأفراد في طلب الاكتتاب، فالشخص الواحد يستحق 25 سهما، والإثنين 51 سهما، والثلاثة 77 سهما، والأربعة 102سهما، والخمسة 128سهما، والستة 153 سهما، والسبعة 179 سهما. وشهدت عملية الاكتتاب أرقاماً قياسيةً جديدة في نسبة المشاركة عبر وسائل الاكتتاب الالكتروني (الصراف الآلي، التلفون البنكي، الإنترنت) حيث بلغت هذه النسبة 46% من إجمالي طلبات الاكتتاب مقارنة بـ 38% لاكتتاب ينساب. وتعكس هذه النسب مدى تطور وعي المواطنين.

    الأخبار الاقتصادية واعلانات تداول ليوم الاربعاء 15/7/1427هـ نادي خبراء المال
    الأخبار الاقتصادية واعلانات تداول ليوم الاربعاء 15/7/1427هـ نادي خبراء المال

  2. #32
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية واعلانات تداول ليوم الاربعاء 15/7/1427هـ

    انقسام حول الأسعار العادلة للنفط.. محللون:
    مستوى 70 دولارا للبرميل يُشكل خطرا و 60 دولارا لا يُحدث كسادا


    - باربارا لويس من الدوحة - رويترز - 24/03/1427هـ
    يرى العديد من المحللين أن مستوى 70 دولارا لبرميل النفط الذي تجاوزته الأسعار الأسبوع الماضي يشكل خطرا. لكن البعض يقول إن استقرار الأسعار على مستويات أعلى بكثير من 60 دولارا للبرميل لا يحدث ضررا كبيرا، بل كان له بعض الفوائد.
    واتفقت آراء وزراء من 65 دولة ومسؤولين من شركات نفطية كبرى مثل
    "إكسون موبيل"، "رويال داتش شل"، "بي.بي"، و"شيفرون" يجتمعون في الدوحة هذا الأسبوع على أن الأسعار القياسية الراهنة عالية لكنهم انقسموا بشأن تحديد المستوى العادل للأسعار.
    ويعتمد ذلك ضمن أشياء أخرى على تصاعد تكاليف استخراج النفط وعلى
    قيمة الدولار الذي يسعر به النفط وقبل كل شيء على مستوى الأسعار الذي
    يتحمله العالم قبل أن يدخل في حالة كساد وينهار عنده الطلب على الوقود.
    وقال نور الدين لواسين وزير الطاقة الجزائري السابق رئيس شركة
    نالكوزا لاستشارات الطاقة: مستوى "60 دولارا لم يحدث كسادا، بل يحد من نمو الطلب على النفط وله تأثير إيجابي في البيئة".
    وقال في مؤتمر هذا الشهر "على جانب العرض فإنه يشجع على نمو الطاقة
    الإنتاجية العالمية سواء في الإمدادات التقليدية أو غير التقليدية. ونتيجة
    لذلك فإنه يمثل حماية من أزمات الطاقة في المستقبل".
    وقالت "أوبك" في تقريرها الشهري عن سوق النفط إن أسعار النفط زادت إلى أكثر من ثلاثة أمثالها منذ بداية عام 2002 لكن حتى الآن فإن أثرها على إجمالي الناتج المحلي لم يزد على 1 في المائة.
    وعلى الرغم من القيمة الاسمية القياسية للنفط فإن وزراء المالية والاقتصاد يتوقعون المزيد من الارتفاع.
    وعدل صندوق النقد الدولي في تقريره عن اتجاهات الاقتصاد العالمي الصادر الأربعاء الماضي بالزيادة توقعاته للنمو العالمي في عام 2006 إلى 4.9 في المائة بدلا من 4.3 في المائة.
    لكنه حذر من أن التأثير الكامل لارتفاع أسعار الطاقة ربما لم يظهر بعد.
    وحتى إذا كانت القوى الاقتصادية الأكبر حجما مازالت مزدهرة فإن الدول
    الفقيرة تجاهد لملاحقة ارتفاع تكلفة الوقود.
    وصنفت بوركينا فاسو ثالث أفقر دولة في العالم عام 2005 في مؤشر
    التنمية البشرية الذي تصدره الأمم المتحدة، وهي تعتمد بالكامل على واردات
    وقود وسائل المواصلات.
    وقال بينوا سامبو الأمين العام لشركة النفط والغاز الوطنية في بوركينا
    فاسو، وهي شركة حكومية تستورد الوقود وتخزنه "صراحة عندما ترتفع الأسعار فإننا نتضرر. هذا هو الحال. ليست هناك أية ميزة".
    وإندونيسيا العضو الوحيد في "أوبك" الذي تزيد وارداته من النفط على
    صادراته منه دفعت الثمن كذلك.
    وضاعفت إندونيسيا أسعار مبيعات التجزئة من منتجات النفط في
    تشرين الأول (أكتوبر) في محاولة لخفض تكاليف دعم الوقود.
    ودفعت هذه الزيادة معدل التضخم إلى أعلى مستوياته في أكثر من ست
    سنوات وأبطأت نمو الاقتصاد وخفضت الاستهلاك إذ اختار فقراء إندونيسيا الحد من تحركاتهم بدلا من زيادة إنفاقهم.
    وحتى أعضاء "أوبك" الآخرون بدأوا يشعرون بالقلق من أن تكون لارتفاع
    أسعار النفط تداعيات تتمثل في زيادة تكلفة مشاريع زيادة الإنتاج.
    وأوضح عبد الله العطية وزير الطاقة القطري "التكلفة مشكلة، التكلفة
    تقتل المشروع في بعض الأحيان".
    وبالنسبة لمنتجي النفط تعوض الإيرادات المرتفعة زيادة التكلفة.
    ومن المتوقع أن تحقق السعودية، أكبر مصدر للنفط في العالم، إيرادات قياسية
    تبلغ نحو 160 مليار دولار هذا العام، سيمول بعضها خطة بتكلفه 50 مليار
    دولار لزيادة الطاقة الإنتاجية.
    وأبدى صندوق النقد قلقه بشأن الاختلالات العالمية، إذ يحقق منتجو النفط
    فوائض ضخمة في ميزان المعاملات الجارية، في حين يتزايد العجز في الولايات المتحدة.
    وأي أثر سلبي سيكون أقل مما أحدثته المقاطعة العربية عام 1973
    والثورة الإيرانية في عام 1979 عندما ارتفعت أسعار النفط بالقيم الحقيقية
    عن المستويات الاسمية القياسية الراهنة.
    وقال ريتشارد باتي المحلل في بنك ستاندرد لايف "باحتساب أثر التضخم في مؤشر أسعار المستهلكين الأمريكي يجب أن يتجاوز سعر النفط 110 دولارات للبرميل ليعادل قيمته في أوائل الثمانينيات".
    وأضاف "لذلك على سبيل المثال فإن سعر 55 دولارا للبرميل اليوم يعادل
    بالقيمة الحقيقية سعرا يقل عن 20 دولارا للبرميل في أوائل الثمانينيات".
    ومن الاختلافات الأخرى أن الهزات السعرية السابقة شجعت على تحسين كفاءة استهلاك الطاقة.
    كما كان الأثر التضخمي محدودا، فيما يرجع جزئيا إلى أن النفط تحول إلى
    نوع من الضريبة المفروضة على الجميع.
    وفي مناخ العولمة والتنافس تستوعب الشركات الصناعية ارتفاع تكلفة
    المواد الخام عن طريق خفض تكلفة العمل بدلا من زيادة أسعار منتجاتها خوفا من فقد حصة في السوق لسلع أرخص تنتج في الصين والهند وشرق أوروبا.
    وتابع باتي "إذا ارتفع سعر النفط فإن الشركات ستخفض تكلفة العمل، وإن
    سلوك الشركات والأفراد اختلف بدرجة كبيرة فيما يبدو".


    ************************************************** ************


    رقم قياسي جديد... أكثر من 10 ملايين شاركوا في الاكتتاب... 46% منهم إلكترونيا
    تخصيص 25 سهما لكل مكتتب في إعمار الاقتصادية


    - - 12/07/1427هـ
    محمد البيشي من الرياض: أكد لـ "الاقتصادية" محمد العبار رئيس مجلس إدارة شركة أعمار المدينة الاقتصادية، أن الثامن من آب (أغسطس) الجاري سيكون موعدا للإعلان عن التخصيص ورد الفائض، وسيتم التخصيص بالتساوي على عدد المكتتبين وسوف يتم إعادة فائض الاكتتاب (إن وجد) إلى المكتتبين دون أي عمولات أو استقطاعات من مدير الاكتتاب أو البنوك المستلمة. وبموجب نشرة الإصدار التي قدمتها الشركة للمكتتبين، سيتم توزيع واستخدام صافي متحصلات الاكتتاب لتمويل عملية التطوير العقاري ودفع المستحقات المتعلقة بالأرض. وتم تسجيل شركة «كي.بي.إم.جي» الفوزان وبانقا كمدقق مالي ومدقق حسابات معتمد، بينما أوكلت لشركة "بيكر آند ماكينزي" مهام المستشار القانوني للاكتتاب. ولفتت الشركة إلى أن البنوك المستلمة لنماذج الاكتتاب، سترسل أشعارات إلى المكتتبين لديهم تفيدهم بالعدد النهائي للأسهم المخصصة، والمبالغ التي سيتم ردها لهم، وسترد المبالغ بالكامل دون أي رسوم أو اقتطاع أي مبلغ وذلك بقيدها في حسابات المكتتبين لدى البنك المستلم، ويجب على المكتتبين الاتصال بفرع البنك المستلم الذي تم تقديم طلب الاكتتاب فيه للحصول على أي معلومات إضافية. وأضافت الشركة أن تاريخ بدء تداول الأسهم، سيكون بعد الانتهاء من جميع الإجراءات ذات العلاقة، وقد تم الطلب إلى هيئة السوق المالية في المملكة العربية السعودية لإدراج الأسهم رسمياً، كما تم الحصول على الموافقة المطلوبة لكل ما يتعلق بإجراء عملية الاكتتاب. ومن المتوقع أن يبدأ تداول الأسهم في سوق الأسهم السعودية "تداول" مباشرة بعد الانتهاء من الإجراءات اللازمة. وشهدت عملية الاكتتاب في في أسهم شركة إعمار المدينة الاقتصادية تحقيق أرقام قياسية جديدة، حيث تجاوز عدد المكتتبين 10 ملايين مكتتب، بزيادة قدرها 1.1 مليون مكتتب عن الاكتتاب الذي تم في شركة ينبع الوطنية للبتروكيماويات (ينساب) أعلى اكتتاب سابق شهدته السوق المالية السعودية. ووفقا لبيان صادر من هيئة السوق المالية صدر قبل قليل، وسيتم تخصيص الأسهم للمكتتبين بناءً على عدد الأفراد في طلب الاكتتاب، فالشخص الواحد يستحق 25 سهما، والإثنين 51 سهما، والثلاثة 77 سهما، والأربعة 102سهما، والخمسة 128سهما، والستة 153 سهما، والسبعة 179 سهما. وشهدت عملية الاكتتاب أرقاماً قياسيةً جديدة في نسبة المشاركة عبر وسائل الاكتتاب الالكتروني (الصراف الآلي، التلفون البنكي، الإنترنت) حيث بلغت هذه النسبة 46% من إجمالي طلبات الاكتتاب مقارنة بـ 38% لاكتتاب ينساب. وتعكس هذه النسب مدى تطور وعي المواطنين.

    الأخبار الاقتصادية واعلانات تداول ليوم الاربعاء 15/7/1427هـ نادي خبراء المال
    الأخبار الاقتصادية واعلانات تداول ليوم الاربعاء 15/7/1427هـ نادي خبراء المال

  3. #33
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية واعلانات تداول ليوم الاربعاء 15/7/1427هـ

    البنك الدولي: دول الخليج بحاجة إلى إصلاحات في التجارة والاستثمارات

    - حسن العالي من المنامة - 15/07/1427هـ
    أكد تقرير دولي حاجة دول مجلس التعاون إلى إدخال إصلاحات جوهرية في قطاعات التجارة والاستثمارات من أجل تحفيز نمو الاقتصاد وتعزيز حيويته. وبيّن التقرير الصادر عن البنك الدولي أنه بزيادة التجارة والاستثمار ستتمكن الدول الخليجية من تحقيق نمو أعلى، تحسين مستويات المعيشة، وإيجاد المزيد من فرص العمل، إضافة إلى تطوير المستويات المعرفية، المهارة، والإنتاجية لدى القوة العاملة.
    وأضاف تقرير البنك الدولي أن التحدي التنموي الأبرز في العقد المقبل سيتمثل في إيجاد وظائف كافية للقوة العاملة النامية باطراد، إذ إنه بين عامي 2000 و2010، سينضم سنويا إلى سوق العمل في دول الشرق الأوسط وشمال إفريقيا ما معدله 4.2 مليون قادم جديد، أي ضعفي الرقم للعقدين الماضيين. ورأى التقرير أن السبيل الأفضل والمستدام لمواجهة هذا التحدي هو في أن تسرع دول المنطقة عملية تكاملها التجاري والاستثماري بمساعدة شركائها الاقتصاديين.

    وفي مايلي مزيداً من التفاصيل

    أكد تقرير دولي حاجة دول مجلس التعاون إلى إدخال إصلاحات جوهرية في قطاعات التجارة والاستثمارات الخاصة من أجل تحفيز نمو الاقتصاد وتعزيز حيويته. وبيّن التقرير الصادر عن البنك الدولي أنه بزيادة التجارة والاستثمار ستتمكن الدول الخليجية من تحقيق نمو أعلى، تحسين مستويات المعيشة، وإيجاد المزيد من فرص العمل، إضافة إلى تطوير المستويات المعرفة، المهارة، والإنتاجية لدى القوة العاملة.
    وأضاف أن التحدي التنموي الأبرز في العقد المقبل سيتمثل في إيجاد وظائف كافية للقوة العاملة النامية باطراد، إذ إنه بين عامي 2000 و2010، سينضم سنويا إلى سوق العمل في دول الشرق الأوسط وشمال إفريقيا ما معدله 4.2 مليون قادم جديد، أي ضعفي الرقم للعقدين الماضيين. ورأى التقرير أن السبيل الأفضل والمستدام لمواجهة هذا التحدي هو في أن تسرع دول المنطقة عملية تكاملها التجاري والاستثماري بمساعدة شركائها الاقتصاديين.
    وأشار إلى أن هذا التحول ينطوي على الانتقال من نمط قديم للتنظيم الاقتصادي إلى نمط جديد، كاشفا أن النمط القديم الذي يدار بواسطة القطاع العام ويعتمد على النفط، المساعدات الخارجية، وتحويلات العاملين في المهجر لم يعد باستطاعته تأمين نمو أسرع ووظائف كافية، وهذا ما يؤكده الأداء الاقتصادي في العقود السابقة. وأكد التقرير أن نمطا جديدا يرتكز بشكل أساسي على التجارة والقطاع الخاص يعد بنمو أسرع وفرص عمل جديدة، وهو تحديدا ما تحتاج إليه المنطقة.
    وفيما يخص دول مجلس التعاون الخليجي، فإنها تواجه تحديين أساسيين، الأول: هو ضرورة تسريع نمو القطاع غير النفطي لتوفير وظائف ملائمة لـ 70 في المائة من السكان الذين هم تحت سن الثلاثين، والتحدي الآخر هو ضرورة تقليص أثر تقلب أسعار النفط على الاقتصاد.
    وأوضح أن دول المجلس قامت بجهود طيبة في هذين المجالين لكن التحديات لا تزال موجودة.
    وأطلقت دول مجلس التعاون إصلاحات عميقة تعد بتعزيز هذه السياسات، إضافة إلى تسريع تكاملها مع الاقتصاد العالمي. وأسست هذه الدول اتحادا جمركيا يبلغ حجمه 335 مليار دولار، ما سيسمح لها بتأسيس سوق مشتركة أوسع مع عوائق تجارية أقل مع باقي العالم بمعدل 5 في المائة للتعرفة الجمركية. ويتمثل الهدف النهائي من هذا الاتحاد في تأسيس وحدة متجانسة لتسهيل التجارة البينية والمفاوضات الجماعية مع منظمة التجارة العالمية والشركاء الاقتصاديين، إضافة إلى جذب الاستثمار الأجنبي.
    ويرى التقرير أن التحديات على المستوى التجاري تكمن في أربعة مجالات مرتبطة ببعضها. أولا: أن سوق العمل يشوبها عدم مرونة الأجور وعدم تناسق المهارات، إضافة إلى عوامل مؤسسية فبعض دول المجلس تحاول استبدال العمال الأجانب بالمواطنين عبر وضع حصص لمقدار توظيف الأجانب ورفع تكلفة توظيفهم. وهذه السياسات قد يكون لها مفعول سلبي على المدى البعيد لأن مرونة الأجور والعمال المهرة ضروريان لنمو القطاعات غير النفطية.
    ثانيا: أن ما تنفقه الحكومات الخليجية على أجور موظفيها والدفاع والأمن والإعانات والامتيازات يرهق موازناتها، ولهذا فإن الدور التقليدي للحكومات كرب للعمل وواضع للسياسة الأجورية يحتاج إلى إعادة نظر، كذلك الأمر بالنسبة إلى الدعم الحكومي للغذاء، الصحة، التعليم، الزراعة، والصناعات الأساسية. والدعم الحكومي المباشر صغير بالمقاييس الدولية (2-3 في المائة من الناتج القومي )، غير أن الدعم المباشر عبر السعر المنخفض لمصادر الطاقة وعبر إعطاء القروض بعيدة المدى هو أكبر بكثير. ومن ثم فإن سياسات الجباية تحتاج أيضا إلى مراجعة، خاصة فيما يختص بأسعار الخدمات العامة ويجب أيضا استحداث ضرائب شاملة على الاستهلاك.
    ثالثا: على السياسات الهيكلية الرامية لتنويع الاقتصاد أن تحظى باهتمام مستمر من حيث التخصيص لأن معظم الصناعات غير النفطية لا يزال في أيد حكومية. كما يجب أن تعتمد مقاييس تنظيمية جديدة للأسواق المالية ولتطوير أسواق الأسهم المحلية.
    رابعا: أن تفعيل عمل الاتحاد الجمركي الخليجي يتطلب اعتماد إجراءات وقواعد جمركية موحدة، وتنسيق الإجراءات التقنية والتنظيمية (المعايير، الأمان، الفحص وإعطاء الرخص)، رفع مستوى الشفافية، وتقليص الحواجز الإدارية.
    وبدأ معظم الحكومات في المنطقة بالفعل بالسير في هذا الإطار، مثل الأردن وتونس اللتين باشرتا الإصلاح مبكرا وانفتحت على التجارة وأوجدت مناخا جاذبا للاستثمار وكانت النتائج مشجعة. كما أن المغرب ومصر اتخذتا خططا واسعة في مجال الإصلاح التجاري والاستثماري. أما فيما يتعلق بالاقتصادات التي تعتمد على الثروات الطبيعية، فإن الجزائر وإيران باشرتا إعادة فتح نظمها التجارية وتشجيع الاستثمارات الخاصة.
    وذكر التقرير أن العديد من الدول يسعى إلى تعزيز شراكته الاقتصادية مع أوروبا، الشريك التجاري الأكبر لدول المنطقة، عبر اتفاقيات اليورو- ميد التجارية، في حين أن التجارة البينية تطور عبر المنطقة العربية للتجارة الحرة والاتحاد الجمركي الحديث الإنشاء لمجلس التعاون الخليجي. هذا إضافة إلى إنشاء العديد من التكتلات التجارية الأصغر حجما. وهناك أيضا سعي لتوسيع العضوية في منظمة التجارة العالمية كما أن اتفاقات تجارة حرة قد وقعت بين الأردن والولايات المتحدة الأمريكية مع احتمال إبرام معاهدات مشابهة في المستقبل القريب.
    كما أن دول الشرق الأوسط وشمال إفريقيا تملك أيضا إمكانية كبرى لجذب الاستثمارات من الخارج وتشجيع الاستثمار المحلي الخاص، وهي شروط أساسية للتجارة والتنمية. لو كانت الصادرات غير النفطية أكبر، وفي إطار مناخ استثماري أفضل، لكان الاستثمار المحلي في السلع والخدمات التجارية أعلى بكثير، ولكان تدفق الاستثمار الأجنبي المباشر مضاعفا خمس أو ست مرات عما هو عليه اليوم (أي 3 في المائة من الناتج القومي عوضا عن 0.5 في المائة كما هو الحال الآن).
    وحتى لو افترضنا أنه قد تم استغلال ما لا يزيد على نصف الإمكانات الاستثمارية للمنطقة في خلال العقد المقبل، فإن نمو الناتج المحلي سيقفز من 1 إلى 4 في المائة سنويا. وسيتولد نصف هذا الازدياد من الاستثمار الخاص والنصف الآخر من ارتفاع الإنتاجية الذي يشجعه الانفتاح. أما الأهم، فهو أن هذا النمو سيستجيب للحالة المتزايدة للتوظيف في العقد المقبل على جبهتي إيجاد فرص عمل للقادمين الجدد وتقليص مشكلة البطالة.
    ويؤكد التقرير أن توسيع التجارة والاستثمار في دول الشرق الأوسط وشمال إفريقيا يعد بعائدات مهمة عبر خلق الوظائف، حيث إن ازدياد فرص التصدير سيخلق الملايين من الوظائف، مع احتمال أن يكون معظمها للنساء في حال أزيلت العوائق الهيكلية التي تمنع مشاركة المرأة. إن حصة الصادرات غير النفطية لا تزيد في الوقت الحاضر على 6 في المائة من الناتج القومي، مقارنة بـ 20 في المائة في دول شرق آسيا والمحيط الهادئ، وتغطية جزء بسيط من هذه الفجوة سيوجد ما يزيد على أربعة ملايين فرصة عمل في السنوات الخمس المقبلة، أي ما يوازي خفض البطالة بـ 4 في المائة نسبة إلى مجمل القوة العالمة.
    لذلك، فإن هدف الإصلاحات التجارية هو رفع وتيرة النمو، وتنويع الاقتصاد وزيادة النمو في فرص التوظيف المنتجة ومستوى المعيشة. ويتوقف الإصلاح التجاري الناجح على توفير فيض كاف من الاستثمارات الخاصة، المحلية منها والأجنبية، تأمين مكاسب إنتاجية أو تكنولوجية من جراء نظام اقتصادي أكثر انفتاحا، وتقليص الخسارة في الإنتاج والوظائف خلال المرحلة الانتقالية. إن محتوى وتسلسل إصلاح السياسات الاقتصادية، حنيما تصمم لتلبية هذه الأهداف في إطار الظروف الخاصة بكل بلد سوف تؤمن نجاح الإصلاحات. وبالفعل، فإن العديد من الدول التي لاقت نجاحا كالصين والهند وفيتنام كثيرا ما اعتمدت سياسات لتحرير التجارة والاستثمار تبدو ناقصة من الوهلة الأولى. لكن النتائج التي حققتها كانت أفضل من الكثير من الحالات حيث كانت الإصلاحات أكثر منهجية واكتمالا كما في البرازيل أو الأرجنتين، لهذا يجب أن يتم تصميم السياسات لتناسب الظروف القائمة لكل بلد على حدة.


    ************************************************** ***********


    تأسيس شركة مصرية - سعودية لتسويق البرمجيات وتنفيذ المشاريع التقنية

    - محمد الراوي من القاهرة - 15/07/1427هـ
    انتهت مجموعة خليفة للكمبيوتر المصرية من تأسيس شركة جديدة في السوق السعودية بالتعاون مع عدد من الشركاء السعوديين للعمل في تسويق البرمجيات وتنفيذ المشاريع التقنية في المملكة.
    وكشف لـ "الاقتصادية" الدكتور عادل خليفة رئيس مجموعة خليفة أن الشركة الجديدة تحمل اسم بانوراما الخليج، وتأتي في إطار تحرك المجموعة نحو أسواق الخليج لما فيها من فرص كبيرة في قطاع تكنولوجيا المعلومات، مؤكدا أن الشركة ستعمل على المنافسة في قطاع التعليم الإلكتروني والنشر الإلكتروني، حيث علمنا أن وزارة التربية والتعليم تنوي طرح مناقصات خلال المرحلة المقبلة لتطوير التعليم والتوسع في إدخال التعليم الإلكتروني، لذلك ستعمل الشركة على الدخول في هذه المناقصات والمنافسة فيها.
    وأكد خليفة، أن مجموعته مهتمة بالسوق السعودية ولديها خطط للتوسع فيها خاصة أنها تعد من أهم أسواق المنطقة، مشيرا إلى أن مجموعته تستعد حاليا للمشاركة في فعاليات معرض جيتكس دبي عقب شهر رمضان المبارك، حيث تحرص المجموعة كل عام على طرح منتجات إلكترونية وبرمجيات جديدة للمنافسة بها في أسواق الخليج.
    وأشار إلى أنه يستعد لطرح مكتبة إلكترونية جديدة للموسم الإسلامي تتضمن سلسلة أركان الإسلام، وتحتوي على التعريف بأركان الإسلام بأسلوب عصري باستخدام المالتي ميديا مثل الحج والعمرة والصلاة والصوم والزكاة والشهادتين، مشيرا إلى أن هذه البرامج ستطرح في الأسواق على سي دي.
    وأكد أن مجموعته انتهت أيضا من إعداد برامج إلكترونية في مجال التعليم الإلكتروني للمنافسة بها في أسواق السعودية والإمارات والكويت، تعتمد على تطوير العناصر التعليمية، موضحا أن البرامج عبارة عن أجزاء برمجية صغيرة كل على حدة تغطي الواحدة منها موضوعا تعليميا معينا مثل شرح مادة الإملاء أو تجربة للضوء أو تجربة في مادة الكيمياء. وأوضح رئيس مجموعة خليفة أن فكرة هذه البرمجيات جاءت لتناسب جميع الأسواق العربية التي تتجه جميعها إلى التعليم الإلكتروني.

  4. #34
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية واعلانات تداول ليوم الاربعاء 15/7/1427هـ

    ـــــــــــــــــــ اعلانات تداول ـــــــــــــــــــ


    إقرار مجلس الهيئة التعليمات المنظمة لتداول الأشخاص الاعتباريين من دول مجلس التعاون

    أقر مجلس هيئة السوق المالية تعليمات تنظم تداول الأشخاص الاعتباريين من دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية في أسهم الشركات المدرجة في السوق المالية السعودية. ويأتي هذا القرار استجابة لرغبة العديد من المؤسسات المالية الخليجية في الاستثمار في السوق المالية السعودية. وتنظم هذه التعليمات دخول الشركات المرخص لها بالاستثمار في الأوراق المالية، والمؤسسات الاستثمارية الحكومية، ومؤسسات معاشات التقاعد والتأمينات الاجتماعية الخليجية وصناديق الاستثمار التابعة لها للاستثمار في السوق المالية السعودية مما يعزز التعاون والتكامل الاقتصادي بين دول المجلس ويزيد من الترابط بين أسواقها المالية . ومن أهم ما تناولته التعليمات التأكيد على الالتزام بجميع المتطلبات والأحكام النظامية المنصوص عليها في نظام السوق المالية ولوائحه التنفيذية ، بالإضافة على ضرورة التزام الوسيط المحلي بالتحقق من الملكية ومتابعة أي تغيرات قد تطرأ عليها ، واستيفاء مجموعة من الوثائق والمستندات المؤكدة لسلامة ونظامية تأسيس الشخص الاعتباري ، وأن يتم تطبيق الشروط والضوابط المقرة من مؤسسة النقد العربي السعودي بشأن فتح حساب في البنوك السعودية لأغراض تطبيق التعليمات المذكورة .





    ************************************************** *****



    تعلن شركة اسمنت ينبع عن بدء صرف مبلغ ( 52.500.000 ) ريال دفعة أولى من إرباح عام 2006م

    تعلن شركة اسمنت ينبع عن بدء صرف مبلغ ( 52.500.000 ) ريال دفعة أولى من إرباح عام 2006م بواقع نصف ريال للسهم عن طريق البنك الأهلي التجاري و فروعه ابتدءاً من يوم السبت 18/07/1427هـ الموافق 12/08/2006م و ذلك على النحو التالي : 1 - السادة حملة المحافظ الاستثمارية سـوف يتم إيداع إرباح أسـهمهم في حساباتهم مباشرة . 2 - السادة حملة الشهادات و الذين لم يقوموا بفتح محافظ استثمارية عليهم فتح محافظ و تبليغ الشركة برقم المحفظة و رقم الحساب و اسم البنك و رقم بطاقة الأحوال ليتسنى للشركة إيداع أرباحهم في حساباتهم




    ************************************************** **********



    أنابيب توقع الاتفاقية المرحلية لاندماج الشركة السعودية لأنابيب الصلب بالشركة العربية للأنابيب

    إلحاقا لإعلان الشركة بتاريخ 6/12/2005م عن توقيع مذكرة تفاهم مع ملاك الشركة السعودية لأنابيب الصلب المحدودة تعلن الشركة العربية للأنابيب أنه قد تم الاتفاق مع ملاك الشركة السعودية لأنابيب الصلب المحدودة على اندماج شركتهم في الشركة العربية للأنابيب وقد تم توقيع اتفاقية مرحلية معهم للقيام بالإجراءات التنفيذية لعملية الاندماج. وتجدر الإشارة إلى أن إتمام عملية الاندماج سيخضع لعدد من الشروط بما في ذلك ودون حصر التوقيع على اتفاقية الاندماج النهائية، وموافقة كل من مساهمي الشركة العربية للأنابيب والجهات المختصة ذات العلاقة، وإتمام كافة الإجراءات النظامية الأخرى المطلوبة لمثل هذه العملية، وستقوم الشركة بالإعلان عن مستجدات هذه العملية في حينه. هذا وقد تم توقيع الاتفاقية المرحلية من قبل سعادة المهندس / سعد إبراهيم المعجل رئيس مجلس إدارة الشركة العربية للأنابيب والسيد / طامي سعد النصار نائب رئيس مجلس إدارة السعودية لأنابيب الصلب المحدودة وذلك في احتفال تم في مقر الشركة العربية للأنابيب بحضور مسئولين من الشركتين ومندوبي الصحافة المحلية كذلك ممثلي البنوك الداعمة والاستشاري المالي للشركة العربية للأنابيب السادة / بنك الخليج الدولي، أعقبه لقاءات صحفية مع مسئولي الشركتين.

صفحة 4 من 4 الأولىالأولى 1234

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الأخبار الاقتصادية واعلانات تداول ليوم الاربعاء 15/11/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 38
    آخر مشاركة: 06-12-2006, 09:58 AM
  2. الأخبار الاقتصادية واعلانات تداول ليوم الاربعاء 24/10/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 57
    آخر مشاركة: 16-11-2006, 01:29 AM
  3. الأخبار الاقتصادية واعلانات تداول ليوم الاربعاء 17/10/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 55
    آخر مشاركة: 09-11-2006, 12:35 AM
  4. الأخبار الاقتصادية واعلانات تداول ليوم الاربعاء 27/8/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 32
    آخر مشاركة: 21-09-2006, 03:07 AM
  5. الأخبار الاقتصادية واعلانات تداول ليوم الاربعاء 18 / 5 / 1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 35
    آخر مشاركة: 14-06-2006, 03:47 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

يعد " نادى خبراء المال" واحدا من أكبر وأفضل المواقع العربية والعالمية التى تقدم خدمات التدريب الرائدة فى مجال الإستثمار فى الأسواق المالية ابتداء من عملية التعريف بأسواق المال والتدريب على آلية العمل بها ومرورا بالتعريف بمزايا ومخاطر التداول فى كل قطاع من هذه الأسواق إلى تعليم مهارات التداول وإكساب المستثمرين الخبرات وتسليحهم بالأدوات والمعارف اللازمة للحد من المخاطر وتوضيح طرق بناء المحفظة الاستثمارية وفقا لأسس علمية وباستخدام الطرق التعليمية الحديثة في تدريب وتأهيل العاملين في قطاع المال والأعمال .

الدعم الفني المباشر
دورات تدريبية
اتصل بنا