شهادة المحلل الفنى المعتمد CFTe1 - مستوى أول

إعلانات تجارية اعلن معنا

صفحة 1 من 4 1234 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 32

الموضوع: متابعة لأهم وآخر أخبار البورصة المصرية

  1. #1
    الصورة الرمزية د/أحمد جمعة

    افتراضي متابعة لأهم وآخر أخبار البورصة المصرية

    أحداث ماسبيرو تعصف بالبورصة ومشتريات المصريين تقلص الخسائر

    عصفت أحداث ماسبيرو بمؤشرات البورصة خلال تعاملات اليوم الاثنين، وشهدت جميع المؤشرات تراجعات حادة خلال بداية التعاملات، وصلت قيمة الخسائر فيها لأكثر من 10 مليارات جنيه من رأس المال السوقى للأسهم، ثم ما لبثت أن استوعبت البورصة الأزمة وتحسن أداء المؤشرات مدعومة بعمليات شراء من قبل المستثمرين المصريين، وتقلصت الخسائر إلى النصف تقريبا فى نهاية التعاملات لتصل إلى 5.3 مليار جنيه.

    وأغلق مؤشر البورصة الرئيسى "إيجى إكس 30" على تراجع بنسبة 2.3%، ليغلق عند مستوى 3934 نقطة، كما أغلق مؤشر "إيجى إكس 20" متراجعا بنسبة 2.4%، وتراجع مؤشر الشركات المتوسطة والصغيرة "إيجى إكس 70" بنسبة 1.7%، وتراجع مؤشر "إيجى إكس 100" الأوسع نطاقا بنسبة 1.9%، وبلغ حجم التعاملات اليوم 357.4 مليون جنيه.

    وتوقع عبد الرحمن لبيب، محلل فنى، أن يعود الارتفاع للسوق بشكل سريع بعد امتصاصه لأزمة ماسبيرو منذ النصف الثانى لجلسة الاثنين، مشيرا إلى أن التراجع الكبير الذى شهده السوق صباح الاثنين، كان متوقعا ومؤقتا فى الوقت نفسه.

    ولفت لبيب إلى أن قدرة البورصة على استيعاب الأحداث السيئة تحسنت كثيرا، إلا أن المشكلة الرئيسية الآن هى نقص السيولة وهى المشكلة التى ينبغى النظر إليها بشكل أكثر جدية إلى جانب عودة الاستقرار الأمنى.

    واستحوذ المستثمرون المصريون على 73.85%، وحققوا صافى شراء بقيمة 3.6 مليون جنيه، فى حين استحوذ الأجانب على 21.23%، وحققوا صافى بيع بقيمة 434 ألف جنيه، ومثل العرب نحو 4.92% من التعاملات وحققوا صافى بيع بقيمة 3.2 مليون جنيه.

  2. #2
    الصورة الرمزية د/أحمد جمعة

    افتراضي رد: متابعة لأهم وآخر أخبار البورصة المصرية

    خبراء: إغلاق البورصة خطر على الاستثمار فى مصر

    افتتحت مؤشرات البورصة المصرية جلسة تداول اليوم، الاثنين، على هبوط حاد عصف بمؤشراتها، كرد فعل لما شهدته شوارع القاهرة وخاصةً منقطة ماسبيرو ليلة أمس الأحد فى تطور للوقفة الاحتجاجية التى قام بها الأقباط، لتعود مطالبات بعض خبراء سوق المال بوقف البورصة ولو مؤقتاً لحين هدوء الأوضاع الأمنية واتضاح الرؤية السياسية لمصر.

    فيما أكد عدد من خبراء سوق المال والاقتصاد فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع" أن إغلاق البورصة سيمثل خطراً على الاستثمار فى مصر، مشيرين إلى أن الأفضل هو تدعيم السوق.

    قال الدكتور أشرف الشرقاوى، رئيس الهيئة العامة للرقابة المالية على سوق المال، إن الهيئة لم ولن تتخذ أى إجراءات خلال الفترة الحالية، للحيلولة دون انهيار مؤشرات البورصة المصرية، جراء تأثر السوق بالأحداث الساخنة التى اشتعلت ليلة أمس، الأحد، أمام ماسبيرو، والتى عصفت بمؤشرات البورصة الأربعة، صباح اليوم الاثنين، لتهبط بمؤشرها الرئيسى "إيجى إكس 30" بنسبة 5.17%، فى سابقة لم تحدث منذ شهر مارس بعام 2009.

    وأكد رئيس الهيئة فى تصريح خاص لـ"اليوم السابع" أن تراجع مؤشر البورصة الرئيسى فى مستهل تعاملات البورصة صباح اليوم، لم يبلغ نسبة الهبوط التى وفقاً لها يتخذ الإجراء بوقف التداول لمدة نصف ساعة.

    ودلل الشرقاوى على مدى أهمية استمرار العمل بالإجراءات الاحترازية التى اتخذتها الهيئة، عند استئناف عمل البورصة فى أعقاب ثورة الخامس والعشرين من يناير، قائلاً "إنه خشيةً من انهيار البورصة فى ظل مثل تلك الظروف التى تمر بها البلاد، لم أستجب للمطالبات التى انهالت من جانب العاملين والمتعاملين فى سوق المال، لوقف الإجراءات الاحترازية بالبورصة المصرية؛ كى تقوم بدورها فى حماية السوق من الانهيار".

    الجدير بالذكر أن الدكتور محمد عمران، رئيس البورصة المصرية، قال فى اتصال هاتفى بـ"رويترز"، إنه لا نية لإيقاف التداول بالبورصة، وذلك بعد الاشتباكات التى وقعت مساء الأحد، فى القاهرة وأسفرت عن مقتل ما لا يقل عن 24 شخصاً.

    ومن جانبه قال إيهاب سعيد، المتحدث الرسمى باسم نقابة العاملين بسوق المال (تحت التأسيس)، إن اتخاذ قرار بإغلاق البورصة ولو مؤقتاً دون بلوغها نسبة الهبوط المطلوبة لإغلاقها، من شأنه أن يحبس المستثمرين فى أسهمهم، ويعصف بالبورصة عند عودة استئناف عملها، بفعل المبيعات العشوائية التى ستسيطر على السوق وتكبده خسائر فادحة؛ جراء اتباع المستثمرين سياسية الهروب من السوق الذى أضحى يمثل خطورة على استثماراتهم وأموالهم.

    وأكد سعيد أن أهم مزايا البورصة بالنسبة للمستثمرين، وخاصةً الأجانب، سهولة الدخول والخروج منها، وبالتالى فإن الاستجابة للمطالبة بإغلاقها يعد خطرا على الاستثمار فى السوق المصرية.

    وقال عضو مجلس إدارة شركة أصول للوساطة والأوراق المالية البورصة المصرية، إن الهبوط الحاد الذى عصف بمؤشر البورصة الرئيسى "إيجى إكس 30" فى بداية تعاملات اليوم، والذى يقدر بنسبة 5.41%، ليصل إلى مستوى 3820 نقطة، والذى يعد أدنى مستوى سعرى له منذ مارس 2009، يدلل على أن البورصة هى أكبر ضحية لثورة الخامس والعشرين من يناير، وأنها مرآة للدولة وليس للاقتصاد فحسب؛ نظراً لما تنزفه من خسائر، جراء حدوث أى تطورات فى الأوضاع الأمنية والسياسية بمصر.

    اتفق الدكتور فارق شقوير، وكيل وزارة الاقتصاد سابقاً، ومستشار مالى واقتصادى لعدد من كبرى الشركات، مع الرأى السابق، مستنكراً المطالب التى نادت بإغلاق البورصة اليوم.

    ومن جانب آخر أوضح وكيل وزارة الاقتصاد سابقاً، أن الآليات الاقتصادية ليس لها علاقة بالتعبير عن أى مطالب لفئة معينة من المجتمع، وبناءً عليه فإن القيام بالاحتجاجات لابد ألا يعطل عمل السوق، مشدداً على ضرورة ألا يضخم الإعلام من الحدث وألا يقلل منه بل يسير على خطى معتدلة تدعو إلى العمل تحت أى ظرف حتى تسير عجلة الإنتاج.

    واتفق محمد عبد المطلب، خبير أسواق المال ومحلل اقتصادى، مع عدم إغلاق البورصة، قائلا إن الأفضل أن يتم دعم البورصة بدلاً من إغلاقها وتأجيل ظهور التأثير السلبى للأحداث الراهنة.

    وطالب عبد المطلب بدخول البنوك التى تتوفر لديها سيولة بالشراء فى الأسهم القيادية فى السوق، حتى تدعمه وتعمل على توفير سيولة به، لاسيما فى ظل ظهور بوادر شرائية وإن كانت على استحياء من قبل الأجانب، لافتاً إلى أن الأسعار الحالية للأسهم تعد فرصة جيدة جداً للشراء.

  3. #3
    الصورة الرمزية د/أحمد جمعة

    افتراضي رد: متابعة لأهم وآخر أخبار البورصة المصرية

    عمران: البورصة فى انتظار استقرار الأوضاع لتعاود النشاط
    قال رئيس البورصة الدكتور محمد عمران إننه يتفهم مخاوف كافة المستثمرين والمتعاملين فى سوق الأوراق المالية بشأن الأوضاع الأمنية والسياسية الأخيرة والتى هبطت بأداء السوق خلال جلسة اليوم الاثنين مُعربا عن أمله فى مزيد من الاستقرار على الساحة السياسية، ومؤكدا أن هذا الاستقرار سينعكس بشكل سريع على أداء سوق المال فى مصر.

    وأشار الدكتور عمران إلى أن اجتماعاته الأخيرة مع عدد من المؤسسات المالية العالمية كشفت أن هذه المؤسسات مازالت تتابع وتهتم بشدة بالاستثمار فى السوق المصرية، وإن كانت فى حالة ترقب لاستقرار الوضع السياسى لضخ أموال واستثمارات جديدة فى البورصة المصرية.

    كما حث عمران المستثمرين على أهمية النظر إلى الأسس المالية للشركات المقيدة فى البورصة كنتائج أعمالها نصف السنوية عن العام الجارى والتى أظهرت أن أكثر من 81% من الشركات المقيدة بالبورصة قد حققت نموا نسبته 15% فى أرباحها نصف السنوية خلال الأشهر الستة الأولى من 2011.



  4. #4
    الصورة الرمزية د/أحمد جمعة

    افتراضي رد: متابعة لأهم وآخر أخبار البورصة المصرية

    "الرقابة المالية" تصدر قراراً بتخفيض الأعباء المالية لشركات السمسرة

    أصدر اليوم، الاثنين، مجلس إدارة الهيئة العامة للرقابة المالية على سوق المال، برئاسة الدكتور أشرف الشرقاوى، قراراً بتخفيض مقابل الخدمات اللازم سداده لقيد فروع شركات السمسرة فى الأوراق المالية، فى السجل المخصص لذلك بالهيئة، وذلك تخفيفاً للأعباء المالية التى تتحملها شركات السمسرة فى الظروف الراهنة.

    كما شمل القرار تخفيض متطلبات الوظائف المرخص بها لكل فئة من فئات الفروع، وتيسير إجراءات قيد الفروع دون الإخلال بالمتطلبات الرقابية وحماية المستثمرين.

    ونصت المادة الأولى من القرار على أنه "لا يجوز لشركات السمسرة فى الأوراق المالية المرخص لها القيام بالتسويق أو تلقى الأوامر أو التنفيذ من خلال مقار أو أماكن أخرى، بخلاف المركز الرئيسى للشركة، إلا بعد الحصول على موافقة مسبقة من الهيئة، لقيد الفرع فى السجل المعد لذلك بالهيئة، بناءً على طلب يُقدم من الشركة مرفقاً به ما يفيد استيفائها للشروط الواردة فى هذا القرار ".

    وحظرت المادة الأولى من القرار على شركات السمسرة، التعاقد مع وكالات لتسويق خدماتها بأى شكل من الأشكال، مستثنية التعاقدات التى تتم بغرض الدعاية بعد إخطار الهيئة بذلك .

    وتضمنت المادة أنه ينشأ سجل خاص لدى الهيئة لقيد الفروع، ويكون لكل منها رقم مسلسل يرتبط برقم ترخيص شركة السمسرة، ويصدر بالموافقة على قيد الفرع أو غلقه أو نقله قرار من رئيس الهيئة .

    ونصت المادة الثانية من القرار على أن "تصدر الهيئة قرارها بالموافقة أو الرفض على قيد الفروع بالسجل المعد لذلك، طبقاً لاحتياجات السوق والتوزيع الجغرافى لتواجد النشاط، وقدرة مقدم الطلب على مواجهة المخاطر المرتبطة بالتوسع وإدارتها" .

    فيما اشتملت المادة الثالثة من القرار على تقسم الفروع التى يتم الموافقة على قيدها بالسجل المعد لذلك .

    أما المادة الرابعة فتتعلق بنظام الرقابة الداخلية الذى يجب أن تلتزم به شركة السمسرة، بما يكفل التحقق من سلامة ممارسة النشاط وحماية حقوق العملاء.

    كما نصت المادة الخامسة والسادسة والسابعة من القرار على الشروط الواجب توافرها للقيد فى سجل الفروع .

    أما المادتين الثامنة والتاسعة فتتعلق بالشروط التى يجب أن تلتزم بها شركات السمسرة التى تزاول نشاط التداول من خلال شبكة المعلومات الدولية (ON LINE TRADING).

    فيما حددت المادة العاشرة من القرار فترة ستة أشهر على الأكثر لتنتهى فيها شركات السمسرة من توفيق أوضاع فروعها، وفقاً لأحكام هذا القرار، مشيرة إلى أنه لا يجوز للشركة طلب قيد فرع جديد إلا بعد توفيق أوضاع قيد فروعها القائمة .

  5. #5
    الصورة الرمزية د/أحمد جمعة

    افتراضي رد: متابعة لأهم وآخر أخبار البورصة المصرية

    "المركزى": ارتفاع المعدل السنوى للتضخم إلى 7.95% فى سبتمبر

    أعلن البنك المركزى المصرى اليوم، الاثنين، أن المعدل السنوى للتضخم ارتفع فى شهر سبتمبر ليسجل 7.95%، مقابل 6.98% فى الشهر السابق له، مشيراً إلى أن التضخم الأساسى على أساس شهرى بلغ 1.13%، خلال الشهر الماضى، مقابل 1.18%، فى شهر أغسطس الماضى.

    ووضع البنك المركزى، مؤشراً لقياس التضخم استبعد منه بعض السلع التى تتحدد أسعارها إداريا، بالإضافة إلى بعض السلع التى تتأثر بصدمات العرض المؤقتة والتى لن تعبر عن أسعارها الحقيقية وتتصف بأنها الأكثر تقلباً.

    وتم استبعاد عدة بنود من مؤشر "المركزى" من بينها الخضروات والفاكهة التى تعتبر العناصر الغذائية الأكثر تقلبا وتمثل 8.8% من السلة السلعية للمستهلكين فى مصر، وكذلك العناصر المحددة إداريا وتمثل 4. 19% من السلة السلعية للمستهلكين.

    كان الجهاز المركزى للتعبئة العامة والإحصاء أعلن فى وقت سابق، اليوم الاثنين، عن ارتفاع نسبة التغيير الشهرى للتضخم لشهر سبتمبر 2011 بنسبة 1.5% عن شهر أغسطس 2011، بينما بلغت نسبة التغير السنوية 8.5 % عن سبتمبر 2010.

    وأوضح الجهاز أن أسعار مجموعات الخضروات والأسماك والوجبات الجاهزة، وكذلك أسعار مساحيق الغسيل والذهب هى التى قادت معدل تغير التضخم للارتفاع، حيث ارتفعت أسعار الخضروات بنسبة 10.5% والأسماك بنسبة 2.2% فيما حققت باقى المجموعات ارتفاعا طفيفا، حيث ارتفعت مجموعة السكر بنسبة 0.6% والزيوت بنسبة 0.5%.

  6. #6
    الصورة الرمزية د/أحمد جمعة

    افتراضي رد: متابعة لأهم وآخر أخبار البورصة المصرية

    توقعات بتثبيت "المركزى" لأسعار الفائدة فى اجتماع الخميس القادم

    توقع إبراهيم الكفراوى، الخبير المصرفى، إقدام لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزى المصرى على تثبيت سعر الفائدة، خلال اجتماعها، يوم الخميس القادم، نظراً للظروف الاقتصادية السيئة التى تمر بها البلاد حالياً، موضحاً أن الأسواق المحلية لا تتحمل تحريك سعر الفائدة فى الوقت الحالى فى ظل استمرار معدلات التضخم حول نفس معدلاتها المعتادة، وأنه لم يحدث أى انفلات تخضمى عنيف، يستدعى تحريك أسعار الفائدة.

    وأضاف الكفراوى، فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع"، أن خفض سعر الفائدة من دوره أن يعمل على إقدام المودعين لعى سحب مدخراتهم من البنوك، وأن يمثل ضغطاً تضخميا – ارتفاع لمستويات أسعار السلع والخدمات – على الأسواق المحلية.

    وأوضح الكفراوى، أن رفع سعر الفائدة من شأنه أن يسحب السيولة من الأسواق، خاصة فى ظل اتجاه البنوك لاستثمار الودائع فى أذون الخزانة التى ارتفعت إلى أعلى مستوياتها ليسجل سعر العائد 14%، ولن يكون مجدياً فى ظل حالة التباطؤ الاقتصادى الحالية.

    من جانبه قال مصدر مسؤول بأحد البنوك الحكومية، أن تثبيت سعر الفائدة، هو الاختيار المرجح من قبل مسؤولى لجنة السياسة النقدية بـ"المركزى" فى ظل الجهود الحكومية التى تبذل لجذب الاستثمار الأجنبى، والذى تأثر بقوة خلال الفترة الماضية فى ظل الأحداث السياسية الأخيرة،والحفاظ على مستويات التضخم على نسبها الحالية.

    ورهن المصدر المسؤول، الذى رفض ذكر اسمه، تحريك البنك المركزى لأسعار الفائدة بتحسن الظروف الأمنية للبلاد والتى تعد العنصر الحاكم فى البيئة الاقتصادية والاستثمارية الجاذبة، وحتى تتحسن الظروف السياسية والاقتصادية الحالية، خاصة مع ارتفاع الديون المحلية والخارجية المستحقة على مصر إلى مستويات قياسية بأكثر من 1250 مليار جنيه، وتراجع احتياطيات مصر الدولية بمقدار 12 مليار دولار خلال الـ 9 أشهر الماضية من العام الجارى.

    وتعقد لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزى المصرى اجتماعها القادم يوم الخميس، الموافق 13 أكتوبر القادم، لبحث أسعار الفائدة، بعد قرارها فى اجتماعها الأخير، للمرة الـ16 على التوالى، الإبقاء على سعرى عائد الإيداع والإقراض لليلة واحدة دون تغيير عند مستوى 8.25% و9.75% على التوالى، والإبقاء على سعر الائتمان والخصم عند مستوى 8.5%.

    وقررت اللجنة أيضاً الإبقاء على معدل التعامل على عمليات اتفاقات إعادة الشراء "repo" عند 9.25%، والذى كانت لجنة السياسة النقدية، قررت فى اجتماعها فى الـ10 من مارس الماضى، بدء التعامل فى إجراء عمليات اتفاقات إعادة الشراء "repo" بشكل منظم، وذلك ضمن الإطار التشغيلى للسياسة النقدية كل يوم ثلاثاء، بدءاً من يوم الثلاثاء الموافق 22 مارس 2011، وهذه العمليات لأجل استحقاق لمدة سبعة أيام وفقا لسعر عائد ثابت تحدده لجنة السياسة النقدية فى كل اجتماع لها، وحددت اللجنة فى اجتماع الـ10 من مارس الماضى، معدل التعامل عند 9.25%.

  7. #7
    الصورة الرمزية د/أحمد جمعة

    افتراضي رد: متابعة لأهم وآخر أخبار البورصة المصرية

    "الرقابة المالية": الإجراءات الاحترازية حمت السوق من الانهيار

    قال الدكتور أشرف الشرقاوى، رئيس الهيئة العامة للرقابة المالية على سوق المال، إن الهيئة لم ولن تتخذ أى إجراءات خلال الفترة الحالية، للحيلولة دون انهيار مؤشرات البورصة المصرية، جراء تأثر السوق بالأحداث الساخنة التى اشتعلت ليلة أمس الأحد، أمام ماسبيرو، والتى عصفت بمؤشرات البورصة الأربعة، صباح اليوم الاثنين، لتهبط بمؤشرها الرئيسى "إيجى إكس 30" بنسبة 5,17%، فى سابقة لم تحدث منذ شهر مارس بعام 2009.

    وأكد رئيس الهيئة فى تصريح خاص لـ"اليوم السابع" أن تراجع مؤشر البورصة الرئيسى فى مستهل تعاملات البورصة صباح اليوم، لم يبلغ نسبة الهبوط التى وفقاً لها يتخذ الإجراء بوقف التداول لمدة نصف ساعة.

    ودلل الشرقاوى على مدى أهمية استمرار العمل بالإجراءات الاحترازية التى اتخذتها الهيئة، عند استئناف عمل البورصة فى أعقاب ثورة الخامس والعشرين من يناير، قائلاً "إنه خشيةً من انهيار البورصة فى ظل مثل تلك الظروف التى تمر بها البلاد، لم أستجب للمطالبات التى انهالت من جانب العاملين والمتعاملين فى سوق المال، لوقف الإجراءات الاحترازية بالبورصة المصرية؛ كى تقوم بدورها فى حماية السوق من الانهيار".

    الجدير بالذكر أن الدكتور محمد عمران رئيس البورصة المصرية، قال فى اتصال هاتفى بـ"رويترز"، إنه لا نية لإيقاف التداول بالبورصة، وذلك بعد الاشتباكات التى وقعت مساء الأحد، فى القاهرة وأسفرت عن مقتل ما لا يقل عن 24 شخصاً.

    وكانت البورصة المصرية افتتحت تداولاتها اليوم، الاثنين، على هبوط حاد عصف بجميع مؤشراتها، وهبط مؤشرها الرئيسى "إيجى إكس 30" بنسبة 5,17%.

  8. #8
    الصورة الرمزية د/أحمد جمعة

    افتراضي رد: متابعة لأهم وآخر أخبار البورصة المصرية

    "البورصة" تستوعب أحداث ماسبيرو وتربح أكثر من 5 مليارات جنيه

    نجحت البورصة المصرية خلال جلسة تداول اليوم، الثلاثاء، فى استيعاب صدمة أحداث ماسبيرو الدامية ليلة "الغضب القبطى" والتى عصفت بمؤشراتها وكبدت قطاعاتها خسائر فادحة على خلفية مذبحة الأسهم التى شهدتها أمس، كما حقق رأس المال السوقى مكسب وصل إلى 5,036 مليار جنيه.

    فيما استمرت حالة التدنى الشديد فى أحجام التداول والتى بلغت خلال اليوم مبلغ 406,181 مليون جنيه، منهم أسهم بنحو 267,089 مليون جنيه، وسندات متعاملين رئيسيين بنحو 139,034 مليون جنيه، بالإضافة إلى النقص الشديد فى السيولة بالسوق، فى ظل الضعف النسبى فى القوى البيعية وتزايد إحجام المستثمرين عن الشراء، إثر سيطرة حالة من الخوف والفزع والترقب على تعاملاتهم فى البورصة.

    وأغلق مؤشر البورصة الرئيسى "إيجى إكس 30" على ارتفاع بنسبة 2.02 %، ليغلق عند مستوى 4,017 نقطة، كما أغلق مؤشر البورصة الجديد "إيجى إكس 20" مرتفعاً بنسبة 1.66 %.

    وارتفع أيضاً مؤشر الشركات المتوسطة والصغيرة "إيجى إكس 70" بنسبة 3.11 %، وكذلك ارتفع مؤشر "إيجى إكس 100" الأوسع نطاقا بنسبة 2.85%.

    ومن جانبه قال محمد عبد المطلب، محلل اقتصادى وخبير أسواق المال، إن أداء السوق لازال فى الاتجاه الهابط، على الرغم من إغلاقه جلسة تداول اليوم، على صعود، مؤكدا أن ما يمكن أن يدفع السوق فى الارتداد إلى أعلى ويدعم صعوده إلى أول مقاومة عند مستوى 4250 نقطة، هو استمرار إغلاق المؤشرات على صعود لثلاث جلسات متتالية، كى تعوض خسائرها التى مٌنيت بها أمس.

    وأشار عبد المطلب إلى أن السوق يحتاج إلى ضخ سيولة جديدة وتقليل زمن التسوية من خلال تفعيل آلية الـ T+1، والتى من شأنها أن تزيد أحجام التداول، وتعطى الثقة للمستثمرين الأجانب فى الدخول باستثماراتهم للسوق المصرى مرة أخرى.

    واستحوذ المستثمرون المصريون على 69,54 %، وحققوا صافى بيع بقيمة 2,560 مليون جنيه، فى حين استحوذ الأجانب على 23,42 %، وحققوا صافى بيع بقيمة 8,718 مليون جنيه، ومثل العرب نحو 7.04 % من التعاملات وحققوا صافى شراء بقيمة 11,279 مليون جنيه.

    فى الوقت نفسه كسا اللون الأخضر أسهم العديد من كبرى الشركات المقيدة بالبورصة، والتى منها سهم "أوراسكوم للإنشاء والصناعة" بنسبة 4.21 %، وسهم "حديد عز" بنسبة 3.80 %، وسهم "القلعة" بنسبة 2.66 %، وسهم "البنك التجارى الدولى" بنسبة 1.10 %.

    الجدير بالذكر أن الأحداث الساخنة التى نشبت فى منطقة ماسبيرو ليلة "الغضب القبطى" تسببت فى حدوث حالة من الفزع والذعر لدى مستثمرى البورصة المصرية، الأمر الذى أدى إلى تراجع مؤشرات البورصة الأربعة تراجعاً حاداً عند إغلاق جلسة تداول أمس، الاثنين، وبلغت نسبة هبوط المؤشر الرئيسى للبورصة 2.3 %، كما بلغت خسائر رأس المال السوقى ما يزيد عن 5 مليارات جنيه

  9. #9
    الصورة الرمزية د/أحمد جمعة

    افتراضي رد: متابعة لأهم وآخر أخبار البورصة المصرية

    مصادر بـ"المالية": أحداث ماسبيرو وراء تقدم "الببلاوى" باستقالته

    قالت مصادر بوزارة المالية، فى تصريحات صحفية لها اليوم الثلاثاء، إن الدكتور حازم الببلاوى نائب رئيس الوزراء للشئون المالية ووزير المالية تقدم باستقالته اليوم إلى مجلس الوزراء اعتراضاً على أحداث ماسبيرو، وأضافت المصادر أن الببلاوى كتب فى نص استقالته لمجلس الوزراء "أنه على قناعة تامة أن مسئولية الحكومة هى توفير الأمن والأمان للمواطنين، وأن الحكومة حتى لو لم تكن مسئولة، أو يقع عليها خطأ، فهى مسئولة عن حماية المواطنين، لذا فإننى أطلب إعفائى من منصبى كمسئول فى الحكومة الحالية".

    يأتى ذلك فى الوقت الذى أكدت فيه مصادر مطلعة بمجلس الوزراء أن الدكتور عصام شرف رئيس مجلس الوزراء، لم يطلع على نص الاستقالة التي تقدم بها الببلاوى بسبب مباحثاته مع النائب الأول لرئيس جمهورية السودان على عثمان طه المتواجد حاليا بمقر مجلس الوزراء. وأشارت المصادر إلى أن شرف فور انتهاء مباحثاته، سيعرض الأمر على المجلس العسكرى بصفته الحاكم الفعلى للبلاد لقبول الاستقالة أو رفضها.

  10. #10
    الصورة الرمزية د/أحمد جمعة

    افتراضي رد: متابعة لأهم وآخر أخبار البورصة المصرية

    "العمليات الشرائية" تسيطر على تعاملات مجالس الإدارات بالبورصة

    سيطرت العمليات الشرائية من جانب أعضاء مجالس الإدارات والمسئولين بالشركات المقيد لها أوراق مالية بجداول البورصة المصرية، على تعاملات جلسة تداول أمس، الاثنين.

    وقامت مجموعات مرتبطة فى شركة بايونيرز القابضة للاستثمارات المالية بشراء 301252 سهما، كما قامت مجموعات مرتبطة بشركة العالمية للاستثمار والتنمية بشراء 6599 سهم، واشترى مجلس إدارة شركة ليسكو مصر 1452 سهماً.

    وفى شركة المصريين فى الخارج للاستثمار والتنمية، قامت مجموعات مرتبطة بشراء 17687 سهما، كما قامت مجموعات مرتبطة فى شركة المصريين للإسكان والتنمية والتعمير بشراء 15000 سهم.

    فيما قامت إدارة البنك التجارى الدولى (مصر) ببيع 2500 سهم، لتصبح هى عملية البيع الوحيدة خلال تداولات أمس، من جانب أعضاء مجالس الإدارات فى الشركات المقيدة بالبورصة المصرية

صفحة 1 من 4 1234 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. أخبار البورصة المصرية 2014/11/03
    بواسطة نور الدين جماز في المنتدى نادي خبراء البورصة المصرية Egypt Stock Club
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 04-11-2014, 11:48 AM
  2. متابعة البورصة المصرية
    بواسطة Manosha في المنتدى نادي خبراء البورصة المصرية Egypt Stock Club
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 03-11-2014, 11:09 PM
  3. متابعة البورصة المصرية
    بواسطة Manosha في المنتدى نادي خبراء البورصة المصرية Egypt Stock Club
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 03-11-2014, 11:10 AM
  4. جديد الكتب والمراجع وآخر أخبار المكتبة.
    بواسطة د/أحمد جمعة في المنتدى مكتبة النادي الأقتصادية والمالية Economic & Financial Library
    مشاركات: 19
    آخر مشاركة: 17-06-2008, 11:50 AM
  5. متابعة الاربعاء وآخر يوم من الماضي البغيض 2-4-2008
    بواسطة د.صديق البلوشي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 129
    آخر مشاركة: 03-04-2008, 05:47 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

يعد " نادى خبراء المال" واحدا من أكبر وأفضل المواقع العربية والعالمية التى تقدم خدمات التدريب الرائدة فى مجال الإستثمار فى الأسواق المالية ابتداء من عملية التعريف بأسواق المال والتدريب على آلية العمل بها ومرورا بالتعريف بمزايا ومخاطر التداول فى كل قطاع من هذه الأسواق إلى تعليم مهارات التداول وإكساب المستثمرين الخبرات وتسليحهم بالأدوات والمعارف اللازمة للحد من المخاطر وتوضيح طرق بناء المحفظة الاستثمارية وفقا لأسس علمية وباستخدام الطرق التعليمية الحديثة في تدريب وتأهيل العاملين في قطاع المال والأعمال .

الدعم الفني المباشر
دورات تدريبية
اتصل بنا