لندن (رويترز) - - قال عبد الله البدري الامين العام لمنظمة أوبك اليوم الثلاثاء ان اوبك تشعر بارتياح بالغ ازاء الوضع في سوق النفط العالمية في الوقت الذي تتحرك فيه الاسعار فوق 108 دولارات للبرميل.
وتوقع البدري ان يصل انتاج النفط الليبي الى مليون برميل يوميا في غضون ستة أشهر وأن يبلغ مستوى ما قبل الحرب في غضون عام وهي وتيرة اسرع من بعض التوقعات.
وقال للصحفيين في لندن "الوضع بالسوق مريح للغاية بالنسبة لنا... السوق متوازنة وكل شيء يبدو جيدا" وذلك ردا على سؤال عما اذا كانت الاسعار والعرض والطلب عند مستويات مقبولة.
وجرى تداول النفط اليوم الثلاثاء فوق 108 دولارات مقارنة مع 127 دولارا في ابريل نيسان وهو أعلى مستوى هذا العام.
وقال البدري ان من السابق لاوانه التكهن بما اذا كانت أوبك بحاجة لتغيير سياستها في اجتماعها المقبل في 14 ديسمبر كانون الاول في فيينا.
وخفضت منظمة أوبك توقعاتها للطلب العالمي على النفط نتيجة لضعف اقتصادات عالمية لكن البدري استبعد تجدد حالة الركود.
ورفعت السعودية وحلفاؤها الخليجيون في أوبك الانتاج بشكل منفرد بعد ان فشلت في اقناع أعضاء اخرين في الاجتماع الاخير لاوبك في يونيو حزيران بالموافقة على زيادة جماعية لتعويض فقد الامدادات الليبية.
واكد البدري وزير الطاقة الليبي الاسبق مجددا توقعه بأن تعدل دول أوبك انتاجها مع تعافي انتاج النفط الليبي عالي الجودة.
وكانت ليبيا تضخ 1.6 مليون برميل يوميا قبل نشوب المعارك فيها.
وقال البدري "في غضون ستة أشهر ستنتج ليبيا مليون (برميل يوميا) وخلال عام أو 15 شهرا أو أقل ستعود ليبيا الى مستوى الانتاج الطبيعي.
"سيحدث هذا تلقائيا بسبب طبيعة الخام الليبي."
وقال "انه خام مميز جدا له عملاء مميزون يشترونه منذ سنوات عديدة. ومهما كان ما ينتجونه ... فانهم سيمتنعون عن الشراء من مصادر اخرى."