دبي (رويترز) - أغلقت معظم بورصات المنطقة على انخفاض يوم الثلاثاء بعد تصريحات لوزير المالية الالماني بددت الامال في حل سريع لازمة ديون منطقة اليورو بينما ساهمت الاسعار الجذابة لاسهم البتروكيماويات في صعود السوق السعودية.
وفي الامارات انخفض المؤشر العام لسوق أبوظبي لادنى مستوى في 30 شهرا متراجعا 0.3 بالمئة.
وهبط سهما الدار العقارية وصروح العقارية لادنى مستوياتهما على الاطلاق وخسر الاول اثنين بالمئة والثاني 2.2 بالمئة. وفقد سهم الدار العقارية اكثر من 90 بالمئة منذ ذروة صعوده في 2008.
وقال مروان شراب نائب الرئيس وكبير المتعاملين في جلف مينا للاستثمارات "السوق تنظر نظرة سلبية للقطاع العقاري لاننا مازلنا في اجواء متحفظة بالنسبة للاستثمار."
وأضاف "المحفز الوحيد هو نتائج الربع الثالث .. اذا جاءت الارقام في حدود التوقعات على الاقل أو فوقها."
وتراجع مؤشر سوق دبي بنسبة 0.6 بالمئة مسجلا أدنى اغلاق منذ الثالث من مارس اذار.
وهبط سهم اعمار العقارية 0.4 بالمئة وسهم سوق دبي المالي 2.8 بالمئة بينما تراجع سهم أرابتك القابضة للبناء 2.3 بالمئة.
ويقول متعاملون ان المستثمرين الافراد يهيمنون على السوق حيث تحجم المؤسسات بشكل كبير عن التعامل في الاسواق الاماراتية رغم أن التقييمات المنخفضة قد تجتذب بعض المشترين.
وتراجع مؤشر بورصة قطر بنسبة 0.8 بالمئة متأثرا بنتائج دون التوقعات.
وهبط سهم قطر لنقل الغاز (ناقلات) 0.5 بالمئة رغم اعلان نمو أرباحها 6 ر41 بالمئة في الربع الثالث يوم الثلاثاء.
وانخفض سهم البنك التجاري القطري 2.7 بالمئة مشكلا أكبر ضغط على المؤشر. وفقد سهما صناعات قطر وبنك الدوحة 1.1 و2.1 بالمئة على الترتيب.
وفي أنحاء أخرى تراجع المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية ‪ بنسبة 0.8 بالمئة تحت وطأة هبوط الاسهم القيادية.
وانخفض سهم أوراسكوم للانشاء والصناعة 1.7 بالمئة وسهم أوراسكوم تليكوم 0.9 بالمئة وسهم البنك التجاري الدولي 0.2 بالمئة.
وفي السعودية لم تتفاعل السوق بشكل يذكر مع نتائج الشركة السعودية للصناعات الاساسية (سابك) رغم اعلانها عن أرباح قياسية في الربع الثالث.
وقال محمد فيصل المحلل لدى الرياض المالية في مذكرة "الارباح مدعومة بنمو مطرد في ربحية قطاع الاسمدة الى جانب انخفاض التكاليف المالية في ذلك الربع مما يشير الى أن التوقعات بتباطؤ قطاع البتروكيماويات لم تتحقق."
وارتفع سهم (سابك) القيادي 0.5 بالمئة بعدما أعلنت الشركة عن زيادة صافي الارباح الفصلية 54 بالمئة الى 8.2 مليار ريال (2.2 مليار دولار).
وتعافت معظم أسهم البتروكيماويات السعودية في أواخر الجلسة مع اقبال المشترين على الشراء بفضل الاسعار الجذابة.
وزاد المؤشر الرئيسي للسوق السعودية بنسبة 0.3 بالمئة مقلصا خسائره في 2011 الى 7.1 بالمئة.
وقال يوسف قسنطيني المحلل المالي في الرياض "مضاعف ربحية سهم سابك وأسهم عدة شركات للبتروكيماويات عند مستوى ممتاز."
وقفز سهم جرير للتسويق 9.9 بالمئة بعد أن وافق مجلس ادارة الشركة على توزيع أرباح نقدية تبلغ 136 مليون ريال بواقع 3.4 ريال للسهم عن الربع الثالث من العام بحسب بيان للبورصة.
وتراجع مؤشر سوق مسقط للاوراق المالية بنسبة 0.4 بالمئة بفعل نتائج جاءت مخيبة لامال المستثمرين.
وهبط سهم بنك ظفار 2.3 بالمئة بعد أن أعلن في بيان للبورصة تراجع صافي أرباحه في تسعة أشهر 77.4 بالمئة الى 5.7 مليون ريال عماني (14.8 مليون دولار).
وقال عادل نصر مدير من المتحدة للاوراق المالية "نتائج شركة صناعة الكابلات العمانية وبنك ظفار كانت مخيبة للامال."
وهبط سهم الكابلات العمانية 2.7 بالمئة بعدما أعلنت الشركة أن أرباحها في تسعة أشهر بعد حساب الضرائب تراجعت الى 4.3 مليون ريال (11.2 مليون دولار) من 5.9 مليون ريال (15.3 مليون دولار) في نفس الفترة من عام 2010 بحسب بيان للبورصة.
وفيما يلي مستويات اغلاق مؤشرات أسواق الاسهم في الشرق الاوسط..
أبوظبي.. تراجع المؤشر 0.3 بالمئة الى 2447 نقطة.
دبي.. هبط المؤشر 0.6 بالمئة الى 1358 نقطة.
قطر.. انخفض المؤشر 0.8 بالمئة الى 8400 نقطة.
مصر.. تراجع المؤشر 0.8 بالمئة الى 4215 نقطة.
السعودية.. ارتفع المؤشر 0.3 بالمئة الى 6151 نقطة.
سلطنة عمان.. هبط المؤشر 0.4 بالمئة الى 5540 نقطة.
الكويت.. انخفض المؤشر 0.02 بالمئة الى 5897 نقطة.
البحرين.. تراجع المؤشر 0.04 بالمئة الى 1148 نقطة.