أعلنت شركة أوراسكوم تيليكوم القابضة عن الدعوة لعقد اجتماع الجمعية العامة غير العادية للشركة، المقرر انعقاده غدا الأحد، للنظر فى اعتماد فروق التقسيم الواردة على مشروع التقسيم للشركة، والذى قررته الجمعية العامة غير العادية فى 14 أبريل 2011 لتقسيم الشركة إلى شركتين مساهمتين، هما أوراسكوم تيليكوم القابضة الشركة القاسمة وأوراسكوم للاتصالات والإعلام والتكنولوجيا القابضة الشركة المنقسمة، وذلك وفقا للتقرير المعد بمعرفة الهيئة العامة للاستثمار بشأن تقييم الشركة.

كما تنظر المعية فى الترخيص لرئيس مجلس إدارة الشركة باتخاذ ما يلزم لإعادة هيكلة الملكية الداخلية، فيما يتعلق ببعض أصول الشركة المنقسمة الوارد فى مشروع التقسيم للشركة ووافقت عليه الجمعية العامة غير العادية بتاريخ 14 أبريل 2011، وذلك بنقل الأسهم المملوكة لشركة أوراسكوم تيليكوم القابضة فى كل من شركة موبينيل للاتصالات والشركة المصرية لخدمات التليفون المحمول لشركة مملوكة لها بالكامل، بينما تحتفظ إحدى شركات عائلة ساويرس بغالبية حقوق التصويت فيها لضمان استمرار سيطرة عائلة ساويرس على الأصول، كإجراء مؤقت حتى تمام تنفيذ إجراءات التقسيم وفصل الأصول طبقا لخطة الانفصال العامة وإنفاذاً لاتفاق السيطرة المؤقت، والذى وافقت عليه الجمعية العامة غير العادية للشركة فى 14 أبريل 2011.

وتنظر الجمعية اعتماد ما يستتبع موافقة الجمعية العامة غير العادية على البند 1و2 عاليه من تغييرات على عقد التقسيم وعقد الانفصال والبيانات المالية التى تم اعتمادها من الجمعية العامة غير العادية بتاريخ 14 أبريل 2011.

وكذلك تفويض عضو من أعضاء مجلس الإدارة أو أكثر لاتخاذ كافة التصرفات والتوقيع على كافة العقود والمستندات اللازمة أو مقترحة ومتعلقة بتنفيذ أى من القرارات التى سيتم اعتمادها فى الجمعية العامة غير العادية.