احترف صناعه الاكسبرتات ( اصنع استراتيجيتك بنفسك )

إعلانات تجارية اعلن معنا



النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: الأمير سلطان أول من استخدم برامج التوازن الاقتصادي لتوسيع قاعدة الصناعة والاستثمار

  1. #1
    الصورة الرمزية عبد الفتاح زيدان

    افتراضي الأمير سلطان أول من استخدم برامج التوازن الاقتصادي لتوسيع قاعدة الصناعة والاستثمار

    اعطى صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع والطيران والمفتش العام - رحمه الله - الشأن الاقتصادي جزءا كبيرا من اهتماماته ايمانا منه بأهمية مساهمة القطاع الخاص في النهضة الشاملة للمملكة وأهمية الدور المناط بهذا القطاع في مجال تدريب وتهيئة فرص العمل للشباب السعودي.
    وترأس - رحمه الله- ولفترات طويلة اللجنة العليا للإصلاح الإداري، ومجلس القوى العاملة ومجلس إدارة الخطوط الجوية العربية السعودية، ومجلس إدارة المؤسسة العامة للصناعات الحربية، واللجنة العليا للتوازن الاقتصادي، والهيئة العليا للسياحة، والهيئة العامة للغذاء والدواء، كما شغل منصب نائب رئيس المجلس الاقتصادي الأعلى.

    شجع القطاع الخاص على تبني المسؤولية الاجتماعية وتوسيع العمل الخيري



    وفي هذا الصدد نجحت المملكة في تحقيق إنجازات ملموسة بإيجاد قدرات ذاتية لها في مجالات وتقنيات حيوية مثل الطيران والفضاء والإلكترونيات ونظم الحاسبات إضافة إلى مجالات حيوية أخرى بهدف المساهمة في توسيع القاعدة الصناعية وفرص الاستثمار والعمل للمواطنين من خلال تطبيق أسلوب التوازن الاقتصادي الذي يعد وسيلة فعالة لدعم أهداف خطط التنمية في البلاد.
    يحفل سجل الأمير سلطان بن عبدالعزيز بالعديد من المناقب والمنجزات الأخرى في مسيرة التنمية الشاملة بأهدافها ومرتكزاتها ومنجزاتها الأساسية التي شملت النمو الاقتصادي والاستقرار الاجتماعي وتنويع القاعدة الاقتصادية وتقليل الاعتماد على النفط الخام في تنمية الموارد البشرية ورفع مستوى المعيشة وتحسين نوعية الحياة وتعزيز فاعلية القطاع الخاص، كما شجع الشركات والبنوك السعودية على تبني مفهوم المسؤولية الاجتماعية ورعى من اجل ذلك العديد من ملتقيات المسؤولية الاجتماعية التي نظمتها الغرف التجارية والبنوك والشركات.
    وجاءت رعايته لهذه الملتقيات في إطار ما توليه الدولة من دعم ورعاية للقطاع الخاص وما تعول عليه من دور في مسيرة التنمية الاجتماعية كونها تأتي معبرة عن الواقع الإيجابي الذي يعيشه العمل الاجتماعي في المملكة وتنامي ثقافة المشاركة والمسئولية الاجتماعية لدى فئات مختلفة وبخاصة المؤسسات والشركات حيث تبلورت العديد من المبادرات الفردية لتثمر برامج تتسم بالاستمرارية والتنوع والمنهجية العلمية الأمر الذي استفادت منه قطاعات عديدة وكان له تأثيره الملموس في التنمية الاجتماعية.
    وحظيت ملتقيات المسئولية الاجتماعية في القطاع الخاص بالتفاعل المميز من العديد من الجهات المعنية الحكومية منها والأهلية التي سارعت للمشاركة في فعالياتها ودعم أهدافها مما يجسد مصداقية تلك الجهات وإدراكها لدورها في المسئولية الاجتماعية وحرصها على استمرارية هذا الدور وتطويره.
    وحرص الأمير سلطان - رحمه الله - على توسيع خريطة العمل الاجتماعي في القطاع الخاص من خلال رعايته لتلك الملتقيات وضمان استمرارية ما تقدمه تلك الجهات الاجتماعية من خدمات خيرية وإيجاد مصادر دخل ثابت إلى جانب ما تقدمه الشركات من تبرعات وهو يجسد العديد من الحقائق في مقدمتها ما تمثله قيم التكافل والتراحم من ثوابت لدى المجتمع السعودي بكل افراده وفئاته واهتمام الدولة ممثلة في قيادتها بترسيخ هذه المعاني السامية كفكر وسلوك مما ينعكس على استقرار ورخاء المجتمع بأسره وبلورة نضج ووعي منتسبي القطاع الخاص وحرصهم على أداء دورهم الاجتماعي جنبا إلى جنب مع دورهم في التنمية الاقتصادية.

  2. #2

    افتراضي رد: الأمير سلطان أول من استخدم برامج التوازن الاقتصادي لتوسيع قاعدة الصناعة والاستثما

    الله يرحمه ويجعل ذلك في ميزان حسناتة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. هل يتأثر السوق بوفاة الأمير سلطان؟؟؟
    بواسطة السهم101 في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 22-10-2011, 04:41 PM
  2. مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 26-05-2011, 10:25 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

يعد " نادى خبراء المال" واحدا من أكبر وأفضل المواقع العربية والعالمية التى تقدم خدمات التدريب الرائدة فى مجال الإستثمار فى الأسواق المالية ابتداء من عملية التعريف بأسواق المال والتدريب على آلية العمل بها ومرورا بالتعريف بمزايا ومخاطر التداول فى كل قطاع من هذه الأسواق إلى تعليم مهارات التداول وإكساب المستثمرين الخبرات وتسليحهم بالأدوات والمعارف اللازمة للحد من المخاطر وتوضيح طرق بناء المحفظة الاستثمارية وفقا لأسس علمية وباستخدام الطرق التعليمية الحديثة في تدريب وتأهيل العاملين في قطاع المال والأعمال .

الدعم الفني المباشر
دورات تدريبية
اتصل بنا