بحثت فايزة أبو النجا وزيرة التخطيط والتعاون الدولي سبل مساهمة الغرفة التجارية الفرنسية في الترويج لبرنامج مبادلة الديون الفرنسية علي مصر من خلال بيعها لمستثمرين فرنسيين

وذلك لدفع الاستثمارات الفرنسية في مصر وطرح المبادرة علي رجال الاعمال والمستثمرين, جاء ذلك خلال لقائها مع عمرو قابيل رئيس الغرفة التجارية الفرنسية بالقاهرة وبحضور نادين دوسيه المديرة التنفيذيةللغرفة والوفد المرافق لهما.
واستعرضت ابو النجا المجالات ذات الأولوية للجانب المصري والتي يمكن للغرفة التجارية المساعدة في الترويج لها وتنفيذها ومن أهمها مشروع الإسكان منخفض التكلفة والذي يوفر مليون وحدة سكنية في27 محافظة لمدة5 سنوات بما سيوفر فرص عمل كثيرة للشباب وأشارت الوزيرة إلي صدور الخطاب الدوريالخاص بتفعيل اتفاق تحويل الديون المبرموالذي يحدد الشروط والإجراءات التي سيتم علي أساسها تحديد المستثمرين الفرنسيين والمصريينالمؤهلين للاستفادة من الاتفاق وغيرها من الإجراءات والشروط.