السماري: السوق يصارع والسيولة لم تعد قادرة على رفع المؤشر

عثمان الشيخي - جدة

أكد الخبير والمحلل المالي عبدالرحمن السماري ان سوق الاسهم السعودي حاليا يعيش في صراع بين مقاومة المسار الهابط منذ بداية الانهيار وخط الاتجاه الصاعد الذي بدأ في 25/7 اضافة إلى ذلك هناك مقاومة أسبوعية. مشيرا إلى ان المقاومة ستصمد وقد لا يتمكن المؤشر من اختراقها.

وقال السماري لـ (المدينة): لابد من الحد من أنشطة المضاربين فهناك مجموعات يتآمرون على السهم لرفعه ومثل هذا التوجه لا يخدم السوق بأي حال من الاحوال بل إنه يضر بالاقتصاد الوطني لأنه من غير المجدي انك ترفع سهما لا يستحق ان يرتفع كون المشتري في نهاية الامر سيكون خاسرا في كل الأحوال.

واضاف السماري قائلا السوق الآن يبحث عن نفسه واخشى ان يستمر ذلك البحث طويلا، وارجع أسباب الانهيارات الحقيقية للسوق إلى تنوع قنوات الاستثمار ودخول السيولة الأجنبية ومغادرتها مع اول هزة يتعرض لها المؤشر. وتابع يقول ان دخول الصناديق الخليجية للسوق لن يضيف أي جديد لان السوق السعودي ليس بحاجة إلى سيولة بل ان الصناديق هي من يحتاج الى السوق ودلل على ذلك بقرار دخول الأجانب للسوق وهو القرار الذي لم يضف أي جديد لسوق الاسهم وقال ان هذه الصناديق كانت قد طلبت من هيئة سوق المال الدخول للسوق السعودي قبل ثلاثة أشهر ولم تصدر الموافقة إلا بعد ان رأت الهيئة بأن السوق بحاجة الى المزيد من السيولة وأشار إلى ان تلك الصناديق وعندما تدخل السوق فإنها لا تبادر بالشراء بل انها تبادر في شراء كميات صغيرة.

واضاف بالأمس ارتفع معدل السيولة ومع ذلك لم يكن هناك اي ارتفاع حقيقي للمؤشر، وتوقع السماري ان يستمر وضع السوق الحالي طوال أيام الأسبوع الجاري في محاولة لتجاوز الاثنى عشر ألف نقطة وسوف يتجاوزها.. ولكن سيظل الوضع على ما هو عليه دون ان يتحقق اي تقدم.

اما فيما بتعلق بقيمة سهم إعمار المتوقعة فقد اشار الى ان قيمة السهم مع بداية التداول ستزيد عن الخمسين ريالا ولكنها لن تصل إلى مائة ريال.



************************************************** **


إقبال ضعيف على الاكتتاب في أسهم شركة البحر الأحمر في الرياض

مفوض الفرهود - الرياض

تواصل الإقبال الضعيف على الاكتتاب في اسهم شركة البحر الأحمر للإسكان لخدمات الإسكان في الرياض حيث لم تشهد فروع البنوك أي زحام غير معتاد وقد أكد عدد من المتداولين ان سبب الاقبال المحدود في اليوم الاول توفر الوسائل الالكترونية اضافة الى رغبة عدد كبير في الاكتتاب في الايام الاخيرة والاستفادة من مبالغ الاكتتاب خلال هذه المرحلة.

أكد خليف راضي ان المكتتبين اصبح لديهم وعي كبيير بادوات وطرق الاكتتاب الالكترونية وهذا العامل الرئيسي في نظري لقلة الازدحام في البنوك واضاف ان الاسهم المطروحة عددها بسيط وبالتالي غير مغرية للتزاحم او حتى الاكتتاب وطالب خليف هيئة السوق المالية والجهات المختصة برفع حصص النسب لمطروحة للمواطنين في الشركات المراد طرحها للاكتتاب واضاف من غير العدل ان يحتكر مجموعة بسيطة 70% من اسهم الشركة واكثر من عشرة ملايين مواطن يتصارعون على 30% واتفق عبدالعزيز حسن مع خليف حول اهمية اعادة النظر في النسب لمطروحة للمواطنين وقال ان اقتصار 70% على الملاك سيزيد من سيطرتهم على الشركة من ناحية ومن ناحية اخرى سيساهم في مضاعفة قيمة اسهم الملاك بشكل كبير خاصة في ظل وجود علاوة اصدار واضاف عبدالعزيز ان عدد اسهم شركة البحر الأحمر المطروحة ضئيل جداً وبالتالي فان الاقبال ضعيف فضلا عن توفر وسهولة الاكتتاب عن طريق الصراف الآلي او الانترنت او الهاتف المصرفي.

سلطان ثاني أكد لـ(المدينة) ان المكتتبين اصبحوا مدركين لاهمية الوسائل الالكترونية وانها اصبحت الوسيلة الاكثر سهولة وبالتالي من الطبيعي ان نجد الاقبال محدود جدا في اليوم الاول وبين سلطان ان الكثير من المكتتبين تعودوا على الاكتتاب في الايام الاخيرة وابدى سلطان استياءه من علاوة الاصدار وعدد الاسهم المطروحة وقال ان هذين العاملين مؤثران جدا على الاقبال على اسهم شركة البحر الاحمر وبين ان البعض ليس لديهم الرغبة في الاكتتاب لمعرفتهم مسبقا بعدد الاسهم التي سوف تخصص للشخص الواحد الجدير بالذكر ان النتائج المالية للشركة للعام المالي المنتهي في مارس اظهرت ارتفاع صافي أرباحها بنسبة 28% ليصل هامش الربح الى 29.7مليون ريال . وكان الدكتور ماجد القصيبي رئيس مجلس الادارة حول علاوة الاصدار اوضح ان نتائج الشركة والارقام تؤكد ان مكرر الربح للسهم اقل بكثير من متوسط مكرر الربح لسائر الاكتتابات الأخيرة كما انه اقل من مكرر الربح لسوق الأسهم، حيث بلغ مكرر الربح لسهم الشركة وفقا لنتائج السنة المالية الأخيرة المنتهية في مارس 14 مرة بينما يبلغ متوسط مكرر الربح في سوق الاسهم حوالى 23 مرة، أي ان مكرر اسهم الشركة اقل من مكرر السوق بنسبة 40% تقريبا وهي نسبة كبيرة ستزيد من جاذبية السهم. واضاف: ان تحديد سعر السهم تم من خلال بيوت خبرة عالمية ومحلية وفقا لآليات ومعايير دقيقة وضعتها وتراقبها هيئة السوق المالية.

من جهة اخرى قال ممثل البنك السعودي الهولندي مدير عملية الاكتتاب ومتعهد التغطية الرئيسي لقد قمنا باختبار قنوات الاكتتاب الالكترونية اكثر من مرة للتأكد من فاعليتها، حيث سيكون في استطاعة المستثمرين الاكتتاب عن طريق شبكة الانترنت والهاتف المصرفي وأجهزة الصراف الآلي. كما يمكن للراغبين الاكتتاب من خلال جميع فروع البنوك السعودية.

هذا وسيقتصر الاكتتاب على السعوديين فقط ولن يسمح للشركات ومواطني دول مجلس التعاون الخليجي والمقيمين في المملكة من غير المواطنين الاكتتاب في اسهم الشركة ولكن سيسمح لهم بعد الاكتتاب بالتعامل مع اسهم الشركة بالشراء والبيع عند طرحها في سوق الاسهم السعودية (تداول).