استراتيجيات المضاربة وفن إتقانها باستخدام المتاجرة السعرية الزمنية

إعلانات تجارية اعلن معنا

صفحة 4 من 4 الأولىالأولى 1234
النتائج 31 إلى 33 من 33

الموضوع: الأخبار الاقتصادية واعلانات تداول ليوم الثلاثاء 21/7/1427هـ

  1. #31
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية واعلانات تداول ليوم الثلاثاء 21/7/1427هـ

    80.7 ألف مستثمر ينسحبون من الصناديق خلال 3 أشهر


    - عبد الحميد العمري من الرياض - 21/07/1427هـ
    أظهرت أحدث الإحصاءات المتعلقة بصناديق الاستثمار السعودية تراجعاً حاداً في جميع مؤشراتها الكلية باستثناء عددها. حيث انخفض إجمالي الأصول الاستثمارية للصناديق مع نهاية حزيران (يونيو) الماضي 20.9 في المائة إلى 109.2 مليار ريال، مقارنةً بـ 138.0 مليار ريال في نهاية الربع الأول.
    أما على مستوى أعداد المشتركين من المستثمرين في هذه القنوات الاستثمارية، فقد انخفض مجموعهم خلال الربع الثاني بنسبة 12.2 في المائة من 663.2 ألف مستثمر إلى 582.6 ألف مستثمر, أي أن نحو 80.7 ألف مستثمر سحبوا أموالهم من الصناديق.

    وفي مايلي مزيداً من التفاصيل

    أظهرت أحدث الإحصاءات المتعلقة بصناديق الاستثمار السعودية تراجعاً حاداً في جميع مؤشراتها الكلية باستثناء عددها. حيث انخفض إجمالي الأصول الاستثمارية للصناديق خلال الربع الثاني حزيران (يونيو) من العام الجاري بنحو -20.9 في المائة إلى 109.2 مليار ريال، مقارنةً بـ 138.0 مليار ريال في نهاية الربع الأول، أي بفارقٍ سلبي تجاوز 28.8 مليار ريال فقدتها الأصول الاستثمارية للصناديق خلال ثلاثة أشهرٍ فقط. وسُجلت أكثر الخسائر على مستوى الأصول الاستثمارية بين فئات الصناديق على حساب صناديق الاستثمار في الأسهم المحلية، التي تستأثر بنحو 56.8 في المائة من الإجمالي، إذ انخفضت خلال نفس الربع بأكثر من -33 في المائة، لتصل في نهاية الربع الثاني إلى 62.1 مليار ريال مقابل 92.7 مليار ريال في نهاية الربع الأول، أي بخسارةٍ صافية تجاوزت 30.6 مليار ريال. ولحقت أغلب الفئات الأخرى بصناديق الاستثمار في الأسهم المحلية باستثناء ثلاث فئات؛ حيث تراجعت الأصول الاستثمارية لتلك الفئات خلال الربع الثاني على النحو التالي : فئة الأسهم الأجنبية بنسبة -10.2 في المائة "1.5 مليار ريال" مستقرة عند 13.6 مليار ريال بنهاية الربع الثاني، وتشكل 12.5 في المائة من إجمالي أصول الصناديق الاستثمارية. فئة السندات المحلية بنسبة -34.3 في المائة "4.7 مليون ريال" مستقرة عند تسعة ملايين ريال بنهاية الربع الثاني، ولا يتجاوز تشكيلها من إجمالي أصول الصناديق الاستثمارية أكثر من 0.01 في المائة. فئة السندات الأجنبية بنسبة -9.4 في المائة "6 ملايين ريال" مستقرة عند 58 مليون ريال بنهاية الربع الثاني، وتشكل 0.1 في المائة من إجمالي أصول الصناديق الاستثمارية. فئة الأدوات النقدية الأجنبية بنسبة -5.4 في المائة "80 مليون ريال" مستقرة عند 1.4 مليار ريال بنهاية الربع الثاني، وتشكل 1.3 في المائة من إجمالي أصول الصناديق الاستثمارية. وبالنسبة للفئات التي حققت ارتفاعاً في صافي أصولها فكانت صناديق الأدوات النقدية المحلية إلى 5.5 مليار ريال، وصناديق الأصول المحلية الأخرى إلى 4.8 مليار ريال، وصناديق الأصول الأجنبية الأخرى إلى 21.8 مليار ريال، بمعدلات نمو ربعية بلغت 10.7 في المائة و8.6 في المائة و13 في المائة على التوالي.
    أما على مستوى أعداد المشتركين من المستثمرين في هذه القنوات الاستثمارية، فقد انخفض مجموعهم خلال الربع الثاني بنسبة -12.2 في المائة من 663.2 ألف مستثمر في نهاية الربع الأول إلى 582.6 ألف مستثمر في نهاية الربع الثاني؛ أي ما يقارب 80.7 ألف مستثمر خرجوا خلال الربع الثاني فقط. فيما حقق عدد المستثمرين في صناديق الاستثمار نمواً سنوياً بلغ 43.4 في المائة مقارنةً بعددهم في نهاية الربع الثاني من العام الماضي البالغ عددهم آنذاك 406.2 ألف مستثمر. وفي جانبٍ أكثر تفصيلاً بالنسبة للمستثمرين في الصناديق الاستثمارية؛ تراجع أيضاً عدد المستثمرين في الصناديق الاستثمارية التي تستثمر في الأسهم المحلية بنسبةٍ أكبر وصلت إلى -13.3 في المائة، الذين يشكلون أكثر من 80.9 في المائة من إجمالي مستثمري الصناديق الاستثمارية. حيث انخفض عددهم من نحو 544 ألف مستثمر في نهاية الربع الأول إلى 471.6 ألف مستثمر في نهاية الربع الثاني، بمعنى خروج ما يقارب 72.4 ألف مستثمر خلال الربع الثاني من صناديق الاستثمار في الأسهم المحلية. كانت نتيجةً حتمية قياساً على الخسائر الفادحة التي تعرّضت لها سوق الأسهم المحلية والصناديق الاستثمارية العاملة فيها، التي وصلت خلال الربع الثاني من العام الجاري إلى نحو -21 في المائة.
    أما بالنسبة للعدد الإجمالي لصناديق الاستثمار السعودية فقد ارتفع بنهاية الربع الثاني حزيران (يونيو) من العام الجاري إلى 209 صناديق استثمارية، مقارنةً بـ 204 صناديق استثمارية في نهاية الربع الأول من العام الجاري، محققاً معدل نمو ربعي وصل إلى 2.5 في المائة، وبمقارنتها بالربع الثاني من العام الماضي فقد حققت معدل نمو سنوي بلغ 6.6 في المائة؛ أي بزيادة سنوية بلغت 13 صندوقاً استثمارياً. وتوزعت أعداد تلك الصناديق الاستثمارية على نوعين حسب سياسة الشراء والاسترداد، النوع الأول: صناديق الاستثمار المفتوحة، التي ارتفع عددها إلى 195 صندوقاً استثمارياً مفتوحاً بنهاية الربع الثاني، مقابل 193 صندوقاً استثمارياً مفتوحاً في نهاية الربع الأول. فيما انخفض إجمالي أصولها الاستثمارية خلال الربع بنحو -22.2 في المائة من 137 مليار ريال إلى 106.6 مليار ريال؛ أي نحو 30.4 مليار ريال خلال ثلاثة أشهر، فيما حققت معدل نمو سنوي بلغ 10.5 في المائة. ويتسم هذا النوع من الصناديق بكونه مفتوحاً أمام دخول وخروج المستثمرين، ولا يوجد سقف أعلى لحجم أصوله، وبالتالي فإنه يحتوي على عدد غير ثابت وغير محدد من الوحدات، ويخضع حجم أصول الصندوق لعمليات البيع والشراء والاسترداد حيث ترتفع أصول الصندوق في حالة البيع وتنخفض في حالة الاسترداد.
    النوع الثاني: صناديق الاستثمار المغلقة، التي ارتفع عددها إلى 14 صندوقاً استثمارياً مغلقاً بنهاية الربع الثاني، مقارنةً بعددها البالغ 11 صندوقاً استثمارياً مغلقاً في نهاية الربع الأول. كما ارتفع إجمالي أصولها الاستثمارية من 1.1 مليار ريال في نهاية الربع الأول إلى 2.6 مليار ريال في نهاية الربع الثاني، أي أنها حققت نسبة ارتفاع خلال الربع الثاني تجاوزت 144 في المائة، كما حققت معدل نمو سنوي وصل إلى 89.3 في المائة. ويُعزى هذا الارتفاع في أصول الصناديق الاستثمارية المغلقة بعد فترة تجاوزت العام إلى عودة إقبال كبار المستثمرين في الصناديق الاستثمارية على هذه الفئة؛ نتيجة العوائد المستقرة والجيدة التي تحققها لهم، خاصةً مع ارتفاع معدلات التراجع التي سجلتها الصناديق الاستثمارية المفتوحة، وتحديداً تلك التي تستثمر في السوق المحلية بصفةٍ خاصة وأسواق الأسهم العالمية بصورةٍ عامّة. ويقتصر الاشتراك في هذا النوع من الصناديق على فئةٍ محددة من المستثمرين، لها هدف محدد وفترة زمنية محددة، وفي نهاية تلك الفترة يتم تصفية الصندوق وتوزّع عوائده المتحققة على المشتركين فيه.

    التحليل العام لأداء صناديق الاستثمار السعودية


    تابع الأداء العام للصناديق الاستثمارية في سوق الأسهم المحلية صعوده القوي للأسبوع الثاني على التوالي، حيث حقق نمواً خلال الأسبوع بلغ 5.7 في المائة، مقارنةً بارتفاعه السابق 3.3 في المائة، ليتقلص بالتالي متوسط خسائر الصناديق الاستثمارية من بداية العام الجاري من -34.5 في المائة للأسبوع ما قبل الماضي إلى -30.9 في المائة مع مطلع هذا الشهر. في المقابل نما الأداء الإجمالي للسوق خلال نفس الأسبوع الماضي بنحو 5.2 في المائة، مقارنةً بربحه الأسبق البالغ 3.5 في المائة. ووفقاً لذلك فقد تراجعت خسائر السوق مقارنةً ببداية العام الجاري من -36.6 في المائة خلال الأسبوع ما قبل الماضي إلى -33.3 في المائة بنهاية الأسبوع الماضي.
    أما بالنسبة للأداء الشهري للصناديق الاستثمارية فقد تقلصت خسائره الشهرية بصورةٍ كبيرة من -16.7 في المائة إلى -4.5 في المائة مع نهاية الأسبوع الماضي، مقابل معدل خسارة شهرية لحقت بالسـوق وصلت إلى -11.5 في المائة. كما انخفض معدل خسارة الصناديق الاستثمارية منذ 25 شـباط (فبراير) حتى تاريخ هذا التقـييم "168 يوماً" من -45.5 في المائة في الأسبوع ما قبل الماضي إلى -42.4 في المائة. أما على مسـتوى صافي أصولها الاستثمارية فقد ارتفع خلال الأسبوع الماضي بنحو 5.6 في المائة من 47.6 مليار ريال إلى 50.3 مليار ريال، كما عادت نسبة صافي أصولها الاستثمارية إلى إجمالي القيمة السوقية لسوق الأسهم المحلية للارتفاع بعد ثلاثة أسابيع متتالية من التراجع إلى 3.0 في المائة، مقارنةً بـ 2.9 في المائة خلال الأسبوع الأسبق.

    أداء صناديق الاستثمار التقليدية في الأسهم المحلية


    تابع الأداء الأسبوعي للصناديق الاستثمارية التقليدية تحسنه للأسبوع الثاني على التوالي بنحو 5.7 في المائة؛ ويعدُّ الأفضل مقارنةً بالمتحقق لكل من إجمالي السوق والصناديق المتوافقة مع الشريعة، مقابل ربحيته الأسبوعية السابقة 2.8 في المائة، لتتقلّص من ثم خسائر الصناديق الاسـتثمارية التقليدية منذ بداية العام الجاري من -30.0 في المائة خلال الأسبوع ما قبل الماضي إلى -29.2 في المائة في مطلع هذا الأسبوع. أيضاً تراجعت خسارة الصناديق الاستثمارية التقليدية منذ 25 شـباط (فبراير) حتى تاريخ هذا التقـييم "168 يوماً" من -43.8 في المائة في الأسبوع ما قبل الماضي إلى -40.6 في المائة. وتراوحت الحدود العليا والدنيا للأرباح الأسبوعية المسجلة لبقية صناديق هذه الفئة بين 7.7 في المائة كأعلى ربحية أسبوعية لصالح صندوق المتاجرة في الأسهم السعودية المدار من ساب للأسبوع الثاني على التوالي، ونحو 3.6 في المائة لصالح صندوق الأسهم السعودية المدار من البنك السعودي للاستثمار كأدنى ربحية أسبوعية. أما بالنسبة لصافي أصول هذه الفئة من الصناديق الاستثمارية في الأسهم السعودية فقد ارتفع بنسبة 5.3 في المائة من 14.6 مليار ريال إلى نحو 15.3 مليار ريال، مثّلت نحو 30.5 في المائة من صافي استثمارات الصناديق الاستثمارية في سوق الأسهم المحلية.
    ويمكن قراءة التغيرات في ترتيب صناديق المقدمة ضمن هذه الفئة الذي ما زال يقيس في الوقت الراهن أداءها وفقاً لأقلها خسائر منذ بداية العام، بالاطلاع على جدول الأداء الأسبوعي، الذي يبين أهم مؤشرات الأداء ومعدلات المخاطرة وتحرّكات المراكز التي تمت خلال الأسبوع. حيث لا زال صندوق الشركات المالية المدار من ساب في المرتبة الأولى بصفته صاحب أدنى خسارة من بداية العام الجاري، وكان قد ربح خلال الأسبوع الماضي 4.2 في المائة، مقارنةً بربحيته الأسبوعية السابقة الأعلى 0.6 في المائة خلال الأسبوع ما قبل الماضي، لتتقلص خسـارته منذ بداية عام 2006 من -21.4 في المائة إلى -18.1 في المائة. كما تراجعت محصلة خسائره خلال الفترة من 25 شباط (فبراير) حتى تاريخ هذا التقييم "168 يوماً" من -33.2 في المائة في الأسبوع ما قبل الماضي إلى -30.4 في المائة، ليصبح أقل الصناديق الاستثمارية خسارة ضمن فئته خلال تلك الفترة. وكان الأداء التراكمي لصندوق الشركات المالية خلال عام 2005 قد بلغ 108.1 في المائة.

    أداء صناديق الاستثمار الشرعية في الأسهم المحلية


    استمر الأداء الأسبوعي للصناديق الشرعية في تحسنه للأسبوع الثاني على التوالي، حيث ارتفع بنحو 5.6 في المائة، مقارنةً بارتفاعه السابق البالغ 3.7 في المائة. لتتقلص من ثم خسائرها التراكمية منذ بداية عام 2006 من -36.0 في المائة إلى -32.5 في المائة في مطلع هذا الأسبوع. كما تراجعت خسارة الصناديق الاستثمارية الشرعية منذ 25 شـباط "فبراير" حتى تاريخ هذا التقـييم "168 يوماً" من -47.3 في المائة في الأسبوع ما قبل الماضي إلى -44.5 في المائة. وتراوحت الحدود العليا والدنيا للأرباح الأسبوعية المسجلة لصالح صناديق هذه الفئة بين 8.1 في المائة كأعلى ربحية أسبوعية مسجلة لصالح صندوق أصايل المدار من بنك البلاد، فيما سجل صندوق الأهلي النشط للمتاجرة بالأسهم السعودية المدار من البنك الأهلي أدنى ربحية أسبوعية لم تتجاوز 0.1 في المائة. وارتفع صافي أصول هذه الفئة من الصناديق الاستثمارية خلال الأسبوع بنحو 5.7 في المائة من 33.0 مليار ريال في الأسبوع ما قبل الماضي إلى 34.9 مليار ريال، لتمثل بذلك 69.5 في المائة من إجمالي استثمارات الصناديق في سوق الأسهم المحلية.
    أمّا على مستوى ترتيب صناديق المقدمة ضمن هذه الفئة من الصناديق الاستثمارية الذي ما زال أيضاً يقيس أداءها وفقاً لأقلها خسائر منذ بداية العام، فقد حافظ صندوق الأهلي النشط للمتاجرة بالأسهم السعودية المدار من البنك الأهلي على المرتبة الأولى بربحية لم تتجاوز 0.1 في المائة، وهي نفس الربحية الأسبوعية السابقة، مقلصاً معدل خسارته منذ بداية عام 2006 إلى -8.8 في المائة، أما على مستوى خسائره خلال الفترة من 25 شباط (فبراير) حتى تاريخ هذا التقييم "168 يوماً" فقد تراجعت بنسبة طفيفة من -24.7 في المائة إلى -24.6 في المائة، ويُعد أقل الصناديق الاستثمارية خسارة ضمن فئة الصناديق الشرعية خلال تلك الفترة. فيما جاء ترتيب بقية الصناديق الاستثمارية المتوافقة مع الشريعة حسب ما هو موضح في جدول الأداء الأسبوعي، والذي يبيّن أيضاً أهم مؤشرات الأداء ومعدلات المخاطرة وتحرّكات المراكز التي تمّت خلال الأسبوع.

  2. #32
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية واعلانات تداول ليوم الثلاثاء 21/7/1427هـ

    أسعار النفط والذهب تتراجع مدعومة بهدنة الشرق الأوسط


    - لندن - رويترز ود.ب.أ: - 21/07/1427هـ
    انخفض سعر النفط الخام أمس، مع تراجع المخاوف بشأن الإمدادات نتيجة سريان هدنة في لبنان وإعلان أن توقف عمليات ضخ الخام من حقل لشركة بي.بي في ألاسكا سيكون أقل حدة مما كان متوقعا من قبل. وقال تاجر في لندن "العامل الأساسي هو الهدنة. ولهذا السبب انخفض السعر".
    وأسهم قرار "بي.بي" الخاص باستمرار نصف الإنتاج من أكبر حقولها في
    الولايات المتحدة وينتج 400 ألف برميل يوميا في هبوط الأسعار، إذ قلص المخاوف بشأن إغلاق الحقل بالكامل لإصلاح أنابيب متآكلة.
    وقالت "بي.بي" إن مستوى الإنتاج في حقل برودو باي في ألاسكا نحو 150 ألف برميل يوميا حاليا وسيرتفع إلى نحو 200 ألف برميل نهاية هذا الشهر
    وفي الأسبوع الماضي ارتفع خام برنت إلى مستوى قياسي في لندن عند 78.65 دولار للبرميل، حين ذكرت "بي.بي" أن الحقل ربما يغلق لأشهر.
    وانخفض خام برنت تسليم أيلول (سبتمبر) 0.64 دولار إلى 74.99 دولار في لندن بحلول الساعة 08:28 بتوقيت جرينتش. وفي معاملات نايمكس فقد الخام الأمريكي الخفيف 0.66 دولار إلى 73.69 دولار. ونزل السولار "زيت الغاز" 3.50 دولار إلى 648 دولارا للطن.
    كما انخفض سعر الذهب بنحو 1.4 في المائة ليسجل أدنى مستوى منذ أكثر من أسبوعين أمس قبل أن يرتفع قليلا وذلك بعد أن أقبل المستثمرون على بيع النفط وسرت الهدنة بين إسرائيل ومقاتلي حزب الله في لبنان.
    وهبط سعر الذهب إلى 623.50 دولار للأوقية "الأونصة" ليسجل أدنى مستوى منذ 27 تموز (يوليو) الماضي قبل أن يسجل بعض التحسن. وبلغ سعر الذهب في المعاملات الفورية 625.80-626.60 دولار للأوقية مقارنة بـ 632.20-633.20 دولار في أواخر المعاملات الأمريكية يوم الجمعة الماضي. وتعرض الذهب لضغوط من جراء انخفاض أسعار النفط إلى 73 دولارا للبرميل بعد سريان وقف القتال في لبنان مما خفف من حدة المخاوف بشأن الإمدادات من منطقة الشرق الأوسط التي تضخ ثلث الإنتاج العالمي من النفط.
    ويعتبر الذهب ملاذا آمنا للاستثمارات في أوقات الأزمات كما يرى فيه
    المستثمرون حماية من التضخم. وتأرجح الذهب صعودا وهبوطا منذ أن ارتفع في 17 تموز (يوليو) إلى 676 دولارا مسجلا أعلى مستوى منذ شهرين إذ انخفض بعد ذلك بأيام إلى نحو 601 دولار ليسجل أدنى مستوى في أكثر من ثلاثة أسابيع.



    **********************************************


    "العقارية السعودية" ترفع رأسمالها إلى 900 مليون ريال


    - "الاقتصادية" من الرياض - 21/07/1427هـ
    وافقت هيئة السوق المالية أمس على طلب الشركة العقارية السعودية زيادة رأسمالها من 600 مليون ريال إلى 900 مليون ريال، وذلك بعد دراسة الطلب في ضوء المتطلبات النظامية والمعايير الكمية والنوعية المطبقة على جميع الشركات التي تتقدم بطلب زيادة رأسمالها. وبهذه الموافقة سيرتفع عدد أسهم الشركة من 60 مليون سهم إلى 90 مليون سهم بزيادة قدرها 30 مليون سهم. وتقتصر الزيادة على ملاك الأسهم المقيدين في نهاية تداول يوم انعقاد الجمعية العامة غير العادية للشركة. وسيتم إصدار نشرة إصدار أسهم حقوق الأولوية و إتاحتها مجاناً للجمهور خلال مدة لا تقل عن أربعة عشر يوماً قبل بداية الاكتتاب.

  3. #33
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية واعلانات تداول ليوم الثلاثاء 21/7/1427هـ

    تقرير "الاقتصادية" الأسبوعي الخاص بأسواق الأسهم الأمريكية
    ردود أفعال المستثمرين تتباين حول فائدة الدولار



    - تحليل: مشهور الحارثي - 21/07/1427هـ

    اجتماع البنك المركزي الأمريكي كان له الأثر الأكبر في تحريك مُجريات السوق بالرغم من دخول أحداث أخرى وسط الأسبوع، وأقصد بذلك انخفاض أسعار النفط بعد اكتشاف عمليات إرهابية أجهضتها الحكومة البريطانية، المؤشرات الرئيسية عانت من الانخفاض فهبط مؤشر داو جونز بنسبة 1.4 في المائة, أما ناسداك وS&P 500 فهبطا بنسبتي 1.3 و1 في المائة على التوالي، في هذا التقرير سأركز الحديث حول تصريحات البنك المركزي ونظرته للتضخم وكيف تحولت أنظار المُستثمرين نحو نمو الاقتصاد وأرباح الشركات.
    سوف أبدأ باجتماع البنك المركزي الذي اجتمع الثلاثاء الماضي وكانت التوقعات تتحدث عن أن البنك المركزي سيوقف رفع الفائدة، نظراً لضعف نمو الاقتصاد الأمريكي ولأنهم يتوقعون أن البنك المركزي يحتاج إلى هذا التوقف حتى يقيس مدى تأثير عمليات رفع الفائدة السابقة على التضخم. ذكرت في التقرير السابق أن البنك المركزي في مأزق فإن لم يوقف رفع الفائدة سيظن البعض أن ضغوط التضخم هي أكبر مما يتصور الجميع وتحتاج لمزيد من عمليات رفع الفائدة، وإن قام بوقف رفع الفائدة فسيرى المُستثمرون وليس المُضاربون أن هذا دليل على أن الاقتصاد يُعاني من الركود وأن فرص نمو أرباح الشركات ستتعرض للتقلص وهذا سيدفع المُستثمرين نحو العزوف عن الاستثمار في أسهم الشركات.
    لذا كان المراقبون متأكدين من وقف رفع الفائدة وكانوا تواقين لسماع عبارات المحافظ السيد برنانكي التي ستُصاحب قرار رفع الفائدة ليستشعروا رأي البنك المركزي للوضع الاقتصادي، محافظ البنك المركزي قرر بعد اجتماعه ببقية الأعضاء وقف رفع الفائدة وهذا يحدث لأول مره منذ اجتماعه في أيار (مايو) عام 2004، ثم أضاف قائلاً إن "ضغوط التضخم ما زالت موجودة ولكنها مُعتدلة" وهذا التصريح يجعل باب رفع الفائدة مفتوحاً ولم يُغلقه نهائياً مما يسمح للبنك المركزي بالعودة مرةً أخرى إلى رفع الفائدة مُستقبلاً.
    بعد تصريحات البنك المركزي أصبحت الرؤية شبه واضحة أمام المُستثمرين وسقط همّ الفائدة ومصيرها نوعاً ما ووجهوا معظم تفكيرهم وهمهم نحو نمو الاقتصاد وأرباح الشركات، يرى البعض أن إيقاف البنك المركزي عملية رفع الفائدة هو اعتراف بوجود ركود في نمو الاقتصاد، والبنك المركزي يوافقهم على هذه الرؤية ولكنه يرى أن الاقتصاد الأمريكي سينمو بشكل أقل مما سبق وأن هذا أفضل من النمو المُتسارع الذي حدث في السنوات السابقة وأن هذا النمو سيكون ثابتا خلال الفترة المقبلة.
    البيانات الاقتصادية التي أُعلنت كانت قليلة ومن أهمها مبيعات التجزئة لتموز (يوليو) التي تحسنت محققة ارتفاعا بنسبة 1.4 في المائة بعد هبوطها في حزيران (يونيو) بنسبة 0.4 في المائة، هذا التحسن يعني أن الاقتصاد ينمو وهذا النمو سيُثير مخاوف البنك المركزي ويدفعه إلى رفع الفائدة، كما صدر تقرير عن أسعار الواردات لتموز (يوليو) وارتفع بنسبة 0.1 في المائة أي أكثر من توقعات المراقبين ومثلها ارتفعت أسعار الصادرات الأمريكية بنسبة 0.2 في المائة.
    بنهاية الأسبوع الماضي يكون 90 في المائة من الشركات الخمسمائة المُدرجة ضمن مؤشر S&P 500 قد أعلنت عن نتائجها للربع الثاني، مستوى الأرباح أفضل من المُتوقع حيث تجاوزت نسبة نمو الأرباح أكثر من 16 في المائة علماً بأن التوقعات كانت تتحدث عن 13 في المائة الأداء الأفضل جاء من شركات القطاع المالي وشركات قطاع النفط، شركة سيسكو Cisco Systems كانت إحدى أهم الشركات التي أعلنت عن نتائجها بعد إغلاق الثلاثاء الماضي وكانت نتائج لافتة، ومثلها شركة ديزني Disney التي أعلنت يوم الأربعاء.


    الأسبوع الحالي



    التركيز هذا الأسبوع سيتجه بشكل كبير نحو البيانات الاقتصادية ذات العلاقة بالتضخم وصدور بيانات اقتصادية قوية وجيدة سيؤدي إلى مزيد من خوف البنك المركزي!! ذلك أن النمو سيزيد من ضغوط التضخم وإذا حدث العكس سيؤدي هذا إلى انشراح أسارير القائمين على السياسية المالية.
    من أهم البيانات الاقتصادية التي ستصدر هذا الأسبوع مؤشر أسعار المُستهلكين CPI لشهر تموز (يوليو) وذلك يوم الأربعاء ويُتوقع ارتفاعها 0.4 في المائة وإذا استثنيت أسعار الطاقة والأغذية فسيصل مؤشر أسعار المُستهلكين الجوهري Core CPI إلى 0.3 في المائة، لكن مع أهمية هذا التقرير لعلاقته بالتضخم فإن صدور مؤشر أسعار المُنتجين PPI اليوم الثلاثاء سيلقى اهتماما مماثلا ويُتوقع ارتفاعه بنسبة 0.3 في المائة أما مؤشره الجوهري Core PPI فيتوقع ارتفاعه بنسبة 0.2 في المائة.



    *********************************************


    القرار 1701يرفع أسواق المال العالمية


    - "الاقتصادية" من الرياض - 21/07/1427هـ
    تفاعلت أسواق المال العالمية والعربية والخليجية إيجابا أمس، مع تطبيق القرار 1701الذي يقضي بوقف إطلاق النار بين إسرائيل و"حزب الله" عقب اقتتال دام نحو خمسة أسابيع عمدت خلالها إسرائيل إلى تدمير البنية التحتية اللبنانية وإيقاع أكبر الخسائر بين المدنيين والعزل. وشهدت هذه الأسواق انتعاشا ملحوظا مع توقعات بأن تواصل الصعود في الفترة المقبلة. وارتفعت الأسهم الأوروبية 50 في المائة، كما ارتفعت الأسهم اللبنانية بنحو 5 في المائة والأسهم اليابانية 1.6 في المائة. ولم يستثن من ذلك سوق الأسهم السعودية التي سجلت هي الأخرى ارتفاعا لكنه طفيف بلغ 50 نقطة.

    وفي مايلي مزيداً من التفاصيل

    تفاعلت أسواق المال العالمية والعربية والخليجية إيجابا أمس، مع قرار وقف إطلاق النار بين إسرائيل وجماعة حزب الله اللبنانية عقب اقتتال دام نحو خمسة أسابيع عمدت خلاله إسرائيل إلى تدمير البنية التحتية اللبنانية وإيقاع أكبر الخسائر بين المدنيين والعزل. وشهدت هذه الأسواق انتعاشا ملحوظا مع توقعات بأن تواصل الصعود في الفترة المقبلة.
    وارتفعت الأسهم الأوروبية نصفا في المائة أمس، كما ارتفعت الأسهم اللبنانية بنحو 5 في المائة والأسهم اليابانية 1.6 في المائة. وقفز سهم "أهولد" لمتاجر التجزئة 5 في المائة إثر إعلان شركتي صناديق التحوط "بولسون آند كو" و"سنتوروس كابيتال" أنهما تملكان 6.4 في المائة في الشركة وتدرسان بدائل لتحسين أدائها. وارتفع مؤشر يوروفرست 300 بنسبة 0.8 في المائة إلى 1341.4 نقطة بحلول الساعة 07:15 بتوقيت جرينتش. وأنهى المؤشر الأسبوع الماضي منخفضا نحو 1 في المائة، إثر هبوط حاد الخميس الماضي عقب إعلان بريطانيا كشف النقاب عن مؤامرة لتفجير طائرات أثناء عبورها الأطلسي. وصعد سهم الخطوط الجوية البريطانية "بريتش إيرويز" عقب خفض الولايات المتحدة مستوى التهديد للرحلات التجارية القادمة من بريطانيا، فيما أعلنت لندن خفض مستوى التهديد بشن هجوم إرهابي.
    وصعد سهم "جروبو فيروفيال" التي وافقت على شراء "بي. إيه. إيه" التي تدير مطارات بريطانية بنسبة 1.8 في المائة. وانخفض سهم "فودافون" البريطانية لتشغيل شبكات الهاتف المحمول 0.5 في المائة عقب خفض "سيتي جروب" تصنيفها السهم.
    إلى ذلك، أغلق مؤشر توبكس فوق 1600 نقطة لأول مرة منذ شهر في بورصة طوكيو للأوراق المالية أمس، مرتفعا 1.46، بينما جمّد عطل في أجهزة الكمبيوتر حساب متوسط إغلاق مؤشر نيكاي القياسي.
    وبحساب أسعار إغلاق أسهم المؤشر وعددها 225 سهما تقدر شركات السمسرة أن المؤشر أغلق مرتفعا 1.88 في المائة عن أمس الأول إلى 15857.11 نقطة.
    وأغلق مؤشر توبكس الأوسع نطاقا مرتفعا 1.46 في المائة إلى 1601.02 نقطة وهو أعلى مستوى منذ أوائل تموز (يوليو).
    وفي دبي قادت أسهم شركة إعمار العقارية أكبر الشركات المسجلة في بورصات الإمارات انتعاش الأسهم في السوق أمس. وقال محللون إن توقف القتال في لبنان عزز معنويات المستثمرين. وارتفع مؤشر سوق دبي 1.47 في المائة إلى 414.07 نقطة. وصعد سهم "إعمار" 2.67 في المائة إلى 11.55 درهم. وقال سيف فكري من المجموعة المالية المصرية - هيرميس إن السوق تشهد عملية تدعيم منذ شهرين أو ثلاثة استقرت فيها الأسعار وإنها كانت تترقب شيئا إيجابيا يدفعها للصعود، مشيرا إلى أن ذلك تمثل في الهدنة في لبنان. وارتفع 16 سهما من بين 18 سهما شملها التداول في دبي.
    غير أن المؤشر الرئيسي لسوق أبوظبي انخفض 0.13 في المائة إلى 3460.51 نقطة مع تراجع بعض أسهم شركات الأسمنت التي ارتفعت بشدة أمس الأول. وهبط سهم شركة رأس الخيمة للأسمنت 0.87 في المائة إلى 2.28 درهم وكان خامس أكثر الأسهم تداولا في أبوظبي.
    وقال مدير صندوق استثماري في أبوظبي إن الهبوط يرجع إلى بيع لجني الأرباح أو توقف بعض المستثمرين الذين أقبلوا على الشراء أمس عن الشراء.
    ويوم الأحد ارتفع قطاع الأسمنت. وأوضح بعض المحللين أنهم يتوقعون استفادة صناعة الأسمنت من جهود الإعمار في لبنان بعد الحرب.
    وفي بيروت ارتفعت الأسهم اللبنانية بما يقرب من الحد الأقصى المسموح به وهو 5 في المائة وذلك بعد بدء سريان الهدنة.


    ****************************************


    المستثمرون العرب يتملكون 8.5 % من المشاريع السياحية في مصر


    - محمود حلمي من القاهرة - 21/07/1427هـ
    أكد زهير جرانه وزير السياحة المصري أن إجمالي نسبة مساهمة المستثمرين العرب في المشاريع السياحية في مصر تقدر بنحو 8.5 في المائة والباقي 91.5 في المائة تمثل رؤوس أموال مصرية. وقال في تصريحات خاصة لـ "الاقتصادية" إن إجمالي عدد المراكز السياحية في مصر بلغ 51 مركزا سياحيا تضم 546 مشروعا يصل إجمالي طاقتها الفندقية نحو 38835 غرفة فندقية تم الانتهاء من 35.8 ألف غرفة بتكلفة استثمارية تبلغ 7.1 مليار جنيه بخلاف 2.3 مليار جنيه أخرى تم إنفاقها في تنفيذ المرافق والبنية الأساسية الخاصة بها.
    وأضاف الوزير أن هذه المشاريع وفرت نحو 170.45 ألف فرصة عمل جديدة للشباب، مشيرا إلى أن إجمالي الطاقة الفندقية الموجودة تحت الإنشاء حاليا في كافة أنحاء مصر تبلغ 52.8 ألف غرفة بتكاليف استثمارية 10.5 مليار جنيه، وأن هناك خطة لوزارة السياحة تستهدف أن يصل حجم الطاقة الفندقية إلى 315 ألف غرفة فندقية بتكاليف استثمارية 63 مليار جنيه وتوفر 945 ألف فرصة عمل جديدة. وأكد الوزير أن مشاريع البنية الأساسية والمرافق تعتبر هي حجر الزاوية في حركة التنمية السياحية، موضحا أنه تم حتى الآن تنفيذ شبكة طرق رئيسية وفرعية في المناطق السياحية بتكلفة 335 مليون جنيه وشبكة كهرباء تنتج 240 ميجا فولت - أمبير بتكلفة 960 مليون جنيه، ومحطات تحلية تنتج 53 ألف متر مكعب يوميا باستثمارات 212 مليون جنيه، ومحطات معالجة لمخلفات الصرف الصحي بتكلفة 145 مليون جنيه، وسدود للحماية من مياه السيول.

صفحة 4 من 4 الأولىالأولى 1234

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الأخبار الاقتصادية واعلانات تداول ليوم الثلاثاء 14/11/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 66
    آخر مشاركة: 05-12-2006, 05:12 PM
  2. الأخبار الاقتصادية واعلانات تداول ليوم الثلاثاء 7/11/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 45
    آخر مشاركة: 28-11-2006, 08:31 PM
  3. الأخبار الاقتصادية واعلانات تداول ليوم الثلاثاء 30/10/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 45
    آخر مشاركة: 21-11-2006, 05:27 PM
  4. الأخبار الاقتصادية واعلانات تداول ليوم الثلاثاء 16/10/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 42
    آخر مشاركة: 08-11-2006, 01:39 AM
  5. الأخبار الاقتصادية واعلانات تداول ليوم الثلاثاء 5/8/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 36
    آخر مشاركة: 29-08-2006, 11:54 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

يعد " نادى خبراء المال" واحدا من أكبر وأفضل المواقع العربية والعالمية التى تقدم خدمات التدريب الرائدة فى مجال الإستثمار فى الأسواق المالية ابتداء من عملية التعريف بأسواق المال والتدريب على آلية العمل بها ومرورا بالتعريف بمزايا ومخاطر التداول فى كل قطاع من هذه الأسواق إلى تعليم مهارات التداول وإكساب المستثمرين الخبرات وتسليحهم بالأدوات والمعارف اللازمة للحد من المخاطر وتوضيح طرق بناء المحفظة الاستثمارية وفقا لأسس علمية وباستخدام الطرق التعليمية الحديثة في تدريب وتأهيل العاملين في قطاع المال والأعمال .

الدعم الفني المباشر
دورات تدريبية
اتصل بنا