المتاجرة الاحترافية باستخدام نماذج الهارمونيك

إعلانات تجارية اعلن معنا

صفحة 11 من 61 الأولىالأولى ... 23456789101112131415161718192021 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 101 إلى 110 من 608

الموضوع: سلسلة متكاملة عن مفاهيم التحليل الاساسى ( متجدد )

  1. #101
    الصورة الرمزية عبد الفتاح زيدان

    افتراضي

    السلام عليكم ورحمه الله وبركاته

    رد على الاخ الكريم معاذ مصطفى

    التحليل الاساسي, هي الطريقة الأخرى في تحليل حركة سعر العملة وأسباب حركة سعر العملة وهو الأسلوب الذي يعتمد على دراسة المؤثرات الاقتصادية و المؤثرات السياسية وتوقع انعكاسها على حركة سعر عملة ما . فإذا كان التحليل الفني يقوم على دراسة حركة سعر العملة فقط , فإن التحليل الأساسي (التخليل الاخباري) Fundamental Analysis يقوم على تحليل أسباب هذه الحركة . و المؤثرات الاقتصادية و المؤثرات السياسية قد تكون طويلة المدى أو قصيرة المدى .


    فـ المؤثرات الاقتصادية طويلة المدى هي ما يقوم بدراسته الخبراء الاقتصاديين وذلك بتحليل الوضع الاقتصادي لدولة ومقارنتها بالوضع الاقتصادي لدول أخرى في محاولة لتقدير تأثير ذلك على أسعار العملات , ومثل هذا التحليل يتطلب خلفية اقتصادية واسعة لا تتاح لغير الخبراء ومثل هذا التحليل هو خارج مهام المتاجر العادي الذي يتاجر بالعملات بشكل يومي وعلى أساس صفقات سريعة بل هو ضمن اهتمامات المؤسسات المالية الضخمة التي يهمها أن تستشرف أسعار العملات على مدى طويل يصل لسنوات قبل أن تستثمر مبالغ ضخمة في شراء أو بيع هذه العملات .

    ما هي المؤشرات التي أصبحت أكثر تأثيرا على الدولار الأمريكي ؟

    اعتاد المتعاملون أن يكون تقرير التوظيف الأمريكي لقطاع غير الزراعي محركا أساسيا للدولار الأمريكي، و لكن يبدو أن تلك العادة أصبحت قديمة، و لكن إذا رجعنا بالذاكرة إلى ابريل 2005، فقد تم إصدار تقرير حول أهم المؤشرات الصادرة من الولايات المتحدة، نجد أن تقرير التوظيف الأمريكي لقطاع غير الزراعي في ذلك الوقت كان سببا هاما لحدوث تحركات عنيفة على سير التعاملات اليومية على الدولار الأمريكي أمام العملات الرئيسية الأخرى، و لكن هذا كان في 2005، لنلقي نظرة الآن و نرى ما هي أهم المؤشرات التي أثرت بصورة كبيرة على سير التعاملات على الدولار الأمريكي بين الفترة ما بين يونيو 2005، و يونيو 2006.
    كانت المفاجئة بالنسبة للجميع أن يقوم مؤشر Ism الصناعي بالتأثير بصورة اكبر على سير التعاملات مقابل تقرير التوظيف، و يعود ذلك التبديل في معدل الأهمية بين تقرير التوظيف و مؤشر Ism الصناعي إلى اختلاف الدورة الاقتصادية، بالإضافة إلى تغير اتجاهات السوق ككل، و أيضا لاهتمام البنك الفيدرالي الأمريكي بمعدلات التضخم بصورة اكبر.
    و لكن قبل الخوض في ترتيب تلك التقارير و المؤشرات، يجب طرح تساؤل حاليا، لماذا يتم الاهتمام بترتيب المؤشرات أو التقارير حسب أهميتها؟ و تكمن الإجابة في انه إذا كنت مضاربا على أساس التحليل الأساسي أو التحليل الفني يجب عليك معرفة ما هي أكثر الأخبار المؤثرة على السير التعاملات، بالإضافة إلى الاهتمام إلى بعض الأخبار دون غيرها حسب أهميتها و تأثيرها.


    تبادل مراكز الأهمية بين المؤشرات الأساسية:

    يستحوذ الدولار الأمريكي على ما يقرب من 90% من مجموع الصفقات المفتوحة يوميا، و لذلك فإن معظم البيانات الاقتصادية الصادرة من الولايات المتحدة الأمريكية يمكن اعتبارها مهمة، و لكن في هذه الدراسة التي نقوم بها الآن نحاول أن نقلص عدد تلك البيانات الكثيرة إلى ما هو أكثر تأثيرا على سير التعاملات على الدولار الأمريكي حتى يتسنى للمتعاملين الاستفادة منها بصورة جيدة.
    يجب التنويه أن أهمية البيانات الاقتصادية تعود إلى مدي تأثيرها بالنسبة للوقت، بمعني انه هناك بعض التقارير أو البيانات يكون تأثيرها لمدة عشرون دقيقة مثلا، بينما توجد بيانات أخرى قد يمتد تأثيرها إلى عدة أيام، و عند محاولة ترتيب البيانات على حسب تأثيرها على مدي عشرون دقيقة من التعاملات نجد انه لا يزال تقرير التوظيف الأمريكي لقطاع غير الزراعي في قمة القائمة الأكثر تأثيرا على سير التعاملات، و شاركه ذلك المركز قرار أسعار الفوائد، ثم تليهم تلك البيانات بالترتيب حيث يأتي في المركز التالي الميزان التجاري، ثم معدلات التضخم، ثم مبيعات التجزئة التي ارتفعت مدي أهميتها مؤخرا، ثم حجم مشتريات الأجانب من الأوراق المالية الأمريكية مسجلا المركز السادس بعد أن كان محتلا المركز الثالث العام الماضي.

    و الجدير بالذكر أن بيانات الميزان التجاري قد استمدت قوتها من جرّاء قيام البنك الفيدرالي برفع أسعار الفوائد بصورة كبيرة على مدى زمني كبير، و كان ذلك مصحوبا بارتفاع أسعار البترول و الذهب، مما جعل المتعاملون يرتقبون بيانات الحساب الجاري الأمريكي و الميزان التجاري، حيث انه في الفترة بين يونيو 2005، و يونيو 2006، نرى أن أسعار البترول قد ارتفعت ما يقرب من 50%، بينما ارتفع الذهب في نفس الفترة ما يقرب من 73% إلى أعلى مستوى وصل إليه خلال 12 شهر، و نتيجة لذلك فإنها لم تكن مفاجئة أن ترتفع أهمية مؤشرات التضخم.


    من ناحية أخرى تم عمل تلك المقارنة التالية بين ترتيب أهمية المؤشرات و حساب تأثيرها لمدة 20 دقيقة من التعاملات بعد صدورها، و تمت المقارنة بين الفترتين في 2004، و 2006:

    حيث كان من أهم المؤشرات تأثيرا في 2004:

    1- تقرير التوظيف الأمريكي لقطاع غير الزراعي.
    2- قرار البنك الفيدرالي بشأن أسعار الفوائد.
    3- مشتريات الأجانب من الأوراق المالية الأمريكية.
    4- الميزان التجاري.
    5- الحساب الجاري.
    6- مبيعات السلع المعمرة.
    7- مبيعات التجزئة.
    8- مؤشر أسعار المستهلكين( معدلات التضخم).
    9- صافي الناتج المحلي.

    و لكن عند النظر إلى تلك القائمة و لكن في 2006 نجد الترتيب كالتالي:

    1- تقرير التوظيف الأمريكي لقطاع غير الزراعي.
    2- قرار البنك الفيدرالي بشأن أسعار الفوائد.
    3- الميزان التجاري.
    4- مؤشر أسعار المستهلكين( معدلات التضخم).
    5- مبيعات التجزئة.
    6- مشتريات الأجانب من الأوراق المالية الأمريكية.
    7- مؤشر Ism الصناعي.
    8- مؤشر أسعار المنتجين.
    9- الاستهلاك المحلي.


    ثم تم عمل دراسة أخرى و لكن كانت ذو نظرة اعم و اشمل نوعا ما، حيث تم دراسة جميع المؤشرات و البيانات لمعرفة ترتيب تلك المؤشرات حسب تأثيرها على سير التعاملات لمدة 60 دقيقة بعد صدورها، و مما لا شك فيه لم يكن غريبا أن نرى بعض المؤشرات في جدول 20 دقيقة تملأ جدول 60 دقيقة، و لكن الفرق بين الدراستين أن دراسة التأثير لمدة 60 دقيقة، تُظهر تأثير الخبر ليس فقط رد الفعل الأولي للسوق عند استقبال الخبر، و لكن أيضا تُظهر تأثير الخبر بعد امتصاص السوق له، حيث تدخل فيه عوامل التحليل الفني أيضا، و بالتالي فإنه من الممكن دمج تأثير كلا من الأخبار الأساسية و التحليلات الفنية.
    و لذلك عند ترتيب المؤشرات حسب الأهمية في المعدل الزمني 60 دقيقة نجد الترتيب كالتالي:

    1- تقرير التوظيف الأمريكي لقطاع غير الزراعي.
    2- الميزان التجاري.
    3- قرار البنك الفيدرالي الأمريكي بشأن أسعار الفوائد.
    4- مؤشر أسعار المستهلكين( معدلات التضخم).
    5- مؤشر Ism الصناعي.
    6- مؤشر امباير ستايت.
    7- مبيعات السلع المعمرة.
    8- مبيعات التجزئة.
    9- مؤشر أسعار المنتجين.

    مؤشر Ism الصناعي:

    الآن نتجه لمدى زمني أعلى و هو الأيام، و في ذلك الإطار الزمني نجد أن تلك المؤشرات التي تؤثر على سير التعاملات إلى هذه الدرجة، يكون تأثيرها قويا لدرجة أنها تعمل على تغير كامل في رؤية المتعاملين في السوق، و قد كانت من أهم تلك المؤشرات منذ 2004 و حتى الآن تقرير التوظيف الأمريكي لقطاع غير الزراعي، بالإضافة إلى الميزان التجاري، و لكن هناك بعض البيانات الجديدة التي ظهرت على الساحة حاليا لتحتل مراكز عليا من حيث الأهمية، و كان من أهم تلك المفاجئات مؤشر Ism الصناعي، و تبرز أهمية ذلك المؤشر حاليا عن طريق عدة نواحي، حيث انه يتم صدوره في أول يوم من كل شهر، بالإضافة إلى أن ذلك المؤشر يتم إصدار ملحقات أو مكونات به، و تتضمن تلك الملحقات بيانات حول الأسعار المدفوعة، و معلومات حول التوظيف، و الجدير بالذكر أن مؤشر الأسعار المدفوعة قد حظا باهتمام كبير مؤخرا لتعبيره عن معدلات التضخم، بالإضافة إلى أهمية بيانات التوظيف سلفا، حيث تستخدم مكونات التوظيف داخل المؤشر في محاولة توقع مؤشرات أسعار المستهلكين و المنتجين، بالإضافة إلى محاولة توقع قرار البنك الفيدرالي الأمريكي بشأن أسعار الفوائد.
    و هذه مقارنة أخرى للمؤشرات الأكثر أهمية على مدار زمني يومي بين الفترتين 2004 و 2006:

    تتضمن القائمة في 2004 الأتي:

    1- تقرير التوظيف الأمريكي لقطاع غير الزراعي.
    2- قرار البنك الفيدرالي بشأن أسعار الفوائد.
    3- مشتريات الأجانب للأوراق المالية الأمريكية.
    4- الميزان التجاري.
    5- الحساب الجاري.
    6- مبيعات السلع المعمرة.
    7- مبيعات التجزئة.
    8- مؤشر أسعار المستهلكين( معدلات التضخم).
    9- صافي الناتج المحلي.


    بينما تتضمن القائمة في 2006 الأتي:

    1- مؤشر Ism الصناعي.
    2- تقرير التوظيف الأمريكي لقطاع غير الزراعي.
    3- الميزان التجاري.
    4- الاستهلاك الشخصي.
    5- مؤشر أسعار المستهلكين.
    6- مؤشر امباير.
    7- صافي الناتج المحلي.
    8- مؤشر فيلادلفيا الصناعي.
    9- مشتريات الأجانب من الأوراق المالية الأمريكية.

    لماذا بعض البيانات لا تؤشر على التعاملات مثل الأخرى:

    يوجد العديد من المؤشرات لا تؤثر بصورة كبيرة على سير التعاملات، و يأتي ذلك في بعض الأحيان على الرغم من توقع المتعاملون أن تؤثر تلك البيانات بصورة أو بأخرى على التعاملات، و من ابرز الأمثلة حول تلك المؤشرات حجم الإنتاج الصناعي، و مؤشرات ثقة المستهلكين الصادرة عن جامعة ميتشجان، و يعود السبب وراء عدم تأثير تلك البيانات على التعاملات إنها غالبا يتم إصدارها في وقت يكون فيه المتعاملين ينتظرون صدور بيانات أخرى تجذب انتباههم بصورة اكبر.


    مدى حدة التذبذب في السوق:

    الجدير بالذكر انه هناك سببا أو عاملا تم استخدامه في ترتيب المؤشرات حسب الأهمية و التأثير على السوق، و هو التذبذب الناتج عن صدور تلك المؤشرات.
    عند النظر إلى معدل ذبذبة السوق بصورة عامة، فإننا نجد متوسط النقاط التي يتم التذبذب حولها مع اليورو /دولار بصورة يومية كانت حوالي 111 نقطة في عام 2004، و اغرب ما في الأمر أن ذلك المعدل قد انخفض إلى 104 يوميا خلال الإثنى عشر شهرا الماضية، و على الرغم من أن الانخفاض في المعدل لم يكن كبيرا جدا، إلا أن الغريب ما في الأمر أن ذلك الانخفاض جاء بسبب انخفاض التذبذب في الأيام المنتظر فيها صدور بيانات اقتصادية، ولكن بصورة عامة ضيق الفجوة بين أسعار الفوائد بين دول العالم كان من أهم العوامل التي أدت إلى انخفاض حدة التذبذب في سير التعاملات.
    و هذه مقارنة توضح أكثر المؤشرات تأثيرا على سير التعاملات من حيث عدد النقاط التي يتحرك فيها الزوج بعد صدور الخبر، خلال العامين 2004 و 2006:

    ترتيب المؤشرات خلال عام 2004:

    1- تقرير التوظيف الأمريكي لقطاع غير الزراعي 193 نقطة.
    2- قرار البنك الفيدرالي بشأن أسعار الفوائد 140 نقطة.
    3- مشتريات الأجانب للأوراق المالية الأمريكية 132 نقطة.
    4- الميزان التجاري 129 نقطة.
    5- الحساب الجاري 127 نقطة.
    6- مبيعات السلع المعمرة 126 نقطة.
    7- مبيعات التجزئة 125 نقطة.
    8- مؤشر أسعار المستهلكين 123 نقطة.
    9- صافي الناتج المحلي 110 نقطة.

    أما في عام 2006 فالترتيب كالتالي:

    1- مؤشر Ism الصناعي 130 نقطة.
    2- تقرير التوظيف الأمريكي لقطاع غير الزراعي 115 نقطة.
    3- الميزان التجاري 114 نقطة.
    4- الاستهلاك الشخصي 112 نقطة.
    5- مؤشر أسعار المستهلكين 109 نقطة.
    6- مؤشر امباير 109 نقطة.
    7- صافي الناتج المحلي 108 نقطة.
    8- مؤشر فيلادلفيا الصناعي 107 نقطة.
    9- مشتريات الأجانب من الأوراق المالية الأمريكية 106 نقطة.

    الخلاصة:

    من الطبيعي جدا أن نرى تغير في أهمية المؤشرات و ترتيبها في قوائم اهتمام المتعاملين في الوقت الذي تتغير فيه الأحوال العالمية باستمرار، و كما أن التحليل الفني يعطي المتعامل صورة عامة عن اتجاه السوق، إلا أن التحليل الأساسي أيضا يحتل جزءا كبيرا في تحديد مسار السوق، و لذلك فإنه من الطبيعي أن نرى بعض التجار لا يقومون بفتح صفقات لهم إلا مع صدور الأخبار، بينما يفضل البعض الأخر تجنب السوق في حالة انتظار أخبار هامة، و لكن بصورة لم تهدف تلك الدراسة إلى تشجيع المتعاملين إلى شيء معين إلا التنويه عن أهمية مؤشر Ism الصناعي حيث يجب أن لا يكون الاهتمام بتقرير التوظيف الأمريكي لقطاع غير الزراعي على حساب ذلك المؤشر الصناعي الهام، و الذي زادت أهميته مؤخرا و بصورة كبيرة.

    اتمنى ان اكون وصلت الى حضرتك المعلومه
    تقبل تحياتى



  2. #102

    افتراضي

    اخي الكريم لن اجد شرح اسهل من ذلك وجزاك الله كل خير على الشرح الوافي والجميل

    اخي الفاضل اعطاك الله عز وجل ما تحب ومنع عنك ما تكره وجزاك كل خير وجعل مثواك الجنه امين يارب العالمين

  3. #103
    الصورة الرمزية عبد الفتاح زيدان

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة معاذ مصطفى مشاهدة المشاركة
    اخي الكريم لن اجد شرح اسهل من ذلك وجزاك الله كل خير على الشرح الوافي والجميل

    اخي الفاضل اعطاك الله عز وجل ما تحب ومنع عنك ما تكره وجزاك كل خير وجعل مثواك الجنه امين يارب العالمين
    تشرفت بتواجدك اخى الغالى والكريم وسعدت بك

  4. #105
    الصورة الرمزية عبد الفتاح زيدان

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة منتديات اقتصادية مشاهدة المشاركة
    موفق ومشكور
    تشرفت بمرورك الطيب وكل عام وحضرتك بخير وعيد اضحى مبارك

  5. #106
    الصورة الرمزية عبد الفتاح زيدان

    افتراضي

    سلسلة متكاملة عن مفاهيم التحليل الاساسى (   متجدد   ) نادي خبراء المال


    مبيعات البيوت الحالية ( Existing Home Sales Home Resales)

    التعريف

    و هو عدد البيوت المبنية سابقاً ببيع قطعي او جزئي , و مبيعات البيوت الحالية ( و معروفة كذلك بإعادة بيع البيوت ) تأخذ حصة اكبر في السوق من البيوت الجديدة ( New Home Sales) .

    وهو يشير أيضاً الى ميول السوق الى عمليات البيع و الشراء.
    لماذا يهتم المستثمرون؟

    يزودنا هذا المقياس بالزخم الإقتصادي و ليس فقط للطلب على عملية الإسكان فيجب أن يكون الناس مرتاحين وواثقين جداً من وضعهم المالي لشراء البيوت و علاوة على ذلك هذا التقرير الصغير نسبياً له تأثير مضاعف و قوي على الإقتصاد العام و كذلك على الأسواق و إستثماراتك أيضاً , و بتتبع البيانات الإقتصادية مثل إعادة بيع البيوت الحالية يستطيع المستثمرين كسب أفكار إستثمارية معينة بالإضافة للتوجبه الواسع لإدارة المحفظة الإقتصادية, و بالرغم من أن إعادة بيع بيت لا تخلق ناتج جديد دائماً فعندما يباع بيت فإن ذلك يولد عائد مادي للبائع و يجلب عدد كبير من الفرص الشرائية للشاري كالغسالات و البرادات و الأثاث.

    وليس كل من يشتري بيت يكون بحاجة لشراء أدوات جديدة بالضرورة و لكن بعملية حسابية إذا فكرت مائة الف عائلة في مختلف أنحاء البلاد بشراء بيوت حالية في كل شهر و لنفرض أن 80% بحاجة لمواد جديدة كالبرادات و.... فذلك ولا بد أن يكون له تأثير قوي على الإقتصاد العام و بنحو جيد.


    و بالمقارنة مع الخلفيات الإقتصادية السابقة لعمليات إعادة بيع البيوت نرى بأن هناك تأثير كبير وواسع على الأسواق المالية و لها أيضاً تأثير مباشر و قوي على سوق الأسهم و السندات و السلع, و بأكثر تحديداً إن ميول الإتجاهات في البيانات لعملية إعادة بيع البيوت تحمل أدلة ثمينة لأسهم عمال البيوت و شركات القروض العقارية و شركات بيع اثاث البيوت.

  6. #107

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الفتاح زيدان مشاهدة المشاركة
    سلسلة متكاملة عن مفاهيم التحليل الاساسى (   متجدد   ) نادي خبراء المال


    مبيعات البيوت الحالية ( Existing Home Sales Home Resales)

    التعريف

    و هو عدد البيوت المبنية سابقاً ببيع قطعي او جزئي , و مبيعات البيوت الحالية ( و معروفة كذلك بإعادة بيع البيوت ) تأخذ حصة اكبر في السوق من البيوت الجديدة ( New Home Sales) .

    وهو يشير أيضاً الى ميول السوق الى عمليات البيع و الشراء.
    لماذا يهتم المستثمرون؟

    يزودنا هذا المقياس بالزخم الإقتصادي و ليس فقط للطلب على عملية الإسكان فيجب أن يكون الناس مرتاحين وواثقين جداً من وضعهم المالي لشراء البيوت و علاوة على ذلك هذا التقرير الصغير نسبياً له تأثير مضاعف و قوي على الإقتصاد العام و كذلك على الأسواق و إستثماراتك أيضاً , و بتتبع البيانات الإقتصادية مثل إعادة بيع البيوت الحالية يستطيع المستثمرين كسب أفكار إستثمارية معينة بالإضافة للتوجبه الواسع لإدارة المحفظة الإقتصادية, و بالرغم من أن إعادة بيع بيت لا تخلق ناتج جديد دائماً فعندما يباع بيت فإن ذلك يولد عائد مادي للبائع و يجلب عدد كبير من الفرص الشرائية للشاري كالغسالات و البرادات و الأثاث.

    وليس كل من يشتري بيت يكون بحاجة لشراء أدوات جديدة بالضرورة و لكن بعملية حسابية إذا فكرت مائة الف عائلة في مختلف أنحاء البلاد بشراء بيوت حالية في كل شهر و لنفرض أن 80% بحاجة لمواد جديدة كالبرادات و.... فذلك ولا بد أن يكون له تأثير قوي على الإقتصاد العام و بنحو جيد.


    و بالمقارنة مع الخلفيات الإقتصادية السابقة لعمليات إعادة بيع البيوت نرى بأن هناك تأثير كبير وواسع على الأسواق المالية و لها أيضاً تأثير مباشر و قوي على سوق الأسهم و السندات و السلع, و بأكثر تحديداً إن ميول الإتجاهات في البيانات لعملية إعادة بيع البيوت تحمل أدلة ثمينة لأسهم عمال البيوت و شركات القروض العقارية و شركات بيع اثاث البيوت.
    اه الجمال ده يا استاذنا
    اقترح عليك تجميعهم في اول مشاركات عشان يبقا زي كتاب او تعملهولنا كتاب PDF
    والله جمال جداا انا بكتبهم في النوته بتاعتي

  7. #108
    الصورة الرمزية عبد الفتاح زيدان

    افتراضي

    تسلم اخى احمد على هذه الردود الجميلة تشرفت بمرورك الطيب

  8. #109
    الصورة الرمزية عبد الفتاح زيدان

    افتراضي

    سلسلة متكاملة عن مفاهيم التحليل الاساسى (   متجدد   ) نادي خبراء المال

    السلام وعليكم ورحمة الله وبركاتة اهلا بكم اعزائى المتابعين وعودا طيبا بعد اجازة عيد الاضحى المبارك اعادة الله علينا وعليكم بالخير واليمن والبركات عدنا اليكم بموضوع جديد
    وهو


    مؤشر كلفة التوظيف ( Employment Cost Index ECI )

    التعريف

    و هو مقياس لتكاليف تعويض الموظف الكلية, يتضمن ذلك الأجور و الرواتب بالإضافة للمنافع ., و هذا المؤشر (ECI) هو الإجراء و البيان الأوسع لتكاليف العمل.

    لماذا يهتم المستثمرون؟

    مؤشر كلفة التوظيف هو الطريق الأسرع و الأسهل لتقييم إتجاهات الأجور و ملاحظة خطر تضخم هذه الاجور , فالتضخم في الاجور هو على قائمة أعداء المصرف الإحتياطي الفيدرالي , و يتحدث رئيس المصرف الإحتياطي الفيدرالي آلن غرينسبان عنه كثيراً و يترقبه بحذر و بإستمرار.

    بتتبع تكاليف التوظيف يستطيع المستثمرين كسب إحساس بكمية الأعمال و المشاريع التي بحاجة لرفع الأسعار .

    إذ أن التضخم في الأجور يهدد بشكل كبير في إرتفاع أسعار الفائدة و هبوط في أسعار الأسهم و السندات , و المستثمرين المتتبعين بشكل جيد لمؤشر الكلفة هذا يستطيعون التوقع السليم للأحداث و بالوقت المناسب لتعديل إستثماراتهم و حقائبهم الإستثمارية.




  9. #110
    الصورة الرمزية عبد الفتاح زيدان

    افتراضي

    سلسلة متكاملة عن مفاهيم التحليل الاساسى (   متجدد   ) نادي خبراء المال

    السلام وعليكم ورحمة الله وبركاتة اهلا وسهلا بكم اعزائى المتابعين لقناة بعض مفاهيم التحليل الاساسى عدنا اليكم لنستكمل سويا بعضا من مفاهيم التحليل الاساسى فتابعوا معنا هذا الحدث


    وموضوع اليوم عن

    تجارة الجملة Wholesale Trade

    التعريف

    هو قيمة دولار المبيعات للموجودات, المتوفر بيد التجار و بائعي الجملة , و هو أحد مكونات موجودات العمل.

    لماذا يهتم المستثمرون؟

    يحتاج المستثمرون لمراقبة الإقتصاد بدقة و عناية لأنه بالعادة يملي عليهم ما ستؤدي عليه بعض إستثماراتهم من الأمور المختلفة كتجارة الجملة سوق الأسهم المالية تحب رؤية نمو إقتصادي سليم و سريع لما يؤديه من أرباح كبيرة للشركات بينما يفضل سوق السندات معدل أبطأ في النمو الذي لن يؤدي الى ضغوط تضخمية .

    و من هنا نرى أن بيانات الجرد و البيع بالجملة تعطي المستثمر فرصة للنظر تحت سطح الأقتصاد الإستهلاكي المرئي فالنشاط في مستوى البيع بالجملة يمكن أن يكون بادرة جيدة لأتجاهات المستهلك .

    و بشكل خاص بالنظر لنسبة الموجودات الى المبيعات, من خلاال ذلك يستطيع المستثمر رؤية كيفية حدوث نمو سريع في الإنتاج في الأشهر القليلة القادمة على سبيل المثال إذا تخلف نمو الجرد عن نمو المبيعات عندها سيقوم المنتجون بزيادة الإنتاج خشية من حدوث نقص في مخزون المنتجات .

    أما اذا حدث تراكم جرد غير مقصود ( المبيعات لم تقارب التوقعات) سيقوم المنتجون بتهدئة الإنتاج خشية من تراكمه في المخازن وعلى هذا المنحى تكون بيانات الجرد مهمة و قيمة و تعطي المستثمرين أداة تقدمية لتتبع الإقتصاد.


معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. سؤال و جواب (عن التحليل الفني - التحليل المالي - التحليل الاساسي )
    بواسطة د.صديق البلوشي في المنتدى أرشيف المواضيع الهامة والمميزة للأسهم السعودية
    مشاركات: 39
    آخر مشاركة: 11-03-2020, 04:45 PM
  2. سلسلة الدروس التعليمية في التحليل الفني وربطها مع الفولاتيليتي - الشموع اليابانية 2
    بواسطة نشوان محمد في المنتدى نادي خبراء الاسهم العالمية والصناديق الاستثمارية Global Stocks, ETFs, Funds, Options
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 14-01-2017, 01:04 PM
  3. سلسلة الدروس التعليمية في التحليل الفني - الفلاتر والمتوسطات الامنة
    بواسطة نشوان محمد في المنتدى نادي خبراء الاسهم العالمية والصناديق الاستثمارية Global Stocks, ETFs, Funds, Options
    مشاركات: 15
    آخر مشاركة: 07-11-2016, 08:37 PM
  4. الشرح الوافى فى التحليل الاساسى .....سلسلة حلقات تعليمية فى التحليل الاساسى
    بواسطة محمد أحمد البكارى في المنتدى نادي خـبـراء الـبـورصه العالمية
    مشاركات: 73
    آخر مشاركة: 09-12-2014, 12:32 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

يعد " نادى خبراء المال" واحدا من أكبر وأفضل المواقع العربية والعالمية التى تقدم خدمات التدريب الرائدة فى مجال الإستثمار فى الأسواق المالية ابتداء من عملية التعريف بأسواق المال والتدريب على آلية العمل بها ومرورا بالتعريف بمزايا ومخاطر التداول فى كل قطاع من هذه الأسواق إلى تعليم مهارات التداول وإكساب المستثمرين الخبرات وتسليحهم بالأدوات والمعارف اللازمة للحد من المخاطر وتوضيح طرق بناء المحفظة الاستثمارية وفقا لأسس علمية وباستخدام الطرق التعليمية الحديثة في تدريب وتأهيل العاملين في قطاع المال والأعمال .

الدعم الفني المباشر
دورات تدريبية
اتصل بنا