دبي (رويترز) - قلصت بورصات الخليج خسائرها المبكرة لتغلق على مستويات متباينة يوم الثلاثاء وكانت أحجام التداول محدودة متأثرة بضعف الأسواق العالمية والمخاوف المتعلقة بأزمة الديون الأوروبية.
وتراجعت الأسواق في آسيا وأوروبا يوم الثلاثاء مع ارتفاع عائدات السندات في منطقة اليورو فيما يعكس المخاوف المتعلقة بقدرة الساسة في ايطاليا واليونان على المضي قدما في اصلاحات لحل الأزمة.
وقال هيثم عرابي الرئيس التنفيذي لشركة جلف مينا "الانظار معلقة على أوروبا .. على ايطاليا واليونان. نحن في حالة ترقب وانتظار."
وفي الامارات ارتفع سهم شركة أبوظبي الوطنية للطاقة (طاقة) 0.9 بالمئة بعد أن أعلنت ارتفاع صافي ربح الربع الثالث من العام لاكثر من مثليه بفضل ارتفاع أسعار النفط الخام ونمو الانتاج.
وأعلنت طاقة تسجيل أرباح صافية قدرها 537 مليون درهم (146.2 مليون دولار) بالمقارنة مع 218 مليون درهم قبل عام.
وأغلق مؤشر أبوظبي منخفضا 0.3 بالمئة عند 2480 نقطة.
وفي دبي أغلق سهم الاتحاد العقارية منخفضا واحدا بالمئة بعد الاعلان عن رتفاع صافي خسائر الربع الثالث لاكثر من مثليه مع قيام الشركة بتجنيب مخصصات اضافية وسط تراجع حاد في تقييمات أصولها العقارية.
وتقدم مؤشر بورصة دبي بنسبة 0.03 بالمئة.
وأغلقت بورصتا الكويت والبحرين على ارتفاع أيضا