جدة (السعودية) (رويترز) - قال البنك المركزي السعودي في تقرير يوم الثلاثاء انه يتوقع استمرار الضغوط التضخمية في أكبر اقتصاد عربي في الربع الاخير من العام نظرا لتنامي الانفاق خلال موسم الحج.
وقال التقرير الذي نشر بالموقع الالكتروني للبنك المركزي ان المعلومات المتاحة تنبئ باستمرار ضغوط التضخم ولاسيما في المنتجات والخدمات خلال الربع الاخير من 2011.
واضاف أنه نظرا لتزامن موسم الحج هذا العام مع الربع الاخير من 2011 فقد يؤدي هذا الى زيادة الضغوط التضخمية نظرا لزياد الانفاق الاستهلاكي.
وظل التضخم في المملكة دون خمسة في المئة في أغلب الفترات في 2011 لكنه قفز لاعلى مستوى في ثمانية أشهر الى 5.3 في المئة في سبتمبر ايلول.
وتوقع محللون أن تكتسب اسعار المستهلكين قوة دفع هذا العام بعدما تعهدت الحكومة في مطلع 2011 بانفاق ما يقدر بنحو 130 مليار دولار أو ما يعادل نحو 30 في المئة من الناتج الاقتصادي على الاسكان وخلق وظائف واجراءات أخرى.
لكن محافظ مؤسسة النقد العربي السعودي (البنك المركزي) قال في اكتوبر تشرين الاول انه غير قلق بشأن مستويات التضخم وتوقع أن تواصل الهبوط.
وتوقع محللون في مسح أجرته رويترز في سبتمبر ايلول أن يبلغ متوسط معدل التضخم 5.1 في المئة في 2011 مقارنة مع 5.3 في المئة في 2010.