قفز القطاع المصرفى السعودى إلى المجموعة الثانية من بين 10 مجموعات فى التقييم الدولى لمخاطر القطاعات المصرفية العالمية التى شملت 86 بلداً من حول العالم، فى العام 2011 بعد أن كان ضمن المجموعة الثالثة وفق تقييم 2010، حسب تقرير لـ"الاقتصادية" السعودية.

ووضع التقييم العالمى الجديد النظام المصرفى فى السعودية بين أكثر الأنظمة المالية أمانًا فى العالم بعد أن رفع مستوى تصنيفه ضمن معايير تقييم المخاطر (BICRA) من المستوى 3 إلى المستوى 2، ما جعل القطاع المصرفى السعودى أكثر قطاع منخفض المخاطر فى الشرق الأوسط.

ووفقا للتقييم الذى نشرته وكالة "ستاندرد آند بورز" للتصنيف الائتمانى الأربعاء الماضى، كمقدمة لتصنيف نهائى تصدره بنهاية الربع الرابع من العام 2011، فقد تصدر القطاع البنكى السعودى المجموعة الثانية مع البلدان ألمانيا وفرنسا وهونغ كونغ وسنغافورة والنرويج وفنلندا، فى حين جاءت كندا وسويسرا فقط ضمن أعلى تصنيف فى المجموعة (1)، بينما حلت كل من الولايات المتحدة وبريطانيا فى المجموعة (3).