أشار التقرير الصباحي للراجحي المالية الى انه من المتوقع أن تتداول السوق السعودية ضمن نطاق محدود مع بقاء المستثمرين حذرين نظرا لضعف الأسواق العالمية. ولكن قد يظهر شراء بناء على القيمة في بعض الأسهم المختارة عند هذا المستوى.

بدأت السوق السعودية أول أيام التعاملات الأسبوعية في وضعية سلبية، مع إنخفاض مؤشر تداول لأسهم جميع الشركات بنسبة 0.3% ليصل إلى 6,198.87، موسعاً خسائره للجلسة الرابعة على التوالي. فقد ألقى أسوأ إغلاق أسبوعي للأسواق الأمريكية في شهرين بالإضافة إلى الضعف المستمر في الأسواق العالمية بثقله على المؤشر السعودي. حيث أبقت المخاوف المستمرة من إنتشار عدوى ديون اليورو إلى إقتصاديات أوروبية كبيرة المستثمرين على الحياد.

وأدى ضعف أسعار النفط الخام إلى هبوط قطاع البتروكيماويات مع تمكن سهمين فقط من الإغلاق بشكل إيجابي. فقد هبط سهم سابك بنسبة 0.8% ليصل إلى 95ريال. وخسرت أسهم سيبكيم وكيان السعودية وتصنيع بأكثر من 1.0% لكل منها. وأضافت الأسهم البنكية المزيد من الخسائر مع إنخفاض أسهم سامبا والراجحي وبنك الرياض بنسبة 1.7% و0.7% و0.2% على التوالي، وذلك نتيجة المخاوف بشأن النظرة المستقبلية الإئتمانية على البنوك الأمريكية والأوروبية. وخالفت أسهم الإسمنت التوجه السلبي. حيث إرتفعت أسهم إسمنت السعودية وإسمنت القصيم وإسمنت حائل بأكثر من 0.7% لكل منها، بينما كان سهم الخليج للتدريب (إرتفاع 1.5%) أكبر الرابحين في قطاع التجزئة. وكان سهما جازان للتنمية (إرتفاع 5.4%) وحلواني إخوان (إرتفاع 4.8%) في قطاع الزراعة والصناعات الغذائية من بين أكبر الرابحين لهذا اليوم. ومن بين أسهم الإتصالات، كان سهما الإتصالات السعودية والمتكاملة الرابحين الوحيدين مرتفعين بنسبة 0.5% و3.3% على التوالي. وكان قطاع الإستثمار المتعدد أكبر الرابحين في الجلسة مع تصدر سهم ساركو (إرتفاع 10.0%) لقائمة الرابحين في الجلسة. ومن بين أسهم الشركات المملوكة جزئياً من قبل الدولة، أغلق سهما معادن وكهرباء السعودية دون تغيير.

الأخبار...

أخبر رئيس الوزراء الصيني وين جياباو الرئيس الأمريكي باراك أوباما يوم السبت أن الصين ستقوي مرونة سعر صرف اليوان، وذلك حسبما نقلته رويترز.

قد تحتاج أكبر خمسة بنوك في إيطاليا للحصول على ما مجموعه 6.1مليار يورو (8.2مليار دولار) من الرأسمال الإضافي مع تدهور قيمة سندات الحكومة الإيطالية التي تمتلكها هذه البنوك، وذلك حسبما نقلته بلومبيرج.
قد يتوجب على البنوك الأوروبية خفض جزء من ما قيمته حوالي 270مليار دولار من اصولها غير الملموسة المرتبطة بمشترياتها في المرحلة التي سبقت الأزمة المالية قبل أن تتمكن من بيع أصول أو أسهم جديدة لدعم رأس المال، وذلك حسبما نقلته بلومبيرج.

تم رفع دعاوى قضائية على كل من جي بي مورغان وجولدمان ساكس من قبل صندوقي تقاعد بشأن إدعاءات بأنهما أدليا بتصريحات مضللة بخصوص انكشاف شركة إم إف جلوبال هولدينغز ليميتد، وذلك حسبما نقلته بلومبيرج.